عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-08-2011, 09:06 PM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي المدير الناجح........ والمدير الفاشل...!!!




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإدارة الكفؤة هي مفتاح النجاح لأي مؤسسة خاصة أو دائرة حكومية أو شركة عامة..
والمدير المؤهل الذي يفهم جيداً دوره يعرف كيف بحفز موظفيه...
عنصر مهم لتحقيق الأهداف..
وفي المقابل فإن الإدارة الفاشلة والمدير الفاشل الذي يعتقد بأن منصبه يعني التعالي والغطرسة...
وسياسة عقاب الموظفين تصيبهم بالإحباط والإكتئاب وتقتل فيهم روح المبارة وتغرس فيهم التهرب من المسؤولية..

وفي هذا الوقت الذي تشهد فيه بلادنا إصلاحات جذرية في مختلف المجالات فإن أسألة هامة تطرح نفسها:

- هل تطورت مفاهيم الإدارة وقدرات الإداريين في القطاعات الحكومية
ومؤسسات القطاع العام والخاص بما يواكب التطور الذي تشهده بلادنا حالياً.؟؟!

- وكيف يمكن النهوض بالعقلية الإدارية وتحريرها من الأساليب البيروقراطية القديمة
وتغيير النظرة لدور المدير في شتى مواقع العمل المختلفة بشكل عام..؟؟!

- وما هي العوائق والصعوبات التي ستواجه تطوير القدرات الإدارية
وتحديث مفاهيمها..؟؟!

يبدو لي أننا قد تشربنا أسلوباً إدارياً مريضاً...!!
ولا يمكن أن تتغير هذه المفاهيم بين عشية وضحاها.
اترك لكم التعليق


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-08-2011, 10:50 PM
خالد الفردي خالد الفردي متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,244
افتراضي

أخي الغالي نبض الحجاز

بعد غيبة يا غالي
عودة حميدة أتمنى أن تطول وتطول


............

الأدارة الناجحة لابد أن تتقن التعامل مع الأمور في كل الأحوال ولابد أن تتعايش مع متغيراتها ولابد أن تواكب عصرها من حيث الأفكار وآلية التنفيذ التي لا تخضع لقانون العاطفة فإنة ما دخل في عملٍ إلا وأفسده لابد من إستخدام العقل في كل الخطوات

طبعاً مع هذا وذاك تأتي الخبرة يوماً بعد يوم
وحين إذ تكون إدارة فاهمة واعية تستحق أن نقول عليها إدارة ناجحة

أما إذا نظرت لإداراتنا العربية فتأكد أن أول القوانين التي تتمسك بها هو قانون العاطفة نحب ونكره نجامل ونبغض

أشكرك على الموضوع
تقبل تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعديل الأخير تم بواسطة خالد الفردي ; 15-08-2011 الساعة 11:00 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-08-2011, 05:28 AM
راعي النصيحة راعي النصيحة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 55
افتراضي

نفس الشكاوي منذ أكثر من ثلاثة عقود تقريباً
أو أكثر ومن يطالع أخبار ومواضيع وشكاوي
الناس في الصحف اليومية ويقارنها بأعداد الصحف
قبل 30 سنة يجد تطابقاً وتكراراً مثيراً للشك والريبة..!
مما يفسر حالة الغضب والخنق لدى المواطن أو المستهلك
المستفيد من خدمات الجهات المعنية تواضع في معظم الخدمات
المقدمة للناس عموماً حتى عبر شركات القطاع الخاص.
أخي الكريم إن واقع الحال يفيد بأننا لم نتطور إلا إسمنتياً فقط...
نسبة إلى المباني الإسمنتية الشاهقة ولا زلنا نفتقر إلى المنهجية
الإدارية ومفاهيم خدمة العملاء التي يلمسونها ويتمتعون بها الناس
في دول كثيرة بعضعها أقل ثراء منا.!!!

بورك فيك أخي الفاضل على هذا الطرح
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-08-2011, 06:01 AM
دمعة امرأة دمعة امرأة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 44
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض الحجاز مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإدارة الكفؤة هي مفتاح النجاح لأي مؤسسة خاصة أو دائرة حكومية أو شركة عامة..
والمدير المؤهل الذي يفهم جيداً دوره يعرف كيف بحفز موظفيه...
عنصر مهم لتحقيق الأهداف..
وفي المقابل فإن الإدارة الفاشلة والمدير الفاشل الذي يعتقد بأن منصبه يعني التعالي والغطرسة...
وسياسة عقاب الموظفين تصيبهم بالإحباط والإكتئاب وتقتل فيهم روح المبارة وتغرس فيهم التهرب من المسؤولية..

وفي هذا الوقت الذي تشهد فيه بلادنا إصلاحات جذرية في مختلف المجالات فإن أسألة هامة تطرح نفسها:

- هل تطورت مفاهيم الإدارة وقدرات الإداريين في القطاعات الحكومية
ومؤسسات القطاع العام والخاص بما يواكب التطور الذي تشهده بلادنا حالياً.؟؟!

- وكيف يمكن النهوض بالعقلية الإدارية وتحريرها من الأساليب البيروقراطية القديمة
وتغيير النظرة لدور المدير في شتى مواقع العمل المختلفة بشكل عام..؟؟!

- وما هي العوائق والصعوبات التي ستواجه تطوير القدرات الإدارية
وتحديث مفاهيمها..؟؟!

يبدو لي أننا قد تشربنا أسلوباً إدارياً مريضاً...!!
ولا يمكن أن تتغير هذه المفاهيم بين عشية وضحاها.
اترك لكم التعليق


وعليك السلام والرحمة

خلال هذا الشهر الفضيل وفي العشر الأواخر منه حاول الإتصال بالجوال بعد صلاة التراويح مباشرة
واندب حظك العاثر
أما إذا نجحت في الإتصال فأرجوا أن تكرر المحاولة يوم وقفة عرفة القادم
واتمنى لك حظاً سعيداً
هناك جملة من الخصائص التي ينبغي أن تتوفر في الشخص الذي توكل إليه مهمة إدارة جهة أو مصلحة ما
سواء في القطاع الحكومي أو الخاص، وأولى هذه الخصائص أن يكون قادراً على تلمس المشكلات أكثر من غيره
والعمل على حلها سريعاً من خلال البحث عن أنجح السبل وليس هناك من غضاضة في أن يتخذ المدير مساعدين له
أو مستشارين يرجع إليهم قبل إتخاذ القرارات المصيرية ولإيصال الأفكار أو ما يود إيصاله للعاملين معه،
تلزمه القدرة على استدعاء أكبر قدر ممكن من الأفكار في فترة وجزة وبازدياد هذه القدرة يزداد الإبداع لديه.


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-08-2011, 02:38 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض الحجاز مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإدارة الكفؤة هي مفتاح النجاح لأي مؤسسة خاصة أو دائرة حكومية أو شركة عامة..
والمدير المؤهل الذي يفهم جيداً دوره يعرف كيف بحفز موظفيه...
عنصر مهم لتحقيق الأهداف..
وفي المقابل فإن الإدارة الفاشلة والمدير الفاشل الذي يعتقد بأن منصبه يعني التعالي والغطرسة...
وسياسة عقاب الموظفين تصيبهم بالإحباط والإكتئاب وتقتل فيهم روح المبارة وتغرس فيهم التهرب من المسؤولية..

وفي هذا الوقت الذي تشهد فيه بلادنا إصلاحات جذرية في مختلف المجالات فإن أسألة هامة تطرح نفسها:

- هل تطورت مفاهيم الإدارة وقدرات الإداريين في القطاعات الحكومية
ومؤسسات القطاع العام والخاص بما يواكب التطور الذي تشهده بلادنا حالياً.؟؟!

- وكيف يمكن النهوض بالعقلية الإدارية وتحريرها من الأساليب البيروقراطية القديمة
وتغيير النظرة لدور المدير في شتى مواقع العمل المختلفة بشكل عام..؟؟!

- وما هي العوائق والصعوبات التي ستواجه تطوير القدرات الإدارية
وتحديث مفاهيمها..؟؟!

يبدو لي أننا قد تشربنا أسلوباً إدارياً مريضاً...!!
ولا يمكن أن تتغير هذه المفاهيم بين عشية وضحاها.
اترك لكم التعليق


أخي العزيز أبا صادق
عليكم السلام والرحمة
نحمد الله على سلامة العودة
حتى نضمن إدارة سليمة ونتاجا خدميا جيدا علينا بمحاربة الفساد الإداري المتسرطن في جسد
الأجهزة الرسمية والخاصة بطريقة فاعلة وحقيقية وليس شعارا تتبنّاه وسائل الإعلام
ثم نضع الرجل المناسب في المكان المناسب دون النظر لعنصرية وتبعية إجتماعية
فمن كان يملك تخطيطا سليما وحزما مع مرونة في إدارة تلك المنظومة سيجد مساحة جميلة من العطاء
وقطف الثمار
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-08-2011, 04:21 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض الحجاز مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإدارة الكفؤة هي مفتاح النجاح لأي مؤسسة خاصة أو دائرة حكومية أو شركة عامة..
والمدير المؤهل الذي يفهم جيداً دوره يعرف كيف بحفز موظفيه...
عنصر مهم لتحقيق الأهداف..
وفي المقابل فإن الإدارة الفاشلة والمدير الفاشل الذي يعتقد بأن منصبه يعني التعالي والغطرسة...
وسياسة عقاب الموظفين تصيبهم بالإحباط والإكتئاب وتقتل فيهم روح المبارة وتغرس فيهم التهرب من المسؤولية..

وفي هذا الوقت الذي تشهد فيه بلادنا إصلاحات جذرية في مختلف المجالات فإن أسألة هامة تطرح نفسها:

- هل تطورت مفاهيم الإدارة وقدرات الإداريين في القطاعات الحكومية
ومؤسسات القطاع العام والخاص بما يواكب التطور الذي تشهده بلادنا حالياً.؟؟!

- وكيف يمكن النهوض بالعقلية الإدارية وتحريرها من الأساليب البيروقراطية القديمة
وتغيير النظرة لدور المدير في شتى مواقع العمل المختلفة بشكل عام..؟؟!

- وما هي العوائق والصعوبات التي ستواجه تطوير القدرات الإدارية
وتحديث مفاهيمها..؟؟!

يبدو لي أننا قد تشربنا أسلوباً إدارياً مريضاً...!!
ولا يمكن أن تتغير هذه المفاهيم بين عشية وضحاها.
اترك لكم التعليق


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأستاذ الفاضل نبض الحجاز ....بارك الله فيك على الموضوع القيم
عندما تطغى المحسوبية ...الواسطة والرشوة .....وعندما تعاود مفاهيم عفى عنها الزمن كالحسب والنسب الظهور ..وعندما يُصبح التوريث أبا عن جد يحكم علاقات العمل والتوظيف وغيرهما ...وعندما تُغّيّب الكفاءة .. النزاهة و روح المسؤولية....
وعندما تكون نتائج السباق (أيُّ سباق) معروفة سلفا ....وعندما يَعرب مسؤولونا مقولة " الرجل المناسب في المكان المناسب" وفق قواعد تتحكم فيها أهواؤهم ومصالحهم لتصبح بحثا عن المكان المناسب للرجل المناسب .....وعندما يتم تغييب الإستحقاق
تتولد لدينا إدارة عربية فاشلة بمعنى الكلمة...بفعل هذه العوائق التي تحول دون تطورها
فالإدارة العربية تتطور نحو الحضيض.. حيث أن نصف الفساد متمركز في الإدارة ...وإن كنت ألمس تطور ملحوظ في القطاع الخاص
بالنسبة للعقلية الإدارية وكيفية النهوض بها ...كثيرا ما نعجب بنماذج أجنبية ونحن نقرأ عنهم ونسمع ونرى فنطلق آهات الإعجاب ونقول : هيا بنا إلى التغيير ...ولكن سرعان ما تتحول هذه الآهات إلى أنات ألم ونحن من نعيش ونعايش الكابوس العربي...في ظل هذه العوائق التي تأبى أن تختفي فتتوفر بذلك البيئة المناسبة لتغير العقلية في شتى المجالات
تحية عطرة.....عاشقة الأزهار

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-08-2011, 12:53 PM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,931
افتراضي

هلا وغلا بأخي الكريم نبض الحجاز وكل عام وأنت بخير
وعودا حميدا موضوع مهم جدا الإدارة في مختلف القطاعات
تعتمد أن يكون رئيسها مخلص ومتفاني في أداء عمله وأن
يخاف الله وأن لا يكون ديكتاتور أو مختال بنفسه وأن يبتعد
كل البعد عن المصالح والرشاوى والواسطة وأن يعطي كل
ذي حق حقه ويكون حكم عدل في اختيار موظفيه كُلٌ حسب
مؤهله وتخصصه دون أن يفضل فرد على الآخر وتكون
المصلحة العامة للمؤسسة الإدارية نُصب عينيه وإذا توافرت
تلك المقومات سيكون الإنتاج خير دليل وبرهان..

الف شكر لك على طرحك القيم وبانتظار قلمك المبدع..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-08-2011, 01:39 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

أخي الغالي
نبض ابا الصادق
تحية قلبية ابعثها اليك بعد طول الغياب محملة بالأشواق المحبة......
إن الإدارة فن وذوق وهندسة .....
فن التعامل مع الأخرين من الزملاء والمراجعين ويندرج تحتها التواضع والحزم ....
ذوق عليك أن تكون صاحب نظرة للشخصيات من حولك وتعرف توجهاتها.
هندسة اي بناء يحتاج إلى مقومات حتى يصلح هذا البناء فعليك أن تقوم بوضع
الرجل المناسب في المكان المناسب وأن تنزع المفسد من هذا البناء فيجب ان يكون
هناك مبدأ الثواب والعقاب ... والإحسان في بعض المواقف التي تتطلب ذلك....
موضوع يمس واقع المؤسسات الحكومية والرسمية في جميع البلاد العربية بلا إستثناء..
جميل ورائع كما عهدك نبض .... ونبض ... ونبض....
أخوك معتصم ناصر .. ابو حمزه
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-08-2011, 09:33 AM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة
أخي الغالي نبض الحجاز

بعد غيبة يا غالي
عودة حميدة أتمنى أن تطول وتطول


............

الأدارة الناجحة لابد أن تتقن التعامل مع الأمور في كل الأحوال ولابد أن تتعايش مع متغيراتها ولابد أن تواكب عصرها من حيث الأفكار وآلية التنفيذ التي لا تخضع لقانون العاطفة فإنة ما دخل في عملٍ إلا وأفسده لابد من إستخدام العقل في كل الخطوات

طبعاً مع هذا وذاك تأتي الخبرة يوماً بعد يوم
وحين إذ تكون إدارة فاهمة واعية تستحق أن نقول عليها إدارة ناجحة

أما إذا نظرت لإداراتنا العربية فتأكد أن أول القوانين التي تتمسك بها هو قانون العاطفة نحب ونكره نجامل ونبغض

أشكرك على الموضوع
تقبل تقديري
أخي العزيز الخلوق خالد الفردي

كم أسعدني نور تواجدك البراق يا عزيزي فأهلا ومرحباً بك في متصفحي من جديد

وانت من أهل الخير والبربكة ان شاء الله

بدأت حديثك عن الإدارة الناجة وما يتوجب عليها بكيفية تعايشعا مع المتغيرا بحيث تواكب العصر الحديث

بعيدا عن العاطفة بطابع عقلاني ومقنن..

وحقا هذا ما نفتقره غالبا سواء كنا مستهلكين أي مستفيدين من نوعية الخدمة أو موظفين في الكثير من المجالات

الخاصة والعامة مما يعكس لنا حجم الضرر الكبير والناتج عن وباء عقول مريضة تدير...

وجاء وصفك هنا بمنتهى الصراحة حول واقعنا وما نعاصرة في الوقت الراهن من إدرات عقيمة...

أشكرك وأحييك على تواجدك ومداخلتك الرائعة

وكم يسعدني تواجدك العطر دوماً

لك حبي وكل مودتي

دمت بود
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 26-08-2011, 05:14 PM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راعي النصيحة مشاهدة المشاركة
نفس الشكاوي منذ أكثر من ثلاثة عقود تقريباً
أو أكثر ومن يطالع أخبار ومواضيع وشكاوي
الناس في الصحف اليومية ويقارنها بأعداد الصحف
قبل 30 سنة يجد تطابقاً وتكراراً مثيراً للشك والريبة..!
مما يفسر حالة الغضب والخنق لدى المواطن أو المستهلك
المستفيد من خدمات الجهات المعنية تواضع في معظم الخدمات
المقدمة للناس عموماً حتى عبر شركات القطاع الخاص.
أخي الكريم إن واقع الحال يفيد بأننا لم نتطور إلا إسمنتياً فقط...
نسبة إلى المباني الإسمنتية الشاهقة ولا زلنا نفتقر إلى المنهجية
الإدارية ومفاهيم خدمة العملاء التي يلمسونها ويتمتعون بها الناس
في دول كثيرة بعضعها أقل ثراء منا.!!!

بورك فيك أخي الفاضل على هذا الطرح






إن الفساد الإداري في الوظيفة العامة أو الخاصة عواقبها لا تتوقف عند حدود الموظف فقط....

أو الجهة التي يعمل فيها فقط....

لا بل تمتد لتشمل كل مواطن...

فالموظف العام أو حتى الخاص يعمل لخدمة الجميع...

ولهم حق فيما يعمله وأي خلل في مجال عمله سوف ينعكس بطريقة أو بأخرى على حقوق الآخرين...

سعدت بتواجدك استاذي القدير راعي النصية

واشكرك على ما اضفته بهذه المداخلة القيمة

وكل عام وانتم بخير

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أثر معرفة المعلم بأدائه قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 28-08-2010 07:29 PM
دور مدير المدرسة كمشرف مقيم وأثره في تحسين العملية التربوية قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 31-05-2010 05:56 PM
بلاغة الإتيان بلفظ الجمع وإرادة الواحد قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 14-05-2010 09:44 PM
صفات الموظف الناجح خالد الرواضيه منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 18-12-2009 06:58 PM


الساعة الآن 07:53 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com