عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-06-2019, 11:23 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 399
افتراضي إنه صدى الحياة.. ستجد ما قدمت وستحصد ما زرعت






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ماتزرعه ستحصده



ازرع حب تجد حب



يحكى أن أحد الحكماء خرج مع ابنه خارج المدينة ليعرفه على



التضاريس من حوله في




جوٍ نقي بعيداً عن صخب المدينة وهمومها ..



سلك الاثنان وادياً عميقاً تحيط به جبال شاهقة .. وأثناء سيرهما ..



تعثر الطفل في مشيته .. سقط على ركبته..



صرخ الطفل على إثرها بصوتٍ مرتفع تعبيراً عن ألمه : آآآآه





فإذا به يسمع من أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوتٍ



مماثل :آآآآه





نسي الطفل الألم وسارع في دهشةٍ سائلاً مصدر الصوت : ومن أنت؟؟





فإذا الجواب يرد عليه سؤاله : ومن أنت ؟؟





انزعج الطفل من هذا التحدي بالسؤال فرد عليه مؤكداً: بل أنا أسألك من أنت؟





ومرة أخرى لا يكون الرد إلا بنفس الجفاء والحدة : بل أنا أسألك من أنت؟





فقد الطفل صوابه بعد أن استثارته المجابهة في الخطاب ..



فصاح غاضباً " أنت جبان"





فهل كان الجزاء إلا من



جنس العمل ..وبنفس القوة يجيء الرد " أنت جبان " ...





أدرك الصغير عندها أنه بحاجة لأن يتعلم فصلاً جديداً في الحياة



من أبيه الحكيم



الذي وقف بجانبه دون أن يتدخل في المشهد الذي كان من إخراج ابنه .





قبل أن يتمادى في تقاذف الشتائم تملك الابن أعصابه وترك المجال لأبيه لإدارة





الموقف حتى يتفرغ هو لفهم هذا الدرس ..





تعامل _الأب كعادته _ بحكمةٍ مع الحدث ..





"كان الجواب من جنس العمل أيضاً .. فجاء بنفس نغمة الوقار " إني أحترمك " ..





عجب الابن من تغيّر لهجة المجيب ..



ولكن الأب أكمل المساجلة قائلاً :"كم أنت رائع "



فلم يقلّ الرد عن تلك العبارة الراقية " كم أنت رائع "



ذهل الطفل مما سمع ولكن لم يفهم سر التحول في الجواب ولذا



صمت بعمق لينتظر



تفسيراً من أبيه لهذه التجربة الفيزيائية ....





علّق الحكيم على الواقعة بهذه الحكمة : "أي بني : نحن نسمي هذه الظاهرة





الطبيعية في عالم الفيزياء (صدى ) ..



لكنها في الواقع هي الحياة بعينها ..



إ ن الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها ..



ولا تحرمك إلا بمقدار ما تحرم نفسك منها ..



الحياة مرآة أعمالك وصدى أقوالك ..



إذا أردت أن يوقرك أحد فوقر غيرك ...



إذا أردت أن يرحمك أحد فارحم غيرك ..



وإذا أردت أن يسترك أحد فاستر غيرك ..



إذا أردت الناس أن يساعدوك فساعد غيرك ..



وإذا أردت الناس أن يستمعوا إليك ليفهموك فاستمع



إليهم لتفهمهم أولاً ..



لا تتوقع من الناس أن يصبروا عليك إلا إذا صبرت عليهم ابتداء .



أي بني .. هذه سنة الله التي تنطبق على شتى مجالات الحياة ..



وهذا ناموس الكون



الذي تجده في كافة تضاريس الحياة ..



إنه صدى الحياة.. ستجد ما قدمت وستحصد ما زرعت

التعديل الأخير تم بواسطة امي فضيلة ; 25-06-2019 الساعة 11:26 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-06-2019, 12:15 AM
فــجــر الحيــاة فــجــر الحيــاة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتخطيط والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 4,324
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امي فضيلة مشاهدة المشاركة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ماتزرعه ستحصده



ازرع حب تجد حب



يحكى أن أحد الحكماء خرج مع ابنه خارج المدينة ليعرفه على



التضاريس من حوله في




جوٍ نقي بعيداً عن صخب المدينة وهمومها ..



سلك الاثنان وادياً عميقاً تحيط به جبال شاهقة .. وأثناء سيرهما ..



تعثر الطفل في مشيته .. سقط على ركبته..



صرخ الطفل على إثرها بصوتٍ مرتفع تعبيراً عن ألمه : آآآآه





فإذا به يسمع من أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوتٍ



مماثل :آآآآه





نسي الطفل الألم وسارع في دهشةٍ سائلاً مصدر الصوت : ومن أنت؟؟





فإذا الجواب يرد عليه سؤاله : ومن أنت ؟؟





انزعج الطفل من هذا التحدي بالسؤال فرد عليه مؤكداً: بل أنا أسألك من أنت؟





ومرة أخرى لا يكون الرد إلا بنفس الجفاء والحدة : بل أنا أسألك من أنت؟





فقد الطفل صوابه بعد أن استثارته المجابهة في الخطاب ..



فصاح غاضباً " أنت جبان"





فهل كان الجزاء إلا من



جنس العمل ..وبنفس القوة يجيء الرد " أنت جبان " ...





أدرك الصغير عندها أنه بحاجة لأن يتعلم فصلاً جديداً في الحياة



من أبيه الحكيم



الذي وقف بجانبه دون أن يتدخل في المشهد الذي كان من إخراج ابنه .





قبل أن يتمادى في تقاذف الشتائم تملك الابن أعصابه وترك المجال لأبيه لإدارة





الموقف حتى يتفرغ هو لفهم هذا الدرس ..





تعامل _الأب كعادته _ بحكمةٍ مع الحدث ..





"كان الجواب من جنس العمل أيضاً .. فجاء بنفس نغمة الوقار " إني أحترمك " ..





عجب الابن من تغيّر لهجة المجيب ..



ولكن الأب أكمل المساجلة قائلاً :"كم أنت رائع "



فلم يقلّ الرد عن تلك العبارة الراقية " كم أنت رائع "



ذهل الطفل مما سمع ولكن لم يفهم سر التحول في الجواب ولذا



صمت بعمق لينتظر



تفسيراً من أبيه لهذه التجربة الفيزيائية ....





علّق الحكيم على الواقعة بهذه الحكمة : "أي بني : نحن نسمي هذه الظاهرة





الطبيعية في عالم الفيزياء (صدى ) ..



لكنها في الواقع هي الحياة بعينها ..



إ ن الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها ..



ولا تحرمك إلا بمقدار ما تحرم نفسك منها ..



الحياة مرآة أعمالك وصدى أقوالك ..



إذا أردت أن يوقرك أحد فوقر غيرك ...



إذا أردت أن يرحمك أحد فارحم غيرك ..



وإذا أردت أن يسترك أحد فاستر غيرك ..



إذا أردت الناس أن يساعدوك فساعد غيرك ..



وإذا أردت الناس أن يستمعوا إليك ليفهموك فاستمع



إليهم لتفهمهم أولاً ..



لا تتوقع من الناس أن يصبروا عليك إلا إذا صبرت عليهم ابتداء .



أي بني .. هذه سنة الله التي تنطبق على شتى مجالات الحياة ..



وهذا ناموس الكون



الذي تجده في كافة تضاريس الحياة ..



إنه صدى الحياة.. ستجد ما قدمت وستحصد ما زرعت
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته مشاركة جميلة رائعة كروعة حضورك والجزاء من جنس العمل فكا نزرع نحصد شكرا لك والدتي الحبيبة
__________________
منتدى الدفاع عن رسول الله (إضغط هنـــــــــــــــــا)
اكتب حرف أكتب كلمة فالذي تعرض للأذية هذه المرة رسول الله إمام هذه الأمة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-06-2019, 01:36 AM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 471
افتراضي

.



دائما" وأبدا" الحياة صدى لصوتك لأفعالك لو زرعت الخير ستجنى خير ولو زرعت الشر فلن تجنى إلا الشر والحياة معك حيادية أنت من تشكل كيف تكون أنت من تحدد كيف تتعامل فلو سببتها سبتك ولو لعنتها لعنتك .
ولكن للدنيا أيضا"صوت فهل ستكون صدى لصوتها -- نعم هى صدى لصوتك وهى مجبولة على ذلك - ولكن أنت هل ستكون صدى" لها الأمر هنا يختلف هى مجبولة غير مخيرة أما أنت فقد خلقك الله مخير لذلك كن صدى" فى الخير ولا تسمع لها فى الشر لا تكن صدى" شرير .
لذلك بإمكانك تغير صوت الدنيا لكن الدنيا لن تستطيع تغير صوتك .

السيدة الفاضلة / أمى فضيلة
موضوع جميل وحكمة رائعة وليتنا نتعظ وليغفر لنا ربنا خطايانا وليرحمنا
خالص تحيتى لك ونورتى منتدى بوابة العرب








.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-06-2019, 11:40 AM
أبو سندس أبو سندس غير متواجد حالياً


للشؤون التنفيذية والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 342
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

خالتي فضيلة

مشاركة قيمة تنم عن الحكمة في الحياة
الحياة اخذ وعطاء
ولا ينجح في عبورها بسلام الا العقلاء.

شكرا لك.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-06-2019, 10:29 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 399
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.



دائما" وأبدا" الحياة صدى لصوتك لأفعالك لو زرعت الخير ستجنى خير ولو زرعت الشر فلن تجنى إلا الشر والحياة معك حيادية أنت من تشكل كيف تكون أنت من تحدد كيف تتعامل فلو سببتها سبتك ولو لعنتها لعنتك .
ولكن للدنيا أيضا"صوت فهل ستكون صدى لصوتها -- نعم هى صدى لصوتك وهى مجبولة على ذلك - ولكن أنت هل ستكون صدى" لها الأمر هنا يختلف هى مجبولة غير مخيرة أما أنت فقد خلقك الله مخير لذلك كن صدى" فى الخير ولا تسمع لها فى الشر لا تكن صدى" شرير .
لذلك بإمكانك تغير صوت الدنيا لكن الدنيا لن تستطيع تغير صوتك .

السيدة الفاضلة / أمى فضيلة
موضوع جميل وحكمة رائعة وليتنا نتعظ وليغفر لنا ربنا خطايانا وليرحمنا
خالص تحيتى لك ونورتى منتدى بوابة العرب








.






حياك الله

على المرور والتعقيب و





أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-06-2019, 10:30 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 399
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سندس مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

خالتي فضيلة

مشاركة قيمة تنم عن الحكمة في الحياة
الحياة اخذ وعطاء
ولا ينجح في عبورها بسلام الا العقلاء.

شكرا لك.




حياك الله

على المرور والتعقيب و





أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الإمام ابن تيمية ( بي دي اف ) - أكثر من (200) كتاب مصور إسلام إبراهيم منتدى الشريعة والحياة 2 01-11-2017 07:36 PM
عشائر العراق (العشـــــــــــــــــائرالعراقـــــــــــــيه) النسابون منتدى النقد وتاريخ الأدب العربي 0 25-09-2017 06:33 AM
فهم معنى الحياة وهدفها يجعلها جميلة حقا!! الدكتور سعيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 14-03-2012 07:25 PM
تاريخ العشائر العراقية محمد الشاهد منتدى العلوم والتكنولوجيا 25 29-06-2011 01:02 AM
مراوغات الحجاب أبو عائشة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 14-03-2003 01:52 AM


الساعة الآن 03:11 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com