عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الشريعة والحياة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-08-2015, 02:36 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي ممن يؤخذ العلم .... ؟؟




الذين يؤخذ عنهم العلم من لدن نبينا صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا



أدرس عن الإسلام دراسة ذاتية ولا أجد من يعينني على فهم بعض الأشياء مما يجعلني أشعر بعدم الثقة والصحة في كل ما أقرأه فهل من الممكن أن تزودوني بمعلومات عمن يؤخذ منهم العلم من أهل العلم منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلى وقتنا الحالي ؟



الجواب :


الحمد لله

نشكر لك حرصك على طلب العلم الشرعي ، وتحرّيك الحق .

وقد أحسنت بالسؤال عمن يؤخذ منهم العلم ، فليس كل من أوتي حسن منطق وبيان ، وحفظ المسائل وأدلتها هو العالم الذي يؤخذ منه العلم ، ولهذا قال محمد بن سيرين رحمه الله : إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم .

فلا يؤخذ العلم إلا عمن عُرف بالاستقامة والتقوى ، وحسن الاعتقاد ، وسلامة المنهج ، فالفاسق والمبتدع والداعي إلى غير السنة لا يؤخذ عنهم العلم ، عقوبةً لهم ، وزجراً للناس عنهم ، ولأنهم قد يدسون السم في العسل ، فيلقنون طلابهم بدعهم من حيث لا يشعرون .

وأئمة أهل السنة والجماعة الذين يؤخذ عنهم العلم كثيرون جداً ، بحيث لا يمكن حصرهم ، ولكننا سنذكر بعضهم .

فعلى رأسهم : أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لا سيما الخلفاء الراشدون الأربعة (أبو بكر وعمر وعثمان وعلي) ، ثم كبار علماء الصحابة كابن مسعود ومعاذ بن جبل وابن عباس وأبي موسى الأشعري ، وعبادة بن الصامت وأبي الدرداء ، وأبي هريرة وابن عمر وابن عمرو وابن الزبير وأبي سعيد وأنس بن مالك رضي الله عنهم أجمعين .

ثم يتلوهم كبار التابعين كأبي العالية وسعيد بن المسيب وعلقمة والأسود وعكرمة وسعيد بن جبير ومجاهد بن جبر وابن سيرين ونافع مولى ابن عمر والحسن البصري .

ثم تلامذتهم كإبراهيم النخعي والزهري والشعبي والأعمش وأبي الزناد ومكحول والأوزاعي وابن المبارك والثوري وابن عيينة .

ثم الفقهاء الأربعة الأعلام ، أئمة المذاهب المتبعة : أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد ، وأمثالهم من أقرانهم كأبي ثور والليث بن سعد وابن وهب وإسحاق بن إبراهيم .

ثم أئمة المحدثين كالبخاري ومسلم وأهل السنن (أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه) ، ثم أصحاب المصنفات في الحديث كابن خزيمة وابن حبان والدارقطني والطحاوي والبيهقي .

ثم محررو المذاهب من متأخري الفقهاء كابن المنذر والنووي والعراقي وابن الصلاح والقرطبي وابن العربي وابن عبد البر وابن قدامة وابن تيمية وابن القيم والذهبي وابن كثير والعز بن عبد السلام وابن جماعة وابن الملقن وابن حجر وابن رجب .

ثم أتباعهم ومن أخذ عنهم وسار على نهجهم كابن أبي العز والسيوطي والشوكاني والصنعاني.

ثم مشايخ أهل السنة من المتأخرين كمحمد بن عبد الوهاب وأحمد شاكر ومحمد بن إبراهيم آل الشيخ وعبد الرحمن السعدي وابن باز وابن عثيمين والألباني ومحمد الأمين الشنقيطي وعطية سالم وعبد الرزاق عفيفي وأبو بكر الجزائري وعبد الله بن حميد وصالح اللحيدان وصالح الفوزان وعبد الله بن جبرين وعبد الرحمن البراك .... وغيرهم كثير من علماء أهل السنة والجماعة .



ويحسن بنا في هذا المقام أن نذكّر أيضا ببعض الكتب والمصنفات في بعض فروع العلم ، والتي لا غنى لطالب العلم عنها ، فمن ذلك :

أولاً : العقيدة :

كتاب التوحيد وكشف الشبهات والأصول الثلاثة لابن عبد الوهاب .

والواسطية والحموية والتدمرية لابن تيمية .

العقيدة الطحاوية لأبي جعفر الطحاوي ، وشرحها لابن أبي العز الحنفي .

ثانياً : الحديث وشروحه :

- الكتب الستة ( صحيح البخاري , ومسلم , والنسائي , وأبو داود , وابن ماجه , والترمذي )

- فتح الباري وشرح مسلم للنووي وعون المعبود وتحفة الأحوذي .

- رياض الصالحين والأذكار للنووي وشرحهما لابن علام ، وشرح رياض الصالحين لابن عثيمين .

- بلوغ المرام وشرحه سبل السلام وشرح آخر له للشيخ ابن عثيمين .

- المنتقى وشرحه "نيل الأوطار" للشوكاني .



ثالثاً : كتب الفقه :

- زاد المستقنع وشرحه الروض المربع وعمدة الفقه والشرح الممتع والمغني والمجموع.

رابعاً : التفسير :

تفسير الطبري والقرطبي وابن كثير وفتح القدير للشوكاني والتحرير والتنوير والسعدي وأضواء البيان وتفسير ابن عثيمين .

خامساً الفتاوى :

مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية وفتاوى ابن الصلاح والفتاوى الفقهية الكبرى لابن حجر ثم فتاوى الشيخ ابن باز وابن عثيمين وابن جبرين والفوزان واللجنة الدائمة للإفتاء .



ونسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد .



والله أعلم
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-08-2015, 03:25 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

السائل : فضيلة الشيخ هل يجوز لطالب علم يدرس في هذه الجامعة أن يؤخذ العلم من الانترنت ويقول نحن نصحناه ولكنه يقول أن بعض العلماء أجازوا ذلك.

الشيخ : لا يُؤخذ العلم عن الانترنت ولا يُؤخذ عن الأشرطة ولا يُؤخذ عن الكتب ،


إنما يُؤخذ العلم عن العلماء، العلم بالتلقي، لابد من التلقي عن العلماء،


ولو كان العلم يُؤخذ من الكتب أو ما يقوم مقامها لما رحل العلماء في السابق إلى البلاد..


إلى العلماء يتعلمون ويتلقون العلم منهم، والله جل وعلا قال : {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ} [التوبة:122] ،



فلابد أن يُسافر إلى أهل العلم.. إلى الجامعات الشرعية وإلى الكليات الشرعية.. إلى تعلم العلم الشرعي حيثما وجد، ولا يكتفي الإنسان بالمطالعات وسماع الأشرطة أو غير ذلك،


إنما ينتفع بهذه من باب الانتفاع فقط ،


أما أنه يعتمد على ذلك ويعتبر نفسه عالماً فهذا غلط كبير، نعم.

محاضرة : "الاستقامة على دين الله" بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بتاريخ : 16/05/1431هـ

الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-09-2015, 01:34 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي حقيقة الإستنباط والتفسير لآيات الله

كلام الخالق سُبحانهُ وتعالى لا يُفسره التفسير الصحيح سوى أنبياءه ورسلهُ ، ولا يحق لأي أنسان الإدعاء بأنَّ تفسيرهُ لآيات القرآن الكريم هو التفسير الصحيح كائن من يكون .
البشر من غير الرُسل يستنبطون ويحاولون فهم كلام الخالق سُبحانه وما جاء بهِ رُسل الله وأنبياءه ، وكل من يدَّعي من البشر بأنَّ تفسيره وفهمهُ لآيات القرآن الكريم هو الفِهم الصحيح أو التفسير الصحيح فقد تجاوز المحضور .
وقد يكون هذا الإنسان دخل في الكُفر بالله عندما يدَّعي بأنَّ فهمهُ لآيات الله قد وصل إلى مستوى فهِم الله والعياذ بهِ فإستعاظ بتفسيره عن آيات الله بكلامهِ المٌفسِر لتلك الآيات ، وكأنَّهُ هُنا يدعو الناس ويقول لهُم لا تقرؤو آيات الله وإستعيظو عنها بكلامي الذي هو أبلغ من آيات الله ومفهوم أكثر من آيات الله والعياذ بالله ، وهذا الأمر قد حدث فعلاً مع البعض !!!
أو يكون قد دخل الإنسان في الشِرك عندما أَشرك كلامهُ بكلام الله ومستوى فهمهُ وتفسيرهُ لآيات الله بمستوى فهِم الله لنفسهِ سُبحانه وتعالى عمَّا يُشركون ، فكلام الله سُبحانه لا يُعادلهُ كلام البشر مهما علا شأنهُ أو كان مركزهُ ، فكلام الله عزيز وكلمات الله لا تساويها كلمات ، حيث جاء في قولهِ تعالى معظماً لكلماته من سورة الكهف : قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا (109) قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا (110)
لا يبلغ أحد من البشر ذلك المستوى من العبقرية والذكاء التي توازي فهم الرُسل والأنبياء أو فهِم الخالق والعياذ بالله ، فكل البشر خطاؤون ومذنبون ما عدى الأنبياء والرُسل ، وكل البشر لا يحق لهُم الإدعاء بأنَّهم يملكون الحقيقة أو ما يقولونه ويُفسرونه هو الحق من عند الله والعياذ به ، وهذهِ فتنة وضلال وعلى المؤمنون الحذر منها .
نحن كبشر لا نُفسِّر كلام الله ، نحن نستنبط ونُحاول أن نفهم كلام الله ، والحقيقة والتفسير الصحيح يبقى عند الله وحده وعند رسلهِ وأنبياءه وحدهم ولا أحد سواهُم ، وما يُفسرهٌ المفسرون ويستنبطه المُستنبطون ويقولهُ القائلون ويدعيهِ المُدعون إنما هو مسؤوليتهُم وحدهُم ويتحملون نتائج أفعالهِم وأقوالهِم يوم القيامة وحدهُم ، لقولهِ تعالى في سورة المُدثِر : كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ (38).
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام عل ىسيد المرسلين محمد إبن عبد الله وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-09-2015, 08:01 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

التفسير أنواع

فمنه تفسير القرآن بالقرآن

وتفسير القرآن بالسنة

وتفسير بكلام الصحابة والتابعين

وكلامك لم تسبق إليه

فعليك بطلب العلم على أهله ....
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-09-2015, 01:17 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

قال الله العزيز القدير في سورة آل عمران : هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا الله وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7) ، صدق الله العظيم

وأخرج الطبراني عن أبي مالك الشعري. أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم. يقول: "لا أخاف على أمتي إلا ثلاث خلال. أن يكثر لهم المال فيتحاسدوا فيقتتلوا، وأن يفتح لهم الكتاب فيأخذه المؤمن يبتغي تأويله {وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب}، وأن يزداد علمهم فيضيعوه ولا يبالوا به ،
وأخرج ابن جرير عن ابن عباس قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنزل القرآن على سبعة أحرف: حلال وحرام لا يعذر أحد بالجهالة به، وتفسير تفسره العرب، وتفسير تفسره العلماء، ومتشابه لا يعلمه إلا الله. ومن ادعى علمه سوى الله فهو كاذب ".صدق رسول الله صلى الله عليهِ وسلم

وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم من طريق علي عن ابن عباس {فأما الذين في قلوبهم زيغ} يعني أهل الشك. فيحملون المحكم على المتشابه، والمتشابه على المحكم، ويلبسون فلبس الله عليهم {وما يعلم تأويله إلا الله} قال: تأويله يوم القيامة لا يعمله إلا الله.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-10-2015, 10:29 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

عن ابن سيرين قال إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم . رواه مسلم

قال الإمام مالك رحمه الله : لايؤخد العلم عن أربعة :
ـ سفيه معلن السفه.
ـ و صاحب هوى يدعوا إليه.
ـ و رجل معروف بالكذب في أحاديث الناس و إن كان لايكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم.
ـ و رجل له فضل و صلاح لا يعرف ما يحدث به

عن سفيان بن عيينة قال مسعر : سمعت سعد بن ابراهيم يقول لا يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا الثقات

عن أبي الزناد عن أبيه قال : أدركت بالمدينة مائة كلهم مأمون ما يؤخذ عنهم الحديث قال ليس من أهله

قال الدارمي رحمه الله : باب في الحديث عن الثقات :
عن الأوزاعي قال سليمان بن موسى : قلت لطاوس إن فلانا حدثني بكذا و كذا قال إن كان صاحبك مليا فخذ عنه.
عن أبي عون عن محمد قال : إن هذا العلم دين فالينظر الرجل عمن يأخذ دينه.
عن عبد الله بن عمرا و قال : يوشك أن يظهر شياطين قد أوثقها سليمان يفقهون الناس في الدين
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-10-2015, 03:50 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

دليلنا والحمد لله من القرآن والسنة ، فأين دليلكم ؟؟؟؟؟؟؟
قال الله العزيز القدير في سورة الزُمَّر : قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (44) وَإِذَا ذُكِرَ الله وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (45) قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (46) وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِنْ سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَبَدَا لَهُمْ مِنَ الله مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ (47)
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-10-2015, 10:17 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

ماوجه الدلالة في الآية ؟؟؟؟
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18-10-2015, 03:38 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

وَإِذَا ذُكِرَ الله وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (45)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-10-2015, 07:49 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

السؤال:

قال الله تعالى : ( فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) . فما المقصود بأهل الذكر ؟


وهل تقتصر فقط على أهل العلم بالدين ، أم هي عامة تشمل أهل كل علم من علوم الدين و الدنيا ؟

الجواب:
الحمد لله:
قال الشيخ السعدي رحمه الله في تفسير قوله تعالى: ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلا رِجَالا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ * بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) :


"يقول تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلا رِجَالا ، أي: لست ببدع من الرسل، فلم نرسل قبلك ملائكة ، بل رجالا كاملين ، لا نساء . نُوحِي إِلَيْهِمْ من الشرائع والأحكام ما هو من فضله وإحسانه على العبيد ، من غير أن يأتوا بشيء من قبل أنفسهم، (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ) أي : الكتب السابقة (إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) نبأ الأولين ، وشككتم : هل بعث الله رجالا ؟ فاسألوا أهل العلم بذلك ،


الذين نزلت عليهم الزبر والبينات ، فعلموها وفهموها، فإنهم كلهم قد تقرر عندهم أن الله ما بعث إلا رجالا يوحي إليهم من أهل القرى .



وعموم هذه الآية فيها مدح أهل العلم، وأن أعلى أنواعه العلم بكتاب الله المنزل. فإن الله أمر من لا يعلم بالرجوع إليهم في جميع الحوادث ، وفي ضمنه تعديل لأهل العلم وتزكية لهم ، حيث أمر بسؤالهم، وأن بذلك يخرج الجاهل من التبعة، فدل على أن الله ائتمنهم على وحيه وتنزيله، وأنهم مأمورون بتزكية أنفسهم، والاتصاف بصفات الكمال.



وأفضل أهل الذكر أهل هذا القرآن العظيم، فإنهم أهل الذكر على الحقيقة، وأولى من غيرهم بهذا الاسم، ولهذا قال تعالى: وَأَنزلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ أي: القرآن الذي فيه ذكر ما يحتاج إليه العباد من أمور دينهم ودنياهم الظاهرة والباطنة ، لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نزلَ إِلَيْهِمْ ،


وهذا شامل لتبيين ألفاظه وتبيين معانيه، وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ فيه ، فيستخرجون من كنوزه وعلومه بحسب استعدادهم وإقبالهم عليه"انتهى من (تفسير السعدي - (1 / 441).
والله أعلم.


http://islamqa.info/ar/170511
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 27-10-2015, 03:19 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي حقيقة ذكر الله وحدهُ سبحانهُ في القرآن

قال الله العزيز القدير في سورة الزُمَّر : وَإِذَا ذُكِرَ الله وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (45) ، منوهاً إلى بعض أنواع البشر الذين يكرهون ذِكر الله وحده ، ويحرصون دائماً على عدم الاكتفاء بما جاءت بهِ كتبهِ السماوية وبما جاء بهِ أنبياء الله المرسلين إلى الناس أجمعين ، فنجدهُم على الدوام يستشهدون بقول هذا وذاك من الناس مُدَّعين بخصوصية علمهُم وعبقرية تفكيرهِم وفرادة حكمتهِم ويقين قولهِم بل وعدم القبول بفكرة كونهُم من البشر يُخطؤون ويُصيبون فنجد البعض يُغالي في مديحهِم ويتعصب لآرائهِم بل ويرفُض القبول بغير قولِهم وإن كان في قولهِم الكُفر المباح والشر المُستباح .
وإذا تتبعنا أسباب ودوافع المُلحدين من البشر الذين ينكرون وجود الخالق جُملةً وتفصيلا نجدهُم ليسوا هُم سوى من الناس الذين يُرددون أقوال هذا وذاك من البشر دون أن يكون لهُم رأي أو علم بما يقولون أو يُرددون ، فقط يقولون قال العالم فلان والفيلسوف الفلان والفقيه الفلان وهكذا وغيرها من ألقاب ومسميات يخفون ورائها جهلهمِ وعجزهِم عن استيعاب ما يحدث حولهُم أو في مُحيطهِم .
وعند مراجعتنا لقول الخالق سُبحانه في هذهِ الآية الكريمة نجدها قد ابتدأت بأداة الشرط غير جازمة ( إذا ) و إذا : ظرف لما يستقبل من الزمن و غالباً يليها فعلاً ماضياً شرطاً و جواباً، وبالتالي فوجود هذهِ الأداة في بداية السورة الكريمة إنما جاء ليفصل بعض الناس من البعض الآخر وهذا يتضح بكونها أداة غير جازمة أي لا تجزم بالقول بأنَّ كل الناس بل تخص البعض منهُم وهُم الذين يحرصون على عدم ذكر الله وحده ولا يقبلون أن يكتفي الناس بقولهِ سُبحانه وحده أو بقول أنبياءه ورسله ، فقولهُ سُبحانه (إِذَا ذُكِرَ الله وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ) إنما جاءت لتخبرنا عن أولئك اللذين لا يكتفون بقول الله وبقول رسوله ، بل ويشترطون الأخذ بقول هذا وذاك بحجة أنَّهُم لا يفهمون كلام الله ولا كلام رسولهِ المُصطفى وبالتالي فهُم يقتبسون من قول هذا وذاك لعلهُم بذلك أن يكونوا قد تفوقوا على من يُحيط بهِم في العلم أو الفهِم ، ليصل بهِم الأمر إلى التعصب والتزمت والتشدد بالرأي والفكر والمُعتقد ، ليُصح قول الله فيهِم (وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ) واستبشارهم هُنا إنما جاءت لتوضح مدى التعصب الأعمى الذي يتمتع بهِ هؤلاء لمجرد ذِكر أي شيء أو قول من أحد الناس دون الله الخالق الواحد الأحد .
ألا يعلم هؤلاء الناس الذين يستبشرون بأقوال الآخرين من البشر بحجة وصفهم بأنَّهُم علماء أو فقهاء وعباقرة بأنَّ معنى مُصطلح العلم هو المعرفة المُسبقة بأمر ما ، والعالم هو من يُخبر الآخرين بمعرفتهِ لمعلومة ما، وبالتالي فصدق العالم أو كذبهِ يتوقف على حقيقة تلك المعلومة، إذاً فالعالم بحاجة إلى من يُثبت كلامه ويُظهر حقيقته ، ولا يُأخذ قول العالم مهما كان أو علا شأنهُ بكونهِ من المسلمات والعياذ بالله ، حيث نستدل بقولهِ سُبحانه في سورة المُمتحنة : رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (5) ، فكل عالم أو من يدَّعي العلم عليه أن لا يُجزِم برأيه وعلمهِ مهما كان، وإذا حدث وأن أصر أي عالِم على رأيهِ فإنَّهُ يدخُل في الجهل المُدقَع، بل ويدخل فيمن يَفتِن الناس ويُبعدهُم عن الصواب والرأي السديد فيحيد بهِم عن طريق الله وعن التمسك بكتاب الله وبأقوال رسل الله وأنبياءه ، لذلك جاء قول المخلصون لله والمؤمنون بهِ (رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا) ، فأعمال الصالحين إنما تذهب سًداً عندما يُفتن الناس بهِم ، وما عليهِم حينها سوى الدعاء إلى الله بقولهِم (وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) لعل الله يغفر لهُم جهل الناس وافتتانهم بهِم .
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد إبن عبد الله وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين .

محمد "محمد سليم" الكاظمي
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-11-2015, 09:07 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

الآية في الشرك والمشركين من اليهود والنصارى وسائر الكفرة والملحدين

قال الشيخ السعدي رحمه الله في تفسير قوله تعالى: ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلا رِجَالا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ * بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) :


"يقول تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلا رِجَالا ، أي: لست ببدع من الرسل، فلم نرسل قبلك ملائكة ، بل رجالا كاملين ، لا نساء . نُوحِي إِلَيْهِمْ من الشرائع والأحكام ما هو من فضله وإحسانه على العبيد ، من غير أن يأتوا بشيء من قبل أنفسهم، (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ) أي : الكتب السابقة (إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) نبأ الأولين ، وشككتم : هل بعث الله رجالا ؟ فاسألوا أهل العلم بذلك ، الذين نزلت عليهم الزبر والبينات ، فعلموها وفهموها، فإنهم كلهم قد تقرر عندهم أن الله ما بعث إلا رجالا يوحي إليهم من أهل القرى .


وعموم هذه الآية فيها مدح أهل العلم، وأن أعلى أنواعه العلم بكتاب الله المنزل. فإن الله أمر من لا يعلم بالرجوع إليهم في جميع الحوادث ، وفي ضمنه تعديل لأهل العلم وتزكية لهم ، حيث أمر بسؤالهم، وأن بذلك يخرج الجاهل من التبعة، فدل على أن الله ائتمنهم على وحيه وتنزيله، وأنهم مأمورون بتزكية أنفسهم، والاتصاف بصفات الكمال.


وأفضل أهل الذكر أهل هذا القرآن العظيم، فإنهم أهل الذكر على الحقيقة، وأولى من غيرهم بهذا الاسم، ولهذا قال تعالى: وَأَنزلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ أي: القرآن الذي فيه ذكر ما يحتاج إليه العباد من أمور دينهم ودنياهم الظاهرة والباطنة ، لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نزلَ إِلَيْهِمْ ، وهذا شامل لتبيين ألفاظه وتبيين معانيه، وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ فيه ، فيستخرجون من كنوزه وعلومه بحسب استعدادهم وإقبالهم عليه"انتهى من (تفسير السعدي - (1 / 441).
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-11-2015, 10:46 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

قال الخالق القدير العزيز في سورة النجم : الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى (32) صدق الله العظيم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 09-11-2015, 04:41 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي حقيقة العلم والعلماء


مع إحترامنا للعلم والعلماء ولكن العلم الحقيقي هو الذي يُُنجي الإنسان من النار ليدخلهُ الجنَّة .
فماذا يفيد العلماء أبحاثهم ودراساتهم وعلومهم إذا كانت لا تفيدهم في أخراهم .
كل إنسان منا يعيش لفترة محدودة وقصيرة على هذهِ الأرض ، وإذا ما لم يتم إستغلالها في التقرب إلى الله ونيل رضوانهِ فلا خير في علمهِ او عملهِ.
وإننا لنجد في دين الإسلام تشجيع وحث المسلمين على طلب العلم والمعرفة ولكن ضمن الإطار الذي يحفض للإنسان كرامتهِ ووجودهُ وآخرتهِ وهو الأهم.
كلنا يعلم جيداً بأن أغلبية علماء الغرب مصيرهم إلى النار لا لشيء سوى لكونهم حرصوا في علومهم على فتنة الناس وإبعادهم عن الحق المبين .
قد يقول قائل بأن فائدة العلوم الحديثة تفيد المسلمين ، ونحن نقول بان العالِم الذي لا يستطيع بعلمهِ وذكائهِ على إدراك الحق ومعرفة الخير والشر في الحياة ليهتدي إلى الإسلام لتكون جائزتهُ العظيمة في تجنيب نفسهِ لنار جهنم وفوزهِ بجنة الخلد التي أعدت للمتقين من عباد الله الصالحين ، فذلك العالم لا يستطيع أن يدل إلى الخير في علمهِ وفاقد الشيء لا يعطيهِ.
العلوم الوضعية مهما تطورت فإنها لن تغني عن الله في شيء .
وإنني لأدعوا الأخوة في الدعوة إلى تشكيل لجان ووفود تختص في دعوة العلماء إلى الإسلام ومحاورتهم ونصحهم ، لتكون جائزتهم الحقيقة والتي لا تقدر بثمن هي الجنَّة والنجاة من النار.
فسواء نوبل أو غيرها من الجوائز الكثيرة والعديدة لن تُنجي أحد من عذاب الآخرة ، وهنيئاً للعلماء الذين إهتدوا وعرفوا بعلومهم الطريق إلى الله ، ونأسف على العلماء الذين كانت علومهم مدعات إلى الغرور والتباهي والتكبر على خلق الله والإبتعاد عن الجنَّة ليكون مصيرهم إلى جهنم وبئس المصير.
يا إخوتي في الإسلام وفي العقيدة العلم الحقيقي والمفيد نجدهُ في القرآن والسنة المطهرة النقية ، والجائزة الحقيقية هي الجنَّة لقولهِ تعالى من سورة آل عمران ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185)) إذا هذهِ هي الجائزة وهذا هو الفوز العظيم .
دعونا نقيم العلم والعلماء للحظة :
العلم الغربي هو من جلب الخراب والدمار بقنابلهِ النووية والفراغية والجرثومية ، وهو من جعل البشر جميعاً مرهون بقرار شخص مجنون واحد يمتلك قرار إطلاق الصواريخ النووية وكافة أسلحة الدمار الشامل ، ليجعل هذا الشخص المجنون بأن يدس جيوشهُ في مستنفعات وخسائر في مواجهة المسلمين والتي سوف تكون خسارتهم وهزيمتهم وإضمحلال حضارتهم على أيدي المسلمين قريباً إن شاء الله .
إن من يُحارب الله ورسولهُ مصيرهُ إلى جهنم وبئس المصير .
العلوم الحديثة شأنهُا كشأن العلوم الفرعونية التي أدت إلى فناء الشعب الفرعوني وإلى الأبد عبسبب محاربتهم لله ورسولهُ ، وكذلك شأنها شأن العلوم الفارسية التي دفعت بجيوشها ومقدراتها لمحاربة مجموعة قليلة ولكنها مؤمنة من المسلمين فكانت نهاية حضارة فارس العظيمة ، وأيضاً شأنها شأن حضارة وعلوم الرومان الذين تقهقروا وإنهزموا أمام جيوش المسلمين القليلين العدد والعدة والمتسلحين بالإيمان والتقوى وإشتياقهم للجنَّة .
حضارة وعلوم العرب غزت القلوب قبل العقول .
1450 سنة من النجاح المتواصل والإيمان الراسخ في القلوب والعقول ، دين وعلم وإيمان وجهاد وتقوى وورع وسمو في الآداب والأخلاق .
أي علم وأي تكنولوجيا يمكن أن يحقق للعرب أو لأي شعب آخر ما حققتهُ العلوم الإسلامية والفكر الإسلامي المستنير ؟
العرب بالإسلام والقرآن أصبحوا منارة ينشدها جميع شعوب الأرض شمالها وجنوبها شرقها وغربها ، فأي علم ممكن أن يحقق هذهِ الإسطورة ؟
العلماء والمسلمون العرب يمنحون البشرية فرصة الخلود في الجنة مقابل ما تمنحهم البشرية من زينة وتفاخر .
ما يقومون به العلماء الحاليون وما قاموا فيهِ علماء الفراعنة والفرس والإغريق والرومان لن يغنيهم ولن يحصِّنهم من إنتشار الإسلام في جميع البلدان لتكون نهاية حضارة وعلوم الجهل والكُفر أمام ظهور حضارة وعلوم الإيمان والتقوى والدعوة إلى الحق المُبين .
هذا هو ديننا وهذهِ هي إنجازاتنا فأين هو دينكم وأين إنجازاتكم ؟
العلم المبني على الإيمان الراسخ بالله ورسولهُ سوف يسود على العلم المبني على الكفر بأنعم الله والجحود بفضلهِ .
وإذا كانوا العلمانيين يفرحون بجائزة نوبل الكافر وغيره ، فإننا نفرح بجائزة الله لنا بأن لنا الجنَّة إن شاء الله ولهم النار ، فهل هُناك من مقارنة بين جائزة نوبل وجائزة الله للمؤمنين الصابرين الموحدين .
أمَّا الذي يتكلم عن من الذي يضمن الجنَّة فالله الذي لا إله إلا هو يضمنها لنا بقولهِ تعالى في سورة البقرة بسم الله الرحمن الرحيم(الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (268) يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (269)).
هذهِ هي العلوم التي تنفع الناس وليست كعلوم الغرب الزائفة والوقتية لقولهِ تعالى في سورة الرعد ( أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ (17)).
فعلومكم إيها الغربيون زبد البحر ولسوف يذهب جفاءاً ، وعلوم الإسلام هي التي تنفع الناس فتستقر في قلوبهم ونفوسهم ودينهم ودنياهم وترافقهم في الدنيا والآخرة ، على الأرض وفي الجنَّة إن شاء الله ، لقولهِ تعالى في سورة آل عمران ( لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (188) وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (189)) .
فالجنة هي من نصيب المؤمنين الصادقين المخلصين لله ورسوله كما جاء في قولهِ تعالى في سورة الرعد (مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَوْا وَعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ (35)).
هذا كلام الله وهذا قراره ومشيئتهُ وهذا فعلهُ وعلمهُ فأين علمكم وفعلكم وأين ضمانكم في دخولكم الجنة وإبتعادكم عن النار ، والحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة وفضلة ورحمة .

وكل عام وأمة محمد بألف خير وسلام ، والسلام على من إتبع الهدى وإهتدى بهديه

محمد "محمد سليم" الكاظمي
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-11-2015, 11:27 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

أهل العلم الشرعي هم أهل السنة والجماعة

ينشرون العقيدة الصحيحة ويحاربون الشرك والبدع المضلة

ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر على ماتوجبه الشريعة .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-11-2015, 10:48 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اللهم إجعلنا منهُم ، آمين يارب العالمين .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 02-12-2015, 06:53 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

آمين

وجنبنا البدع المضلة والقول على الله بغير علم
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-12-2015, 05:44 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

آمين يارب العالمين
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 17-12-2015, 05:32 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال :

بعض الناس يعتمد على الكتب الفكرية والثقافية ويقرأ منها ثم بعد ذلك يظن أنه عالم وداعية،

مع أنه ضعيف في الفقه في الدين،

ولم يقرأ في الكتب الشرعية،

فما هو توجيه سماحتكم لمثل ذلك؟

الجواب :

العلم قال الله وقال رسوله، وليس قال فلان وفلان، العلم قال الله وقال رسوله،

بعد ذلك قول أهل العلم بما يفسرونه ويوضحونه للناس،

وأهل العلم هم خلفاء الله في عباده بعد الرسل قال جل وعلا: شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ[1] والعلم هو العلم بالله وبدينه، قال تعالى: إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ[2]

وهم الرسل وأتباعهم أهل البصائر، أهل الدين، أهل الحق، أهل القرآن والسنة،

فالعلماء هم خلفاء الرسل وهم الموضحون والدالون على الله وعلى دينه، ولا يكون طالب العلم من أهل العلم إلا بتدبر وتعلم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والأخذ من علماء السنة،

هذا هو طريق العلم أن يقبل على الطاعات والتدبر والتعقل والاستفادة، ويقرأ قراءة المستفيد الطالب للعلم من أوله إلى آخره، ويتدبر ويتعقل ويطالع ما أشكل عليه في كتب التفسير المعتمدة كتفسير ابن كثير والبغوي ونحوهما من التفاسير المعتمدة،


ويعتني بكتب الحديث الشريف،

ويأخذ العلم عن علماء أهل السنة والجماعة من أهل البصيرة،


لا من علماء الكلام، ولا من علماء البدع،


ولا من الجهلة،


فالعلم الذي ليس من كتاب الله وسنة رسوله لا يسمى علماً بل يسمى جهلاً،

وإن كان علماً نافعاً في الدنيا،

لكن المقصود الذي ينفع في الآخرة وينقذ من الجهالة،

ويتبصر به الإنسان في الدين،

ويعرف ما أوجب الله عليه وما حرم عليه، هذا هو العلم الشرعي.


[1] سورة آل عمران الآية 18.

[2] سورة فاطر الآية 28.

-----------------

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء التاسع.
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 18-12-2015, 10:49 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي سؤال وجيه : ممن يؤخذ العلم ؟؟؟

سؤال وجيه : ممن يؤخذ العلم ؟؟؟

إذا أردنا الحصول على الجواب الصحيح والمنطقي من هكذا سؤال بحيث يمكنك بعد ذلك أن تستفيد منهُ أنت شخصياً أو تعطيه لكل سائل سواء كان قريب أم غريب وبكل أمانة وإخلاص بعيداً عن الرياء والغرور والتصنع ، ولكي نبعد عن كل جدل لا فائدة منه أو حوار عقيم ، علينا أن نوجه هذا السؤال وبكل صراحة وصدق للجهة الوحيدة التي لا يمكن الجدال معها وهو موجودة بيننا ومعنا دائماً وفي كل زمان ومكان ، هذهِ الجهة هو الخالق سُبحانه جلَّ وعلا !
فعندما نسال الخالق الواحد الأحد ، إلى من أعطيت علمك وكتبك ورسالاتك لكي ينقلها إلى البشر يا ربي ؟؟؟؟
فيكون الجواب المعروف والذي لا جدال عليه هو أن الخالق سُبحانه مالك الملك ذو الجلالة والإكرام لم يعطي علمهُ وكتبه ورسالاته إلى علماء البشر ولا إلى أغنيائهم أو كبار القوم فيهِم ، ولم يُعطهِ إلى من إختاره البشر من بينهِم أو ممن تتلمذو عند هذا وذاك ، أو ممن قرؤا العديد من الكتب والمراجع ، أو ممن أخذوا هذهِ الشهادة أو تلك من جهة معينة أو معروفة !
الخالق سُبحانه قد أعطى علمه ورسالاته وكتبه لأصحاب الخلق العظيم من البشر ، لا أكثر ولا أقل ، وهم وحدهُم أي أصحاب الخلق العظيم هم من تكفلوا بحمل رسالات الخالق وكتبه وعلمه إلى الناس ، ولقد أدوا الأمانة وأوصلوا الرسالة ونصحوا الأمة وصانوا شريعة الله بالأرض ولم يُخالفوا المولى فيما أمر .
مشكلتنا الحالية يا إخوتي وأقولها بصراحة وبصدق هي أنَّ علمائنا في الوقت الحاضر مع إمتلاكهم كُل مصادر العلم ، ولكنهُم لا يمتلكون الأخلاق إلا من رحم ربي ، فالتعميم غير وارد .
إذاً عندما يسألني أحد من أقربائي أو من أصدقائي ومعارفي هذا السؤال ، وأقصد السؤال الخاص عن الجهة الموثوقة التي يؤخذ منها العلم ، فالجواب الصحيح والمأخوذ من سُنَّة الله في خلقه ، هو أن يبحث الإنسان عمَّن أعطاه الله العلم من البشر لياخذ البشر منه علم الله الحقيقي من غير تزوير أو تحوير ، وهؤلاء هُم أصحاب الخُلق العظيم ورثة الأنبياء والرسل ، ولا أحد سواهُم .
وهذا هو الجواب الصحيح ولا جواب غيره ، وغير هذا الجواب باطل جملة وتفصيلاً .
أمَّا الذي يدَّعي بأن العلم عنده أو عند فلان أو علان من دون أن يكون خلقهُ عظيم فهو أجهل الجاهلين .
رُسل الله لم يكونوا علماء ، ولكن كان خُلقهُم عظيم ، وهذا ما جعلهُم مُميزين وفريدين من نوعهٍم فإختارهُم المولى ليكونوا أنبياء ورُسل ، وإختارهُم الناس قادة وزعماء ومثل أعلى يُحتذا بهِ .
العلماء لا يضمنون الجنّة سواء لأنفُسهِم أو لأهليهِم وتلامذتهِم ، ولكن أصحاب الخُلق العظيم يظمن الخالق لهُم الجنَّة ويتمناها لهًم البشر جميعاً .
هذا هو السؤال وهذا هو الرد الحقيقي والصحيح .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محمد "محمد سليم" الكاظمي

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الكاظمي ; 18-12-2015 الساعة 11:02 PM
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 20-12-2015, 10:06 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

سئل فضيلة الشيخ: عن مصطلح (فكر إسلامي ) و ( مفكر إسلامي ) ؟ .


فأجاب قائلا :


كلمة (فكر إسلامي ) من الألفاظ التي يحذر عنها ، إذ مقتضاها أننا جعلنا الإسلام عبارة عن أفكار قابلة للأخذ والرد ،

وهذا خطر عظيم أدخله علينا أعداء الإسلام من حيث لا نشعر .


أما (مفكر إسلامي ) فلا أعلم فيه بأسا لأنه وصف للرجل المسلم

والرجل المسلم يكون مفكراً .



73. سئل فضيلة الشيخ: جاء في الفتوى رقم (72) أن كلمة الفكر الإسلامي كلمة لا تجوز لأنها تعني أن الإسلام قد يكون عبارة عن أفكار قد تصح أو لا تصح وهكذا ، بينما قلتم أن إطلاق كلمة ( المفكر الإسلامي ) تجوز لأن فكر الشخص يتغير وقد يكون صحيحا أو العكس ، ولكن الأشخاص الذين يستخدمون مصطلح (الفكر الإسلامي ) يقولون أننا نقصد فكر الأشخاص ولا نتكلم عن الإسلام ككل أو عن الشريعة الإسلامية بالتحديد فهل هذا المصطلح ( الفكر الإسلامي) جائز بهذا التفسير أم لا وما هو الدليل ؟ .


فأجاب قائلا :


ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : (إنما أقضي نحو ما أسمع ) ونحن لا نحكم على الأفراد إلا بما يظهر منهم فإذا قيل ( الفكر الإسلامي ) فهذا يعني أن الإسلام فكر ، وإذا كان القائل بهذا التعبير يريد فكر الرجل الإسلامي فليقل ( فكر الرجل الإسلامي ) أو (المفكر الإسلامي )


وبدلا من أن نقول ( الفكر الإسلامي ) نقول( الحكم الإسلامي )


لأن الإسلام حكم والقرآن الكريم إما خبر وإما حكم كما قال – تعالى - : )

وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا لا مبدل لكلماته وهو السميع العليم( (55) .

الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ...
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 20-12-2015, 08:38 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

وتبقى سُنَّة الله في خلقهِ باقية .
العلم يؤخذ من أصحاب الأخلاق العالية سواء كانوا علماء أم لم يكونوا ، فالخالق إختار من بين خلقه أهل الذمم والأخلاق الرفيعة ليكونوا أنبياء ورُسل وحملة كُتب وعلوم سماوية ، ولم يختار ممن قالوا الناس عنهُم علماء أو مفكرين .
وتبقى الخيرة فيمن إختاره أو يختاره الله ( اللهم إجعلنا منهُم ، آمين ) .

محمد "محمد سليم" الكاظمي
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11-02-2016, 12:20 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

العلم يؤخذ ممن جمع ثلاثة أمور :

1) العلم الصحيح القائم على الكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح من الصحابة والتابعين لهم بإحسان .

2) الدين وهو التقوى بطاعة الله ورسوله ومنه الخلق فهو من الدين .

3) الورع هو اجتناب الشبهات؛ خوفًا من الوقوع في المحرمات .

ورسل الله تعالى وأنبيائه هم أعلم الخلق بالله وبشرعه وأخشى الناس لله عليهم الصلاة والسلام .

والله أعلم
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 19-02-2016, 11:40 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

الحمد لله
اولاً وقبل كل شيء ماقلته أنا وما قلتهُ أنت:

2) الدين وهو التقوى بطاعة الله ورسوله ومنه الخلق فهو من الدين

هو الصحيح، وغير ذلك ففيه نظر.

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المُرسلين محمد وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 04-04-2016, 08:38 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,463
افتراضي

هذا كلام أهل العلم سلفاً وخلفاً ...
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أهل الضلال, المبتدعة, التعالم, الجهلة, العلماء

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العدل والظلم ( 1 ) : آيات الظلم في القرآن الكريم ( 16 ) : عبدالله سعد اللحيدان منتدى الشريعة والحياة 4 17-04-2014 06:54 PM
العدل والظلم ( 1 ) : آيات الظلم في القرآن الكريم ( 12 ) : عبدالله سعد اللحيدان منتدى الشريعة والحياة 2 17-04-2014 06:42 PM
العدل والظلم ( 1 ) : آيات الظلم في القرآن الكريم ( 10 ) : عبدالله سعد اللحيدان منتدى الشريعة والحياة 2 17-04-2014 06:37 PM
العدل والظلم ( 1 ) : آيات الظلم في القرآن الكريم ( 8 ) : عبدالله سعد اللحيدان منتدى الشريعة والحياة 4 17-04-2014 06:31 PM
العدل والظلم ( 1 ) : آيات الظلم في القرآن الكريم ( 4 ) : عبدالله سعد اللحيدان منتدى الشريعة والحياة 2 17-04-2014 06:18 PM


الساعة الآن 02:54 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com