عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-03-2008, 09:36 AM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي زواج ... ولكن ... بحقوق مسلوبة... وليالي معدودة




أريد زوجاً
(زواج مسيار)
ذئاب بشرية وغرائز شهوانية
بدعوات فضائية مرئية
أو
شبكة عنكبوتيه والغاية هي أرباح
مادية تحت غطاء زوجة لبضع ليالي
حمراء
يفقد فيها الحياء ويروج فيها لبيع النساء .
شعار لكل شاب وشابة طلب يتمناه كل أعزب أو أرملة
أو
من فاته القطار بعض الوقت وهي سنة الحياة على هذه
الأرض لإشباع شهوة أو غريزة فينا أو لاستمرار هذا في
البقاء
ولكن الأسباب التي حالت دون هذا الزواج كثيرة منها
ارتفاع المهور وغلائها
الاهتمام بالجانب العلمي والدراسي
الجانب النفسي والمشاكل العائلية
و أسباب كثيرة ...............
ولكنني أريد زوجاً
(زواج مسيار)
فكنت تجارة رابحة لتفقدي فيها حقوقك ولتستري نفسك مرغمة
على ربح قليل زوج لمملكة ناقصة القواعد لا طفل فيه لتحملينه
بين ذراعيك لا كلمة تسمعين فيها (ماما) لا مهر لك بل أجر دفع لك
لبضع زيارات وحسب الطلب لدى الرجل أو حسب سفراته وحاجاته
وكأنك لعبة لا يستطيع أحداً العبث فيها إلا واحد فقط تنتظرين منه أن
يحن عليك ليتناولك بين ذراعيه .
هل أصبح سوق النخاسة إلى هذا الحد
فلا جارية سوى أنت
لا قيمة لك إلا هذا الجسد
فيسوق لك بإعلانات تلفزيونية
(زواج المسيار)
أو صحف إعلانية أو مجلات وشبكة عنكبوتيه ...
(زواج المسيار)
لماذا ..؟ ...
لماذا تضيعين حقوقك ...؟ ...
أي زوجة أنت فيه مسلوبة الإرادة..؟؟ ...
لماذا العيش بهذه الطريقة تنتظرين فيه هذا العابث اللاهي
هذا الذئب البشري ؟
لماذا تصنعين بطلاً من ورق نهايته هجران ونكران وطلاق...؟
لماذا هذا الإعلان وهذا الترويج بهذه الطريقة ؟؟ ما هو الهدف ؟
.

التعديل الأخير تم بواسطة ربيع القلوب ; 15-03-2008 الساعة 09:38 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-03-2008, 04:26 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,257
افتراضي

زواج المسيار



من الزيجات المحلله


وإن كانت إجتماعياً فيها خلل كبير


.....................



حقيقه الزواج بصفه عامه أصبح كلمه لها أكثر من معنى


زواج عرفي
ويخلط البعض بينه وبين الزواج السري
فالعرفي هو الذي يقام على طقوس عرفيه عاداتيه بقوانين الدين وهذا لا جدال عليه
أما السري فهو يعتبر زنا وهذا بإجماع أهل العلم

..............................


المشكله هنا تكمن في ذات من أستهواه الامر


أين وعيه الثقافي والديني


للأسف الكثير يرتكب هذه الأخطاء وهو يعرف تماماً أنها غير شرعيه

إنما تسول له نفسه


....................

أرجع وأقول المشكله في ذات ذاك الشاب أو الفتاه التي رضت بأن تكون سلعه مباعه

.............................

إذاً مسألة الوعي الديني والثقافي ليس هي المشكله الأساسيه
المشكله الاساسيه

هي الأبتعاد عن تعاليم الدين والتقيد بها



.............................


أخانا الفاضل (ربيع القلوب)



طرح راقي يليق بفكر ناضج كفكرك


تقديري واحترامي


خالد الفردي
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-03-2008, 05:05 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب
أريد زوجاً
(زواج مسيار)
ذئاب بشرية وغرائز شهوانية
بدعوات فضائية مرئية
أو
شبكة عنكبوتيه والغاية هي أرباح
مادية تحت غطاء زوجة لبضع ليالي
حمراء
يفقد فيها الحياء ويروج فيها لبيع النساء .
شعار لكل شاب وشابة طلب يتمناه كل أعزب أو أرملة
أو
من فاته القطار بعض الوقت وهي سنة الحياة على هذه
الأرض لإشباع شهوة أو غريزة فينا أو لاستمرار هذا في
البقاء
ولكن الأسباب التي حالت دون هذا الزواج كثيرة منها
ارتفاع المهور وغلائها
الاهتمام بالجانب العلمي والدراسي
الجانب النفسي والمشاكل العائلية
و أسباب كثيرة ...............
ولكنني أريد زوجاً
(زواج مسيار)
فكنت تجارة رابحة لتفقدي فيها حقوقك ولتستري نفسك مرغمة
على ربح قليل زوج لمملكة ناقصة القواعد لا طفل فيه لتحملينه
بين ذراعيك لا كلمة تسمعين فيها (ماما) لا مهر لك بل أجر دفع لك
لبضع زيارات وحسب الطلب لدى الرجل أو حسب سفراته وحاجاته
وكأنك لعبة لا يستطيع أحداً العبث فيها إلا واحد فقط تنتظرين منه أن
يحن عليك ليتناولك بين ذراعيه .
هل أصبح سوق النخاسة إلى هذا الحد
فلا جارية سوى أنت
لا قيمة لك إلا هذا الجسد
فيسوق لك بإعلانات تلفزيونية
(زواج المسيار)
أو صحف إعلانية أو مجلات وشبكة عنكبوتيه ...
(زواج المسيار)
لماذا ..؟ ...
لماذا تضيعين حقوقك ...؟ ...
أي زوجة أنت فيه مسلوبة الإرادة..؟؟ ...
لماذا العيش بهذه الطريقة تنتظرين فيه هذا العابث اللاهي
هذا الذئب البشري ؟
لماذا تصنعين بطلاً من ورق نهايته هجران ونكران وطلاق...؟
لماذا هذا الإعلان وهذا الترويج بهذه الطريقة ؟؟ ما هو الهدف ؟
.
الأخ أبوحمزة
السلام عليكم ورحمة الله
الحلال بيّن والحرام بيّن ولا يعيب الشيئ سوء استخدامه أو الجهل فيه
فالزواج من حيث هو فلا غبار عليه من الناحية الشرعية وقد أفتى
بجوازه كبار العلماء بالرغم أنه لا يحتاج للفتوى لإكتمال شروطه
وتوفر أركانه مع الشريعة الإسلامية المطهرة علما أن فيه
من وجهة نظر الكثير من المجمعات الفقهية تيسرا لذوي
الظروف الخاصة وهنا أنقل إليك رابط الفتوى
http://m.arabsgate.com/page/ftwa/
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-03-2008, 05:18 PM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

اللهم لا شماتة اللي ترضا على نفسها تكون وقت الحاجة ياعيبي وبس تدفن نفسها بالحيا احسنلها
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-03-2008, 05:50 PM
الندااويه الندااويه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
الدولة: الكـــ Q8 ـــويت
المشاركات: 2,940
افتراضي

الأخ الفاضل ربيع القلوب

سبق وان طرحت رأيي في موضوع مماثل بأحد الأقسام هنا بالبوابة

زواج المسيار من الناحية الشرعية لا خلاف عليه مادام مستوفي للشروط الواجبة حتى يعد الزواج صحيح شرعيــًا

كون المرأة تنازلت عن حق من حقوقها فهذا أمر راجع لها في النهاية طالما أنه نابع عن قناعة منها وليست مرغمه على اي حال من الأحوال على هذا الزواج

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الندااويه

لكل شخص ظروفه .. ومادام فعله مباح فلا رأي لنا في ذلك

للعلم زواج المسيار هو زواج صحيح توافرت به شروط الزواج من " إشهار " وعقد وشهود و " نية على الدوام "

بعكس زواج المتعة الذي يكون أشبه بعقد إستئجار للتحايل على الدين

الفرق الوحيد بين المسيار والزواج العادي هو تنازل الزوجة عن حق المسكن والمبيت أو حتى تنازلها عن النفقة ، يعني تنازل الزوجة عن أي من حقوقها دون الإخلال بشروط الزواج

فما دام الوضع كذلك وبمباركة كلا الطرفين . أين المشكلة إذن ؟

لست من مؤيدي أو معارضي هذا النوع من الزواج ولا يهم رأي ومباركة الناس على كل حال مادام الزواج صحيحــًا ولكن المشكلة في الطعن أو التشكيك بهذا الزواج والذي يكون بالغالب من قبل أناس تبحث من وراء هجومها ذلك تشكيكنا بمذهبنا أو ديننا

لك كل الشكر على الطرح
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-03-2008, 06:47 PM
دمووع القمر دمووع القمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: عيون حبوبي
المشاركات: 7,851
افتراضي


بغض النظر اخي ربيع عن انه حلال .. انا شايفة ان فيه مهانة كبيرة للمرأة..
ايه اللي يجبر واحدة على وضع غير مستقر زاي كدا ..
وايه الفرق بينها وبين الزوجة الأصلية ..وليه تعيش نفسها في صراع نفسي وتحس بالنقص دايما ؟؟
وبعدين يمكن من 30 - 50سنة كان يبقى ماشي كان الناس عندهم اخلاق عن دلوقتي..
دلوقتي الشاب اللي هيلجا لكدا اعتقد كل هدفه اشباع غرايزه وبس مش هيفكر في واحدة مسؤلة منه وتكوين اسرة ..
وخالص تقديري اخي ربيع
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-03-2008, 08:34 PM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب
أريد زوجاً
(زواج مسيار)
ذئاب بشرية وغرائز شهوانية
بدعوات فضائية مرئية
أو
شبكة عنكبوتيه والغاية هي أرباح
مادية تحت غطاء زوجة لبضع ليالي
حمراء
يفقد فيها الحياء ويروج فيها لبيع النساء .
شعار لكل شاب وشابة طلب يتمناه كل أعزب أو أرملة
أو
من فاته القطار بعض الوقت وهي سنة الحياة على هذه
الأرض لإشباع شهوة أو غريزة فينا أو لاستمرار هذا في
البقاء
ولكن الأسباب التي حالت دون هذا الزواج كثيرة منها
ارتفاع المهور وغلائها
الاهتمام بالجانب العلمي والدراسي
الجانب النفسي والمشاكل العائلية
و أسباب كثيرة ...............
ولكنني أريد زوجاً
(زواج مسيار)
فكنت تجارة رابحة لتفقدي فيها حقوقك ولتستري نفسك مرغمة
على ربح قليل زوج لمملكة ناقصة القواعد لا طفل فيه لتحملينه
بين ذراعيك لا كلمة تسمعين فيها (ماما) لا مهر لك بل أجر دفع لك
لبضع زيارات وحسب الطلب لدى الرجل أو حسب سفراته وحاجاته
وكأنك لعبة لا يستطيع أحداً العبث فيها إلا واحد فقط تنتظرين منه أن
يحن عليك ليتناولك بين ذراعيه .
هل أصبح سوق النخاسة إلى هذا الحد
فلا جارية سوى أنت
لا قيمة لك إلا هذا الجسد
فيسوق لك بإعلانات تلفزيونية
(زواج المسيار)
أو صحف إعلانية أو مجلات وشبكة عنكبوتيه ...
(زواج المسيار)
لماذا ..؟ ...
لماذا تضيعين حقوقك ...؟ ...
أي زوجة أنت فيه مسلوبة الإرادة..؟؟ ...
لماذا العيش بهذه الطريقة تنتظرين فيه هذا العابث اللاهي
هذا الذئب البشري ؟

لماذا تصنعين بطلاً من ورق نهايته هجران ونكران وطلاق...؟
لماذا هذا الإعلان وهذا الترويج بهذه الطريقة ؟؟ ما هو الهدف ؟
.

أخي الفاضل أبو حمزة

السلام عليكم وحمة الله وبركاته

دعني أسرد لك هذه القصة الواقعية وتعتبر جزء بسيط من ألاف القصص

التي تحكي عن أناس أجبرتهم ظروف الحياة للقبول بمثل هذا الزواج المسيار

وأنا سمعت بمثل هذه القصة من كذا شخص

والإسلام دين اليسر والوسطية ولله الحمد

هناك أسرة تتكون من أب وأم مرضى ثكلى طريحي الفراش

وأبنه أرملة لديها اثنان من الأطفال بأمس الحاجة للمساعدة

وابن معاق مقعد على الكرسي لا حيلة له ولا قوة

وابنه موظفة هي التي تقوم بكنف هذه الأسرة

تقدم لها الكثير من العرسان ولكن كان شرطها الأول والأخير

هو عدم التخلي عن أسرتها مهما كلفها الثمن فمن يصرف عليهم بعدها ومن يقوم بكنفهم غيرها

ومن هذا الرجل الذي يقبل أن يتزوج من فتاة ويأخذها بأهلها...

حتى رزقها الله برجل ابن حلال قبل بشرطها وتزوجها مسيار

وقدم لها مهرها وقام بتغير فرش منزلها كاملا كي يدخل على زوجته وأهله بخيره وكرامته

إن الله لا يضيع أجر عبده وقد عوضها خيرا بعد عنائها وصبرها على أبويها وأهلها

فهل هي جارية كما وصفت...؟

فما رأيك لو تزوجت هذه الفتاة وذهبت وتخلت عن أهلها ؟؟

ولمَ هذا الإجحاف منك بحق زوجها ووصفه بالذئب العابث الشهواني اللاهي...

نحتاج أن نتفهم القضية جيدا لكي نخرج زواج المسيار من هذا المفهوم الضيق الذي ذكرت ...

والمصطلحات التي أجمعت بها كل رجل تقدم لمثل هذا الزواج الحلال...

إلى رحاب المودة والرحمة التي تخرج من صلب ديننا الإسلامي...

ولك تقديري وكل احترامي
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-03-2008, 12:18 AM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات
الأخ أبوحمزة
السلام عليكم ورحمة الله
الحلال بيّن والحرام بيّن ولا يعيب الشيئ سوء استخدامه أو الجهل فيه
فالزواج من حيث هو فلا غبار عليه من الناحية الشرعية وقد أفتى
بجوازه كبار العلماء بالرغم أنه لا يحتاج للفتوى لإكتمال شروطه
وتوفر أركانه مع الشريعة الإسلامية المطهرة علما أن فيه
من وجهة نظر الكثير من المجمعات الفقهية تيسرا لذوي
الظروف الخاصة وهنا أنقل إليك رابط الفتوى
http://m.arabsgate.com/page/ftwa/
الأخ الغالي والعزيز
وبحر البوابة الرائع
ابو ياسر
هنا ذكرت بعض الحالات الخاصة
وقد يكون منها ما ذكر الأخ الفاضل
نبض الحاجز ... وقد أطلعت على
فتاوى بعض العلماء ممن يحرم هذا
الزواج مع أدلته ... وممن يحلله مع
الكراهية فيه ... وممن اباحة إباحة مطلقة
مع إكتمال شروط عقد الزواج ...
وهنا اسأل سؤال واح من هم اصحاب الحالات
الخاصة الذيك ذكرت ...؟؟
هل هم الميسورين وأصحاب الأموال..؟؟
هل هم الشباب الذي وجده وسيلة للتنقل بين هذه وآخرى؟؟
هل هم ممن يخفون عن زوجاتهم هذه الزيجة ويسرقون حقها
من الوقت والمبيت دون علمها وجهلها وكأنها سرقة ؟؟
هل هم من يرفضون الحمل والأولاد ؟
من هم أصحاب الحالت الخاصة ؟
أنتظر ردك بعد أن أطلعت على رأي شيخ الأمة الإسلامية
عبدالعزيز بن باز ...
وقرأت في مجال آخر رأي الشيخ أبن عثيمين رحمهما الله وأسكنهما
فسيح جناته وجزاهما عن هذه الآمة خير الجزاء.
دمت بخير
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-03-2008, 03:27 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب
الأخ الغالي والعزيز
وبحر البوابة الرائع
ابو ياسر
هنا ذكرت بعض الحالات الخاصة
وقد يكون منها ما ذكر الأخ الفاضل
نبض الحاجز ... وقد أطلعت على
فتاوى بعض العلماء ممن يحرم هذا
الزواج مع أدلته ... وممن يحلله مع
الكراهية فيه ... وممن اباحة إباحة مطلقة
مع إكتمال شروط عقد الزواج ...
وهنا اسأل سؤال واح من هم اصحاب الحالات
الخاصة الذيك ذكرت ...؟؟
هل هم الميسورين وأصحاب الأموال..؟؟
هل هم الشباب الذي وجده وسيلة للتنقل بين هذه وآخرى؟؟
هل هم ممن يخفون عن زوجاتهم هذه الزيجة ويسرقون حقها
من الوقت والمبيت دون علمها وجهلها وكأنها سرقة ؟؟
هل هم من يرفضون الحمل والأولاد ؟
من هم أصحاب الحالت الخاصة ؟
أنتظر ردك بعد أن أطلعت على رأي شيخ الأمة الإسلامية
عبدالعزيز بن باز ...
وقرأت في مجال آخر رأي الشيخ أبن عثيمين رحمهما الله وأسكنهما
فسيح جناته وجزاهما عن هذه الآمة خير الجزاء.
دمت بخير
أخي أبو حمزة
السلام عليكم ورحمة الله
موضوع زواج المسيار أيا كانت تسميته فالهدف منه ليس تعطيل
شرع الله في التعدد ولكنه تيسيرٌ لبعض النساء خاصة كما ذكره
أخي المبدع نبض الحجاز ولكل شيئٍ ثمنه فهي قد اشترطت البقاء
عند ذويها لحاجتهم لخدمتها فأسقط عنها ليلتها في المبيت
فأين الخلل ؟ ولكن حينما يستغله البعض على غير أصله
فلن يُغير في علة وجوده وحتى من تحفظ عليه من المشايخ
كان من باب سد الذرائع وهو ماكان عليه رأي العلآمة إبن عثيمين
رحمه الله حين قيده ثم أرسله
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17-03-2008, 04:08 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات
أخي أبو حمزة
السلام عليكم ورحمة الله
موضوع زواج المسيار أيا كانت تسميته فالهدف منه ليس تعطيل
شرع الله في التعدد ولكنه تيسيرٌ لبعض النساء خاصة كما ذكره
أخي المبدع نبض الحجاز ولكل شيئٍ ثمنه فهي قد اشترطت البقاء
عند ذويها لحاجتهم لخدمتها فأسقط عنها ليلتها في المبيت
فأين الخلل ؟ ولكن حينما يستغله البعض على غير أصله
فلن يُغير في علة وجوده وحتى من تحفظ عليه من المشايخ
كان من باب سد الذرائع وهو ماكان عليه رأي العلآمة إبن عثيمين
رحمه الله حين قيده ثم أرسله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أستاذي القدير بحر البوابة.
إذاً نحن نتفق على خصوصية زواج المسيار ولفئة محدودة من
الناس وليس على وجه الإطلاق .... سؤالي أخي الغالي
لماذا نقوم بإعلان مطلق ومفتوح عبر كافة الوسائل المرئية والغير
مرئية عن هذا الزواج ؟؟
لماذا نروج له على أنه أيسر حالات الزواج للرجال ؟؟؟
لماذا نعممة ونحط من قيمة هذه المرأة التي لها حقوق يجب علينا
أن نؤديها ونرعها بحق الله عز وجل ؟؟؟
لماذا نجعل من المرأة بالتعميم المطلق زواج بسلعة ؟؟
لماذا بعد أن كان هذا الزواج كما تفضلتم خاص بفئة معينة رحمة
وسعه وأجر يصبح وزر وعبئ ويتخلله من الشبهات أقلها إن لم يدخل
بغير ذلك ...؟
أنتظر منك لرغبتي بالتنور من بحر ثقافتك وعلمك
دمت بخير
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 18-03-2008, 04:41 AM
المنصور100 المنصور100 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 209
افتراضي

الحلال بيّن والحرام بيّن ولا يعيب الشيئ سوء استخدامه أو الجهل فيه
فالزواج من حيث هو فلا غبار عليه من الناحية الشرعية وقد أفتى
بجوازه كبار العلماء بالرغم أنه لا يحتاج للفتوى لإكتمال شروطه
وتوفر أركانه مع الشريعة الإسلامية المطهرة علما أن فيه
من وجهة نظر الكثير من المجمعات الفقهية تيسرا لذوي
الظروف الخاصة


هذا الكلام جيد وانا اؤيده وليس من داعي لتهويل الامر وجعل من يفعل ذلك كأنه ارتكب خطاء جسيما يحاسب عليه من قبل المجتمع ويجب مراعاة ظروف الناس وان من بعض بنات الاسر لا ينفع لها الا هذا الزواج اشكرك على هذا الطرح ولكنه كان حكما قاسيا جدا على هذه الشريحة , تحياتي وتقديري0
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 18-03-2008, 01:04 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,659
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزيت خيرا الابن الفاضل ربيع القلوب

وموضوعك يشير الى أن نسأل أنفسنا :
هل كل حلال .. مُبَاح ؟

وأرى أنه ليس كل حلال شرعا يكون مباحا بإطلاق ، ولكنه مقيد بما يلى :
1 - النية
2 - تحقيق مقاصد الشريعة
فمقاصد الشارع هي تحقيق المصالح ودفع المفاسد التي وضعت الشريعة من أجل تحقيقها، وتنقسم الى :
أ - الضروريات :
و هي ما لا يستغني الناس عن وجودها بأي حال من الأحوال و يأتي على رأسها الكليات الخمس ( حفظ الدين - حفظ النفس - حفظ العقل - حفظ النسل - حفظ المال )
ب - الحاجيات :
و هي ما يحتاج الناس إليه لتحقيق مصالح هامة في حياتهم، يؤدي غيابها إلى المشقة و اختلال النظام العام للحياة، دون زواله من أصوله، كما يظهر في تفصيلات أحكام البيوع و الزواج و سائر المعاملات.
ج - التحسينيات :
وهي ما يتم بها اكتمال و تجميل أحوال الناس و تصرفاتهم ،مثل الاعتناء بجمال الملبس و إعداد المأكل و جميع محاسن العادات في سلوك الناس.
3 - العرف الذي لا يعارضُ دليلاً شرعياً ولا يحرم حلالاً ولا يحل حراماً
4 - سد الذرائع بما يكون أداؤه إلى المفسدة كثيراً لا غالباً (أي لم تبلغ الكثرة حد غلبة الظن) وهذا فيه نظر فإما ينظر المجتهد إلى أصل الإباحة فيباح وإما ينظر إلى كثرة المفسدة فيمنع.

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه مرفوعا :
( إِنَّ اللَّهَ نَظَرَ فِي قُلُوبِ الْعِبَادِ فَوَجَدَ قَلْبَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْرَ قُلُوبِ الْعِبَادِ فَاصْطَفَاهُ لِنَفْسِهِ فَابْتَعَثَهُ بِرِسَالَتِهِ ، ثُمَّ نَظَرَ فِي قُلُوبِ الْعِبَادِ بَعْدَ قَلْبِ مُحَمَّدٍ فَوَجَدَ قُلُوبَ أَصْحَابِهِ خَيْرَ قُلُوبِ الْعِبَادِ ، فَجَعَلَهُمْ وُزَرَاءَ نَبِيِّهِ ، يُقَاتِلُونَ عَلَى دِينِهِ ، فَمَا رَأَى الْمُسْلِمُونَ حَسَنًا فَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ حَسَنٌ ، وَمَا رَأَوْا سَيِّئًا فَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ سَيِّئٌ )
رواه أحمد وحسّنه الشيخ الألباني في " تخريج الطحاوية "

وليس المراد منه التحسين العقلي المخالف للشرع ، فقد قال الإمام الشافعي - رحمه الله - : " من استحسن فقد شرع "
وليس المراد منه التحسين الذي يراه واحد من الناس دون عامتهم
بل هذا الكلام يمكن حمله على أحد معنين ، كلاهما صحيح :
1- أن المراد بذلك العمل بالعرف الذي لا يخالف الشرع .
2- أن المراد بذلك حجية الإجماع ، فإذا أجمع المسلمون على استحسان شيء فهذا الإجماع حجة ، فيكون هذا الشيء حسناً في حكم الله تعالى ، وهذا قد يدل عليه قوله : " ما رآه المسلمون حسناً "
انظر المبسوط للسرخسي ، الفروسية لابن القيم

مع أنه قد يظهر من سياق كلامه أنه يعني بذلك أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم دون غيرهم

وقد يأخذ بعض العلماء بالمبالغة في سد الذرائع، أو المبالغة في الأخذ بالأحوط عند كل خلاف، علماً بأن الأخذ بالأحوط سائغ في حق الإنسان في نفسه لما فيه من الورع أما أن يلزم العامة به ويعتبره منهجاً في الفتوى فأمر قد يفضي إلى الضيق والحرج الذي نفاه الله تعالى عن هذا الدين الحنيف

قال تعالى :
يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر . {البقرة: 185}
ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج . {المائدة: 6}
قال القرطبي :
قوله تعالى: ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج أي: من ضيق في الدين، دليله قوله تعالى: وما جعل عليكم في الدين من حرج . {الحج: 78}

والله أعلم

أما بالنسبة لما يسمى فى زماننا بـ " زواج المسيار "

فقد أقرّ مجمع الفقه الاسلامى فى دورته الثامنة عشر بالرغم من إفتاؤه بالحل على بعض الأضرار - والتى أعتبرها من القيود لاباحة هذا الحلال شرعا :
1- قد يتحول الزواج بهذه الصورة إلى سوق للمتعة وينتقل فيه الرجل من امرأة إلى أخرى، وكذلك المرأة تنتقل من رجل لآخر.
2- الإخلال بمفهوم الأسرة من حيث السكن الكامل والرحمة والمودة بين الزوجين .
3- قد تشعر المرأة فيه بعدم قوامة الرجل عليها مما يؤدي إلى سلوكها سلوكيات سيئة تضر بنفسها وبالمجتمع .
4- عدم إحكام تربية الأولاد وتنشئتهم تنشئة سوية متكاملة ، مما يؤثر سلباً على تكوين شخصيتهم.
فلهذه الأضرار المحتملة فهذه الصورة من صور النكاح ليست هي الصورة المثلى المطلوبة ، ولكنها تبقى مقبولة في بعض الحالات من أصحاب الظروف الخاصة .

ونص قراره الختامى بهذا الشأن :


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
فإن مجلس المجمع الفقهي الإسلامي برابطة العالم الإسلامي في دورته الثامنة عشــرة المنعقــدة بمكة المكرمة في الفترة من 10-14/3/1427هـ الذي يــوافقه 8-12/4/2006م قد نظر في موضوع : ( عقود النكاح المستحدثة ).
وبعد الاستماع إلى البحوث المقدمة، والمناقشات المستفيضة. قرر ما يأتي:
يؤكد المجمع أن عقود الزواج المستحدثة وإن اختلفت أسماؤها، وأوصافها، وصورها، لابد أن تخضع لقواعد الشريعة المقررة وضوابطها، من توافر الأركان، والشروط، وانتفاء الموانع.

وقد أحدث الناس في عصرنا الحاضر بعض تلك العقود المبينة أحكامها فيما يأتي:

1- إبرام عقد زواج تتنازل فيه المرأة عن السكن والنفقة والقَسْم أو بعض منها، وترضى بأن يأتي الرجل إلى دارها في أي وقت شاء من ليل أو نهار.
ويتناول ذلك أيضاً : إبرام عقد زواج على أن تظل الفتاة في بيت أهلها، ثم يلتقيان متى رغبا في بيت أهلها أو في أي مكان آخر، حيث لا يتوافر سكن لهما ولا نفقة.
هذان العقدان وأمثالهما صحيحان إذا توافرت فيهما أركان الزواج وشروطه وخلوه من الموانع، ولكن ذلك خلاف الأولى.
انتهى


وزواج المسيار من الأمور المستحدثة - وهى من النوازل فى عصرنا - واختلفت فيها آراء العلماء المعتبرين الى ثلاثة آراء :

أولا : القول بالاباحة
ثانيا : القول بالاباحة مع الكراهية
ثالثا : القول بعدم الاباحة

وسأورد الآراء لمن لديه وقت للمطالعة فى المشاركة التالية
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 18-03-2008, 11:52 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي
زواج المسيار



من الزيجات المحلله


وإن كانت إجتماعياً فيها خلل كبير


.....................



حقيقه الزواج بصفه عامه أصبح كلمه لها أكثر من معنى


زواج عرفي
ويخلط البعض بينه وبين الزواج السري
فالعرفي هو الذي يقام على طقوس عرفيه عاداتيه بقوانين الدين وهذا لا جدال عليه
أما السري فهو يعتبر زنا وهذا بإجماع أهل العلم

..............................


المشكله هنا تكمن في ذات من أستهواه الامر


أين وعيه الثقافي والديني


للأسف الكثير يرتكب هذه الأخطاء وهو يعرف تماماً أنها غير شرعيه

إنما تسول له نفسه


....................

أرجع وأقول المشكله في ذات ذاك الشاب أو الفتاه التي رضت بأن تكون سلعه مباعه

.............................

إذاً مسألة الوعي الديني والثقافي ليس هي المشكله الأساسيه
المشكله الاساسيه

هي الأبتعاد عن تعاليم الدين والتقيد بها



.............................


أخانا الفاضل (ربيع القلوب)



طرح راقي يليق بفكر ناضج كفكرك


تقديري واحترامي


خالد الفردي
الأخ الفاضل خالد الفردي
نحن نقول أن هذا الزواج أخذ من أركان العقد الشرعي من الإيجاب والقبول والشهود وولي الأمر
ولكن أين حقوقها هي المسلوبة منه عند هذا العقد وكأننا نقول لها إما هذا أو فلا زواج غيره ...
فلا سكن لها ولا سكنت لها لا أمر له عليها ولا سلطة لا إنفاق ولا تقدير لها بالله عليك ما الفرق بينها
وبين الجارية التي تساق ليقضى معها ليالي ثم يغادر .... وقد يكون سفراً طويلاً أو طلاقاً ومصيبة
هذا زواج أخذ شكل الحلال كما أفتى بعض العلماء ... وفيه مفسدة عظيمة في هذا الزمان مع وجود
نص قرآني يطالبنا (بالمثنى والثلاث والرباع ) وفيه خوف من العدل فكيف إن كان زواج مسيار .....
دمت بخير
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 18-03-2008, 11:57 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة unique pearl
اللهم لا شماتة اللي ترضا على نفسها تكون وقت الحاجة ياعيبي وبس تدفن نفسها بالحيا احسنلها
الأخت الفاضله
أشكرك على هذا الرد وإن كنت أتمنى أن يكون فيه نقاش أكبر
ولكنني أقول لك (تلك هي المرأة الحرة ) التي لا تريد أن تعيب
نفسها ولا أن تبيع نفسها بدعوى زواج المسيار ...
نحن نصنا القرآن ثم السنة ثم إجتهاد العلماء وقد وجد في
القرآن ما لا يحوجنا غلى مثل هذه الزيجات.
دمت بخير
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 19-03-2008, 12:01 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أستاذي القدير بحر البوابة.
إذاً نحن نتفق على خصوصية زواج المسيار ولفئة محدودة من
الناس وليس على وجه الإطلاق .... سؤالي أخي الغالي
لماذا نقوم بإعلان مطلق ومفتوح عبر كافة الوسائل المرئية والغير
مرئية عن هذا الزواج ؟؟
لماذا نروج له على أنه أيسر حالات الزواج للرجال ؟؟؟
لماذا نعممة ونحط من قيمة هذه المرأة التي لها حقوق يجب علينا
أن نؤديها ونرعها بحق الله عز وجل ؟؟؟
لماذا نجعل من المرأة بالتعميم المطلق زواج بسلعة ؟؟
لماذا بعد أن كان هذا الزواج كما تفضلتم خاص بفئة معينة رحمة
وسعه وأجر يصبح وزر وعبئ ويتخلله من الشبهات أقلها إن لم يدخل
بغير ذلك ...؟
أنتظر منك لرغبتي بالتنور من بحر ثقافتك وعلمك
دمت بخير
أخي ربيع
السلام عليكم ورحمة الله
ما لي اراك وقد أخذت جانبا لا تحيد عنه في إدراك
ظروف المرأة والتي تحتاج بكامل قواها العقلية وبلا قوىً
خارجية قسرية ترغمها غير ظروف والدة عجوز أو والدٍ مسنٍ هرم
أو أطفالٍ أيتام لا مأوى لهم ولا معيل غيرها
يحتاجونها فكيف نصفها بمسلوبة الإرادة ؟ لماذا لا نقول أن ظروفها
قد وجدت من الرجال أن يقبل بها ؟
فمعنى مسلوب الإرادة أنها لا حول لها ولا قوة
وهذا غير صحيحٌ البتة
__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 19-03-2008, 12:21 AM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات
أخي ربيع
السلام عليكم ورحمة الله
ما لي اراك وقد أخذت جانبا لا تحيد عنه في إدراك
ظروف المرأة والتي تحتاج بكامل قواها العقلية وبلا قوىً
خارجية قسرية ترغمها غير ظروف والدة عجوز أو والدٍ مسنٍ هرم
أو أطفالٍ أيتام لا مأوى لهم ولا معيل غيرها
يحتاجونها فكيف نصفها بمسلوبة الإرادة ؟ لماذا لا نقول أن ظروفها
قد وجدت من الرجال أن يقبل بها ؟
فمعنى مسلوب الإرادة أنها لا حول لها ولا قوة
وهذا غير صحيحٌ البتة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز بحر البوابة الرائع
هناك الندرة في تلك الحالات في زواج المسيار في هذا الزمان
كما أن المرأة هنا لم تسلب الإرادة على ذلك بل قبلت بحقوق
منقوصة أهينت فيها كرامتها وقلت فيها هيبتها فإن وجدت الظروف
فليكن بما شرع الله وبنص القرآن أولاً ثم نأتي للنصوص في السنة
المطهره ثم يأتي دور الإجتهاد ....
نأتي إلى دور العدل والذي أشار فيه القرآن فإن خفتم ألا تعدلوا
فواحده ... فكيف يكون بالمسيار عدلاً للمرأة وكيف نقبل لها ذلك
.....
دمت أخاً عزيزاً
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 19-03-2008, 12:28 AM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,659
افتراضي


القول بالاباحة

الشيخ عبد العزيز ابن باز- رحمه الله

لا حرج في ذلك إذا استوفى العقد الشروط المعتبرة شرعاً، وهي وجود الولي ورضا الزوجين، وحضور شاهدين عدلين على إجراء العقد وسلامة الزوجين من الموانع، لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: "أحق ما أوفيتم من الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج" (رواه البخاري). وقوله صلى الله عليه وسلم: "المسلمون على شروطهم ". فإن اتفق الزوجان على أن المرأة تبقى عند أهلها أو على أن القسم يكون لها نهارا لا ليلا أو في أيام معينة أو ليالي معينة، فلا بأس بذلك بشرط إعلان النكاح وعدم إخفائه .


الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

إن هذا الزواج جائز إذا توافرت فيه الأركان والشروط والإعلان الواضح، وذلك حتى لا يقعان في تهمة وما شابه ذلك، وما اتفقا عليه فهم على شروطهم


الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

اعلم أن هذا الاسم مرتجل جديد ويراد به أن يتزوج امرأة ويتركها في منزلها ولا يلتزم لها القسم ولا بالمبيت ولا بالسكنى وإنما يسير إليها في وقت يناسبه ويقضي منها وطره ثم يخرج، وهو جائز إذا رضيت الزوجة بذلك، ولكن لابد من إعلان النكاح مع الاعتراف بها كزوجة لها حقوق الزوجات، ولأولاده منها حقوق الأبوة عليه.


الشيخ يوسف محمد المطلق

الزواج الشرعي هو ما تم فيه أركانه وشروطه، وأما الاشتراط بتنازل المرأة عن حقها في النفقة والقسم فهو شرط باطل، والزواج صحيح، ولكن للمرأة بعد الزواج أن تسمح بشيء من حقها. وذلك لا يخالف الشرع، وهذا الزواج قد يكون مفيداً لمن يعيش في ظروف خاصة كأم أولاد تريد العفة والبقاء مع أولادها، أو راعية أهل مضطرة للبقاء معهم.


الشيخ إبراهيم بن صالح الخضيري

زواج المسيار شرعي وضروري في عصرنا هذا، خاصة مع كثرة الرجال الخوافين؟؟ ومع اشتداد حاجة النساء إلى أزواج يعفونهن، والتعدد أصل مشروع، والحكمة منه إعفاف أكبر قدر ممكن من النساء، فلا أرى في زواج المسيار شيئاً يخالف الشرع ولله الحمد والمنة، بل فيه إعفاف الكثير من النساء ذوات الظروف الخاصة، وهو من أعظم الأسباب في محاربة الزنا والقضاء عليه ولله الحمد والمنة، ومشاكله كمشاكل غيره من عقود الزواج .


شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي

حين سئل عن زواج المسيار وأنه زواج يتم بعقد وشهود وولي، ولكن بشرط ألا يلتزم الزوج بالوفاء بالحقوق الواجبة عليه نحو الزوجة. فقال:
ما دام الأمر كذلك، العقد صحيح شرعا، وتم الاتفاق على عدم الوفاء بحقوق الزوجة، وهي رضيت بذلك فلا بأس، لأن الزواج الشرعي الصحيح قائم على المودة والرحمة، وعلى ما يتراضيان عليه، ما دام حلالا طيبا بعيدا عن الحرام .


الشيخ نصر فريد واصل مفتي جمهورية مصر العربية السابق

زواج المسيار مأخوذ من الواقع، واقتضته الضرورة العملية، في بعض المجتمعات، مثل السعودية، التي أفتت بإباحته. وهذا الزواج يختلف عن زواج المتعة والزواج المؤقت، فهو أي: زواج المسيار، زواج تام تتوافر فيه أركان العقد الشرعي، من إيجاب وقبول، وشهود، وولي، وهو زواج موثق، وكل ما في الأمر أن يشترط الزوج أن تقر الزوجة بأنها لن تطالبه بالحقوق المتعلقة بذمة الرجل، كزوج لها، فمثلاً لو كان متزوجاً بأخرى لا يعلمها، ولا يطلقها، ولا يلتزم بالنفقة عليها، أو توفير المسكن المناسب لها، وهي في هذه الحالة تكون في بيت أبيها، وتتزوج في بيت أبيها، ويوافق على ذلك، وعندما يمر الزوج بالقرية أو المدينة التي بها هذه الزوجة يكون من حقه الإقامة معها ومعاشرتها معاشرة الأزواج، وفي الأيام التي يمكثها في هذا البلد، ومن هنا لا يحق للمرأة- الزوجة- أن تشترط عليه أن يعيش معها أكثر من ذلك أو أن تتساوى مع الزوجة الأخرى" ولكنه أضاف قائلاً: "ويمكن لهذه الزوجة أن تطالب بالنفقة عليها عند الحاجة إليها، رغم الوعد السابق بأنها لن تطالب بالنفقة .


الدكتور سعد العنزي - متخصص في قانون الاحوال الشخصية الكويتي في المكتب الفني لوزير العدل

زواج المسيار عقد صحيح مكتمل الأركان، وأن زواج الرجل دون علم زوجته الأولى لا يشوبه شائبة، مشيراً إلى أن زواج المسيار هو اتفاق رضائي بعد إتمام العقد بين الرجل والمرأة على إسقاط النفقة، كأن تكون المرأة غنية ولا تحتاج إلى نفقة ولا مسكن وإنما رغبت في الزواج من أجل المعاشرة أو الولد، وهذا الزواج لا ينافي مقاصد الشرع. وأضاف قائلا: إن زواج المسيار يحد من الانحرافات في المجتمع، فالمرأة أرادت السكن والعفة وأرادت الزوج بمقتضى هذا العقد الذي تتوافر فيه جميع الشروط. واستدل على جواز إسقاط الزوجة لحقها في القسم بتنازل السيدة سودة بنت زمعة رضي الله عنها وأرضاها زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن ليلتها لعائشة رضي الله عنها. وأما ما يتعلق بالنفقة فأوضح أنه لا خلاف على أن النفقة واجبة على الزوج، ولكنه قال: إذا أسقطت حقها في النفقة كما لو كانت غنية... وتم الاتفاق بين طرفي العقد فيصح، ولها أن تطالب بحقها في النفقة مستقبلا إذا تضررت بعدم الإنفاق. وأما فيما يتعلق بالإعلان فإنه أوضح أن زواج المسيار زواج معلن وليس بسر، قائلا بأن الفقهاء متفقون في كل العصور على أن الغاية من الإشهاد شهر الزواج.


القول بالاباحة مع الكراهية


الدكتور حسين بن محمد بن عبد الله آل الشيخ الأستاذ المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود بالمملكة العربية السعودية سابقا

إن زواج المسيار بالنظر العام إلى أركانه وشروطه جائز شرعاً، ولكن لما في هذه الشروط من نتائج سيئة، فهي فاسدة وحدها دون العقد. وأرى أن هذا الزواج جائز شرعاً مع قصره على حالات فردية خاصة كالمعاقة جسدياً مثلا، أو نحو ذلك من الأمور التي يتحتم عليها البقاء مع أهلها.

أما انفتاحه بهذه الصورة فإني أنظر إليه بالخطورة القصوى التي قد تعصف بالمجتمع، وكذلك قد يتساهل الناس به مما يسبب العزوف عن الزواج العادي، ويصير الزواج وكأنه متعة فقط. ولا ننسى أن العقد في الزواج ليس كغيره من العقود، فهو يتعلق بالأبضاع ومعلوم أن:
(الأصل في الأبضاع التحريم) (وإذا تقابل في المرأة حل وحرمة غلبت الحرمة)

لذا يجب الاحتياط في أمر الزواج ما لا يحتاط في غيره، ولذا تبقى الشبهة قائمة في زواج المسيار، والله أعلم.


الدكتور وهبة الزحيلي - خبير في مجمع الفقه الإسلامي بجدة والمجمع الفقهي بمكة المكرمة

هذا الزواج صحيح غير مرغوب فيه شرعا.. لأنه يفتقر إلى تحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية في الزواج من السكن النفسي، والإشراف على الأهل والأولاد ورعاية لأسرة بنحو أكمل، وتربية أحكم".


الدكتور يوسف القرضاوي

أنا لست من دعاة زواج المسيار ولا من المرغبين فيه، فلم أكتب مقالة في تحبيذه أو دفاع عنه ولم أخطب خطبة تدعو إليه. كل ما في الأمر أني سئلت سؤالا عنه فلم يسعني أن أخالف ضميري، أو أتاجر بديني، أو أشتري رضا الناس بسخط ربي فأحرم ما أعتقد أنه حلال".

ويقول أيضاً: "ويقول بعض المعترضين على زواج المسيار: إن هذا الزواج لا يحقق كل الأهداف المنشودة من وراء الزواج الشرعي، فيما عدا المتعة والأنس بين الزوجين، والزواج في الإسلام له مقاصد أوسع وأعمق من هذا، من الإنجاب والسكن والمودة والرحمة. وأنا لا أنكر هذا، وأن هذا النوع من الزواج ليس هو الزواج الإسلامي المنشود، ولكنه الزواج الممكن الذي أوجبته ضرورات الحياة، وتطور المجتمعات وظروف العيش، وعدم تحقيق كل الأهداف المرجوة لا يلغي العقد، ولا يبطل الزواج إنما يخدشه وينال منه".

وقد استدل على جوازه بأنه عقد متكامل الأركان والشروط، وإن تنازلت فيه المرأة عن بعض حقوقها، فلها ذلك، لأنها مالكة الحق ولها أن تتنازل عنه وأن ذلك لا يؤثر على العقد. واستدل بتنازل سودة بنت زمعة عن ليلتها للسيدة عائشة رضي الله عنهما جميعاً.

ولكنه علق قائلا: "وأنا أفضل ألا يذكر مثل هذا التنازل في صلب العقد، وأن يكون متفاهماً عليه عرفيا. على أن ذكره في صلب العقد لا يبطله. وأرى وجوب احترام هذه الشروط".


الشيخ عبد الله بن منيع - عضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية

هذا الزواج بهذا التصور لا يظهر لي القول بمنعه، وإن كنت أكرهه، وأعتبره مهينة للمرأة وكرامتها، ولكن الحق لها، وقد رضيت بذلك، وتنازلت عن حقها فيه". واستدل على جوازه بأنه عقد مستكمل الأركان والشروط ويترتب عليه كل الحقوق المترتبة على عقد الزوجية من حيث النسل، والإرث، والعدة، والطلاق، واستباحة البضع، والسكن، والنفقة، وغير ذلك من الحقوق والواجبات إلا أن الزوجين قد ارتضيا واتفقا على ألا يكون للزوجة حق المبيت، أو القسم، وإنما الأمر راجع للزوج متى رغب زيارة زوجته- عن طريق المسيار- في أي ساعة من ساعات اليوم والليلة فله ذلك. وقال فضيلته: إن تنازلت المرأة عن بعض حقوقها فهذا لا يضر.


الشيخ سعود الشريم

إن هذا الزواج يحقق الإحصان لكنه لا يحقق السكن. والغالب فيه أن تكون المرأة هي الخاطب، وبالتالي فهي تستطيع أن تحكم على ما تجنيه من فائدة.

إذ ا تنازلت المرأة عن حقها فهي أولى الناس بنفسها، ولا تعني إساءة تطبيق زواج المسيار تحريمه، فقد يحصل منه ضرر من وجه دون آخر، وقد يكون الفساد الناتج عن ترك هذا الزواج أدهى من الفساد الناجم مع وجوده وتحققه.


الدكتور أحمد الحجي الكردي - عضو هيئة الفتوى في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة الكويت

وهذا الزواج في نظري صحيح لاستيفائه شروطه الشرعية، ولا يؤثر في صحته اشتراط عدم القسم لها في المبيت مع زوجاته الأخريات إن وجدن، رغم عدم شرعية هذين الشرطين. لأن عقد الزواج لا يفسد بالشروط غير المشروعة، ولكن يصح الزواج وتلغو هذه الشروط غير المشروعة، ويكون للزوجة في زواج المسيار هذا أن تطالب الزوج بعد العقد بالنفقة والقسم لها، وعليه أن يجيبها إلى طلبها، ولا يجوز له أن يتمسك بالشرط الذي رضيت به قبل العقد لأنه شرط لاغ،
أما جعله مكروها أو غير مكروه، فهذا مناط بظروف الحال، فإن كان لمحتاج إليه على هذه الصورة فلا كراهة فيه، وإن كان للتشهي والتلهي من غير حاجة فهو مكروه، والأمر مناط بالنية وظروف الحال .


الدكتور محمود أبو ليل - خبير بمجمع الفقه الإسلامي الدولي

الذي يترجح لي أنه مباح من حيث المبدأ إذا استوفى الأركان والشروط من الإيجاب والقبول وموافقة الولي والإشهاد والإعلان في بلد الزوجة ومحل إقامتها بشكل خاص، وأما ما يتعلق بالمهر والنفقة والمسكن والمبيت فهذه حقوق للمرأة، لها التنازل عنها كليا أو جزئياً إن وجدت ذلك خيرا لها، وقد أشار القرآن إلى جواز ذلك في قوله تعالى: {وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ إِعْرَاضاً فَلا جُنَاحَ عَلَيهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً وَالصُّلْحُ خَيْرٌ} (النساء:128) وقيل في سبب نزول هذه الآية أن زوج النبي صلى الله عليه وسلم سودة تنازلت عن ليلتها لعائشة لما أحست أن النبي صلى الله عليه وسلم يريد طلاقها، وهذا من يسر الشريعة ومرونتها وسعتها لمختلف الأحوال والظروف، فقد تمر المرأة في ظروف صعبة لسبب أو لآخر، ترى من الخير لها أن تقبل بمثل هذا الزواج، فلا نضيق عليها واسعاً.

وأما هل هو مكروه أم لا؟ فهذا في نظري موقوف على مدى الحاجة والاضطرار والباعث عليه


القول بعدم الاباحة


الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى

إن فيه مضارا كثيرة على رأسها تأثيره السلبي على تربية الأولاد وأخلاقهم


الشيخ عبد العزيز المسند - المستشار بوزارة التعليم العالي بالمملكة العربية السعودية

زواج المسيار ضحكة ولعبة.. فزواج المسيار لا حقيقة له، وزواج المسيار هو إهانة للمرأة، ولعب بها..، فلو أبيح أو وجد زواج المسيار لكان للفاسق أن يلعب على اثنتين وثلات وأربع وخمس.. وهو وسيلة من وسائل الفساد للفساق... وأستطيع أن أقول: "إن الرجال الجبناء هم الذين يتنطعون الآن بزواج المسيار.


الدكتور عجيل جاسم النشمي، عميد كلية الشريعة بالكويت سابقاً

1) أن هذا الزواج فيه استهانة بعقد الزواج، وإن الفقهاء القدامى لم يتطرقوا إلى هذا النوع، وأنه لا يوجد فيه أدنى ملمس من الصحة.
2) أن هذا العقد قد يتخذ ذريعة إلى الفساد، بمعنى أنه ممكن أن يتخذه أصحاب المآرب شعارا لهم، فتقول المرأة أن هذا الرجل الذي يطرق الباب هو زوجي مسيار وهو ليس كذلك. وسد هذا الباب يعتبر من أصول الدين.
3) أن عقد زواج المسيار يخالف مقاصد الشريعة الإسلامية التي تتمثل في تكوين أسرة مستقرة.
4) أن عقد زواج المسيار يتم بالسر في الغالب، وهذا يحمل من المساوئ ما يكفي لمنعه.
5) أن المرأة في هذا الزواج عرضة للطلاق إذا طالبت بالنفقة وقد تنازلت عنها من قبل.
6) أن هذا الزواج يترتب عليه الإثم بالنسبة للزوج لوقوع الضرر على الزوجة الأولى، لأنه سيذهب إلى الزوجة الثانية دون علمها وسيقضي وقتاً ويعاشر هذه الزوجة على حساب وقت وحق الزوجة الأولى في المعاشرة.

أن هذا الزواج يشبه زواج المحلل وزواج المتعة من حيث الصحة شكلاً، والحرمة شرعاً.


الدكتور محمد الزحيلي - استاذ مشارك في كلية الشريعة في جامعة أم القرى سابقا

أرى منع هذا الزواج وتحريمه لأمرين: أولهما أنه يقترن ببعض الشروط التي تخالف مقتضى العقد وتنافي مقاصد الشريعة الإسلامية في الزواج، من السكن والمودة ورعاية الزوجة أولاً، والأسرة ثانياً، والإنجاب وتربية الأولاد، ووجوب العدل بين الزوجات، كما يتضمن عقد الزواج تنازل المرأة عن حق الوطء، والإنفاق وغير ذلك.. وثانيهما أنه يترتب على هذا الزواج كثير من المفاسد والنتائج المنافية لحكمة الزواج في المودة والسكن والعفاف والطهر، مع ضياع الأولاد والسرية في الحياة الزوجية والعائلية وعدم إعلان ذلك، وقد يراهم أحد الجيران أو الأقارب فيظن بهما الظنون.. ويضاف إلى ذلك أن زواج المسيار هو استغلال لظروف المرأة، فلو تحقق لها الزواج العادي لما قبلت بالأول، وفيه شيء من المهانة للمرأة.


الدكتور محمد عبد الغفار الشريف - عميد كلية الشريعة الإسلامية والدراسات الإسلامية بالكويت

زواج المسيار بدعة جديدة، ابتدعها بعض ضعاف النفوس، الذين يريدون أن يتحللوا من كل مسئوليات الأسرة، ومقتضيات الحياة الزوجية، فالزواج عندهم ليس إلا قضاء الحاجة الجنسية، ولكن تحت مظلة شرعية ظاهريا، فهذا لا يجوز عندي- والله أعلم- وإن عقد على صورة مشروعة".

أن هذا الزواج يتنافى ومقاصد الزواج، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} (الروم:21).
علاوة على ما فيه من سرية- تعود بالبطلان على العقد عند بعض الفقهاء- وهذه السرية تضع الإنسان في موضع ريبة، وقد تكون وسيلة لبعض ضعيفات النفوس أن يقعن في المحرمات، ثم إن سئلن عن جرمهن ادعين زواج المسيار.


الشيخ محمد الراوي رحمه الله - عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر سابقا

المسيار هذا.. ليس من الزواج في شيء!!! لأن الزواج: السكن، والمودة، والرحمة، تقوم به الأسرة، ويحفظ به العرض، وتصان به الحقوق والواجبات.


والله أعلم

تنويه :

مذهب العامي هو ما يفتيه به العالم الثقة، وإذا اختلف عليه أهل العلم أخذ برأي من يثق في علمه ودينه، ولا يجب عليه تلقيد شخص بعينه لقول ابن تيمية:
ولا يجب على أحد من المسلمين تقليد شخص بعينه من العلماء في كل ما يقول، ولا يجب على أحد من المسلمين التزام مذهب شخص معين غير الرسول صلى الله عليه وسلم في كل ما يوجبه ويخبر به. اهـ

ويقول ابن عبد البر:
لم يبلغنا عن أحد من الأئمة أنه أمر أصحابه بالتزام مذهب معين لا يرى صحة خلافه، بل المنقول عنهم تقريرهم الناس على العمل بفتوى بعضهم بعضاً. اهـ

هذا من حيث الجواز

ولكن الورع هو البعد عن كل أمر شك في حليته، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك.

وبصفة عامة فعلى العامى الأخذ برأي جمهور أهل العلم ، والفتاوى الجماعية .
كآراء المجامع الفقهية ، وهيئةِ كبارِ العُلماء ، واللجنة الدائمةِ ونحو ذلك ؛
ففتوى جماعةٍ من أهل العلم أقوى من فتوى واحدٍ منهم ، وذلك لِمَا يكون في مثل هذه الفتاوى من تداول الأقوال والأدلة في المسألة ، فتخرجُ الفتوى بعد تمحيصٍ وتدقيق يجعل الإنسان يطمئن إلى كلامهم .
الدليل على ذلك :ما جاء عن ابن عمر – رضي الله عنهما – أنه قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : " لن تجتمع أمتي على الضلالة أبدا ؛ فعليكم بالجماعة ، فإن يد الله على الجماعة " . المعجم الكبير
وكان عمر – رضي الله عنه – يجمع أهل بدر ليستشيرهم في بعض النوازل والمسائل .


والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 19-03-2008, 12:31 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز بحر البوابة الرائع
هناك الندرة في تلك الحالات في زواج المسيار في هذا الزمان
كما أن المرأة هنا لم تسلب الإرادة على ذلك بل قبلت بحقوق
منقوصة أهينت فيها كرامتها وقلت فيها هيبتها فإن وجدت الظروف
فليكن بما شرع الله وبنص القرآن أولاً ثم نأتي للنصوص في السنة
المطهره ثم يأتي دور الإجتهاد ....
نأتي إلى دور العدل والذي أشار فيه القرآن فإن خفتم ألا تعدلوا
فواحده ... فكيف يكون بالمسيار عدلاً للمرأة وكيف نقبل لها ذلك
.....
دمت أخاً عزيزاً
معذرة أخي ربيع
لن أطيل أكثر وأرجو أن تعيد قراءة الأسباب
فهي لم تقبل بالحقوق منقوصة بل هي من اشترط
ولا مجال هنا في تلك الحالة التحدث عن العدل الواجب في التعدد
لأنها فرضت على الزوج نظام حياتها
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 19-03-2008, 05:10 AM
هبنقة هبنقة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 703
افتراضي

تحية للسادة الفضلاء جميعا؛

سمعت بهذا النوع من (العلاقة) ..!!. وبعيدا عن الجدل في حكمة الشرعي، فإني اعتبره (عيبا)، و (نقصا) و(مصيبة) من المصائب التي تحل بالمجتمع، وفشل رجل الدين في (حماية) المجتمع منه، ليس الفشل الأول، ولكن الأمثلة كثيرة، ليس آخرها (البورصة)، ونسأل الله العافية والسلامة ؟؟. وقال النبي عليه السلام للمرأة التي تصرع: ( ... أو تصبري ولك الجنة) ..!!.

ومما لاشك فيه أن (المرأة ) التي تقبل بعلاقة كهذه (محتاجة)، فلن تتزوج آنسة بنات الرياض (مسيارا). وهذه (الحاجة) ليست حاجة (الغريزة)؛ ولكنها حاجة (النقص). كما أن (زوج) المسيار يفتقد مواصفات (الرجولة)، لأنه بكل سهولة، يستثمر هذا (النقص) ليسلب المرأة جزءا من حقوقها، فهو يساوم على هذه (العلاقة).

ويجب أن نفهم بطريقة أكثر تمحيصا: أن المرأة في (علاقة) المسيار لم تتنازل عن احتياجاتها، ولكنها لم تزل امرأة؛ تستثمر هذه (العلاقة) في ضمان واحدة من هذه الاحتياجات، (الجنس) البحت ..!!. وبـ (طرق أخرى) ستستوفي غير ذلك ..!!. أي أنها استوفت احتياجات (غريزتها) بطرق غير سوية، دعتها إليها حاجة (نقصها) ..!!.

وبقليل من التحليل فيما أورد الأستاذ (سعد الدين)؛ نجد أن سبب الإجازة الشرعية لعلاقة كهذه، هو استكمالها للصورة ( التأصيلية ) للزواج، تماما كما حدث ( للبورصة ) في تأصيل (البيوع)، وهو فشل (للدين) مرة أخرى في حماية الفرد والمجتمع ..!!.

وفكرة (البوي والغرل فريند ) التي تبدأ بـ (العلاقة الحميمة)، قد تنتهي بالزواج (القانوني) يوما، تشابهها إلى حد ما فكرة (المسيار) التي تبدأ بـ (العلاقة القانونية) وقد تنتهي كذلك بالزواج (الحميم) يوما ما..!!.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 19-03-2008, 10:35 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي
زواج المسيار



من الزيجات المحلله


وإن كانت إجتماعياً فيها خلل كبير


.....................



حقيقه الزواج بصفه عامه أصبح كلمه لها أكثر من معنى


زواج عرفي
ويخلط البعض بينه وبين الزواج السري
فالعرفي هو الذي يقام على طقوس عرفيه عاداتيه بقوانين الدين وهذا لا جدال عليه
أما السري فهو يعتبر زنا وهذا بإجماع أهل العلم

..............................


المشكله هنا تكمن في ذات من أستهواه الامر


أين وعيه الثقافي والديني


للأسف الكثير يرتكب هذه الأخطاء وهو يعرف تماماً أنها غير شرعيه

إنما تسول له نفسه


....................

أرجع وأقول المشكله في ذات ذاك الشاب أو الفتاه التي رضت بأن تكون سلعه مباعه

.............................

إذاً مسألة الوعي الديني والثقافي ليس هي المشكله الأساسيه
المشكله الاساسيه

هي الأبتعاد عن تعاليم الدين والتقيد بها



.............................


أخانا الفاضل (ربيع القلوب)



طرح راقي يليق بفكر ناضج كفكرك


تقديري واحترامي


خالد الفردي
الأخ الفاضل خالد الفردي
لو أراد هذا المتقدم الوعي الديني والثقافي لتوجه مباشرة إلى نص القرآن مثنى ةثلاث ورباع
ولكن النسبة الكبيرة جداً ممن توجه إلى هذا الزواج (المسيار) لإشباع حاجاته ورغباته الجنسية
بعيداً عن بعض من توجه إلى الحالات الخاصة وإن كان ممكن أن يكسب هذا الآجر والثواب
بمثنى وثلاث ورباع ويحقق لها وله دون الدخول بتمازل المرأه عن بعض الحقوق التي هي
من أنوثتها من جهة ومن واجبات الزوج الهارب منها .
الفهم الخاطئ مصيبة كبيرة فالمرأة تريد أن تصل وتحصل على ما تحصل عليه كل أنثى
وكل زوجة وكل أمراةه ..... بعد التنازل الذي فرضته على نفسها وساعدها عليه الرجل
والمصيبة أن بعض النساء يقع بهذا الزواج فتجد نفسها كالسلعة متى شاء الرجل أخذ رحله
وذهب اليها ومتى أراد غادر دون مسائلة وضاعت القوامة هنا .
دمت بخير
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 19-03-2008, 10:40 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الندااويه
الأخ الفاضل ربيع القلوب

سبق وان طرحت رأيي في موضوع مماثل بأحد الأقسام هنا بالبوابة

زواج المسيار من الناحية الشرعية لا خلاف عليه مادام مستوفي للشروط الواجبة حتى يعد الزواج صحيح شرعيــًا

كون المرأة تنازلت عن حق من حقوقها فهذا أمر راجع لها في النهاية طالما أنه نابع عن قناعة منها وليست مرغمه على اي حال من الأحوال على هذا الزواج
الأخت الفاضله
النداويه
المسألة فيها خلاف فقهي عند بعض العلماء وفيها أراء علماء آخرين ولكلاً منهم أدلته
وأجتهادته فيها وأعتقد أن الشيخ أحمد سعد الدين قد أورد بعض من اباحه والبعض
اباحه مع الكراهيه والبعض يرى أنه مخالف .
ولكن ما رأيك بالمرأة التي تتنازل عن حقوقها الشرعية للوصول إلى عقد زواج فيه هذه
التنازلات؟؟؟
دمت بخير
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 19-03-2008, 10:48 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

[QUOTE=همسة حنين]

بغض النظر اخي ربيع عن انه حلال .. انا شايفة ان فيه مهانة كبيرة للمرأة..
ايه اللي يجبر واحدة على وضع غير مستقر زاي كدا ..
وايه الفرق بينها وبين الزوجة الأصلية ..وليه تعيش نفسها في صراع نفسي وتحس بالنقص دايما ؟؟
وبعدين يمكن من 30 - 50سنة كان يبقى ماشي كان الناس عندهم اخلاق عن دلوقتي..
دلوقتي الشاب اللي هيلجا لكدا اعتقد كل هدفه اشباع غرايزه وبس مش هيفكر في واحدة مسؤلة منه وتكوين اسرة ..
وخالص تقديري اخي ربيع
[/QUOTE
الأخت الفاضله
همسة حنين
اشكرك على هذا الرأي الذي فيه كل الجراءة في حق المرأة التي تريد لكرامتها
أن تحفظ دو إقلال من شأنها أو حقوقها المشروعة لها .... وحفاظاً على رغباتها
في مملكة خاصة لها وأطفال وأسرة وحياة كريمة لا خوف فيها ولا قلق ..
وكما أوردت ما هي إلا شهوات وتقضى ورغبات وغرائز وقد قال الرسول
صلى الله عليه وسلم ( يا معشر الشباب من إستطاع منكم البائة قاليتزوج فإن
لم يستطع فعليه بالصيام ) والصيام جنة .. والزواج هنا ما جاء بنص القرآن
الكريم .......)
نحن نقول أن زواج المسيار فيه فتوى شرعية وهناك اراء تؤيد واراء تخالف
ولكلاً منهم أسبابة وأدلته ....
دمت
بخير
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 24-03-2008, 12:44 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,257
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب
الأخ الفاضل خالد الفردي
لو أراد هذا المتقدم الوعي الديني والثقافي لتوجه مباشرة إلى نص القرآن مثنى ةثلاث ورباع
ولكن النسبة الكبيرة جداً ممن توجه إلى هذا الزواج (المسيار) لإشباع حاجاته ورغباته الجنسية
بعيداً عن بعض من توجه إلى الحالات الخاصة وإن كان ممكن أن يكسب هذا الآجر والثواب
بمثنى وثلاث ورباع ويحقق لها وله دون الدخول بتمازل المرأه عن بعض الحقوق التي هي
من أنوثتها من جهة ومن واجبات الزوج الهارب منها .
الفهم الخاطئ مصيبة كبيرة فالمرأة تريد أن تصل وتحصل على ما تحصل عليه كل أنثى
وكل زوجة وكل أمراةه ..... بعد التنازل الذي فرضته على نفسها وساعدها عليه الرجل
والمصيبة أن بعض النساء يقع بهذا الزواج فتجد نفسها كالسلعة متى شاء الرجل أخذ رحله
وذهب اليها ومتى أراد غادر دون مسائلة وضاعت القوامة هنا .
دمت بخير

أخي الراقي والحبيب (ربيع القلوب)


حضرتك هنا تتكلم عن مشاعر ورغبات شخصيه (اي أنها تخص المتزوج بالمسيار)


أخي الكريم


هذا الزواج قد يمنع الكثير والكثير من الفواحش واهمها فاحشة الزنا


الزواج المسيار في حد ذاته لا غبار عليه من ناحية الصحه والأجازه


قد يشوهه البعض وهنا نقول سوء إستخدام أو فهم خاطئ كما أسلفت حضرتك

تقديري أخي الراقي


تقبل مصافحتى الثانيه


خالد الفردي
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعديل الأخير تم بواسطة خالد الفردي ; 24-03-2008 الساعة 12:46 AM
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 25-03-2008, 05:25 AM
أختام أختام غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,142
افتراضي

الاعلانات البراقة.. في اعلى الصفحة..
والورود المسمومـة!!
والالوان الزاهية.التي تتعكــر في المــاء!!

انا لست مفتية حتى احلل او احرم..
ولكــن..
بنظري انا انه ذل للمرأه ومهانة لها..
لو تجلس ببيت اهلها افضل لها بصرااحه..
ولاترضى بهذا الزواج..!

لماذا تفقد حقها بانجاب الاطفال..!
لماذا تهين نفسها ..من اجل متعه..سيذهب رونقها مع مرور الوقت..!
لماذا تصبح مجرد(سلعة) واعتذر لهذا التشبيه..
لانفقه لامبيت..!!
ولو رجعنا لاصل الزواج سنجد انه امن واستقرار.وحياه طيبة..
وليس متعه فقط..!!
قال تعالى ( وخلقنا لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها )
اي ان الاصل بالزواج السكنى والطمأنينة والراحه,والاولاد ان رزقهم الله تعالى..
ولكن هذا الزواج..
اعتذر ولكن لاارى فيه اي حلال..
فلا يوجد به لاسكنى ولاطمانينة ولاراحه ولااطفال..!!
لاادري اين الحلال بذلك..!

شاكره لك اخي الكريم..هذا الطرح..
ووفقنا الله واياك..لما يحبه ويرضاه..
الله لايحيج بنت لهذه المذله والمهانة..
ورزقنا ورزق كل بنت بالزوج الصالح الطيب الذي يحبها ..والاطفال الاصحاء المعافين..اللهم امين..

تقديري

اختام
__________________


الحمـــدلله على كل حـــآل



أمـــآنينآ لقى وأحلآمنـــآ موعد...!!

التعديل الأخير تم بواسطة أختام ; 25-03-2008 الساعة 05:30 AM
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 25-03-2008, 06:22 AM
خير الدين خير الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 1,179
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أختام
الاعلانات البراقة.. في اعلى الصفحة..
والورود المسمومـة!!
والالوان الزاهية.التي تتعكــر في المــاء!!

انا لست مفتية حتى احلل او احرم..
ولكــن..
بنظري انا انه ذل للمرأه ومهانة لها..
لو تجلس ببيت اهلها افضل لها بصرااحه..
ولاترضى بهذا الزواج..!

لماذا تفقد حقها بانجاب الاطفال..!
لماذا تهين نفسها ..من اجل متعه..سيذهب رونقها مع مرور الوقت..!
لماذا تصبح مجرد(سلعة) واعتذر لهذا التشبيه..
لانفقه لامبيت..!!
ولو رجعنا لاصل الزواج سنجد انه امن واستقرار.وحياه طيبة..
وليس متعه فقط..!!
قال تعالى ( وخلقنا لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها )
اي ان الاصل بالزواج السكنى والطمأنينة والراحه,والاولاد ان رزقهم الله تعالى..
ولكن هذا الزواج..
اعتذر ولكن لاارى فيه اي حلال..
فلا يوجد به لاسكنى ولاطمانينة ولاراحه ولااطفال..!!
لاادري اين الحلال بذلك..!

شاكره لك اخي الكريم..هذا الطرح..
ووفقنا الله واياك..لما يحبه ويرضاه..
الله لايحيج بنت لهذه المذله والمهانة..
ورزقنا ورزق كل بنت بالزوج الصالح الطيب الذي يحبها ..والاطفال الاصحاء المعافين..اللهم امين..

تقديري

اختام
انا مع الاخت أختام في كل كلمة..
وبالفعل هو زواج الغرض منه المتعة واخذ الاسم ( زوجة )
كما انني مع رأي البعض الذي افتى بمخالفته والله اعلم....
مشكور اخي ربيع القلوب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موضوع متكامل عن الحمل والولاده MakaVeLi منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 12-03-2003 07:40 PM
كـتاب الـحـج للشيخ سليمان العلوان القوي بالله منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 07-02-2002 08:33 PM
من ذاكرة التاريخ عاشق نواف منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 15-01-2002 02:12 PM
متفرقات تفضح الشيعة ذئب الخليج منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 11-10-2001 04:24 AM
المعيار الاميرة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 19-09-2001 04:47 PM


الساعة الآن 05:13 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com