عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 25-04-2002, 01:22 PM
جعفر البحراني جعفر البحراني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 90
افتراضي




شخصياً أعتقد أن مواضيع النسخ واللصق لا تصلح للمناقشة ....

لأن ناقلها لا يعلم ما فيها.....

بل نقلها لمجرد انه رأى أن عنوانها هو ما يريد...

فهل نناقشه هو أم نناقش كاتبها ؟؟؟
  #27  
قديم 25-04-2002, 01:43 PM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

هل عندك استعداد للمناقشة فأنا مستعد أيها المدعو (( جعفر البحراني )) ولكن قبل المناقشة أريدك أن تقسم أمام الجميع بإمامك أنت أنك لن تكذب ولن تراواغ ثم تعال إلى المناقشة .

وسوف نرى منهو الذي لا يعلم ما فيها اسأل الله العلي القدير أن يهديك إلى الحق المبين .
  #28  
قديم 25-04-2002, 02:11 PM
جعفر البحراني جعفر البحراني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 90
افتراضي

صراحة

أنا لا أحب الخوض في نقاشات مذهبية عقيمة...

ولم أسجل اشتراكي في بوابة العرب من أجل هكذا نقاشات

فما دمت مصراً على رأيك وأنا مصر على رأيي فلن نستفيد شيئاً...

وبدلاً من إجهاد عقولنا بنقاشات كهذه لا تسمن ولا تغني من جوع.....

لماذا لا نلتفت لأمور أخرى أكثر أهمية ....

تحياتي ....
  #29  
قديم 25-04-2002, 04:23 PM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

الحق أبلج والباطل لجلج .......

أيها المدعو (( جعفر البحراني )) اسأل الله أن يهديك للحق المبين أي(( جعفر )) لماذا تعتبر النجاة من النار والفوز بالجنة نقاش عقيم لا فائدة منه إن كنت تريد الجنة فو الله إن الكلام الذي قلته كله صحيح وليس فيه أي خلاف وصدقني وثق في ذلك لو كان عندي أي شك في كلامي الذي نقلته هذا لكنت تركته واتبعت المذهب الصحيح أو بالأصح لبحثت عنه حتى أجده كما بحث الصحابي الجليل سلمان الفارسي والذي جلس سنين يبحث عن الحقيقة حتى وجدها أتدري أين وجدها لقد وجدها في ظل الرسول صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام رضي الله عنهم أجمعين في ظل كتاب الله وسنة نبية صلى الله عليه وسلم مع العلم أن البحث عن الحقيقة في ذلك الزمن كان أمرا من الصعوبة بمكان ومع ذلك وصل لما أراد أتدري كيف لأنه حكم عقله قبل قلبه ولم يشبعه دين النصرانية ولا دين المجوسية ولكن دين الأسلام هو الذي اشبع رغبته وأقنع نفسه فتمسك به أي تمسك حتى أتاه اليقين .. فهلا كنت مثله .
إن مسألة البحث عن الحقيقة أمره سهل في هذه الأيام فلماذا العناد والتمسك بالرأي حتى وإن كان خاطء ثم نمتنع عن قبول أي معلومة . لماذا لا تأخذ هذه المعلومة بدلا من رفضها ثم مناقشتها مناقشة صحيحة ومنطقية تحكم في ذلك عقلك ثم تحكم بنفسك أنت بدلا من التعنت والإمتناع ولا مانع من مناقشتها مع أسيادكم ولكن بشرط أن تكون مناقشة لإظهار الحق ليس لإخماده .

ثم تقول بدلا من أن نجهد عقولنا في نقاشات لا تسمن ولا تغني من جوع !!!!!!!
لا يا جعفر!!!!! طريق الصواب لابد له من تفكير وإجهاد عقل لكي نستبين الحق ثم نتبعه أم تريد أن تموت هكذا ثم تدخل النار والسبب أسيادكم لقد عرف أسيادكم هذه النقطة فيكم فاستغلوها أسوء استغلال وهي عدم المناقشة وعدم إجهاد العقل في التفكير وفي مواضيع الدين والعقيدة ، فأوهموكم بأشياء لايمكن لمجنون أن يصدقها فكيف بعاقل!!!!!!!
أنا أقول فكر ثم أجب :
# أليس الله يعلم الغيب ؟ ( بلى وربي إنه علّام الغيوب سبحانه وتعالى. ) ومن ثم اختار الرسول محمد صلى الله عليه وسلم نبيا له والرسول اختار أبو بكر وعمر وقدمهم على كل الصحابة ومن ثم بشرهم بالجنة كما بشر غيرهم .
ثم تأتون أنتم وتتهمونهما بالتبديل والخيانة والإرتداد بل وصل البعض منكم أن قال عنهم أنهم منافقين والعياذ بالله مما تقولون . أنتم بهذا الكلام تتهمون الله وتشككون في الرسول لأنه لو كان منهم أي خطر في المستقبل لكان الله بينه لرسوله ومن ثم لمنعهم أو لأبعدهم ثم كيف يبشرهم بالجنة أو ليست الجنة تأتي بعد الموت . هل كلامكم هذا بالله عليك يعقل أتقوا الله وتنبهوا وابحثوا عن الحق .
وهذه ترا نقطة من نقاط ارجع واقرأ ما نقلته عنكم ففيه والله الكفاية وإذا أردت المزيد لأتيتك به على طبق من ذهب ولكن اقبل الحق لكي تنجو وينجو من معك .
وأعلم أني بهذا الكلام قد أقمت الحجة عليك أمام الله تعالى وعذرت نفسي أمام الله إذا سألني عنك فسوف أقول لقد دعوت جعفر للحق ولم يستجب وذلك في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .
اللهم أري جعفر هذا الحق حقا وارزقه اتباعه وأره الباطل باطلا وارزقه اجتنابه آمين آمين


ثم أنظر هنا في آية التطهير و حديث الثقلين والدعاآتكم فيه أرجو أن تقرأه بتمعن وبفكر عميق وبدون تعصب لكي يتضح لك الخلل :

آية التطهير وحديث الثقلين{ عرض ونقد } ـــ فيصل نور

المحتويات
آية التطهير والاستدلال على نزولها في أهل الكساء بالسنة
الكلام في صحة روايات اصحاب الكساء
الكلام في إرادة الله عزوجل المذكورة في الآية
بيان أنه ليس في الآية دليل على إذهاب الرجس
دليل نزول الآية في زوجات النبي صلى الله عليه وآله وسلم
علة ورود الآية بصيغة التذكير في قوله ( عنكم – يطهركم ) دون بقية الآيات
بيان شيوع استعمال صيغة التذكير في القرآن في مخاطبة النساء
عجز الشيعة عن رد هذه المسألة والإدعاء أن في الآية تحريف أو حذف
حديث الكساء يشمل الزهراء رضي الله عنها ، وخصائص الإمامة لا تثبت للنساء
خروج بقية الأئمة من هذا الاستدلال
إذهاب الرجس لا يكون الا بعد ثبوته ومخالفة هذا القول لمعتقد العصمة عند الشيعة
من هم أهل البيت عليهم السلام
الدليل من القرآن على دخول الزوجة في أهل بيت الرجل
الدليل من السنة على دخول الزوجة في أهل بيت الرجل
اعتقاد الشيعة في نزول آيات الإفك في ذم عائشة لا تبرئتها
الكلام في عقيدة العصمة عند الشيعة
حديث الثقلين وبيان صحته بمجموع طرقه
بيان معنى العترة
علة تخصيص أهل البيت دون بقية العترة وبيان آخر للمقصود بأهل البيت عليهم السلام
الرسول صلى الله عليه وآلة وسلم أمر بالتمسك بالقرآن وأهل البيت قبل نزول آية التطهير
شواهد أخرى من السنة والآثار على تهافت القول بحصر أهل البيت بأصحاب الكساء
موقف الشيعة من الثقلين
الكلام في أول من درس أسانيد الروايات عند الشيعة
إنقسام الشيعة إلى إخباريين و أصوليين


الاستدلال بقول الله U: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا - الأحزاب 33، ونزولها في اهل الكساء خاصة وهم علي وفاطمة والحسن والحسين y ، ودلالة الآية على العصمة والتي هي شروط الإمامة .



اقول: لا شك في صحة حديث الكساء، وانه r قد ادخل عليا وفاطمة والحسن والحسين y فيه ثم قال: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا .



ولا يعني هذا بالضرورة صحة كل ما ورد في القصة اذ ان معظمها لا يصح سندا او متنا الا بالقدر الذي أوردناه او قريبا منه .



وحيث ان القصة وردت من طرق صحيحة فإن هذا يغنينا عن الكلام في أسانيد طرقها الأخرى ولكن نتكلم في دلالتها على مقصود القوم، ونذكر الردود عليه .



فنقول ليس في استدلالنا هذا دلالة على العصمة ولا الإمامة، وبيان ذلك من وجوه: منها، ان قوله تعالى: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس إهل البيت ويطهركم تطهيرا .



كقوله: ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم - المائدة 6 .



وكقوله: يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر- البقرة 185 .



وكقوله: يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم والله عليم حكيم - النساء 26 .



وكقوله: يريد الله أن يخفف عنكم - النساء 28،00 ..الآيات .



فإن إرادته U في هذه الآيات متضمنة لمحبته لذلك المراد ورضاه به وانه شرعه للمؤمنين وأمرهم به، ليس في ذلك أنه خلق هذا المراد ولا أنه قضاه وقدره ولا أنه يكون لا محالة .



والدليل علي ذلك ان النبي r بعد نزول هذه الآية قال: اللهم هؤلاء اهل بيتي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، فطلب من الله لهم اذهاب الرجس والتطهير، فلو كانت الآية تتضمن أخبار الله بانه قد اذهب عنهم الرجس وطهرهم لم يحتج إلى الطلب والدعاء، ولقال الله تعالى: ان الله اذهب عنكم الرجس أهل البيت وطهركم تطهيرا .



وتؤكدها الرواية الأخرى التي قال فيها r بعد نزول هذه الآية: اللهم أنا وأهل بيتي هؤلاء اليك لا إلى النار [1] .



فلو كان مفهوم الرجس متحققا هنا كما يرى القوم لما كان للدعاء هنا محل، وايضا لو كانت مفيده للعصمة ينبغي ان يكون الصحابة لا سيما الحاضرون في غزوة بدر قاطبة معصومين لقوله تعالى فيهم: ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون، بل لعل هذا افيد لما فيه من قوله سبحانه: وليتم نعمته عليكم، فإن وقوع هذا الاتمام لا يتصور بدون الحفظ عن المعاصي وشر الشيطان .



وعلي أي حال سنأتي علي الكلام في العصمة .



ومنها، ان الخطاب في الآيات كله لأزواج النبي r حيث بدأ بهن وختم بهن :



قال تعالى: يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا جميلا * وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما * يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا * ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نؤتها أجرها مرتين وأعتدنا لها رزقا كريما * يانساء النبي لستن كأحد من النساء إن إتقين فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا * وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا * وأذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة إن الله كان لطيفا خبيرا .



فالخطاب كله لازواج النبي r ومعهن الأمر والنهي والوعد والوعيد .



لكن لما تبين ما في هذا من المنفعة التي تعمهن وتعم غيرهن من أهل البيت جاء التطهير بضمير المذكر لأنه إذا اجتمع المذكر والمؤنث غلب المذكر، حيث تناول أهل البيت كلهم وعلي وفاطمة والحسن والحسين y اخص من غيرهم بذلك، لذلك خصهم النبي r بالدعاء لهم .



وهذا كما ان قوله لمسجد اسس علي التقوى من أول يوم، نزلت بسبب مسجد قباء لكن الحكم يتناوله ويتناول ماهو احق منه بذلك وهو مسجد المدينة .



ويؤيد ذلك ما جاء في بعض الروايات من قوله r بعد نزول هذه الآية: اللهم ان هؤلاء احق [2].



ونعود إلى صيغة التذكير ونضيف ان هذا شائع في اللغة كما يقول الرجل لصاحبه: كيف اهلك؟ أي امراتك ونساؤك، فيقول: هم بخير، وقد قال تعالى: أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت – هود 73 .



والمخاطب بهذه الآية بالإجماع هي سارة زوجة إبراهيم u، وهذا دليل على أن زوجة الرجل من أهل البيت .



وقوله تعالى: فلما قضى موسى الأجل وسار بأهله آنس من جانب الطور نارا قال لإهله أمكثوا إني آنست نارا لعلي أتيكم منها بخبر او جذوة من النار لعلكم تصطلون – القصص 29 . والمخاطب هنا ايضا زوجة موسى u .



والشواهد علي ذلك كثيرة وسنأتي على ذكر أمثلة أخرى .



وقد تفطن إلى ذلك بعض علماء الشيعة فبدا عاجزا عن رد هذا الإشكال فإدعى ان في الآية تحريفا .



فالمجلسي مثلا في رده علي هذا الإشكال قال: لعل آية التطهير وضعوها في موضع زعموا انها تناسبه، او ادخلوها في سياق مخاطبة الزوجات لبعض مصالحهم الدنيوية ، وقد ظهر من الأخبار عدم ارتباطها بقصتهن، فالاعتماد في هذا الباب على النظم والترتيب ظاهر البطلان، ولو سلم عدم التغيير في الترتيب فنقول: ستأتي أخبار مستفيضة بانه سقط من القرآن آيات كثيرة فلعله سقط مما قبل الآية وما بعدها آيات لو ثبت لم يفت الربط الظاهري بينها [3] .



وقال احد المعاصرين وهو أكثر حذرا في اخفاء عقيدته: فالآية لم تكن بحسب النزول جزءا من آيات نساء النبي ولا متصلة بها وانما وضعت بينها اما بأمر من النبي r او عند التأليف بعد الرحلة [4] .



وعلى اي حال لا نسهب في تناول هذه الجزئية، فحسبنا ان اضطرار هؤلاء في جزء من آية لا آية باكملها إلى كل هذه التأويلات دليل علي بعدها عن مقصودهم، وصحة نزولها في زوجات النبي r وكذا أهل بيته y أجمعين .



نعود إلى الردود، ومنها، ان ما اختص به الامير والسبطان y من الآية بزعم القوم ثبت للزهراء رضي الله عنها، وخصائص الإمامة لا تثبت للنساء، فلو كان هذا دليلا لكان من يتصف به يستحقها والزهراء رضي الله عنها كذلك وبذات الاعتبار .



ومنها، خروج تسعة من الائمة لعدم شمول الاية لهم، حيث اختصت الآية بثلاثة منهم .



ومنها، ان اذهاب الرجس لا يكون الا بعد ثبوته، والشيعة يقولون بعصمة الائمة منذ ولادتهم إلى وفاتهم، وسنوقفك علي اقوالهم في هذا .



والحال ان الردود كثيرة، لا يسعنا سردها جميعا وبالاخص مسألة الكلام في إرادة الله U وعقيدة الشيعة فيها وتعارضها مع الآية .



ولكن لنتكلم قليلا في مدلول الآية من حيث كونها دليلا علي العصمة وكون ذلك محصورا في اهل الكساء دون غيرهم كما يزعم الشيعة، ونبدأ في الكلام أولا في بيان من هم أهل البيت ، ثم نتكلم في العصمة .



لا شك ان هناك خلافا بين العلماء في تعيينهم :



فمن قائل أنهم امته .

وقائل أنهم المتقون من امته .

وقائل أنهم زوجاتة رضي الله عنهن .

وقائل أنهم اقاربه r ممن تحرم عليهم الصدقة .

وقائل أنهم علي وفاطمة والحسن والحسين y .



وهذا الأخير من اغرب الاقوال فلمجرد ان وضع النبي r كساءه عليهم وقال أنهم اهل بيتي، اخرج القوم كل من سواهم عن كونه من أهل بيته r وحملوا جميع النصوص الوارده في فضائل أهل بيته علي هؤلاء .



ولا أدري ماذا عسى ان يكون سائر اقاربه، ولبيان فساد هذا القول وخلافة لمفهوم اهل بيت الرجل وبيان أنه اعم من هذا الحصر الذي قال به القوم نقول: ان الروايات من طرق القوم أكثر من ان تحصى في بيان ان اهل بيت النبي r اعم مما يدعيه القوم انفسهم، ولكن نذكر هنا الروايات المتعلقة بآية التطهير موضوع حديثنا، وسنتطرق إلى البقية عند حديثنا عن روايات الثقلين، نقول:



قد ورد في بعض روايات الباب ان ام سلمة رضي الله عنها راوية الحديث كانت ممن جللهم النبي r بالكساء مع الخمسة، حيث قالت للرسول r: الست من اهلك؟ قال: بلي، قالت: فادخلني في الكساء [5] .



وفي رواية: أنه r قال: اللهم اليك أنا وأهل بيتي لا إلى النار، فقلت: يا رسول الله وانا معكم؟ فقال: وانت [6] .



والغريب ان واثلة بن الاسقع t وهو من الذين رووا حديث الكساء، بعد ان ذكر الحديث وقول النبي r: اللهم هؤلاء احق، قال: فقلت من ناحية البيت: وانا من اهلك يا رسول الله؟ قال: وانت من أهلي، قال واثلة: فلذلك ارجو ما ارجو من عملي [7] .



فهل ان إبن الاسقع t الذي اسلم ورسول الله r يتجهز إلى تبوك في السنة التاسعة من الهجرة، من أهل البيت، وامهات المؤمنين رضي الله عنهن لسن من اهله .



وهذا علي لما احتج على أبي بكر y بزعم القوم قال له: انشدك بالله الي ولأهلي وولدي آية التطهير من الرجس ام لك ولأهل بيتك [8] .



فإننا نعلم بالضروة أنه t يعني بقوله ولأهلي الزهراء رضي الله عنها، اي ان الزوجة من اهل بيت الرجل .



فالشواهد في دخول الزوجات في اهل بيت الرجل كثيرة، وقد ذكرنا بعض الآيات علي ذلك كقول الملائكة لسارة زوجة إبراهيم علي نبينا وعليه افضل التسليم: أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت .



والعجيب ان مفسري القوم عند ذكرهم لهذه الآية يمرون عليها مرور الكرام خشية الخوض في بيان معني الأهل في الآية لوضوحه البين رغم اسهابهم في بيان المقصود بالأهل في آية التطهير .



ومن خاض فيه اضطرب كقول صاحب مجمع البيان: ويعني بأهل البيت بيت إبراهيم u وانما جعلت سارة من أهل بيته لأنها كانت إبنة عمه ولا دلالة في الآية علي ان زوجة الرجل من أهل بيته [9] .



ولاشك ان القاريء لايخفى عليه ما يرمي إليه الطبرسي من وراء هذا، وما الذي اضطره إلى هذا القول الذي لم ينقله عنه مفسرو القوم الذين جاؤوا بعده لفساده البين، ولكن حتى على فرض الإعتبار الآخر، فهل يدخل القوم العم او أولاده في اهل بيت الرجل .



وكذلك ذكرنا قول الله تعالى في قصة موسى u: فلما قضى موسى الأجل وسار بأهله آنس من جانب الطور نارا قال لأهله لأمكثوا إني آنست نارا لعلي أتيكم منها بخبر او جذوة من النار لعلكم تصطلون - القصص 29 .



وقال تعالى: وهل أتاك حديث موسى * اذ رءا نارا فقال لأهله لأمكثوا إني آنست نارا لعلي آتيكم منها بقبس أو أجد على النار هدى - طه 9،10 .



وقال تعالى: أذ قال موسى لأهله إني آنست نارا سآتيكم منها بخبر أو أتيكم بشهاب قبس لعلكم تصطلون - النمل 7 .



والمخاطب هنا ايضا زوجة موسى u، ولعل ان يأتينا طبرسي آخر ليقول ان شعيب u كان عمه !!



وقال تعالى: واذكر في الكتاب اسماعيل أنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا * وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا - مريم 55 .



فمن اهله الذي كان يأمرهم بالصلاة ؟



وهذا كقوله تعالى مخاطبا النبي r: وأمر أهلك بالصلاة وإصطبر عليها - طه 132 .



ولا شك في دخول زوجاته او خديجة رضي الله عنها علي أقل تقدير في الأهل، بإعتبار ان السورة مكية والامير إنما تزوج الزهراء وانجب السبطين y بعد الهجرة .



وقال تعالى: ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا إمراتك كانت من الغابرين - العنكبوت 33 .



وقال تعالى: قالوا يا لوط إنا رسل ربك لن يصلو إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك00الآية - هود 81 .



وقال تعالى: فأسر بأهلك بقطع من الليل وأتبع أدبارهم ولا يلتفت منكم أحد وأمضوا حيث تؤمرون - الحجر 65 .



وقال تعالى: رب نجني وأهلي مما يعملون * فنجيناه وأهله أجمعين - الشعراء 169،170.



وقال تعالى: فأنجيناه وأهله إلا إمرأته كانت من الغابرين - الاعراف 83 .



وقال تعالى: فأنجيناه وأهله إلا إمراته قدرناها من الغابرين - النمل 57 .



وقال تعالى: إذ إنجيناه وأهله أجمعين * إلا عجوزا في الغابرين - الصافات 134،135.



وهذه الآيات صريحة ولا تحتاج إلى دليل في كون الزوجة من اهل الرجل، لا أقل من قوله تعالى: الا امراتك، او: الا امراته، دليل علي ذلك، فالمستثنى من جنس المستثنى منه.



وقال تعالى: وإستبقا الباب وقدت قميصه من دبر وألفيا سيدها لدا الباب قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءا إلا أن يسجن أو عذاب أليم - يوسف 25 .



فالمخاطب هنا عزيز مصر، وقولها: ما جزاء من اراد باهلك سوءا ؟ أي زوجتك، وهذا بين.



وقال تعالى: ولقد نادانا نوح فلنعم المجيبون * ونجيناه وأهله من الكرب العظيم – الصافات 76 .



ولم يقل احد ان زوجة نوح لم تكن من الناجين، لأنها ليست من اهله u .



والشواهد علي ذلك كثيرة، وكلها تقتضي دخول زوجات الرجل في آله .



قال تعالى: إن الله إصطفي آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين – آل عمران 33 .



وقال تعالى: إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين – الحجر 59 .



وقال تعالى: فلما جاء آل لوط المرسلون – الحجر 61 .



وقال تعالى: فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم أنهم أناس يتطهرون – النمل 56 .



وقال تعالى: إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر - القمر 34 .



فهذه الآيات صريحة في دخول زوجات النبي في آله، وكذا الشواهد من السنة وهي كثيرة :



منها قوله r في قصة الإفك لما نزلت الآيات في براءة عائشة رضي الله عنها: الحمد لله الذي صرف عنا السوء أهل البيت [10] .



وفي رواية: يصرف عنا الرجس أهل البيت [11] . ولا يحتاج الأمر إلى تعليق .



ومن الغرائب ان القوم جعلوا نزول هذه الآيات في ذم عائشة رضي الله عنها لا تبرئتها، وذلك لأنهم يقولون ان عائشة هي التي قذفت مارية القبطية واتهمتها بالزنا وقالت لرسول الله r: ان إبراهيم ليس منك وانه إبن جريج القبطي [12] .



والقصة لاتهمنا الآن، ولكن الذي يهمنا هو ان بكلا القولين يتحقق المقصود من ان قوله r ذلك إنما كان في زوجته، سواء كانت عائشة ام مارية رضي الله عنهن .




الاستدلال بحديث الثقلين

اما الإستدلال بحديث الثقلين فقبل الكلام فيه نقول: رغم إضطراب أسانيد روايات الفريقين فيه، الا أنه ثبت عن رسول الله r بألفاظ مختلفة وطرق يعضد بعضه بعضا ويرقى إلى مرتبة الصحة بالشواهد والمتابعات، أنه قال:



إني تركت فيكم ما ان اخذتم به لن تضلوا، فاقتصرت بعض الروايات علي ذكر كتاب الله [13] .



وفي أخرى: وعترتي [14] . وأخرى: وعترتي اهل بيتي [15] . وأخرى: وسنتي [16] .

فإذا علمت ثبوت هذه الروايات والألفاظ فيكون الكلام في وجه الإستدلال، اما القرآن فقد علمت موقف القوم منه في الباب الثاني وبه يسقط نصف الإستدلال بهذا الحديث .

بيان من هم عترة النبي وأهل بيته صلى الله عليه وآله وسلم
اما العترة فالأمر فيه واسع فعترة الرجل في اللغة هم نسله كولده وولد ولده، اي الذكور من الاولاد، وهذا إشكال قد يخرج عليا t من كونه من العترة .



وتوسع البعض فقال ان عترة الرجل هم أدنى قومه إليه في النسب، ورهطه، ورهط الرجل قومه وقبيلته، إلى غير ذلك [17] .



وعلى الأخير ندلل ببعض الروايات: فعن علي t قال: يا رسول الله إنك لتحب عقيلا؟ قال: أي والله إني لاحبه حبين: حبا له وحبا لحب أبي طالب له، وان ولده لمقتول في محبة ولدك فتدمع عليه عيون المؤمنين وتصلي عليه الملائكة المقربون ثم بكى رسول الله حتى جرت دموعه علي صدره ثم قال: إلى الله اشكو ما تلقي عترتي من بعدي [18] .



وعن أبي بكر الصديق t قال: نحن عترة رسول الله r [19] .



وعن عمران بن الحصين قال: خطبنا رسول الله فقال معاشر الناس إني راحل عن قريب ومنطلق إلى المغيب اوصيكم في عترتي خيرا، فقام إليه سلمان فقال: يا رسول الله اليس الائمة بعدك من عترتك؟ فقال: نعم الائمة بعدي من عترتي [20] .



وعن الحسين t قال بعد ان جمع ولده واخوته وأهل بيته ونظر إليهم فبكى ساعة: اللهم إنا عترة نبيك [21] .



وعن الباقر: قال رسول الله r: اما والله ان في اهل بيتي من عترتي لهداة مهتدين [22] .



وعن الصادق: نحن ولاة أمر الله وورثة وصي الله وعترة نبي الله [23] .



وعن الباقر في قوله U: إني اسكنت ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم: نحن بقية تلك العترة [24] .



وعن زيد بن علي بن الحسين y أنه قال أنا من العترة [25] .



وكذا قال إبناء مسلم بن عقيل y [26] .



وعن رسول الله r قال: عليكم بالسمع والطاعة للسابقين من عترتي فإنهم يصدونكم عن البغي ويهدونكم إلى الرشد ويدعونكم إلى الحق فيحيون كتابي وسنتي ويميتون البدع [27] .



نعم، قد يسأل سائل فيقول أنه r قد أمر بالتمسك بالعترة وهو لفظ عام ولكنه خص التمسك بالأهل من دون سائر العترة بقوله وعترتي اهل بيتي، فوجه الحكم إلى من إستحق هذين الإسمين ؟



فنقول: لم لم يقتصر على ذكر الأهل فحسب، فيقول وكتاب الله وأهل بيتي، هذا على فرض حمل الأهل علي ما يراه القوم، فمعلوم ان الأهل داخلون في العترة وليس العكس، ولكن إذا علمنا من هم الأهل كما مر بك في آية التطهير لا نرى داعيا لكل هذا التكلف، ولكن لا بأس من أن نزيد هنا نصوصا أخرى تدل علي أن أهل بيت النبي r اعم واشمل بكثير من هذا الحصر :

منها ان النبي r في حديث الثقلين نفسه بعد ان قال: إني تارك فيكم الثقلين00الحديث، قيل له: فمن اهل بيتك؟ قال: آل علي، وآل جعفر، وآل عقيل، وآل عباس [28] .



والطريف ان القوم وضعوا روايه في موضوعنا هذا، تفيدنا ولا تخدمهم، حيث زعموا ان الباقر قال: في قول رسول الله r: اوصيكم بكتاب الله وأهل بيتي، لو سكت رسول الله ولم يبين اهلها لإدعاها آل عباس، وآل عقيل، وآل فلان، وآل فلان، ولكن أنزل في كتابه: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا، فاخذ رسول الله r بيد علي وفاطمه والحسن والحسين y تحت الكساء 00و ذكر القصه [29] .



فهم يقرون هنا بأن حديث الثقلين إنما كان قبل نزول ايه التطهير التي بين فيها الرسول r بزعمهم من هم أهل البيت، وعلى هذا فمن هم الذين اوصى اصحابه بالتمسك بهم مع القرآن بين حديث الثقلين هذا، وبين نزول آيه التطهير، فتأمل .



وعن زيد بن ارقم t قال: قال رسول الله r: إني تارك فيكم الثقلين أولهما كتاب الله، ثم قال وأهل بيتي، فقال له حصين: ومن أهل بيته يا زيد؟ اليس نساؤه من أهل بيته؟ قال: نساءه من أهل بيته، ولكن من حرم عليه الصدقة بعده، قال: ومن هم؟ قال: آل علي، وآل عقيل، وآل جعفر، وآل عباس، قال: كل هؤلاء حرم الصدقة، قال: نعم [30] .



وفي مرض موته r لما سمع البكاء قال: من هؤلاء؟ قالوا: الأنصار، فقال: من هنا من اهل بيتي؟ قالوا: علي والعباس، فدعاهما وخرج متوكئا عليهما00الرواية [31] .



وعن سلمان الفارسي t قال: كنت جالسا عند النبي في المسجد اذ دخل العباس بن عبدالمطلب فسلم، فرد النبي ورحب به فقال: يا رسول الله بما فضل علينا أهل البيت علي بن أبي طالب والمعادن واحدة؟ فقال النبي: اذن أخبرك يا عم00الرواية [32] .



وعن الباقر قال: لما أمر العباس وغيره بسد الابواب واذن لعلي بترك بابه، جاء العباس وغيره من آل محمد فقالوا: يارسول الله ما بال علي يدخل ويخرج؟ فقال رسول الله: ذلك إلى الله فسلموا له حكمه [33] .



فمن يقصد بقوله: وجاء العباس وغيره من آل محمد0 وقال r لفاطمة: زوجتك خير اهل بيتي اقدمهم سلما واعظمهم حلما واكبرهم علما [34] .



وعن إبن عباس y قال: قال رسول الله r: يا معشر الأنصار، يا معشر بني هاشم، يا معشر بني عبدالمطلب، أنا محمد أنا رسول الله، الا واني خلقت من طينة مرحومة في أربعة من اهل بيتي: أنا وعلي وحمزة وجعفر [35] .



وقال r: ان الهي اختارني في ثلاثة من اهل بيتي، وانا سيد الثلاثة واتقاهم لله ولا فخر، اختارني وعليا وجعفرا إبنى أبي طالب، وحمزة بن عبدالمطلب [36] .



وقال r في مرض موته لفاطمه رضي الله عنها بعد ان سألتة: اي أهل البيت افضل؟ قال: علي بعدي افضل امتي وحمزة وجعفر افضل اهل بيتي بعد علي وبعدك وبعد إبني وسبطي[37] .



وفي غزوة بدر لما استشهد شيبة بن عبد المطلب قال r فيه بانه أول شهيد من اهل بيتي [38] .



وان شئت اعم من هؤلاء فإليكها: قال r: يا بني عبدالمطلب إني سالت الله لكم ان يعلم جاهلكم وان يثبت قائمكم وان يهدي ضالكم وان يجعلكم نجداء جوداء رحماء، ولو ان رجلا صلى وصف قدميه بين الركن والمقام ولقى الله ببغضكم أهل البيت دخل النار [39] .



وقال r: فوالذي نفسي بيده لو ان رجلا صفن بين الركن والمقام صائما وراكعا وساجدا ثم لقى الله U غير محب لاهل بيتي لم ينفعه ذلك، قالوا: ومن اهل rومن خلقه الله مني ومن لحمي ودمي0 فقال القوم: فانا نحب الله ورسوله وأهل بيت رسوله0 قال: بخ بخ فانتم إذا منهم انتم إذا منهم ومعهم والمرء مع من أحب وله ما اكتسب [40] .



فكم من أهل بيته استجاب لدعوته، ولما سئل r عمن يغسله، ويكفنه، ويدخله القبر؟ قال: رجال اهل بيتي الأدنى فالأدنى[41] .



وقال r لعلي: يا علي كن أنت وابنتي فاطمة والحسن والحسين، وكبروا خمسا وسبعين – ثم من جاء من اهل بيتي يصلون علي فوجا فوجا00الحديث [42] .



وقال r لعلي في مرض موتة: يا أخي تقبل وصيتي وتنجز عني ديني وتقوم بأمر أهلي من بعدي00الحديث [43] .



ومثلها روايات الخليفة في الأهل التي ذكرناها في الباب الاول، فهل يرى القوم أنه t مضيع للزهراء والسبطين y حتى يأمره r او يأمر غيره بالقيام بأمرهم بعده .



وهذا الحسن t في كتاب الصلح إلى معاوية قال: وعلي معاوية بن أبي سفيان بذلك عهد الله وميثاقه وما اخذ الله على أحد من خلقه بالوفاء وبما اعطى الله من نفسه، وعلى أن لا يبغي للحسن بن علي ولا لاخيه الحسين ولا لاحد من اهل بيت رسول الله غائلة سرا ولا جهرا، ولا يتخيف احدا منهم في افق من الآفاق [44] .



ونحن نعلم أنه t عندما قال هذا لمعاويه كان أبوه الامير وامه الزهراء y قد ماتوا، وهو قد ذكر بقيه اهل الكساء، وهم نفسه واخوه الحسين y ، فمن يقصد بقوله: ولا لاحد من اهل بيت رسول الله .



وعن الصادق قال: ليس منا أحد إلا وله عدو من أهل بيته [45] . فمن يا ترى من اهل الكساء كان عدوا لاهل الكساء .



وعلى اي حال فالمسألة فيها طول، والروايات القليلة التي أوردناها، كلها تدل دلالة واضحة علي فساد الحصر المذكور عند القوم، وقد بينا عند حديثنا عن روايات ايه التطهير ان خروج بقيه الائمه مستلزم بذات الاعتبار، ونزيد هنا ان بعض الروايات ذهبت إلى ابعد من هذا ولو على سبيل التشريف كما في بعضها :



فعن الديلمي قال: قلت لابي عبدالله: جعلت فداك من الآل؟ قال: ذرية محمد ، وفي روايه عن أبي بصير قال: قلت لابي عبدالله: من آل محمد؟ قال: ذريتة [46] .



وعن الرضا أنه سأل عن العترة اهم الآل ام غير الآل؟ فقال: هم الآل [47] .



وفي بعض الروايات ان رسول الله r قال: أمتي آلي، -وفي أخرى- قال: آل محمد امته [48] .



وعن الباقر قال: كان رسول الله r يصنع بمن مات من بني هاشم خاصة شيئا لا يصنعه باحد من المسلمين كان إذا صلى علي الهاشمي ونضح قبره بالماء وضع رسول الله r كفه علي القبر حتى تري اصابعه في الطين فكان الغريب يقدم او المسافر من اهل المدينة فيرى القبر الجديد عليه اثر كف رسول الله r، فيقول: من مات من آل محمد؟ r [49] .



وقال رسول الله r في سلمان الفارسي t: سلمان منا أهل البيت [50] .



ولابي ذر الغفاري t: يا اباذر إنك منا أهل البيت [51] .



وللمقداد t: المقداد منا أهل البيت [52] .



وقال علي في الزبير y: مازال الزبير رجلا منا أهل البيت [53] .



وقال في الراهب الذى لقيه في طريقه إلى صفين واسلم واستشهد معه في المعركة: هذا منا أهل البيت [54] .



وكذا قول الصادق لأكثر من واحد من اصحابه: أنه منا أهل البيت [55] .



وقال إبن الحنفية t: في قوله تعالى: قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى، قال: نحن من أهل البيت وقرابته [56] .



وعن حذيفة بن اليمان t قال: نظر رسول الله r إلى زيد بن حارثة فقال: المقتول في الله، والمصلوب في امتي، والمظلوم من اهل بيتي سمي هذا، واشار بيده إلى زيد بن حارثة فقال: ادن مني يا زيد، زادك اسمك عندي حبا فانت سمي الحبيب من اهل بيتي [57] .



حتى جبرئيل u ففي بعض روايات الكساء، أنه دخل فيه فتضاعف حسنه وبهاؤه، ولما سألته الملائكة عن ذلك قال: كيف لا اكون كذلك وقد شرفت بأن جعلت من آل محمد وأهل بيته [58] .



وهذا الباقر يقول لسعد بن عبدالملك وهو من بني امية: أنت اموي منا أهل البيت [59] .



ويروي القوم ان النبي r قال لعائشة رضي الله عنها: يا عائشة إنك لتقاتلين عليا، ويصحبك ويدعوك إلى هذا نفر من اهل بيتي واصحابي [60] .



فمن من اصحاب الكساء كان معها y أجمعين .



وعن محمد بن علي بن الحنفية قال: إنما حبنا أهل البيت شيء يكتبه الله في ايمن قلب العبد [61] .



ولا نمل القارئ بايراد كل مأورد في الباب، فهي كثيرة جدا، ولم نعلق علي أكثرها إنما اسردناها سردا هنا لدلالتها الواضحة في بيان المقصود، وان مفهوم أهل البيت اعم بكثير مما يراه القوم، بعد بيان فساد الحصر المزعوم في الخمسه اصحاب الكساء .

موقف الشيعة من الثقلين
ثم ان القوم يقرون بأن القرآن لم يرفع الخلاف بين المسلمين بل نرى القرآن سببا في اضطراب الكثير من عقائدهم لما فيه من تعارض لها، حتى افضى بهم الأمر إلى القول بتعرضه للتحريف كما مر بك في الباب الثاني، وان القرآن كما أنزل إنما هو عند صاحب الزمان الذي اختفى به وسيأتي به عند خروجه، لتجد نفسك مطالبا بالتمسك بثقلين احدهما محرف والآخر غائب ولا يعدون ذلك من الضلال .



اضف إلى ذلك ما ذكرناه عند حديثنا عن آية التطهير من إختلاف أهل البيت مع بعضهم البعض، وكذا إختلاف اجوبتهم في المسألة الواحدة ، بل واختلاف الإمام نفسه في المسألة[62]. واضطراب القوم في تأويل ذلك، والذي كان من ثمراته إختلاف المراجع في العصر الواحد، حتى إنك لا تكاد تجد عند القوم خبرا الا وبإزائه ما يضاده، ولا يسلم حديث الا وفي مقابلته ما ينافيه، حتى ادي ذلك إلى رجوع الكثير من الشيعه عن مذهبهم كما اعترف بهذا شيخ الطائفه الطوسي [63] .


إلى آخر ما تحمله مصنفاتهم من عقائد ما أنزل الله بها من سلطان، وكلها منسوبه إلى أهل البيت .


الكلام في أول من درس أسانيد الروايات عند الشيعة

ولا يملك أحد منهم ان يرد هذه الأحاديث او يضعف أسانيدها , ومن يجرؤ على فعل ذلك تعرض لهجوم عنيف من طائفته مهما كانت منزلته عظيمة عندهم، كشأن العلامه الحلي الذي يعد من اوائل من تعرض لأسانيد روايات الشيعه بالدراسه والتخريج .



وكان من نتائج ذلك ان سقطت ثلثي روايات امهات كتبهم كالكافي للكليني مثلا، والذي يبلغ عدد رواياته حوالي ( 16199 )، فلم يصح منها بإعتبار مقايس القوم المتواضعه سوى ( 5072 )، [64] .



هذا بالنسبه لأعظم مصادر القوم وعمدتهم في استنباط الأحكام [65]، والذي ذكر مصنفه الكليني بانه الفه في عشرين سنه، وأورد فيه ما صح من اثار عن الصادقين [66]، والذي يعتقد بعض علماء القوم بأن كتابه هذا قد عرض علي المهدي فاستحسنه وقال كاف لشيعتنا [67] .



وقس علي ذلك بقيه مصادرهم .



وقد تعرض الحلي لهجوم عنيف من طائفته بسبب ما قام به، حتى قالوا فيه: هدم الدين مرتين احداهما يوم السقيفه وثانيهما يوم ولد العلامه [68] .



ولا شك ان ما قالوه في الحلي صحيح بإعتبار ان ما قام به يعد هدما لدين الإماميه، وكذا استخدامهم لكلمة دين، فتأمل .

انقسام الشيعة بعدها إلى أصوليين و أخباريين

وقد انقسم القوم بعد ذلك إلى طائفتين اخبارية واصولية على ما نراهم اليوم .



والاخبارية هم الذين لا يرون الادلة الشرعية الا الكتاب والحديث، وكل ما نقل عن الائمه فهو حديث عندهم وهو حجة لأنه نقل عن معصومين وما نقل عنهم فهو حجة علي اليقين، ولا ينظر إلى هذا الحديث ما منزلته وشأنه ما دام وجد في الاصول الأربعمائة [69] .



والاصولية هم الذين يلجأون في مقام استنباط الأحكام الشرعية إلى الادلة الأربعة من الكتاب والسنة والاجماع ودليل العقل [70] .



وقد شنع كل فريق منهم على الاخر وحمل عليه، ووضع للرد عليه مصنفات، واتهمه بالخروج عن التشيع الصحيح إلى اخر ما لا يمكن ذكره مخافة الخروج عن موضوع الكتاب .



الصفحة الرئيسية



--------------------------------------------------------------------------------

[1] - أمالي الطوسي، 562 البحار، 25/240 ، 35/215،219،232 ، 37/63 فرات، 1/333،335

[2] - البرهان، 3/321 البحار، 35/217 الطرائف، 29 العمدة، 16،21

[3] - البحار، 35/234 محجة العلماء، 163 فصل الخطاب، 320 الحدائق الناضرة، 2/290

[4] - الميزان، 16/312

[5] - الطرائف، 30 العمدة، 18 البحار، 35/221 ، 45/198 البرهان، 3/321

[6] - أمالي الطوسي، 85 البحار، 25/240 ، 37/39،402 كشف الغمة، 1/47

[7] - البرهان، 3/321

[8] - نور الثقلين، 4/271

[9] - مجمع البيان، 3/274

[10] - الخصال، 125 البحار، 22/154،155،168 ، 38/302 ، 79/104 تفسير القمي، 2/76 الميزان، 15/104 نور الثقلين، 1/582 ، 3/582 الصافي، 3/424 البرهان، 3/127 الغرر والدرر، 1/77

[11] - البحار، 22/168 تاويل الآيات، 2/604

[12] - البحار، 20/316 ، 35/153،154،155 ، 38/302 ، 79/103 تفسير القمي، 2/75 الخصال، 125 الميزان، 15/89،103 نور الثقلين، 3/581 الصافي، 3/423 البرهان، 3/126،127 الغرر والدرر، 1/77 علل الشرايع، 580 ومنهم من صنف في ذلك كتاب مستقل، أنظر مثلا: حديث الإفك، لجعفر مرتضى العاملي، او بحث مستقل، البحار، 79/104 (الحاشية) وغيرها0

[13] - الخصال، 2/84 البحار، 21/381 ، 77/119

[14] - كمال الدين، 122، معاني الأخبار، 32 الخصال، 1/43 أمالي الصدوق، 231 البصائر، 122 عيون الأخبار، 1/60 ، 2/68 بشارة المصطفى، 204 العمدة، 51،52 الطرائف، 28،34 الإحتجاج، رسالة العسكري إلى اهل الاهواز في الجبر والتفويض البحار، 2/226 ، 23/109،131،141،145،147،152 ، 24/234 ، 33/248،249 ، 37/107،137،168،185،191 ، 38/99 ، 44/248،249 ، 93/2 إثبات الهداة، 1/485،488،497،498،613 ، 2/139،184 المناقب، 1/235

[15] - أمالي المفيد، 28،79 الطرائف، 28،29 العمدة، 34،35 كمال الدين، 70،98،225، 227،228،229،230،234 البصائر، 413،414 تفسير العياشي، 1/15،16 عيون الأخبار، 199 ، 2/31 صحيفة الرضا، 23،24 أمالي الطوسي، 491 الكافي، 1/294 معاني الأخبار، 32 أمالي الصدوق، 338،422 كنز الفوائد، 367 كشف الغمة، 43 الإحتجاج، 249 غيبة النعماني، 17،27،37،47 نور الثقلين، 5/193،605،690 البحار، 2/226 ، 22/475،476 ، 23/95،106،107،108،113،114،132،133،134،135،136،140،141 ،145،146،147،152،156 ، 24/324،325 ، 35/184 ، 37/114،128،129 ، 92/13،52 منتخب الأثر، 45،107 تأويل الآيات، 1/117، 122 إثبات الهداة، 1/61،444،489،496،497،498،499،509،529،530،551،557،558 ،562،564،568،571،،581،588،591،610،612،619،625،631، 634،639،640،649،650،657،658،698

[16] - كمال الدين، 226 البحار، 23/132 - و قد أورد القوم عن النبي صلى الله عليه واله وسلم والائمة الامر بالرجوع إلى القرآن والسنة في حال الإختلاف

[17] - أنظر تفصيل ذلك في : البحار، 23/151،157 ، 90/260،261 كمال الدين، 100،105،118،231

[18] - أمالي الصدوق، 78 البحار، 22/288 ، 44/287

[19] - كمال الدين، 234 معاني الأخبار، 32 البحار، 23/149،158 ، 28/325

[20] - كفاية الأثر،17 البحار، 36/330

[21] - الإرشاد، 226 البحار، 44/383

[22] - بصائر الدرجات، 15 البحار، 23/152 ، 44/383

[23] - البصائر، 19 البحار، 26/260

[24] - البحار، 12/89،93 ، 23/223،224،225 نور الثقلين، 2/549 ، 1/328 تأويل الآيات، 1/246 البرهان، 2/319 العياشي، 2/231

[25] - كفاية الأثر، 326،327،328 البحار، 46/198،201،202 إثبات الهداة، 1/604،605 منتخب الأثر، 129،245

[26] - أمالي الصدوق، 77،78،79 البحار، 45/101،103

[27] - البحار، 16/375

[28] - كشف الغمة، 1/44 البحار، 23/115 ، 25/237 ، 35/211،229

[29] - العياشي، 1/277 البحار، 35/211 البرهان، 1/385 ، 3/309 الكافي، 1/286

[30] - البحار، 23/114،115 ، 35/229 العمدة، 35

[31] - الإحتجاج، 43 البحار، 28/177

[32] - البحار، 43/17

[33] - تفسير العسكري، 20 البحار، 33/184 ، 39/25 ، 86/260

[34] - البحار، 32/184

[35] - الخصال، 95 أمالي الصدوق، 172 البحار، 7/231 ، 11/380 ، 22/274 نور الثقلين، 2/47

[36] - أمالي الطوسي، 89 البحار، 22/277 ، 35/214 تفسير فرات، 1/340

[37] - كمال الدين، 251 سليم بن قيس، 70 البحار، 28/53

[38] - البحار، 19/225،254 مجمع البيان، 4/526 نور الثقلين، 2/131 البرهان، 2/66 القمي، 1/264

[39] - أمالي الطوسي، 117 27/173 أمالي المفيد، 148

[40] - أمالي الطوسي، 644 البحار، 27/105 كشف الغمه، 1/124

[41] - أمالي الطوسي، 129،210 البحار، 22/455،531 المناقب، 1/238،240

[42] - الطرف، 45 البحار، 22/494 ، 81/379

[43] - الإرشاد، 97 إعلام الورى، 84 البحار، 22/469،501

[44] - البحار، 44/65 كشف الغمة، 2/193

[45] - البحار، 46/180 ، 47/273

[46] - معاني الأخبار، 33 أمالي الصدوق، 145 البحار، 25/216 إثبات الهداة، 1/490،528

[47] - عيون الأخبار، 126 تحف العقول، 415 أمالي الصدوق، 312 البحار، 25/221

[48] - أمالي الصدوق، 312 عيون الأخبار، 126 تحف العقول، 415 البحار، 25/221

[49] - الكافي، 3/55 البحار، 16/261

[50] - أمالي الصدوق، 209 عيون الأخبار، 2/70 الإحتجاج، 139 الكشي، 8،10،13 البصائر، 17،18 الإختصاص، 341 الكافي، 1/401 اليقين، 183 الطرائف، 28 مجمع البيان، 2/427 ، 5/167 البحار، 2/190 ، 10/123 ، 11/131،148،313 ، 17/170 ، 18/19،135 ، 20/189،198 ، 22/319،326،330،349،331،348،343،373،374،385،391 ، 23/111 ، 36/334 ، 37/331 ، 63/218 ، 68/28،55 ، 73/287 ، 75/443 تفسير العسكري، 121 البرهان، 1/2

[51] - أمالي الطوسي، 536 البحار، 77/76

[52] - إثبات الوصية، 33

[53] - البحار، 28/347 ، 32/108 ، 41/145 الخصال، 157

[54] - البحار، 32/427 ، 38/59

[55] - البحار، 47/345،349 ، 83/155 الإختصاص، 68،195 أمالي الطوسي، 44 نور الثقلين، 2/547

[56] - تفسير فرات، 2/399 البحار، 23/248

[57] - مستطرفات السرائر فيما استطرفه من رواية بن قولوية البحار، 46/192

[58] - تفسير العسكري، 376 إرشاد القلوب، 214 كنز جامع الفوائد، 483 البحار، 17/262 ، 26/343،345 أنظر ايضا: تاويل الآيات، 2/834 البحار، 26/344 إرشاد القلوب، 2/403

[59] - الإختصاص، 85 البحار، 46/337 البرهان، 2/319

[60] - الإحتجاج، 104 البحار، 32/278 ، 38/349

[61] - تاويل الآيات، 2/676 البحار، 23/366،389 كنز الفوائد، 335

[62] - أنظر ان شئت: البحار، 2/228،236،237،238،241 ، 23/185 ، 24/125 ، 25/330،332 ، 37/33 ، 75/428 ، 72/178 ، 92/95 البصائر، 106،113 الإختصاص، 306،330 الكافي، 1/65،265 تأويل الآيات، 1/21 البرهان، 1/20 العياشي، 1/23 الصافي، 1/17 أنظر ايضا الاستبصار فيما إختلف من الأخبار، للطوسي، وهو كتاب مستقل في هذا الباب0

[63] - تهذيب الأحكام، 1/2 الحدائق الناضره، 1/90 رجال الطوسي، المقدمه 73

[64] - لؤلؤة البحرين، 394 كليات في علم الرجال، 357

[65] - أنظر منزله الكافي عند القوم ، 24 و ما بعدها من الكتاب نفسه0

[66] - الكافي، 1/8

[67] - الكافي، 1/25

[68] - اعيان الشيعه، 5/401 مقباس الهداية، 1/137 الحدائق الناضرة، 1/170

[69] - اعيان الشيعه، 1/93

[70] - اعيان الشيعه، 17/453 مع علماء النجف الاشرف، 10 مصادر الاستنباط،

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين .

وإلى القاء في الحلقة القادمة وحقائق أخرى مُغيبة ........
  #30  
قديم 25-04-2002, 04:26 PM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي


سبحان الله كيف يفضح الباطل نفسه !

إنه الجبن من الحقيقة يهربون من الوقوف أمام الواقع بكل غباء...

ولكن إلى متى هذا الهروب ؟!

فسيأتي يوم يقفون بين يدي محكمة العدل السماوية...

وسيعلمون يومئذ أي منقلب ينقلبون...

  #31  
قديم 26-04-2002, 11:49 PM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

من قتل الحسين .............. الجزء الأول منقول عن طريق النسخ واللصق أفهمتم !!!!!!!!!!!!!!

بسم الله الرحمن الرحيم
ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لااله الا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله "ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وأنتم مسلمون " .
"ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساءً واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام ان الله كان عليكم رقيبا " . " ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً " .
أما بعد فان أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار .
مقتل الحسين رضي الله عنه من الأمور التي يلهج الشيعة به كثيراً ويحاولون من خلاله تشويه تاريخ هذه الأمة وكأن الصراع قد وقع بين من يمثل الشيعة وهو الحسين ويزيد الذي يمثل أهل السنة هكذا يصور الشيعة الصراع
ان الحسين رضي الله عنه سيد من سادات أهل السنة والجماعة واعتقادهم فيه أنه مات شهيداً سعيداً أكرمه الله بالشهادة وأهان قاتليه ، فقتله مصيبة عظيمة يسترجع عندها بقوله عز وجل " وبشر الصابرين الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون
أما الشيعة فيكفيك قول الحسين رضي الله عنه " … أما بعد فانه قد أتانا خبر فظيع ، قتل مسلم بن عقيل وهانىء بن عروة وعبد الله بن يقطر وقد خذلنا شيعتنا … " بل ان أحدهم قال له والعياذ بالله : " ياحسين أبشر بالنار " لذا حملتهم زينب بنت على رضي الله عنهما مسئولية خذلان الحسين وقتله كما سترى في هذا المختصر الذي دفعني الى تأليفه كثرة الخوض في هذا الموضوع واسغلال الشيعة له استغلالاً مذهبياً طائفياً بعيداً عن العدل والانصاف ، يقابله اهمال أهل السنة لهذا الجانب .
وقد قسمت هذا البحث الى ستة فصول :
الفصل الأول : أهل السنة وآل البيت رضي الله عنهم ويتكون من مبحثين :
المبحث الأول : منزلة أهل البيت عند أهل السنة والجماعة .
المبحث الثاني : موقف أهل السنة من مقتل الحسين رضي الله عنه


الفصل الثاني : ماذا تعرف عن الكوفة ؟ وفيه مبحثان :
المبحث الأول : الكوفة عقد دار الشيعة .
المبحث الثاني : الكوفة موطن الغدر .
الفصل الثالث : الشيعة وآل البيت رضي الله عنهم وفيه ثمانية مباحث
المبحث الأول : غدر الشيعة بأهل البيت رضي الله عنهم .
المبحث الثاني : كتب الشيعة تصل الى الحسين رضي الله عنه .
المبحث الثالث : الحسين يرسل مسلم بن عقيل .
المبحث الرابع : الحسين رضي الله عنه يتوجه الى الكوفة .
المبحث الخامس : الغدر بمسلم بن عقيل .
المبحث السادس : نزول الحسين رضي الله عنه أرض كربلاء .
المبحث السابع : من قتل الحسين رضي الله عنه ؟
المبحث الثامن : من قتل مع الحسين من أهل البيت رضي الله عنهم ؟
الفصل الرابع : الشعائر الحسينية وفيه أربعة مباحث :
المبحث الأول : الشعائر الحسينية طقوس لم تكن على عهد الأئمة .
المبحث الثاني : الشيعة يستحدثون بدعة النياحة واللطم .
المبحث الثالث : فتاوى كبار علماء الشيعة تجوز العمل ببدعة النياحة واللطم وغيرها
المبحث الرابع : عدم جواز التطبير وضرب السلاسل اذا أوجب هتك حرمة التشيع .
الفصل الخامس : الشعائر الحسينية محرمة بروايات شيعية موافقة لأهل السنة وفيه ثمانية مباحث :
المبحث الأول : حرمة النياحة .
المبحث الثاني : حرمة اللطم .
المبحث الثالث : لبس السواد في عاشوراء .
المبحث الرابع : كلمة الى خطيب .
المبحث الخامس : النساء والحسينيات .
المبحث السادس : من الكاذب محمد باقر الصدر أم التيجان] .
المبحث السابع : التيجاني يعود الى الكذب مرة أخرى .
المبحث الثامن : الشيعة وانكارهم صوم عاشوراء .
الفصل السادس : ثواب زيارة الحسين وبدعة البناء على القبور وفيه مبحثان :
المبحث الأول : ثواب زيارة الحسين رضي الله عنه .
المبحث الثاني : بدعة البناء على القبور .
الخاتمة وتتضمن المستخلص من هذا البحث .
وقد التزمت في هذا البحث بمناقشة الشيعة برواياتهم المدونة في مصادرهم المتقدمة والمتأخرة المعتبرة والتي يعتمدون عليها ويتداو لونها فيما بينهم في فصول هذا البحث ما عدا الفصل الأول الذي بينت فيه موقف أهل السنة من أهل البيت ، ومن قتل الحسين رضي الله عنه وحشرنا الله معه .
أسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا البحث خالصاً لوجهه الكريم يوم لاينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم .

" المؤلف "
الفصل الأول
أهل السنة وآل البيت رضي الله عنهم
المبحث الأول :
منزلة أهل البيت عند أهل السنة والجماعة
لاشك أن لأهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم منزلة رفيعة ودرجة عالية من الاحترام والتقدير عند أهل السنة والجماعة ، حيث يرعون حقوق آل البيت التي شرعها الله لهم ، فيحبونهم ويتولونهم ويحفظون فيهم وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم التي قالها يوم غدير خم " أذكركم الله في أهل بيتي " . فهم أسعد الناس بالأخذ بهذه الوصية وتطبيقها .
فيتبرؤون من طريقة الشيعة الذين غلوا في بعض أهل البيت غلواً مفرطاً ، ومن طريقة النواصب الذين يؤذونهم ويبغضونهم ، فأهل السنة متفقون على وجوب محبة أهل البيت ، وتحريم ايذائهم أو الاساءة اليهم بقول أو فعل ، وكتب أهل السنة ولله الحمد والمنة مليئة وزاخرة بذكر مناقب أهل البيت ، مثل كتب الحديث والتراجم وغيرها .
وسأقتصر على ذكر بعض فضائل أمير المؤمنين علي وأولاده وأحفاده رضي الله عنهم أجمعين ، الذين يدعي الشيعة العصمة فيهم ، ويزعمون أن أهل السنة يكرهونهم وينصبون لهم العداء .
أولاً : أمير المؤمنين علي رضي الله عنه :
روى البخاري ومسلم من حديث سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خيبر : " لأعطين هذه الراية غداً رجلاً يفتح الله على يديه يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ، فبات الناس يدوكون ليلتهم أيهم يعطاها . قال : فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم يرجو أن يعطاها فقال : أين علي ابن أبي طالب ؟ فقالوا : هو يارسول الله يشتكي عينيه قال : فأرسلوا اليه فأتى به ، فبصق رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه ودعا له ، فبرأ حتى كأن لم يكن به وجع ، فأعطاه الراية . فقال علي يارسول الله أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا ؟ فقال : انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم ثم ادعهم الى الاسلام وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله فوالله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم .
هذا الحديث فيه فضيلة عظيمة ومنقبة ظاهرة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه حيث شهد له صلى الله عليه وسلم بالمحبة في قوله : " يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله " .
ثانياً : فاطمة رضي الله عنها :
روى البخاري رحمه الله تعالى في" باب مناقب فاطمة رضي الله عنها"عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" فاطمة سيدة نساء أهل الجنة " .
ثالثاُ : الحسن والحسين رضي الله عنهما :
روى الترمذي باسناده الى البراء بن عازب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أبصر حسناً وحسيناً فقال : " اللهم اني أحبهما فأحبهما " .
في هذا الحديث فضيلة ظاهرة للحسنين رضي الله عنهما حيث تضمن حث الأمة على حبهما وأن حبهما حب له صلي الله عليه وسلم .
وروى أحمد باسناده الى أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة " .
وفي هذا الحديث منقبتان عظيمتان للحسنين رضي الله عنهما ، حيث شهد النبي صلى الله عليه وسلم لهما بالجنة ، وأخبر بأنهما سيدا شباب أهل الجنة فرضي الله عنهما وأرضاهما .
رابعاً : علي بن الحسين ـ رحمه الله تعالى ـ :
قال عنه يحي بن سعيد : " هو أفضل هاشمي رأيته في المدينة " .
وقال الزهري : " لم أر هاشمياً أفضل من علي بن الحسين .
وقال محمد بن سعد : " كان ثقة مأموناً كثير الحديث عالياً رفيعاً ورعاً " .
خامساً : محمد بن علي ( الباقر ) ـ رحمه الله تعالى :
قال ابن سعد : كان كثير العلم والحديث .
وقال الصفدي : هو أحد من جمع العلم والفقه والديانة .
وقداتفق الحفاظ على الاحتجاج به كما نص على ذلك الذهبي
سادساً : جعفر بن محمد ( الصادق ) ـ رحمه الله تعالى ـ :
قال عنه أبو حنيفة : ما رأيت أفقه من جعفر بن محمد .
وقال أبو حاتم : ثقة لايسأل عن مثله .
وقال الذهبي : جعفر بن محمد الصادق سيد العلويين في زمانه وأحد أئمة الحجاز لم يلحق بالصحابة .

سابعاً : موسى بن جعفر ( الكاظم ) ـ رحمه الله تعالى ـ :
قال فيه أبو حاتم الرازي: " ثقة صدوق امام من أئمة المسلمين "
وقال شيخ الاسلام ابن تيمية : " وموسى بن جعفر مشهود له بالعبادة والنسك .
وقال الذهبي : كان موسى من أجواد الحكماء ومن العباد الأتقياء " .
ثامناً : علي بن موسى ( الرضا ) ـ رحمه الله تعالى : ـ
قال عنه الذهبي : " كان من العلم والدين والسؤدد بمكان " .
تاسعاً : محمد بن علي ( الجواد ) ـ رحمه الله تعالى ـ :
كان يعد من أعيان بني هاشم وهو معروف بالسخاء والسؤدد
قال البغدادي : ( وقالوا ـ أي أهل السنة ) ـ بموالاة جميع أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكفروا من أكفرهن أو أكفر بعضهن . وقالوا بموالاة الحسن والحسين والمشهورين من أسباط رسول الله صلى الله عليه وسلم كالحسن بن الحسن ، وعبد الله بن الحسن ، وعلي بن الحسين زين العابدبن ، ومحمد بن علي بن الحسين المعروف بالباقر .. وجعفر بن محمد المعروف بالصادق ، وموسى بن جعفر ، وعلي بن موسى الرضا ، وكذلك قولهم في سائر أولاد علي من صلبه ، كالعباس ، وعمر ، ومحمد بن الحنفية ، وسائر من درج على سنن آبائه الطاهرين .
وقال الاسفرائيني : في بيان منهج أهل السنة :
وقد عصمهم الله أن يقولوا في أسلاف هذه الأمة منكراً ، أو يطعنوا فيهم طعناً ، فلا يقولون في المهاجرين والأنصار ، وأعلام الدين ، ولا في أهل بدر ، وأحد ، وأهل بيعة الرضوان ، الا أحسن المقال ، ولا في جميع من شهد النبي صلى الله عليه وسلم لهم بالجنة ، ولا في أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وأولاده وأحفاده ، مثل الحسن ، والحسين ، والمشاهير من ذرياتهم مثل عبد الله بن الحسن وعلي بن الحسين ومحمد بن علي ، وجعفر بن محمد ، وموسى بن جعفر ، وعلي بن موسى الرضا ،
ومن جرى منهم على السداد من غير تبديل ولاتغيير ، ولافي الخلفاء الراشدين ولم يستجيزوا أن يطعنوا في واحد منهم ، وكذلك في أعلام التابعين ، وأتباع التابعين الذين صانهم الله تعالى عن التلوث بالبدع واظهار شيء من المنكرات .
فهذه عقيدة أهل السنة والجماعة في آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم . ومن أراد التوسع فعليه مراجعة كتب الحديث والسير والتراجم فسيجد باذن الله أن أهل السنة هم أنصار أهل البيت رضي الله عنهم أجمعين .

المبحث الثاني :
موقف أهل السنة من مقتل الحسين رضي الله عنه
أما موقف أهل السنة من مقتل الحسين رضي الله عنه فيلخصه شيخ الاسلام ابن تيمية بقوله : " وقد أكرمه الله بالشهادة وأهان بذلك من قتله أو أعان على قتله ، أو رضي بقتله وله أسوة حسنة بمن سبقه من الشهداء ، فانه وأخوة سيدا شباب الجنة ، وقد كانا قد تربيا في عز الاسلام لم ينالا من الهجرة والجهاد والصبر والأذى في الله ما ناله أهل بيته فأكرمهما الله بالشهادة تكميلا لكرامتهما ورفعاً لدرجاتهما وقتله مصيبة عظيمة .
والله سبحانه وتعالى قد شرع الاسترجاع عند المصيبة بقوله تعالى:
" وبشر الصابرين الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون "
الفصل الثاني
ماذا تعرف عن الكوفة ؟
الفصل الثاني
ماذا تعرف عن الكوفة
المبحث الأول :
الكوفة عقر دار الشيعة
قال الشيخ الشيعي باقر شريف القرشي : " ان الكوفة كانت مهداً للشيعة ، وموطناً من مواطن العلويين ، وقد أعلنت اخلاصها لأهل البيت في كثير من المواطن ".
وقال أيضاً : " وقد غرست بذرة التشيع في الكوفة منذ خلافة عمر " .
وقال الشيعي محمد التيجاني السماوي : " ودخل أبو هريرة الى الكوفة الى عقر دار الشيعة دار علي بن أبي طالب ".

المبحث الثاني :
الكوفة موطن الغدر :
قال الشيخ جواد محدثي : " اشتهر أهل الكوفة تاريخياً بالغدر ونقض
العهد … وعلى كل حال فان تاريخ الاسلام لايحمل نظرة طيبة عن عهد والتزام أهل الكوفة " .
ويقول أيضاً : " ومن جملة الخصائص النفسية والخلقية التي يتصف بها أهل الكوفة يمكن الاشارة الى ما يلي : تناقض السلوك والتحايل والتلون والتمرد على الولاة والانتهازية وسوء الخلق والحرص والطمع وتصديق الاشاعات والميول القبلية اضافة الى أنهم يتألفون من قبائل مختلفة ، وقد أدت كل هذه الأسباب الى أن يعاني منهم الامام علي عليه السلام الأمرين ، وواجه الامام الحسن عليه السلام منهم الغدر ، وقتل بينهم مسلم بن عقيل مظلوماً ، وقتل الحسين عطشانا في كربلاء قرب الكوفة ، وعلى يد جيش الكوفة " .
وقال الشيخ الشيعي حسين كوراني : " فما هي أهم ملامح وخصائص هذا الايمان الكوفي ؟ يمكن اختصارها بما يلي :
اولاً : القعود عن نصرة الاسلام .
ثانياً : حب المال .
ثالثاً : التلون في المواقف .
وقال الشيخ جواد محدثي : ولم يكن عدد شيعة أهل البيت قليلاً في الكوفة ، الا أن ولاءهنم كان يتسم بالعاطفة والخطب الحماسية والمشاعر
الفياضة تجاه عترة الرسول صلى الله عليه وسلم أكثر من تمسكهم بالخط العقائدي والعملي لآل علي ، والنزول الى ساحة المواجهة والتضحية .
وقال الشيخ الشيعي باقر شريف القرشي : " لقد تناسى الكوفيون كتبهم التي أرسلوها للامام وبيعتهم له على يد سفره .
الفصل الثالث
الشيعة وآل البيت
المبحث الأول :
غدر الشيعة بأهل البيت رضي الله عنهم
نعود الى أمير المؤمنين علي رضى الله عنه فنجده يشتكي من شيعته ( أهل الكوفة ) فيقول : " ولقد أصبحت الأمم تخاف ظلم رعاتها وأصبحت أخاف ظلم رعيتي . استنفرتكم للجهاد فلم تنفروا ، وأسمعتكم فلم تسمعوا ، ودعوتكم سراً جهراً فلم تستجيبوا ، ونصحت لكم فلم تقبلول ، أشهود كغياب ، وعبيد كأرباب ؟ أتلو عليكم الحكم فتنفرون منه ، وأعظكم بالموعظة البالغة فتتفرقون عنها ، وأحثكم على جهاد أهل البغي فما آتي على آخر القول حتى أراكم متفرقين أيادي سبا ، ترجعون الى مجالسكم ، وتتخادعون عن مواعظكم ، أقومكم غدوة ، وترجعون الى عشية كظهر الحية ، عجز المقوم ، وأعضل المقوم ، أيها الشاهدة أبدانهم ، الغائبة عقولهم ، المختلفة أهواؤهم ، المبتلى بهم أمراؤهم . صاحبكم يطيع الله وأنتم تعصونه ، … لوددت والله أن معاوية صارفني بكم صرف الدينار بالدرهم فأخذ مني عشرة منكم وأعطاني رجلاً منهم ، ياأهل الكوفة منيت بكم بثلاث واثنتين : صم ذوو أسماع ، وبكم ذوو كلام ، وعمي ذوو أبصار ، لاأحرار صدق عند اللقاء ، ولا اخوان ثقة عند البلاء ، تربت أيديكم ياأشباه الابل غاب عنها رعاتها ، كلما
جمعت من جانب تفرقت من جانب آخر …. " .
وينقل لنا الدكتور الشيعي أحمد راسم النفيس موقفاً آخر لتخاذل هؤلاء الشيعة وايذائهم أمير المؤمنين علياً رضي الله عنه قال : " أما علي على المستوى العسكري فيروي نصر بن مزاحم وكان صبيحة ليلة الهدير قد أشرف على عسكر معاوية عندما جاءه رسول الامام علي عليه السلام ان ائتني فقال : ليس هذه بالساعة التي ينبغي لك أن تزيلني عن موقفي اني قد رجوت الفتح فلا تعجلني . فرجع يزيد بن هانىء الى علي عليه السلام فأخبره ، فما هو الا أن انتهى الينا حتى ارتفع الرهج ، وعلت الأصوات من قبل الأشتر ، وظهرت دلائل الفتح والنصر لأهل العراق ، ودلائل الخذلان والادبار على أهل الشام ، فقال القوم لعلي : والله مانراك أمرته الا بالقتال . قال : أرأيتموني ساررت رسولي اليه ؟ أليس انما كلمته على رؤوسكم علانية وأنتم تسمعون ؟ قالوا : فابعث اليه أن يأتيك والا فوالله اعتزلناك . فقال : ويحك يايزيد قل له : أقبل فان الفتنة قد وقعت . فأتاه فأخبره فقال الأشتر : أيرفع هذه المصاحف ؟ قال : نعم . قال : والله ألا ترى الى الفتح . ألا ترى الى مايلقون . ألا ترى الى الذي يصنع الله لنا ؟ أينبغي أن ندع هذا وننصرف عنه . قال له يزيد : أتحب أنك ظفرت هاهنا وأن أمير المؤمنين بمكانه الذي هو فيه يسلم الى عدوه ؟؛ قال : لاوالله لاأحب ذلك . قال : فافهم قد قالوا له وحلفوا عليه لترسلن الى الأشتر فليأتينك أو لنقتلنك
بأسيافنا كما قتلنا عثمان أو لنسلمنك الى عدوك فأقبل الأشتر حتى انتهى اليهم وقال : ياأمير المؤمنين احمل الصف على الصف تصرع القوم . فتصايحوا : ان كان أمير المؤمنين عليه السلام قد قبل ورضي فقد رضيت . فأقبل الناس يقولون : قد رضي أمير المؤمنين ، قد قبل أمير المؤمنين ، وهو ساكت لاينطق بكلمة مطرق الى الأرض ، ثم قام فسكت الناس كلهم ، فقال : ان أمري لم يزل معكم على ماأحب الى أن أخذت منكم الحرب ، وقد والله أخذت منكم وتركت وأخذت من عدوكم ولم تترك ، وانها فيكم أنكى وأنهك ألا أني كنت أمس أمير المؤمنين فأصبحت اليوم مأموراً ، وكنت ناهياً فأصبحت منهياً ، وقد أحببتم البقاء وليس لي أن أحملكم على ما تكرهون ثم قعد "
قلت : ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل اتهموه والعياذ بالله بالكذب .
روى الشريف الرضي ( ومعروف من هو الرضي ) عن امير المؤمنين علي رضي الله عنه أنه قال : أما بعد : ياأهل العراق فانما أنتم كالمرأة الحامل حملت فلما أتمت أقلصت ، ومات قيمها ، وطال تأيمها ، وورثها أبعدها ، أما والله ما أتيتكم اختياراً ، ولكن جئت اليكم سوقاً ، ولقد بلغني أنكم تقولون : علي يكذب قاتلكم الله فعلى من أكذب … "
لذا قال رضي الله عنه لشيعته : قاتلكم الله لقد ملأتم قلبي قيحاً وشحنتم صدري غيظاً ، وجرعتموني نغب التهمام أنفاساً ، وأفسدتم على رأيي بالعصيان والخذلان " .
هذا هو حال الشيعة مع امامهم المعصوم الأول ( حسب زعمهم ) والغريب أنهم يرددون حديثاً موضوعاً نصه : ( ياعلي تقبل أنت وشيعتك راضين مرضيين ويقبل أعداؤك غضاباً مقمحين ).
أهؤلاء الذين سيقبلون راضين مرضيين ؟؛؛
ثم يأتي دور الشيعة مع الحسن بن علي رضي الله عنهما وننقل هنا ما كتبه الدكتور الشيعي أحمد النفيس عن أمر الامام الحسن شيعته وأتباعه للاستعداد للقتال حيث خطب فيهم الحسن رضي الله عنه قائلاً : " أما بعد : فان الله كتب الجهاد على خلقه وسماه كرهاً ، ثم قال لأهل الجهاد من المؤمنين ( اصبروا ان الله مع الصابرين ) فلستم أيها الناس نائلين ما تحبون الا بالصبر على ماتكرهون ، اخرجوا رحمكم الله الى معسكركم بالنخيلة حتى ننظر وتنتظروا ونرى وتروا . قال : وانه في كلامه ليتخوف خذلان الناس له . قال : فسكتوا فما تكلم منهم أحد ، ولا أجابه بحرف . فلما رأى ذلك عدي بن حاتم قام فقال : أنا ابن حاتم سبحان الله ؛ ما أقبح هذا المقام ألا تجيبون امامكم وابن بنت نبيكم ؟؛ أين خطباء مضر الذين ألسنتهم كامخاريق في الدعة ؟؛ فاذا جد الجد فرواغون كالثعالب ، أما تخافون مقت الله ؟ ولا عيبها وعارها ".
وذكر هذه القصة الشيعي ادريس الحسين
يعلق الدكتور أحمد راسم النفيس على خطاب أمير المؤمنين الحسن فيقول : " ان الهزيمة النفسية قد أصابتهم ، ولم تعد بهم رغبة في جهاد ، ولا بذل ، ولاتضحية ، فقد جربوا الدنيا وحلاوتها ، وباتوا يريدونها ، وهم لن يجدوا ما يطمعون فيه ، وخاصة رؤساؤهم في ظل العدل ، وانما اشرأبت نفوسهم الى بني أمية قادة المرحلة القادمة …"
وينقل ايضاً واقعة غدر الشيعة بأمير المؤمنين الحسن وطعنهم اياه فيقول : " ثم أعلن توجهه الى معسكر القتال ، وقام قيس بن سعد بن عبادة ومعقل بن قيس الرياحي فقالوا مثل ما قال عدي بن حاتم وتحركوا الى معسكرهم ، ومضى الناس خلفهما وعبأ الامام الحسن عليه السلام جيشه ثم خطبهم …. فنظر الناس بعضهم الى بعض وقالوا : ما ترونه يريد بما قال ؟ قالوا : نظنه يريد أن يصالح معاوية ، ويكل الأمر اليه ، كفر والله الرجل . ثم شدوا على فسطاطه فانتهبوه حتى أخذوا مصلاه من تحته ، ثم شد عليه عبد الرحمن بن عبد الله بن جعال الأزدي فنزع مطرفه من عاتقه فبقي جليساً متقلداً سيفاً بغير رداء ، فدعا بفرسه فركبه … فلما مر في مظلم ساباط قام اليه رجل من بني أسد فأخذ بلجام فرسه وقال : الله أكبر ياحسن أشرك
أبوك ثم أشركت أنت . وطعنه بالمعول فوقعت في فخذه فشقه حتى سلخت أربيته ، وحمل الحسن عليه السلام على سرير الى المدائن " .
وينقل شيعي متعصب آخر هو ادريس الحسيني غدر أسلافه فيقول : " وتعرض الامام الحسن عليه السلام الى عمليات اغتيال من عناصر جيشه ، فجاءه مرة واحد من بني أسد الجراح بن سنان وأخذ بلجام بغلته وطعن الامام في فخذه فعتنقه الامام وخرا الى الأرض حتى انبرى له عبد الله بن حنظل الطائي فأخذ منه المعول وطعنه به ، وطعن مرة أخرى في أثناء الصلاة " .
يقول المرجع الشيعي الكبير محسن الأمين العاملي : " فبويع الحسن ابنه ، وعوهد ، ثم غدر به ، وأسلم ، ووثب عليه أهل العراق حتى طعن بخنجر في جنبه " .
ويقول محمد التيجاني السماوي : " كما اتهم بعض الجاهلين الامام الحسن بأنه مذل المؤمنين عندما صالح معاوية وحقن دماء المسلمين المخلصين " .
وقال آية الله العظمى حسين فضل الله :" فلقد كان قسم من جيشه من الخوارج الذين اندفعوا معه لاحباً ولكن لأنهم يريدون قتال معاوية بأية
وسيلة ، ومع أي شخص ، ولقد كان بين جيشه الأشخاص الذين دخلوا من أجل الغنائم ، وكان بينهم الأشخاص الذين عاشوا مع عصبيات عشائرهم التي كان يحركها زعماؤهم الذين كانوا يبحثون عن المال وعن الجاه ، وكانوا يريدون أن يفسدوا على الحسن جيشه ، وكان بين جيشه ومن قيادته بعض أقربائه الذين أرسل اليهم معاوية مالاً فتركوا الجيش من دون قيادة ، وكانت رسائل الكثيرين تذهب الى معاوية :" ان شئت سلمناك الحسن حياً أو ميتاً " وكان معاوية يرسل بذلك اليه ، واختبر جيشه ورأى كيف حاولوا أن يقتلوه
لذا قال الحسن رضي الله عنه فيما رواه شيخهم أبو منصور الطبرسي :" أرى والله معاوية خيراً لي من هؤلاء ، يزعمون أنهم لي شيعة ؛ ابتغوا قتلي ، وانتهبوا ثقلي ، وأخذوا مالي ، والله لئن أخذ مني معاوية عهداً أحقن به دمي وأؤمن به في أهلي خير من أن يقتلوني ، فيضيع أهل بيتي وأهلي ، ولو قاتلت معاوية لأخذوا بعنقي حتى يدفعونني اليه سلماً ". ويقول شيعي آخر هو أمير محمد كاظم القزويني : " فان التاريخ الصحيح يثبت لنا بأن الذين كانوا مع الامام الحسن ( ع ) وان كانوا كثيرين الا أنهم كانوا خائنين وغادرين ، فلم تغنه كثرتهم في قتال عدوه ، ولقد بلغت الخيانة والغدر بهم الى درجة انهم كتبوا الى معاوية : " ان شئت تسليم الحسن سلمناه لك " وسل أحدهم معوله وطعن به الامام الحسن ( ع ) في فخذه حتى
وصلت الطعنة الى العظم ، وخاطبه بخطاب لايستسيغ اللسان ذكره لولا أنهم ( ع ) : “ لقد أشركت ياحسن كما أشرك أبوك من قبل “ لذا فانه ( ع ) لما أحس منهم الغدر والخيانة ، وعلى أهل بيته ( ع ) من الفناء ، من غير فائدة تعود اليهم ولا الى الاسلام والمسلمين " .
وينقل الشيعي المتعصب ادريس الحسيني قول أمير المؤمنين الحسن رضي الله عنه لشيعته :” ياأهل العراق انه سخى بنفسي عنكم ثلاث : قتلكم أبي ، وطعنكم اياي ، وانتهابكم متاعي " .
ثم يأتي دور الشيعة مع أئمتهم المبتلين بهم بعد علي والحسن والحسين رضي الله عنهم لينال الامام جعفر الصادق رحمه الله منهم ما ناله أجداده ، فنجد من هؤلاء الشيعة رجلاً يقال له : زرارة بن أعين ( وهو ممن دافع عنهم عبد الحسين الموسوي في المراجعات دون وجه حق ) فنجده يغمز الامام جعفر الصادق رحمه الله بخبث وخسة فيقول : “ رحم الله أبا جعفر وأما جعفر فان في قلبي عليه لفتة .
وعندما أنكر الامام جعفر عليه بدعته ألصقها به قائلا :” والله لقد أعطاني الاستطاعة وما شعر ".

وعندما استأذن زرارة للدخول على الامام الصادق لم يأذن له وقال : لا تأذن له ، لاتأذن له ، لاتأذن له ، فان زرارة يريدني على القدر على كبر السن وليس من ديني ولا دين آبائي “.
ولايبعد عن هذا بقية أصحاب الأئمة كأبي بصير وجابر الجعفي وهشام بن الحكم وغيرهم ممن دافع عنهم صاحب المراجعات .
والى هنا ينتهي رأي أهل البيت رضي الله عنهم باتهامهم شيعتهم بالنفاق وذلك على لسان جعفر الصادق رحمه الله بقوله :” ما أنزل الله سبحانه آية في المنافيق الا وهي فيمن ينتحل التشيع “ .
وفي رواية عنه رحمه الله تعالى : “ لوقام قائمنا بدأ بكذابي شيعتنا فقتلهم “ .
وقال فيهم الامام الكاظم رحمه الله تعالى :” لو ميزت شيعتي لم أجدهم الا واصفة ، ولو امتحنتهم لما وجدتهم الا مرتدين ، ولو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد “ .
وعن الامام الرضا عليه السلام أنه قال :” ان ممن ينتحل مودتنا أهل البيت من هو أشد فتنة على شيعتنا من الدجال “ .
المبحث الثاني
كتب الشيعة تصل الى الحسين رضي الله عنه
يقول الشيعي كاظم حمد الاحسائي النجفي :
وجعلت الكتب تترى على الامام الحسين عليه السلام حتى ملأ منها خرجين ، وكان آخر كتاب قدم عليه من أهل الكوفة مع هانىء بن هانىء السبيعي وسعيد بن عبد الله الحنفي ففضه وقرأه واذا فيه مكتوب : بسم الله الرحمن الرحيم للحسين بن علي من شيعة أبيه أمير المؤمنين أما بعد فان الناس ينتظرونك ولا رأي لهم الى غيرك فالعجل العجل .
ويقول الدكتور الشيعي أحمد النفيس :” كتب أهل الكوفة الى الحسين عليه السلام يقولون : ليس علينا امام فأقبل لعل الله أن يجمعنا بك على الحق ، وتوالت الكتب تحمل التوقيعات تدعوه الى المجيء لاستلام البيعة ، وقيادة الأمة في حركتها في مواجهة طواغيت بني أمية ، وهكذا اكتملت العناصر الأساسية للحركة الحسينية وهي :
…. وجود ارادة جماهيرية تطلب التغيير وتستحث الامام الحسين للمبادرة الى قيادة الحركة وكان موقع هذه الارادة في الكوفة تمثلت في رسائل البيعة القادمة من أهلها “.
وذكر محمد كاظم القزويني الشيعي أن أهل العراق كاتبوا الحسين وراسلوه وطلبوا منه التوجه الى بلادهم ليبايعوه بالخلافة الى أن اجتمع عند الحسين اثنا عشر ألف كتاب من أهل العراق وكلها مضمون واحد كتبوا اليه : قد أينعت الثمار واخضر الجناب وانما تقدم على جند لك مجند ان لك في الكوفة مائة ألف سيف اذا لم تقدم الينا فأنا نخاصمك غداً بين يدي الله “.
ويقول المحدث الشيعي عباس القمي :” وتواترت الكتب حتى اجتمع عنده في يوم واحد ستمائة كتاب من عديمي الوفاء أولئك وهو مع ذلك يتأنى ولا يجيبهم ، حتى اجتمع عنده اثنا عشر ألف كتاب “.
وقال علي بن موسى بن جعفر بن طاووس الحسيني الشيعي :” وسمع أهل الكوفة بوصول الحسين عليه السلام الى مكة ، وامتناعه من البيعة ليزيد ، فاجتمعوا في منزل سليمان بن صرد الخزاعي فلما تكاملوا قام سليمان بن صرد فيهم خطيباً ، وقال في آخر خطبته : يامعشر الشيعة انكم قد علمتم بأن معاوية قد هلك وصار الى ربه ، وقدم الى عمله ، وقد قعد في موضعه ابنه يزيد ، وهذا الحسين بن علي عليه السلام قد خالفه وصار الى مكة هارباً من طواغيت آل أبي سفيان ، وأنتم شيعته وشيعة أبيه من قبله ، وقد احتاج الى نصرتكم اليوم ، فان كنتم تعلمون أنكم ناصروه ومجاهدوا عدوه فاكتبوا اليه ، وان خفتم الوهن والفشل فلا تغروا الرجل من نفسه.
قال :فكتبوا اليه “.
ويقول الشيعي عباس القمي : “ فاجتمعت الشيعة بالكوفة في منزل سليمان بن صرد الخزاعي فذكروا هلاك معاوية والبيعة ليزيد ثم قام سليمان بهم خطيباً فقال :
" انكم قد علمتم بموت معاوية واستيلاء ولده يزيد على الملك وقدخالفه الحسين عليه السلام وخرج الى مكة ، وأنتم شيعته وشيعة أبيه فان كنتم تعلمون أنكم ناصروه ومجاهدو عدوه فاكتبوا اليه ، وان خفتم الوهن والفشل فلا تغروا الرجل في نفسه . فقالوا : لابل نقاتل عدوه ، ونقتل أنفسنا دونه ، ثم كتبوا اليه باسم سليمان بن صرد والمسيب بن نجبة ورفاعة بن شداد البجلي وحبيب بن مظاهر وشيعته المؤمنين من أهل الكوفة ومما جاء فيه بعد الحمد والثناء : “ سلام عليك أما بعد : فالحمد لله الذي قصم عدوك الجبار العنيد انه ليس علينا امام فأقبل لعل الله يجمعنا بك على الحق ، والنعمان بن بشير في قصر الامارة ولسنا نجتمع معه في جمعة ولا جماعة ، ولا نخرج معه الى عيد ، ولو قد بلغنا قد أقبلت الينا أخرجناه حتى نلحقه بالشام ان شاء الله . ثم سرحوا بالكتاب مع عبد الله بن مسمع الهمداني وعبد الله بن وال وأمروهما بالتعجيل ، فخرجا مسرعين حتى قدما على الحسين بمكة لعشر مضين من شهر رمضان ، ثم لبث أهل الكوفة يومين بعد تسريحهم بالكتاب وأنفذوا قيس بن مسهر الصيداوي وعبد الله بن شداد
وعمارة بن عبد الله السلولي الى الحسين عليه السلام ومعهم نحو مئة وخمسين صحيفة من الرجل والاثنين والأربعة ، ثم لبثوا يومين وسحوا اليه هانىء بن هانىء السبيعي وسعيد بن عبد الله الحنفي وكتبوا اليه : “ بسم الله الرحمن الرحيم الى الحسين بن علي عليه السلام من شيعته من المؤمنين والمسلمين أما بعد : فحي هلا فان الناس ينتظرونك لاأرى لهم غيرك ، فالعجل العجل ثم العجل العجل والسلام “. ثم كتب شبث بن ربعي وحجار بن أبجر ويزيد بن الحارث بن رويم بن قيس وعمرو بن الحجاج الزبيدي ومحمد بن عمرو التيمي يقولون :” أما بعد : لقد أضر الجناب ، ,أينعت الثمار ، فاذا شئت فأقبل على جند لك مجندة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته “ .
المبحث الثالث :
الحسين يرسل مسلم بن عقيل
قال الشيعي رضا حسين صبح الحسني :
" فخرج مسلم من مكة للنصف من شعبان ووصل الكوفة لخمس خلون من شوال ، وأقبلت الشيعة يبايعونه حتى بلغوا ثمانية عشر ألفاً وفي حديث الشعبي بلغ من بايعه أربعين ألفاً “ .
قال هاشم معروف الحسني الشيعي : “ ويبدو من بعض الروايات أن مسلم بن عقيل لم يكن متفائلاً في سفره ، لما يعرفه من تقلب أهل العراق ومواقفهم الملتوية من عمه أمير المؤمنين ، الذي كان يتمنى فراقهم بالموت أو القتل ، وخيانتهم لابن عمه الحسن حتى اضطروه الى ترك السلطة لمعاوية ، وقد صارح الحسين بذلك ولكنه لم يعفه من تلك المهمة واتهمه بالجبن وسوء الرأي ، ومضى وهو متشائم من هذه المهمة ولما مات أحد دليليه في الطريق من العطش بعد أن ضلا عن الطريق كتب الى الحسين مرة أخرى يطلب منه اعفاءه ، ولكن الحسين ( ع ) أصر عليه بالمضي في طريقه الى الكوفة ، فمضى يجد السير حتى دخلها واستقبله أهلها بالترحاب فنزل ضيفاً على المختار بن أبي عبيد الثقفي ، ومنها راح يستقبل الناس وينشر الدعوة الى الحسين ( ع ) ، فبلغ عدد من بايعوه على الموت أربعين ألفاً ، وقيل أقل من ذلك ، وأمير الكوفة ليزيد يوم ذاك النعمان بن بشير كان كما يصفه المؤرخون مسالماً يكره الفرقة ويؤثر العافية “ .
وقال الشيعي المتعصب عبد الحسين شرف الدين الموسوي : “ وجعلت الشيعة تختلف الى مسلم بن عقيل حتى علم النعمان بن بشير بذلك ( وكان والياً على الكوفة من قبل معاوية فأقره يزيد عليها ) وعلم بمكان مسلم فلم يتعرض له بسوء “ .
قال الشيعي عبد الرزاق الموسوي المقرم : “ ووافت الشيعة مسلماً في دار المختار بالترحيب وأظهروا له من الطاعة والانقياد ما زاد في سروره وابتهاجه … وأقبلت الشيعة يبايعونه حتى أحصى ديوانه ثمانية عشر ألفاً ، وقيل بلغ خمسة وعشرين ألفاً ، وفي حديث الشعبي بلغ من بايعه أربعين ألفا فكتب مسلم الى الحسين مع عبس بن شبيب الشاكري يخبره باجتماع أهل الكوفة على طاعته وانتظارهم ، وفيه يقول : الرائد لايكذب أهله ، وقد بايعني من أهل الكوفة ثمانية عشر ألفاً … "
وقال شيخهم عباس القمي : " قال المفيد وآخرون : وبايعه الناس ـ ًاي مسلم بن عقيل –حتى بايعه منهم ثمانية عشر ألفا ،فكتب مسلم إلى الحسين عليه السلام يخبره ببيعه ثمانية عشر ألفا ويأمره بالقدوم)) .
وقال عباس القمي: وبرواية سايقة أن الشيعة أخذت تختلف إليه في دار هانئ على تستر واستخفاء فتبايعه ،وكان يأخذ على كل من بايعه القسم بالكتمان وسار الأمر على هذا المنوال حتى بلغ من بايعه خمسة وعشرين ألف رجل وابن زياد يجهل موضعه … "
المبحث الرابع :
الحسين رضي الله عنه يتوجه الى الكوفة
نقل المحدث الشيعي عباس القمي والكاتب الشيعي عبد الهادي الصالح أن الحسين لما أراد الخروج من مكة طاف وسعا وقص من شعره وأحل من احرامه ، لأنه لن يتمكن من اتمام الحج مخافة أن يقبض عليه أو يقتل في مكة وجمع أصحابه في الليلة الثامنة من ذي الحجة فخطب فيهم قائلاً : " الحمد لله ماشاء الله ولاقوة الا بالله وصلي الله على رسوله خط الموت على ولد آدم فخط القلادة على جيد الفتاة وما أولهني الى أسلافي اشتياق يعقوب الى يوسف ، وخير لي مصرع أنا لاقيه ، كأني بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء ، فيملان مني أكراشاً جوفاً وأجربة سغباً ، لامحيص عن يوم خط بالقلم رضي الله رضانا أهل البيت نصبر على بلائه ويوفينا أجر الصابرين … "
قال الدكتور الشيعي أحمد راسم النفيس : " فقد التقى الفرزدق الشاعر بقفلة الحسين فسلم عليه وقال له : بأبي أنت وأمي يابن رسول الله وما أعجلك عن الحج ؟ فقال : لو لم أعجل لأخذت … ثم سأله أبو عبد الله عن الناس ؟ فقال ( أي الفرزدق ) : قلوبهم معك وأسيافهم عليك . فقال عليه السلام : " صدقت لله الأمر وكل يوم هو في شأن " فان نزل القضاء بما نحب
ونرضى فنحمد الله على نعمائه ، وهو المستعان على أداء الشكر ، وان حال القضاء دون الرجاء ، فلم يبعد من كان الحق نيته ، والتقوى سريرته "
قال الشيعي علي بن موسى بن جعفر بن طاووس الحسيني : قال الراوي : وسار الحسين عليه السلام حتى صار على مرحلتين من الكوفة ، فاذا بالحر ابن يزيد في ألف فارس ، فقال له الحسين عليه السلام : ألنا أم علينا ؟ فقال : بل عليك يأبا عبد الله . فقال : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، ثم تردد الكلام بينهما حتى قال له الحسين عليه السلام : فان كنتم على خلاف ما أتتني به كتبكم ، وقدمت به على رسلكم ، فاني أرجع الى الموضع الذي أتيت منه . فمنعه الحر وأصحابه من ذلك ، وقال : بل خذ يابن رسول الله طرقاً لايدخلك الكوفة ولا يوصلك الى المدينة ، لاعتذر أنا لابن زياد بأنك خالفتني في الطريق ، فتياسر الحسين عليه السلام حتى وصل الى عذيب الهجانات "
وقال آية الله محمد تقي آل بحر العلوم : خرج الحسين في ازار ورداء ونعلين متكئاً على قائم سيفه ، فاستقبل القوم فحمد الله وأثنى عليه وقال : انها منحدرة الى الله عز وجل واليكم واني لم آتكم حتى أتتني كتبكم ، وقدمت بها على رسلكم أن أقدم علينا فانه ليس لنا امام ، ولعل الله أن يجمعنا بك على الهدى ، فان كنتم على ذلك فقد جئتكم فأعطوني ما أطمئن به من
عهودكم ومواثيقكم ، وان كنتم لمقدمي كارهين ، انصرفت عنكم الى المكان الذي جئت منه اليكم . فسكتوا جميعاً . وأذن الحجاج بن مسروق الجعفي لصلاة الظهر فقال الحسين للحر : أتصلي بأصحابك ؟ قل : لابل نصلي جميعاً بصلاتك فصلى بهم الحسين ، وبعد أن فرغ من الصلاة أقبل عليهم فحمد الله وأثنى عليه وصلى على النبي محمد وقال : أيها الناس انكم ان تتقوا الله وتعرفوا الحق لأهله يكن أرضى لله ، ونحن أهل بيت محمد صلى الله عليه وسلم أولى بولاية هذا الأمر من هؤلاء المدعين ما ليس لهم ، والسائرين بالجور والعدوان ، وان أبيتم الا الكراهية لنا ، والجهل بحقنا ، وكان رأيكم الآن على غير ما أتتني به كتبكم ، انصرفت عنكم . فقال الحر : ما أدري ما هذه الكتب التي تذكرها . فأمر الحسين عقبة بن سمعان فأخرج خرجين مملوئين كتباً . قال الحر : اني لست من هؤلاء ، واني أمرت أن لا أفارقك اذا لقيتك حتى أقدمك الكوفة على ابن زياد . فقال الحسين : الموت أدنى اليك من ذلك . وأمر أصحابه بالركوب وركبت النساء فحال بينهم وبين الانصراف الى المدينة ، فقال الحسين للحر : ثكلتك أمك ماتريد منا ؟ قال الحر : أما لو غيرك من العرب يقولها لي وهو على مثل هذا الحال ، ما تركت ذكر أمه بالثكل كائناً من كان ، والله مالي الى ذكر أمك من سبيل الا بأحسن ما نقدر ، ولكن خذ طريقاً نصفاً بيننا لايدخلك الكوفة ولا يردك الى المدينة حتى أكتب الى ابن زياد ، فلعل الله أن يرزقنا العافية ولايبتليني بشيء من أمرك "
وقد نقل هذه الواقعة التي تتضمن محاولة الحسين رضي الله عنه الرجوع الى المكان الذي جاء منه بعد تخاذل الشيعة وخيانتهم غير واحد من أعلام الشيعة فقد ذكرها : عباس القمي وعبد الرزاق الموسوي المقرم وباقر شريف القرشي وأحمد راسم النفيس وفاضل عباس الحياوي وشريف الجواهري وأسد حيدر وأروى قصير قليط ومحسن الحسيني والمفكر الشيعي عبد الهادي الصالح كما ذكرها عبد الحسين شرف الدين وذكرها رضي القزويني .
وينقل عباس القمي أن الحسين رضي الله عنه سار حتى نزل قصر بني مقاتل فاذا فسطاط مضروب ، ورمح مركوز ، وفرس واقف ، فقال الحسين عليه السلام : لمن هذا الفسطاط ؟ قالوا : لعبيد الله بن الحر الجعفي . فأرسل اليه الحسين عليه السلام رجلاً من أصحابه يقال له الحجاج بن مسروق الجعفي فأقبل فسلم عليه فرد عليه السلام ثم قال : ما وراؤك ؟ فقال : ورائي يابن
الحر أن الله قد أهدى اليك كرامة ان قبلتها . فقال : وما تلك الكرامة ؟ فقال هذا الحسين بن علي يدعوك الى نصرته ، فان قاتلت بين يديه أجرت ، وان قتلت بين يديه استشهدت . فقال له عبيد الله بن الحر : والله ياحجاج ما خرجت من الكوفة الا مخافة أن يدخلها الحسين عليه السلام وأنا فيها ولاأنصره ، لأنه ليس في الكوفة شيعة ولا أنصار الا مالوا الى الدنيا الا من عصم الله منهم ، فارجع اليه فأخبره بذلك . فقام الحسين عليه السلام وانتعل ثم سار اليه في جماعة من اخوانه وأهل بيته ، فلما دخل وسلم وثب عبيد الله بن الحر عن صدر مجلسه وقبل يديه ورجليه ، وجلس الحسين فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : يابن الحر ان أهل مصركم قد كتبوا الي وأخبروني أنهم مجمعون على نصرتي وسألوني القدوم اليهم ، وقدمت وليس الأمر على ما زعموا وأنا أدعوك الى نصرتنا أهل البيت فان أعطينا حقنا حمدنا الله تعالى على ذلك وقبلناه ، وان منعنا حقنا وركبنا الظلم كنت من أعواني على طلب الحق . فقال عبيد الله : يابن رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله لو كان في الكوفة شيعة وأنصار يقاتلون معك لكنت أنا من أشدهم على ذلك ، ولكني رأيت شيعتك بالكوفة وقد فارقوا منازلهم خوفاً من سيوف بني أمية ، فلم يجبه الى ذلك وسار الحسين عليه السلام …
المبحث الخامس
الغدر بمسلم بن عقيل
قال الشيعي هاشم معروف : " لقد استطاع الوالي الجديد أن يحكم الحيلة ليقبض على هانىء بن عروة الذي آوى رسول الحسين ( ع ) ، وأحسن ضيافته ، واشترك معه في الرأي والتدبير ، فقبض عليه وقتله بعد حوار طويل جرى بينهما ، وألقى بجثمانه من أعلى القصر الى الجماهير المحتشدة حوله ، فاستولى الخوف والتخاذل على الناس ، وذهب كل انسان الى بيته ، وكأن الأمر لايعنيه ".
وقال الشيعي محمد كاظم القزويني : فدخل ابن زياد الكوفة ، وأرسل الى رؤساء العشائر والقبائل يهددهم بجيش الشام ، ويطمعهم ، فجعلوا يتفرقون عن مسلم شيئاً فشيئاً الى أن بقي مسلم وحيداً "
قلت : هذا ما كان يتوقعه مسلم بن عقيل عندما طلب من الحسين رضي الله عنه أن يعفيه من هذه المهمة ، لعلمه بغدر الشيعة بعمه علي ، وابنه الحسن رضي الله عنهم ، فقد تحقق ما كان يتوقعه ، وقتل مسلم بمرأى ومسمع من دعاه وبايعه باسم الحسين .
وقال الشيعي المتعصب عبد الحسين شرف الدين ناقلاً غدر أسلافه
بمسلم بن عقيل : " لكنهم نقضوا بعد ذلك بيعته ، وأخفروا ذمته ، ولم يثبتوا معه على عهد ، ولا وفوا له بعقد ، وكان بأبي هو وأمي من أسود الوقائع ، وسقاة الحقوق ، وأباة الذل ، وأولى الحفائظ ، وله حين أسلمه أصحابه واشتد البأس بينه وبين عدوه مقام كريم ،وموقف عظيم ، اذ جاءه العدو من فوقه ومن تحته وأحاط به من جميع نواحيه ، وهو وحيد فريد ، لاناصر له ولامعين …. حتى وقع في أيديهم أسيراً ؛ "


الخبر الفظيع :
قال عباس القمي : " ثم انتظر ( أي الحسين ) حتى اذا كان السحر قال لفتيانه وغلمانه أكثروا من الماء فاستقوا وأكثروا ثم ارتحلوا فسار حتى انتهى الى زبالة فأتاه خبر عبد الله بن يقطر فجمع أصحابه فأخرج للناس كتاباً قرأه عليهم فاذا فيه : " بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد : فانه قد أتانا خبر فظيع ، قتل مسلم بن عقيل وهانىء بن عروة وعبد الله بن يقطر ، وقد خذلنا شيعتنا ، فمن أحب منكم الانصراف فلينصرف في غير حرج ليس عليه ذمام " .
فتفرق الناس عنه ممن اتبعوه طمعاً في مغنم وجاه ، حتى بقي في أهل بيته وأصحابه ممن اختاروا ملازمته ، عن يقين وايمان "

المبحث السادس :
نزول الحسين رضي الله عنه أرض كربلاء :
قال عبد الرزاق الموسوي المقرم : وكان نزوله في كربلاء في الثاني من المحرم سنة احدى وستين "
وقال عباس القمي : " اعلم أن هناك اختلافاً في اليوم الذي ورد فيه الامام الحسين عليه السلام الى كربلاء ، وأصح الأقوال : هو أنه قدم كربلاء في الثاني من المحرم الحرام سنة احدى وستين من الهجرة ، ولما انتهى اليها قال : ما اسم هذه الأرض ؟ فقيل له : كربلاء . فقال : " اللهم اني أعوذ بك من الكرب والبلاء " .
وقال محمد تقي آل بحر العلوم : " قال أرباب السير والمقاتل : ولما نزل الحسين عليه السلام كربلاء جمع أصحابه وأهل بيته ، وقام فيهم خطيباً وقال بعد أن حمد الله وأثنى عليه :
" أما بعد فانه قد نزل بنا من الأمر ما قد ترون وان الدنيا قد تغيرت وتنكرت ، وأدبر معروفها ، واستمرت حذاء ، ولم يبق منها الا صبابة كصبابة الاناء ، وخسيس عيش كالمرعى الوبيل ، ألا ترون الى الحق لايعمل به ، والى الباطل لايتناهى عنه ، ليرغب المؤمن في لقاء ربه محقاً ، فاني لاأرى الموت الا سعادة والحياة مع الظالمين الا برما "
وينقل لنا الدكتور الشيعي أحمد راسم النفيس مناشدة الحسين(1) رضي الله عنه وتذكيره لشيعته الذين دعوه لينصروه وتخلوا عنه فيقول: "كان القوم يصرون على التشويش على أبي عبد الله الحسين لئلا يتمكن من إبلاغ حجته، فقال لهم مغضباً: ما عليكم أن تنصتوا إليَّ فتسمعوا قولي؟ وإنما أدعوكم إلى سبيل الرشاد، فمن أطاعني كان من المرشدين، ومن عصاني كان من المهلكين، وكلكم عاص لأمري غير مستمع لقولي، قد انخزلت عطياتكم من الحرام، وملئت بطونكم من الحرام، فطبع الله على قلوبكم، ويلكم ألا تنصتون؟ ألا تسمعون؟.. فسكت الناس. فقال عليه السلام: (تبا لكم أيها الجماعة وترما حين استصرختمونا والهين مستنجدين فأصرخناكم مستعدين، سللتم علينا سيفا في رقابنا، وحششتم علينا نار الفتن التي جناها عدونا وعدوكم، فأصبحتم ألبا على أوليائكم، ويدا عليهم لأعدائكم، بغير عدل أفشوه فيكم، ولا أمل أصبح لكم فيهم إلا الحرام من الدنيا أنالوكم وخسيس عيش طمعتم… فقبحا لكم، فإنما أنتم من طواغيت الأمة، وشذاذ الأحزاب، ونبذة الكتاب، ونفثة الشيطان، وعصبة الآثام، ومجرمي الكتاب، ومطفئي السنن، وقتلة أولاد الأنبياء"(2).
هذا هو اللفظ الذي ضبطه الشيعي المذكور وقد روى أصل الخطبة شيخهم علي بن موسى بن طاووس(3) ونقلها عبد الرزاق المقرم(4) وفاضل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1) وأصله في الاحتجاج للطبرسي (2/24) باختلاف يسير.
(2) على خطى الحسين ص 130 – 131.
(3) اللهوف ص 58.
(4) مقبل الحسين ص 234.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عباس الحياوي(1) وهادي النجفي(2) وحسن الصفار(3) ومحسن الأمين(4) وعباس القمي(5) وغيرهم كثير(6) فلاحظ يا من تنشد الحق كيف وصف الإمام الحسين رضي الله عنه شيعته بأوصاف هم لها أهل :
" قد أنخزلت عطايتكم من الحرام".
" وطئت بطونكم الحرام".
"فطبع الله على قلوبكم".
ولاحظ أنهم هم شيعته الذين استصرخوه ولهين… وحششتم عينا نار الفتن.
فهؤلاء الشيعة:
" شذاذ الأحزاب".
"نبذة الكتاب".
"عصبة الآثام".
"مجرمو الكتاب".
"مطفئو السنن".
"قتلة أولاد الأنبياء".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
(1) مقتل الحسين ص 16.
(2) يوم الطف ص 28.
(3) الحسين ومسئولية الثورة ص 61.
(4) لواعج الأشجان ص 97 وما بعدها وفيه ما يفيد أنهم أخذوا لا يكلمونه ولا ينصتون له.
(5) منتهى الآمال 1/ 487
(6) انظر: معالم المدرستين 3/100 كربلاء الثورة والمأساه للمحامي أحمد حسين يعقوب ص 283 – 284.



وإلى القاء مع الجزء الثاني ......... !!!!!!!!!!!!!!
  #32  
قديم 27-04-2002, 01:48 AM
mizan mizan غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 1
Post انصحني انصحك

يا أخي العزيز مو كل من جاء تنصحه بهذه الطريقه افتح حوار على القضيه الي تريدها من اي طرف من علماء الشيعة فأن الخلاف هو خلاف عقائدي وليس كل من رئا الشيعة يفعلون كذا وكذا علق والف كلمات من عنده على اساس احقاد او ما شاكل ذلك وانا من جهال الشيعة لا املك من العلم شيئ اريدك ان تسكتني في ابحاث عقائديه او خلافات بين المذهبين ولا تضن ان كل فرد من الشيعه يمثل المذهب فهناك فرقات شتئ في مذهب الأماميه والسلام عليكم ........
  #33  
قديم 27-04-2002, 03:26 AM
Kumail Kumail غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 245
افتراضي

ألن تكفوا عن تشويه صورة المسلمين الشيعة؟
  #34  
قديم 27-04-2002, 03:19 PM
ابو عبدالله_810 ابو عبدالله_810 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 58
افتراضي

اخواني ابو غيثان وجميع اهل السنه والجماعه


انتم تنفخون في قربه مشقوقه ..... فلن ينصلح حال هؤلاء الروافض والله على ما اقول شهيد

فلو نطق الجماد الأن فسوف يعترفون هؤلاء الروافض انهم على خطأ وانهم على ضلال


فلا تتعبوا انفسكم بمحاورت هؤلاء الروافض فهي مضيعة للوقت والله على ما اقول شهيد

فلنتركهم يعبدون ال12 امام مع الله براحتهم والله كفيلهم يوم القيامه ان شاء عفا عنهم وان شاء عذبهم



وهذه رساله --- من صـفحـة إسـأل فقيـه التابعـة لمجـلة
الجنان ---- من عالم رافضي يبين طريقتهم لمن اراد ان يكون منهم .... فأحكموا بعقولكم فقط ::::

((( ولكي تصبح شيعيا اثناعشريا يلزمك أولا أن تتولى من أمرك الله بولايته وهم
الأئمة المعصومون الاثنا عشر ، وبالمقابل أن تتبرأ من أعدائهم وممن نصبوا
لهم
العداء ، وعلى رأسهم أبابكر وعمر عليهم لعائن الله إلى يوم الدين
وأن تردد هذا الدعاء دوما / اللهم العن أول ظالم ظلم حق آل محمد وآخر تابع
له
على ذلك من الآن إلى يوم الدين
وبعد أن توالي من أمرك الله بولايته يجب أن تعرف لهم رفيع درجاتهم وعظمة
مقاماتهم ، وأن الله تعالى فوض إليهم أمور الخلائق ليتولوا الحساب والجزاء
والرزق والإحياء والإماتة ، وأن مقاليد الكون بأيديهم عليهم سلام الله ،
وأن
الأرض كلها للإمام يفعل بها ما يشاء ، وأن بأيديهم التصرف بالأرزاق
والأمطار
والأغواث وغير ذلك ، وأنهم لديهم علم ما كان وما يكون وما لم يكن لو كان
كيف
يكون ، وأنهم هم وجه الله في الأرض ، وعينه ويده وقدرته وعيبة علمه ،
عليهم
آلاف الصلوات والتحايا
كما أن إليهم الملتجأ والمفزع عند الشدائد ، وأن الاستغاثة لا تجوز إلا
بهم ،
وأن الدعاء في كشف الضر والكرب لا يوجه إلا إليهم
كما يجب عليك أن تتنبه للمزالق الكثيرة التي يقع فيها عوام الشيعة ، وذلك
عند
تلقيهم العقائد من كتبنا الأصلية ، لأن تلك الكتب فيها خلط كثير ، ويجب
تمييز
الصحيح منها من الضعيف ، وهذه مهمة لا يستطيع القيام بها إلا المراجع
أمثالنا ،
وأما أمثالكم فعليكم التقليد فقط
ويجب عليك أيضا أن تقوم بتعيين مرجع لك تتلقى منه الفتاوى ، ولو اخترتنا
كمرجع
لك فهو أفضل خاصة أنك لا زلت في البدايات ، ووظيفة المرجع هي أخذ خمس
أموالك
سنوياً ، فتدفعه للمرجع أو من ينوب عنه ليصرفه في وجوه الخير ، ودفع الخمس
يكون
لكل سنة
كما أن من الفروق الكبيرة بين المذهب الحق والمذهب الباطل هو القول بجواز
زواج
المتعة الذي أحله الله في كتابه العزيز ، فلا تستنكف إن طلب أحدهم أن يعقد
زواج
المتعة المؤقت على إحدى قريباتك إن كانت ممن يعتنق المذهب الحق ، فالشرع
ليس
فيه حياء ، بل تؤجر على فعلك إن شاء الله
أما ما ذكرته عن الصلاة فإن صلاة الشيعة قريبة في تفاصيلها من صلاة السنة
،
وكذلك الوضوء بخلاف أن المذهب الحق يمسح ظاهر القدم بينما يذهب علماء
المذهب
الباطل إلى القول بغسل الأرجل ، وهذا لا يجزئ عن الوضوء ، وعليه فوضوءهم
باطل ،
وصلاتهم باطلة ، وعليهم أليم العذاب والعقاب يوم الدين ))))
  #35  
قديم 27-04-2002, 06:30 PM
أبوسعد أبوسعد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 149
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بورك فيك اخى الفاضل أبو غيثان وجزاك الله خير الجزاء

وفقك الله وسدد خطاك
  #36  
قديم 28-04-2002, 01:38 AM
ميثم ميثم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 50
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه المنتجبين .


يعني ان مستواكم اقل من الصفر للمناقشه

لانكم دائما لا تقراوون شيء واحد بل دائما اللصق و النسخ شغال عندكم

لما لا تناقشووون


فانا الان ساكتب موضوع عن ابو هريره مستدل بروايات اهل السنه فارجو عدم الحذف بل الرد

واعلموا ان الشيعه ليس هم الوحيدون الذين انتقدوا ابو هريره بل كثير من علماء العامه من اهل السنه .

فجاء منها :

ابن ابي حديد في شرح نهج البلاغه 4\63 - ط دار احياء التراث العربي قال : وذكر شيخنا أبو جعفر الاسكافي ... أن المعاويه وضع قوما من الصحابه وقوما من التابعين على رواية أخبار قبيحة في علي ابن ابي طالب عليه السلام تقتضي الطعن فيه و البراءة منه وجعل لهم على ذلك جعلا وعطايا مغريه ومنهم أبو هريره و عمرو بن العاص و المغيرة بن شعبة و من التابعين عروة ابن الزبير .

وفي الصفحه 67 ذكر ابن حديد ان ابو جعفر قال وروي ابو الاعمش قال لما قدم ابو هريرة الى العراق مع معاويه علم الجماعه جاء الى مسجد الكوفه فلما راى كثرة من استقبله من الناس جثا على ركبتيه ثم ضرب صلعته مرارا وقال: يا اهل العراق اتزعمون اني اكذب على الله ورسوله و أحرق نفسي بالنار . و الله لقد سمعت رسوول الله يقول إن لكل نبي حرما , وانا حرمي بالمدينه , ما بين عير الى ثور , فمن احدث فيها حدثا فعليه لعنة الله و الملائكة والناس اجمعين . وقال أشهد الله بان عليا احدث .
فلما ابلغ معاويه قوله اجازه و اكرمه ؟!!

فكيف ما نلعن ابو هريره وهذا الحديث يؤكد ذلك

خاصه في حديث من سب على فقد سبني ومن سبني فقد سب الله سبحانه و ابو هريره كان من الذين يسبون علي عليه السلام .

و حتى الخليفه الثاني عمر بن الخطاب ضرب ابا هريره فقد ذكر المارخون كابن الاثير في الكامل قي حوادث عام 23 و ابن حديد في شرح نهج البلاغه طبعة مصر و غيرهم . ذكروا ان عمر بن الخطاب في سنه 21 ارسل ابا هريره واليا على البحرين . وأُخبر الخليفه بعد ذلك بأن ابا هريره جمع مالا كثيرا و اشترى خيلا كثيرا على حسابه الخاص فعزله الخليفه سنة 23 فاستدعاخ وعندما حضر عنده قال له عمر : يا عدو الله و عدو الكتاب أسرقت مال الله .
قال ابو هريره : لم أسرق انما هي عطايا الناس لي .

و نقل ابن سعد في طبقاته 4\90 و ابن حجر العسقلاني في الاصابة و ابن عبد ربه في العقد الفريد الجزء الاول كتبوا حين حاكمه عمر ابن الخطاب قال له :: يا عدو الله لما وليتك البحرين منت حافيا لا تملك نعالا و الان اخبرت بانك اشتريت خيلا بالف و ستمائه دينار

فرد ابو هريره . عطايا الناس لي و قد انتجت !!

فغضب عمر و ضربه بالسوط على ظهره حتى ادماه ثم امر بمصادرة أمواله وكانت عشرة الالف دينار فاوردها في بيت المال .
وهذا ما ذكره مسلم في صحيحه 1\34 .



وهذاجزء من التاريخ الاسود وان ارتم التكمله ساكمل


و لا حول و لا قوة الا بالله الواحد القهار الفرد الصمد

و الشكر لله على نعمه


و انا اريد الجواب لاني ان كنت مخطىء فانا ابحث عن الصواب

و ارجو عدم الخرووج عن المكتوب هنا
  #37  
قديم 28-04-2002, 01:52 AM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

الجزء الثاني من ـــ مَنْ قتل الحسين ؟؟؟؟؟؟؟؟ أيضا نسخ ولصق ولكنها حقائق دامغة كذبوها إن شئتم !!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

المبحث السابع
من الذي قتل الحسين رضي الله عنه؟

لقد نصح محمد بن علي بن أبي طالب المعروف بابن الحنيف أخاه الحسين رضي الله عنهم قائلا له: يا أخي إن أهل الكوفة قد عرفت غدرهم بأبيك وأخيك. وقد خفت أن يكون حالك كحال من مضى(1).
وقال الشاعر المعروف الفرزدق للحسين رضي الله عنه عندما سأله عن شيعته الذين هو بصدد القدوم إليهم:
"قلوبهم معك وأسيافهم عليك والأمر ينزل من السماء والله يفعل ما يشاء. فقال الحسين: صدقت لله الأمر، وكل يوم هو في شأن، فإن نزل القضاء بما نحب ونرضى فنحمد الله على نعمائه وهو المستعان على أداء الشكر، وإن حال القضاء دون الرجاء فلم يبعد من كان الحق نيته والتقوى سريرته"(2).
والإمام الحسين رضي الله عنه عندما خاطبهم أشار إلى سابقتهم وفعلتهم مع أبيه وأخيه في خطاب منه: "… وإن لم تفعلوا ونقضتم عهدكم، وخلعتم بيعتي من أعناقكم، فلعمري مما هي لكم بنكر، لقد فعلتموها بأبي وأخي وابن عمي مسلم، والمغرور من اغتر بكم … "(3) وسبق للإمام الحسين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
(1) اللهوف لابن طاووس ص 39، عاشوراء للإحسائي ص 115، المجالس الفاخرة لعبد الحسين ص 75، منتهى الآمال 1/454، على خطى الحسين ص 96.
(2) المجالس الفاخرة ص 79، على خطى الحسين ص 100، لواعج الأشجان للأمين ص 60، معالم المدرستين 3/62.
(3) معالم المدرستين 3/71 – 72، معالي السبطين 1/ 275، بحر العلوم 194، نفس المهموم 172، خير الأصحاب 39، تظلم الزهراء ص 170.


رضي الله عنه أن ارتاب من كتبهم وقال: " إن هؤلاء أخافوني وهذه كتب أهل الكوفة وهم قاتلي"(1).
وقال رضي الله عنه في مناسبة أخرى :"اللهم أحكم بيننا وبين قوم دعونا لينصرونا فقتلونا"(2).
قلت: نعم إن شيعة الحسين رضي الله عنه دعوه ينصروه فقتلوه.
قال الشيعي حسين كوراني: " أهل الكوفة لم يكتفوا بالتفرق عن الإمام الحسين، بل انتقلوا نتيجة تلون مواقفهم إلى موقف ثالث، وهو أنهم بدأوا يسارعون بالخروج إلى كربلاء، وحرب الإمام الحسين عليه السلام، وفي كربلاء كانوا يتسابقون إلى تسجيل المواقف التي ترضي الشيطان، وتغضب الرحمن، مثلا نجد أن عمرو بن الحجاج الذي برز بالأمس في الكوفة وكأنه حامي حمى أهل البيت، والمدافع عنهم، والذي يقود جيشاً لإنقاذ العظيم هانئ بن عروة، يبتلع كل موفقه الظاهري هذا ليتهم الإمام الحسين بالخروج عن الدين لنتأمل النص التالي: وكان عمرو بن الحجاج يقول لأصحابه: "قاتلوا من مرق عن الدين وفارق
الجماعة…"(3).
وقال حسين كوراني أيضا: "ونجد موقفا آخر يدل على نفاق أهل الكوفة، يأتي عبد الله بن حوزة التميمي يقف أمام الإمام الحسين عليه السلام ويصيح: أفيكم حسين؟ وهذا من أهل الكوفة، وكان بالأمس من شيعة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) مقتل الحسين للمقرم ص 175.
(2) منتهى الآمال 1/535.
(3) في رحاب كربلاء ص 60 – 61.


علي عليه السلام، ومن الممكن أن يكون من الذين كتبوا للإمام أو من جماعة شبث وغيره الذين كتبوا … ثم يقول: يا حسين أبشر بالنار …"(1).
ويتساءل مرتضى مطهري: كيف خرج أهل الكوفة لقتال الحسين عليه السلام بالرغم من حبهم وعلاقتهم العاطفية به؟ ثم يجيب قائلا:
"والجواب هو الرعب والخوف الذي كان قد هيمن على أهل الكوفة. عموما منذ زمن زياد ومعاوية والذي ازداد وتفاقم مع قدوم عبيد الله الذي قام على الفور بقتل ميثم التمار ورشيد ومسلم وهانئ … هذا بالإضافة إلى تغلب عامل الطمع والحرص على الثروة والمال وجاه الدنيا، كما كان الحال مع عمر بن سعد نفسه… وأما وجهاء القوم ورؤساؤهم فقد أرعبهم ابن زياد، وأغراهم بالمال منذ اليوم الأول الذي دخل فيه إلى الكوفة، حيث ناداهم جميعاً وقال لهم من كان منكم في صفوف المعارضة فإني قاطع عنه العطاء. نعم وهذا عامر بن مجمع العبيدي أو مجمع بن عامر يقول: أما رؤساؤهم فقد أعظمت رشوتهم وملئت غرائزهم"(2).
ويقول الشيعي كاظم الإحسائي النجفي:" إن الجيش الذي خرج لحرب الإمام الحسين عليه السلام ثلاثمائة ألف، كلهم من أهل الكوفة، ليس فيهم شامي ولا حجازي ولا هندي ولا باكستاني ولا سوداني ولا مصري ولا أفريقي بل كلهم من أهل الكوفة، قد تجمعوا من قبائل شتى"(3).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) في رحاب كربلاء ص 61.
(2) الملحمة الحسينية 3/47 – 48.
(3) عاشوراء ص 89.





وقال المؤرخ الشيعي حسين بن أحمد البراقي النجفي: "قال القزويني: ومما نقم على أهل الكوفة أنهم طعنوا الحسن بن علي عليهما السلام، وقتلوا الحسين عليه السلام بعد أن
استدعوه"(1).
وقال المرجع الشيعي المعروف آية الله العظمى محسن الأمين:
"ثم بايع الحسين من أهل العراق عشرون ألفا غدروا به، وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم، فقتلوه"(2).
وقال جواد محدثي: "وقد أدت كل هذه الأسباب إلى أن يعاني منهم الإمام علي عليه السلام الأَمَرَّين، وواجه الإمام الحسن عليه السلام منهم الغدر، وقتل بينهم مسلم بن عقيل مظلوماً، وقتل الحسين عطشاناً في كربلاء قرب الكوفة وعلى يدي جيش الكوفة"(3).
ونقل شيوخ الشيعة أبو منصور الطبرسي وابن طاووس والأمين وغيرهم عن علي بن الحسن بن علي بن أبي طالب المعروف بزين العابدين رضي الله عنه وعن آبائه أنه قال موبخاً شيعته الذين خذلوا أباه وقتلوه قائلا:
"أيها الناس نشدتكم بالله هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه، وأعطيتموه العهد والميثاق والبيعة وقاتلتموه وخذلتموه، فتباً لما قدمتم لأنفسكم، وسوأة لرأيكم، بأية عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله على آله وسلم إذ يقول لكم: "قتلتم عترتي وانتهكتم حرمتي فلستم من أمتي".
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
(1) تاريخ الكوفة ص 113.
(2) أعيان الشيعة 1/26.
(3) موسوعة عاشوراء ص 59.



فارتفعت أصوات النساء بالبكاء من كل ناحية، وقال بعضهم لبعض: هلكتم وما تعلمون. فقال عليه السلام: رحم الله امرءاً قبل نصيحتي، وحفظ وصيتي في الله ورسوله وأهل بيته فإن لنا في رسول الله أسوة حسنة. فقالوا بأجمعهم: نحن كلنا سامعون مطيعون حافظون لذمامك غير زاهدين فيك ولا راغبين عنك، فمرنا بأمرك يرحمك الله، فإنا حرب لحربك، وسلم لسلمك، لنأخذن يزيد ونبرأ ممن ظلمك وظلمنا، فقال عليه السلام: هيهات هيهات أيها الغدرة المكرة حيل بينكم ويبن شهوات أنفسكم، أتريدون أن تأتوا إليَّ كما أتيتم آبائي من قبل؟ كلا ورب الراقصات فإن الجرح لما يندمل، قتل أبي بالأمس وأهل بيته معه، ولم ينسني ثكل رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وثكل أبي وبني أبي ووجده بين لهاتي ومرارته بين حناجري وحلقي وغصته تجري في فراش صدري…"(1).
وعندما مر الإمام زين العابدين رحمه الله تعالى وقد رأى أهل الكوفة ينحون ويبكون، زجرهم قائلا: "تنوحون وتبكون من أجلنا فمن الذي قتلنا؟"(2).
وفي رواية أنه عندما مرَّ على الكوفة وأهلها ينوحون وكان ضعيفاً قد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ذكر الطبري هذه الخطبة في الاحتجاج (2/32) وابن طاووس في الملهوف ص 92 والأمين في لواعج الأشجان ص 158 وعباس القمي في منتهى الآمال الجزء الأول ص 572، وحسين كوراني في رحاب كربلاء ص 183 وعبد الرزاق المقرم في مقتل الحسين ص 317 ومرتضى عياد في مقتل الحسين ص 87 وأعادها عباس القمي في نفس المهموم ص 360 وذكرها رضى القزويني في تظلم الزهراء ص 262.
(2) الملهوف ص 86 نفس المهموم 357 مقتل الحسين لمرتضى عياد ص 83 ط 4 عام 1996م تظلم الزهراء ص 257.




انهكته العلة، فقال بصوت ضعيف: "أتنوحون وتبكون من أجلنا؟ فمن الذي قتلنا؟"(1).
وفي رواية عنه رحمه الله أنه قال بصوت ضئيل وقد نهكته العله: "إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم؟"(2).
وتقول أم كلثوم بنت علي رضي الله عنهما: "يا أهل الكوفة سوأة لكم ما لكم خذلتم حسيناً وقتلتموه، وانتهبتم أمواله وورثتموه، وسبيتم نساءه، ونكبتموه، فتبا لكم وسحقا لكم، أي دواه دهتكم، وأي وزر على ظهوركم حملتم، وأي دماء سفكتموها، وأي كريمة أصبتموها، وأي صبية سلبتموها، وأي أموال انتهبتموها، قتلتم خير رجالات بعد النبي صلى الله عليه وآله، ونزعت الرحمة من قلوبكم"(3).
ونقل لنا عنها رضي الله عنها الطبرسي والقمي والمقرم وكوراني وأحمد راسم وفي تخاطب الخونة الغدرة المتخاذلين قائلة:
"أما بعد يا أهل الكوفة ويا أهل الختل والغدر والخذل والمكر، ألا فلا رقأت العبرة، ولا هدأت الزفرة، إنما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً، تتخذون إيمانكم دخلاً بينكم، هل فيكم إلا الصلف والعجب، والشنف والكذب، وملق الإماء، وغمر الأعداء، كمرعى على دمنهُ،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
(1) منتهى الآمال 1/ 570.
(2) الاحتجاج 2/29.
(3) اللهوف ص 91 نفس المهموم 363 مقتل الحسين للمقرم ص 316، لواعج الأشجان 157، مقتل الحسين لمرتضى عياد ص 86 تظلم الزهراء لرضي بن نبي القزويني ص 261.





أو كفضة على ملحودة، ألا بئس ما قدمت لكم أنفسكم أن سخط الله عليكم وفي العذاب أنتم خالدون. أتبكون أخي؟ أجل والله، فابكوا كثيراً واضحكوا قليلا، فقد بليتم بعارها ومنيتم بشنارها، ولن ترخصوها أبداً، وأنى ترخصون قتل سليل خاتم النبوة، ومعدن الرسالة، وسيد شباب أهل الجنة، وملاذ حربكم، ومعاذ حزبكم، ومقر سلمكم، ومفزع نازلتكم، والمرجع إليه عند مقالتكم، ومنار حجتكم، ألا ساء ما قدمتم لأنفسكم وساء ما تزرون ليوم بعثكم، فتعساً تعساً ونكساً نكساً، لقد خاب السعي، وتبت الأيدي، وخسرت الصفقة، وبؤتم بغضب من الله، وضربت عليكم الذلة والمسكنة، أتدرون ويلكم أي كبد لمحمد فريتم؟ وأي عهد نكثتم؟ وأي حرمة له انتهكتم؟ وأي دم له سفكتم؟ لقد جئتم شيئا إدّاً، تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدّاً، لقد جئتم بها شوهاء خرقاء كطلاع الأرض وملء السماء"(1).
وينقل الشيعي أسد حيدر عن زينب بنت علي رضي الله عنهما وهي نخاطب الجمع الذي استقبلها بالبكاء والعويل فقالت تؤنبهم: "أتبكون وتنتحبون؟! أي والله فابكوا كثيرا واضحكوا قليلا، فقد ذهبتم بعارها وشنارها، ولن ترحضوها بغسل بعدها أبدا، وأنى ترحضون قتل سليل خاتم النبوة…"(2) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) الاحتجاج 2/29، منتهى الآمال 1/570، مقتل المقرم ص 311 وما بعدها، في رحاب كربلاء ص 146 وما بعدها، على خطر الحسين ص 138، تظلم الزهراء ص 258.
(2) مع الحسين في نهضته ص 295 وما بعدها.



وفي رواية أنها أطلت برأسها من المحمل وقالت لأهل الكوفة: "صه يا أهل الكوفة تقتلنا رجالكم وتبكينا نساؤكم فالحاكم بيننا وبينكم الله يوم فصل القضاء"(1).

المبحث الثامن:
من قُتل مع الحسين من أهل البيت رضي الله عنهم:
من حب أمير المؤمنين علي رضي الله عنه للخلفاء الثلاثة أن سمَّى أبناءه بأسمائهم، وقد قاتل هؤلاء مع أخيهم الحسين في كربلاء، ونلاحظ تعمد خطباء الشيعة عدم ذكر هذه الأسماء الطيبة حتى لا يعيد رواد الحسينيات النظر في مواقفهم من الخلفاء الثلاثة رضي الله عنهم، وأبناؤه هم:
أبو بكر بن علي بن أبي طالب: ذكره المفيد(2) والطبرسي(3) والأربلي(4) وعباس القمي(5) وباقر شريف القرشي(6) وهادي النجفي(7) وصادق مكي(8) وابن شهر آشوب(9).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
(1) نقلها عباس القمي في نفس المهموم ص 365 وذكرها الشيخ رضى بن نبى القزويني في تظلم الزهراء ص 264.
(2) الإرشاد للمفيد ص 248.
(3) إعلام الورى ص 203.
(4) كشف الغمة 1/440.
(5) منتهى الآمال 1/528.
(6) حياة الإمام الحسين 1/270.
(7) يوم الطف ص 171،172،173،174.
(8) مظالم أهل البيت ص 258.
(9) مناقب آل أبي طالب 3/305.


عمر بن علي بن أبي طالب: ذكره المفيد(1) والطبرسي(2) وابن شهر آشوب(3) والأربلي(4) والنجفي(5).
عثمان بن علي بن أبي طالب: ذكره محمد بن النعمان الملقب بالمفيد(6) وابن شهر آشوب(7) والطبرسي(8) والأربلي(9) والقمي(10) والقرشي(11) وهادي النجفي(12) وصادق
مكي(13).
أبو بكر بن الحسين بن علي بن أبي طالب: ذكره المفيد(14) والطبرسي(15) والأربلي(16) والقمي(17) والقرشي(18) وهادي النجفي(19).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) الإرشاد ص 186.
(2) إعلام الورى ص 203.
(3) مناقب آل أبي طالب 3/304.
(4) كشف الغمة 1/440.
(5) يوم الطف ص 188.
(6) الإرشاد ص 186.
(7) مناقب آل أبي طالب 3/304.
(8) أعلام الورى ص 203.
(9) كشف الغمة 1/440.
(10) منتهى الآمال 1/526، 527.
(11) حياة الإمام الحسين 3/262.
(12) يوم الطف ص 175، 179.
(13) مظالم أهل البيت ص 257.
(14) الإرشاد ص 186،248.
(15) أعلام الورى ص 212.
(16) كشف الغمة 1/575،580.
(17) منتهى الآمال 1/526.
(18) حياة الحسين 3/254.
(19) يوم الطف ص 167.



وصادق مكي(1).
عمر بن الحسين بن علي بن أبي طالب: ذكره المفيد(2) والطبرسي(3) وصادق مكي(4).
وهؤلاء الأخيار لقوا مصرعهم في كربلاء كما صرح بهذا من نقلنا عنهم في هذا المختصر، فرحمة الله عليهم وعلى آبائهم، وإنما ذكرناهم لكي يعلم الشيعي المنصف مبلغ حب أهل البيت للخلفاء الثلاثة رضي الله عنهم ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل إن هناك من أهل البيت أيضا من سمى أبناءه بأسماء الخلفاء ويكفيك منهم الإمام الجليل علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب وهو المعصوم الرابع عند الإمامية الاثنى عشرية فإن له ابناً اسمه عمر ذكره المفيد(5) وقال الحر العاملي فيه: "كان فاضلا جليلا ولي صدقات النبي صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين وكان ورعاً متجنباً "(6).
ثم وجدت الشيعي الملقب عندهم بالعلامة والمحقق البحاثة مرتضى العسكري يذكر أبناء علي بن أبي طالب الثلاثة: أبا بكر وعمر وعثمان في كتابه معالم المدرسين صفحة 127 من الجزء الثالث.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
(1) مظالم أهل البيت ص 258.
(2) الإرشاد ص 197.
(3) إعلام الورى ص 112.
(4) مظالم أهل البيت 254.
(5) في الإرشاد.
(6) خاتمة الوسائل.

ولا شك أن الإنسان يختار لأبنائه أحب الأسماء إليه فأبو بكر وعمر وعثمان أحب الأصحاب إلى قلب علي رضي الله عنهم فسمى أبناءه بأسمائهم.

الفصل الرابع
الشعائر الحسينية
المبحث الأول:
الشعائر الحسينية طقوس لم تكن على عهد الأئمة:
أخي القارئ إن ما يفعله الشيعة في المآتم والحسينيات مثل اللطم والنياحة والتطبير وغيرها لم تكن على عهد الأئمة باعتراف علماء الشيعة، وقد ذكر نجم الدين أبو القاسم الشيعي المعروف بالمحقق الحلي بأن الجلوس للتعزية لم ينقل عن أحد من الصحابة والأئمة، وأن اتخاذه مخالف لسنة السلف(1)، وهذا يعني أن المآتم والشعائر الحسينية من البدع التي يجب تركها، كما اعترف بهذا شيخهم آيه الله العظمى جواد التبريزي عندما وجه له هذا السؤال:
ما هو رأيكم في الشعائر الحسينية وما هو الرد على القائلين بأنها طقوس لم تكن على عهد الأئمة الأطهار عليهم السلام فلا مشروعية لها؟
فأجاب: "كانت الشيعة على عهد الأئمة عليهم السلام تعيش التقية وعدم وجود الشعائر في وقتهم لعد إمكانها لا يدل على عدم المشروعية في هذه الأزمنة، ولو كانت الشيعة في ذاك الوقت تعيش مثل هذه الأزمنة من حيث إمكانية إظهار الشعائر وإقامتها لفعلوا كما فعلنا، مثل نصب الأعلام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) المعتبر ص 94 وسيأتي كلامه بنصه.


السوداء على أبواب الحسينيات بل الدور إظهاراً للحزن"(1).
وبمثل هذا اعترف علامتهم آية الله العظمى علي الحسيني الفاني الأصفهاني(2) حيث أورد هذه الشبهة:
"إنه لم تعهد هذه الأمور في زمن المعصومين عليهم السلام وهم أهل المصيبة وأولى بالتعزية على الحسين عليه السلام، ولم يرد في حديث أمر بها منهم، فهذه أمور ابتدعها الشيعة وسموها الشعائر المذهبية والمأثور أن كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار فأجاب الفاني الأصفهاني بقوله: " والجواب واضح جداً أن ليس كل جديد بدعة إذ البدعة المبغوضة عبارة عن تشريع حكم اقتراحي لم يكن في الدين، ولا من الدين، والروايات الواردة في ذم البدعة والمبتدع ناظرة إلى التشريع في الدين، بل هي واردة مورد حكم العقل بقبح التشريع من غير المشرع بعنوان أنه شرع إلهي ومستمد من الوحي السماوي، وإلا فأين محل الشبهات الحكمية التي وردت الروايات بالبراءة فيها وحكم العقل بقبح العقاب عليها؟ وبديهي أن الشعائر الحسينية ليست كذلك كيف والإبكاء مأمور به(3) وهو فعل توليدي يحتاج إلى سبب وهو إما قولي: كذكر المصائب، وإنشاء المراثي، أو عملي: كما في عمل الشبيه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
(2) ملحق بالجزء الثاني من صراط النجاة للخوئي صفحة 562 ط 1417هـ.
(2) ويأتي تصريح الخونساري وعباس القمي بأن معز الدولة البويهي هو الذي أمر الناس بالنواح والبكاء وإقامة المآتم في السكك والأسواق…إلخ.
(3) روى أحمد بن فهد الحلي في عدة الداعي (ص 169) عن الصادق عليه السلام قال : كل عين باكية يوم القيامة إلى ثلاثة عيون : "عين غضت عن محارم الله وعين سهرت في طاعة الله وعين بكت في جوف الليل من خشية الله " فالبكاء يكون من خشية الله، لا كما يكون في الحسينيات والمآتم.


فللفقيه أن يحكم بجواز تلك الشعائر لما يترتب عليها من الإبكاء الراجح البتة كما أن التعزية عنوان قصدي ولا بد له من مبرز ونرى أن مبرزات العزاء في الملل المختلفة مختلقة وما تعارف عند الشيعة ليس مما نهى عنه الشرع أو حكم قبحه العقل وعلى المشكك أن يفهم المراد من البدعة ثم يطابقها على ما يشاء إن أمكن"(1).
قال حسن معنية : " جاء العهد البويهي في القرن الرابع الهجري فتحرر هذا اليوم(2)، وتجلى كما ينبغي حزينا في بغداد والعراق كله وخرسان وما وراء النهر والدنيا كلها، إذ أخذت تتوشح البلاد بالسواد، ويخرج الناس بأتم ما تخرج الفجيعة الحية أهلها الثاكلين، وكذلك الحال في العهد الحمداني في حلب والموصل وما والأهم، أما في العهود الفاطمية فكانت المراسيم الحسينية في عاشوراء تخضع لمراسيم بغداد، وتقتصر على الأصول المبسطة التي تجري الآن في جميع الأقطار الإسلامية والعربية، وخاصة في العراق وإيران والهند وسوريا والحجاز فتقام المآتم والمناحات وتعقد لتسكب العبرات وأصبحت إقامة الشعائر الحسينية مظهراً من مظاهر خدمة الحق وإعلان الحقيقة"(3)،(4).
ثم يستعرض إمامهم وشهيدهم آية الله حسن الشيرازي الأدوار التي

(1) مقتل الحسين لمرتضى عياد ص 192 الطبعة الرابعة.
(2) أي أن المآتم والحسينيات لم تعرف إلا في هذا اليوم بسبب البويهيين.
(3) آداب المنابر ص 192.
(4) أي أنه قبل البويهيين والفاطميين ليست مظهراً من مظاهر خدمة الحق وإعلان الحقيقة فجاء هؤلاء وليس الأئمة المعصومون فجعلوها مظهراً من مظاهر خدمة الحق.


مرت بها هذه الشعائر فيشتكي من الظلم الذي منع الشيعة من إظهار هذه الشعائر فيقول: "غير أن الشيعة لم يقدروا على هذا التعبير الجريء عندما كانوا يرزحون في ظلمات بني أمية وبني العباس وإنما اختلفت عليهم الظروف القاسية والرخية اختلاف الفصول على مشاتل الورد فاختلفت تعبيراتهم باختلافها"(1).
ثم ذكر الشيرازي خمسة أدوار:
الدور الأول: وهو دور الأئمة. قال الشيرازي: "انحصر فيه تعبير الشيعة على تجمع نفر منهم في بيت أحدهم، إنشاد فرد منهم أبيات من الشعر، أو تلاوته أحاديث في رثاء أهل البيت، وبكاء الآخرين بكل تكتم وإخفاء وتقية الحكومات الظالمة أن تطيش بهم في جنون فتطير رؤوسهم"(2).
قلت وهذا كلام مردود وهو من كيس الشيرازي لأنه لم يذكر أي مصدر نقل منه هذا الكلام.
الدور الثاني: دور بني العباس. وقد اشتكى الشيرازي من هذا الدور إلا إنه عاد فقال: "فتوسعت مجالس التأبين على الإمام الشهيد وعلت برثائه المنابر ولكن في إطار محدود يفصله عن حركة التشيع"(3).
قلت: وكلام الشيرازي هذا مردود أيضا من قام هو بنسفه عندما قال: "… ولكن في إطار محدود يفصله عن حركة التشيع" فما الفائدة إذن من استشهادك به؟.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) الشعائر الحسينية للشيرازي ص 97 – 98.
(2) المصدر السابق ص 98.
(3) المصدر السابق ص 98.



ثم يذكر الشيرازي الدور الثالث فيقول:
"دور البويهيين والديالمة والفاطميين وخاصة أيام معز الدولة الديلمي، الذين رفعوا الإرهاب، وأطلقوا طاقات الشيعة، ومكنوهم من إخراج مجالس التأبين عن الدور إلى المجامع والشوارع والساحات العامة،وإعلان الحداد الرسمي العام يوم عاشوراء، إغلاق الأسواق، وتنظيم المواكب المتجولة في الشوارع والساحات"(1).
ثم يذكر الدور الرابع فيقول: "دور الصفويين وخاصة عهد العلامة المجلسي الذي شجع الشيعة على ممارسة شعائرهم بكل حرية فأضافوا إليها التمثيل الذي كان إبداعاً منهم لتجسيد المأساة"(2).
ثم يذكر الدور الخامس فيقول: "دور الفقهاء المتأخرين وعلى رأسهم الشيخ مرتضى الأنصاري وآية الله الدربندي حيث أكثرت الشيعة من مواكب السلاسل والتطبير"(3).
ثم عاد الشيرازي ليعترف بما اعترف به التبريزي والفاني الأصفهاني قال: "ولو أن الشيعة في عهود الأئمة عليهم السلام وجدوا الحرية الكاملة لأقاموا هذه الشعائر القائمة اليوم وأكثر، غير أنهم لم يكونوا يجدون الحرية الكافية للتعبير الكامل عن مدى انفعالهم في كل العصور"(4).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
(1) الشعائر الحسينية ص 99.
(2) الشعائر الحسينية ص 99.
(3) الشعائر الحسينية ص 99.
(4) الشعائر الحسينية ص 100.



فيقول الشرازي "لأقاموا هذه الشعائر القائمة اليوم" دليل على أن هذه الشعائر القائمة اليوم لم تكن قائمة في تلك العصور التي تكلم عنها.
إذن هذه الشعائر لم تكن على عهد الأئمة ولم يأمر بها النبي صلى الله عليه وسلم فهي من محدثات الأمور التي حذرنا منها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: "وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار".
فعلى الشيعي المنصف أن يدرك هذا ويعيد النظر في حضوره ومواظبته على هذه المآتم.
وقبل أن ننهي هذا الفصل نوقف القارئ الكريم على إجابة محمد حسين فضل الله على من سأله عن تأسيس المأتم الحسيني.
قال حسين فضل الله: "المأتم الحسيني أسسه أئمة أهل البيت (ع) الذين كانوا يعقدونه في بيوتهم ويستدعون من يقرأ الأشعار التي تذكر مصيبة الحسين عليه السلام بطريقة عاطفية"(1).
وقد سئل بمناسبة سابقة عن تأسيس المأتم الحسيني فأجاب: "لا يبعد أن تأسيس الحسينيات انطلق من فكرة احترام المسجد لأن الناس قد يحتاجون إلى الاستماع لعزاء الحسين عليه السلام أو للمواعظ والإرشادات وفيهم الجنب وفيهم الحائض ومن جهة عدم جواز تنجيس المسجد فلربما جعلت الحسينيات إلى جانب المساجد لا لتكون بديلة عنها فهذا ما لم يفكر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
(1) الندوة 5/509.


فيه أحد، ولكن من أجل حماية المساجد وإفساح المجال للاستماع للموعظة والذكرى الحسينية حتى يحضرها كل الناس حتى لو أدى ذلك إلى تنجيسها أو ما إلى ذلك ولا نعرف متى بدأ إنشاء الحسينيات"(1).
قلت: فلاحظ أنه أول الأمر زعم أن أئمة أهل البيت هم الذين أنشأوا المآتم الحسينية، ثم جاء بعد ذلك ليقول: إنها انطلقت من فكرة احترام المسجد، وأنه لا يعرف متى بدأ إنشاء الحسينيات.

المبحث الثاني:
الشيعة يستحدثون بدعة النياحة واللطم:
أخي المسلم أن ما يفعله الشيعة في الحسينيات تحت مسمى الشعائر الحسينية هي من البدع التي استحدثها ودعا إليها علماء الشيعة فقد ألف داعيتهم عبد الحسين شرف الموسوي كتابا سماه (المجالس الفاخرة في مآتم العترة الطاهرة) حاول فيه كعادته في مؤلفاته الدفاع عن البدع والخرافات التي يتعبد بها الشيعة، ومنها: المآتم كما يفهم من عنوان الكتاب، فقد حاول أن يثبت جواز إقامة المآتم من بكاء النبي صلى الله عليه وسلم على ابنه إبراهيم(2).
نعم لقد ذرفت عينا النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن هل فعل النبي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
(1) الندوة 4/478 – 479.
(2) راجع صفحة 11 وما بعدها من مجالسة الفاخرة.


صلى الله عليه وسلم ما تفعله الشيعة في مآتمهم؟
وهل جعل النبي صلى الله عليه وسلم من موت عمه حمزة رضي الله عنه وغيره مناسبة سنوية يجمع فيها الناس ويتفنن باكيا أو متباكيا لكي يبكي الحاضرون كما يفعل علماء الشيعة وخطباؤهم في الحسينيات؟
وهل كان النبي صلى الله عليه وسلم يوزع شراب العصير في ذكرى مقتل أو موت من ذكرهم هذا الشيعي؟.
ولماذا استعمل عبد الحسين القياس، والقياس محرم في مذهبة؟
يقول: "وقد استمرت سيرة الأئمة على الندب والعويل وأمروا أولياءهم بإقامة مآتم الحزن على الحسين جيلاً بعد جيل"(1).
وقال وهو يرد على من يعيب على الشيعة نياحهم وعويلهم:
"ولو علم اللائم الأحمق بما في حزننا على أهل البيت، والنصرة لهم، والحرب الطاحنة لأعدائهم، لخشع أمام حزننا الطويل، ولأكبر الحكمة المقصودة من هذا النوح والعويل، ولاذ من الأسرار في استمرارنا على ذلك في كل جيل"(2).
ويقسِّم الدكتور الشيعي هادي فضل الله موافق علماء الشيعة من اللطم وغيرها مما يقوم به الشيعة في حسينياتهم إلى قسمين:
1- المدرسة الإصلاحية: وتضم فريق المجددين الذي تزعمه محسن الأمين، ومن الأمور التي تركز المدرسة الإصلاحية على الابتعاد عنها وتحرم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
(1) المجالس الفاخرة ص 17، ويأتي إن شاء الله تعالى من كلام أئمتهم ما يدحض هذا الافتراء.
(2) المجالس الفاخرة ص 26 – 27.



بعضها هي ضرر النفس بالضرب حتى الإدماء، واختلاق الأخبار، وذكرها، وإقامة الشبيه (أي تمثيل مسرحية لملحمة كربلاء)(1).
2- المدرسة المحافظة وتضم فريق المحافظين الذي تزعمه عبد الحسين صادق وهي تركز على أن كل شيء لك مباح وإن أدى إلى الأذى. ما دام لا نص على حرمته وبالتالي فلاشيء في نظرها محرم مما ذكرته المدرسة الإصلاحية"(2).
ثم يتعرض هادي فضل الله إلى موقف عبد الحسين شرف الدين الموسوي من المدرستين فيقول: "لقد راح مفكرنا – أي عبد الحسين – يؤكد أن المآتم الحسينية بجميع مظاهرها ليست من الحرام في شيء معتمداً على القاعدة الشرعية التي تنص على أن الأصل في الأشياء الإباحة لا الحرمة، فهو لم يحرم مظاهر المآتم الحسينية كما تفعل المدرسة الإصلاحية …"(3).
وقال حسن مغنية: "وأما فيما يتعلق بإقامة الشعائر الحسينية في عاشوراء فهو أمر له مظاهره، فإذا جاء المحرم رأيت المساجد العاملية والنوادي الحسينية ومداخل القرى مجللة بالسواد، متسربلة بالحزن، عليها علامات الأسى واللوعة، وتراءت وجوه العاملين تعلوها الكآبة، وتتشح بالشجن، فالنفوس منقبضة، والوجوه متجهمة، والقلوب فزعة جزعة، قد تملكها الهلع من فاجعة كربلاء، فهنا وهناك عويل ونواح يكربان القلب،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
(1) رائد الفكر الإصلاحي ص 137.
(2) رائد الفكر الإصلاحي هامش صفحة 138.
(3) رائد الفكر الإصلاحي ص 137.


ويوجعان الصدر … "(1).
وقال أيضا : وفي صبيحة اليوم العاشر يكون قد وفد إلى النبطية عشرات الألوف من أبناء الطائفة وغيرها للاشتراك بإحياء الذكرى، ويبدأ الاحتفال بقراءة مصرع الحسين في حسينية النبطية التحتا في الساعة الثامنة صباحا، ينتهي في الساعة التاسعة والنصف تقريبا حيث يجري تمثيل المصرع، فيشترك في التمثيل أبناء النبطية كباراً وصغاراً نساء ورجالاً، بالإضافة إلى من نذره أهله لهذه الغاية من الأطفال، وتمثل في ساحة النبطية العامة واقعة الطف، حيث يشهدها حشد من المؤمنين يقدر بأكثر من خمسين ألفاً، يتم التمثيل في جو عابق بالحماس الديني، ثم يطوف بعد ذلك عدد من الشبان والأطفال في المدينة، وهم عراة الصدور يضربون رؤوسهم بالسيوف والخناجر، وظهورهم بالسلاسل، بشكل يبعث في النفوس الأسى …"(2).
وقال الشيعي المعروف عند قومه الدكتور أحمد الوائلي(3) عندما سئل عن ضرب الشيعة أنفسهم وجرح صدورهم في يوم عاشوراء؟ قال: "سبق للعلماء وأعطوا رأيهم في هذا الموضوع، وقالوا: إن هذا الضرب إن أضر بالنفس فهو محرم، وإذا لم يلحق بالنفس ضرراً فلم يحرم، فهو مجرد تعبير وجداني عن حبهم للحسين"(4).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
(1) آداب المنابر ص 176.
(2) آداب المنابر ص 181.
(3) ويسمونه كبير خطباء المنبر الحسيني.
(4) مجلة مرآة الأمة الكويتية العدد 1073/16 يونيو 1997.


ويقول الكاتب الشيعي عبد الهادي عبد الحميد الصالح: "في حالة عدم إيذاء النفس فإن اللطم جائز، ويعتبر نوعا من التعبير عما يجيش داخل النفس، وهي حالة فطرية، تجاه الإنسان في مشاعره فقد تراه يصفق أو يقوم من مكانة فرحاً بشرط عدم الضرر البليغ بالنفس، وهناك بعض من الفتاوى التي صدرت من بعض العلماء التي حرمت أو على الأقل لا تحبذ عملية التطبير، وهي على كل حال كما أرى حالة من واقع البيئة الاجتماعية تدعوا فعلا إلى تصحيحها وهي قضية لا تعبر بالضرورة عن أصل العقيدة"(1).
ويقول شيخهم مهدي محمد السويج في كتابه "مائة مسألة مهمة حول الشيعة" ما نصه: "ولهذا ترى اللاطمين في ذكرى مأساة الحسين (ع) إنما يعبرون عن العواطف الجياشة، والمودة الصادق من جانب، كما يعبرون من جانب آخر بنفس لطمهم يعبرون عن السخط على الظالمين ابتداء من هناك وصولاً إلى هنا، وامتداداً حتى النهاية، ففي كل الأزمان يزيد وابن زياد، وفي كل زمان ضعفاء يعبرون عن ذلك باللطم ونحوه"(2).
ويقول من وصفوه بالأستاذ المحقق طالب الخَرسان: بهذا وأمثاله قامت النائحات في جميع العواصم الإسلامية يندبن الحسين (ع) ومن قتل معه من بنيه وأخوته وأنصاره"(3).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
(1) تعال نتفاهم ص 61.
(2) مائة مسألة مهمة حول الشيعة ص 168 – 169.
(3) ثورة الطف ص 75.


ونقل شيخهم الدكتور عبد علي محمد حبيل عن شيخهم حسن الدمستاني أنه قال: "النياحة على الحسين واجبة وجوباً عينيا"(1).
وقال علي الخامنئي: هناك أمور تقرب الناس إلى الله وتعزز تمسكهم بتعاليم الدين، ومن هذه الأمور مراسم العزاء التقليدية، وأن ما أوصانا الإمام(2) بإقامة مواسم العزاء التقليدية هو المشاركة في المجالس الحسينية، ونعي الإمام الحسين، والبكاء عليه، واللطم على الصدور في مواكب العزاء، وهي من الأمور التي تعزز المشاعر الجياشة إزاء أهل البيت ... أجل من المراسم اللطم على الرؤوس والصدور"(3).
وقال مرجع الشيعة الراحل آية الله العظمى الخميني موجهاً كلامه إلى خطباء الشيعة: "تكليف السادة الخطباء أن يقرءوا المراثي، وتكليف الناس يقتضي أن يخرجوا في المواكب الرائعة، مواكب اللطم …. ولكن لتخرج المواكب ولتلطم الصدور، وليفعلوا ما كانوا يفعلونه سابقا …"(4).
وقال أيضا: "إن مواكب اللطم هذه هي التي تمثل رمزاً لانتصارنا، لتقم المآتم والمجالس الحسينية في أنحاء البلاد ، وليلق الخطباء مراثيهم، وليبك الناس …. ولتمارس مواكب اللطم والردات والشعارات الحسينية ما كانت تمارسه في السابق، واعلموا أن حياة هذا الشعب رهينة بهذه المراسم والمراثي والتجمعات والمواكب"(5).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
(1) ملحمة الطف ص 15.
(2) أي الخميني.
(3) فلسفة عاشوراء ص 8 – 9.
(4) نهضة عاشوراء ص 107.
(5) نهضة عاشوراء ص 108.


المبحث الثالث:
فتاوى كبار علماء الشيعة تُجوّز العمل ببدعة النياحة
واللطم وغيرها

وإليك فتوى أحد كبارهم وهو من أسموه بالإمام المحقق رئيس الفقهاء العظام آية الله العظمى الشيخ محمد حسين النائيني عندما سئل عن شعائرهم وطقوسهم التي يمارسونها في مآتمهم وحسينياتهم:
الأولى: خروج المواكب العزائية في عشرة عاشوراء ونحوها إلى الطرق والشوارع، مما لا شبهة في جوازه ورجحانه، وكونه من أظهر مصاديق ما يقام به عزاء المظلوم، وأيسر الوسائل لتبليغ الدعوة الحسينية إلى كل قريب وبعيد، لكن اللازم تنزيه هذا الشعار العظيم عما لا يليق بعباده مثله، من غناء أو استعمال آلات اللهو والتدافع في التقدّم والتأخر بين أهل محلتين، ونحو ذلك، ولو اتفق شيء من ذلك، فذلك الحرام الواقع في البين هو المحرم، ولا تسري حرمته إلى الموكب العزائي، ويكون كالناظر إلى الأجنبية حال الصلاة في عدم بطلانها.
الثانية: لا إشكال في جواز اللطم بالأيدي على الخدود والصدور حد الاحمرار والاسوداد، بل يقوى جواز الضرب بالسلاسل أيضاً على الأكتاف والظهور إلى الحد المذكور، بل وإن تأدى كل من اللطم والضرب إلى خروج دم يسير على الأقوى، وأما إخراج الدم من الناصية بالسيوف والقامات فالأقوى

جواز ما كان ضرره مؤموناً، وكان من مجرد إخراج الدم من الناصية بلا صدمة على عظمها ولا يتعقب عادة بخروج ما يضر خروجه من الدم، ونحو ذلك، كما يعرفه المتدربون العارفون بكيفية الضرب، ولو كان عند الضرب مأموناً ضرره بحسب العادة، ولكن اتفق خروج الدم قدر ما يضر خروجه لم يكن ذلك موجباً لحرمته، ويكون كمن توضأ أو اغتسل أو صام آمناً من ضرره ثم تبيّن ضرره منه، لكن الأولى، بل الأحوط، أن لا يقتحمه غير العارفين المتدربين ولا سيما الشبان الذين لا يبالون بما يوردون على أنفسهم لعظم المصيبة وامتلاء قلوبهم من المحبة الحسينية. ثبتهم الله تعالى بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة.
الثالثة: الظاهر عدم الإشكال في جواز التشبيهات والتمثيلات التي جرت عادة الشيعة الإمامية باتخاذها لإقامة العزاء والبكاء والإبكار منذ قرون، وإن تضمنت لبس الرجال ملابس النساء على الأقوى، فإنا وإن كنا مستشكلين سابقاً في جوازه، وقيّدنا جواز التمثيل في الفتوى الصادرة منه قبل أربع سنوات، لكنا لما راجعنا المسألة ثانياً اتضح عندنا أن المحرّم من تشبيه الرجل بالمرأة هو ما كان خروجاً من زي الرجال رأساً، وأخذاً بزي النساء دونما إذا تلبس بملابسها مقداراً من الزمان بلا تبديل لزيه، كما هو الحال في هذه التشبيهات، وقد استدركنا ذلك أخيراً في حواشينا على العروة الوثقى.
نعم يلزم تنزيهاً أيضاً عن المحرمات الشرعية، وإن كانت على فرض وقوعها لا تسري حرمتها إلى التشبيه، كما تقدّم.


الرابعة: الدمام المتعمل في هذه المواكب مما لم يتحقق لنا إلى الآن حقيقته، فإن كان مورد استعماله هو إقامة العزاء وعند طلب الاجتماع تنبيه الراكب على الركوب وفي الهوسات القريبة ونحو ذلك.
ولا يستعمل فيما يطلب فيه اللهو والسروة وكما هو المعروف عندنا في النجف الأشرف فالظاهر جوازه … والله أعلم"(1).
وقد وافقه على هذه الفتوى كما جاءت في المصدر المذكور كل من:
1- آية الله العظمى ميرزا عبد الهادي الشيرازي بقوله: ما ذكره قدس سره في هذه الورقة صحيح إن شاء الله تعالى(2).
2- آية الله العظمى محسن الحكيم الطباطبائي(3).
3- آية الله العظمى أبو القاسم الخوئي قال: "ما أفاده شيخنا الأستاذ قدس سره في أجوبته هذه عن الأسئلة البصرية هو الصحيح ولا بأس بالعمل على طبقه… "(4).
4- آية الله العظمى الإمام محمود الشاهرودي(5).
5- آية الله الشيخ محمد حسن المظفر(6).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
(1) نقل الفتوى شيخهم مرتضى عياد في مقتل الحسين ص 146.
(2) مقتل الحسين ص 147.
(3) مقتل الحسين ص 147.
(4) مقتل الحسين ص 148.
(5) مقتل الحسين ص 148.
(6) مقتل الحسين ص 149.



6- آية الله العظمى حسين الحمامي الموسوي(1).
7- آية الله محمد الحسين آل كاشف الغطاء(2).
8- آية الله العظمى محمد كاظم الشيرازي(3).
9- آية الله جمال الدين الكبايكاني(4).
10- آية الله كاظم المرعشي(5).
11- آية الله مهدي المرعشي(6).
12- آية الله علي مدد الموسوي الفايني(7).
13- آية الله الشيخ يحيى النوري(8).
قال الشيخ مرتضى عياد: "وقد كتب جماعة كبيرة من عظماء الفقهاء فيما سبق ما يخص بالموضوع، ولا يسع المجال لذكر على ما كتبوه بهذا الصدد"(9).
ثم ذكر مرتضى عياد فتاوى كثيرة لكثير من علمائهم تجيز العمل بهذه البدع التي استحدثوها في الدين، إليك فقرة من إحداها وهي لمن أسموه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ

(1) مقتل الحسين ص 149.
(2) مقتل الحسين ص 149.
(3) مقتل الحسين ص 150.
(4) مقتل الحسين ص 150.
(5) مقتل الحسين ص150.
(6) مقتل الحسين ص 151.
(7) مقتل الحسين ص 151.
(8) مقتل الحسين ص 152.
(9) مقتل الحسين ص 152.



بالعلامة الكبيرة الزاهد الورع المحدث آية الله الشيخ خضر بن شلال العفكاوي منها: "… قد يستفاد من النصوص التي منها ما دل على جواز زيارته ولو مع الخوف على النفس وجواز اللطم عليه والجزع لمصابه بأي نحو كان، ولو علم أنه يموت من حينه".
نقل هذا مرتضى عياد في كتابه "مقتل الحسين" صفحة 153 المطبوع عام 1996 طبعة مصورة على طبعة المطبعة العلوية في النجف وقد اطلعت على طبعة دار الزهراء ببيروت عام 1991م حيث نُقِلَت فتوى الشيخ المذكور مختصرة في الصفحة 154 ونصها: "الذي يستفاد من مجموع النصوص ومنها الأخبار الواردة في زيارة الحسين المظلوم ولو مع الخوف على النفس يجوز اللطم والجزع على الحسين كيفما كان حتى لو علم أنه يموت في نفس الوقت".
ويقول شيخهم آية الله مرتضى الفيروز آبادي: "إن اللطم على الصدور ونحوه هو مما استقرت عله سيرة الشيعة في العصور السابقة والأزمنة الماضية، وفيها الأعاظم والأكابر من فقهاء الشيعة المتقدمين والمتأخرين، ولم يسمع ولن يسمع،أن أحداً منهم قد أنكر ذلك ومنع، ولو فرض أن هناك من منع لشبهة حصلت له، أو لاعوجاج في السليقة، فهو نادر والنادر كالمعدوم"(1).
أما محمد حسين فضل الله فإليك ما صرح به في مسألة اللطم:
قال: "أما بالنسبة إلى ما يسمى الشعائر الحسينية فإننا نرى أنها


تنبيه لكل شيعي
جزا الله الأخوان المشاركين خير الجزاء ......... أمّا من يقول نفتح نقاش مع علماء الشيعة فاعلم أنهم هم من يرفظ النقاش وليس نحن وهذه الحقائق ليست من فراغ ولكنها من كتبكم ومن أفواهكم ندينكم !!!!!!!! لأن الذي الشيء الذي يُبنى على خطأ فلا شك في أنه كله خطأ اسأل الله العلي القدير أن يهدي جميع الشيعة إلى المنهج الصحيح وو الله إن هذا لهو الفوز الكبير لنا ولكم ولسوف نفرح بكم عندما تهتدوا إلى الطريق الصحيح ويكون في علم الجميع أن مذهب الشيعة ليس مذهب صحيح وليس من مذهب المسلمين في شيء وعلى هذا فهم ليسوا مسلمين أبدا حتى يهتدوا وبعدوا عنهم المعتقدات الباطلة ويتبعوا ما جاء به كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم دون تحريف أو تبديل عند ذلك تصبحون مسلمين وغير هذا لن نقبل بكم مهما كان الأمر ..... !!!!!!!!!!!

وإلى القاء مع الجزء الثالث ـــ مَنْ قتل الحسين رضي الله عنه ؟؟؟؟؟؟؟؟
  #38  
قديم 28-04-2002, 02:20 AM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

أيها المدعو (( ميثم )) نحن نقص ونلصق حقائق عنكم ومن كتبكم ولسنا نكذب مثل ما كذبت هنا . أولا لو رجعنا للكتب التي قلت ومن ضمنها صحيح مسلم فوالله إنك كاذب ولم يحصل أن كُتب في صحيح مسلم مثل هذا الحديث فاتق الله ولا تكذب ولا تكتب إلا شيء صحيح لكي نعرف أن نرد عليك أما إدعائك حيث وضعت ( رقم ) فهذه لعبة مكشوفة وهذه حيلة الضعيف الذي ليس لديه دليل قاطع وإذا أردت النقاش فهات ما عندك كاملا ثم انتظر الرد ولكن بشرط أن تكون صادق وان تكون هذه الحقائق التي قلت موجودة فعلا في كتبنا ..... أما ماذكرت سابقا فأنت فيه كاذب فكيف يرد على خبر كاذب فاتق الله ولا تعد . ماعدا كتبكم أنتم فهي ملطخة بالأخبار الكاذبة وبسب الصحابة رضوان الله عليه أجمعين

وأما ماقلت من تاريخ أسود ... فراجع معلوماتك وكمل معي قصة مَن قتل الحسين وسوف ترى منهو صاحب التاريخ الملطخ بالدماء .

ثم الماذا لا تقرأ كل ما كتبنا فوق بكل ترو وحكمة ودون تعصب ولكن لكي تستبين الحق ثم تتبعه ثم اعلم أني لم آتي بتلك المعلومات إلا على سبيل النصح والإيضاح لحقائق مغيبة أنتم السبب فيها .
  #39  
قديم 28-04-2002, 02:51 AM
ميثم ميثم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 50
افتراضي

اهلا اخي ابو غيثان

كيف تريد من اللص ان يترك دليل يثبت جريمته

ولكن اطلع على الكتب الاخرى لابن حديد و الطبري و نفس الطبعات و الدول المطبوع بها

فانا لماذا اكذب يا اخي

هل انا اكذب على حالي فانا اريد ان اتبع الحق


اذا هاك هذي الابيات الشعريه لامير المؤمنين يزيد

و قل لي بالله عليك ما اتدل عليه

فهو يفتخر بشرب الخمر وهو كبيرة من الكبائر

أقول لصحب ضمت الكاس شملهم
............................................. وداعي صبابات الهوى يترنم

خذوا بنصيب من نعيم ولذة
........................................ .... فكل وان طال المدى يتصرم


و ايضا

يا معشر الندمان قوموا ........... واسمعوا صوت الاغاني

واشربوا كأس مدام .............. و اتركوا ذمر المعاني

شغلتني نغمة العود .............. عن صوت الاذان

و تعوضت عن الحور ......... عجوزا في الدنان

و قال ايضا

علية هاتي ناولي و ترنمي ..... حديثك إني احب التناجيا
فان الذي حدثت عن يوم بعثنا ..... أحاديث زور تترك القلب ساهيا

و قال ايا ليت اشياخي شهدوا ..... جزع الخزرج من وقع الاسل
لأهلوا و استهلوا فرحا ......... .. ثم قالوا يا يزيد لا تشل
قد قتلنا القرم من سادتهم .......... وعدلناه ببدر فاعتدل
((( لعبت هاشم بالملك فلا ....... خبر جاء و لا وحي نزل ))
لست من خندف إن لم انتقم ..... من بني أحمد ما كان فعل
قد اخذنا من علي ثارنا ............. و قتلنا الفارس الليث البطل


و نعم ما قال ابو العلاء المعري

أرى الايام تفعل كل نكر...فما انا في العجائب مستزيد
اليس قريشكم قتلت حسينا .... وكان على خلافتكم يزيد


لا حول ولا قوة الا بالله

يا اخي اقرا فتمعن

فانا ان شاء الله ساوضح الكثير ان لم اطرد

و السلام عليكم
  #40  
قديم 28-04-2002, 09:41 PM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

أنت كذبت على مسلم والطبري وو الله إنك لكاذب عليهم فكيف تريد منا أن نصدق في أي خبر تأتي به وأنت بأسلوبك هذا وهو السب والقدح في بعض السلف ليس هذا من النقاش في شيء فأنت تريد أن تلصق التهم برجل تابعي وأنا أرفض ذلك لأنك تتكلم في قضية لا تعرف عن أبعادها شيء فحتى وإن افترضنا بخطأ يزيد بن معاوية فهو يفضل تابعي ولست أنت من يحاسبه لأن حسابه على الله وهو يفضل أفضل مني ومنك ولست أنت من يقومة أو يخرج مثالبة مستندا على كتبكم التي هي محض زيف وافتراء ولا نصدق كلما يرد فيها لأن مبدأكم الكذب ولا غير فكيف تريدنا أن نصدق كتبكم ونحن نناقش مثالبكم في كتبكم ، والتي أيضا تعج بالشركيات والتضرعات وسوف نبين ذلك في حينه إن شاء الله تعالى .

إن كنت فعلا تريد الحق وتريد أن تهتدي كما قلت فادفع عن أنفسكم التهم والتي أنتم بأيديكم كتبتموها في كتبكم ومن ثم صدقتموها .
# فأنتم تسبون الصحابة وعلى رأسهم أبو بكر وعمر رضي الله عنهم وبعضهم جعلتموهم معصومين وخاصة إئمتكم منهم والذين هم منكم براء . أمثال علي رضي الله عنه وأبنيه رضي الله عنهما .
# ادّعيتم بتحريف القرآن فما قولك في ذلك ؟ .
# تدّعون أن هناك لوح اسمه لوح فاطمة .
# تدّعون أن هناك سورة نقصت من القرآن اسمها سورة الولاية .
# تقولون أن أئمتكم يعلمون الغيب ، وتستغيثون بهم في أحيانا كثيرة . فما ردك ؟
# أفعااكم في يوم عاشوراء من ضرب وشتم ولعن وسب وارتكاب المحرمات فما تعليقك .
# زواج المتعة وما أدراك مازواج المتعة عندكم نسأل الله العفو . فما تعليقك ؟
أكتفي بهذه الاستفسارات مع أن هناك أشياء أخرا ولكن الآن أجبْ إن كنت صادقا أنك تريد الحق وأرجو ألا تتعرض لأحد من السلف بالسب والشتم كما فعلت سابقا لأن السب حيلة الضعيف ،،،، والا فأرجو من المشرف التدخل ووقفه عند حده إذا أفرط في السب ورفض الحق .



ثم انظر هنا لشهادت أئمتكم في الشيعة وكل ذلك من كتبكم إنكر ذلك إن شئت أو إن استطعت !!! ارجو التنبه هداك الله تعالى :

شــهادة أئمة الشــيعة ضد الشــيعة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
حكم الإمام علي كرم الله وجهه على الشيعة

علي بن أبي طالب رضي الله عنه حين خذله الشيعة و لم ينصروه في عده معارك، بعدما بايعوه و حلفوا على طاعته و الولاء له و تستروا وراء اسمه، و لكن كلما دعاهم إلى المناصرة بدأوا يتسللون منها ملتمسين الأعذار و بدون التماسها أحياناً حتى قال مخاطبا إياهم:

(( أما بعد، فإن الجهاد باب من أبواب الجنة فتحه الله لخاصة أوليائه وهو لباس التقوى ودرع الله الحصينة وجُنَّتُهُ الوثيقة فمن تركه رغبة عنه ألبسه الله ثوب الذل وشمله البلاء ودُيِّثَ بالصغار والقَمَاءة، وضرب على قلبه بالأسداد وأديل الحق منه بتضييع الجهاد وسيم الخسف، ومنع النصف. ألا وإني قد دعوتكم لقتال هؤلاء القوم ليلاً ونهاراً، وسراً وإعلاناً وقلت لكم اغزوهم قبل أن يغزوكم فوالله ما غزي قوم قط في عقر دارهم إلا ذلوا، فتواكلتم وتخاذلتم حتى شنت عليكم الغارات وملكت عليكم الأوطان. فيا عجباً! عجباً والله يميت القلب ويجلب الهم من اجتماع هؤلاء القوم على باطلهم وتفرقكم عن حقكم فقبحاً لكم وترحاً حين صرتم غرضاً يُرمى يُغار عليكم ولا تغيرون وتُغْزَوْن ولا تَغْزون، ويُعصى الله وترضون، فإذا أمرتكم بالسير إليهم في أيام الحر قلتم هذه حَماَرَّةُ القيْظ (شدة الحر) أمهلنا يسبخ عنا الحر وإذا أمرتكم بالسير إليهم في الشتاء قلتم هذه صَباَرَّةُ القُرِّ أمهلنا ينسلخ عنا البرد كل هذا فراراً من الحر والقر تفرون فأنتم والله من السيف أفر(!!)

ياأشباه الرجال ولا رجال (!!) حلوم الأطفال عقول ربات الحجال، لوددت أني لم أركم و لم أعرفكم معرفة، و الله جرت ندماً و أعقبت سدماً.... قاتلكم الله. لقد ملأتم قلبي قيْحاً، وشحنتم صدري غيظاً وجرعتموني نُغب التَّهام أنفاساً، وأفسدتم على رأيي بالعصيان والخذلان حتى لقد قالت قريش: إن ابن أبي طالب رجل شجاع و لكن لاعلم له بالحرب. و لكن لا رأي لمن لايطاع))
نهج البلاغة ص 88 ـ 91 مكتبة الألفين. أيضاً نهج البلاغة ـ ص 70،71 طبعة بيروت.


--------------------------------------------------------------------------------

و يقول في موضع آخر في كتاب ( نهج البلاغة ) و هو عندهم من أصدق الكتب يصف جهاد شيعته:

(( أيها الناس المجتمعة أبدانهم المتفرقة أهواؤهم! ما عزت دعوة من دعاكم و لا استراح قلب من قاساكم، كلامكم يُوهي الصُّمَّ الصِّلاب و فعلكم يطمع فيكم عدوكم، فإذا دعوتكم إلى المسير أبطأتم و تثاقلتم و قلتم كيت و كيت أعاليل بأضاليل. سألتموني التأخير دفاع ذي الدين المطول، فإذا جاء القتال قلتم حِيْدِي حَيَادِ (كلمة يقولها الهارب!). لا يمنع الضيم الذليل، و لا يدرك الحق إلا بالجد والصدق، فأي دار بعد داركم تمنعون؟ و مع أي إمام بعدي تقاتلون؟ المغرور و الله من غررتموه! و من فاز بكم فاز بالسهم الأخيب، ومن رمى بكم فقد رمى بأفوق ناصل. أصبحت و الله لا أصدق قولكم و لا أطمع في نصركم و لا أوعد العدو بكم! فرق الله بيني و بينكم، و أعقبني بكم من هو خير لي منكم، و أعقبكم مني من هو شر لكم مني! أما إنكم ستلقون بعدي ثلاثا:
ذلاً شاملاً، و سيفاً قاطعاً، و أثرة قبيحة يتخذها فيكم الظالمون سنة، فـتـبـكـي لذلك أعينكم و يدخل الفقر بيوتكم، و ستذكرون عند تلك المواطن فتودون أنكم رأيتموني و هرقتم دماءكم دوني، فلا يبعد الله إلا من ظلم. و الله! لوددت لو أني أقدر أن أصرفكم صرف الدينار بالدراهم عشرة منكم برجل من أهل الشام! فقام إليه رجل فقال يا أمير المؤمنين! أنا و إياك كما قال الأعشى:

عَلِقتُها عرَضَاً و عَلِقَت رجُلاً غيري و عَلِق أخرى غيرها الرجُلُ

و أنت أيها الرجل علقنا بحبك و علقت أنت بأهل الشام و علق أهل الشام بمعاوية.)) راجع نهج البلاغة ص (94 ـ 96).


--------------------------------------------------------------------------------

ويقول في موضع آخر يصفهم (( أف لكم! لقد سئمت عتابكم، أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة عوضاً؟ وبالذل من العز خلفاً (هؤلاء الذين أتى الله بهم يجاهدون خلفاً لأبي بكر وعمر والصحابة المرتدين! فكيف بالقائم وأصحابه؟!) إذا دعوتكم إلى جهاد عدوكم دارت أعينكم كأنكم من الموت في غمرة، ومن الذهول في سكرة يرتج عليكم حواري فتعمهون، فكأن قلوبكم مأْلُوسة فأنتم لا تعقلون….. ما أنتم إلا كإبل ضل رعاتها فكلما جمعت من جانب انتشرت من آخـر، لبئس لعمـر الله سعر نار الحرب أنتم تكادون ولا تكيدون وتنتفض أطرافكم فلا تمتعضون لا ينام عنكم وأنتم في غفلة ساهـون)) نهج البلاغة ص (104 ـ 105) .


--------------------------------------------------------------------------------

يقول في موضع آخر:
(( الذليل والله من نصرتموه، ومن رمى بكم فقد رُمي بأفق ناصل، وإنكم والله لكثير في الباحات، قليل تحت الرايات…..أضرع الله خدودكم(أي أذل الله وجوهكم) وأتعس جُدُودكم لا تعرفون الحق كمعرفتكم الباطل، ولا تبطلون الباطل كإبطالكم الحق )) نهج البلاغة ص (143 ـ 144).


--------------------------------------------------------------------------------

و يقول في موضع آخر بعد أن خذلوه في معركة صفين: (( استنفرتكم للجهاد فلم تنفروا، وأسمعتكم فلم تسمعوا، ودعوتكم سراً وجهراً فلم تستجيبوا، ونصحت لكم فلم تقبلوا.....ثم يقول: لوددت والله أن معاوية صارفني بكم صرف الدينار بالدرهم فأخذ مني عشرة منكم وأعطاني رجلاً منهم ))!!!؟ المصدر السابق ص (224). نهج البلاغة.


--------------------------------------------------------------------------------

حكم باقي الأئمة على الشيعة

شهادة الحسن بن علي رضي الله عنه ضد الشيعة
و يدعون حبه و أنه حجه

و قال الحسن بن علي رضي الله عنه واصفاً شيعته الأفذاذ! بعد أن طعنوه (( أرى والله أن معاوية خير لي من هؤلاء يزعمون أنهم لي شيعة ابتغوا قتلي وانتهبوا ثقلي وأخذوا مالي، والله لئن آخذ من معاوية عهداً أحقن به دمي واومن به في أهلي، خير من أن يقتلوني فتضيع أهل بيتي وأهلي))!؟
الإحتجاج للطبرسي جـ2 ص (290).


--------------------------------------------------------------------------------

شهادة الحسين بن علي رضي الله عنه
ضد شيعته الذين يدعون حبه
ويقولون أنه حجه ويتباكون عليه
وسميت الحسينيات نسبه لأسمه

هذا الحسين رضي الله عنه يوجه كلامه إلى أبطال الشيعة فيقول (( تبّاً لكم أيتها الجماعة وترحاً وبؤساً لكم حين استصرختمونا ولهين، فأصرخناكم موجفين، فشحذتم علينا سيفاً كان في أيدينا، وحمشتم علينا ناراً أضرمناها على عدوّكم وعدوّنا، فأصبحتم إلباً على أوليائكم، ويداً على أعدائكم من غير عدلً أفشوه فيكم، ولا أمل أصبح لكم فيهم، ولا ذنب كان منا إليكم، فهلا لكم الويلات إذ كرهتمونا والسيف مشيم، والجأش طامـن…)) المصدر السابق جـ2 ص (300).الاحتجاج ـالطبرسي


--------------------------------------------------------------------------------

شهادة الباقر ضد شيعته
الذين يدعون محبته
وهو نفسه لايحبهم

هـذا محمـد الباقـر خـامس الأئمـة الاثـني عشر يصف شيعـته بقولـه (( لو كان الناس كلهم لنا شيعة لكان ثلاثة أرباعهم لنا شكاكاً والربع الآخر أحمق )) !! رجال الكشي ص (179).


--------------------------------------------------------------------------------

وهذا موسي بن جعفر
الذي ينتمي له أي سيد يدعي أنه الموسوي نسبه له
يشهد على شيعته

وأما بالنسبة للإمام موسىبن جعفر سابع الأئمة فيكشف عن أهل الردة الحقيقيون فيقول (( لو ميزت شيعتي لم أجدهم إلا واصفة ولو امتحنتهم لما وجدتهم إلا مرتدين (!!!!) و لو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد (!؟) و لو غربلتهم غربلة لم يبق منهم إلا ماكان لي انهم طالما اتكوا علـى الأرائك، فقالوا : نحن شيعة علي. إنما شيعة علي من صدق قوله فعله))

الروضة من الكافي جـ8 ص (191) تحت ( إنما شيعة علي من صدق قوله فعله ) رقم (290).


--------------------------------------------------------------------------------

فإذا كانت هذه صفات شيعة علي و أولاده فلست أدري و الله كيف سيكون حال شيعة القائم آخر الأئمة و الذي لم يبلغ الحلم؟

و بعدما يوبخ علي أصحابه كل هذا التوبيخ لا ينسى أن يأتي لهم بنموذج محتذى لكي يتأسوا به فيتعظوا فلا يجد إلا الصحابة (المرتدين بزعم الشيعة) فيقول :

(( لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم فما أرى أحداً يشبههم منكم (!!) لقد كانوا يصبحون شعثاً غبراً و قد باتوا سجداً و قياماً، يراوحون بين جباههم و خدودهم، و يقفون على مثل الجمر من ذكر معادهم كأن بين أعينهم ركب المعزي من طول سجودهم، إذا ذكر الله هملت أعينهم حتى تبل جيوبهم، و مادوا كما يميد الشجر يوم الريح العاصف خوفاً من العقاب و رجاءً للثواب)) (هؤلاء الذين يقول عنهم التيجاني والقمي مرتدون)
نهج البلاغة ص (225).

ثم يصف قتاله مع الصحابة في زمن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله:

(( و لقد كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نقتل آباءنا و أبناءنا و إخواننا و أعمامنا، ما يزدنا ذلك إلا إيماناً و تسليماً و مضينا على اللَّقَم، و صبراً على مضض الألم وجِدّاً في جهاد العدِّو، و لقد كان الرجل منا و الآخر من عدونا يتصاولان تصاول الفحلين يتخالسان أنفسهما أيهما يسقي صاحبه كأس المنون فمرة لنا من عدونا، و مرة لعدونا منا فلما رأى الله صدقنا أنزل بعدونا الكبت و أنزل علينا النصر، حتى استقر الإسلام ملقيا جرانه و متبوِّئاً أوطانه و لعمري لو كنا نأتي ما أتيتم (يقصد شيعته)، ما قام للدين عمود و لا اخضرَّ للايمان عود (!!) و أيم الله لتحتلبنها دماً و لتتبعنها ندماً)) نهج البلاغة ص (129 ـ 130).

فهؤلاء هم أصحاب علي و أولاده رضي الله عنهم و أولئك هم صحابة النبي صلى الله عليه و سلم في نظر علي أيضاً و من حبر كتبكم ، و لكن يأبى التيجاني و القمي و أشياعهما إلا مخالفة المعقول و الرضى بما تحار منه العقول، فلا أستطيع وصفهم إلا كما وصفهم علي بن أبي طالب رضي اللـه عنه بقوله ((لا تعرفون الحق كمعرفتكم الباطل و لا تبطلون الباطل كإبطالكم الحق))!



ثم أنا هنا أوقف النقاش معك إلى أن تنفذ شرطي وهو أن تقسم لي بإمامك أنك لن تكذب ولن تفتري ولن تراوغ عندها أقبل النقاش معك وغير ذلك فلن أقبل لأنك أول مابدأت بالكذب فكيف أصدقك نفذ شرطي ثم تعال إلى النقاش .......... وأرجو من المشرف مرة أخرى إذا تعرض لسب أحد السلف أن يوقفه عن النقاش أرجو ذلك .


اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه .
  #41  
قديم 28-04-2002, 09:56 PM
يونكس يونكس غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2001
المشاركات: 111
افتراضي

سوال للـرافضه او المنافقين فقط اقصد من هم اخطر من المنافقين

سؤالى هو هل فى طائفتكم تؤمنون أن القران كامل أما ناقص ؟؟

سؤال آخر
هـــــل فى طائفتكم تقولون أن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها - هى زانيه (( و العياذ بالله ))؟

أسأله اريد اجوبه عليها
  #42  
قديم 29-04-2002, 04:39 AM
البوصله العربيه البوصله العربيه غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 1,644
افتراضي

اخوانى

اقول لكم ما هو اسم الشيعة المتعارف به : هو الرافضه يعنى بتعبون نفسكم
ريحوا نفسكم ترى ما يبيلهم غير ان نقول الله يهديهم
والبنسبه لاخى موسوس اقوله لا تسالهم ها السؤال واسالهم فقط هل يسمون بناتهم باسم عائشه رضى الله عنها


البوصله العربيه
  #43  
قديم 29-04-2002, 05:05 AM
ابن العراق ابن العراق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6
افتراضي

الى من له عقل من الشيعة أرجو تحكيم عقولكم فيما تسمعونه في هذه الروابط :

الشيوعيون الذين لايعرفون الله يعرفون على بن ابي طالب :

http://www.ansar.org/video/aliall.rm

يقولون ان عيسى عليه السلام يتشرف بأن يكون عبدا لعلي بن ابي طالب :

http://www.ansar.org/video/essa.rm

يلعنون ابابكر وعمر رضي الله عنهما ومن لم يلعنهما :

http://mypage.ayna.com/omarali79/sheifshytan.rm
  #44  
قديم 29-04-2002, 01:40 PM
ميثم ميثم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 50
افتراضي

السلام عليكم

بسم الله الرحمن الرحيم

اولا لكي لا تقول اني كاذب حمل هذا البرنامج لصحيحي مسلم و البخاري

http://216.21.156.6/programs/bukhmslm.zip

فانا وجدة الاحاديث هنا

ولكن لا يتوفر لي صفحه لتحميل الملفات من الكمبيوتر الى الانترنت لسهل الامر

وانا ساقوم بالرد عليكم واحدا واحدا ولكن امهلوني لاني ابحث بالمصادر واكتبها و انا ساقوم بتوجيه اساله ارجو الرد عليها
اولا
بالنسبه للمتعه

قال تعالى ( فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضه ) سورة النساء 24

فهذا صريح حكم الله جل وعلا ولم ينسخ بايه اخرى فيكون الحكم باقيا الى يوم القيامه , فان حلال محمد حلال الى يوم القيامه .

اما بالنسبه للاحاديث المرويه في صحاحكم

فهي في البرامج الموجود في الرابط لصحيحي مسلم و البخاري

اول حديث
في صحيح البخاري تفسير البقرة
4518 حدثنا مسدد حدثنا يحى عن عمران ابي بكر حدثنا ابو الرجاء عن عمران بن حصين قال : انزلت آية المتعه في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله ( ص) ولم ينزل قران يحرمه , ولم ينهى عنه حتى مات قال رجل برأيه ماشاء _ طرفه 1571 - تحفه 10872

الحديث الثاني
في صحيح مسلم 3481
حدثنا ..... انظر في البرنامج ... قال عطاء قدم جابر بن عبدالله معتمرا فجئناه في منزله فساله القوم عن أشياء ثم ذكروا المتعه فقال نعم استمتعنا على عهد الرسول (ص) وابي بكر وعمر تحفه 2463- 15\1405

الحديث الثالث
باب مسلم 3084

حدثني حامد بن عمر البكراوي ......... قال كنت عند جابر بن عبد الله فاتاه ات فقال ان ابن عباس و ابن الزبير اختلفا في المتعتين فقال جابر فعلناهما مع رسول الله ثم نهانا عنهما عمر فلم نعد لهما

فكل هذه الروايات تبين ان الصحابه قد عملوا بالمتعه على عهد رسول الله صلى الله عليه واله و في عهد ابي بكر و اوائل عهد عمر بن الخطاب .حتى نهى عنه و توعدهم بالرجم .

حتى ان عبد الله بن عمر احلها فقد روى احمد في مسنده ج2\ 95 بسنده عن سالم قال كان عبد الله بن عمر يفتي بالذي أنزل الله عزوجل من الرخصة بالتمتع , و سن رسول الله (ص) فيه , فيقول ناس لابن عمر : كيف تخالف اباك وقد نهى عن ذلك ! فقال عبد الله : ويلكم الا تتقون الله ( الى ان قال ) فلم تحرمون ذلك وقد أحله الله و عمل به رسول الله . افرسول الله احق أن تتبعوا سنته أم سنة عمر .

ولك هذه المصادر

صحيح البخاري \ كتاب التفسير \ باب فمن تمتع بالعمره إلى الحج وكتاب النكاح و كتاب التوحيد \ باب قوله تعالى ( هو الله الخالق البارئ المصور )

صحيح ابن ماجه صفحة 220 باب التمتع بالعمرة الى الحج

صحيح النسائي ج2 في القران

مسند أحمد بن حمبل ج3 \ 325و356و380و ج 4 \42و434و436و483

و سنن البهيقي ج5\16 و ج5 \21

سنن الدارمي ج2 \35


وانا لم اسب اي احد من الصحاب لان السب ليس من خلق المسلم .

و ساقووم برد عليكم

ولكن اعطوني فرصه لاني اكتب هذا بيدي ليس قص و لزق .

و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
  #45  
قديم 29-04-2002, 01:57 PM
ميثم ميثم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 50
افتراضي

اما بالنسبه لاننا نعتقد بتحريف القران استغفر الله من هذا الكلام

فلك هذه الاحاديث من كتبكم عن تحريف القران

كما قلنا دائما نحن الشيعه لا نلقي التهم على الناس دون اقامه الحجه بعكس ما يفعلون دائما ...يقولون ان الشيعه تقول بتحريف القران ونحن نقول ان قال احد علماء الشيعه االمنحرفين ان القران محرف ليس معناه ان المدهب الشيعي يقول ان القران محرف ولاكن المصيبه الكبرى ان كانت عائشه ام المؤمنين وعمر هم من يقولون ان القران محرف وفي كتب الصحاح لدى السنه والجماعه فما تقولون؟؟؟؟؟؟؟؟هل لديكم ان تقولون كما قلنا ان العالم الشيعي القائل ان القران محرف عالم منحرف عن المدهب؟؟ والله لا تستطيعون وان استطعتوا فليكتبها احدكم ان كنتم صادقين ؟؟ الروايات التي ذكرت سوراً أو آيات زُعِم أنّها كانت من القرآن وحُذِفت منه ، أو زعم البعض نسخ تلاوتها ، أو أكلها الداجن ، نذكر منها : الأُولى : أنّ سورة الأحزاب تعدل سورة البقرة : 1 ـ روي عن عائشة : " أنّ سورة الأحزاب كانت تقرأ في زمان النبي (ص) في مائتي أية ، فلم نقدر منها إلاّ على ماهو الآن " ـ الاتقان 3 : 82 ، تفسير القرطبي 14 : 113 ، مناهل العرفان 1 : 273 ، الدرّ المنثور 6 : 56 ـ وفي لفظ الراغب : " مائة آية " ـ محاضرات الراغب 2 : 4 / 434 . 2 ـ وروي عن عمر وأبي بن كعب وعكرمة مولى ابن عباس : " أنّ سورة الأحزاب كانت تقارب سورة البقرة ، أو هي أطول منها ، وفيها كانت آية الرجم " ـ الاتقان 3 : 82 مسند أحمد 5 : 132 ، المستدرك 4 : 359 ، السنن الكبرى 8 : 211 ، تفسير القرطبي 14 : 113 ، الكشاف 3 : 518 ، مناهل العرفان 2 : 111 ، الدر المنثور 6 : 559 ـ . 3 ـ وعن حذيفة : " قرأت سورة الأحزاب على النبي (ص) فنسيتُ منها سبعين آية ما وجدتها" ـ الدر المنثور 6 : 559 ـ . الثانية : لو كان لابن آدم واديان … روي عن أبي موسى الأشعري أنّه قال لقرّاء البصرة : " كنّا نقرأ سورة نشبّهها في الطول والشدّة ببراءة فأنسيتها ، غير أنّي حفظت منها : لو كان لابن آدم واديان من مال، لابتغى وادياً ثالثاً ، ولا يملأ جوف ابن آدم إلاّ التراب " ـ صحيح مسلم 2 : 726 / 1050 ـ . الثالثة : سورتا الخلع والحفد . روي أنّ سورتي الخلع والحفد كانتا في مصحف ابن عباس وأُبي بن كعب وابن مسعود ، وأنّ عمر بن الخطاب قنت بهما في الصلاة ، وأنّ أبا موسى الأشعري كان يقرأهما .. وهما : 1 ـ " اللهم إنا نستعينك ونستغفرك ، ونثني عليك ولا نكفرك ، ونخلع ونترك من يفجرك" . 2 ـ " اللهم إياك نعبد ، ولك نصلي ونسجد ، وإليك نسعى ونحفد ، نرجو رحمتك ، ونخشى عذابك، إنّ عذابك بالكافرين ملحق" ـ مناهل العرفان 1: 257، روح المعاني 1: 25. الرابعة : آية الرجم . روي بطرق متعدّدة أنّ عمر بن الخطاب ، قال : " إيّاكم أن تهلكوا عن آية الرجم .. والذي نفسي بيده لولا أن يقول الناس : زاد عمر في كتاب الله لكتبتها : الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتّة ، نكالاً من الله ، والله عزيز حكيم . فإنّا قد قرأناها " ـ المستدرك 4 : 359 و 360 ، مسند أحمد 1 : 23 و 29 و 36 و 40 و 50 ، طبقات ابن سعد 3 : 334 ، سنن الدارمي 2 : 179 ـ . وأخرج ابن أشته في (المصاحف) عن الليث بن سعد ، قال : "إنّ عمر أتى إلى زيد بآية الرجم ، فلم يكتبها زيد لأنّه كان وحده " ـ الاتقان 3 : 206 ـ . الخامسة : آية الجهاد : روي أنّ عمر قال لعبد الرحمن بن عوف : " ألم تجد فيما أُنزل علينا : أن جاهدوا كما جاهدتم أوّل مرّة ، فأنا لا أجدها ؟ قال : أُسقطت فيما أسقط من القرآن " ـ الاتقان 3 : 84 ، كنز العمال 2 : حديث / 4741 ـ . السادسة : آية الرضاع : روي عن عائشة أنّها قالت : كان فيما أُنزل من القرآن : " عشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخن بخمس معلومات ، فتوفي رسول الله (ص) وهنّ ممّا يقرأ من القرآن " ـ صحيح مسلم 2 : 1075 / 1452 ، سنن الترمذي 3 : 456 ، المصنف للصنعاني 7 : 467 و 470 ـ . السابعة : آية رضاع الكبير عشراً : روي عن عائشة أنَّها قالت : " نزلت آية الرجم ورضاع الكبير عشراً ، ولقد كانت في صحيفة تحت سريري، فلمّا مات رسول الله (ص) وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها" ـ مسند أحمد 6 : 269 ، المحلّى 11 : 235 ، سنن ابن ماجة 1 : 625 ، الجامع لأحكام القرآن 113:14 . الثامنة : آية الصلاة على الذين يصلون في الصفوف الأُولى ! عن حميدة بنت أبي يونس ، قالت: " قرأ عليّ أبي ، وهو ابن ثمانين سنة ، في مصحف عائشة: إنّ الله وملائكته يصلّون على النبيّ يا أيّها الذين آمنوا صلوا عليه وسلّموا تسليماً وعلى الذين يصلون في الصفوف الأُولى " . قالت : " قبل أن يغيّر عثمان المصاحف " ـ الاتقان 82:3 ـ . التاسعة : عدد حروف القرآن . أخرج الطبراني عن عمر بن الخطاب ، قال : " القرآن ألف ألف وسبعة وعشرون ألف حرف " ـ الاتقان 1 : 242 ـ . بينما القرآن الذي بين أيدينا لا يبلغ ثلث هذا المقدار

و هناك المزيد من الحوار في هذا الموضوع فانتظروني ان لم اوقف عن الكتابه او اطرد

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  #46  
قديم 29-04-2002, 03:12 PM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

أنت لم تنفذ ما قلت وهو القسم أولا ثم الإجابة على أسئلتي ثانيا التي طرحتها عليك .........

وأرجو من الأخوان عدم النقاش مع هذا فلازال يرتكب الأكاذيب إلى الآن وأنا لي رد مناسب عليه في حينه وسوف ترا مدا جهلك بالأمور ومدا كذبك ولكن نفذ شرطي أولا وأجب على الأسئلة ثانيا ...

رجاء آخر أرجو من الأخوان التوقف عن النقاش معه .
  #47  
قديم 29-04-2002, 03:24 PM
ميثم ميثم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 50
افتراضي

لا حول و لاقوة الا بالله

اقسم بالله العظيم رافع السماء بلا عمد ورب الناس اجمعين انني لا اكذب

يااخي عطيتك نسخه من برنامج صحيحي مسلم و البخاري فابحث في الاحاديث


ولا تتهرب

فان كنت لا تستطيع الا لقاء التهم عن طريق اللزق و القص

فانا الذي لا يجب ان احاور شخص لا يفهم شيئا بل يرمي التهم فقط


http://216.21.156.6/programs/bukhmslm.zip

هذا البرنامج اسحب و طالع الاحاديث بنفسك

سلاما سلاما
  #48  
قديم 29-04-2002, 03:40 PM
ميثم ميثم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 50
افتراضي

و عندي رد على الجزائري في نصيحي لكل شيعي

وهي للشيخ حسن عبدالله وهي في سبع حلقات

ان كنت تريدها ان سالصقها لك


اما باقي الاكذوبات التي القيتموها علينا سارد عليها

و انا اعلم ما ستضعه قبل ان تلصقه لاني ناظرة المئات مثلك من ناقلي المواضيع


سلاما سلاما
  #49  
قديم 29-04-2002, 06:21 PM
أبو غيثان أبو غيثان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 496
افتراضي

سبحان الله العظيم ألم أقل من قبل أنك تكذب ومن ثم فأنتم تفسرون الأشياء على هواكم حتى كتبنا الصحيحة السليمة أخذتم منها وحرفتم وما دام أنكم تستشهدون بكتبنا فأرجو أن تجيب على تساؤلاتي التي طرحتها عليك وأعيدها هنا وهي :
# ادّعيتم بتحريف القرآن فما قولك في ذلك ؟ .
# تدّعون أن هناك لوح اسمه لوح فاطمة .
# تدّعون أن هناك سورة نقصت من القرآن اسمها سورة الولاية .
# تقولون أن أئمتكم يعلمون الغيب ، وتستغيثون بهم في أحيانا كثيرة . فما ردك ؟
# أفعااكم في يوم عاشوراء من ضرب وشتم ولعن وسب وارتكاب المحرمات فما تعليقك .
# زواج المتعة وما أدراك مازواج المتعة عندكم نسأل الله العفو . فما تعليقك ؟

وأما ردك بقولك أنكم لا تصدقون بمن قال بتحر يف القرآن الكريم فأنت بذلك تكذّب علمائكم في ذلك وقد سبق وأن بينت ذلك عن علمائكم الذين تثقون بهم فكيف تكذبهم أنت إذا أحدكم كاذب فمن هو ياترا .... أرجو الرجوع في الأعلى والنظر في رأي علمائكم في تحريف القرآن ..... ثم قل عنهم منحرفين .

أما قولك أن عائشة رضي الله عنها وعمر بن الخطاب رضي الله عنه دعو بتحريف القرآن فأنت تكذب وسوف أرد عليك في حينه ولكن بعد أن أرد عليك في زواج المتعة ثم بعد أن تجيبني على أسئلتي التي في الأعلى كلها دون نقص أفهمت دون نقص وخاصة قولكم بعصمة ائمتكم وعلمهم الغيب .... ‍‍‍‍‍‍‍‍؟؟؟؟؟ ‍‍‍‍ لكي تخرج مثالبك كما سوف تخرج هنا في زواج المتعة اسأل الله العلي القدير أن يهديك .
هذا شيء .
والشيء المهم
ولكن مالفائدة المرجوة من نقاشك هذا هل فعلا تريد أن تهتدي إذا عرفت الحق أم أنك فقط تريد أن تصدر بلبلة وضجه حول الموضوع لكي تغطي بكذبكم على الحقائق الدامغة التي أتينا بها عنكم ومن كتبكم .

ولكي لاتقل أني أتهرب ولكي يعلم القارء الكريم أن كل الذي أتيت به محض كذب وافتراء ولكي يعلم الحقيقة عنما أتييت به .

إليك رد ما أتيت به .
أما بالنسبة للآية التي أتيت بها فقد بينت أنك جاهل بالأمور وبتفسير القرآن فكيف تفسر آية في كتاب الله على كيفك ثم تقول والله إنك لا تكذب ...!!!! أما أنا فأقول والله إنك لكاذب في تفسيرك بهذه الطريقة فالآية تتحدث عن النفقة على المرأة إذا أراد الرجل أن يتزوج بها الزواج الشرعي الصحيح وليس يستمتع بها المتعة الحرام دون زواج بها كما أوهموكم به علمائكم في كتبكم .
لأن الزوج إذا دخل بزوجته تقرر عليه صداقها . ولو رجعنا إلى أول الآية لوجدنا التحريم من الله في عملية نكاح المرأة المتزوجة من غير زوجها وتحريمه للزنا والمتعة التي تتحدثون عنها نوع من أنواع الزنا وإلا كيف يكون الزنا عندكم وكيف تحللون ذلك أم أنكم تأخذون ما يوافقكم وتتركون الذي يكون ضدكم .
وليس في الآية أي دليل على جواز نكاح المتعة ولفضة المتعة التي في الآية هي تعني الزواج الشرعي وليس المتعة الحرام والتي سوف يتضح تحريم المتعة من ردي عليك في الأحاديث أرجو التنبه لذلك هداكم الله تعالى .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وارجع في ذلك لتفسير الشيخ عبدالرحمن بن سعدي رحمه الله تعالى في تفسيره آية 24 من سورة النساء .
وأيضا تفسير ابن كثير وغيرها من التفاسير الصحيحة السليمة من التحريف والتبديل .


أما ما أفتريتموه في الصحيحين فأليك الرد ...................

أنت تقول أن الحديث موجود في صحيح البخاري .... وأنا لم أنكر أنه موجود ولكن ليس كما أردت أنت إن الحديث يهذا يتحدث عن متعة الحج أي التمتع في الحج فما دخل متعة النساء بمتعة الحج يا فصيح وكذلك بقية الأحاديث وبقية الكتب التي استندت إليها كلها تتحدث عن متعة الحج أتعرف معنى متعة الحج اذهب واسأل عن ذلك .
ثم تقول أنك لا تكذب سبحان الله ما هذا الهراء ثم لو أنك لا تكذب كان أتيت بالحديث من صحيح البخاري كما أتى به البخاري في كتابه عن المتعة أي التمتع بالنساء والتي نها عنها الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن أحلها ثم حرمها وأنظر الحديث من صحيح البخاري مادام أنك استشهدت بصحيح البخاري فأرجو أن تصدق ذلك وألاّتروغ وتكذب :

‏حدثني ‏ ‏يحيى بن قزعة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏ ‏والحسن ابني محمد بن علي ‏ ‏عن ‏ ‏أبيهما ‏ ‏عن ‏ ‏علي بن أبي طالب ‏ ‏رضي الله عنه ‏
(( ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نهى عن متعة النساء يوم ‏ ‏خيبر ‏ ‏وعن أكل لحوم الحمر الإنسية ‏))

وايضا :
‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله بن عمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏الحسن ‏ ‏وعبد الله ابني محمد بن علي ‏ ‏عن ‏ ‏أبيهما ‏ ‏أن ‏ ‏عليا ‏ ‏رضي الله عنه ‏
‏قيل له إن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏لا يرى بمتعة النساء بأسا فقال إن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نهى عنها يوم ‏ ‏خيبر ‏ ‏وعن لحوم الحمر الإنسية ‏
‏وقال بعض الناس إن احتال حتى تمتع فالنكاح فاسد ‏ ‏وقال بعضهم النكاح جائز والشرط باطل ‏



فتح الباري بشرح صحيح البخاري

‏قوله ( يحيى ) ‏
‏هو القطان , وعبيد الله بن عمر هو العمري , ومحمد بن علي هو المعروف بابن الحنفية , وعلي هو ابن أبي طالب . ‏

‏قوله ( قيل له إن ابن عباس لا يرى بمتعة النساء بأسا ) ‏
‏لم أقف على اسم القائل , وزاد عمرو بن علي الفلاس في روايته لهذا الحديث عن يحيى القطان " فقال له إنك تايه " بمثناة فوقانية وياء آخر الحروف بوزن فاعل من التيه وهو الحيرة , وإنما وصفه بذلك إشارة إلى أنه تمسك بالمنسوخ وغفل عن الناسخ , وقد تقدم بيان مذهب ابن عباس في ذلك في كتاب النكاح مستوفى . ‏

‏قوله ( وقال بعض الناس : إن احتال حتى تمتع فالنكاح فاسد ) ‏
‏أي إن عقد عقد نكاح متعة , والفساد لا يستلزم البطلان لإمكان إصلاحه بإلغاء الشرط فيتحيل في تصحيحه بذلك , كما قال في ربا الفضل إن حذفت منه الزيادة صح البيع . ‏

‏قوله ( وقال بعضهم إلخ ) ‏
‏تقدم أنه قول زفر , وقيل إنه لم يجز إلا النكاح المؤقت وألغى الشرط . وأجيب بأن نسخ المتعة ثابت والنكاح المؤقت في معنى المتعة , والاعتبار عندهم في العقود بالمعاني .


وقد حلل التمتع بالنساء في ذلك الوقت لمدة ثلاث أيام فقط ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم رجع ونها عنه صحابته كما سبق .



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
وفي صحيح مسلم ...
‏و حدثني ‏ ‏حرملة بن يحيى ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏ابن وهب ‏ ‏أخبرني ‏ ‏يونس ‏ ‏قال ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏أخبرني ‏ ‏عروة بن الزبير ‏
‏أن ‏ ‏عبد الله بن الزبير ‏ ‏قام ‏ ‏بمكة ‏ ‏فقال ‏ ‏إن ناسا أعمى الله قلوبهم كما أعمى أبصارهم يفتون ‏‏ بالمتعة ‏ ‏يعرض برجل فناداه فقال إنك لجلف جاف فلعمري لقد كانت ‏‏ المتعة ‏ ‏تفعل على عهد إمام المتقين ‏ ‏يريد رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال له ‏ ‏ابن الزبير ‏ ‏فجرب بنفسك فوالله لئن فعلتها لأرجمنك بأحجارك ‏ ‏قال ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏فأخبرني ‏ ‏خالد بن المهاجر بن سيف الله ‏ ‏أنه بينا هو جالس عند ‏ ‏رجل ‏ ‏جاءه رجل فاستفتاه في ‏‏ المتعة ‏ ‏فأمره بها فقال له ‏ ‏ابن أبي عمرة الأنصاري ‏ ‏مهلا قال ما هي والله لقد فعلت في عهد إمام المتقين قال ‏ ‏ابن أبي عمرة ‏ ‏إنها كانت رخصة في أول الإسلام لمن اضطر إليها كالميتة والدم ولحم الخنزير ثم أحكم الله الدين ونهى عنها ‏
‏قال ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏وأخبرني ‏ ‏ربيع بن سبرة الجهني ‏ ‏أن ‏ ‏أباه ‏ ‏قال ‏ ‏قد كنت ‏‏ استمتعت ‏ ‏في عهد رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏امرأة من ‏ ‏بني عامر ‏ ‏ببردين أحمرين ثم ‏ ‏نهانا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏عن ‏‏ المتعة ‏ ‏قال ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏وسمعت ‏ ‏ربيع بن سبرة ‏ ‏يحدث ذلك ‏ ‏عمر بن عبد العزيز ‏ ‏وأنا جالس ‏



صحيح مسلم بشرح النووي

‏قوله : ( إن ناسا أعمى الله قلوبهم كما أعمى أبصارهم يفتون بالمتعة يعرض برجل ) ‏
‏يعني : يعرض بابن عباس . ‏

‏قوله : ( إنك لجلف جاف ) ‏
‏الجلف بكسر الجيم : قال ابن السكيت وغيره : الجلف هو الجافي , وعلى هذا قيل : إنما جمع بينهما توكيدا لاختلاف اللفظ , والجافي , هو : الغليظ الطبع القليل الفهم والعلم والأدب لبعده عن أهل ذلك . ‏

‏قوله : ( فوالله لئن فعلتها لأرجمنك بأحجارك ) ‏
‏هذا محمول على أنه أبلغه الناسخ لها , وأنه لم يبق شك في تحريمها , فقال : إن فعلتها بعد ذلك ووطئت فيها كنت زانيا ورجمتك بالأحجار التي يرجم بها الزاني . ‏

‏قوله ( فأخبرني خالد بن المهاجر بن سيف الله ) ‏
‏( سيف الله ) هو : خالد بن الوليد المخزومي , سماه بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه ينكأ في أعداء الله

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثم أنك بنفسك قلت باب التمتع بالعمرة والحج فما دخل ذلك بالتمتع المحرم من النساء كما تؤمنون به أنتم أيها الرافظة .


أبعد هذا تريد أن نصدق حديثك وادعآتك الباطلة ثق أنا لن نصدقك في ديننا مهم كان الأمر ولكن الذي أدعوك إليه الآن إن لم تجب على أسئلتي وخاصة سؤال (( # تقولون أن أئمتكم معصومون وأنهم يعلمون الغيب ، وتستغيثون بهم في أحيانا كثيرة . فما ردك ؟ )) فلا تبقى هنا لأنك لست أهلاً للنقاش وأنت الذي يتهرب من النقاش وعلى هذا أرجو من المشرف إن لم تستجب لطلبي أن يوقف اشتراكك لأنك أتيت بأكاذيب وافتريت على عائشة وعمر رضي الله عنهما وافتريت على كتبنا وذلك نتيجة لقصور فهمك .....

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك



أشكر الأخ (( موسوس )) والذي بادر إلى بيان تفسير الآية لأني قد أُنسيت وضع الرد في حينه حيث بادرت بالرد على الأحاديث وأُنسيت الآية وقد تداركت الخطأ فشكرا لك أخي
  #50  
قديم 29-04-2002, 08:12 PM
ابن العراق ابن العراق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6
افتراضي

كيف تناقشون من يتقرب الى الله بالكذب الذي يسمونه ( تقيه ) ؟!!!!!!!
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:43 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com