عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-03-2012, 03:35 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
جديد وجها ( مصري أنا ) × ( العربي ) لوجه




الحمد لله وحده .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
ســيد الأولين والآخرين
وعلى آله وصحبه أجمعين .. الى يوم الدين
والسلآم عليكم ورحمة الله

مرحبآ بكم معنآ في العدد ( 3 ) من ركن مناظرة ( وجها لوجه )
الدور التمهيدي


الذي سنعالج فيه موضوع :

حرية الصحافة العربية



فلا يخفى على أحد منا أن الصحافة تعتبر إحدى أهم المهن
التي تنقل للمواطنين الأحداث التي تجري في محيط مجتمعهم والعالم أجمع كما تساعد
الناس في تكوين الآراء و الأفكار وأوجه النظر حول الشؤون الجارية من خلال
الصحف والمجلات والإذاعة والتلفاز والأنترنت...التي يشار إليها بالصحافة أو الوسائل الإخبارية
لكن الشيء الذي يثير الجدل للعديد ومازال هو حرية هذه الصحافة حيث أن هناك من يراها
حق إذ لابد من التعبير عن الرأي الشخصي بأي شكل من الأشكال على خلاف آخرون يرون
بضرورة قمع حرية الصحافة بفرض مقص الرقيب ليكون الناتج ثقافة حقيقية
وبين هذا وذاك إرتأينا أن نستضيف ضيفين غاليين من كنوز البوابة العربية لنبرز بعدي القضية أكثر

الضيف الأول : شخص مفكر حكيم عقلاني مطلع على الكثير... قوي الحجة
الأستاذ : مصري أنا / بهاء الخطيب
الذي سيتكلم بصوت المعارضين لحرية الصحافة العربية
بتمثيل هذا الموقف والدفاع عنه بالحجج الممكنة
فأهلا وسهلا ومرحبا

أما
الضيف الثاني : فهو شخص مثقف متمكن من نفسه له طلة مميزة
وبصمة رائعة تظهر جليا من خلال أسلوبه

الأستاذ : العربي
الذي سيمثل صوت التأييد لحرية الصحافة العربية بالدفاع
عن ذلك بكل الحجج الممكنة
فلترحبوا به جميعا

ملاحظة :
نرجو من المنافسين إلقاء الحجج والبراهين
على دفعات ليتسنى لهما الحوار الثنائي حول كل فكرة والرد على بعضهما البعض
مع تبيان كل أسباب التأييد والمعارضة
وكذلك التقبد بشروط المناظرة ....هذا والبداية لمن تواجد أولا

وختاما أيها الكرام أقول
هنا منبر الكلمة الجميلة الهادفة أين نلتقي بأصحاب الفكر الواعي والناضج

لذا رجاءا.... ليس أمرا

أن لا تتعالى فيه الأصوات و يكثر فيه الشغب و تصم فيه الأذان
حتى نستمتع ببوح الأقلام وتتحقق الإفادة والإستفادة

بالتوفيق للجميع
مع تحيات طاقم الإشراف
( هبة الريح...عاشقة الأزهار....لمياء )
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-03-2012, 04:11 PM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,515
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اولا ابدى شكرى وامتنانى وسعادتى لوجودى بينكم
ثانيا رغم اننى من المقتنعين بحرية الصحافة الا ان لى اعتراض على بعض الممارسات التى تخرج بنا من الحرية الى الفوضى احيانا
ثالثا اتمنى ان اكون قادرا على التعبير عن هذه القناعة
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-03-2012, 04:30 PM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,515
افتراضي

استدراك
ارجو ان يشمل نقاشنا الصحافة الالكترونية
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-03-2012, 07:47 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم



منافسة جديدة بين مبدعين !!



شكراً جزيلاً للقائمين على هذا الموضوع ..


متابعة ..



وعلى حب الله ورسوله نلتقي .

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-03-2012, 08:55 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا مشاهدة المشاركة
استدراك
ارجو ان يشمل نقاشنا الصحافة الالكترونية
بالطبع أستاذ الصحافة بصفة عامة
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-03-2012, 11:23 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا مشاهدة المشاركة
استدراك
ارجو ان يشمل نقاشنا الصحافة الالكترونية
وهل تشمل المنتديات والمدونات الشخصية والفيس بوك وما شابه من أراء وصفحات تطرح قضايا وتناقشها والدنا الحبيب أم أنها صحافة المحترفين فحسب

تقديري لك ولقلم الرائع
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعديل الأخير تم بواسطة خالد الفردي ; 16-03-2012 الساعة 11:27 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-03-2012, 12:43 AM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,515
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة


وهل تشمل المنتديات والمدونات الشخصية والفيس بوك وما شابه من أراء وصفحات تطرح قضايا وتناقشها والدنا الحبيب أم أنها صحافة المحترفين فحسب

تقديري لك ولقلم الرائع
الابن الغالى
فلنبدأ اولا بالصحافة المحترفة ثم المنتديات والفيس
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-03-2012, 03:35 AM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية أولاً للأخت عاشقة الأزهار على هذا الجهد، وخالص التحايا لكل الحضور.

لا يسعني بدءً إلا أن أوافق أخي الفاضل مصري، فحرية التعبير، الصحافة، لا ينبغي أن تكون مطلقة، بلا أي قيود أو معايير، وإلا أودت إلى فوضى تذهب بطبيعة الأشياء وصيغها المعتادة، كأن تصبح بها الأقلية أكثرية، متى ما كانت أعلى صوتاً وأوسع انتشاراً، وقد تكون هذه الصورة على بشاعتها أقل مظاهر الفوضى سوءً.. ولكن في نفس الوقت حرية التعبير لا تعني الفوضى، فهي شأنها شأن كل الحريات فعل إنساني وطبيعي.. فمن الطبيعي أن أتحدث، وأكتب، وأعترض وأنتقد، بينما التقييد والمنع وتكميم الأصوات أو جعلها رجعاً لصدى أقوال الزعيم فهو مما لا يتسق أصلاً مع طبيعة أي إنسان.

ولكن حتى لا أعكشف الدرج، أعترف أن موضوع حرية التعبير متشعب ومليء بالتفاصيل، وفي بالي أسئلة كثيرة قابلة للجذب والرد. مثلاً.. هل حرية التعبير تطوير معرفي أم هدم فوضوي؟ هل هي حرية يمكن الاستغناء عنها أو وقفها مؤقتاً أم أنها حرية ضرورية؟ وإن كانت ضرورية فلماذا؟ وهل يصح أن يُعمل بحرية التعبير بمعزل عن بقية الحريات؟ ثم كيف الحال عندما تكون الصحافة مقيدة، وكيف يكون عندما تكون حرة؟ وهل تكون حرية مطلقة بلا قيود أو بقيود؟ وما شكل هذه القيود؟ وغيرها من الأسئلة. لذلك أتمنى منك أخي مصري أن تتفضل باقتراح ترتيب معين لمحاور هذا الحوار.

دمتم بخير.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-03-2012, 03:40 AM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم



هل يحق لنا المشاركة في النقاش ؟!



وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17-03-2012, 10:50 AM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـلمى مشاهدة المشاركة


بسم الله الرحمن الرحيم



هل يحق لنا المشاركة في النقاش ؟!



وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


الزميلة سلمى
تحية
المشاركة في النقاش تثري المناظرة إن كانت
في جوهر الموضوع
__________________

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 17-03-2012, 05:36 PM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,515
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية أولاً للأخت عاشقة الأزهار على هذا الجهد، وخالص التحايا لكل الحضور.

لا يسعني بدءً إلا أن أوافق أخي الفاضل مصري، فحرية التعبير، الصحافة، لا ينبغي أن تكون مطلقة، بلا أي قيود أو معايير، وإلا أودت إلى فوضى تذهب بطبيعة الأشياء وصيغها المعتادة، كأن تصبح بها الأقلية أكثرية، متى ما كانت أعلى صوتاً وأوسع انتشاراً، وقد تكون هذه الصورة على بشاعتها أقل مظاهر الفوضى سوءً.. ولكن في نفس الوقت حرية التعبير لا تعني الفوضى، فهي شأنها شأن كل الحريات فعل إنساني وطبيعي.. فمن الطبيعي أن أتحدث، وأكتب، وأعترض وأنتقد، بينما التقييد والمنع وتكميم الأصوات أو جعلها رجعاً لصدى أقوال الزعيم فهو مما لا يتسق أصلاً مع طبيعة أي إنسان.

ولكن حتى لا أعكشف الدرج، أعترف أن موضوع حرية التعبير متشعب ومليء بالتفاصيل، وفي بالي أسئلة كثيرة قابلة للجذب والرد. مثلاً.. هل حرية التعبير تطوير معرفي أم هدم فوضوي؟ هل هي حرية يمكن الاستغناء عنها أو وقفها مؤقتاً أم أنها حرية ضرورية؟ وإن كانت ضرورية فلماذا؟ وهل يصح أن يُعمل بحرية التعبير بمعزل عن بقية الحريات؟ ثم كيف الحال عندما تكون الصحافة مقيدة، وكيف يكون عندما تكون حرة؟ وهل تكون حرية مطلقة بلا قيود أو بقيود؟ وما شكل هذه القيود؟ وغيرها من الأسئلة. لذلك أتمنى منك أخي مصري أن تتفضل باقتراح ترتيب معين لمحاور هذا الحوار.

دمتم بخير.
اخى العربى
اطرح الاراء بالترتيب الذى يروق لك ثم نتحاور فيها مع تأكيدى اننى مع الحرية المسئولة التى تقود الى المعرفة وتقدم المجتمع وفى انتظار ما تراه مع خالص ودى
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 17-03-2012, 07:43 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا مشاهدة المشاركة
الابن الغالى
فلنبدأ اولا بالصحافة المحترفة ثم المنتديات والفيس
شكراً والدي الحبيب على التوضيح
ونحن ننتظر سير الحوار حتى نستمتع بعذب ما لديك وما لدى صديقنا المميز صاحب الحجج القوية العربي
تمنياتي لكما بالتوفيق وشكراً لكما على قبول هذه الدعوة التي بكل تأكيد سوف تُمتعنا ألذ إمتاع بحرفيكما الكريمين

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 17-03-2012, 09:46 PM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,888
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المشاركان من أرباب القلم واعمدة الفكر في البوابة
مناظرة شيقه بلا شك
__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 18-03-2012, 06:50 PM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,515
افتراضي

اخى العربى اتصور ان تبدأ انت فلماذا التأخير
ام ابدأ انا
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 19-03-2012, 01:32 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,164
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الوالد الفاضل مصري انا

والأستاذ الفاضل العربي

ننتظر المناظرة بكل شوق
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 19-03-2012, 05:28 PM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,515
افتراضي

اولا اعتقد ان نراجع معا معنى الحرية فالبعض يراها القدرة على التفكير السليم والفعل الراجح بدون قيود.والبعض يراها استطاعت الأشخاص ممارسة انشطتهم دون اكراه , و لكن , بشرط الخضوع للقوانين المنظمة للمجتمع
مع الاخذ فى الاعتبار الحرية الشخصية وارتباطها بالمجتمع الذى نعيشه اذا لابد ان يكون هناك ضوابط وقيود للحرية فهل حرية الصحافة تترك بلا ضوابط
ثانيا فى بعض من بلادنا يوجد ثلاثة انواع من الصحافة الورقية 1- صحافة حكومية 2- صحافة معارضة 3-صحافة شخصية ليس موقف واضح
ثالثا الصحافة الالكترونية وهى اصبحت تشكل منافسا طاغيا للورقية واصبحت تهدد وجودها
رابعا حديثنا لابد الا يكون قاصرا على المفهوم السياسى فقط لحرية الصحافة ولكن لابد ان يشمل المفهوم المجتمعى
خامسا هل تمثل فعلا الصحافة السلطة الرابعة
سادسا ماهو دور الصحافة بالنسبة لى دورها هو 1- تنمية القيم فى المجتمع 2-الحث على العمل وبعث الامل3- محاربة الفساد باشكاله المختلفة 4- ان تقدم حلولا واقعية للمشاكل بدلا من طرح المشكلة فقط
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 20-03-2012, 09:11 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

حياكم الله جميعاً
أعتذر لعدم تواجدي في اليومين الماضيين لظرف طارئ، وأتمنى أن أستطيع تعويض ما فات من وقت.


اقتباس:
اولا اعتقد ان نراجع معا معنى الحرية فالبعض يراها القدرة على التفكير السليم والفعل الراجح بدون قيود.والبعض يراها استطاعت الأشخاص ممارسة انشطتهم دون اكراه , و لكن , بشرط الخضوع للقوانين المنظمة للمجتمع
مع الاخذ فى الاعتبار الحرية الشخصية وارتباطها بالمجتمع الذى نعيشه اذا لابد ان يكون هناك ضوابط وقيود للحرية فهل حرية الصحافة تترك بلا ضوابط
برأيي أخي الفاضل، ثمة إبهام كبير مفتعل حول المقصود بالحرية، نابع من اختلاف التفسيرات والرؤى تبعاً للدين أو السياسة أو حتى الفلسفة. ولكن قبل كل ذلك، أرى أن هذا الإشكال يتعقد أكثر كلما حاولنا تعريف مفردة "حرية" بتجرد. فبرأيي لا توجد "حرية" مطلقة هكذا لوحدها، وإنما توجد حرية تعبير، حرية تفكير، حرية اعتقاد، حرية سياسية، حرية اقتصادية.. وما إلى ذلك. بمعنى، كما في فهم النحاة، الحرية فعل متعدي.. وإلا بقي دون معنى أو محتوى. بمعنى آخر.. بدلاً من أن يكون الحديث "الحرية" الأصح أن يكون عن "الحريات".

وفيما يختص بحرية التعبير، فتعرف وفقاً للإعلان العالمي لحقوق الإنسان بـ"أن لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير. ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية"، ولكن في نفس الوقت.. حرية التعبير، وحرية الصحافة.. تستلزم أيضاً وجود حريات أخرى متاحة.. كحرية الاعتقاد، وحرية التفكير، وحرية الاجتماع. فلا يمكن أن تكون هناك حرية تعبير وصحافة، في بلد ما لا يتيح حزاماً آمناً للناس في حرية الاعتقاد والاجتماع والعمل السياسي، ولكي تتكون هذه الحريات ثمة شروط يجب توافرها، مثلاً.. يشترط لحرية التعبير أن تتوافر أسباب العيش وأسباب الثقافة معاً، إذ لا حرية.. ولا كرامة للإنسان إذا كان يخشى من الجوع أو من المرض أو البطالة، فيذهب معظم ساعات يومه في تحصيل ضروراته المعيشية ولا يبقى شيء منها لتحصيل الثقافة، فكما نرى الحرية المادية سابقة للحرية الفكرية والثقافية.. وكلاهما يسبقان حريات التعبير والاجتماع والسياسة. وما أردت قوله من كل هذه الاسترسال، أن الحريات ينبغي أن تتكامل، فكل حرية تستلزمها حرية أخرى، وسنجد بالنهاية ألا حرية معينة حقيقية إلا عندما تتكامل مع حرية أو مجموعة حريات أخرى.

وما دمنا قد اتفقنا أن الحرية المطلقة مدعاة للفوضى، وأن الحرية يجب أن تكون محددة ومقيدة وواعية، وأن حرية التعبير والصحافة تستلزم حرية اجتماع آراء سياسية ومذاهب دينية مختلفة ومواجهة بعضها بعضاً.. يبقى السؤال بعد ذلك.. من سيكون الحكم؟ السلطة لا يمكن أن تكون حكماً، خصوصاً عندما تقوم الصحافة بأهم أدوارها وهو اخضاع السلطة ومسؤوليها للمحاسبة والمساءلة من الشعب، كقضايا الفساد مثلاً. من جهة أخرى.. السلطة لا يمكن أن تحكم بقول، أو حتى تراقب وتضع قيود أو تسمح بفكها.. لإنها إذا راقبت تدخلت، وإذا تدخلت يعني أنها صارت توجه هذه "الحرية" على هواها.

لذلك لا يجوز أن تقيد حرية الصحافة بسلطة النظام أو الحكومة، إدارياً أو حتى مالياً، فاستقلالية الصحافة أولى ضرورات حريتها. لذلك، نرى أن أول ما يعكف عليه أي حاكم مستبد هو إغلاق الصحف ومصادرة المطابع وصولاً لاحتكار كل وسائل الإعلام وتسخيرها في تعبئة الجماهير لصالح المستبد، تميل أينما مال. وكذا يكون الحال أيضاً مع استبداد المال، فقد لا تعاني الصحافة من الإغلاق والمصادرة والمطاردة لكن يظل كثير منها مكبلاً بقيود إدارية تعاملها معاملة التابع للمتبوع كما الحال عندنا مع سلطة وزارات الإعلام والتي لا تعرفها معظم المجتمعات الحرة، أو قد تكون قيود مالية تخضع لها أرزاق الصحفيين ومن ثم أقلامهم. لكن لا يعني كل هذا، أن حرية الصحافة يجب أن تكون بلا معايير ضابطة، لكن قبل الحديث عن هذا أتساءل: إذا كان الخصم "السلطة" هو المراقب، والمقنن، والمنفذ والحكم.. ماذا نصنع؟
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 21-03-2012, 01:09 AM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,515
افتراضي

أولا اتفق معك السلطة الحاكمة قد يؤدى تدخلها إلى تقييد متعمد في صالحها هي ولكن طالما اتفقنا ان الحرية الغير مسئولة لها خطورتها على المجتمع إذا لابد لنا نبحث عن دور مجتمعي يلعب دورا رقابيا بعيدا عن الدور السلطوي وأيضا الدور الذي يلعبه رأس المال إذا كانت صحافة غير حكومية واعتقد إن دور رأس المال يلعب في الدول الديمقراطية دورا مشابها للنخب الحاكمة في بلادنا وما اقصده هنا السيطرة على الصحافة لتعبر غالبا عن ما يراه المالك
ثانيا الدور المجتمعي الذي اقصده هو مجلس اقرب لمجلس الحكماء كل دوره هو منع التجاوزات وخاصة التي تمس الأخلاق العامة أو ما نسميه صحف الإثارة التي تلعب دورا في إثارة الفتن في المجتمع والفرقة ولعلى أتحدث عن نوع من الصحافة يعتبر الخبر الصحفي أهم من استقرار الوطن
ثالثا مع ملاحظة إن ما نقوله هو قاصر على الصحافة الورقية ولم نقترب من الصحافة الالكترونية
رابعا كل ما سبق ليعبر عن اتجاه للتقييد بل عن رغبة في تصحيح المسار بعيدا عن اى سلطة سياسية
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 21-03-2012, 03:47 AM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرى انا مشاهدة المشاركة
أولا اتفق معك السلطة الحاكمة قد يؤدى تدخلها إلى تقييد متعمد في صالحها هي ولكن طالما اتفقنا ان الحرية الغير مسئولة لها خطورتها على المجتمع إذا لابد لنا نبحث عن دور مجتمعي يلعب دورا رقابيا بعيدا عن الدور السلطوي وأيضا الدور الذي يلعبه رأس المال إذا كانت صحافة غير حكومية واعتقد إن دور رأس المال يلعب في الدول الديمقراطية دورا مشابها للنخب الحاكمة في بلادنا وما اقصده هنا السيطرة على الصحافة لتعبر غالبا عن ما يراه المالك
ثانيا الدور المجتمعي الذي اقصده هو مجلس اقرب لمجلس الحكماء كل دوره هو منع التجاوزات وخاصة التي تمس الأخلاق العامة أو ما نسميه صحف الإثارة التي تلعب دورا في إثارة الفتن في المجتمع والفرقة ولعلى أتحدث عن نوع من الصحافة يعتبر الخبر الصحفي أهم من استقرار الوطن
جميل، لكن هذا الدور المجتمعي موجود، فإن كانت الصحافة هي السلطة الرابعة، فهناك سلطة تشريعية وسلطة قضائية، إضافة للسلطة التنفيذية التي هي غالباً في موضع الخصم هنا. المطلوب هنا هو إخضاع النظام، أو الدولة، لسلطات القوانين والدساتير، التي تصوغها السلطة التشريعية "المجتمع" وتفصل السلطات القضائية "المحاكم الدستورية" في أي خلاف فيها.

ولكن قبل الحديث عن تشريعات وقوانين يجب احترامها وعدم انتهاكها، من استبداد السلطة أو تجاوز الصحافة.. هناك مسؤولية أخلاقية يشترك فيها الجميع، حاكم ومحكوم، نظام ومعارضة، صحافة حرة وموجهة، محكومة بالقيم والمبادئ، ومعاني الخير والشر، الصح والخطأ، ويترتب على انتهاكها عقاب وتأنيب الضمير.

وكما ذكرت آنفاً، في المجتمعات الحرة لا توجد بدعة "وزارة إعلام" كما لدينا، وهنا تقع المصائب غالباً، ففي سورية مثلاً.. يحكي أنه بعد انقلاب حزب البعث واحتكار السلطة، وبعد أن سحبت تراخيص صحف وصودرت ممتلكات أصحابها، جمع وزير الإعلام رؤوساء الصحف الناجية وقال لهم: "أريد ان يكون الاعلام كله مثل فرقة سيمفونية يقودها مايسترو هو وزير الاعلام وكل عازفيها ينظرون الى العصا التي يحملها المايسترو و يعزفون حسب حركتها"، بينما الصحف هناك تتبع لمجلس أعلى للصحافة غالباً، مهمتها لا تتجاوز الانتقاد والتصويب ورفع مستوى الأداء ليس إلا، بذلك تكون الصحافة مستقلة في الإدارة والتمويل.

بالنهاية.. مع حرية الصحافة نجد أنفسنا أمام أربع سلطات لا بد منها: السلطة الأخلاقية، والسلطة التحريرية للصحيفة، والسلطة الدستورية القانونية، ثم سلطة النظام أو الدولة. بهذا الترتيب تماماً.

اقتباس:
ثالثا مع ملاحظة إن ما نقوله هو قاصر على الصحافة الورقية ولم نقترب من الصحافة الالكترونية
رابعا كل ما سبق ليعبر عن اتجاه للتقييد بل عن رغبة في تصحيح المسار بعيدا عن اى سلطة سياسية
نعم، والحديث عن الصحافة الإلكترونية مهم، لكن قبل ذلك.. لا يزال هناك إشكال لم يحل بعد، فالحديث عن القيود والقوانين مدعاة للحديث عن المسموح وعن الممنوع هنا، ما يصح الحديث فيه عبر الصحافة وما لا يصح، فلطالما كانت الخطوط الحمراء في الصحافة موضع جدل. ثم إن لم تكن الصحافة تبعاً لإرادة السلطة الحاكمة، هل يعني أنها ستكون تبعاً لإرادة الصحفي؟ أم إرادة القارئ؟
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 21-03-2012, 07:31 PM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,515
افتراضي

المشكلة ياسيدى في السلطة الأخلاقية من يسيطر عليها ومن يوجهها
لقد اخذتنى الى عدة منحنيات أهمها هو السلطة المجتمعية وفسرتها أنت بالدستور ولكن مع وجود التشريعات لابد ان يكون هناك قناعة بضرورة التطبيق العادل فمن يملك هذا
أما وزارة الإعلام التى نتمسك بها فى بلادنا فانا أوافقك أنها تعبر عن الشمولية والرغبة فى السيطرة على الاعلام من قبل السلطة ولكن أحيانا عندما يتواجد وزيرا مستنيرا يصبح هناك تطورا إعلاميا الى حد ما وهذا لايحدث كثيرا
ان ما أريده هو حرية مسئولة والا تتحول الصحافة الى حلقات نميمة او محاولة الإثارة فهناك بعض الصحف تعتمد على
مقولة لأحد كبار الصحفيين (إذا عض كلب إنسان ليس خبرا وإنما الخبر هو إذا عض إنسان كلب)
اى المقصود هو الإثارة وخذ على هذا ما يحدث من أخبار قد تسئ الى أشخاص او مؤسسات دون سند باسم حرية الصحافة
اذا السؤال هل يجب وضع خطوط حمراء وكيف وماهى الآليات الواجب اتخاذها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولنا عودة
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 21-03-2012, 08:54 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

اقتباس:
المشكلة ياسيدى في السلطة الأخلاقية من يسيطر عليها ومن يوجهها
أحسب أنك تشير إلى ضرورة وجود سلطة ضامنة هنا. نعم، المشكلة مع الوازع الأخلاقي أنه مرتبط بطبائع البشر التي قد تعوق أي حكم عادل هنا، وذلك مثل الغضب والعاطفة والجهل والتعصب الذي قد يأسرنا أحياناً لصالح فكر أو فكرة أو حتى مصلحة، وكلها عوائق يفترض بالإنسان أن يتخلص منها، أو يحد منها ما استطاع، والقيام بذلك مرتبط غالباً بقوة ضمير الفرد، وضمير المجتمع المحيط معاً. وهنا تبرز أهمية الارتقاء بالمجتمع وتعزيز القيم والمبادئ فيه. في النهاية، لا بد من أن أنوه أنني أردت الإشارة إلى أهمية المسؤولية الأخلاقية هنا لأن الدساتير والقوانين، وكما نعرف عنها جميعاً، لم ولن تكون كاملة.


اقتباس:
لقد اخذتنى الى عدة منحنيات أهمها هو السلطة المجتمعية وفسرتها أنت بالدستور ولكن مع وجود التشريعات لابد ان يكون هناك قناعة بضرورة التطبيق العادل فمن يملك هذا
أخشى أننا نعود إلى جزئية الأخلاق مرة أخرى. من جهة أخرى، بجانب المسؤولية الأخلاقية، أظن أن ضرورات المصلحة العامة تلعب دوراً هاماً هنا. المصلحة العامة في تحرير الصحافة تتمثل في مهامها الرئيسية.. مراقبة أداء الحكومة واخضاعها للمساءلة الجماهيرية كما ذكرت سابقاً، التركيز على القضايا التي يشكو المجتمع من خلل أو نقص بها، وبكل تأكيد توفير المعلومة الكاملة والكافية لتكوين الآراء والمواقف.


اقتباس:
ان ما أريده هو حرية مسئولة والا تتحول الصحافة الى حلقات نميمة او محاولة الإثارة فهناك بعض الصحف تعتمد على
مقولة لأحد كبار الصحفيين (إذا عض كلب إنسان ليس خبرا وإنما الخبر هو إذا عض إنسان كلب)
اى المقصود هو الإثارة وخذ على هذا ما يحدث من أخبار قد تسئ الى أشخاص او مؤسسات دون سند باسم حرية الصحافة
صحيح، فالصحافة قد تكون عدوة نفسها أحياناً، ولكن حل هذه المشكلة في رفع وعي الصحافيين بمسؤولياتهم.. لا بمزيد من التقييد والتكبيل بظني. قد نتفق أن حرية الصحافة لا تعني أن من حق الصحفي أن يكتب ما يشاء فيمن يشاء وقتما يشاء وكيفما يشاء، ولكن في نفس الوقت سوء ممارسة هذه الحرية أو سوء فهمها لا ينبغي أن يكون سبباً لمزيد من التقييد هنا. حق التعبير عن الرأي يجب أن يبقى مكفولاً سواءً كان هذا الرأي صائباً أو خاطئاً، مكروهاً أو مقبولاً، من أكثرية أو من أقلية، من حكومة أو من معارضة.

عدا هذا بإمكاننا أن نجد الكثير من الخطوط الحمراء.. مثلاً حرية التعبير لا تكفل عندما يتضمن دعوة للعنف، أو التهديد بالقتل. بعض التشريعات، تضم إلى ذلك أيضاً صيانة الحياة الشخصية للمواطن، وكذلك الآراء التي تمس وحدة المجتمع والأمن الوطني والقوات العسكرية.

تحديد هذه الخطوط الحمراء لا تزال حتى اليوم أكبر مشكلة مؤرقة للصحافة. والعدو هنا لا يتمثل بالسلطة المستبدة فقط، بل أيضاً بالسلطة الدينية التي تتغول أحياناً وتصادر حق تقرير ما هو ملاؤم وما هو غير ذلك على حساب المجتمع. ويحدث هذا كلما حاولت الصحافة إعادة انتاج أي موروث ثقافي في المجتمع، وهي مهمة أي مثقف و ضرورة لازمة في أي تطوير وتنوير للمجتمع.

قد يفهم أن تكثر الخطوط الحمرء في أزمان الحرب والفتن الداخلية، ولكن في غيرها، وهو الأصل عادة، لا أفهم ما الفائدة والمصلحة الراجحة لأي مجتمع ينشد التطوير والإرتقاء من حد حرية الصحافة بكل هذه الخطوط الحمر لدينا، والتي تبدو لي كالمصيدة.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 22-03-2012, 06:42 PM
مصرى انا مصرى انا غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر- القاهرة -
المشاركات: 2,515
افتراضي

عودة مرة للمعايير الاخلاقية وهى التى اركز معها لان الصحافة يمكن ان دورا فى اثارة البغضاء والكره بين فئات المجتمع بل قد الامر الى التحريض لايقاع الفتنة بين طوائف الشعب وقد تدافع عن الفساد باشكاله المختلفة
فالصحافة تلعب دورا فى تدمير شخص ما لو اتهمته ظلما وحتى لو ثبتت براءته يكون الاوان فات
اذا مَن هي السلطة المخوّلة وضع الضوابط لحرية التعبير عندما تصل هذه الحرية إلى التحريف والتضليل
اهى سلطة الدولة او سلطة المجتمع او سلطة دينية اين اذا المفر؟؟
ايمكن ان تتنازل الصحافة طوعا عن بعض الحرية المهنية من اجل الحفاظ على مجتمعات بها الكثير التنوع العرقى والطائفى لااطلب مسايرة او تجاهل بل اطلب اعمال العقل وتغليب مصلحة الوطن وايضا تغليب الاعتدال على التطرف
وان تكون الشفافية واضحة فى التعامل الكل على قدم المساواة
يجب ان تكون الاولية للخبر الحقيقى لاللخبر المحمل بالرأى
يجب ان تعمل الصحافة بعيدا عن استخدام لغة الاحتقار او الاساءة بل يكون جميعا سواء
يجب ان يسود الاعتدال فى الرأى
ولنا عودة
__________________
(((ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)))
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 22-03-2012, 07:23 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوه والأخوات تحية طيبة وبعد

....

أولاً تحيتي للعملاقين الوالد الفاضل مصري أنا والأخ المكرم العربي وأشكركما على هذا الحوار الرائع والشيق

ثانياً:- من خلال متابعتي لهذه المناظرة من مقدمة قدمتها الأخت عاشقة الأزهار وما دار بينكم من الحوار لا حظت الآتي
1:- الأخت عاشقة قدمت المناظرة بأن الوالد مصري أنا يمثل صوت معارضة الحرية في الصحافة
والأخ الكريم العربي يمثل صوت مؤيدي حرية الصحافة
ومن خلال متابعتي للردود وجدت أن الأثنين مع حرية الصحافة ولكن بشروط وهي التي دار بينها الحوار
حيث بدأ الوالد الكريم حديثه
اقتباس:
ثانيا رغم اننى من المقتنعين بحرية الصحافة الا ان لى اعتراض على بعض الممارسات التى تخرج بنا من الحرية الى الفوضى احيانا
ورد عليه الأخ المكرم العربي
اقتباس:
لا يسعني بدءً إلا أن أوافق أخي الفاضل مصري، فحرية التعبير، الصحافة، لا ينبغي أن تكون مطلقة، بلا أي قيود أو معايير، وإلا أودت إلى فوضى تذهب بطبيعة الأشياء وصيغها المعتادة، كأن تصبح بها الأقلية أكثرية،
إذاً مجال المناظرة ماهية شروط حرية الصحافة وهناسوف يدور حديثي

وهنا أقول للعملاقين
الصحافة
صحافة إخبارية تخص السياسة ، صحافة فنية تخص الفن وما إلى ذلك ، صحافة رياضية تخص الرياضة والرياضيين، صحافة إجتماعية وطبية
تختلف المتناولات لكن يظل الأسلوب وهنا أقول أسلوب الصحافة
هناك أسلوب متسرع وهناك أسلوب مُلَفِق ( يعتمد على التشويق بالكذب) وهناك أسلوب متزن
المتسرع ينشر كل ما يسمع والمُلَفِق يزور ما ينشر والمتزن هو ما ننادي به ينشر ما يثق به

ماذا لو كانت الحرية مطلقة
سوف ينشر المتسرع كل الأخبار التي يسمعها
وسوف ينشر المُلَفِق ما يحلو له دون رقيب
وسوف يتوه بين هذا وذاك المتزن
وقد تتدمر العلاقات ، وتتشوه السمعة

إذاً الحرية المطلقة لا تجوز لأنها قد تدعوا للإنفلات
وهنا نقول لابد من تحجيم هذه الحرية بسلطة تعمل على الحفاظ على الحرية وعدم الإنفلات في ذات الوقت وهنا الأزمة
من أي الجهات تتكون هذه السلطة وكيف تسن قوانين ترضي الجميع ولا تأتي على حساب أحد

أظن أن المسئلة تنحصر في الضمير من الدرجة الأولى وإن إفترضنا تواجد سلطة حاكمة لهذه القضية فسوف تكون من بني البشر وإن غاب الضمير عنهم فسدت القضية من جديد

كل الأمور الحياتية تحتاج لإتزان لا حرية مفرطة ولا تحفظ مفرط يصل للقمع
والصحافة كذلك لا تريد حرية مفرطة مطلقة ولا تحفظ قمعي

ما نأمل أن نقرأه في ردودكم القادمة هو توضيح هذه المسئلة كيف نُوجِد قانون يحافظ على حرية الصحافة المتزنة ولا يأتي على حسابها

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 22-03-2012, 10:05 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأستاذ الفاضل خالد بارك الله فيك على التوضيح
بالفعل لقد صرح الأستاذ الفاضل مصري أنا بدعمه لحرية الصحافة إلا أنه تحفظ على بعض الأمور التي تخدم الجانب المعارض والدور الذي يمثله
وعلى أية حال نأمل أن تعالج نقاط كثيرة متعلقة بالصحافة وهذا هو الأهم
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 22-03-2012, 10:25 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأستاذ الفاضل خالد بارك الله فيك على التوضيح
بالفعل لقد صرح الأستاذ الفاضل مصري أنا بدعمه لحرية الصحافة إلا أنه تحفظ على بعض الأمور التي تخدم الجانب المعارض والدور الذي يمثله
وعلى أية حال نأمل أن تعالج نقاط كثيرة متعلقة بالصحافة وهذا هو الأهم
وفيكِ بارك أستاذة عاشقة

وشكراً لكِ على الجهود الطيبة
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإعلام العربي الجديد: قوة صاعدة لارتقاء المجتمعات قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 11-11-2011 10:42 PM
حقائق عن دولة الجنوب العربي المحتلة من قبل اليمنيين المتأمرين صقر حضرموت منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 12-03-2011 09:07 PM
الهجوم على مبنى الأيام في عدن هبّة ريح منتدى العلوم والتكنولوجيا 42 10-01-2010 12:14 AM
معالم انحراف الفكر الغربي نسيم الاقصى منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 24-11-2009 01:02 AM
ثورة يوليو (محاولة فهم) مصرى انا منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 27-06-2009 11:17 PM


الساعة الآن 03:38 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com