عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-02-2010, 05:52 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي عقدة الإحسان ..!!






من يغتفر لعدوه وصديقه = ذنباً فتلك نهاية الإحسان
- جبران خليل جبران -


تأخّرتُ اليوم في دخولي إلى البوابة
فقد كنتُ منشغلة جداً بإرضاء إحدى صديقاتي، فهي غاضبة منّي .. حزينة لأجلي
كانت محتدمة المشاعر جداً .. والسبب .... أنا ..!!

فقد حصل معي ظرفٌ منذ مدّة جَعَل احدى المحاضرات تفوتني، ولكنّها ساعدتني، ووقفت معي وقفةً جميلة
حيثُ قامت بترك مصوّرات عمّا دَار في المحاضرة وتمّ تودينه، في احدى المكتبات بإسمي
وسعدتُ بذلك وقمتُ بالاتصال عليها شاكرةً لها وممتنة

الغريب في الأمر .. !!
أنّ أسبوعاً مرّ وهي تنتظر منّي شكراً آخر .. أو لربما .. إمتناناً منقطع النظير
فقد أَخذت تحدّثُ الجميع بفضلها الجميل عليّ، الذي - كما تقول - أنكرتُه عليها

وأنا بصراحة .. لم أكن أعلم بشيء، فلطالما ساعدنا بعضنا أنا وزميلاتي، بِلا تَضييق ولا عُقد امتنان أو احسان

فكثيرون عندهم هذه العقدة .. وتشتعل عند تقديمهم الجميل للناس
حيثُ يشعرون بأن الناس لاتشعر بفضلهم بما فيه الكفاية

فهم يَرون الخدمة التي قدّموها أو الجميل، تاجاً على رأسك في كل الظروف وكل الأحيان
حتى لو سَقطّتَ ووقعت وتعثّرت و سَقَط منكَ هذا التاج ..!
وحتى لو كان الذي دَفعَك لتسقط :هو
فلا بأس .. فهو صاحب الفضل عليك ..!!

إنّ حالهم يقول: إنني يجب أن أتلقى الشكر منكَ في كل مناسبة .. وفي غير مناسبة
فيكفي أنكَ مدين لي بشيء .. وحتى لو سددته ألف مرّة .. يجب أن تتذكّر أنني أنقذتك مرّة ..!!

إنهم يستندون على المثل القائل:
" اتق شرّ من احسنت إليه "

حيثُ أنني عندما أحسنتُ إليكُ .. فأنا توقّعتُ منكَ أن تشكرني، وأن تتذكر دائماً أنني أحسنتُ إليك
ولكنكَ أحياناً تنسى، وهذا أمرٌ يضايقني كثيراً، ويجعلني أشعر بأنكَ جاحد، بل وفي أحيان اخرى يجعلني أفكّر بالانتقام منك
وذلك عن طريق إشاعة فضلي ومعروفي - حتى وإن بَدا تافهاً - عليك أمام الناس ..!!

فهم يتّقون شرّ من يحسنون إليهم، من خلال إشاعة إحسانهم وفضلهم، ليكون الجميع على علمٍ بما حَدَث
ربما هو تحسّباً للجحود .. واستعداداً لمن قد يفكّر بنكران جميلهم

فهم يبحثون دوماً عن من يشكرهم، يُشعِرُهم بإمتنانه، بأنه بدونهم لا يساوي شيئاً ..!!

فتجد شخصاً اقترضَ مبلغاً من المال من أحدهم، فإذا به يُقرضه، ليذهب ليشيع ويروي للناس
متاعب هذا الشخص المالية، وهمومه الأسرية التي أغرقته و دَعته لإستقراض المال
وبأنه بمثابة طوق نجاة أنقذَه مما هو عليه، بمبلغٍ بسيط من المال، سيردّه بعد حين ..!!

هنا أُفضّل أن يقوموا بتحديث هذا المثل المُتعارف عليه بينهم، ليُصبح:
" اتق شرّ من أسأتَ إليه "

لأنكَ عندما تُشيع أسرار من يلجأ لك، متعشّماً بك، فإنك تكون حينها، قد فضحته وأسأتَ إليه
عندها لا بدّ أن تتّقي شرّه
فشرّه سيكون كبير ..!!




أرجو منكم التفاعل
والإدلاء بأرائكم وتجاربكم إن وُجدت


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-02-2010, 07:52 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

رانية
تحية
هؤلاء كمن يتبع صدقاتهم بالمنّ والأذى فيضيع ما يصنعون هباءَ منثورا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-02-2010, 09:35 PM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

تحية طيبة رانية
هم ممن يأخذون أجرهم في الدنيا ويتركون الأجر الأعظم من المنان
( من كانت همته ناهضة وعزيمته صادقة لا يستكثر شيئاً لله تعالى )
وهم استكثروا ذلك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-02-2010, 10:16 PM
حزن البنفسج حزن البنفسج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 43
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
وبعد أشكرك رانية
على فتح هذا النقاش
أما موقف من فعل الخير والإحسان فيكون حسب الدافع لهذا الفعل
فمن كان يفعل الخير من أجل ثناء الناس فلا نتوقع منه سوى مافعلته صديقتك
ومن كان الإحسان فطرة في نفسه وهو يفعله لمجر دالإحسان أو طلب الأجر من الله تعالى
فلا يبالي تحدث الناس عنه أم لم يتحدثوا بل قد يكون ممن يرغب ألا يذكر اسمه
متمشياً تحت قول النبي عليه الصلاة والسلام:
(سبعة يظلهم الله في ظله ...وذكر منهم ورجل تصدق بصدقة فأخفاهاحتى لاتعلم شماله ما أنفقت يمينه)
أما واجبك أنت أن تشكريها لتشجيعها لفعل الخير مهما كانت نيتها
وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان
ومن يفعل الخير لايعدم جوازيه لايذهب العرف بين الله والناس
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-02-2010, 10:45 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية مشاهدة المشاركة


من يغتفر لعدوه وصديقه = ذنباً فتلك نهاية الإحسان
- جبران خليل جبران -


تأخّرتُ اليوم في دخولي إلى البوابة
فقد كنتُ منشغلة جداً بإرضاء إحدى صديقاتي، فهي غاضبة منّي .. حزينة لأجلي
كانت محتدمة المشاعر جداً .. والسبب .... أنا ..!!

فقد حصل معي ظرفٌ منذ مدّة جَعَل احدى المحاضرات تفوتني، ولكنّها ساعدتني، ووقفت معي وقفةً جميلة
حيثُ قامت بترك مصوّرات عمّا دَار في المحاضرة وتمّ تودينه، في احدى المكتبات بإسمي
وسعدتُ بذلك وقمتُ بالاتصال عليها شاكرةً لها وممتنة

الغريب في الأمر .. !!
أنّ أسبوعاً مرّ وهي تنتظر منّي شكراً آخر .. أو لربما .. إمتناناً منقطع النظير
فقد أَخذت تحدّثُ الجميع بفضلها الجميل عليّ، الذي - كما تقول - أنكرتُه عليها

وأنا بصراحة .. لم أكن أعلم بشيء، فلطالما ساعدنا بعضنا أنا وزميلاتي، بِلا تَضييق ولا عُقد امتنان أو احسان

فكثيرون عندهم هذه العقدة .. وتشتعل عند تقديمهم الجميل للناس
حيثُ يشعرون بأن الناس لاتشعر بفضلهم بما فيه الكفاية

فهم يَرون الخدمة التي قدّموها أو الجميل، تاجاً على رأسك في كل الظروف وكل الأحيان
حتى لو سَقطّتَ ووقعت وتعثّرت و سَقَط منكَ هذا التاج ..!
وحتى لو كان الذي دَفعَك لتسقط :هو
فلا بأس .. فهو صاحب الفضل عليك ..!!

إنّ حالهم يقول: إنني يجب أن أتلقى الشكر منكَ في كل مناسبة .. وفي غير مناسبة
فيكفي أنكَ مدين لي بشيء .. وحتى لو سددته ألف مرّة .. يجب أن تتذكّر أنني أنقذتك مرّة ..!!

إنهم يستندون على المثل القائل:
" اتق شرّ من احسنت إليه "

حيثُ أنني عندما أحسنتُ إليكُ .. فأنا توقّعتُ منكَ أن تشكرني، وأن تتذكر دائماً أنني أحسنتُ إليك
ولكنكَ أحياناً تنسى، وهذا أمرٌ يضايقني كثيراً، ويجعلني أشعر بأنكَ جاحد، بل وفي أحيان اخرى يجعلني أفكّر بالانتقام منك
وذلك عن طريق إشاعة فضلي ومعروفي - حتى وإن بَدا تافهاً - عليك أمام الناس ..!!

فهم يتّقون شرّ من يحسنون إليهم، من خلال إشاعة إحسانهم وفضلهم، ليكون الجميع على علمٍ بما حَدَث
ربما هو تحسّباً للجحود .. واستعداداً لمن قد يفكّر بنكران جميلهم

فهم يبحثون دوماً عن من يشكرهم، يُشعِرُهم بإمتنانه، بأنه بدونهم لا يساوي شيئاً ..!!

فتجد شخصاً اقترضَ مبلغاً من المال من أحدهم، فإذا به يُقرضه، ليذهب ليشيع ويروي للناس
متاعب هذا الشخص المالية، وهمومه الأسرية التي أغرقته و دَعته لإستقراض المال
وبأنه بمثابة طوق نجاة أنقذَه مما هو عليه، بمبلغٍ بسيط من المال، سيردّه بعد حين ..!!

هنا أُفضّل أن يقوموا بتحديث هذا المثل المُتعارف عليه بينهم، ليُصبح:
" اتق شرّ من أسأتَ إليه "

لأنكَ عندما تُشيع أسرار من يلجأ لك، متعشّماً بك، فإنك تكون حينها، قد فضحته وأسأتَ إليه
عندها لا بدّ أن تتّقي شرّه
فشرّه سيكون كبير ..!!




أرجو منكم التفاعل
والإدلاء بأرائكم وتجاربكم إن وُجدت


السلام عليكم

معك حق عزيزتي رانية فإن مثل هؤلاء يستثيرون الحنق ويجعلنا نتمنى لو لم نطلب منهم معروفاً وأتفق مع رأي الأخت حزن البنفسج في أن نشجعهم ونضغط على أنفسنا كي يستمروا في فعل الخير مهما كانت نواياهم

تحياتي وتقديري
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-02-2010, 12:16 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

ولدي تعقيب بسيط أرى من واجب رانية أن توضح لها الصورة والنصح وليس الشكر فقط لأن الفتاة بهذا سيضيع أجرها وربما تأثم لأنها أرادت الشهرة
فالخير الذي تفعله اليد اليمنى لا بد من إخفائه عن اليد اليسرى فماذا يعني هذا؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-02-2010, 04:54 AM
أنـيـن أنـيـن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 533
افتراضي

أهلا رانية ،،،،،،،،،،،،،،

وجبران خليل أيضا قال :
أنتَ مدينٌ لمن يخدمك بما هو أثمن من الذهب، فأعطه من قلبك أو فاخدمه .
لكن بعض البشر قائم على مبدأ " أطعم الفم تستحي العين "
فتجدهم يستعبدونك عبادة لو قدموا لك أي معروف
وبكل الأوقات يذكرونك فيه ويذلونك ذل
لدرجة تتمنى لو ما سوى لك خير أبد!
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-02-2010, 12:30 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية مشاهدة المشاركة


من يغتفر لعدوه وصديقه = ذنباً فتلك نهاية الإحسان
- جبران خليل جبران -


تأخّرتُ اليوم في دخولي إلى البوابة
فقد كنتُ منشغلة جداً بإرضاء إحدى صديقاتي، فهي غاضبة منّي .. حزينة لأجلي
كانت محتدمة المشاعر جداً .. والسبب .... أنا ..!!

فقد حصل معي ظرفٌ منذ مدّة جَعَل احدى المحاضرات تفوتني، ولكنّها ساعدتني، ووقفت معي وقفةً جميلة
حيثُ قامت بترك مصوّرات عمّا دَار في المحاضرة وتمّ تودينه، في احدى المكتبات بإسمي
وسعدتُ بذلك وقمتُ بالاتصال عليها شاكرةً لها وممتنة

الغريب في الأمر .. !!
أنّ أسبوعاً مرّ وهي تنتظر منّي شكراً آخر .. أو لربما .. إمتناناً منقطع النظير
فقد أَخذت تحدّثُ الجميع بفضلها الجميل عليّ، الذي - كما تقول - أنكرتُه عليها

وأنا بصراحة .. لم أكن أعلم بشيء، فلطالما ساعدنا بعضنا أنا وزميلاتي، بِلا تَضييق ولا عُقد امتنان أو احسان

فكثيرون عندهم هذه العقدة .. وتشتعل عند تقديمهم الجميل للناس
حيثُ يشعرون بأن الناس لاتشعر بفضلهم بما فيه الكفاية

فهم يَرون الخدمة التي قدّموها أو الجميل، تاجاً على رأسك في كل الظروف وكل الأحيان
حتى لو سَقطّتَ ووقعت وتعثّرت و سَقَط منكَ هذا التاج ..!
وحتى لو كان الذي دَفعَك لتسقط :هو
فلا بأس .. فهو صاحب الفضل عليك ..!!

إنّ حالهم يقول: إنني يجب أن أتلقى الشكر منكَ في كل مناسبة .. وفي غير مناسبة
فيكفي أنكَ مدين لي بشيء .. وحتى لو سددته ألف مرّة .. يجب أن تتذكّر أنني أنقذتك مرّة ..!!

إنهم يستندون على المثل القائل:
" اتق شرّ من احسنت إليه "

حيثُ أنني عندما أحسنتُ إليكُ .. فأنا توقّعتُ منكَ أن تشكرني، وأن تتذكر دائماً أنني أحسنتُ إليك
ولكنكَ أحياناً تنسى، وهذا أمرٌ يضايقني كثيراً، ويجعلني أشعر بأنكَ جاحد، بل وفي أحيان اخرى يجعلني أفكّر بالانتقام منك
وذلك عن طريق إشاعة فضلي ومعروفي - حتى وإن بَدا تافهاً - عليك أمام الناس ..!!

فهم يتّقون شرّ من يحسنون إليهم، من خلال إشاعة إحسانهم وفضلهم، ليكون الجميع على علمٍ بما حَدَث
ربما هو تحسّباً للجحود .. واستعداداً لمن قد يفكّر بنكران جميلهم

فهم يبحثون دوماً عن من يشكرهم، يُشعِرُهم بإمتنانه، بأنه بدونهم لا يساوي شيئاً ..!!

فتجد شخصاً اقترضَ مبلغاً من المال من أحدهم، فإذا به يُقرضه، ليذهب ليشيع ويروي للناس
متاعب هذا الشخص المالية، وهمومه الأسرية التي أغرقته و دَعته لإستقراض المال
وبأنه بمثابة طوق نجاة أنقذَه مما هو عليه، بمبلغٍ بسيط من المال، سيردّه بعد حين ..!!

هنا أُفضّل أن يقوموا بتحديث هذا المثل المُتعارف عليه بينهم، ليُصبح:
" اتق شرّ من أسأتَ إليه "

لأنكَ عندما تُشيع أسرار من يلجأ لك، متعشّماً بك، فإنك تكون حينها، قد فضحته وأسأتَ إليه
عندها لا بدّ أن تتّقي شرّه
فشرّه سيكون كبير ..!!




أرجو منكم التفاعل
والإدلاء بأرائكم وتجاربكم إن وُجدت


بارك الله فيك أخيتي رانية على الموضوع الجميل وبصراحة لقد وضعت الملح على الجرح.....
كثيرون هم هؤلاء من يقولون لولانا ما صرتم شيئا وما وصلتم الى هذا ..وما نجحتم....وكأنهم ينتشلونك من ضعف وشدة ليملكونك ويشترونك وبالتالي يستغلونك ليذيع صيتهم وشهرتهم ومن ثم يظهر مدى نفوذهم وتظهر سلطتهم وطيبتهم وأنت عليك ان تصمت والا أمسكك من اليد التي توجعك ليذكرك بشدتك...أقولها بصوت عال الاسلام ليس ادعاء وليس تشهير با هو ليس فيك من الأصل والذي جاء على سبيل الصدفة ليخدم أغراضك الدنيوية وانما هو تصرف على الطبيعة وفقا لقناعات أصيلة فاذا كنت غير محسن خير من ادعائك الاحسان لأن المسلم الحقيقي يفعل الخير وينساه لكن هؤلاء القوم يشهرون به وكأنه صفقة مربحة أضيفت الى رصيد نفوذهم وسلطتهم وطيبتهم ليصوت عليهم الناس كأفضل الناس أخلاقا وكأن هؤلاء ملكوا الاحسان برمته..لكن هؤلاء عندما تدور عليهم الحياة ويكونون بحاجة الى الاحسان لربما سيتهذبون وسنرى اذا كانوا سيشهرون بهذا الاحسان المعكوس وبخير غيرهم أم سيصمتون وعلى الأغلب سيتهربون أو ينكرون فلن يغير الله بقوم حتي يغيروا ما في أنفسهم وزيد الأناني لن يشكر الا نفسه..فنحن نفعل الخير ابتغاءا لوجه الله وليس ابتغاءا لوجه العباد
تحية عطرة ....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-04-2010, 02:41 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
رانية
تحية
هؤلاء كمن يتبع صدقاتهم بالمنّ والأذى فيضيع ما يصنعون هباءَ منثورا
أخي المحترم/ هبّة ريح

أشكر لكَ مرورك الجميل والقيّم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-04-2010, 02:43 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا مشاهدة المشاركة
تحية طيبة رانية
هم ممن يأخذون أجرهم في الدنيا ويتركون الأجر الأعظم من المنان
( من كانت همته ناهضة وعزيمته صادقة لا يستكثر شيئاً لله تعالى )
وهم استكثروا ذلك

أختي المحترمة/ صبا
أشكر لكِ مرورك الجميل

هم فِعلاً كذلك، ولأجر الله أكبر وأعظم وأجزل
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 02-04-2010, 02:47 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حزن البنفسج مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
وبعد أشكرك رانية
على فتح هذا النقاش
أما موقف من فعل الخير والإحسان فيكون حسب الدافع لهذا الفعل
فمن كان يفعل الخير من أجل ثناء الناس فلا نتوقع منه سوى مافعلته صديقتك
ومن كان الإحسان فطرة في نفسه وهو يفعله لمجر دالإحسان أو طلب الأجر من الله تعالى
فلا يبالي تحدث الناس عنه أم لم يتحدثوا بل قد يكون ممن يرغب ألا يذكر اسمه
متمشياً تحت قول النبي عليه الصلاة والسلام:
(سبعة يظلهم الله في ظله ...وذكر منهم ورجل تصدق بصدقة فأخفاهاحتى لاتعلم شماله ما أنفقت يمينه)
أما واجبك أنت أن تشكريها لتشجيعها لفعل الخير مهما كانت نيتها
وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان
ومن يفعل الخير لايعدم جوازيه لايذهب العرف بين الله والناس
أخي المحترم/ حزن البنفسج
أشكر لكَ مرورك الجميل والقيّم

فعلاً فماجزاء الإحسان إلّا الإحسان، وهذا ا علّمنا إياه ديننا الجميل
ولكن بعضهم بات يحوّل إحسانه إلى إساءة، فكيف لنا أن نفعل ؟
أن نصبر طبعاً، فننال نحن الأجر على صبرنا، فيكون الإحسان إحساناً منّا وليس منهم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-04-2010, 08:19 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

معك حق عزيزتي رانية فإن مثل هؤلاء يستثيرون الحنق ويجعلنا نتمنى لو لم نطلب منهم معروفاً وأتفق مع رأي الأخت حزن البنفسج في أن نشجعهم ونضغط على أنفسنا كي يستمروا في فعل الخير مهما كانت نواياهم

تحياتي وتقديري

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أختي المحترمة/ سمارا
أشكر لكِ مرورك

فعلاً فمهما حَصل لابدّ منّا ان نصبر ونقابل كل شيء بالإحسان ليستمر الإحسان
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-04-2010, 08:21 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا مشاهدة المشاركة
ولدي تعقيب بسيط أرى من واجب رانية أن توضح لها الصورة والنصح وليس الشكر فقط لأن الفتاة بهذا سيضيع أجرها وربما تأثم لأنها أرادت الشهرة
فالخير الذي تفعله اليد اليمنى لا بد من إخفائه عن اليد اليسرى فماذا يعني هذا؟
أختي المحترمة/ صبا

أشكر لكِ عودتك إلى الموضوع

وقد قمتُ فِعلاً بنصحها بذلك، ولكنّها اعتبرته زيادةً منّي في النكران
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-04-2010, 08:23 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنـيـن مشاهدة المشاركة
أهلا رانية ،،،،،،،،،،،،،،

وجبران خليل أيضا قال :
أنتَ مدينٌ لمن يخدمك بما هو أثمن من الذهب، فأعطه من قلبك أو فاخدمه .
لكن بعض البشر قائم على مبدأ " أطعم الفم تستحي العين "
فتجدهم يستعبدونك عبادة لو قدموا لك أي معروف
وبكل الأوقات يذكرونك فيه ويذلونك ذل
لدرجة تتمنى لو ما سوى لك خير أبد!
أختي المحترمة/ أنين

شكراً لكِ على تواجدك الجميل

إنها فِعلاً عقدة الإحسان
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-04-2010, 08:27 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخيتي رانية على الموضوع الجميل وبصراحة لقد وضعت الملح على الجرح.....
كثيرون هم هؤلاء من يقولون لولانا ما صرتم شيئا وما وصلتم الى هذا ..وما نجحتم....وكأنهم ينتشلونك من ضعف وشدة ليملكونك ويشترونك وبالتالي يستغلونك ليذيع صيتهم وشهرتهم ومن ثم يظهر مدى نفوذهم وتظهر سلطتهم وطيبتهم وأنت عليك ان تصمت والا أمسكك من اليد التي توجعك ليذكرك بشدتك...أقولها بصوت عال الاسلام ليس ادعاء وليس تشهير با هو ليس فيك من الأصل والذي جاء على سبيل الصدفة ليخدم أغراضك الدنيوية وانما هو تصرف على الطبيعة وفقا لقناعات أصيلة فاذا كنت غير محسن خير من ادعائك الاحسان لأن المسلم الحقيقي يفعل الخير وينساه لكن هؤلاء القوم يشهرون به وكأنه صفقة مربحة أضيفت الى رصيد نفوذهم وسلطتهم وطيبتهم ليصوت عليهم الناس كأفضل الناس أخلاقا وكأن هؤلاء ملكوا الاحسان برمته..لكن هؤلاء عندما تدور عليهم الحياة ويكونون بحاجة الى الاحسان لربما سيتهذبون وسنرى اذا كانوا سيشهرون بهذا الاحسان المعكوس وبخير غيرهم أم سيصمتون وعلى الأغلب سيتهربون أو ينكرون فلن يغير الله بقوم حتي يغيروا ما في أنفسهم وزيد الأناني لن يشكر الا نفسه..فنحن نفعل الخير ابتغاءا لوجه الله وليس ابتغاءا لوجه العباد
تحية عطرة ....عاشقة الأزهار
أختي المحترمة/ عاشقة الأزهار

أشكرك على مرورك الجميل والقيّم
باركَ الله فيكِ

ولا تعقيب لديّ على ما تفضّلتِ به من رؤية متعمّقة، فهي مُفصّلة للموضوع
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-04-2010, 03:32 PM
رؤى* رؤى* غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 38
افتراضي

عزيزتي النوع الذي ذكرته ومن ضمنهم صديقتك هؤلاء :

( من يحبون السيطرة وامتلاك الآخرين / والذين لا يقدمون الخير لإخلاص للصداقه او لكسب الثواب او لمحبه بل ليتظاهرون به امام الناس )

لذا علينا تجنبهم والله هو الغني والمعني.

عليكي بأن تواجهي تلك الصديقة وتخبريها بأنكي لستي ممنونة لها لهذه الدرجه وانكي لم تطلبي منها اي مساعدة ولم تجبريها
أخبريها بأنها فعلت ذلك من تلقاء نفسها وانكي غنيه عن ذلك لأنه الانسان كرامته يجب ان يضعها في المقدمة دائما وابدا.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعــة شاملـة عن الجيش المصري ..هــــام جــــداً سياسي مصر منتدى العلوم السياسية والشؤون الأمنية 111 08-06-2015 04:28 PM
✿ الإحسان ✿ رحيق الأزهار منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 31-01-2010 04:51 PM
الإحسان , ومراقبة الله تعالى فارس مسلم منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 26-11-2009 01:19 AM
الإحسان إلى الوالدين يزيد من حيويتهما قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 15-11-2009 12:13 AM
شرح حديث: (إن الله كتب الإحسان على كل شيء) للشيخ عبد الوهاب العمري حفظه الله ال راجح منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 28-05-2009 07:40 PM


الساعة الآن 05:02 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com