عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-12-2009, 10:52 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,164
Question بلاغة التقديم والتأخير




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

بلاغة التقديم والتأخير
كل منا يعرف أن الجملة مهما كان نوعها تتكون من ركنين أساسين مثل ماهو عليه التوضيح التالى:-
تتألف الجملة العربية من ركنين :
(1) مسند الخبر أو الفعل أو ما يقوم مقامهما .
(2) مسند إليه المبتدأ أو الفاعل أو ما يقوم مقامهما .
و الأصل أن يتقدم المبتدأ على الخبر في الجملة الاسمية ، و الفعل على الفاعل في الجملة الفعلية
ولكن قد يتقدم المسند على المسند إليه أو يتأخر إحداهما على الأخر لدواعي بلاغية لهذا التقديم أو التأخير منها الاهتمام بالمتقدم و تقوية المعنى و أغراض أخرى هي :
أولا : الأغراض البلاغية لتقديم المسند على المسند إليه
وتعرف ذلك إذا بدأت الجملة بــ:
- فعل أو ـــ خبر مقدم (شبه جملة غالبا )
1/ التخصيص و القصر : (إذا كان المتأخر مقصورا على المتقدم فقط )
--" على الله التوكل "
-- (ما على الرسول إلا البلاغ ) آية
-- ( لله الأمر من قبل ومن بعد ) آية
-- ( و لله ما في السماوات وما في الأرض ) آية
-- (ولله الأسماء الحسنى فادعوه بـها )
( ولله ملك السماوات و الأرض ) آية أي أن ملك السموات و الأرض مخصص ومقصور على الله
ومثل :- (لا فيها غول ) آية أي أن خمر الجنة لا سكر منه
--(وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ) آية
-- مسلم أنا
-- عذبة أنت كالطفولة
-- وفي الحديث الشريف (لك العتبى حتى ترضى )
--( لكم دبنكم ولي دين ) آية
--( ولكم في القصاص حياة ) آية
-- لك الله من مفجوعة --لنا الله
2/ التفاؤل بما يسر المخاطب : (أن تقدم شيئا يدخل الفرحة و التفاؤل لمن تخاطبه )
-- في عافية أنت
-- ناجح أنت
-- سعدت بغرة وجهك الأيام تزينت ببقائك الأيام
-- طاب يومك ( طاب ) مسند ، ( يومك ) المسند إليه ، ( الغرض ) التفاؤل بما يسر المخاطب
-- نجحت العملية الجراحية .
3/ إثارة الذهن وتشويق السامع : ( عندما يؤخر شيئا يثير فيك الرغبة و يشوقك لمعرفته و يكون
المتقدم المسند و المتأخر المسند إليه .
-- يقول الله تعالى في كتابه العزيز ( إن في خلق السماوات و الأرض و إختلاف الليل و النهار
لآيات لأولي الألباب )
-- إلى مثل ما كان الفتى مرجع الفتى ......)
-- إن في مدرسة خولة وفي الطابق الثاني وفي الفصل الأول قلم رصاص
4/ التعجب : ّ لله درك ّ ّ لله در عصابة نادمتهم ّ
5/ التعظيم : " عظيم أنت " " رحيم أنت بالله "
6/ المدح : " نعم الرجال علي "
" نعم البديل من الذلة الإعتذار "
7/ الذم : " بئس العوض من التوبة الأصرار "
--" بئس الرجل الكذوب "-- ساء عملك
8/مراعاة توازن الجملة والسجع (خذوه فغلوه ثم الجحيم صلوه ) آية
(كان لشيخ بنتبنت عذراء طفلة هيفاء)
( والتفت الساق بالساق ،إلى ربك يومئذِ المساق ) آية
ثانيا : الأغراض البلاغية التي يتقدم فيها المسند إليه
وتعرف ذلك إذا بدأت الجملة ب: مبتدأ له خبر(سواء كان الخبر اسما أو فعلا أوشبه جملة )
1/ التشويق إلى الكلام المتأخر :- ( إذا كان المبتدأ قد تقدم و تأخر الخبر بعد عدة كلمات فيها غرابة أو شيء يثير العجب فيشوق لمابعده ) مثل :
--و الذي حارت البرية فيه .. حيوان مستحدث من جماد
--فنجد المسند إليه قد تقدم وجاء بعده ما يدعو إلى العجب ويشعر بالغرابة وهو (حارت البرية فيه )
وهذا أمر يشوق النفس إلى معرفة الخبرالمتأخر
-- ثلاثة تشرق الدنيا ببهجتها .. شمس الضحى و أبو إسحاق و القمر
-- الفصل الذي فاز في مدرسة ظفار في الطابق الأول نظيف "
-- ثلاثة ليس لها إياب … الوقت والجمال والشبابُ
(ثلاثة ) المسند إليه ، ( الوقت\ الشطر الثاني ) المسند ، ( الغرض ) التشويق
2/ تعجيل المسرة :- (إذا كان المسند إليه المتقدم فيه ما يدخل البهجة و السعادة على المخاطب )
مثل :::- نجاحك أعلن اليوم
-- عطاؤك ممنوح ورزقك مضمون.
-- الناجح أنت
-- الجائزة الأولى من نصيبك
-- براءة المتهم حكم بها القاضي
-- الإفراج عنه تم اليوم
-- (جنات عدن يدخلونها ) آية
3/ تعجيل المساءة :-
مثل - السجن لمدة عامين جزاء فعلك
--(السجن موطنه والقبر عاقبته والنار مقره).
-- السفاح في دار صديقك. - الراسب أنت
( السفاح ) المسند إليه ، ( في دار صديقك ) المسند ، ( الغرض ) تعجيل المساءة
--الفشل أصيب به العدو والخسائر في جيشه فادحة
4/ للتبرك به الله .
-- الله خالقي ،-- ا سم الله أبتدئ
-- الكعبة قبلتي--القرآن جليسي
-- أو التلذذ به فاطمة وصلت ،
أبي وصل( أبي ) المسند إليه ، ( وصل ) المسند ، ( الغرض ) التلذذ،
-- (ليلاي منكن أم ليلى من البشر)
5/ تقوية الحكم وتقريره إذا تقدم المسند إليه و جاء بعده ضمير يؤكده سواء منفصل أو مستتر في الفعل بعده )
" و الذين هم بربهم لا يشركون " آية" و الذين هم في صلاتهم خاشعون " آية
مسند إليه ضمير للتقوية مسند
أو إذا تقدم المسند إليه وبعده فعل به ضمير يعود على المسند إليه مثل :::-
1- هو يعطي الكثير.
2- محمد يعطي الجزيل.
--ألست وإياك من أسرة وبيني وبينك قرب النسب
فالبيت يشتمل على جملتين تقدم المسند إليه في الأولى (التاء )اسم ليس ، وتأخر في الثانية(قرب) والتقدبم والتأخير في الحالين لتقرير الحكم وتقويته
-- إن كان سركم (مسند ) ما قال حاسدنا ( مسبدإليه )
-- أنت الذي أعانني
-- من الممكن أن يتقدم المسند إليه بقصد التخصيص إذا سبق المبتدأ بنفي وكان الخبر فعلا مثل:ما أنا قلت هذا
ومَا من شيمتي شتم ابن عمي ولا أنا مخلف من يرتجيني
ما أنا أسقمت جســمي به ولا أنا أضرمت في القلب نارا
ففى الآيات التاليات نلحظ الصورة الحقيقية للغرض البلاغى .
1- ( لكم دينكم ولي دين) تقدم المسند في الآية الكريمة لغرض بلاغي هو:
( التشويق إلى الكلام المتأخر – إثارة الذهن – التخصيص والقصر – تقوية الحكم وتقريره )
2-( وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم ) تقديم المسند في الآية الكريمة السابقة لغرض بلاغي هو: ( التخصيص والقصر - إثارة الذهن وتشويق السامع - تعجيل المسرة - تقوية الحكم وتقريره )

منقول
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إعادة التفكير في عملية التقييم قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 19-11-2009 09:14 PM
من بلاغة القرآن الكريم في المدح والذم قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 02-11-2009 08:46 PM
بلاغة امرأة قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 17-05-2009 10:58 PM


الساعة الآن 10:09 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com