عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-04-2001, 11:58 PM
اصايل نجد اصايل نجد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 245
افتراضي




بسم الله الرحمن الرحيم
( رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى كسرى ملك فارس)
نص الرسالة: (بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى كسرى عظيم فارس, سلام على من اتبع الهدى, وآمن بالله ورسوله , وشهد أن لاإله إلا الله وحده لا شريك له , وان محمداً عبده ورسوله , وأدعوك بدعاية الله , فإ ني أنا رسول الله إلى الناس كافة, لينذر من حياً ويحق القول على الكافرين, فأسلم تسلم , فإن أبيت فإن إثم المجوس عليك) انتهى نص الرسالة.

وأختار لحمل هذا الكتاب عبد الله بن حذافة السهمي, فد فعه السهمي إلى عظيم البحرين , ولا ندري هل بعث عظيم البحرين رجلاً من رجالاته , أم بعث عبد الله السهمي , وأياً ما كان فلما قرىء الكتاب على كسرى مزقه وقال في غطرسة: عبد حقير من رعيتي يكتب اسمه قبلي, ولما بلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: مزق الله ملكه,وقد كان كما قال عليه الصلاة والسلام, فقد كتب كسرى إلى باذانه( عامله على اليمن) : أبعث إلى هذا الرجل الذي بالحجاز رجلين من عندك جلدين , فليأ تياني به . فأختار باذان رجلين ممن عنده, وبعثهما بكتاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمره أن ينصرف معهما إلى كسرى, فلما قد ما المد ينة المنورة وقابلا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أحدهما: إن شاهنشاه(ملك الملوك) كسرى قد كتب إلى الملك باذان يأمره أن يبعث إليك من يأ تيه بك, وبعثني إليك لتنطلق معي, وقال قولاً تهد يد ياً, فأمرهما النبي صلى الله عليه وسلم أن يلا قياه غداً.
وفي ذلك الوقت كانت قد قامت ثورة كبيرة ضد كسرى من داخل بيته بعد أن لا قت جنوده هزيمة منكرة أمام جنود قيصر, فقد قام شيرويه بن كسرى على أبيه فقتله , وأخذ الملك لنفسه, وكان ذلك في ليلة الثلاثاء لعشر مضين من جمادى الأولى سنة سبع هجرية, وعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم الخبر من الوحي, فلما غد وا عليه أخبرهما بذلك: فقالا: هل تد ري ما تقول؟ أنا قد نقمنا عليك ما هو أيسر, أفنكتب هذا عنك, ونخبره الملك؟ قال: نعم أخبراه ذ لك عني وقولا له إن د يني وسلطاني سيبلغ ما بلغ كسرى! وينتهي إلى منتهى الخف والحافر . وقولا له:إن أسلمت أعطيتك ما تحت يد ك , وملكتك على قومك من الأ بناء . فخرجا من عنده حتى قد ما على باذان فأ خبراه الخبر, وبعد قليل جاء كتاب بقتل شيرويه لأبيه , وقال له شيرويه في كتابه: انظر الرجل الذي كان كتب فيه أبي إليك, فلا تهجه حتى يأ تيك أمري .
وكان ذ لك سبباً في إسلام باذان ومن معه من أهل فارس باليمن .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخلاف بين العلماء لإبن عثيمين أحمد سعد الدين منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 14-09-2004 03:42 PM
القواعد الذهبية فى أدب الخلاف أحمد سعد الدين منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 07-09-2004 11:36 PM


الساعة الآن 01:41 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com