عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 12-04-2009, 10:04 AM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض الحجاز
أعرف أنه عنوان غريب.!!!

ولكنه منتشر وبشكل كبير بين أوساط الموظفين...

ولا أبالغ إن قلت أني في مجال عملي وفي مجالات أخرى كثيرة

صادفت موظفين كثر إذا تناقشت معهم في موضوع العمل

من النادر جدا إن وجدت بينهم شخص يقول أنه مرتاح في عمله أو أنه يحب عمله...

تصل إلى درجة القذف واللعن وكأنه العدو اللدود.!!!

فيا لهذا العمل المسكين.!!!

الكل يبحث عن العمل ويسعى إليه وإن وجده يشكو ويتذمر منه وكأنه شيء قبيح.!!

فما هو الذنب الذي اقترفه هذا العمل بحقك أيها الموظف.؟!!

أنا لا أدعي المثالية...ولكن...

أحاول قدر المستطاع أن أتكلم بواقعية فقط من منطلق المبدأ الذي أسير عليه...

لا يوجد شخص لم يعاني من بعض الضغوط في العمل وهذا صحيح...

وجميع الموظفين لا يجدوا أحيانا الوقت الكافي لإعطاء أبنائهم بعضا من الحنان...

أو حتى ابتسامة هادئة من شدة إرهاق العمل...ولكن...

أن تكون هذه الحالة مستمرة على مدار السنة.!!

فهذا هو المستحيل بعينه...

ما أريد الوصول إليه هو أن العمل لم يرتكب جرائم في حقنا لكي نضطر للتذمر والشكوى منه في كل مكان وزمان...

والسلام عليكم

تحية طيبة للعموم،،،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الغالي نبض
إن العمل عبادة ولا يكون هذا إلا لمن يحب عمله وهذا ليس من المثالية
بل الحقيقة التي يجب ان نكون عليها لتكون الإنتاجية مثمرة في حق العمل
الذي يقوم به سواء كان عمل خاص او عام .....
لكنني اريد أن أعيش الواقع المغاير الذي نحن عليه ... عزيزي إن ذلك البيت
الصغير الذي نتحدث عنه هو عبارة عن جسد واحد إن حدث فيه خلل سيؤدي
إلى خلل أكبر فإن كان رب العمل لا يعلم ما هية الإدارة في العمل سيكون البيت
من زجاج يسهل كسره والعبث فيه .... وقد تكون الإنظمة واللوائح والقوانين
هي من الأسباب الكبيرة التي تؤثر على حب العمل وعدم الراحة فيه منها الراتب
وسياسة الشيخ الإداري والشبكة التي تحيط بهذا الشيخ التي لا يرى غيرها ...
دمت بخير
رد مع اقتباس