عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-03-2011, 09:12 PM
khaldoon_ps khaldoon_ps غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,527
Lightbulb " 15 " آ ذ ا ر ! ... هل نقول ... ما قبل ... وما بعد !!؟؟




" 15 " آ ذ ا ر ! ... هل نقول ... ما قبل ... وما بعد !!؟؟

على مسافة يومين من الموعد المضروب لثورة الشباب لانهاء الانقسام في الخامس عشر من اذار تتباين التوقعات ازاء الحدث ونتائجه وحجم المشاركة الشعبية فيه ... وما اذا سيكون هذا الموعد حدا فاصلا لما قبل وما بعد؟

اليوم المذكور ياتي بدعوة من الحراك الشعبي والحملة الوطنية الشبابية لإنهاء الانقسام، الفلسطينيين في الضفة وغزة وأراضي 48 ا حيث سنتطلق مسيرات سلمية عند الساعة الثانية عشرة ظهر يوم بعد غد الثلاثاء.

وبهذه المناسبة دعا الحراك الشعبي والمجموعات التي وحدت جهودها معها، بما فيها الحملة الوطنية الشبابية لإنهاء الانقسام بسلسلة من النشاطات التي تبدأ فعالياتها يوم الخامس عشر من مارس بشكل جماعي.

ووفقا لبرنامج الحملة فان, اليوم الاول سوف تنطلق مسيرات جماهيرية حاشدة ترفع فيها أعلام فلسطين، وشعارات تدعو للوحدة الوطنية فقط يوم 15 مارس/آذار الجاري في فلسطين والخارج.

وكذلك اعتصام داخل ساحة الجندي المجهول، وسلسلة من الفعاليات الجماهيرية السلمية في كافة محافظات قطاع غزة والضفة الغربية، ومسيرة حاشدة يوم الأرض بتاريخ 30 مارس.

واعتبر البيان هذه النشاطات بمثابة ثمرة التنسيق الإيجابي بين مختلف المجموعات الشبابية في فلسطين.

بيد أنها لا تنفي أن هذه المجموعات ستتحرك على الأرض، وتنفذ برامجها وأنشطتها الخاصة التي تدعو لإنهاء الانقسام، إضافةً إلى النشاطات المذكورة أعلاه.

وأكد الحراك والحملة على حق كل فئات ومجموعات الشعب الفلسطيني في التعبير عن الرأي والتجمع السلمي، وعلى أنه يدعم الجهود التي تقوم بها هذه المجموعات طالما هدفت لإنهاء الانقسام عن طريق التحشيد الشعبي والوطني السلمي.

من جانبه، أكد قطاع الشباب في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية والذي يمثل أكثر من 25 منظمة أهلية شبابية في قطاع غزة دعمه وتأييده ومساندته للتحركات الشعبية والشبابية المطالبة بإنهاء حالة الانقسام وفي مقدمتها تحرك 15 آذار.

ودعا قطاع الشباب في الشبكة كافة قطاعات وجماهير الشعب الفلسطيني إلى النزول إلى الشارع يوم 15 آذار " تعبيراً عن رفضنا واحتجاجنا على حالة الانقسام التي أنهكت الشعب الفلسطيني وقضيته الفلسطينية العادلة والانتصار لفلسطين والعمل على استعادة الوحدة الوطنية".
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-03-2011, 09:23 PM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

لا 15 ولا غيره سيكون علامة فارقة أخي خلدون ..


فالمقاطعة السوداء في رام الله مُقيدة بإتفاقيات أمنية تجبرهم على محاربة وملاحقة المجاهدين فكيف سيتم الوفاق ..

وأضف أن خونة المقاطعة السوداء إعتادوا على اللعب بالملايين الملطخة بدم أبناء الشهداء فهل يستطبعون العيش دونها ..

على الشعب الفلسشطيني العمل على إنضاج الإنتفاضة الثالثة الداعية لسقوط حكم الخونة عندها لكل 15 آذار بقية ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-03-2011, 01:55 AM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

السلام عليكم

على عكس أخي راجي أعتقد ان القوى الفلسطينية أضحت أقرب الى القبول بالحوار بعد الثورات العربية وخصوصا ثورة مصر المباركة

وليتهم يفعلون ذلك فورا


تحياتي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-03-2011, 03:05 AM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

على عكس أخي راجي أعتقد ان القوى الفلسطينية أضحت أقرب الى القبول بالحوار بعد الثورات العربية وخصوصا ثورة مصر المباركة

وليتهم يفعلون ذلك فورا


تحياتي

تفضلي سمارا

حمدان: مبادرة حماس مبنية على مشروع المقاومة وشطب خيار التسوية

أكد مسؤول العلاقات الخارجية في حركة حماس أسامة حمدان "أن المبادرة الجديدة لتحقيق الوحدة الوطنية التي تطرحها

حماس مبنية على مشروع المقاومة والتحرير وإنهاء الاحتلال، وشطب خيار التسوية"، مبينا أن المبادرة أخذت في عين

الاعتبار الأوضاع العربية والفلسطينية الجديدة.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-03-2011, 06:45 PM
khaldoon_ps khaldoon_ps غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,527
افتراضي

"أبو مازن" يعلن استعداده الذهاب الى غزة وحماس والمقالة ترحبان

طرح الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، الأربعاء، مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام الداخلي واستعداده التوجه إلى قطاع غزة لإعلان اتفاق المصالحة.

ودعا "أبو مازن" رئيس الحكومة المقالة اسماعيل هنية لاجراء الترتيبات اللازمة لزيارة غزة بالتنسيق والتفاهم مع الفصائل وفعاليات الشعب الفلسطيني في القطاع والخروج معهم لاستقباله عند معبر بيت حانون خلال أيام.

وأبلغ الرئيس عباس أعضاء المجلس المركزي لمنظمة التحرير، في افتتاح اجتماع له في رام الله، استعداده للذهاب إلى غزة "من أجل إنهاء الانقسام وليس لإجراء مفاوضات جديدة مع حركة حماس". وجدد الرئيس تأكيده أنه لن يترشح مجددا لانتخابات الرئاسة.

وتضمنت مبادرة الرئيس عباس تشكيل حكومة من شخصيات فلسطينية مستقلة تتولى التحضير الفوري لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وأخرى للمجلس الوطني لمنظمة التحرير خلال ستة أشهر أو فترة قصيرة يتم الاتفاق عليها.

وبين "أبو مازن" أن هذه الانتخابات يمكن أن تتم تحت رعاية الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمات والشخصيات الحقوقية العربية والدولية.

وكان هنية دعا أمس عباس وحركة فتح إلى عقد اجتماع عاجل لبحث تحقيق المصالحة الفلسطينية.

وعلى الفور رحبت الحكومة المقالة بمبادرة الرئيس، قائلة على لسان الناطق باسمها طاهر النونو "نرحب باستجابة السيد أبو مازن لمبادرة رئيس الوزراء هنية التي اطلقها يوم امس وسندرس الترتيبات اللازمة لتحقيق هذه الاستجابة".

كما رحبت حركة حماس بمبادرة الرئيس عباس التي استجاب فيها لمبادرة رئيس الوزراء في الحكومة المقالة اسماعيل هنية لزيارة غزة.

كما أعلنت الحركة أن رئيس الوزراء في الحكومة المقالة يناقش مع مستشاريه وأعضاء من الحكومة والتشريعي وقيادة حماس والفصائل حول آليات استقبال الرئيس عباس وانهاء الانقسام.

من جانبه طالب النائب عن حركة فتح في غزة اشرف جمعة، حركة حماس بالاستجابة الفورية لتحديد الترتيبات اللازمة مع كل الفصائل والتنظيمات الفلسطينية في قطاع غزة لاستقبال الرئيس محمود عباس.

وفي تصريحات لـ "معا" أوضح جمال محيسن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أن توجه الرئيس الى غزة ولقاء هنية يأتي على أساس تشكيل حكومة من المستقلين تتولى الاشراف على اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، وليس من أجل الحوار مع حماس".

من جانبه دعا حزب الشعب حركة حماس لاتخاذ الخطوات والتدابير اللازمة لتسهيل زيارة الرئيس محمود زيارة عباس إلى غزة لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.

وقال بسام الصالحي أمين عام حزب الشعب لـ"معا" "إن الرئيس عباس تقدم بمبادرة من اجل الذهاب إلى غزة لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، تحقيقا لإرادة أبناء الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى نوايا الرئيس المتساهلة اتجاه إنهاء الانقسام، مشددا على ضرورة انسحاب العناصر الأمنية لحركة حماس وفتح المجال للعناصر والقوى السياسية من اجل إتمام المصالحة.

ودعا محمد الهندي القيادي في حركة الجهاد، عباس وهنية للتوافق على برنامج يحمي الثوابت الوطنية.

كما رحبت لجان المقاومة الشعبية باستجابة عباس على مبادرة هنية، داعية الى تهيئة الاجواء للحوار.

من جانبه رحب د.عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي باستجابة الرئيس عباس لدعوات زيارته الى غزة، معلنا تأجيل جلسة الاحد حتى اشعار آخر.

كما رحب النواب الاسلاميون بمبادرة الرئيس، داعين الحكومة المقالة الى اجراء كافة الترتيبات اللازمة لانجاح الزيارة تمهيدا لانهاء الانقسام.

الشاعر يعلن استعداده لمرافقة الرئيس لغزة

بدوره ثمن الدكتور ناصر الدين الشاعر، نائب رئيس الوزراء السابق اعلان الرئيس عباس زيارة غزة، ودعوة رئيس الوزراء المقال هنية ، معلنا استعداده لمرافقة الرئيس الى غزة.

ورحب الدكتور الشاعر بالموقف السياسية التي من شأنها تحويل المصالحة من حلم الى حقيقة، واعتبر دعوة رئيس الوزراء المقال هنية يوم امس واعلان الرئيس اليوم باعتبارها الرصاصة الاخيرة التي يمكن ان تطلق باتجاه الانقسام الفلسطيني .

وطالب جميع القوى الفلسطينية والشخصيات الوطنية ان تدعم الجهود لاتمام المصالحة، معتبرا التصريحات الاخيرة بمثابة تقدم هائل يجب استثماره باسرع وقت استجابة للمصالح العليا الوطنية، واستجابة لمطالب الشباب في الشارع الفلسطيني.

وطالب الشاعر الجانبين باتخاذ اجراءات عاجلة على الارض باتجاه تحقيق المصالحة فورا ورقع المعناة عن الشعب الفلسطيني .

المقاومة الشعبية
رحبت حركة المقاومة الشعبية بزيارة الرئيس محمود عباس الى غزة في الأيام القادمة لإنهاء كافة القضايا العالقة بين حماس وفتح وإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني الفلسطيني.

وأكدت الحركة في بيان وصل "معا" نسخة منه إن للزيارة مدلول كبير لوقف حالة التجاذب السياسي في الساحة الفلسطينية,وتغليب المصلحة العليا للشعب الفلسطيني, مشددة على أن الساحة الفلسطينية تسع كافة الأطراف والألوان السياسية العاملة في الميدان, ووجود إجماع وطني كبير لإنهاء حالة الانقسام.

وطالبت الحركة كافة مكونات الشعب الفلسطيني إلى إعطاء الفرصة مجددا إلى حركتي حماس وفتح لإنهاء كافة العقبات التي تقف في وجه المصالحة وإعادة اللحمة للبيت الفلسطيني.


المعتصمون في رام الله يرحبون بزيارة الرئيس إلى غزة

جدد المئات من الشباب المعتصمين على دوار المنارة ظهر هذا اليوم أن نهاية الاعتصام المنعقد مرتبط بإنهاء الانقسام الفلسطيني ولن يتفكك الا بتحقيق الوحدة ما بين أبناء الشعب الفلسطيني.

وأعلن المعتصمون أن أعداد المتضامنين المضربين عن الطعام تزداد من وقت لآخر في حين وصل عددهم لأكثر من 17 شابا وشابة، مطالبين بالوقت ذاته كافة أبناء الشعب الفلسطيني الالتفاف حول مطلب الوحدة وإنهاء الانقسام.

من جانبه أكد لؤي صوالحة عضو الحملة الوطنية الشبابية لإنهاء الانقسام(15آذار) ان المعتصمين مصرين على مطالبهم ومعلنين عدد من الفعاليات التي ينون القيام بها ومنها ليوم غدا الخميس عرض فني تقدمه فرقة سنابل الموسيقية، واستقبال العديد من الوفود الشبابية من مختلف جامعات الوطن.

وتعقيبا على إعلان الرئيس الفلسطيني نيته زيارة مدينة غزة أبدى المعتصمون سعادتهم لهذه الخطوة مطالبين بالوقت ذاته أن تؤخذ على محمل الجد من جميع الأطراف، ويكون هدفها إنهاء الانقسام وإعادة أمجاد الشعب الفلسطيني لسابق عهدها بأسرع وقت ممكن من خلال، الاتفاق على توقيع ميثاق شرف ملزم للجميع، وتشكيل حكومة وحدة وطنية ممثلة لكافة أطياف الشعب الفلسطيني، تأخذ على عاتقها التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجالس المحلية والمجلس الوطني الفلسطيني.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حتى لا نقول: أعتقتك لوجه الله؟ ابن حوران منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 24-12-2009 04:48 PM
لمذا نقول الحمدلله بعد العطاس ؟ aboukhaoula منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 23-12-2009 02:12 AM
أمس كنآ نقول عيب .. واليوم عآدي .. hamada X5 منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 16-12-2009 06:43 PM
إذا كنا نؤمن بما نقول فهل نعمل به؟ خالد الفردي منتدى العلوم والتكنولوجيا 13 02-11-2009 02:37 PM
عــــار على الحكومات العربية ...... قالها جورج غلاوي .... فماذا نقول نحن! مراقب سياسي5 سياسة وأحداث 7 20-07-2009 04:48 PM


الساعة الآن 09:41 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com