عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-05-2013, 11:25 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,164
Smile أهمية الإدارة التربوية لصنع مدرسة أكثر تأثيراً وفاعلية








أهمية الإدارة التربوية لصنع مدرسة أكثر تأثيراً وفاعلية

الإدارة التربوية

الإدارة هي فن وعلم تحقيق الأهداف


بواسطة الآخرين


والإدارة التربوية هي نظام فرع من

الإدارة العامة للدولة والمجتمع

وهي العملية التي يُدار بها نظام التعليم

في مجتمع ما

وفقا لأيديولوجيته وظروفه السياسية

والاقتصادية والاجتماعية

لتحقيق أهداف المجتمع القومية من التعليم

وهي تربية الصغار والكبار وإعدادهم

للحياة في المجتمع

وتوفير القوى البشرية اللازمة

لدفع حركة الحياة فيه

وتحقيق أهداف هذا المجتمع القريبة والبعيدة

وذلك في إطار مناخ تتوافر فيه

علاقات إنسانية سليمة

وكذلك الأدوات والأساليب العصرية

في مجال

الفكر التربوي والإداري للحصول على

أفضل النتائج

لأقل جهد وبأدنى كلفة وفي أقصر وقت ممكن

أهمية الإدارة التربوية

تكمن أهمية الإدارة التربوية فيما يلي :

1- كونها إحدى الأدوات الرئيسية في

نجاح وتقدم النظام التربوي

بكامله والمرهونة بجودة الإدارة وقدرتها

على القيام بمهامها .

2- الطلب الاجتماعي المتزايد على التعليم .

3- التطور الكبير والسريع في التقنيات

والاتصالات وتفجر المعارف والمعلومات .

4- دورها في ترجمة الأهداف التربوية

وترجمة الفلسفة التربوية إلى واقع عملي .

5- كونها متصلة بالتعليم والتعليم أداة أساسية

من أدوات تحقيق الأهداف القومية.

الاتجاهات المعاصرة في الإدارة التربوية

تتركز أبرز هذه الاتجاهات فيما يلي :

أصبحت الإدارة التربوية علماً له

فلسفته وأصوله وقواعده وأساليبه

وطرائقه ومنهجيته ممارساته .

تعد الإدارة التربوية العصرية هي أساس

أي تطوير أو تجديد للتعليم في سبيل

تحقيق أهدافه

وفي سبيل تطور المجتمع وتنميته الشاملة .

* إن الإدارة التربوية الحديثة تعتمد على

الديمقراطية وعلى العلاقات الإنسانية والمشاركة .

* إن العناية بالعنصر البشري في اختياره

وتأهيله وتدريبه

تأتي من أولويات التطوير الإداري المعاصر .

* إن الإدارة التربوية نظام فرع من

الإدارة العامة للدولة والمجتمع لـقد ذكـر الدكتور عـرفات عبـد العـزيز سـلمان

فـي كتابه (إستراتيجية الإدارة في التعليم)

أنه لكي تنجح الإدارة المدرسية في عملها

وتحقق الأهداف المطلوبة منها

لابد أن تتوفر لها الخصائص التالية :

1/ أن تكون إدارة هادفة :

بمعنى أنها لا تعتمد على العشوائية

أو التخبط في تحقيق غاياتها

بل تعتمد على الموضوعية والتخطيط السليم

في إطار الصالح العام .

2/ أن تكون إدارة إيجابية :

أي لا تركن إلى السلبيات أو المواقف الجامدة

بل يكون لها الدور القيادي الرائد

في العملية التربوية التعليمية.

3/ أن تكون إدارة اجتماعية :

وهذا يعني أن تكون بعيدة عن الاستبداد

أو التسلط

مستجيبة للمشورة الصادقة

مدركة للصالح العام عن طريق

العمل الجاد المشبع بالتعاون والألفة .

4/ أن تكون إدارة إنسانية :

أي لا تنحاز إلى آراء أو مذاهب فكرية

أو تربوية معينة

قد تسيء إلى العمل التربوي لسبب أو لآخر

وأن تحرص على تحقيق أهدافها

بغير قصور أو مغالاة .

معايير فاعلية الإدارة المدرسية الناجحة :


المعيار الأول

تتميز الإدارة الناجحة بتفويض واضح

للصلاحيات وتعيين محدد للمسئوليات

التي تتناسب معها .

المعيار الثاني

أن الإدارة تخدم التعليم

ولذلك تتحدد وظائفها وتنظيمها

ووسائل تنفيذها في ضوء

أهداف المدرسة .

المعيار الثالث

يجب أن تعكس إدارة المدرسة

العمل التربوي الذي تقوم به المدرسة

وأن تعكس أيضاً خصائص المعلمين

الذين يقومون بهذا العمل .

المعيار الرابع

يجب أن تدبر الإدارة كل أنواع التنظيم

والوسائل التي تساعد على حل المشكلات

التي تصادفها حلاً مناسباً .

هناك فرق بين نجاح القائد وفاعليته

فالنجاح يقاس

بمدى الإنجاز للمهام الموكلة للفرد

بينما تقاس الفاعلية بمدى حسن الاستثمار

الأمثل لقدرات العاملين في المدرسة

لأداء مهامهم

لهذا فإن القيادة المدرسية الناجحة تتمثل :

1- قدرة مدير المدرسة على إحداث التفاعل

بين متطلبات العمل والعاملين

(المعلمون ، التلاميذ ، الدوائر الرسمية

أولياء الأمور , المجتمع المحلي).

2- أن يكون مدير المدرسة الناجح واعياً مدركاً

لدوره ومركزه فيحاول التجديد والتطوير.

3- قدرة مدير المدرسة على ترجمة العلاقات

وتوجيهها بصورة هادفة إلى أعمال وأفعال

بدلاً من الأقوال والشعارات.

الإدارة المدرسية الناجحة لابد إن تتميز :

1) أن تكون إدارة وسطية في الأفكار التي

تتبناها وفي توجهاتها بما يتماشى مع

الفلسفة السياسية والاجتماعية للدولة.

2) أن تسعى إلى تحقيق التوازن بين

حاجات المعلمين والمتعلمين

وبين الأهداف التربوية والاجتماعية

التي تتطلع الإدارة المدرسية تحقيقها.

3) أن لا تعتمد على الخبرات والاجتهادات

الشخصية للمدير

وإنما تعتمد على نظم وقواعد وعلم

له فلسفته وأصوله .

4) أن تواكب التطور والتقدم المعرفي والتقني

المتسارع بتوفير الأدوات والوسائل

الآلية والبشرية.

5) أن تعني بالعاملين في المدرسة وتأهيلهم

وزيادة كفاءتهم وإعدادهم للمهنة

بإعداد برامج تدريبية

وزيادة فاعليتهم باستغلال كفاءتهم

بدرجة عالية.
الإدارة المدرسية يظهر أثرها العملي وفاعليتها

في سلوك الطلاب كما يتبعها باقي أعضاء

الأسرة التربوية في منهاجها العملي

فتجد المدير المنضبط في مواعيده وأعماله

يحذو حذوه باقي الزملاء

ولكن المدير الذي يتغيب كثيراً ولا يحافظ

على مواعيده يعطي أكبر الفرص للآخرين

بالتفنن في إيجاد الحجج والمبررات

للانفلات والتلاعب






م / ن





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الادارة المالية نوارة الاطلس منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 22-04-2010 05:26 PM
المقاربات النظرية للعلاقة التربوية قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 19-04-2010 06:03 PM
موسوعة المعلومات... عاشقة الازهار منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء 0 20-01-2010 02:23 PM
الأهداف التربوية في ظل النظريات المعاصرة قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 07-12-2009 08:14 PM
نظريات حديثة في الأدارة قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 01-06-2009 11:01 PM


الساعة الآن 07:41 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com