عرض مشاركة واحدة
  #13  
قديم 28-07-2010, 11:43 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,170
افتراضي



قصة سيدنا نوح عليه السلام

إن الغوص والتفكرفي قصة نوح عليه السلام سيعلمنا أروع دروس يمكن أن نتعلمها عن العمل الجماعي


دعونا نغوص سوياً فى هذه الدروس.


و نرى مدى ارتباطها بفكرة العمل كفريق واحد.

دعونا نطبقهاعلى أنفسنا هنا بالمنتدى كفريق عمل حقيقى يعمل من أجل الرقي ببيته الثاني ...


دعونا نستفيد من أساسيات العمل الجماعي هاته...
.
.
.
.





بسم الله الرحمن الرحيم

"وجعلناها آية للعالمين" سورة العنكبوت اية 15

الدرس الأول:

"لاتدع المركب تفوتك"

من سيضيع هاته الرفقة, في هذا المركب ..



سيذهب مع الطوفان القادم لا محالة
.
.
.



هلا لحقت بنا؟
.
.
بسم الله الرحمن الرحيم

"قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ".سورة هود اية 43

الدرس الثانى


"تذكر اننا جميعا على نفس المركب"


أصحاب الهدف الواحد و الفكرة الواحدة فى مركب واحد سويا.


فما يسوءك يسوءنى و ما ينفعك ينفعنى.


فلا مفر من التعاون و لا بديل لروح الفريق.


فقط ضع هذا في اعتبارك .... أنت معنا فى السفينة.
الدرس الثالث



"لاتتأثر بالسخرية و الانتقادات و تتوقف بل أكمل مهمتك و العمل الموكل اليك"


لو توقف نوح عليه السلام عن بناء السفينة بسبب انتقاد الآخرين



وسخريتهم،



ما كنا حتى يومنا هذا نتحدث عن هذه المعجزة .


بسم الله الرحمن الرحيم "وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَاتَسْخَرُونَ" سورة هود اية 38.



لا تجعل النقد الهدام يثنيك عن أداء المهمة التى أنت بصددها.




فقط تخيل حال من يسخر منك بعد حين.... عند تحقيق هدفك.



و ما أكثرالساخرين



هذا العمل ليس بينك وبينهم


ولكنه


بينك و بين الله.

الدرس الرابع


تذكر ان هذه السفينة لم تبن من طرف محترف, وأن سفينة تيتانيك بنيت من طرف محترفين متخصصين في هذا المجال.


بناء السفينة لم يتم بأيدى محترفين فى صناعة السفن.

و لكنه تم على أيدي هواة .




و يا للعجب لم تغرق السفينة التى صنعوها.



بينما قامت مجموعة من أفضل المحترفين فى صناعة السفن بصناعة


سفينة تايتانك Titanic



التى غرقت فى أولى رحلاتها.



صناع سفينة نوح أخلصوا النية لله ثم أتقنواعملهم.





فهل أخلصنا نحن المسلمون وأتقننا ؟


إن كنت لست محترفاً فأنت قادر على فعل الكثير



فقط أخلص النية و اعمل



و ما التوفيق إلابالله

الدرس الخامس






"من أجل سلامتك اختر رفيق سفرك"



وسيلة أمنية فعالة.



فانتقى صديقك من السفينة.




فربما سقطت، فينتشلك....


أو اختلط عليك الأمر، فيوجهك وينصحك.



أوحزنت، فيشد أزرك.




أوتغيبت، فيسأل عنك.





أو حتى كنت فى أحسن حال فآنس بك و آنست به.





بسم الله الرحمن الرحيم


"حَتَّى إِذَاجَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ"سورة هود اية 40

الدرس السادس




"خطط للمستقبل"






لم يكن هناك مطر عندما بدأ سيدنا نوح و أتباعه فى بناء السفينة.



بل استجابوا للأمر الإلهي وبدؤا التنفيذ.



وأيقنوا أن في المستقبل مطرا وأن في سفينتهم النجاة.

فما بالنا نحن؟













إن كنت توقن في المستقبل و في الطريق إلى النجاة.















و لم تستطع وضع خطة،











لاتيأس.







فهناك بديل.








يمكنك مشاركة أحدهم فى خطته .






و لكن قبل ذلك،




شاركه الهدف ؛






هلا شاركتنا الهدف و الخطة؟





تطور حسب الظروف




من لايتطور، ينقرض





إن لم تستجب للتغير الحادث حولك بسرعة






فحتماً ستنقرض.


الدرس السابع


"لا تهمك العواصف"




أنت في السفينة ستتعرض لكثير من العواصف .









هذا شيء طبيعي.



فلا تخف و لا تحزن







ولا يصيبك الاحباط بما اعترض طريقنا من عقبات





نحن مع الله


بسم الله الرحمن الرحيم

"وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌرَحِيمٌ"

هود اية 41



بسم الله الرحمن الرحيم


"قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلَامٍ مِنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُمْ مِنَّاعَذَابٌ أليم"


هود آية 48

الدرس الثامن


" لايهم عمرك بقدر مايهم ماذا ستقدم و بم ستساعد"




كان نوح عليه السلام يشارك فى بناء السفينة و هو متقدم في العمر.




فقط حافظ على صحتك






اهتم بصحتك وقوة بنيتك.









ربما طلب منك أحدهم القيام بعمل جلل و أنت فى الستين من عمرك،



عندئذ تكون فخوراً، سعيداً بالمشاركة بدلاً من مجرد المشاركات المعنوية.

الدرس التاسع





"النجاح لا يأتى بين يوم و ليلة"





عكف قوم نوح على بناء السفينة فترة طويلة.




حتى صارت آية.








فكن صبوراً
ستجنى حتى ولو بعد حين بإذن الله.

الدرس العاشر






"إن تعبت...ارتح قليلا"









إن شعرت بالضغط النفسى أو العصبى فى وقت ما،












فلا ضير أبداً من أن تأخذ قسطا من الراحة،











فلازلت كائناً بشرياً طبيعياً .











خذ قارباً صغيراً و تنزه به بالقرب من السفينة.












و لكن حاول أن تعود سريعاً .



.




.






فنحن جميعا معك فى السفينة،












نخشى عليك



.




.






نحتاج إليك.

و فى انتظارك.


الدرس الحادى عشر





"سرعة أم تريث؟ "









السفينة كما تحوى الكائنات السريعة، تحوى أيضاً من هم بطيؤن.










السرعة ليست دائما هى مربط الفرس












هناك أعمال تتطلب السرعة و الحسم،





بينماهناك أموراً أخرى بطبيعتها لا تتم إلا فى وقت طويل .









و إلا كانت الصلاة الأفضل هى الأقصر زمناً و الأسرع آداءًا.






ربما كان البطىء أكثر دقة أو أعمق تفكيراً أو حتى أكثر هدوءاً،




















فلا تبتغ السرعة دائماً على طول الخط من غيرك عند إنجاز مهامه





.





فرُب عجلة،

أفسدت المهمة التى هو بصددها
رد مع اقتباس