عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 04-07-2019, 07:31 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,024
افتراضي جولة في ربوع تيمقاد الأثرية



مدينة تيمقاد الجزائرية من أجمل المواقع التي لا تزال تحافظ على آثارها بدون تعديل فيها او إعادة بناء وتزيين الاثار التي تغيرت بسبب التغيرات المناخية القاسية التي تعرضت عليها طوال السنين، وهي واحدة من 7 مواقع أثرية مدرجة ضمن التراث العالمي لليونسكو في الجزائر.

تيمقاد ، Timgad او تيموقادي كما كانت تعرف، هي مدينة أثرية رومانية قديمة تقع في منطقة الأوراس شرق الجزائر، وبالضبط في ولاية باتنة وعلى بعد 36 كلم من عاصمة الولاية.




وقد بنيت هده المدينة الاثرية العريقة سنة 100 م في عهد الإمبراطور تراجان الذي أمر ببنائها لأغراض إستراتيجية ولتكون حصناً دفاعياً، لكنها وبالصدفة تحولت إلى مركز سكاني حضري يتوفر على كل مستلزمات ومرافق العيش في ذلك الوقت.

وتحظى المدينة الرومانية بتصميم جميل حيث تتميز بشكلها شبه المربع، وقد شيدت كأنها لوح شطرنج حيث يتخللها طريقين من الشمال الى الجنوب وطريق اخر من الغرب الى الشرق، وتتشكل عند تقاطع هذه الطرق مربعات صغيرة بطول 20 م والتي كانت تأوي منازل لسكانها، ثم احاط الرومان بالمدينة جدار كبير لحمايتها.





لعل ما يميز مدينة تيمقاد الأثرية عن معظم المدن التاريخية الاخرى المنتشرة حول العالم، هو أنها لا تزال تحافظ على تصميمها الأصلي والأولي بدون أي تغيير، وتستقطب آثار تيمقاد الآن الكثير من الزوار من العالم الذين يأتون خصيصا لمشاهدة الاثار الرومانية القديمة والاستمتاع بها.




ومن المرافق التي لا تزال واضحة المعالم داخل المدينة الأثرية ما يعرف بالفوروم والتي تعني الساحة العمومية ويحيط بها المجلس البلدي ومعبد الإمبراطور وقصر العدالة، إلى جانب السوق العمومي والمحلات التجارية.

كما لا يزال شكل المسرح واضحاً هو الآخرـ وقد كان سكان تيمقاد الرومانية يحتفلون فيه ويقيمون الاحتفالات والتظاهرات المختلفة والمعروفة في ذلك الزمان.



وقد عرفت تيمقاد الكثير من التغيرات العمرانية وخاصة في منتصف القرن الثاني، وذلك بسبب الزيادة في عدد السكان مما أدى إلى ظهور عدد من الأحياء السكنية الجديدة، فتطورت المدينة أكثر فأكثر وشيدت المعابد ثم بعد ذلك المكتبة والأسواق والمنازل، وأصبحت تيمقاد مدينة أكثر عصرية وظهرت فيها أماكن الترفيه.

إلا أن ذلك لم يدم طويلا، فقد تسبب الاحتلال الوندالي للمدينة في القرن الخامس إلى نهب المدينة وتدمير الكثير من معالمها ومرافقها.



ورغم الاحتلال إلا أن مدينة تيمقاد الرومانية لا تزال بها الكثير من الآثار الرومانية الاصلية، وكل من زار هذه المدينة الرائعة انبهر بجمال اثارها القديمة وبمرافقها التي تعود الى سنة 100 ميلادية.

لذلك ندعوك عزيزي القارئ إلى زيارتها، لأنك بدون شك سوف تفاجأ وتذهل بشعور يعتريك وأنت بين الأطلال التي ستأخذك في رحلة تاريخية إلى المدن الرومانية.


كيف تصل إلى هناك؟

يمكنك أن تركب الحافلة أو سيارة الأجرة من الجزائر العاصمة إلى مدينة باتنة ما يقدر مسافته 390 كيلومترا، ومن قسنطينة إلى باتنة 111 كيلومتر، وبعدها ينبغي أن تركب سيارة أجرة أو الحافلة إلى جنوب مركز الولاية، وبالتحديد إلى مدينة تيمقاد وهي لا تبعد سوى 36 كيلومتر، ولا تنسى في طريقك أن تتوقف في تازولت لمشاهدة بعض المعالم الأثرية الأخرى.

يمكنك الإقامة في مدينة تيمقاد، ولكن من الأفضل أن تقيم في مدينة باتنة حيث تتوفر كافة خيارات الإقامة، بالإضافة إلى بعض المعالم السياحية مثل المتحف وحديقة بلزمة الوطنية ومسجد أول نوفمبر.
__________________




رد مع اقتباس