عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 28-12-2010, 01:41 AM
نضال رأفت الحصرى نضال رأفت الحصرى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 13
افتراضي

الدكتور. شكري السويدي
نقصد بالديمقراطية هنا تنظيم المؤسسة السياسية وحفظ كيان المجتمع وتتضمن هذه الديمقراطية الشعبية مبادئ وتوجيهات متعددة مثل المساواة بين الناس ,الإشادة بمفهوم الشورى, إقامة العدل ورفض التقاليد السياسية للحكم المطلق والى إقامة مجتمع موحد يتميز أفراده بالكفاية والعمل.وهذا ما قال به الإسلام و ليس كما ذكرت .
و تؤكد النظرية علي إن الديمقراطية هي ديمقراطية شعبية أي علي مستوي الشعب ليس لصفوة و لا لطبقة معينة , و بهذا تفترق عن الماركسية و عن والمفهوم التقليدي لليبرالية . كما إنها لا تقوم إلا في ظل نظام اشتراكي , فهي ديمقراطية اشتراكية فلا وجود للديمقراطية في ظل نظام رأسمالي .
كما ان النظرية نادت بالعودة الي القواعد الطبيعية و من حق التملك.إذا هذا أصل من الأصول .
إلا أن الاستغلال الناتج عن هذه الملكية هو الذي طالبت النظرية بالغاءه باعتباره سبب المشكلة الاقتصادية التي تعاني منها المجتمعات . و فلسفة النظرية في ذلك تتمثل في ان العملية الإنتاجية ( اقتصادية ) تقوم بعناصر أساسية ثلاث و هي : الآلة , المادة الخام , الإنسان. فإذا طرحنا أي من هذه العناصر لا تقوم العملية الاقتصادية , إذا التأثير لهذه العناصر علي العملية الاقتصادية واحد .و طالما الأمر كذلك فان العدالة تتقتضي أن يوزع صافي الربح بالتساوي علي هذه العناصر .
من هنا ينتهي الاستغلال الذي صاحب الملكية الفردية .
فالنظرية لم تلغي الملكية الخاصة و إنما طالبت بإلغاء الاستغلال .
و هذا يعني انتهاء الإضراب عن العمل و التظاهر و زيادة الأجور التي تطالب بها العمالة في ظل الأنظمة التقليدية
.
رد مع اقتباس