عرض مشاركة واحدة
  #23  
قديم 24-02-2015, 04:35 PM
ابن حوران ابن حوران غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 2,349
افتراضي

السخاء والمروءة

السخاء والكرم والندى نظائر في اللغة. رجل سخي وقوم أسخياء. سخا ويسخو ويسخى سُخُوّاً.. وإنه لسخي النفس، وهو الكرم
الندى: وهو الكرم أيضاً، ومُثِّل بالندى الساقط، وفلان يتندى على أصحابه، كما يُقال يتسخى، ولا يُقال يُنَدّي، وفلان ندي الكف أي سخي..
الجود: الكرم، ورجل جواد، بيّن الجود من قوم أجواد، والأنثى جواد أيضا..
جاد جوداً، واستجدته طلبت جوده
الخضم: الكثير العطية
الغيداق: الكريم الجواد واسع الخلق الكثير العطاء والخير. في الشعر:
وأنت كثير يا ابن مروان طيبٌ.... وكان أبوك ابن العقائل كوثرا
غمر الرداء: كثير المعروف سخيا وإن كان رداؤه صغيراً وأنشد:
غمر الرداء إذا تبسم ضاحكاً... غلقت لضحكته رقاب المال
الأريحي: الذي يرتاح للندى
هششت للمعروف هشا: خففت، إنه لذو هشاش الى الخير أي يميل لفعل الخير، أي يهتز من ذاته لفعل الخير
رجل خطل اليدين: أي سريع في المبادرة للعطاء وفعل الخير
رجل سبط بالمعروف: سهل، وقد سَبُط سباطة ورجل بسيط اليدين: منبسط سريع العطاء..
طلق اليدين: أطلق يديه لفعل الخير
الغطريف: السري (السيد) المعطاء
البُهلول: الندي الكف الكريم النفس
الفياض: صفة للرجل الكريم، والذي يعطي وهو يحس بذنبه كأنه لم يعط
المساعي: المكارم والمعالي، واحدتها (مسعاة) وقد سعا يسعى سعيا وساعاني فساعيته أي تسابقت معه في كسب المكارم
ذو الطائلة: الذي يفوق قومه في عطائه بالفضل
السمح: الكريم، رجال سُمحاء وامرأة سمح ونسوة سماح.. والسماحة: الجود
رجل أبلج: رجل ضحوك وهو يقدم كرمه للآخرين
الخال: الرجل السمح وقد شبه بالغيم الذي يبرق، قبل مطره وعطائه
السرو: المروءة والسراة السادة وقد ذكرها الأفوه الأودي في قصيدته
لا يصلح الناس لا سراة لهم.. ولا سراة إذا جهالهم سادوا
رد مع اقتباس