عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 19-02-2010, 08:51 PM
الماجد2 الماجد2 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 89
افتراضي

مشكلة الأنظمة العربية الكبرى أنها تقول ما لا تفعل..
فهم يعترفون عملياً بإسرائيل دولة حرة مستقلة ولا يسعون بأي عمل لتقوية دولهم لإعدادها لمواجهة..
وفي نفس الوقت يظهرون في إعلامهم عدم إعتراف بتلك الدولة ويمنون شعوبهم بقدس عربية مسلمة..!

هؤلاء الزعماء يشحنون شعوبهم أكثر فأكثر نحو عداوة إسرائيل..
وفي نفس الوقت وأكثر فأكثر يتقربون لتلك الدولة ويزيدونها قوة فوق قواها الهائلة.. عبر أنابيب غاز المصريين وغيرها..!

أقترح على زعمائنا الأفاضل إختيار طريق واحد والسعي نحوه داخلياً وخارجياً على حد سواء..
فكيف بمصري أن يسمع إعلامه "الرسمي" لا يعترف بإسرائيل ويعاديها.. وفي نفس الوقت الحكومة صاحبة الإعلام تبني الجدار الفولاذي..!

على مبارك أن يختار..
إما طريق عبد الناصر الإنتحاري.. الذي إنتهى بثلث أرضه محتله..!
أو طريق السادات.. الذي أخذ "الثلث" بعد أن باس القدم في الكنيست نفسه وأمام شعبه..!

إما مبدأ "لنا الصدر دون العالمين أو القبر"..
وإما "لنا الطرف ولا للقبر"..

عموماً ليس عيباً أن يجلس أحد ما في طرف المجلس..
فبعد سنوات سيكبر ويصبح مكانه الصدر..!

التعديل الأخير تم بواسطة الماجد2 ; 19-02-2010 الساعة 08:57 PM
رد مع اقتباس