عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-01-2010, 01:54 AM
نسيم الاقصى نسيم الاقصى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 154
افتراضي الوفود الأوروبيه وسرقة المواقف




بسم الله الرحمن الرحيم

الوفود الأوروبيه وسرقة المواقف

وصل ظهر الجمعة 15-1-2009م وفد برلماني يضم برلمانيين من عدة دول أوروبية بالإضافة إلى أعضاء في البرلمان الأوروبي ووزراء سابقين إلى قطاع غزة تحت ستار رفع الحصار ورفع المعاناة، وكان في 3 نوفمبر 2008م قد حضر وفد من البرلمان الأوروبي برئاسة "كيرياكوس ترانفيليدس" إلى غزة تحت نفس الستار ووجه دعوة رسمية لأحمد بحر لزيارة مقر البرلمان الأوروبي!


إن هذه الوفود البرلمانية ليست وفودًا إنسانية أو حتى وفودًا فردية، إنما هي وفود سياسية من هيئات رسمية في دولها ويُراد لها أن تبدو غير رسمية، حيث إن دول أوروبا تريد أن تُبقي بابًا خلفيًا بينها وبين حكومة غزة بحيث تجعلها قريبة من أطروحاتها، وهذا أسلوب غير جديد على السياسة الاستعمارية بشكل عام، فقد سبق والتقى عرفات قبل رحيله عن بيروت إلى تونس وفدًا من الكونجرس الأميركي برئاسة ماكلوسكي في 25/7/1982م ووقع معه وثيقة اعترف فيها بقرارات الأمم المتحدة وبحق "إسرائيل" في الوجود..

والمتابع الدقيق للشعارات التي ترفعها هذه الوفود من مثل تحقيق السلام وإقامة الدولة الفلسطينية، يجد أنها ليست ضد وجود كيان يهود وإنما تريد تأمين استمرار وجوده من خلال تصفية قضية فلسطين بسيناريو الدولتين أو "الدولة الواحدة ذات الطابع اليهودي والسيادة اليهودية"، دولة يهود القوية على معظم فلسطين إلى جانب كيان هزيل لأهل فلسطين على جزء صغير منها. فهم لم يأتوا حبًا في الإسلام أو فلسطين ولا وقوفًا مع المظلوم، وإنما ليوجهوا الدفة نحو موضوع حصار غزة بعيدًا عن مشكلة الاحتلال لكامل فلسطين، ويسرقوا المواقف ممن يستقبلهم ويرحب بهم تحت هذه الشعارات، إلى أن تصبح هذه المواقف المسروقة أمرًا واقعًا لا يمكن التراجع عنه.

إن بريطانيا التي هدمت الخلافة بمعونة خونة من العرب والأتراك، وأعطت يهود وعد بلفور، و دول أوروبا التي مزقت بلاد المسلمين بعد سايكس بيكو، وما زالت تقتلنا في العراق وفي أفغانستان، لا يمكن أن تكون صديقة للمسلمين بحال من الأحوال، وإنما تكيد لنا كيدًا.

لذلك فإن رحلة البحث عن التأييد والمساندة عند هذه الدول المحاربة للإسلام وقضايا الإسلام نهايتها تبني رؤية هذه الدول سواء بشكل ضمني أم صريح، وهذا بطبيعة الحال يصب في تصفية القضية وليس في التحرير أو الصمود.

أيها المسلمون:
إن طريق تحرير فلسطين المباركة قد سلكه أسلافنا ونجحوا، فقد وحّد صلاح الدين طاقات الأمة في عمل دؤوب استمر سنوات ثم اتجه لتحرير بيت المقدس، ويكون اليوم بنبذ أهل فلسطين للمشاريع الغربية وعلى رأسها مشروع السلطة، واستنهاض الأمة والعمل فيها بجد لتخلع عنها ذل الأنظمة وتقيم الدولة الإسلامية (الخلافة) فتتجه قواتها المسلحة الإسلامية نحو كيان يهود البغيض فتجعله أثرًا بعد عين بإذن الله.


(وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ، بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ، وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ، يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِنْ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنْ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ)

التعديل الأخير تم بواسطة نسيم الاقصى ; 17-01-2010 الساعة 01:56 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-01-2010, 02:52 AM
ليلى الراشد ليلى الراشد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 386
افتراضي

الزميل الكريم نسيم

نعلم جميعا أنّ الغرب برمته مهما تعاطف معنا فهو يُبقي على مساحات شاسعة من سياساته التوافيقية بل والداغمة لوجود الكيان الصهيوني


مسألة تحرير كامل التراب الفلسطيني تخلّى عن العرب والمسلمين قبل الغرب وأسقطوها حتى من مبادراتهم لذا يبقى موقف الوفود

الغربية مُشرفا حين نرى بحمرة الخجل مواقف العرب السلبية جدا والمتوارية تماما عما يجري في غزّة

أتفق معك أنّ تضامن تلك الفود ليس كل شيء لكنه يبقى مطلب حين نرى الأشقاء يتخلون عن مواقعهم

في مقدمة الدعم والانتصار لفلسطين عامة ولأهل غزّة خاصة .


تحيتي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-01-2010, 02:56 AM
نسيم الاقصى نسيم الاقصى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 154
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليلى الراشد مشاهدة المشاركة
الزميل الكريم نسيم

نعلم جميعا أنّ الغرب برمته مهما تعاطف معنا فهو يُبقي على مساحات شاسعة من سياساته التوافيقية بل والداغمة لوجود الكيان الصهيوني


مسألة تحرير كامل التراب الفلسطيني تخلّى عن العرب والمسلمين قبل الغرب وأسقطوها حتى من مبادراتهم لذا يبقى موقف الوفود

الغربية مُشرفا حين نرى بحمرة الخجل مواقف العرب السلبية جدا والمتوارية تماما عما يجري في غزّة

أتفق معك أنّ تضامن تلك الفود ليس كل شيء لكنه يبقى مطلب حين نرى الأشقاء يتخلون عن مواقعهم

في مقدمة الدعم والانتصار لفلسطين عامة ولأهل غزّة خاصة .


تحيتي
بسم الله الرحمن الرحيم

مشكوره على المرور الطيب

سلامي لكي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-01-2010, 09:46 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

ذكر بالنص كلمة تحت ستار
بهذا اصبح الغربي له من حمرة الخجل اكثر من بعض الاشقاء العرب
الذين لا ماء بوجوههم يحفظوها
فحسبنا الله ونعم الوكيل
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-01-2010, 05:36 PM
مراد خديمو مراد خديمو غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 102
افتراضي نكسة أخرى لمن يحاصرون غزة

لطالما قلت أن النكسات متعددة و كثيرة و من بين النكسات أن يذهب الغريب لفك الحصار على غزة و التكلم على دولة فلسطينية عوضا عنا
و هي لضربة قاضية لمن يبني الجدار و يجوع أطفال غزة و لكن ؟...
من كثرة النكسات على مصر حتى أصبحت لها مناعة ضدها
و اقول إن لم تستحي فأفعل ما شئت ....
مشكور على الطرح
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-01-2010, 11:53 PM
نسيم الاقصى نسيم الاقصى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 154
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

مشكورين على المرور وجزاكم الله خيرا

سلامي لكم جميعا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-01-2010, 01:25 AM
khaldoon_ps khaldoon_ps غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,527
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخي الكريم نسيم
إن السياسة الأوروبية اتجاه الشعب الفلسطيني واضحة أكثر من إن تكون من وراء ستار فقرارات وشروط الرباعية اتجاه الاعتراف بالحكومات الفلسطينية بالطرق الديمقراطية إنما هوا طعن ونسف لجميع المبادئ التي تنادي بها هذه الحكومات فأين الديمقراطية وأين حق الشعب في تقرير المصير ام إن هذه المبادئ قامت باستثناء الدول العربية وان اشتراط تقديم الدعم للشعب المنكوب مقابل الاعتراف باسرئيل إن هذا ليس إلا استغلال سياسي .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-01-2010, 12:43 AM
نسيم الاقصى نسيم الاقصى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 154
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaldoon_ps مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخي الكريم نسيم
إن السياسة الأوروبية اتجاه الشعب الفلسطيني واضحة أكثر من إن تكون من وراء ستار فقرارات وشروط الرباعية اتجاه الاعتراف بالحكومات الفلسطينية بالطرق الديمقراطية إنما هوا طعن ونسف لجميع المبادئ التي تنادي بها هذه الحكومات فأين الديمقراطية وأين حق الشعب في تقرير المصير ام إن هذه المبادئ قامت باستثناء الدول العربية وان اشتراط تقديم الدعم للشعب المنكوب مقابل الاعتراف باسرئيل إن هذا ليس إلا استغلال سياسي .
بسم الله الرحمن الرحيم

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

ان الديمقراطيه التي يتشدق بها الغرب الكافر المستعمر هي تنقلب دائما على نفسها اذا كان هناك امرا يخص الاسلام والمسلمين فهؤلاء الكفر اليوم كالكفار في الجاهليه يصنعون آلهتهم من التمر وعندما يجوعون فإنهم يلتهموا آلهتهم فلا مبدأ لهم ولاثوابت وهم يدورون مع مصالحهم اينما دارت
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:58 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com