عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-09-2011, 10:43 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
Lightbulb قراراتنا في أرجوحة....؟؟؟




قراراتنا في أرجوحة....؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشوار الإنسان في هذه الحياة ....ما هو إلا مجموعة من القرارات تُقِيم حياته أو تهدمها ...هو بها مُسَير وإن كان في إتخاذها مُخير
فكم من أناس عصفت بهم رياح القرارات الإرتجالية العوجاء فعبثت ولا تزال تعبث بحياتهم وتتقاذفها
وكم من أناس آخرين قد أنقذهم سداد آرائهم وحسن إختيارهم من مصائب الدهر حيث لا تزال آراؤهم وقراراتهم تسدد قَوام حياتهم حتى أعلت مناصبهم ورفعت شأنهم في الآفاق
وكم فوتنا على أنفسنا من أمور نفيسة بسبب ترددٍ أو خوف أو عجزٍ في إتخاذ قرار جريء
وكم جلبنا على أنفسنا من مصائب و مآسي بسبب قرارات إرتجالية مستعجلة في وقت شدةٍ وبلاء..أقول هذا إنطلاقا من تجارب شخصية

تساؤلات نقاشية

هل تحدد النشأة والبيئة المحيطة بالإنسان قدراته في إتخاذ القرارات في رأيكم..؟؟
وهل للتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك ...؟؟
وهل هي مِنَة من الله يختص بها من يشاء من عباده ؟؟
وإلى أي مدى ترون أنفسكم موفقين في إتخاذ قراراتكم الحاسمة في حياتكم ؟؟
الأبواب مفتوحة لأرائكم ...تفضلوا
تحية عطرة...عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-10-2011, 12:54 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
قراراتنا في أرجوحة....؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشوار الإنسان في هذه الحياة ....ما هو إلا مجموعة من القرارات تُقِيم حياته أو تهدمها ...هو بها مُسَير وإن كان في إتخاذها مُخير
فكم من أناس عصفت بهم رياح القرارات الإرتجالية العوجاء فعبثت ولا تزال تعبث بحياتهم وتتقاذفها
وكم من أناس آخرين قد أنقذهم سداد آرائهم وحسن إختيارهم من مصائب الدهر حيث لا تزال آراؤهم وقراراتهم تسدد قَوام حياتهم حتى أعلت مناصبهم ورفعت شأنهم في الآفاق
وكم فوتنا على أنفسنا من أمور نفيسة بسبب ترددٍ أو خوف أو عجزٍ في إتخاذ قرار جريء
وكم جلبنا على أنفسنا من مصائب و مآسي بسبب قرارات إرتجالية مستعجلة في وقت شدةٍ وبلاء..أقول هذا إنطلاقا من تجارب شخصية

تساؤلات نقاشية

هل تحدد النشأة والبيئة المحيطة بالإنسان قدراته في إتخاذ القرارات في رأيكم..؟؟
وهل للتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك ...؟؟
وهل هي مِنَة من الله يختص بها من يشاء من عباده ؟؟
وإلى أي مدى ترون أنفسكم موفقين في إتخاذ قراراتكم الحاسمة في حياتكم ؟؟
الأبواب مفتوحة لأرائكم ...تفضلوا
تحية عطرة...عاشقة الأزهار
الزميلة عاشقة الأزهار
تحية
التوفيق بيد الله قبل كل شيئ وهو الهادي إلى سواء السبيل
فكم من مجتهد لا يناله التوفيق وكم من فوضى وافقها الصواب
وهذا لا يعني تأييد الفوضى بل علينا تحري الصواب
ونحن جزءٌ من منظومة المجتمع نؤثر ونتأثر
__________________

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-10-2011, 04:05 PM
ربوع الاماني ربوع الاماني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 522
افتراضي

ساتحدث هنا عن تجربتي الحياتية
في بعض الاحيان اجد صعوبة كبيرة في اتخاذ أبسط القرارات في حين اقرر بعض الامور المهمة بدون تردد ربما هو تناقض ولكن هكذا هي انا
وفي بعض الاحيان ترددي في اتخاذ القرار يكون سببه الخوف من فكرة الخطأ لذلك افضل انتظار الوقت المناسب او اوهم نفسي بذلك وهو في الحقيقة هروب من اتخاذ القرار اللازم
و اعتقد ان سهولة اتخاذ القرار عند البعض مرتبط بكمية التجارب عنده والتي تعطيه خبرة اكبر في الحياة وثقة اكبر في النفس
وبصراحة اكبر في بعض الاحيان اخشى التراجع في قرار ما اتخذته او اندم عليه فتضيع كل فرص تغيير رايي واندم يوم لا ينفع الندم
واكون في موقف صعب جدا عندما اجد عدة قرارات مناسبة كلها ولا اعرف ايهم الافضل وهنا الجأ عادة الى صلاة الاستخارة ...

على كل ورغم كل ما قلته اعلم جيدا انه من المفروض ان لا نتردد في اتخاذ القرار وان لا نخاف من النتائج التي سيترتب عليه قرارنا كما انه ليس عيبا التراجع عن قرار اتخذناه نرى اننا كانا مخطئين فيه فنصلح ما يمكن اصلاحه اذا عجزنا التعايش مع نتائج قراراتنا رغم انني اعلم ان هذا صعب والمجتمع لا يرحم
ولكن هو التصرف السليم في نظري لان هذا في اعتقداي سيؤدي الى تحسين اتخاذ القرارات في المستقبل

جل شكري وامتناني على روعة طرحك عاشقة الازهار

التعديل الأخير تم بواسطة ربوع الاماني ; 02-10-2011 الساعة 04:16 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-10-2011, 11:17 AM
أميرة كل النجمات أميرة كل النجمات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: palestine
المشاركات: 1,128
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
قراراتنا في أرجوحة....؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشوار الإنسان في هذه الحياة ....ما هو إلا مجموعة من القرارات تُقِيم حياته أو تهدمها ...هو بها مُسَير وإن كان في إتخاذها مُخير
فكم من أناس عصفت بهم رياح القرارات الإرتجالية العوجاء فعبثت ولا تزال تعبث بحياتهم وتتقاذفها
وكم من أناس آخرين قد أنقذهم سداد آرائهم وحسن إختيارهم من مصائب الدهر حيث لا تزال آراؤهم وقراراتهم تسدد قَوام حياتهم حتى أعلت مناصبهم ورفعت شأنهم في الآفاق
وكم فوتنا على أنفسنا من أمور نفيسة بسبب ترددٍ أو خوف أو عجزٍ في إتخاذ قرار جريء
وكم جلبنا على أنفسنا من مصائب و مآسي بسبب قرارات إرتجالية مستعجلة في وقت شدةٍ وبلاء..أقول هذا إنطلاقا من تجارب شخصية

تساؤلات نقاشية

هل تحدد النشأة والبيئة المحيطة بالإنسان قدراته في إتخاذ القرارات في رأيكم..؟؟
وهل للتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك ...؟؟
وهل هي مِنَة من الله يختص بها من يشاء من عباده ؟؟
وإلى أي مدى ترون أنفسكم موفقين في إتخاذ قراراتكم الحاسمة في حياتكم ؟؟
الأبواب مفتوحة لأرائكم ...تفضلوا
تحية عطرة...عاشقة الأزهار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طرح رائع وراقي كالعادة غاليتي

بالنسبة لتساؤلتك ِ فهي جزء من الاجابة بلا ريب
فالنشأة والتربية لهما دور كبير في صقل شخصية الانسان وتعويده على كيفية اتخاذ القرارات فالأهل هم الاصل
فإشراكهم لأولادهم منذ الصغر بأمور هامة .. يشعرهم بقيمتهم .. ويعودهم على أن آراءهم مسموعة ولها صدى في العائلة .. مما يقوي من ثقة الولد بنفسه .. وينمي قدرته على اتخاذ القرارات في المستقبل ..

والتفاوت في المستوى التعليمي له دور ايضا .. فمن نخر عباب العلم .. وكان له باع طويل فيه .. سيكون اكثر إدراكا لمستجدات الحياة .. وكيفية سير الامور .. وكيفية التماشي مع الواقع الذي نعيش .. مما يسهل اتخاذ القرارات

وبلا ريب .. وقبل أي شيء فكل ما يمتلكه الانسان ما هو الا منح وهبات من العلي القدير يختص بها اناس دون غيرهم .. لذلك نجد اناسا قادرين على ان يكونوا في مواقع ريادية ادارية وآخرين لا يستطيعون

بالنسبة لآخر تساؤل فالحمد لله والمنة أرى نفسي قادرة علىاتخاذ قراراتي بنفسي .. وغالبا ما تكون صائبة ..
لا انكر انني اخطئ احيانا فكل ابن آدم خطاء ..
ولا ننسى اننا بشر لنا هفواتنا .. فالكمال لله وحده

وخلاصة الكلام ان كل ما قد ذكرت ِ في تساؤلاتك .. إن تم مزجهم معا فستكون الاجابة شافية وافية .. فكل من تلك العوامل له دور هام في صقل الشخصية .. وكيفية اتخاذ القرارات

عذرا على الاطالة
لكن الموضوع والطرح شيق ..

تحيتي لك ِ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-10-2011, 10:26 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,739
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
قراراتنا في أرجوحة....؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشوار الإنسان في هذه الحياة ....ما هو إلا مجموعة من القرارات تُقِيم حياته أو تهدمها ...هو بها مُسَير وإن كان في إتخاذها مُخير
فكم من أناس عصفت بهم رياح القرارات الإرتجالية العوجاء فعبثت ولا تزال تعبث بحياتهم وتتقاذفها
وكم من أناس آخرين قد أنقذهم سداد آرائهم وحسن إختيارهم من مصائب الدهر حيث لا تزال آراؤهم وقراراتهم تسدد قَوام حياتهم حتى أعلت مناصبهم ورفعت شأنهم في الآفاق
وكم فوتنا على أنفسنا من أمور نفيسة بسبب ترددٍ أو خوف أو عجزٍ في إتخاذ قرار جريء
وكم جلبنا على أنفسنا من مصائب و مآسي بسبب قرارات إرتجالية مستعجلة في وقت شدةٍ وبلاء..أقول هذا إنطلاقا من تجارب شخصية

تساؤلات نقاشية

هل تحدد النشأة والبيئة المحيطة بالإنسان قدراته في إتخاذ القرارات في رأيكم..؟؟
وهل للتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك ...؟؟
وهل هي مِنَة من الله يختص بها من يشاء من عباده ؟؟
وإلى أي مدى ترون أنفسكم موفقين في إتخاذ قراراتكم الحاسمة في حياتكم ؟؟
الأبواب مفتوحة لأرائكم ...تفضلوا
تحية عطرة...عاشقة الأزهار
عليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
غاليتي حفظها الله

حياة الانسان عبارة عن زخم من المواقف والمبادئ التي
تحتاج إلى قرارات حاسمة تضع حذا للتردد الذي هو دليل واضح
على فساد الرأي وطيشه وحتى يتجنب الانسان مغبة الوقوع
في الخطأ او اتخاذ قرار غير صائب تنجر عنه
نتائج سلبية عليه أولا ان يستعين بمن خبروا الحياة وجربوها
واكتسبوا منها حصافة رأي وجودة أفكار لأن المشاورة سبيل ناجح
لاتخاذ القرارات الصائبة والدليل ان الرسول صلى الله عليه وسلم وهو الذي
لا ينطق عن الهوى أمره الله سبحانه وتعالى بمشاورة أصحابه
** وشاورهم في الامر **وقوله**وأمرهم شورى بينهم**
والدليل الأقوى على قيمة التشاور ما حدث في غزوة الخندق
حيث طوق الكفار صلى الله عليه وسلم بمعيته اليهود الذين نقضوا العهد
رأي سلمان الفارسي الذي أشار به على الرسول والذي كان
بمثابة مفتاح النصر ما الذي جعل الرسول صلى الله عليه وسلم يشاور
أصحابه؟ ألم يكن في مقدوره ان يتخذ القرار وحده وهو النبي المعصوم؟
بالاضافة الى ما ما سبق تربية الانسان الصحيحة تكسب الانسان
قوة شخصيته وقوة عزيمته وبعد نظر وقدرة على التخمين والتفكير وحسن
اختيار القرار الصائب وقت اللزوم
مهما كانت صعوبة الموقف
مع الابتعاد عن التردد الذي من شأنه ان يجعلك تتغاضى عن الحقائق
إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة*** فان فساد الرأي أن تترددا
جانب آخر لا يجب ان ننساه أو نغض الطرف عنه القرارات الصائبة
والحاسمة
في حاجة الى أعمال العقل أكثر
من العواطف
لأن هذه الأخيرة تجعلنا ضعافا تنكسر شوكتنا أمام أي معضلة فيصعب
اتخاذ القراروان حصل واتخذناه قرا را غير صائب لا محالة.

بوركت أخيتي على الطرح القيم
دام اثراؤكم والله يرعاكم
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-10-2011, 10:20 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
الزميلة عاشقة الأزهار
تحية
التوفيق بيد الله قبل كل شيئ وهو الهادي إلى سواء السبيل
فكم من مجتهد لا يناله التوفيق وكم من فوضى وافقها الصواب
وهذا لا يعني تأييد الفوضى بل علينا تحري الصواب
ونحن جزءٌ من منظومة المجتمع نؤثر ونتأثر
يا أهلا وسهلا بك أستاذ سالمين
فعلا ما قلته لا شك فيه.....ولكن لابد من السعي والإجتهاد...فيقدر مانعطي وبقدر ما تكون نواينا حسنة يوفقنا الله...هذا ولابد من التأثير الإيجابي والتأثر الإيجابي مع أني ألاحظ إلتقاط السلبي فقط وكأن رادارات الإيجاب معطلة بشكل مسنمر....؟؟؟ مع أننا جبلنا على الخير..وإسلامنا كله تأثر وتأثير إيجابي
شكرا لمرورك الكريم الذي شرفني....تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26-10-2011, 03:07 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربوع الاماني مشاهدة المشاركة
ساتحدث هنا عن تجربتي الحياتية
في بعض الاحيان اجد صعوبة كبيرة في اتخاذ أبسط القرارات في حين اقرر بعض الامور المهمة بدون تردد ربما هو تناقض ولكن هكذا هي انا
وفي بعض الاحيان ترددي في اتخاذ القرار يكون سببه الخوف من فكرة الخطأ لذلك افضل انتظار الوقت المناسب او اوهم نفسي بذلك وهو في الحقيقة هروب من اتخاذ القرار اللازم
و اعتقد ان سهولة اتخاذ القرار عند البعض مرتبط بكمية التجارب عنده والتي تعطيه خبرة اكبر في الحياة وثقة اكبر في النفس
وبصراحة اكبر في بعض الاحيان اخشى التراجع في قرار ما اتخذته او اندم عليه فتضيع كل فرص تغيير رايي واندم يوم لا ينفع الندم
واكون في موقف صعب جدا عندما اجد عدة قرارات مناسبة كلها ولا اعرف ايهم الافضل وهنا الجأ عادة الى صلاة الاستخارة ...

على كل ورغم كل ما قلته اعلم جيدا انه من المفروض ان لا نتردد في اتخاذ القرار وان لا نخاف من النتائج التي سيترتب عليه قرارنا كما انه ليس عيبا التراجع عن قرار اتخذناه نرى اننا كانا مخطئين فيه فنصلح ما يمكن اصلاحه اذا عجزنا التعايش مع نتائج قراراتنا رغم انني اعلم ان هذا صعب والمجتمع لا يرحم
ولكن هو التصرف السليم في نظري لان هذا في اعتقداي سيؤدي الى تحسين اتخاذ القرارات في المستقبل

جل شكري وامتناني على روعة طرحك عاشقة الازهار
الأستاذة الفاضلة ربوع الأماني بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
أشرت إلى نقاط جوهرية كثيرة تؤدي إلى تأرجح القرارات نابعة عن لحظات شخصية مررت بها منها الخوف والتردد والشك في عدم صحة القرار...وتلك الصعوبة التي أشرت إليها ناتجة عن تضخيم الأمور وإحتقار البسيط منها في حين أنها قد تحدث نقلة نوعية في حياتنا
وأضفت وقلت أن الخبرة والتجربة قد تصنع قرارات صائبة في محلها... نعم أوافقك الرأي ولكن هذه الخبرة لم تأت هكذا من بعيد..أما بالنسبة لتعدد القرارات المناسبة فإستشارة ذوي الإختصاص وذوي الخبرة والتجربة أمر لابد منه كما أن هناك صلاة الإستخارة
ومن الجميل أن تعرفي ما هو صحيح..لتستمري في تحسين وضعك دوما...على أن لا تجعلي المجتمع يقرر عنك فرضاه غاية لا تدرك
أشكر مرورك الكريم الذي شرفني....تحية عطرة....عاشقة الأزهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 26-10-2011 الساعة 03:09 PM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-11-2011, 03:04 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميرة كل النجمات مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طرح رائع وراقي كالعادة غاليتي

بالنسبة لتساؤلتك ِ فهي جزء من الاجابة بلا ريب
فالنشأة والتربية لهما دور كبير في صقل شخصية الانسان وتعويده على كيفية اتخاذ القرارات فالأهل هم الاصل
فإشراكهم لأولادهم منذ الصغر بأمور هامة .. يشعرهم بقيمتهم .. ويعودهم على أن آراءهم مسموعة ولها صدى في العائلة .. مما يقوي من ثقة الولد بنفسه .. وينمي قدرته على اتخاذ القرارات في المستقبل ..

والتفاوت في المستوى التعليمي له دور ايضا .. فمن نخر عباب العلم .. وكان له باع طويل فيه .. سيكون اكثر إدراكا لمستجدات الحياة .. وكيفية سير الامور .. وكيفية التماشي مع الواقع الذي نعيش .. مما يسهل اتخاذ القرارات

وبلا ريب .. وقبل أي شيء فكل ما يمتلكه الانسان ما هو الا منح وهبات من العلي القدير يختص بها اناس دون غيرهم .. لذلك نجد اناسا قادرين على ان يكونوا في مواقع ريادية ادارية وآخرين لا يستطيعون

بالنسبة لآخر تساؤل فالحمد لله والمنة أرى نفسي قادرة علىاتخاذ قراراتي بنفسي .. وغالبا ما تكون صائبة ..
لا انكر انني اخطئ احيانا فكل ابن آدم خطاء ..
ولا ننسى اننا بشر لنا هفواتنا .. فالكمال لله وحده

وخلاصة الكلام ان كل ما قد ذكرت ِ في تساؤلاتك .. إن تم مزجهم معا فستكون الاجابة شافية وافية .. فكل من تلك العوامل له دور هام في صقل الشخصية .. وكيفية اتخاذ القرارات

عذرا على الاطالة
لكن الموضوع والطرح شيق ..

تحيتي لك ِ

أيتها الفاضلة أميرة بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
ولطالما كان السؤال نصف الجواب...ولكن هناك من لا يتقيد بالأسئلة ويثري نقاطا جديدة
بالنسبة لرأيك الذي هو طبخة جميلة مزجت فيها كل المكونات مع بعضها أؤيده...لكن قد يطغى عامل على آخر بلا شك...كما أن الخطأ وارد لكن هذا لا يمنع من السعي نحو الصواب وتحري أسبابه
شكرا لمرورك الكريم الذي شرفني ....تحية عطرة.................عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-11-2011, 03:11 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة3 مشاهدة المشاركة
عليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
غاليتي حفظها الله

حياة الانسان عبارة عن زخم من المواقف والمبادئ التي
تحتاج إلى قرارات حاسمة تضع حذا للتردد الذي هو دليل واضح
على فساد الرأي وطيشه وحتى يتجنب الانسان مغبة الوقوع
في الخطأ او اتخاذ قرار غير صائب تنجر عنه
نتائج سلبية عليه أولا ان يستعين بمن خبروا الحياة وجربوها
واكتسبوا منها حصافة رأي وجودة أفكار لأن المشاورة سبيل ناجح
لاتخاذ القرارات الصائبة والدليل ان الرسول صلى الله عليه وسلم وهو الذي
لا ينطق عن الهوى أمره الله سبحانه وتعالى بمشاورة أصحابه
** وشاورهم في الامر **وقوله**وأمرهم شورى بينهم**
والدليل الأقوى على قيمة التشاور ما حدث في غزوة الخندق
حيث طوق الكفار صلى الله عليه وسلم بمعيته اليهود الذين نقضوا العهد
رأي سلمان الفارسي الذي أشار به على الرسول والذي كان
بمثابة مفتاح النصر ما الذي جعل الرسول صلى الله عليه وسلم يشاور
أصحابه؟ ألم يكن في مقدوره ان يتخذ القرار وحده وهو النبي المعصوم؟
بالاضافة الى ما ما سبق تربية الانسان الصحيحة تكسب الانسان
قوة شخصيته وقوة عزيمته وبعد نظر وقدرة على التخمين والتفكير وحسن
اختيار القرار الصائب وقت اللزوم
مهما كانت صعوبة الموقف
مع الابتعاد عن التردد الذي من شأنه ان يجعلك تتغاضى عن الحقائق
إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة*** فان فساد الرأي أن تترددا
جانب آخر لا يجب ان ننساه أو نغض الطرف عنه القرارات الصائبة
والحاسمة
في حاجة الى أعمال العقل أكثر
من العواطف
لأن هذه الأخيرة تجعلنا ضعافا تنكسر شوكتنا أمام أي معضلة فيصعب
اتخاذ القراروان حصل واتخذناه قرا را غير صائب لا محالة.

بوركت أخيتي على الطرح القيم
دام اثراؤكم والله يرعاكم
الأستاذة جمانة بارك الله فيك على التدخل القيم في الموضوع
كلامك جواهر لأنه حلول جزاك الله خيرا....إلا أن العائلة قد لا تؤدي الدور كما ينبغي فتكون مصدر التردد
شكرا لمرورك الكريم الذي شرفني...تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-11-2011, 09:13 PM
" هادي " " هادي " غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: بلد الحرمين
المشاركات: 484
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
[CENTER][SIZE="4"][COLOR="Blue"]

تساؤلات نقاشية

هل تحدد النشأة والبيئة المحيطة بالإنسان قدراته في إتخاذ القرارات في رأيكم..؟؟
وهل للتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك ...؟؟
وهل هي مِنَة من الله يختص بها من يشاء من عباده ؟؟
وإلى أي مدى ترون أنفسكم موفقين في إتخاذ قراراتكم الحاسمة في حياتكم ؟؟
الأبواب مفتوحة لأرائكم ...تفضلوا
تحية عطرة...عاشقة الأزهار

النشأة والبيئة عاملان مهمان لتكوين وصقل شخصية الإنسان ،

فمن تعود على التربية والتنشئة المدللة فلن يتحمل مواقف صعبة

والبيئة المحيطة به تـؤثر ، لهذا لابد من تعويد الأطفال بصقلهم على

إتخاذ القرارات لوحدهم فلندعهم يختارون ملابسهم ولعبهم

ولنشجعهم ليتبرعوا للجمعيات الخيرية ….. هكذا نغرس فيهم

حب الخير والمبادرة وبالتالي الوصول بهم للهدف المنشود .



وللتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك وهي أقرب للإداريين منها للأخرين ،،

بحكم عملهم . فعملية أتحاذ القرار عملية صعبة لا تخضع لإجتهاد الفرد إن كان إدارياً


أما عن مدى التوفيق فهو بيد الله ..



ويمكن لنا أن نتخذ من مراحل إتخاذ القرار الإداري نموذجاً للتطبيق .


رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-11-2011, 10:59 AM
السمسمية السمسمية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: تحت السماء فوق الأرض
المشاركات: 10
افتراضي

يوم طيب ،
موضوع حلو احب ان اشارك معكم فيه بعد اذنكم


هل تحدد النشأة والبيئة المحيطة بالإنسان قدراته في إتخاذ القرارات في رأيكم..؟؟
قال صلى الله عليه وسلم : ما من مولود الا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه .
ألا نجد في هذا الحديث ما يقول بأن الانسان ولا بد هو واقع تحت تأثير النشأة والبيئه ؟
يقال بالعلوم الاجتماعية بأن الانسان صنيع بيئته ، وأجده وصفا دقيقا الى حد بعيد ، فلا بد ونتأثر ونرث ونتشرب كما الاسفنج كل ما يثار من حولنا من ممارسات واخلاقيات ..
الا انه وبلا شك في مرحلة معينه من النضج والعقل ، نستطيع ان نغير في انفسنا
ونستطيع ان نرفض او نقبل ما تم جبلنا عليه !


وهل للتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك ...؟؟
يقول تعالى : قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون انما يتذكر اولو الألباب .
ان التعليم هو اليد التي تحرك العقل ، وبالتالي هو يد القرارات ، وميزان ما يكون الانسان عليه كنتيجة لقراراته
ونلاحظ بان التعليم يرتبط عادة بالتربية .. التربية والتعليم !
كلاهما عباره عن آلية لصنع انسان ، وهذا الانسان الذي هو نتيجة قراراته ، بلا شك متى قرأ وفهم وحلل وتبنى ورفض حسب ما يعلم ولا يعلم
سيكون اما ثروة لنفسه ولمجتمعه ، او يكون مشكلة لنفسه ولمجتمعه
فالتعليم ايضا سلاح ذو حدين


وهل هي مِنَة من الله يختص بها من يشاء من عباده ؟؟
يقول تعالى : ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا .
عزيزتي ان الله متى احب عبدا نادى جبريل اني قد احببت فلانا فأحبه ، فينادي في السماء فتتنزل المحبة له في اهل الأرض .
سبحان الله وبحمده لا اله لنا غيره .
كل ما نحن ننعم به من توفيق فهو من الله سبحانه وتعالى ، اراد للانسان ان يكون حرا وان يكون مكرما ،
له الحمد لا يكلف نفسا الا وسعها


وإلى أي مدى ترون أنفسكم موفقين في إتخاذ قراراتكم الحاسمة في حياتكم ؟؟
إن أصبنا فمن الله وإن أخطأنا فمن انفسنا والشيطان وما نريد إلا اصلاحا ان شاء الله .
هي اختي مواقف ، نصيب في بعضها
ونخفق
ولكننا باستمرار نسأله تعالى ان نكون ممن يتعلمون من اخفاقاتهم فلا يكررونها
ونسأله تعالى ان لا يكلنا الى انفسنا طرفة عين
كل ما نحن عليه منه سبحانه وتعالى ، نحن على الرضى ، ونحسن الظن بالله
ومتى اخفقنا بقرار ما لا نيأس ولا نفقد الامل
بل نرجع ونقف على اقدامنا بكل ثبات
ونعاود المحاوله ونسأله تعالى التوفيق
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-12-2011, 09:03 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي ";4018779][FONT="Courier New
النشأة والبيئة عاملان مهمان لتكوين وصقل شخصية الإنسان ،

فمن تعود على التربية والتنشئة المدللة فلن يتحمل مواقف صعبة

والبيئة المحيطة به تـؤثر ، لهذا لابد من تعويد الأطفال بصقلهم على

إتخاذ القرارات لوحدهم فلندعهم يختارون ملابسهم ولعبهم

ولنشجعهم ليتبرعوا للجمعيات الخيرية ….. هكذا نغرس فيهم

حب الخير والمبادرة وبالتالي الوصول بهم للهدف المنشود .



وللتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك وهي أقرب للإداريين منها للأخرين ،،

بحكم عملهم . فعملية أتحاذ القرار عملية صعبة لا تخضع لإجتهاد الفرد إن كان إدارياً


أما عن مدى التوفيق فهو بيد الله ..



ويمكن لنا أن نتخذ من مراحل إتخاذ القرار الإداري نموذجاً للتطبيق .


[/FONT]
أيها الهادي بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
لقد تطرقت إلى عوامل شتى وكيف لها تؤثر في إتخاذ القرار..وأنا أؤيدك في ذلك...لأنك تكلمت بمنطق
لكن في ما يتعلق بالقرار الإداري....قد لا يكون فردي محض من شخص معين..بل قد يأتي بعد تداول لجنة إستشارية مختصة تتكون من أفراد خبراء..وقد يستغرق أياما معدودة ليتم النطق به....فكيف نتخذه نموذجا للتطبيق....؟؟؟ وهناك أمورا تتطلب قرارات في الحال لا مجال للمراحل فيها..؟؟
شكرا لمرورك الكريم الذي شرفني....تحية عطرة.....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-12-2011, 09:22 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السمسمية مشاهدة المشاركة
يوم طيب ،
موضوع حلو احب ان اشارك معكم فيه بعد اذنكم


هل تحدد النشأة والبيئة المحيطة بالإنسان قدراته في إتخاذ القرارات في رأيكم..؟؟
قال صلى الله عليه وسلم : ما من مولود الا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه .
ألا نجد في هذا الحديث ما يقول بأن الانسان ولا بد هو واقع تحت تأثير النشأة والبيئه ؟
يقال بالعلوم الاجتماعية بأن الانسان صنيع بيئته ، وأجده وصفا دقيقا الى حد بعيد ، فلا بد ونتأثر ونرث ونتشرب كما الاسفنج كل ما يثار من حولنا من ممارسات واخلاقيات ..
الا انه وبلا شك في مرحلة معينه من النضج والعقل ، نستطيع ان نغير في انفسنا
ونستطيع ان نرفض او نقبل ما تم جبلنا عليه !


وهل للتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك ...؟؟
يقول تعالى : قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون انما يتذكر اولو الألباب .
ان التعليم هو اليد التي تحرك العقل ، وبالتالي هو يد القرارات ، وميزان ما يكون الانسان عليه كنتيجة لقراراته
ونلاحظ بان التعليم يرتبط عادة بالتربية .. التربية والتعليم !
كلاهما عباره عن آلية لصنع انسان ، وهذا الانسان الذي هو نتيجة قراراته ، بلا شك متى قرأ وفهم وحلل وتبنى ورفض حسب ما يعلم ولا يعلم
سيكون اما ثروة لنفسه ولمجتمعه ، او يكون مشكلة لنفسه ولمجتمعه
فالتعليم ايضا سلاح ذو حدين


وهل هي مِنَة من الله يختص بها من يشاء من عباده ؟؟
يقول تعالى : ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا .
عزيزتي ان الله متى احب عبدا نادى جبريل اني قد احببت فلانا فأحبه ، فينادي في السماء فتتنزل المحبة له في اهل الأرض .
سبحان الله وبحمده لا اله لنا غيره .
كل ما نحن ننعم به من توفيق فهو من الله سبحانه وتعالى ، اراد للانسان ان يكون حرا وان يكون مكرما ،
له الحمد لا يكلف نفسا الا وسعها


وإلى أي مدى ترون أنفسكم موفقين في إتخاذ قراراتكم الحاسمة في حياتكم ؟؟
إن أصبنا فمن الله وإن أخطأنا فمن انفسنا والشيطان وما نريد إلا اصلاحا ان شاء الله .
هي اختي مواقف ، نصيب في بعضها
ونخفق
ولكننا باستمرار نسأله تعالى ان نكون ممن يتعلمون من اخفاقاتهم فلا يكررونها
ونسأله تعالى ان لا يكلنا الى انفسنا طرفة عين
كل ما نحن عليه منه سبحانه وتعالى ، نحن على الرضى ، ونحسن الظن بالله
ومتى اخفقنا بقرار ما لا نيأس ولا نفقد الامل
بل نرجع ونقف على اقدامنا بكل ثبات
ونعاود المحاوله ونسأله تعالى التوفيق
أيها السمسمية بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
صدقت هي عوامل شتى تساهم على طريقتها في تقوية رجاحة العقل لدى المرء .. لتكتمل عنده رزانة الشخصية .. فيتجلى كل هذا وذاك في حياته وأخلاقه وتعاملاته وقراراته
وبطبيعة الحال إن أكثر ما يُمكن أن يناله المرء في هذه الدنيا من فضل أن يكون ذا قدرة على إتخاذ القرارات الصحيحة في المواقف الصعبة العسيرة
وبالفعل قد نخطيء ونصيب لكن لا بد من وقوفنا من جديد بعد تعثرنا كما تفضلت... وثباتنا من جديد بعد هواننا.. واستعدادنا من جديد بعد تكاسلنا... ووضوح رؤيتنا وتسديد اتجاهاتنا إلى السُّبل الواضحة... للمُضي إليها قُدُمًا كي نفخر ونقول إننا هاهنا واقـفون شامخون ثابتون..فإذا أردنا نستطيع
شكرا لمرورك الكريم الذي شرفني..تحية عطرة....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-12-2011, 02:59 AM
" هادي " " هادي " غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: بلد الحرمين
المشاركات: 484
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
أيها الهادي بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
لقد تطرقت إلى عوامل شتى وكيف لها تؤثر في إتخاذ القرار..وأنا أؤيدك في ذلك...لأنك تكلمت بمنطق
لكن في ما يتعلق بالقرار الإداري....قد لا يكون فردي محض من شخص معين..بل قد يأتي بعد تداول لجنة إستشارية مختصة تتكون من أفراد خبراء..وقد يستغرق أياما معدودة ليتم النطق به....فكيف نتخذه نموذجا للتطبيق....؟؟؟ وهناك أمورا تتطلب قرارات في الحال لا مجال للمراحل فيها..؟؟
شكرا لمرورك الكريم الذي شرفني....تحية عطرة.....عاشقة الأزهار



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
وإلى أي مدى ترون أنفسكم موفقين في إتخاذ قراراتكم الحاسمة في حياتكم ؟؟

مراحل إتخاذ القرار الإداري :



(1) مرحلة التعريف بالمشكلة او تحديدها .
(2) مرحلة تحديد البدائل او الحلول الممكنة .
(3) مرحلة تقويم البدائل أي مقارنة نتائجها .
(4) إختيار الحل أفضل .



الإدارة
دراسة تحليلية للوظائف والقرارات الإدارية
للدكتور مدني عبدالقادر علاقي
الطبعة السادسة 1993



أما كيف يكون نموذجاً يمكن تطبيقه :

(1) حدد ماهي مشكلتك .
(2) قم بالبحث عن حل لها بطلب المشورة والأراء والنصائح أو المقترحات والأفكار .
(3) قيم الحلول والأفكار والمقترحات والنصائح المقدمة لك .
(4) قم بإختيار أفضلها والمناسب لك بعد مرحلة التقييم .



وشاكراَ لك مرة أخرى ،،

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 30-01-2012, 08:44 PM
مــــــرام مــــــرام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 389
افتراضي

معظم قرارتنا للأسف عشوائية غير مدروسة العواقب
تعتمد على قوة الفرد وتسلّطه والحالة النفسية
وهي حالة مزاجية لا منهجية
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 31-01-2012, 09:44 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي ";4022869][FONT="Courier New
مراحل إتخاذ القرار الإداري :



(1) مرحلة التعريف بالمشكلة او تحديدها .
(2) مرحلة تحديد البدائل او الحلول الممكنة .
(3) مرحلة تقويم البدائل أي مقارنة نتائجها .
(4) إختيار الحل أفضل .



الإدارة
دراسة تحليلية للوظائف والقرارات الإدارية
للدكتور مدني عبدالقادر علاقي
الطبعة السادسة 1993



أما كيف يكون نموذجاً يمكن تطبيقه :

(1) حدد ماهي مشكلتك .
(2) قم بالبحث عن حل لها بطلب المشورة والأراء والنصائح أو المقترحات والأفكار .
(3) قيم الحلول والأفكار والمقترحات والنصائح المقدمة لك .
(4) قم بإختيار أفضلها والمناسب لك بعد مرحلة التقييم .



وشاكراَ لك مرة أخرى ،،

[/FONT]
الأستاذ الفاضل هادي أتشرف كثيرا بعودتك العطرة وبحلولك الجذرية النموذجية لإتخاذ القرار الصحيح
كما أني أحييك على ذكر المصدر....وعلى حسب رأيك المنطقي المقتبس يفضل أن تطول الدراسة على أن تكون هناك قرارات رديئة
ألف شكر لمرورك الكريم ...الذي شرفني....تحية عطرة.....عاشقة الأزهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 31-01-2012 الساعة 09:47 PM
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 31-01-2012, 09:54 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مــــــرام مشاهدة المشاركة
معظم قرارتنا للأسف عشوائية غير مدروسة العواقب
تعتمد على قوة الفرد وتسلّطه والحالة النفسية
وهي حالة مزاجية لا منهجية
الأستاذة الفاضلة مرام بارك الله فيك على التدخل القيم في الموضوع
بالفعل فما أحوجنا للمنهجيات إلا أن ردود أفعالنا سرعتها فاقت السيالة العصبية...نقرر بدون تفكير...ثم نعض أصابعنا
ألف شكر لمرورك الكريم...الذي شرفني ...تحية عطرة....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-02-2012, 01:58 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
قراراتنا في أرجوحة....؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشوار الإنسان في هذه الحياة ....ما هو إلا مجموعة من القرارات تُقِيم حياته أو تهدمها ...هو بها مُسَير وإن كان في إتخاذها مُخير
فكم من أناس عصفت بهم رياح القرارات الإرتجالية العوجاء فعبثت ولا تزال تعبث بحياتهم وتتقاذفها
وكم من أناس آخرين قد أنقذهم سداد آرائهم وحسن إختيارهم من مصائب الدهر حيث لا تزال آراؤهم وقراراتهم تسدد قَوام حياتهم حتى أعلت مناصبهم ورفعت شأنهم في الآفاق
وكم فوتنا على أنفسنا من أمور نفيسة بسبب ترددٍ أو خوف أو عجزٍ في إتخاذ قرار جريء
وكم جلبنا على أنفسنا من مصائب و مآسي بسبب قرارات إرتجالية مستعجلة في وقت شدةٍ وبلاء..أقول هذا إنطلاقا من تجارب شخصية

تساؤلات نقاشية

هل تحدد النشأة والبيئة المحيطة بالإنسان قدراته في إتخاذ القرارات في رأيكم..؟؟
وهل للتفاوت في المستوى التعليمي دور في ذلك ...؟؟
وهل هي مِنَة من الله يختص بها من يشاء من عباده ؟؟
وإلى أي مدى ترون أنفسكم موفقين في إتخاذ قراراتكم الحاسمة في حياتكم ؟؟
الأبواب مفتوحة لأرائكم ...تفضلوا
تحية عطرة...عاشقة الأزهار
أختي الكريمة الفاضلة عاشقة الأزهار
عليكم السلام والرحمة
من عادة وطباع مجتمعنا العاطفة الإنفعالية اللحظية
التي لا تفكّر في العواقب وما أشبه ذلك بمجموعة أطفال جمعتهم دمية مشتركة تقاسموا
التسلية واللعب بها فما أن ملّ أحدهم أو شعر بالعجز عن مجاراة أقرانه
أقدم على تكسيرها أو بكل بساطة إن كان قويّ البنية سليط اللسان " هوّنّا" وهي باللهجة
الدارجة تعني القرار الملزم للجميع بإنهاء اللعبة وعلى المتضرر الصمت
ولا أظن للمستوى التعليمي ولا حتى البيئة البديلة تأثيرٌ يُذكر بل يبدو أن للجينات الوراثية
بصمة ليس لها علاج
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-02-2012, 07:21 PM
غيمة ماطرة غيمة ماطرة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 127
افتراضي

أهلاً أختي عاشقة الأزهار ..
الحقيقة هناك عوامل كثيرة تأثر في اتخاذ القرار..
منها النظرة الحكيمة وبعد النظر وأعتقد أنها هبة من الله ..
ومنها يعود لطبيعة الشخص ذاته هل هو عاطفي فيستند على عاطفته ..
أم عقلاني ويستند على عقله وعلى مبدأ التحليل والتفكير ..
أيضاً الخبرات تلعب دور كبير ومدى فطنة الإنسان من الإستفادة من أخطائة وعيوبة ..
ولا أعتقد أن البيئة أو النشئة تلعب دور كبير من الممكن أمر نسبي إلى حد قليل ..

تحية عطرة
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 19-03-2012, 09:27 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أختي الكريمة الفاضلة عاشقة الأزهار
عليكم السلام والرحمة
من عادة وطباع مجتمعنا العاطفة الإنفعالية اللحظية
التي لا تفكّر في العواقب وما أشبه ذلك بمجموعة أطفال جمعتهم دمية مشتركة تقاسموا
التسلية واللعب بها فما أن ملّ أحدهم أو شعر بالعجز عن مجاراة أقرانه
أقدم على تكسيرها أو بكل بساطة إن كان قويّ البنية سليط اللسان " هوّنّا" وهي باللهجة
الدارجة تعني القرار الملزم للجميع بإنهاء اللعبة وعلى المتضرر الصمت
ولا أظن للمستوى التعليمي ولا حتى البيئة البديلة تأثيرٌ يُذكر بل يبدو أن للجينات الوراثية
بصمة ليس لها علاج
الأستاذ الفاضل أبا ياسر بارك الله فيك على التدخل القيم في الموضوع
صدقت كلام حكيم...فكم غيبنا سلطان العقل في كثير من الأحيان..وكم أخذنا الكثير من الأمور وفقا لمسطرتنا القياسية وكم فصلنا ولبسنا على حسب ما نرغب....هذا وإن الجينات قد تكون نائمة...إلا أننا نوقظها بعامل الإكتساب الذي يتجسد في البيئة
ألف شكر لمرورك الكريم الذي شرفني.....تحية عطرة...عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 19-03-2012, 09:38 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غيمة ماطرة مشاهدة المشاركة
أهلاً أختي عاشقة الأزهار ..
الحقيقة هناك عوامل كثيرة تأثر في اتخاذ القرار..
منها النظرة الحكيمة وبعد النظر وأعتقد أنها هبة من الله ..
ومنها يعود لطبيعة الشخص ذاته هل هو عاطفي فيستند على عاطفته ..
أم عقلاني ويستند على عقله وعلى مبدأ التحليل والتفكير ..
أيضاً الخبرات تلعب دور كبير ومدى فطنة الإنسان من الإستفادة من أخطائة وعيوبة ..
ولا أعتقد أن البيئة أو النشئة تلعب دور كبير من الممكن أمر نسبي إلى حد قليل ..

تحية عطرة
الأستاذة الفاضلة غيمة بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
بالفعل لا أجدك إلا صادقة حيث أن هناك عوامل كثيرة تتفاعل فيما بينها تتحكم في نوعية القرار...إلا أننا لا يمكننا تهميش عامل البيئة القادرة على خلق شخص متردد ناهيك على أنها منبع الإنسان لها بالغ التأثير في حياته
ألف شكر لمرورك الكريم الذي شرفني..تحية عطرة...عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأمن العربي والتدمير الخلاق في أرجوحة اتفاقية سايكس بيكو ونظرية الفوضى الخلاقة حسين بن محمد الحكمي منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 28-07-2011 08:05 PM
بناء أكبر أرجوحة في العالم في نيويورك محمد النهاري منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 21-12-2010 01:20 PM
حكومة مصر تمنع دخول قافلة أردنية samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 17-07-2010 02:28 PM


الساعة الآن 11:07 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com