عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى أشهر الخيرات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-03-2020, 12:33 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,293
افتراضي شهر شعبان وفضائله





شهر شعبان :

إن شهر شعبان هو الشهر الثامن في ترتيب الشهور الهجرية، وقد أسماه العرب بهذا الاسم لأنهم كانوا يتشعبون به بحثا عن الماء، وقيل لتشعبهم في الغارات، ويقال لأنه شَعَب أي ظهر بين شهر رجب وشهر شعبان ويعتبر شهر شعبان من أهم الشهور الهجرية لدى المسلمين وقد وردت عنه وعن فضائله العديد من الأحاديث النبوية الشريفة و من فضائل شهر شعبان :

الصيام في شهر شعبان

عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: “كان رسول الله يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم وما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان ” رواه البخاري برقم ( 1833 ) ومسلم برقم ( 1956).



وعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما أنه سأل رسول الله صلِّ الله عليه وسلم حيث قال يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان فقال له رسول الله صلِّ الله عليه وسلم: “ذاك شهر تغفل الناس فيه عنه ، بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ” رواه النسائي”، أي أننا كأمة إسلامية نغفل عن هذا الشهر ونعتقد أن شهر رجب والصيام به أفضل من شهر شعبان باعتبار أن شهر رجب من الأشهر الحرم ولكن هذا ليس صحيحا.

ويقول ابن رجب رحمة الله عليه أن: صيام شهر شعبان أفضل من صيام الأشهر الحرم، وأفضل التطوع شما شكانش قريب من رمضان قبله وبعده، وتكون منزلته من الصيام بمنزلة السنن الرواتب مع الفرائض قبلها وبعدها وهو كتكملة لنقص الفرائض، وصيام ما قبل رمضان وبعده، فثلما تكون السنن الرواتب أفضل من التطوع المطلق بالصلاة فكذلك سيكون صيام ما قبل رمضان وبعده أفضل مما بَعُد عنه.

ولقد اختلف العلماء في أسباب كثرة صيام رسول الله صلِّ الله عليه وسلم بشهر شعبان وأرجعوا ذلك لعدة ِأقوال:

– أنه كان ينشغل عن صيام الثلاثة أيام البيض من كل شهر لظروف السفر أو غيرها فتجتمع فيقضيها في شهر شعبان، وكان رسول الله صلوات الله وسلامه عليه إذا عمل بنافلة أثبتها ويقضيها إذا فاتته.

– وقيل أن نساء النبي كن يصمن ما عليهن من أيام رمضان في شهر شعبان فكان يصوم لذلك، ولكن هذا يناقض ما جاء عن السيدة عائشة عن أنها تؤخر قضاء رمضان إلى شعبان لشغلها مع رسول الله عليه الصلاة والسلام عن الصيام.

– وقيل لأنه شهر يغفل الكثير من المسلمين عنه، وهذا الرأي هو الأرجح لحديث رسول الله وهو ” ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان ” رواه النسائي

ــــ الصيـــام في آخر شهر شعبان

قد ورد في الصحيحين أن رسول الله صلِّ الله عليه وسلم أن قال لرجل: “هل صمت من سرر هذا الشهر شيئا ؟ قال لا ، قال : فإذا أفطرت فصم يومين”ولقد اختلف العلماء في تفسير السرار بكسر السين وقيل أنه يعني آخر الشهر لاستسرار القمر أي اختفاءه فيه، كما جاء في الحديث الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلِّ الله عليه وسلم قد قال:”لا تقدموا رمضان بيوم أو يومين ، إلا من كان يصوم صوما فليصمه ” أخرجه البخاري رقم ( 1983 ) ومسلم برقم ( 1082)، إذا فلدينا حديث بالحث وحديث بالنهي ولكن ذهب العلماء في ذلك إلى أن الرجل الذي سأل رسول الله ربما كان عليه نذر بالصيام أو كان معتادا على الصيام لذلك حثه على الصوم.

ـــ ترفع إليه الأعمال يومي الاثنين والخميس، وترفع أيضاً في شهر شعبان بالخصوص، وممّا يدلّ على ذلك ما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: (يتعاقبون فيكم: ملائكةٌ بالليلِ وملائكةٌ بالنَّهارِ، ويجتمِعون في صلاةِ العصرِ وصلاةِ الفجرِ)،

ولأجل رفع الأعمال إلى الله في شهر شعبان أحبّ النبي أن يكون ذلك وهو صائم، فذلك أدعى لقبول الأعمال من الله تعالى،

كما أنّه أحبّ إلى الله عزّ وجلّ. وتجدر الإشارة إلى أنّ لليلة النصف من شعبان مكانةٌ خاصةٌ، وفي ذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام: (يطَّلِعُ اللهُ إلى خَلقِه في ليلةِ النِّصفِ مِن شعبانَ فيغفِرُ لجميعِ خَلْقِه إلَّا لِمُشركٍ أو مُشاحِنٍ)،[٦]

فالله تعالى لا يطلّع على المشرك، وعلى من كانت بينه وبين غيره شحناء وبغضاء، فالشرك من أعظم وأقبح الذنوب والمعاصي، الذي يكون بالذبح والدعاء لغير الله، وسؤال قضاء الحاجات من النبي،

كما أنّ الشحناء والبغضاء التي قد يستهين بها البعض من أسباب عدم اطلاع الله على العباد،

إضافةً إلى أنّها من أسباب عدم قبول الصلاة والأعمال، فلا بدّ من الإخلاص والسلامة من الحقد والحسد والغش

لقبول الأعمال،

والحكمة من إكثار النبي -عليه الصلاة والسلام- من الصيام في شهر شعبان تتمثّل بإحياء أوقات الغفلة بالعبادة والطاعة،

وفي ذلك قال الحافظ ابن رجب الحنبلي: (أنَّ شهر شعبان يغفُل عنه الناس بين رجب ورمضان، حيث يكتنفه شهران عظيمان، الشَّهر الحرام رجب، وشهر الصِّيام رمضان، فقد اشتغل الناس بهما عنه، فصار مغفولاً عنه، وكثير منَ الناس يظنُّ أنَّ صيام رجب أفضل من صيامه؛ لأنّ رجب شهر حرام، وليس الأمر كذلك)


ـــ
__________________




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-03-2020, 03:58 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 515
افتراضي

.


بارك الله فيك ولك على هذا الموضوع ونفعنا الله بما فيه
مع خالص تحيتى





.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-03-2020, 02:02 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 1,385
افتراضي



حياك الله اختي الفاضلة أم بشرى



جزاك الله خيرا على ما نقلته لنا من موضوع قيم المضمون

ينبغي لكل مؤمن لبيب أن لا يغفل في هذا الشهر،

بل يتأهب فيه لاستقبال شهر رمضان

بالتطهر من الذنوب والتوبة عما فات

وسلف فيما مضى من الأيام،

فيتضرع إلى الله تعالى في شهر شعبان،

ويتقرب إليه بالطاعات

ويُسارع إلى فعل الخيرات ،

فاستبقوا الخيرات

وفى ذلك فليتنافس المتنافسون

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


ودمتم على طاعة الرحمن



وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خصائص شهر الصيام أم بشرى منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 18-04-2017 04:15 PM
شهر رَمَضان almohajerr منتدى الثقافة العامة 0 18-06-2015 01:42 AM
30 خطوة في شعبان للاستعداد لرمضان شمس العلوم منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 27-07-2010 09:54 PM
✿ فضل شعبان والاستعداد لرمضان ✿ رحيق الأزهار منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 17-07-2010 04:39 PM


الساعة الآن 01:16 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com