عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-02-2012, 11:24 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Lightbulb ساعات عبر التاريخ ( 1 )








صناعة الساعات عبر الحضاره الاسلاميه :
حاجة المسلمين في العصور الاسلاميه الأولى إلى معرفة مواقيت الصلاة ومواعيد الإفطار في شهر رمضان المبارك كانت وراء اختراع آلة من الآلات التي تطورت صناعتها وأشكالها وأنواعها عبر العصور
حتى وصلت إلى أن تكون من أدق الصناعات وأكثرها تقدما في العصر الحديث وهي الساعات وتطورت في الحاضرة الاسلاميه لأهميتها في حياة المسلمين اليوميه وأهتم المسلمون بصناعتها فظهرت الساعات الرمليه والساعات الشمسيه والساعات الميكانيكية وسمي هذا العلم علم آلات الساعات أو علم الآلات الروحانية



أقامها المسلمون في المساجد ودور العلم والميادين العامه :

نشأت الساعات وتطورت في الحضارة الاسلاميه لأهميتها في حياة المسلمي اليوميه الذي ينظر إلى علم آلات الساعات عند المسلمين يدرك المجهود الذي صرفوه في سبيل ابتكار هذا العلم وتعهده حتى بلغوا مابلغوا إبان حضارة الإسلام هذا إلى جانب العناية التي وجهها ملوك المسلمين وأمراؤهم إلى تلك الآلات حتى أقاموها في المساجد ودور العلم والميادين العامه



الوقت في بداية التاريخ:

وإذ رجعنا إلى عصور التاريخ الأولى نجد أن الوقت لم يكن له أهميه تذكر عند الإنسان البدائي فقد كان يؤت نشاطاته اليوميه اعتماداً على شروق الشمس وغروبها وعلى ساعته البيولوجيه أي تبعا لحالة الجوع في معدته ولو تيسر لأحد سكان ذلك الزمن الغابر أن يحصل على أدق اتواع الساعات لما كان به حاجه أليها ولقد كانت حياته بسيطة خاليه من القيود والالتزامات فهو لايستيقظ من نومه إلا عند شروق الشمس ولا ياوى إلى كهفه إلا عندا يخيم الظلام يأكل عندا يجوع دون تحديد لأوقات وجباته اليوميه ولم يكن يعنيه في قليل أو كثير أن يعرف الوقت أو في أي ساعة هو من ساعات النهار أو الليل
ومع تطور الحياة بدا الإنسان يشعر بسريان الوقت وبدا يلاحظ تبدل أوقات النهار والليل وتبدل مواقع الشمس والقمر وتغير أماكن النجوم فأصبحت هذه المعرفة شيئاً جوهريا في حياته وبدا يضع إشارات معينه لرصد هذه الأوقات وكيفية التعامل والسلوك تجاهها

[IMG]http://imagecache.te3p.com/imgcache/bddea4296dd86b0817073679414f9d91.png[/I
MG]



الوقت عند المسلمين:




ولقد كان عرب الجاهلية يتعرفون على الأوقات بضلال الجدران و التلال والجبال وقامة لإنسان وتلون السماء وعندما جاء الإسلام كان المسلمون بأمس الحاجة إلى تحديد مواقيت الصلاة بصوره دقيقه ومن هنا استطاع العرب تطوير المزولة الكلدانيه والاغريقيه وقسموها إلى اثني عشر قسما فقاموا بعمل نماذج عديدة مستخدمين مبادئ علم المثلثات وأصبح طول الفترة الزمنية في المزولة التي صنعها المسلمون لا يختلف في الشتاء عنها في الصيف على الرغم من اختلاف طول النهار تبعا لفصول ألسنه
عني العرب بالمزاول من أفقيه وراسية واعتداليه فنصبوها في المساجد والمدارس والمعاهد فهي بمثابة ساعة التوقيت المحلي وأناطوا العناية بها إلى المهندسين والمؤقتين
وكان العرب المسلمون يعرفون نوعين من الساعات فقد سموا الساعة التي هي 1على 24من اليوم ساعة معتدلة أو مستوية وسموا الساعة التي هي 1على 12من الليل أو النهار ساعة زمانيه أو معوجه لاختلاف مدتها بالنسبة إلى الفصول




ومن أروع الساعات المائية التي صنعها العرب تلك التي أهداها الخليفة هارون الرشيد إلى الإمبراطور شارلمان ملك فرنسا وكانت بسبب دقتها وحسن زخرفتها إحدى عجائب الصناعه وكانت مصنوعة من البرونز المطعم بالذهب وكان بمينائها اثنا عشر بابا صغيرا يمثل كل منها ساعة من الساعات بحيث ينفتح كل باب إذا حلت الساعة ويصحب كل ذلك مره سقوط كرات من النحاس الأصفر على قرص من النحاس الرقيق بحيث يدل عدد الكرات على الساعة التي حلت بها من النهار أو الليل ولقد تملكت الدهشة والعجب والإمبراطور وحاشيته من تلك الإله الغريبة التي تقيس الزمن وهكذا لم تعرف أوربا الساعة إلا عن طريق العرب في نهاية القرن الثامن الميلادي
كذلك اشتهرت الساعةالتي أهداها صلاح الدين الأيوبي لفردريك الثاني إمبراطور ألمانيا والتي كانت على شكل كره تتحرك عليها أشكال الشمس والقمر وسائر الكواكب فتبين في أثناء حركتها ساعات الليل والنهار




اختراع الساعات وتطويرها :



ومن العلماء الذين قاموا بدراسة متعمقة في اختراع ا لساعات وتطويرها "ثابت ابن قرة " ومن أوائل أعماله تأليف كتاب عن المزولة الشمسيه التي كانت تستخدم لتعيين مواقيت الصلاة وقد توفي في بغداد سنة 901م ونجد"إبراهيم بن سنان "المتوفى سنة 976م له كتاب جامع في الساعات الشمسيه كما قام "أبناء موسى بن شاكر"الثلاثة المشهورون باسم بني موسى بوضع بحث في الحيل الميكانيكية في الآلات الذاتية الحركة

ويعد العالم أبو يوسف الكندي الذي عاش في القرن الثالث الهجري (التاسع الميلادي) من أوائل علماء المسلمين الذين تناولوا عمل الساعات في كتاباتهم فله رسالة خطيه من ست صفحات محفوظة في الكتبه البودليه في أكسفورد برقم 663تحت عنوان "رسالة في عمل الساعات على صحيفة تنصب على سطح مواز للأفق بالخطوط خبر من غير برهان "



ساعات المساجد :




ولان الدافع إلى صناعة الساعات وتطورها هو معرفة مواقيت الصلوات نجد أن الساعات الأولى ارتبطت بالمساجد والعمائر الاسلاميه فنجد الساعة المائية التي شيدت بظاهر الجامع الأموي بدمشق وسط القرن السادس الهجري والساعة التي شيدت بظاهر المدرسة المستنصريه ببغداد
وقد وصف الرحاله التجيبي الساعه العجيبه التي أمر بصنعها السلطان لاجين بجامع ابن طولون بالقاهره فقال "ووضع فيها قبه جعل فيها صفر صغار على عدد ساعات الليل والنهار فإذا مرت ساعة انغلقت طاقه تلك الساعه وهو تدبير عجيب ولاتزال تغلق الأبواب كلها وتنقضي الساعات ثم تعود إلى حالها الأول

ووصف ابن الفضل في كتابه "مسالك الأبصار في ممالك الأمصار "ساعات مائيه كانت منتصبه بباب بجامع الكتيبه وصل ارتفاعها في الهواء خمسين ذراعا وتنزل عند انقضاء كل ساعة صنجه وزنها مائه درهم فتحدث رنه ولها أجراس يسمع وقعها من بعيد وتسمى عندهم المجانه وكانت متعطلة لاتدور في عصره



ساعة جامع القرويين:





ومازالت في فاس ساعه مائيه في قلب المدينه وبالذات في القبه العليا من منار جامع القرويين الذي يقع شرق المدينه في الضفه التي تحمل القسم (عدوة القرويين )نسبه إلى المهاجرين الذين جائوا من مدينة القيروان إلى فاس .وفي تلك القبه من المنار نصبت الساعه الأولى التي عرفتها فاس ومتابعها من ساعات ومنها ساعة ابن الحبال عام 685هـ وساعة الصنهاجي القرسطوني عام 717هـ وساعة ابن العربي عام 774هـ وساعة ابن الفحام 758هـ وهذه الساعات المائيه كانت تحتضن معظمها مئذنه جامع القرويين وقد اختفت معالمها وانطمست ملامحها ولم يبقى منها ا لاالساعه المائيه الجميله التي يوجد أثرها إلى اليوم في هذا المكان والتي صنعت بأمر من السلطان أبي سالم بن السلطان أبي الحسن المريني وكان تمام صنع هذه الساعه وتركيبها في شهر محرم سنة 763هـ وكان المؤقت الذي عهد السلطان أبي سالم بالمهمه هو الشيخ أبو زيد عبد الرحمن بن سليمان اللجائي



آلة التوقيت بجامع حلب :




ويضم جامع حلب الكبير أهم توقيت باقيه حتى اليوم تلك الإله التي تجمع الساعه الشمسيه والإسطرلاب وتقع في عرض صحن الجامع وهي عبارة عن قرص من المرمر الأبيض قطره 53م مثبت على عامود حامل من الحجر ويحيط به صف من الأسنان الحديدية وترتسم على سطح القرص عدد كبير من الخطوط المستقيمة والمنحنية المتقاطعة أو المتوازية أو المتناظرة حول مؤشرات معينه تشير بظلها أو سمتها إلى مواقع ستة أبراج فلكيه على قوس إلى اليمين يناظره إلى اليسار قوس ستة أبراج أخرى كما تبين مغرب التساوي ومشرق التساوي إضافة إلى خط الزوال ومواقيت العصر والمغرب
وهناك مستقيم بين خط منتصف النهار ,وكما توجد دائرة صغيره تشتمل على ثلاث مدارة بيضاوية حول مؤشر مركزي للدلالة على مواقع البروج الفلكية أيضا ,وهي تشبه في شكلها العام البنية الكلاسيكية للذرة.
وقد دلت الجريده الرسمية في العهد العثماني على وجود موظف مختص يعرف بالميقاتي ويتقاضى راتبا شهريا لضبط مواقيت الصلاة حيث يعطي الاشاره لمؤذن الجامع فيبدأ بالأذان بينما يحمل مساعده علما اخضر يدور به الجهات الأربع لمئذنة الجامع فيراه مؤذنوا الجوامع الأخرى لبيدأوا أذانهم ويحمل ذات المساعد في الليل قنديلا وبهذا تنطلق مواقيت الصلاة من الجامع الكبير بحلب إلى الجوامع الحلبية الأخرى


م / ن
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التاريخ والتأريخ والفرق بينهما أم بشرى منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 20-02-2012 10:23 PM
الجنادرية- المهرجان الوطني للتراث والثقافة حلوة ميراج منتدى الثقافة العامة 29 23-04-2011 11:30 PM
كتابة تصحيح التاريخ ضرورة ملحه الأستاذ المهاجر منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 7 18-02-2010 05:05 AM
عالم الكتب " موضوع متجدد عن الكتب الصادرة حديثاً " نعيم الزايدي منتدى العلوم والتكنولوجيا 14 09-12-2009 03:58 PM
ماهوالنوم؟ dr.reham منتدى الطب والصحة 4 05-10-2009 12:19 AM


الساعة الآن 09:19 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com