عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-08-2019, 07:52 PM
عبدالحليم الطيطي عبدالحليم الطيطي متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 228
Lightbulb نحن موجودون وجودا ،،سرابياً




****نحن موجودون وجودا سرابيا ،،





**نحن موجودون وجودا سرابيا ،،وليس حقيقيا : نقول ما أجمل ذلك الحين من العمر ،،ونحن ما نزال في الحياة وعُمرنا لم ينتهِ بَعْد ،،!ذلك عُمْرٌ مات ،،هو ما مضى منّا ،،،وحاضرُنا عُمر حيٌّ ،،،فوجودنا سرابيٌ ،،ففي هذه اللحظة انا موجود في الحاضر وميّت :أنظُرُ إلى قبر الماضي ،،،!
.
فإذا عرَفتَ أنّ هذا القطار سيسير بك الف ميل ،،ثم سيَلقى حفرة هائلة وسيقع فيها ،،هل القطار موجود ،،! هو موجود وجودا سرابيا ،،،مؤقّتا ،،وسيزول بعد حين ،،كوجود البرق ،،،هو موجود لحظة عابرة ولا تراه أبدا ،،بل ترى غيره كلَّ مرّة
،،وإذا كنت على باب بئر عميقة ،،هل تقع فيها بإرادتك ،،،وأنت تعلم أنَّ أحدا سيأتي في ساعة ما ويدعّك في البئر ،،،فوجودك وجودا سرابيا ،،ليس فيه حقيقة إلّا لحظة واحدة ،،،واللحظات الآتية كلّها لا تملكها
.
،،حاورْتُ ثلاثة عظماء ،،قلت للأوَّل : لماذا تركت مالك ،،لم تستمتع به كالاخرين ،،!وأنفقته ليس لنفسك بل لقضيّة المسلمين ،،!قال : أنا أريد أن أحقّق لي وجودا حقيقيا ،،بدل هذا الوجود السرابيّ ،!،،لا أريد أن أوجد في لحظة وأنتهي إلى الأبد ،،،فدفعتُ المال لله ،،،فلا أحد يحقّق لي وجودا حقيقيا في حياة لا تنتهي ،،إلاّ الله ،،!
..
،،وقلت لعمر بن عبدالعزيز : أنت خليفة من خلفاء المسلمين ،،،فلماذا تخاف من الإنفاق على نفسك من بيت المال ،،ولا تأكل إلاّ عدسا ،،ولمّا اشتهيت عنبا ،،لم تقدر على شرائه ،،وصارت جارتك المسكينة أغنى منك ،،وأنت من تنفق عليها من بيت المال .....! قال : أنا لا أريد وجودا سرابيا ،، وانتهي كما ينتهي البرق ،،،،أريد وجودا دائما مع الله ،،،،،،
.
وقلتُ لعالِم لا يخرج من كهف عزلته ،،،يُعلّم الناس ،،،ألا تذهبُ في الهواء الطلق ،،وتعيش سعيدا كالآخرين ،،،! قال: لا تسعدني حياة يشوبها الحُزن ،،فمن سيموت في أيّ لحظة قادمة ،،! سيتذكّر موته وهو سعيد يضحك ،،،ويختلط الحزن بسعادته ،،،ويبكي ،،،،،أنا أريد أن أهرب من هذا الوجود السرابيّ الحزين ،، وأريد الحبور والدوام في السماء ،،
.
كلّهم قالوا : نريد وقتا حقيقيا ،،ليس مختلطا بالموت ،،فنكون حقيقيين لا ننتظر إلّا الحياة ،،ولا نفكّر بالموت ،،،ولايكون هذا إلّا مع الله ،،،في الدنيا كنّا أو في السماء ،،،،،
.
.
.

.


الكاتب / عبدالحليم الطيطي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-08-2019, 07:24 PM
أبو سندس أبو سندس غير متواجد حالياً


للشؤون التنفيذية والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 347
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-08-2019, 10:13 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,011
افتراضي

السراب لا يكون حقيقة ..لا وجود له

والانسان في رأيك سراب وهل السراب مكلّف ؟

إذا كنت أنت سرابا والسراب لا وجود له فلما التبليغ والتكليف والخلافة والحساب والعقاب؟

لما بعث الرسل ؟ لما تنزيل الكتب؟ ولما؟؟؟؟؟؟؟

وهل هناك شيئ اسمه سراب وممزوج بالحزن حتى تود الهروب منه ، أحس بضيقك من القدر وهذا مالا يجب أن يكون

الكثير من التساؤلات تُطرح على هذا النص وتحتاج إلى منطق يفك لغز الحروف

لاحظت هناك نزعة تشاؤمية توقف الماضي وتعيش مع الحاضر والماضي موت وقبر في نظرك

ونسيت أن ّ الماضي كون و وجود وحقيقة استند عليه حاضرك وحاضرنا جميعا .

هذه المشاركة رغم أسلوبها الراقي ولغتها السامقة إلا أن فكرها غريب عن يقين المؤمن .
__________________




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-08-2019, 04:05 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 474
افتراضي

.



المقالة تحمل فى طياتها وبين جنبات أركانها الكثير من المعانى وأرى بين السطور كلمات كثيرة أكثر بكثير من الكلمات المسطورة وهو الوجود السرابى والوجود الحقيقى -- الإنسان منا له عدة وجود سرابية ووجود واحد حقيقى - عندما كان طفلا" يلهو ويلعب وكان هناك شخص ما يعرف هذا الطفل ويلاعبه ثم مرت عشرون عاما" لم يرى فيها هذا الشخص ذاك الطفل الذى أصبح الان رجلا" -- الطفل أصبح غير موجود فقد كان وجوده وجودا" سرابيى" ذلك عمر مات هو ما مضى منا --
العمر الذى مضى هو عمر مات وقد تراه رؤية سرابيه لا وجود لها ومن بنى ادم أشخاص كثيرة كأوراق الشجر خضراء –صفراء ثم تذبل وتسقط وتتناثر ويصبح لا وجود لها ولا أثر لذلك كان وجودها وجودا" سراباي" -
والسؤال هل كل ما مضى كان وجودا" سرابى" ؟ طبعا" لا فقد يكون الوجود الماضى حقيقيا" والوجود الحاضر سرابيى" - فلو نظرنا إلى عالم كبير له إختراعاته وابتكاراته ومؤلفاته العظيمة - ثم أصبح اليوم هذا العالم وقد وهن العظم منه واشتعلت فيه الأمراض وأصبح لا يدرى بشيئ من حوله وفقد الذاكرة -- وجوده الحالى هو وجود سرابي أما ماضيه فقد كان وجودا "حقيقيا" أذا ذهبت إلى الماضى ستراه حقيقى
هناك أيضا" المخترعون سنضرب مثالا" واحدا" (ادسون) الذى اخترع المصباح الكهربائى هذا الرجل غير موجود حاليا" لكن وجوده حقيقى فى الماضى والحاضر لذلك وجوده غير سرابي لأننا مازلنا نراه -
الأنبياء والرسل وأصحاب الرسالات والصحابة رضوان الله عليهم أجمعين لم يكن وجودهم سرابي لا فى الماضى ولا فى الحاضر لا فى الأرض ولا فى السماء فالوجود حقيقى مازلنا نحمله فى قلوبنا -
مطرب مغنى صاحب أغانى تافهه (ليلنا خمر وأشواق تغنى حولنا ) - (فيك عشرة كوتشينه فى البلكونة ) ومثل هذا حصيلته فى الدنيا مجموعة من الأغانى أو لاعب كرة حصيلته مجموعة من الأهداف - هذا ما سيقابل الله به - هذا سراب لا ميزان له ----
لذلك قصد الكاتب ألا تكون حياته سرابا" أرادها حقيقية - والحقيقة هى ماكانت عند الله - لذلك ضرب مثلا" ببعض الصالحين الذى أنفق ماله فى سبيل الله ولم ينفقه هباء" لأنه أراد الحياة الحقيقية التى هى عند الله (فأما من ثقلت موازينه فهو فى عيشة راضية وأما من خفت موازينه فأمه هاوية وا أدراك ما هى نار حامية )
وقد أراد الحياة الحقيقية التى هى لوجه الله لأن الحياة الحقيقية هى الحياة فى الاخرة -- لذلك لنعمل فى الدنيا أعمالا" حقيقية لاأريد أن أحيا حياة السراب -- لا أريد سراب بقيعة يحسبه الظمان ماء -الخالدين هم من كانت أعمالهم لوجه الله سبحانه وتعالى
الحديث فى هذا الموضوع يطول والإسترسال فيه ممتع لكن سأكتفى بهذا القدر
الأستاذ الشاعر والكاتب الكبير / عبد الحليم الطيطى
تحية لك على هذه المقالة التى أراها أكثر من رااائعة والتى تحمل الكثير من المعانى المخفية داخل السطور
خالص تحيتى لك




.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-08-2019, 04:22 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 474
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
السراب لا يكون حقيقة ..لا وجود له

والانسان في رأيك سراب وهل السراب مكلّف ؟

إذا كنت أنت سرابا والسراب لا وجود له فلما التبليغ والتكليف والخلافة والحساب والعقاب؟

لما بعث الرسل ؟ لما تنزيل الكتب؟ ولما؟؟؟؟؟؟؟

وهل هناك شيئ اسمه سراب وممزوج بالحزن حتى تود الهروب منه ، أحس بضيقك من القدر وهذا مالا يجب أن يكون

الكثير من التساؤلات تُطرح على هذا النص وتحتاج إلى منطق يفك لغز الحروف

لاحظت هناك نزعة تشاؤمية توقف الماضي وتعيش مع الحاضر والماضي موت وقبر في نظرك

ونسيت أن ّ الماضي كون و وجود وحقيقة استند عليه حاضرك وحاضرنا جميعا .

هذه المشاركة رغم أسلوبها الراقي ولغتها السامقة إلا أن فكرها غريب عن يقين المؤمن .



الأخت الفاضلة / الأستاذة أم بشرى
لقد قرأت المقالة من رؤية معينة وقرأت أنت من رؤية أخرى وأعتقد أن هذا يزيد من روعة المقالة أن تقرأ بأكثر من رؤية
ويا سيدتى ما أكثر السراب فى حياتنا وأعتقد أن هذا ما أحزن الكاتب لذلك عندما هاجم الماضى هاجمه لأنه سراب ووهم لم يقدم الإنسان فيه شيئ حقيقى لذلك هو فى نهاية مقالته يريد الوجود الحقيقى الذى لا سراب فيه والوجود الحقيقى عنده هو ما كانت الأعمال لوجه الله وهذا هو يقين المؤمن
اختنا الأستاذة أم بشرى لا تنسى تصحيح أخطائى الاملائية فى تعقيبى على المقال
وننتظر عودة الأستاذ / عبد الحليم ليوضح وجهة نظره
مع خالص تحيتى






.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-08-2019, 11:57 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,011
افتراضي

شكرًا على التحليل والتعقيب من وجهة نظرك
أما الأخطاء وجدت ما يلي :
لم يرى والصواب لم ير / فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف حرف العلة
— وجودا سرابي والصواب سرابيا
— أشخاص كثيرة. والصواب أشخاص كُثُر
— ستراه حقيقي والصواب حقيقيا
— الخالدين هم من كانت...والصواب. الخالدون هم
—- نقص. حرف في آية. ما أدراك ماهي نار حامية. و ربما راجع. لضعف الضغط وايس خطأ
أجدد شكري لتحليلك وتعليقك الممتاز رغم تباين وجهة نظرنا لبعد المقال
__________________




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-08-2019, 10:39 AM
عبدالحليم الطيطي عبدالحليم الطيطي متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 228
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة

الأخت الفاضلة / الأستاذة أم بشرى
لقد قرأت المقالة من رؤية معينة وقرأت أنت من رؤية أخرى وأعتقد أن هذا يزيد من روعة المقالة أن تقرأ بأكثر من رؤية
ويا سيدتى ما أكثر السراب فى حياتنا وأعتقد أن هذا ما أحزن الكاتب لذلك عندما هاجم الماضى هاجمه لأنه سراب ووهم لم يقدم الإنسان فيه شيئ حقيقى لذلك هو فى نهاية مقالته يريد الوجود الحقيقى الذى لا سراب فيه والوجود الحقيقى عنده هو ما كانت الأعمال لوجه الله وهذا هو يقين المؤمن
اختنا الأستاذة أم بشرى لا تنسى تصحيح أخطائى الاملائية فى تعقيبى على المقال
وننتظر عودة الأستاذ / عبد الحليم ليوضح وجهة نظره
مع خالص تحيتى







،،



.

صدقت وأحسنت كثيرا يا استاذ/ عبدالرحمن ،،،،،،،،،،،،،،،،ما عنيتُ إلاّ ما قلتَ ،،في موجزك هذا وفي ردّك الجميل الطويل ،،،والأستاذة أم بشرى ،،قد تناولَتْ جانبا ،،أنا لم أفكّر فية ،،،،،،،أنا عنيتُ أولا : انتهاءنا وابتداءنا دائما في كلّ لحظة ،،ثمّ عنيت فراغ أعمالنا من المعنى ،،والمعني الحقيقي الوحيد لأعمالنا هو الذي اتصل بالله ،،،،،وسلام كثير وتقدير لك وللأستاذة أم بشرى ،،
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-08-2019, 10:43 AM
عبدالحليم الطيطي عبدالحليم الطيطي متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 228
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
السراب لا يكون حقيقة ..لا وجود له

والانسان في رأيك سراب وهل السراب مكلّف ؟

إذا كنت أنت سرابا والسراب لا وجود له فلما التبليغ والتكليف والخلافة والحساب والعقاب؟

لما بعث الرسل ؟ لما تنزيل الكتب؟ ولما؟؟؟؟؟؟؟

وهل هناك شيئ اسمه سراب وممزوج بالحزن حتى تود الهروب منه ، أحس بضيقك من القدر وهذا مالا يجب أن يكون

الكثير من التساؤلات تُطرح على هذا النص وتحتاج إلى منطق يفك لغز الحروف

لاحظت هناك نزعة تشاؤمية توقف الماضي وتعيش مع الحاضر والماضي موت وقبر في نظرك

ونسيت أن ّ الماضي كون و وجود وحقيقة استند عليه حاضرك وحاضرنا جميعا .

هذه المشاركة رغم أسلوبها الراقي ولغتها السامقة إلا أن فكرها غريب عن يقين المؤمن .



،،،،،،،،،ما عنيتُ إلاّ ما قال الأستاذ/ عبد الرحمن ،،في ردّه،،،يا استاذة / أم بشرى ،،،، ،،،،،قد تناولَتِ جانبا ،،أنا لم أفكّر فية ،،،،،،،أنا عنيتُ أولا : انتهاءنا وابتداءنا دائما في كلّ لحظة ،،ثمّ عنيت فراغ أعمالنا من المعنى ،،والمعني الحقيقي الوحيد لأعمالنا هو الذي اتصل بالله ،،،،،وسلام كثير وتقدير لك وللأستاذ/ عبد الرحمن ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-08-2019, 05:15 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,011
افتراضي

الحمد لله أن كانت نظرتك صائبة وقراءتي للموضوع خاطئة

هذا ربما يرجع لضعف فهمي أو تقصيري في الولوج إلى أبعاد

النص ....

سعدت لسمو فكرك ونفوذ تحليلك لقضية إنسانية شائكة القليل

من يصل إلى خفاياها ّوعيدك مبارك

وشكرا على رحابة صدرك وتقدير الرأي
__________________




رد مع اقتباس
  #10  
قديم يوم أمس, 11:10 AM
عبدالحليم الطيطي عبدالحليم الطيطي متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 228
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
الحمد لله أن كانت نظرتك صائبة وقراءتي للموضوع خاطئة

هذا ربما يرجع لضعف فهمي أو تقصيري في الولوج إلى أبعاد

النص ....

سعدت لسمو فكرك ونفوذ تحليلك لقضية إنسانية شائكة القليل

من يصل إلى خفاياها ّوعيدك مبارك

وشكرا على رحابة صدرك وتقدير الرأي




،،،،الأديبة العزيزة / أم بشرى ،،،،،أنا أتعامل مع الأدباء والشعراء ،،وأعرف من الأديب ومن الدعيّ ،،وأعرف سامق الفكر ،،ووضيعه ،،،وأعرف أهل البلاغة ،،وحين أكتب ،،أكتب أنا لهؤلاء ،،،أفكّر فيهم ،،فأنا أعلم أنّ ما أكتُبُ هو صعب ربما ،،،،وصدقيني ،،أنت عندي منهم جميعا ،،،،،أديبة وافية بليغة تعرفين اللغة - حروفها وقواعدها وأبلغ ما فيها - ولطالما كنت معي في أدقّ تفاصيل المعنى الذي أكتب ،،،وكنت أستغرب ذلك وأُدهش له ،،،،فأحبّ العودة اليك دائما ،،،استمتع بقراءتك وعمق ثقافتك وفهمك ،،،،،،،
،،،،وفي نصّي السابق : قد فكّرتِ بأكبر قضايانا - التكليف - وكيف يكلَّف سرابيّ ،،،غير حقيقيّ ،،وحُقّ على مثلك أن يخاف على مصير الإنسان ،،وينكر عبثية وجوده ،،،ولكنّي في آخر نصّي استثنيت المؤمنين من سرابية وجودهم ،،وما أردتُ من السرابيَة كلّها ،،إلاّ الإشارة إلى سرعة انتهائنا ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،ومعذر ة للأديبة الأستاذة / بشرى وأتمنى أن أظلّ أسمع نقاشك الجميل ،،،،،،،وسلامي اليك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المشتقات في اللغة العربية أم بشرى منتدى اللغة العربية وعلومها 0 20-11-2018 11:11 PM
لعبة سباق نينجا التنين kmalsamer منتدي الألعاب الخفيفة وبرامج الأطفال 0 26-12-2016 02:41 PM
سباق نينجا التنين kmalsamer منتدي الألعاب الخفيفة وبرامج الأطفال 0 20-12-2016 01:11 AM
سباق نينجا التنين kmalsamer منتدي الألعاب الخفيفة وبرامج الأطفال 0 07-10-2016 01:38 AM
أحكـام الـتـجــويد للقرآن الكريم بالصور sunafi_Aljanoop منتدى الشريعة والحياة 3 04-06-2015 05:54 PM


الساعة الآن 02:43 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com