عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 05-08-2012, 02:19 PM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up عيد شعري




عيد شعري
(في قران ابنة عم الشاعر على الأستاذ محمد أبو الفتوح مروان في 10 من يناير سنة 1944.)

هات قيثارك يا شاعر واصْدَحْ بالأغاني
وتدفَّق واملأْ الدنيا بألحان الجنانِ
واشدُ باللحن الذي رنّح أسماع الغواني
وارْوِ للتاريخ يوما جمّعت فيه الأماني
إنما الشاعر يا شاعر قيثار الزمانِ
* * *
غمغمات الموج في سمعك عذراءُ المعاني
وخشوع النخل في عينيك مسحور البيانِ
والسّنا القدسيُّ في قلبك منه قَبَسَانِ
والزهور البيض تهفو في حنين وحنانِ
والنسيمُ العفُّ رفّافٌ كأحلام الحسانِ
والأغاريد التي فاقت أغاريدَ عنانِ
والطلا راقص من فرحته بين الدنانِ
فتنة من عالم الروح تجلّت في قِرانِ
أسكرتْ قلبي فغنّى ورَوَى الشّدْوَ لساني
* * *
نسبٌ كالأُفْق جلَّى في سماه كوكبانِ
تلتقي فيه الزغاريد بجيّاشِ التهاني
فيه من عزّةِ (شرنوبي) وعُليا (مروانِ)
خفقت فيه قلوب والتقت فيه أماني
فسرى البدر إلى النجمِ فسالت غنوتانِ
وهفا الورد إلى الطلِّ فرنّت قبلتانِ
وانتشى الكون بكأْس لم تذقها شفتانِ
حينما ضُمَّت على الأُلفة والحب يدانِ
طابتا عقدا وطابت صيغة فيها التداني
ردّد الكون صداها ولها اهتز كياني
فسكبت الشعر من قلبي كلمّاح الجُمانِ
والمُنَى إن بسمن فالشعر لي طوع بناني
والمنى تبسم لي الساعة في كل مكانِ
فاسمُ يا شعر فهذا عيد شعري وبياني
يا قران السعد أكبرتك عن كلّ قِرانِ
منك أُلهمت أهازيجي فروّتها المغاني
ولك العطر الذي استاف شذاه الفرقدانِ
يا قران السّعد إني والمنى في مهرجانِ
ضمّ أحلام العروسين وشعري في ثوانِ
فهما في روضة البشر المواتي..زهرتانِ
وهما في شرف الفخرِ التليدِ ..توأمانِ
وهما في مهجة العيش الرغيدِ..أملانِ
وهما في شَفَةِ العيد السعيدِ..بسمتانِ
وبأُفقِ المجدِ والعزّ المرجّى ..قمرانِ
وبقيثار الأغاني ، والتهاني وَتَرَانِ
وهما كلّ الأماني حَقَّق اللهُ الأماني
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 22-08-2012, 09:39 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up نجوى

نجوى
(إلى ملهمتي)

يا ربة الشعر والأحلام ما صنعتْ = بك الليالي التي ضاعت كألحاني
هذا شبابي الذي شابت مباهجه = يهفو إليك ويشكو نار أحزاني
والخافق العفُّ يطوي العمر معتسفاً = قفر السنين على جدْب وحرمانِ
تعوي الأعاصيرُ من حولي فأحسبها = في مسمعي نَوْحُ أشباحٍ وجِنّانِ
والدمع في مقلتي أسوان تمسكه = بقيةٌ من إباءٍ جرحه قاني
يا ربّة الشعر هذا الشعر أنهله = من منبع في سماءِ الحبّ روحاني
ما شابه دنس الدنيا ولا عبثت = بصفوه غير أنّاتي وأشجاني
هو الذي في ربيع الحب أسعدني = وهو الذي في خريف الحب أشقاني
وأنت. أنت التي بالشعر أضحكني = وأنت. أنت التي بالشعر أبكاني
أنت التي خيرتني بين جنّته = وبين نيرانِه ...فاخترت نيراني
يا حيرتي بين أحلام توزّعها = عليَّ كفُّ الغرام الراحمِ..الجاني
ما بين ظامئة حيرى مولّهةٍ = تجوس غاب الدّياجي خلف أجفاني
وبين وانية التجواس ساكنة = سكون جفنيك في ظل الكرى الهاني
والشوق في أيُّها خمرٌ معتّقةٌ = لكنها الخمر ما كانت لنسيانِ
والصبر ملحمة ضاعت أوائلها = وجمر آخرها المشبوب أضناني
يا ربة الشعر و الأحلام ما صنعت = بك الليالي التي ضاعت كألحاني
ألمدُّ. مدُّ الأماني منك أدناني = والجَزْر جزر ابتئاسي عنك أَنْاني

شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-09-2012, 08:28 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Post من للغريب

من للغريب

من للغريب إذا شكا والليل يشجيه النداءْ
ودموعه تجري على خدّيه وهي له عزاءْ
نجواه وحْيُ غرامِهِ وحَنينهُ وحْي السماءْ
وضلوعه مجرى الأنين وخدّه مجْرى الدماءْ
والبدر لا يدري أساه وليس للنجم اهتداءْ
فارحمه يا ظالم واظْلِمْه يا راحمْ
يكفيه من بلواه أن المنى جوفاءْ


شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-09-2012, 08:29 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
افتراضي في مأتم الصعيد

في مأتم الصعيد

(أبيات من قصيدة ضاع مطلعها ، ألهمتنيها نكبة الصعيد بوباء الملاريا في عام 1944) ، وكان قد سمع عن هذا الوباء من صديقه الشاعر محمد العديسي.

لَهْفَ نفسي والمنايا تلتظي = ما لجمْراتِ المنايا من خمودِ
صهرتها وهي كالغيم ندًى! = في لظى الحسرة أبناء الصعيدِ
معشر كانوا كأزهار الرُّبَا = رضعوا في المهد من أثداء جُودِ
دهم الموت عليهم دورهم = وأراهم بطش جبّار عنيدِ
شَرَعَ المِنْجَلَ في راحاتِهِ = وانبرى يعصف بالنّبْتِ الحصيدِ
كم فتاة هَدْهًدَتْ آمالها = وفتى عاش على حلم سعيدِ
وعَرُوسٍ كُفِّنت في ثوبها ! = وعريس أدرجوه في البرودِ
نصب الموت لهم أشراكه = ودهاهم من قريب أو بعيدِ
لم يفرّق بين شيخ هرم = ورضيع في حِمى المهدِ وليدِ
فهمُ بين مريض جائع = يطلب الموت ..وعريان شريدِ
فههنا أمٌّ تناغي طفلها = وتمنّيه بخلاّب الوعودِ
كلما راود جفنيه الكرى = أشفقت من سفر فيه مديدِ
وإذا تاق إلى الثدي انحنت = فوقه تضرع لله المجيدِ
تُرعشُ الحُمّى حناياه فلا = تجد المهد..وأنّي بالمهودِ
تُشهد الليل على آلامها = وتروّي الأرض بالدمع النضيدِ
فإذا ما أقبل الصبح وفي = نوره أمنية العاني الطريدِ
أقبل الموت وفي إقباله = تدبر الآمال من عيش الفقيدِ
فتُرى من هولها مصروعة = تحمل الطفل إلى القبر الجديدِ
وعليها من تهاويل الأسى = مِسْحةٌ ترقص أحشاءَ الجليدِ
خبّلت أقدامها في خطوها = فهي تمشي كأسير في قيودِ
في سفوح يعزف الموت بها = لحنه المخمور من عصفِ الرعودِ
ويحه ما حطمت أسهمه = دعوات الثكل من قبل ثمودِ
إخوتي في الله والدين وفى = وطن عانٍ من الخطب جهيدِ
لكم الله ...وفي الله غِنٍ = عن بياني ولساني وجهودي
أنا إن لم أبذل الروح لكم = وأُفَدّي بطريفي وتليدي
لا رَعَتْ مصر لقلبي أملاً = ورماني الدهر بالرُّزْءِ الشديدِ

شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 18-09-2012, 10:16 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up يا حبيبي

يا حبيبي

يا حبيبي طاف بالماضي خيالي = هائما يبعث غَافِي الذكرياتِ
ويُغنّيني على رغم الليالي = لحن حبٍّ مرّ بي في لحظاتِ
يوم أن ذقنا أفاويق الوصالِ = في كؤوس بهوانا مترعاتِ
أتُراني ساليا؟ ...ما أنا سالي = كيف يسلو غارق في الجمراتِ
أتُرى تذكر يا حلو الدلال = رقصة الموج وإطراق السفينْ
وهي تختال بنا أيَّ اختيال = تسأل الموج عن السرِّ الدفينْ
أنت أشعلتَ بها نار السؤال = بعد أن أشعلت نيران الحنينْ
يا حبيبي. أنت فنّي ومثالي = وأنا فجركَ في أٌفقِ السنينْ
وكما مرّ الذي مرّ ببالي = سوف أُمضي ..صرخاتٍ من شجونِ
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 28-09-2012, 11:19 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up من أحلام الصيف

من أحلام الصيف
(ليت ما فيها حقيقة)

خطرت كالنسمة السكرى بأنداء الصباحِ
فكرةٌ من فكر الحُسْن تجلّت في وشاحِ
عبقريّ النسجِ رفّاف كأحلام الملاحِ

تُفعَم الأنسام إن مرّت بها عشقا وطيبا
وهي تختال على الشطِّ لتصطاد القلوبا
وتغنّي الشمسَ لحنًا خفِرَ النغْم طروبا
مثلما ناغمَ محبوبٌ على البعد حبيبا

ظنّها الموجُ تحيّيه...فحيّي قدمَيْها
وترامى رغْوُهُ العاشق منسابًا إليها
فجَرَت تسبقه نحوي وعاطتني يديها

قلت لا لوم على الموج إذا أرغى وأزبَدْ
شفّه الحرمان من ضمّك حينا ..فتجلَّدْ
ثم أقبلت فأيقظتْ هواه فتنّهدْ
ورأى شغلك عنه بسواه...فتمرّد

وضحكنا ...واحتسى الكون رحيقًا عبقريّا
ورأتني شاعر النّظرة فارتاحت إليّا
ومشينا فانتشى الرمل..ويمّمنا النّديّا

واغتبقنا ساعةً ..خمر الأحاديث العذابِ
ساعةً تعدل أحلامي وعمري ورغابي
وهي تسقيني وأسقيها...شبابا بشبابِ
لا شفاهًا بشفاهٍ أو رضابا برضابِ
* * *
ثم قالت دَنَتِ الفرقة والليل سجَا
وغدًا نروي من القلبين شوقًا لاعجا
ونغنّي الموج لَحْنيْنا ..فيرغى هائجا

واستدارت شفتاها ...في حنانٍ وحنينِ
وأطارت قبلةً في الجوِّ ...خرساءَ الرنينِ
وانثنت ترقُبُ مسراها بمسحور الجفونِ
فاستقرّت في فمي وامتلأت منها عيوني
* * *
إيه يا فاتنة الشطِّ أألقاكِ غدَا؟
أم يصير الوعدُ جمرًا بعد أن كان نَدَى؟
آه ما أقساك إن ضَيَّعتِ أحلامي سُدى؟

أنت دنياي التي أنشدها في خلواتي
أنت حلم سابحٌ في مائج من صبواتي
أنت كأْس الوحي في حانة أيام حياتي
فاقبليني عابدًا...أفْنِ هوًى في صلواتي

شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 08-02-2013, 03:12 PM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up آمال

آمال

آمال ...والدنيا تسير من الفناء إلى الفناءْ
وبنو الحياة دُمًى يخلّقها ليحطمها القضاءْ
والقاهر الجبّار يُعطي ما يشاءُ لمن يشاءْ
مرّت بنا ذكراك فانبعث الدفين من البكاءْ
فإليك يا بنْتَ السماءِ دموع أبناءِ السماءْ

شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 08-02-2013, 03:13 PM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up من وحي التراب

من وحي التراب

في يوم 15 يولية 1944 رزئ الفنَ الجميلَ في مصر... بأفول كوكب من أنصح كواكبه...فقد غرقت المطربة الأميرة ...أسمهان...بعد حياة هي صورة من الألم المختفي ...وراء البسمات العجافِ!! وكانت المطربة قد مثلت في رواية سينمائية دورها الذي مثلته في الواقع !!...فكانت الفاجعة ..وكان الوحي الحزين...وحي المأساة...حيّة وميّتة ، فكتب الشاعر هذه القصيدة في خلوة هادئة ...ثائرة...بين العظام والجماجم...وأهداها إلى اللؤلؤة الغريقة بين أمواج الأبد...إلى ضحية الحياة والموت..إلى أسمهان.

هاتِ الدموعَ فأنت شاعرْ ما للدّموع لديك آخِرْ
لم تلهم الأبراج قلبك بعض إلهام المقابرْ
ومن المقادر أن تعيش وأنت نهب للمقادرْ
فانضح زمانك بالدموع فأنت من بلواه خادرْ
يكفيك من نار الفجيعة أنّةٌ..تغني الحناجرْ
* * *
آهاتكِ الحرّى على جمَراتها تَفنَى القوافي
وأسَاكِ وهو مخلَّدٌ ضمَّته أجنحة الشَّغَافِ
ونشيدكِ الأبديَّ زيّافٌ كمخبول السّوافي
ورؤاكِ وهي زوارقٌ تهفو لمأْمون الضفافِ
دنيا من الآلام طفت بها ...وطهرك في الطوافِ
* * *
يا شاعر الموتى وعمرك لم ينضِّره الشبابْ
ملءُ التراب جماجمٌ فادفن حطامك في الترابْ
ولدى المقابر يا حزين صواب من فقد الصوابْ
فإذا سمعت سؤالها وعجزت عن ردّ الجوابْ
لا تجزعنّ فللْمنايا السّودِ أسرارٌ عجابْ
* * *
الشكّ دمّر أصغريك فهات من وحي اليقين
هذي الحياة طلاسم عزّت على المتعالين
يا ثقل ما حُمّلته...منها على مرّ السنين
لولا بقايا ظلمة في الروح ...من ماءٍ وطين
لبرئتَ من قيد الحياة وصرتَ ذكرى الذاكرين
* * *
هاتِ الدموع نسجتها في مقلتيكَ ...من الهوانِ
بالأمسِ أودعت الثّرى قلبًا تشيّعه المعاني
أوحى إليك على ظلام اليأْس خفّاق الأماني
بالأمس..واقلباه غابت خلف أستار الزمانِ!!!
واليوم...وافنّاه وحيُك من فجيعة أسمهانِ
* * *
فنٌّ من الألم الممِضِّ طغى على الأمل الممضِّ
ومناحةٌ في القلبِ تُفزعُ صمتها في كلِّ أرضِ
والدهر للروح المعذّب نابغيٌّ ليس يُغضي
عاشت كما شاء الطموح لها ، فمن وثبٍ لخفضِ
وهوت كما تهوي الكواكب بعد إشراق وومْضِ
* * *
يا زهرة رفّت رفيف النّسْم في الروض المرَيعْ
هذا شبابك في الربيع...فهل بسمتِ إلى الربيعْ
جافَتْكِ أفراح الحياة وضمّكِ الألم الوجيعْ!
ما نفْع آفاق الوجود تضيقُ بالأمل الوَسيعْ؟؟
سيّان في شرع القضاءِ الشيخ..والطفل الرضيعْ!!
* * *
هذا شبابكِ في العيون الناظرات وفي الأثيرِ
ذوّبتِهِ نغمًا يرنّح شجوه سمع الطيورِ
والصورة الخرساءُ ملحمةٌ ... مخلّدة السطورِ
حجبت شجونك بابتسامٍ ليس من وحي السرورِ!!
كالواحة السجواء في أحشائها سرُّ الهجيرِ !!
* * *
يا مِزهرًا للفن كان صداه مشبوبَ النّواحِ
أطربتِ محزون الهوى..وأثرت محطوم الجناحِ
همسات قلبك حدّثت عما بقلبك من جراحِ
وعبير روحك خالدُ التطواف معبود النُّفاحِ
ما ضرَّ لو رحم القضاءُ ..فنام عن حرب الملاحِ؟؟
* * *
لم تُغنِك الدنيا بما ... أعطتك من شرف المتاعْ
..عن خافق صافي الوداد كرَيّق النور المشاعْ
والعمر .. لولا نعمة الأحباب ... والفن الصناعْ
كالزورق الهيمان ضلّ طريقه ...وخبا الشعاعْ
وقست عليه السافياتُ فمزّقتْ منه الشراعْ
* * *
مَثّلت دورك في روايتهم كما شاءوا ...عشيقهْ!
قَدَرٌ تمثّل مرتين ... على اختلاف في الطريقهْ
في شاشة الفن الجميل ...وشاشة الموت الصفيقهْ
أبكيكِ ...هل أُلْهمتِ أنّك بعد أيام ... غريقهْ؟
فنقصْتِ دورك في الخيال .. لتكمليه ... في الحقيقهْ؟
* * *
الجدبُ جدب الروح يا (آمال) ...لا جدب الصحارَى
والفنُّ فجر الخالدين ... يرطِّبون به القفارا
حُرموا النعيمَ الواقعيَّ ...فأجّجُوا للطينِ نارا
وتطّهروا ... فشُقوا على الدُّنيا ... وما عرفوا قرارا
هنئوا بأشواك الحياة وأطعموا الحمقى الثمارا ؟
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 08-02-2013, 03:15 PM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up الأمواج

الجزء الثاني
الأمواج
1944
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 08-02-2013, 03:18 PM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up المعجزة

المعجزة
[ في عيد الفن بالإنعام السامي على القيثارة الملهمة الفنانة .. أم كلثوم ]

فيكِ للشعر من سنا الإلهام = قبسات في روعة الأحلامِ
ولك المجد كيف أعجزت شعري = ولقد كان كالأَنِّي الهامي
كان بالأمسِ منهلاً لفؤادِ = أظمأته مرارة الآلامِ
وهو اليوم باقلٌ ...ويراعي = وجلٌ في أناملي مترامي
قال لي إن قصرت عمّا ترجّى = أو تأدّدت دون نيل المرامِ
فهي روح الشعر والشعر شعر تراب = وعزيزٌ عليَّ هذا التسامي
أُمّ كلثوم ، أيّ معجزة تسـ = ـح في مائج من الأنغامِ
أُمّ كلثوم ، أيّ نبقع إلهيٍّ = هو الرّيُّ للقلوب الظوامي
أُمّ كلثوم ، أيذ لحن من الخلـ = ـد صداه يسمو على الأفهامِ
أُمّ كلثوم ، أيّ فرحة قلب = ناسك الشعر عبقريّ الهيامِ
أُمّ كلثوم ، أيّ أغنية تنْـ = ـدى حنانًا على فمِ الأيامِِ
أُمّ كلثوم ، أيّ حلم سعيد = عطر الطيفِ عاشق الأنسامِ
هي ما شاءَ ربُّها من فتونِ = وفنون قدسيّة الإلهامِ
هي ما شاءَ فنُّها من سموٍّ = وخلود ورقّة وانسجامِ
هي ما شاءَ قلبها من حنينِ = وأنين ورحمة وسلامِ
هي فجرٌ مذوّب في المآقي = هي صفو العبير في الأكمامِ
هي طير مجنِّح في السماوا = ت يغنّي الوجود لحن الغرامِ
هي فوق الشعور والشعر صيغَت = من نسيم وضحوة ومدامِ
يا بنةَ الخالدين (آلهة الأو = لمب) أعجزت قادر الأفلامِ
من معانيك في خيالي أُحيّيْـ = ـك ومن أُفقها يدفُّ سلامي
ملءُ سمعي خمرٌ من النغم السّا = حر ذابت في كأسه أسقامي
وبقلبي من الليالي سهامٌ = وأنين (الآهات) بعض السهامِ
أي أُفق من الأمانيِّ ضاحٍ = أجتليه في يقظتي ومنامي
حينما تنشدين ترنيمة العيـ = ـد فتروين ذابل الأحلامِ
أيّ واد من الشقاوة والحر = مان يطوي في غيهبِ من ظلامِ
حينما تساَلين سمّار ناديـْ = ك ما اسم الحب الطهور السامي
كلما قلتِ آه من يوم لقيا = ك أثرتِ الدفين من آلامي
وإذا قلت (كيف مرّت) أصاب القلـ = ـب من حرِّها شبيب الضرامِ
كل لحن مخلّد من أغانيك = حياة الأرواح والأجسامِ
كيف يوفيكِ ما أُرجيّه شعري = إنه منكِ كالصّدَى للبغامِ
أنت ديوان شاعر سرمديٍّ = عبقريِّ الأوزانِ والأنغامِ

1944
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 11-10-2013, 12:45 PM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up سهاد

سهاد

هتَف الليل فَلَبِّ الهاتفا = أيها السابحُ في أوهامهِ
وانْسَ آلامَك فالجفن غفا = من سهادِ زاد في آلامهِ
إنها أوهامُ حبٍّ عذّبكْ = ...........................
وجفون ذَوْبُها قد ذوّبكْ = ........................
......................... = وفؤاد تاهَ في وادي الغرامْ
يا غريبَ القلب في الوادي الغريب = لا تلمه إن هفا للذكرياتِ
واشربِ الكأْسَ على ذكر الحبيبِ = إنها سلواك عن ماضِ وآتِ
ربّما رقَّ لك الليل فحيَّا = ..............................
أُذن الهاجر باللحن نديَّا = .............................
........................ = من دموع وجراحٍ وسقامِ
قل له يا ليلُ إن نام حبيبي = غافلاً عن ناره في أضلعي
فأَقمْ يا ليل سِترا من قريبِ = واتلُ تسبيحة أشواقي معي
و إذا ما رنَّحتْ أهدابه = ............................
سكرةٌ من سكراتِ الحلمِ = ............................
.............................. = فترفّقْ بحبيبي في المنامْ
وإذا راوده طيف احتراقي = ............................
وحنيني للقاءٍ وعناق = ................................
.......................... = فترنَّم بأهازيج الهيامِ
وإذا طاف بجفنيه خيالي = .....................
راجيا ساعة قُربٍ ووصالِ = .........................
....................... = فاحْنُ يا ليل ففي القرب سلام
قل له حسْبُ عليل ما يلاقي = ..........................
علّه يحنو فيرضى بالتّلاقي = ...........................
..................... = لنذيب العمر في كأْس الوئامِ
شعر: صالح الشرنوبي

1944
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 11-10-2013, 12:46 PM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up نشيد الصفاء

نشيد الصفاء
(من أشعار الروح)
(إلى حبيبي وسيدي محمد بن عبد الله نبي الجهاد والألم)

من ترانِيمِ وحيك القدسيّ وأفاويق عطرك الروحيِّ
من هواك الذي استفاقت على أشواقه مهجة الوجود الخليِّ
من هداك الذي طوى البرِّ والبحرِ وأعيا مواهب العبقريِّ
من صلاتي عليك في غَسَق الليل وفي ضحوة الصباح السنيِّ
أقبس الشعر وهو قربان روحي ونصيري على الزمان العصيِّ
فإذا ما أعيته آياتك الغرّ فما كان خافقي بالعَييِّ
فاعذر الشعر فهو شعر تراب لم يطهَّر من رجسه الأرضيِّ
أنت أسمى منه فأنت نبيٌّ لا يفنيه الثناءَ غير نبيِّ

* * *

أيُّهذا الأُمّيّ يا أبلغ الخلق بيانا . . قدّست من أُمِّيّ
أيّهذا اليتيم حسبك فخرا أن ترى الله منك خير وصيّ
أيُّهذا الفقير إلا من الخير تعاليت فوق كل غَنيّ
أيُّها الصامت الذي أيقظَ الكون بنجواه للعزيز العليّ
أيّها الأعزل الذي قد تحدّى أُمة لم تلن لغير غويّ
أظمأَتها الآثام فاسْتَبَقَتْ تسأل عن منهل هناك رويّ
أنت روَّيتها وكنت لها الظلَّ ففاءَت إلى الطريق السويّ
وأنا الظاميءُ الذي خبَّلته نار آثامه فضيّعت رييّ
أنا من أغرقته آثام دنياه بأمواج بحرها اللُّجيّ
وليَ الله كم تعوّذت من نفسي وشيطانها المَريد العِتيّ
كلّما مضّني من النفسِ وسواسٌ تذرَّعت بالرجاءِ الهنيِّ
وإذا ما أثار شيطانها الشكُّ تعلّلت باليقين الشهيّ
إنما النفس جمرة ليس يطفيها سوى غيث حبّك الأبديّ
فابعث الغيث يا غمام المحبّين ففيه هناءُ كلِّ شقيّ
* * *
ها هي الأرض يا حبيبي عافت رِيّها من مجازر الأدميّ
أزهرت بيدها من الشرِّ واحْمرّت وروض السماء يهفو لريّ
فقدت صبحها وكفّنها الليل بثوب مخرّق دمويّ
كلمّا أرعد الخميس أُقيمت لبروق الفناء سوق العشيِّ
ولدت ثم أثقلتها المواليد فناءَت بماردٍ وصبيِّ
لم تعد تعرف السلام سوى أُسطورةٍ خطّها يراع غبيِّ
لست أدري أغرّها الخلد؟ أم حنّتْ ليومٍ مخلّد أزليِّ
يوم عبَّت دم الذبيح أخي الذابح وابن المشرّد السرمديِّ
* * *
وعجيب أمر الأشقّاء فيها كيف زادوا في ذنبه العبقريِّ
لم يذوقوا تفّاح حواءَ إلا برغيف من طبعها الطّينيّ
ثم زادوا عليها أكؤس الدمع تُروّي من جارمٍ وبريّ
ويحهم كالقطيع ينشد راعيه . وراعيه في فم الوحشيّ
* * *
هذه الأرض شرقها خلق الغرب فلم يَجْزه جزاءَ الوفيِّ
هذه الأرض غربها قتل الشرق ووارى الشرقيّ بالشرقيّ
عرب تاْخذ الأعاجم عنهم كلّ فن من البلاهة حيِّ
حسبوا المجد أن يذلُّوا لعبد ومن الموت أن أَذِلّ لشيّ
ويَروْن الحياة حُلْم غبيٍّ ويرون الإيمان حلم بغيِّ
كفروا بالحياة إذ آمن الموتى وعاشوا كالسّائم الأرضيّ
فإذا حدّثوا عن الصّخرِ لانوا ومن الصخر رقّة العربيّ
فهنا مصر أمّة مسختها كالتماثيل عصبة السامريّ
وطن جامع وحظّ مُشِتُّ قصّة خبّلت حِجا القصصيّ
عامل يصنع الحياة ويرجوها فتاتا يجفوه كلب الثريّ
يؤثر الناس بالبقاء ويفنى ومن الظلم طينة الآدميّ
هَمُّه الفكر في المجاعة والدّين وعقل الفتى وسقم الصبيّ
سئم الليل و الملائك شكواه وأسماه صبحه بالشقيّ
وأَخو الأرض ملّت كفّيه وباحت بكل سرّ خفيِّ
أطعمته ترابها واستبدّت بقواه فلم يَعُدْ بالقويّ
يومه شقوة وجوع وعري ومناه حياة هذا الغبيّ
يتمنى الحياة للقاتل الغاصبِ دعوى عربيدة ةغويّ
ملهم بالفجور أفكاره الإثم وليل الساقي ويوم الخليّ
إنها قصة التناقض يا قوم فطوبى للثائر العبقريّ
يا لنيل الخلود تحرمه مصر وتُهريقه يد الأجنيّ
يا لشعب عبدانه البيض أحرار يسومونه عذاب العصيّ
يا لشعب عزّت عليه الأماني فهو في الدهر كالذليل الأبيّ
* * *
وهناك الشام أثقله القيد طليح يفنى بكفِّ قويّ
ففلسطين جمرة الشرق باتت مسرحًا للمثّل الموسويّ
وللُبنانَ في يد الداعر الفذّ انتفاضات فارس علويّ
ولسوريا في الخافقين صراخ مُضريّ الأصداءِ شاجي الدويّ
والعراق الهضيم والأْردن الضائع كلُّ لصحبه كالسميّ
أُمم حطّمت بمعول شيطان ولفّت بمجدها الوهميّ
وحياة مريضة شاقها الموت وضجّت من سجنها الأبديّ
أين مجدٌ بناه نور الحياتين يتيم الصحراء راعي الجُدِيّ
أين فاروقها أمير المساكين وأين الصديقُ قلبُ النبيّ
لا حمى الشرق من بنيه ذليلا وهو الشرق أُمة الهاشميّ
* * *
ها هي الأرضُ يا حبيبي ذئابٌ ...وذئابٌ ...من فاجر أو تقيّ
ملئت جازرين شبُّوا على الشهوة واستمرأُوا طعام الغويّ
ومجانين قيّدوا العقل بالشرِّ .. وفكُّوا غرائز البشريّ
رقّشوا الكون بالدماءِ وغنّوا كلَّ لحن من المنايا بكيّ
عبدوا المال وهو لمع سراب واستظلُّوا بظلِّه القَفْريّ
* * *
حرموا راحة اليقين وعبّوا كلَّ كأْس من الشكوك نديّ
كلّما جاءهم نبيّ سلام رجموه بحاصب شهويِّ
ليتهم حين قدّسوا الطينَ كَفُّوا عن أذى ناسك وإفناءِ حيِّ
هم كما كان والدوهم وأَرْبَوْا وهم القاسمون في كلِّ غيّ
جاهليون قدّسوا جاهليّين سعوا نحو غاية (اللا شيِّ)
* * *
يا نصيري إذا دَهَتني الرزايا وأنيسي في وحدتي ونجييّ
يا حبيبا أغنى فؤادي عن كل حبيب وصاحبٍ وصفيّ
أنت فجرٌ أطلّ والليلُ داجٍ فمحا الليل بالشعاع السنيّ
أنت بيت القصيد والكون شعرٌ واسمك الحلو فيه مثل الرويّ
أنت من ذكره على القلب أندى من ندى الفجر والنسيم الرخيّ
أنت ألهمتني الصفاء على الكرب فأصبحت كالشعاع النقيّ
أنت علّمتني الجلاد إذا ما أوهن الدهر جانحي بالقسيّ
إنما الكون يا حبيبيَ قرآن به أنت آية الكرسيّ
1944

شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 11-10-2013, 12:47 PM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up سكرة

سكرة
[أنت كأسي في حانة الحب والشعر. فكوني عقلا...... أكن مجنونا]

رقَّ وجه النسمات = فاملأ الكأْسَ وهاتِ
هاتها نشوانةً من = عبقريِّ اللمساتِ
عطّرتْها كفُّ ساقيـ = ـها شجيِّ النظراتِ
فأدرها .. جنةً تطـ = ـفيُْ نار الذكرياتِ
وتروِّيك فتحيي = منك مَيْت الصبواتِ
هذه نجواك في الليل = أَنين وبكاءْ
خلت سلواك دموعاً = وهي والحزن سواءْ
أَترى يشفيك في بلْـ = ـواك طبٌّ أو دواءْ
هاهي الكاْس فصوّر = من رؤاك الندماءْ
واسبق العمر إليها = والتمس فيها العزاءْ
قل لها يا كأْس ما جدَّ = من الدهر علينا؟
نحن في الغربة خِلاّ = نِ الْتقينا فبكينا
وضحكنا ...واكتوينا = وظمئنا وارتوينا
نشرب الأحلام خمرا = كرْمها في شفتينا
ثم ماذا؟ ثم مات الصبـْ = ـر ما بين يدينا
هجت ذكرى الميّت المد = رج في بُرد أَساه
تنسج الوحدة من حو = ليه أَكفان لظاهْ
آه يا كأْسي من أكْــ = ـداره بعد صفاهْ
آه يا كأْسي من أشْـ = ـواقه رغم نواه! !
آه منكِ .. آه منه = آه من طول بُكاهْ
يا بنة النسيان كم مرّ = بواديكِ النَّدامى
قبلة منك أحلّتْ = لهمْ الصفو الحراما !
حدِّثي يا كأْس عنهم = فَلقد عفت الكلاما !
حدّثيني كيف ذاقوا = من ثناياك الهُياما
ثم ولّوا يحسبون الْـ = ـبُوم في القفر يماما؟
أين نسيانكِ يا كأْ = س وأين السبحاتُ؟
أين واحاتٌ من الصفـ = ـو نمتها الصبوات؟
أين أَفواف المنى البيـ = ـض وأين الضحكاتُ
كلها ماتت كما ما = ت على القبر النعاةُ !
فلديكِ النور نارٌ = والأغاريد شكاةُ !
آه من حبِّيَ يا كأْ = س ومن ذكرى حبيبي
حبّيَ الزهرة تفنى = بين نار وجدوبِ
وصدى ذكراه نجوى = وتباريح غريبِ ! !
هات نسيانكِ يا كأْ = س إذا كان طبيبي
أنت في الحزن نصيبي = وهو في الحب نصيبي
1944
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 06-12-2013, 09:58 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up بيننا

بيننا
[إلى التي خلّفت لي من آثارها]
[تناقض الفكر ، وفكر التناقض]

بيننا . . أو بين زهر وشذاهُ = بيننا أو بين بدرٍ و سَنَاهُ
بيننا ... أو بين جفن ورؤاهُ = بيننا . . . أو بين لحن وصداهُ
بيننا حبٌ وقلب = وأمانٍ حالماتُ
ومتاهات من الصفو = نمتها الصبواتُ
وسراب خادع اللّمح وريٌّ وهيام
وربيع صامت الدّوحِ جديبُ
وخريف مُمِرع الروض خَصيبُ
وأغانٍ كلُّ ما فيها نحيبُ
وأغانٍ كلّ ما فيها طروبُ
وشروق وغروب
وتباريح سلوٍّ وتهاليل غرام
بيننا كَوْنٌ من القرب وأَكْوَام من البعد الغريبٌ
بيننا ليلة ضمٍّ وليالي قبلات
بيننا سبحة حلمين أَفاقا من سباتِ
بيننا أنغام جنَّان وصرخات رعاةِ
بيننا جنّاتُ تسهيد ونيران منام
بيننا ... أَوّاه ممّا بيننا
بيننا ماض من الأَضواء يعشى جفننا
بيننا مستقبلٌ يهفو للمّاح السّنا
آه ما أطهرَ ما ضينا وما أسمى على الحبّ صبانا
أه من مستقبل ضلّلنا ثم هدانا !
آه من حاضرِ أيّامي ومنك
آه من نار يقيني ... آه من صحراءِ شكّي
أنا من خلَّفتِهِ طيرا على الأفُق جريحا
أنا من صيّرته قلبا على الجمر طريحا
تتهاداه أكفُّ الفكر نشوان عييّا
وهو يشدو والبكاءُ العف ينساب خفيّا
أنا من تيّمه البعد وأضناه الحنين
أنا من نجواه دمع مراثيه شجون
أنا بين الحب والذكرى وحرماني سجينُ
أنا عشّ ضمّه القفْر وعافته الوُكُون
أنا قصر شيّدته = الريح فوق الزمنِ
ريح زفراتي وبثّي = وبقايا وسني
أنا من قلت له أنتَ أنا
أنا من ناح على ما بيننا
بيننا . . أو بين زهر وشذاهُ = بيننا أو بين بدرٍ و سَنَاهُ
بيننا ... أو بين جفن ورؤاهُ = بيننا . . . أو بين لحن وصداهُ

شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 06-12-2013, 09:59 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up إلى سائلي: من هم الناس؟

إلى سائلي: من هم الناس؟


دراهم يصنعُها ربّها = لينفق ما شاءَ لا ما تشاءَْ
ولو أنها خُيّرت ما هوت = ولا انتثرت في محيط الفضاءْ
ولا صديّ الحرُّ في كفّه = وذاق الدخيلُ نعيمَ الصفاءْ
ولا كان فيها المضيعُ المسيح = وفي جنبه الباهريّ الضياءْ
ولكنّ منجمه خالدٌ = وراحته لا تحس الفناءْ
وحانوته الزمن السرمديُّ = وسلعته مهلكات القضاءْ
ولا مَنْ يجاهدهُ قادرًا = وإن أجهدته صروف البلاءْ
هو البائع المشتري...والمبيع = والمشتري صنعه لا مراءْ
1944
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 06-12-2013, 10:01 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up أوهام

أوهام
[إلى لحني الشارد]

يا أيها الشاكي جفاه الرّقادْ = والدمع ذوب القلب في جفنِه
هذا هو الليل فحي السهادْ = ونادم الذكرى على دنّه
هذا هو الليل طواه السكونْ = في بردة لفّاء كالطّلسَمِ
لم تحترقْ إلا بنار الشجونْ = وزفرة المُلْتاعِ والمُغرَمِ
وسدْتَ آمالك بطن الثرّى = ولم توسِّد رأْسكَ المُثقلا
وأظلمت دنياكَ مما جرى = وأوشك المدبر أن يُقبلا
أصبحت كالنجم طواه الأفول = ولم تزل منه بقايا شعاعْ
تهيمُ في الأفق عَراها الذهول = وعمرها رهنٌ بكفّ الضياعْ
الحب والأحلام في ناظريك = لمعُ سراب شاع في مَهْمهِ
والشعر والأنغام في مِسْمَعيْك = دنيا من الحرمان لاتنتهي
ضاعت لياليك على فقرها = من راحة القلب وصمت اللسانْ
ثم مضت نجواك في إثرها = صبابة تُلهِبُ كأْس الزمانْ
هذا الزمان الطِفْلُ في لهوهِ = أعمقُ فكرا من حجا الفيلسوفْ
حُرِمتَ ما تشتاق من صفوهِ = وعشت فيه كخيال يطوفْ
تسير مقهورًا إلى غاية = مجهولة المبدإ والمنتهي
وكم أراك الدهر من آية = أحالت المجفو كالمُشْتهي
الكون مسدول عليه ستار = من ظُلمة الغيب الذي لا يبينْ
يصارع الليلَ عليه النهار = والدهر يحتثُّ خُطَى الراحلينْ
يا للرياض الوارفات الظلال = تضمّ أفوافَ الزهور الرطابْ
لا يعرف الزّنبقُ معنى الكلالْ = ولا رضيعُ الطير معنى العَذَابْ
أتى عليها بعد صيفٍ شتاءْ = ومن ربيع العيش جاءَ الخريفْ
لم تستطع دفع عوادي الفناءْ = المارد العاتي لديها ضعيفْ
يا للقفار الثائرات الحزُون = المجدبات الساكنات السهول
الليل فيها مذبحٌ للمنون = والصبح فيها مسرح للذهول
ضفافُها ما ينسجُ الناظرُ = من ذروة أو غيلة أو فضاءْ
يسبق فيها القدم الخاطرُ = والحيّ والميتُ لديها سواءْ
ما بالُها لا تشتكي من جدوب = ولا يُذلّ الوحش فيها الظليمْ
الصوت صوت من شجٍ أو طروب = والريحُ ريحٌ من صبًا أو سَمُومْ
يا أيها الشاكي وقلبُ الدجى = حانٍ على الساهد والساهده
طارت بألحانك ريحُ الشجى = ولم تَغِبْ عنك رؤى الجاحده
تلك التي ضنت بنبع الحياهْ = يروي رياض الأمل الوارفِ
حال اسمُها الحائر بين الشفاهْ = خُرافةً في قصة الزائفِ
وأنت والكون بما يحتويه = تضيق بالكون وبالكائنينْ
وتحسب القفر الذي أنت فيه = جناية الميلاد والوالدينْ
رحماك ما هذا الذي تدّعي = إلا خداع اللهفة الجائعهْ
فاذهبْ إلى خالقك المبدعِ = وغنّه الأنشودة الضائعهْ
أنشودة الشك الذي لا يني = يوقظ فيك الثورة النائمهْ
ويطلق الألحان في الأرغنِ = فتستضيءُ الفكرة القاتمهْ
وتسبح الأوهام في كونها = مخبولة كالشبح الشارد
هي التي ربّتك في سجنها = فتُهتَ عن سوق المنى الكاسد
تعيش للفانين عيش الزّنيمِ = وأنت أنت السيد الآمرُ
في ملكك العلويّ فوق السديمِ = تحنو على أربابها عبقرُ
وحدتك الخرساءُ رمز الإله = وعمرك التائه سفر الزمن
وصوتك الباكي عليه صداه = قيثارة مفتونة بالشجن
ما للرياض الوارفات الظلال = وما لهذا القفر في عالمكْ
أنت الذي يعيش فيه الخيال = بضحك كالمجنون في مأْتمكْ
رفقا فلن يشقى بك اللاّحد = إن أنت أثقلت أكفَّ النّعاه
هذا القضاء القاهر الخالد = حتم على كل ضحايا الحياه
عيشك؟ ما أحلى وما أنظرا = إن أنت لم تأْسَ على الفائتِ
مضى ...فما أحراك أن تقبرا = ذكراه في مضجعها الصامتِ
1944
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 06-12-2013, 10:02 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
Thumbs up دنياي

دنياي

دنياي يا دنيايْ = بين الطّلا والنّايْ
هذي دموعُ أسايْ = تَخِذْتُها سلوايْ
دنياي ما أقسَى = جرحك في قلبي
ما أظمأَ الغْرَسا = في واحة الحبِّ
هاتيكِ يا دنيا = أُنشودتي وحدِي
إخالها رؤيا = من عالم الخلدِ
هاتي لِيَ الشّعرا = مُهلهل الأوزانْ
ينسج لي قبرا = في مَهمَهِ النسيانْ
ما ضرَّ من نادَى = للموت أحلامي
لو أنه عادََا = فضمَّ أَيامي
ماضٍ به ناءَتْ = جوانحَ القيثارِ
ولّى كما شاءت = سخريّة الأقدارِ
وحاضرٌ سأْمانْ = عاف الشجى كاسَا
ما فيه من إيمانْ = لا ينفع الناسَا
وقابل مجهولْ = تطويه أكفانُه !
زورقه المخبولْ = لم تدْنُ شطآنُهْ
هذا هو الركبُ = أَضناه حاديهِ
ودمعه الرطبُ = شكوَى مآقيهِ
هاتي لي السَّلوَى = تزهرْ رُبا نفسِي
أَو قرِّبي الخطْوا = من ظلمة الرَّمسِ
دنياي من آهاتْ = نديُّها جمرُ
في خاطري موجات = ما ضمَّها بحرُ
الخمر والأنغامْ = في حانة الأيامْ
مشبوبة الإلهامْ = من جاحم الآلامْ
والخاطر اللّماحْ = في أُفق الأقداحْ
يهفو إلى مصباحْ = من عالم الأفراحْ
والشارب المخمورْ = من راحٍ أقداره
نشيدُه المسحورْ = صادٍ كقيثاره
في هيكل الأحزانْ = أَنفقتْ أيَّامي
كأَنما الأزمانْ = تشْفي بأَسقَامي
أَطوف بالْفانينْ = كالآهة الحيرى
أَرسلها مسكينْ = يرثى بها العمرا
يا ناشر العمر = في كفِّك الطيُّ
النار في صدري = والميِّتُ الحيُّ

1944

شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 13-12-2013, 09:30 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
افتراضي الشعوب

الشعوب
[ بين الرعاة والذئاب]

شياهٌ تُرجّى اخضرار الجدوب = لتسمن للذئب لا للحياهْ
تنام على الشوك حتى إذا = نما الوردُ كان دخانًا شَذاهْ
وراع طوت نايه السافيات = وغاب بجوف الروابي صداهْ
ينوح نواح الغريب الطليح = إذا أذكرته الليالي هواهْ
ويذري المدامع هتّانة = فيرمض بالنار قلب الفلاهْ
وللذئب من حوله شرَّةٌ = تصولُ إذا ما وَهَى جانباهْ
يرى الراعيَ الغِرَّ يبكي مناهْ = وينْسى الرعيلَ وينسى عصاهْ
فيشرع من ناظريه المدى = ليقطع عنها سبيل النجاهْ
وإن أَيْقظ الذئب صوت الدماءْ = فلا ترتقب غير نوم الرعاهْ
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 13-12-2013, 09:31 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
افتراضي ابن الطريق

ابن الطريق
"من وحي الضحايا"
[إلى طفولة مشردة تبيع أوراق اليانصيب]

ألقت عليك الليالي ثوبها البالي = وضعت ما بين تجوال وتسآلِ
أيامك السود عِقْد ضلّ ناظمه = وجيد عمرك مذبوح كآمالي
ويحي عليك هشيما ضمّه كفن = ودرّة غيّبت في قبر أوحالِ
ويحي عليك وويحي منك ما وهنت = من نار بلواك أصلابي وأوصالي
أنا الذي ضاقت الدنيا بفرحته = ولم تضق بجراحاتي وإعوالي
يا بن الطريق خَلَتْ إلا من الظُّلَم = وعاصفٍ ليس يدري رحمة النّسمِِ
وشاعرٍ جزعٍ كانت ملاحنُه = بُرْءَ الطليح فأمست علة السقمِ
رآك فاهتز خفّاقٌ بأضلعه = ورتلت شفتاه سورَة الألمِ
وأَجهش الناي في كفّيه مرتعشا = ولم يُرَوِّ البكا ما فيه من ضرمِ
الليل ليلك يا بن الليل أخيلةً = وقسمة ... ولشعري دامع الكلمِ
أخي وقد ضمنا من آدم نسبٌ = ومن مقاديرنا الآلامُ والنّوبُ
تبيع للناس حظّ المال مضطربا = ودمعة اليتم في عينيك تضطربُ
يا أيها القفر رقّت فوق راحته = ريحانةٌ من شذاها الجاه والحسبُ
يا أيها الكأْسُ يروي الناس من ظمأٍ = وجوفهُ مُرْمَضُ الأحشاءِ ملتهبُ
فإذا جنيت فما ترعاك والدة = ولم يُفِض من حناياه عليك أبُ
أخي أُناديك فارحم شاعرا نادى = لمّا يجد غير باكي شعره زادا
هذي القصور التي تاهت بساكنها =عادت إلى صمتها الساجي وما عادا
لم يكفه المال دفّاقا بعيلمه = فشاد من ماله في الأرض أطوادا
أَنسته آمالهُ آلام إخوته = فعاث في الأرض إعداما وإفسادا
وملءُ هذي الدُّنى أَشلاءُ مذبحةٍ = كان القضاءُ بها سوطا وجلاّدا
تكفيك منّي دموعا ليس تكفيني = والدمع ينقع أَكباد المساكينِ
أَبكيك طفل الأماني قام هيكله = على عمادٍ كذاوي الزهر موهونِ
أَبكيك دون ودادٍ غيرَ أن دمي = تعبث فيه المنايا عيث مجنونِ
وأَنت أيها القاضي الذي عصفت = أَحكامه بضحايا الماءِ والطينِ
رحماك إن الضحايا غاب كوكبهم = وحرّموا سمعهم عذبَ الأرانينِ

1944
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 13-12-2013, 09:33 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
افتراضي خريف

خريف
[إلى أول ألحاني...وآخرها أو إلى نفسي بين نفوس الشعراء]

قالوا الربيع ! فقلت لا . . . = أدريه من عمر الزمانْ
أنا ما عرفت سوى الخريـ = ـف ..أعيش فيه بلا أمانْ
شَرِبتْه أيامي الحزينة مل = ءَ أكواب الهوانْ
ورأته روحي عالما ما فيـ = ـه للسلوى مكانْ
قالوا الربيع..!! فقلت ما = أشقى حياتيَ من حياهْ
أو هكذا أمضي وما = بُلّغتُ من أملي مداهْ
أنا ذلك الفجر المحيّـ = ـر ليس يهديه سناهْ
ضمّته أجفان الدجى = وطوته أحشاء الفلاهْ
ذهب الصّبا ...وقنعت من = ذكراه بالجمر المذابْ
وأتى الشباب فخبّريني أيـ = ـن أحلام الشبابْ
ردّي عليّ إذا أردت فمل = ءُ عينيك الجوابْ
وإذا بكيت فلا تقو = لي شاعرٌ فقد الصوابْ
يا حلم أيامي التي = ولّتْ وحلم الباقياتِ
بيني وبينك في الهوى = قلبي الجريح وأمنياتي
هذا سجين أضالعٍ = فنيت على جمر الشكاةِ
ومنَايَ أذبلَ زهرها = الظمآن عصف النائباتِ
خلفت لي دمع اليتيم وسهـــ = ـد ليلات الغريبِ
وشبيب أنفاس الشرو = ق وصمت أطياف الغروبِ
وحنين شادٍ موجعٍ = يهفو إلى الوكر الحبيبِ
نجواه وحي صفائه = وأنينه وحي الكروبِ
يا بنتَ عبقرَ والشجو = نُ تنامُ في أحضانِ نفسي
سلواي عنك خداع ما = في الكأس من خمر التأسّي
أنا حلمك الماضي الذي = أُنسيتِه ..والبعدُ ينسي
ألوت بعمري سافيا = ت الدّهر من جدب وبؤسِ
يا أول الألحان ما = لي عن تعشّقكِ اصطبارُ
حيّتك من وادي الجرا = ح نسائمٌ فيها سُعارُ
حيث الحياةُ روايةُ = مالي بمسرحها قرارُ
حال النمير بها لظىً = والليل من أرقٍ نهارُ
أين الليالي النابغيّة في = حمى الصبوات ...أينا؟
أيام كنا نحسب القبلا = ت إيفاءاً ودينا
ويد العفاف تضمنا = فتضم إنسانا وعينا
يا خلدها من حقبةٍ = جاد الزمان بها علينا
كم ليلةٍ سرقتك من = سنة الكرى أصداء شعرى
ولقيتني فنسيت فيك تعا = ستي ونسيت عمري
وشربت من عينيك ما = أهواه من نشوات سكري
وظننت عمري كله = زهرًا ..فكان هشيمَ زهري
عودي إليّ وسلسلي = نغم اللقاء الأولِ
لا تجحديني شاعرا = يبكي بكاء الثاكلِ
عودي إليّ فلست أدر = ري ما الذي قدّر لي
أأعيش حتى نلتقي = أم ذاك وهم الذاهلِ
1944
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 13-12-2013, 09:34 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
افتراضي فكر

فكر
مجالي الصبا لا طواك الزمنْ = ولا فترت عن هواكِ الشّفاهْ
ولا زلت رغم جراح المحنْ = ينابيع تروي جدوب الحياهْ
إلى فجرك الرّطْب حنَّ النظر = وفي حلمك العذب عاش الخيالْ
و ها أنا بين فيافي القدر = صدى غنوة ما وعتها الليالْ
إذا سأَلَتني أماني الشباب = عن النور يُعشي جفونَ الظُّلَمْ
أَقول لها في صباي الجواب = وفيما طواه البِلى من نغمْ
أنا الشارد الخطو أحْدُو الأمل = وليس له في وجودي مكانْ
(أنا) ذلك اللغز لمّا يُحَلّ = ومظهره الفرد صوت الهوانْ
أنا مَنْ أنا؟ حدّثي يا نجوم = وإن لم تجيبي فلن تُعتَبِي
كلانا برته ليالي الهموم = وضُيّع في زحمة الموكبِ
ومن أنا أو أنت في العالم؟ = وإن غبتُ أو غبت ماذا يكونْ؟
سيروي جوانح قبري دمي = وتأْكل من جانبيك السنونْ
بربّك لا تسخري من بُكايْ = فما أنت ممّن يذيل الدموعْ
وما أنت إلا كباقي مُنايْ = تموت وتولد بين الضلوعْ
أراك سئمت نداءَ الحزين = وما هو إلا شهابٌ خبا
فلا تسلكي في عداد السنين = لياليه بعد فوات الصبا
أنا من أنا؟ حدّثي يا نجوم = وإن لم تجيبي فلا تطلعي
وحسبي من العيش هذي الغيوم = تُغشّي سمائي وتبكي معي
ويا أيها الفرد في قدرته = يدبّر أمري كما يشتهي
أرحْ طائر السجن من شقوته = فلن تنتهي قبل أن تنتهي
أرى العمر يوغل في خَطْوِه = ولو يشاء مُطلقه قيّدهْ
لعلّ الذي فات من صَفوِه = يردُّ إليه الذي أفقده
ويا ليت روحي على جدبها = تراح من السافيات الشدادْ
ويا ليت نفسي على كربها = تُلَقّن غير معاني الحدادْ
هو الكون ينسل كالكائن = صلالاً من الشر ما إن تريمْ
ولو شاء ربّي لما راعني = بها كلّ حين كأني رجيمْ

شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 13-12-2013, 09:35 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
افتراضي غانية

غانية
"من وحي الضحايا"

بين همس الشفاه والأحداق = والليالي تفيض بالعشّاقِ
والكئوس النشوانة الراح تندى = بدم القلب والشباب المراقِ
والضحايا لهم مع الدهر حرب = وخطاهم ما صوّرت لسباقِ
يستضيئون في الظلام بجمر = سرمديِّ الدخان والإحتراقِ
شبّ في أكْبُدٍ محاها على الأيّـ = ـامِ دمعٌ كالهاتن الغيداقِ
بين ركب المنون عشت وما زلـ = ـت تريْن السموم كالترياقِ
أي وادين ترجين لو عشت فيه = غير واديك يا بنة الأسواقِ
قي طوايا النسيان والعدم = والذلِّ وبين الحديثِ والإطراقِ
كل هذي الدّنى أمامك قبر = سوف يطويك رغم طول الفراقِ
لا تلومي القضاءَ فهو كعيْـ = ـنيك إذا ما تراشقا خفّاقي
نافذ السهم ليس يرأف بالشا = كي وكفّاه قدرة الخلاّقِ
فدعي الماضيَ المُغيّب في الدّهـ = ـر وطيري حلماً – على الآفاقِ
ربّما شِمْت لمحةً من صفاءٍ = هو في الدهر كالسنا البرّاقِ
1944
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 13-12-2013, 09:36 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
افتراضي حرمان

حرمان
[إلى زمني]
يا نديمي هات الأباريق هات = إنّ يوم الصفاء ليس بآتِ
كان حيًّا فبات. إذ شرّد الدّهـ = ـر خطاه. مكفّنا بحياتي
يا نديمي ماذا تُرجّى من العـ = ـن سوى أن تفيض بالعبراتِ
صبغة الله إنها ربةُ الجمـ = ـر وأني أهيم بالجمراتِ
لا تدعني إن شئت نسيان همّي = واسقنيها خُلديّةَ النّشواتِ
هاتها كالنسيم أطلقه الفجـ = ـر رخيًّا معطّر النفحاتِ
هاتها نجمةً مشعشعة اللّمـ = ـح وأُفقاً مُضوّأَ الجنباتِ
هاتها لذةً كهمس العذارى = في ظلال الأحلام والصّبواتِ
أقسمَ الجامُ ما لديه سواها = رقرقتها روائح الجنّاتِ
هاتها هاتها. فقد عمي اللّيـ = ـل ونفسي من عالم الظلماتِ
لا يَضِركَ السّهوم في نَظراتي = والأنين المنسابُ في كلماتي
فأنا ابنُ الحرمان: زَهريَ شَوكٌ = ورياضي جَواحِمُ الفلواتِ
هاتِ لي من شفاهها قبلات الطّيْـ = ـر تروي مراشف الواحاتِ
باركتها العصورُ من عهد باكو = سَ فكانت تميمة الآلهاتِ
هي في خاطر الزمان عجوزٌ = وهي في خاطري شبابُ الحياةِ
هي ديرُ النّسيان. راهبة الدّنِّ = صلاة الأرواح في الخلواتِ
رقَصَتْ فوق صدرها شُعَلُ النّو = ر حَبَاباً مُفَوّفَ القطراتِ
واستدارت كالعين تُعشي وتُنْـ = ـشي بلحاظٍ مسحورة اللمحاتِ
هاتها يا نديم كالرّشإ النا = ئم في مضجعٍ من الزهراتِ
واسقنيها. أنا الشباب المولّي = شادَ دنيايَ هادم اللّذّاتِ
ودعِ الناس ما أضلَّ حجاهم = وعليهم خوالدُ اللعناتِ
تاه عقلي فلا أقلّ من النّسـ = ـيان أرجوه كي يطول سُباتي
إيهِ يا ساقيَ المجانةِ والهـ = ـو تظنّ الغرثانَ كالمقتاتِ
ما دهتك السّنون مثلي فعجّل = بذهاب لضائعي السكراتِ
هاهو المال في يديك فنادمْـ = ـهُ سراباً يعجُّ بالتّرّهاتِ
لستُ عبداً له وما كنتُ عبدا = لإلهٍ مُبَهرج الآياتِ
أنا عبدُ الجمال والفكر والخيْـ = ـر وعبد الحقائق الخالداتِ
أنا عبد العقل المغلّف بالصمْـ = ـت وإن كان ناطق المعجزاتِ
في الصحارى تفيض بالعزم = صمّاء لديها الأحياءُ كالأَمواتِ
والروابي تفيض بالشعر فيْـ = ـحاء تروّي الأشواك كالورداتِ
كل ما في الوجود سحرٌ وفنٌ = وانطلاقٌ من جائر الرّاحاتِ
غيرُ هذا السجين في الأضلعِ = الجُوفِ طريدِ المقادرِ الجانياتِ
حَسِبَ الناسَ من قلوب فجازَى = سيئاتِ الطّغام بالحسناتِ
فإذا هم يَشرون أيامه البيـ = ـض بأيامِ جدْبه الحالكاتِ
ضلّةً للأنام ما زال فيهم = أثرٌ من مجارمٍ سالفاتِ
ليتهم يذكرون يومَ أَبيهم = إذ أضلّته أوّلُ الحيّاتِ
أطعمته تُفّاحةً حرمته = من ظلالِ الفرادس الوارفاتِ
ليتهم. ليتهم. وما أضيع العمـ = ـر إذا ما وهبتهمْ أُمنياتي
ليتني قد جهلت أنّيَ حيُّ = لأُقضّي الحياة صافي الحياةِ
أنا أمشي في الناس بائع خُبز = زاهدا فيه قانعاً بالفُتاتِ
يا نديمي أترع كؤوسك جمرا = فيه ريُّ الشفاه واللّهواتِ
طُرح القيد فانطلق بيَ هوناً = نتنسّمْ عواطرَ الخَطَراتِ
وارْأمِ النفس صفحةً أثبت اللـ = ـه عليها ما شاء من لوحاتِ
إن نفسي شوهاءُ من أثر الحز = ن فَرَقْرِقْ تميمة الجلواتِ
واغتبق نورها على ذكر آمالٍ = طوتها مجاهلُ الذكرياتِ
إنما هذه الحياةُ تهاويلٌ = نَمتها الأيامُ مُختبلاتِ
فاطْوِ سفرَ الحياة زهراً وخمـ = ـراً واهْتبلها رنّانة الضحكاتِ
جهل الناسُ لا دواءَ سوى الكأْ = سِ تُريني مآتم النائباتِ
مَنْ مُجيرُالشّاكي سواها ومن غيـ = ـري من الناس نابغيُّ الشكاةِ
هاتها باسم فكرةٍ شَرَدتْ عنـ = ـي وأمست في ذمّة السافياتِ
أو مجالٍ فينانةٍ في خيالي = مزقتها فواتكُ الثوراتِ
أو نعيم عبّتْ لياليّ منه = خمرَ وصْلٍ يتيه بالقبلاتِ
أو جحيمٍ شأي الجحيم عذاباً = من جحود وحرقةٍ وشتاتِ
هاتها باسم حُلوة الوعد والدّ = ل وسرّ القيثار والأغنياتِ
آه يا صا حبي وأوّاه ممّا = خلّفته للقلب من آهاتِ
سهّدتْني واستسلمت لمنام = هَنِئتَْ فيه بالرّؤى الهانئاتِ
كم نعمنا بالوصل يهزأُ بالدهـ = ـر حئيث التّسيار والخطواتِ
لا حدود المكان تأسر روحيـ = ـنا ولا دائرٌ من الأوقاتِ
كم طوينا الضفاف وهنانة الرّ = مل نهزّ الضفاف بالخطراتِ
وطوينا الموجات روحين طفليـ = ـن نريق الحديث كالموجاتِ
ليل طفل وطفلة عبقريّيـ = ـن يهيمان بالصفاءِ المواتي
عربدت في قلبيْهما نشوة الحـ = ـب وكم للغرام من حاناتِ
وشراع السفين تكسوه الريح = فيسري على هدى الزهرات
والمجاديف عُطّلت غير ساقين اسـ = ـراحا إلى لذيذ السباتِ
أنت سكرى بخمرة الشعر ينسا = ب حنينا مرفّه الآهاتِ
وأنا الشاعر المغرّد في دوْ = حك عفُّ الألحان والنغماتِ
يتهادى خدّي على خدّك = الورد يناجيه عاشق النسماتِ
نهبُ الكون قبلةً يسجد الثـ = ـغر لديها مطّهر الصلواتِ
ثم نغني في الكون أقدس رو = حين. لنحيا في عالم السّبحاتِ
طُهرنا ديننا وللناس أديا = ن وبعض الأديان من شهواتِ
نتمنى على الزمان الأماني = معجزات تُخالُ في الممكناتِ
أين مني يا أخت أطيافها الـ = ـحور وأين الشريد من ليلاتي
حدثيني عنها فقد غلّل الـ = ـهجر لساني وجفّ من زفراتي
آه من ذاهب شقيت بذكراه = وأوّاه من مخافة آتِ
إن تعودي إليّ تبسم حياتي = وإذا غبتِ ليس لي من حياةِ
صبواتي ضاعت فردّي عليّ = اليوم ما تكنزين من صبواتِ
واعذريني وقد بخلْتِ إذا طا = لت على نضرة الصبا حسراتي
يا نديمي أفرغ مدامك إن شئـ = ـت وهبني ما عفت من كاساتِ
ها هو الفجر فاستفق يا أخا الفجـ = ـر ودعني أعش مع الظلماتِ
وإذا ما سئلت عني فحدّث = عن شباب سلواه من آفاتِ
واعفُ عني إمّا فقدت رَشادِي = وحرمتُ المرجوَ من يقظاتي
فأنا ابن الحرمان. زهري شوك = ورياضي جواحم الفلواتِ
1944

شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 13-12-2013, 09:37 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
افتراضي سراب

سراب

بين أمواجكَ يا دهـ = ـر مضى بي زورقي
تائه الغاياتِ مَغلو = لاً يُرَى كالمُطلق
وأنا فيه كما شا = ءَت رياحُ الخالقِ
وهوَ لو يرحم شكوا = يَ قضى بالغرقِ
* * * = * * *
أيّ شطآنكَ يا دهـ = ـر سأرسو في حماهْ
صِفهُ لي من قبل أن أبـ = ـلُغَ يا دهر مداهْ
أهوَ حقٌّ مثلما حدَّ = ثَنى عنه الرواهْ؟
أم خداعٌ نسجته = لضحايا ها الحياهْ!
* * * = * * *
حدثوني عن شبابي = وأمانيه الرّطابْ
إذ رأوْني طائر الأحـْ = ـلامِ وثّابَ الرّغابْ
ليُؤيحوا أُذُنَ الظّمْـ = ـآنِ من ذكرِ السّرابْ
* * * = * * *
بين أفراحِ المواليـ = ـد أتيتُ العالما
لستُ أدري أمريدا = جئته أم مرغما
أو أنا أدري كما يدْ = ري ذبيحٌ ألما
إنها النار فلا تُلْـ = ـقوا عليها ضَرَمَا
* * * = * * *
حدّثوني أين طفلُ الْـ = ـفكرِ طفلُ الخاطرِ
أين هذا الطّفلُ مِلءُ الْـ = ـقَلْب ملْءُ النّاظرِ
أولى ضاعَ وما أدْ = ري مصير الآخرِ
فدَعوني أندب العمْـ = ـرَ بذَوبِ العُمُرِ
* * * = * * *
في لُحُوني أيها النّا = سُ دموعٌ وجراحْ
فاسمعوها أو فصمّوا = فَلسَلْوَايَ النواحْ
قبل أن تُسلمَني الأَرْ = ضُ إلى كفِّ الرّياحْ
فأرى في الكون نورَ اللّـ = ـه لا نُورَ الصّباحْ
* * * = * * *
أتْرِعُوا كأْسَ صَبَابَا = تي وفُكّوا قيدَ حسّي
فيقينُ العيش في أذْ = هانكم من بعض حَدْسِي
أتْرعوها فهي روضٌ = فيه أنسى جدبَ نَفسي
علّني انظُرُ في صَفْـ = ـحَتها مأتمَ عُرْسي
* * * = * * *
أو فَخَلوا الدهرَ يسقيني = فيرْوي أصغريّا
فلقدْ عُدتُ من الحُزْ = نِ خيالاً عبقريّا
أو نعيبًا في حِمَى الأمْـ = ـوَات لا يُطرِبُ حيّا
أُلْهِمُ البُومَ رثاءَ اللّيْـ = ـلِ بكّاءًا شجيّا
* * * = * * *
أيّها النّاسُ لقد نفّـ = ـضتُ من عُمري يدِي
وهَفَتْ رُوحى إلى رُؤْ = يَة ما يطوى غَدِي
آه لو أسطيعُ أن أعْـ = ـرفَ كُنْهَ الأبدِ
آه لو أدري مصيرَ الرُّ = وحِ بعدَ الجسدِ!
آه لو أعلمُ ما بعْـ = ـدَ فناءِ المُوجَدِ
أهوَ بعثُ رُهنَتْ سا = عتُه بالموعدِ؟
أمْ هو الوهْم يُريْـ = ـنى القربَ كالمُسْتَبعَدِ
آه لو أنّّيَ ما عُمِّـ = ـرتُ أو لم أُلَدِ!

1944
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 13-12-2013, 09:39 AM
saydsalem saydsalem غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,070
افتراضي يا حب

يا حب
(إلى غانية الجن – حلم ليلة من ليالي الحرمان)

على نبعكَ يا حبُّ = تَساقى العبد والربُّ
كئوساً حلوها مرُّ = وصافي ريقها كربُ
وفي واديكَ كم ضُلّلَ = صبٌّ واهتدى صبُّ
وأنتَ وسهمُكَ الخالدُ = ما تفنى له حَرْبُ
وما للعاشق الملتاع = في صبوته ذنبُ
رأت عيناه ما يفتِن = فاهنزّ له القلبُ
وأسرى في سماءِ الرّوحِ = من أشواقه رَكْبُ
وأصدقُ ما بناهُ من = قُصورِ هُيَامِه كِذْبُ
ولا يدري..وتدري أنتَ = ثم يَغُرُّك اللّعبُ
فيضربُ سَهمك الخالدَ = أقسى ما يُرى الضّرْبُ
ويَفتكُ بالضّحايا الهِيْـ = ـمِ ما يَمنَعه عتبُ
وكمْ فيهم أخُو شَجَنٍ = بَرَاه القَدَر الصّلبُ
دَلِفتُ إليه إذ نامَ = وما يَشتَاقُ أو يَصبُو
فذوّبتُ على جَفنَيْــ = ـهِ حُلْمًا كُلُّه طربُ
فتاةٌ من بناتِ الجنّ تبدو = حينَ تََحتَجِبُ
غَذَاها النورُ والخمرُ = فأَمرُ جمالها عجبُ
تُمنّى ثم تُخلِف ما = تُمنّيه وتجْتنبُ
إذا أعطت بعينيها = فبالعينين تستلِبُ
لها روحان حائرتا = ن ما بينهما سببُ
فَوَاحدةٌ تُريها السّحب = أدنى ما يُرى السحبُ
لها في معبد النّسك = وفي أقداسه نسبُ
ويعقدها بما في عالمِ = الشهواتِ مُنتسبُ
تحيّر في أحاجيها = وفي ألغازها اللّبُ
هي الطير وأكبادُ المُحِبّـ = ـين لها حَبُ
وهبتُ لها أغاريدي = وللعُشّاقِ ما وَهَبُوا
وهمتُ بها مُحلّقةً = ولي في أفقها أربُ
فمنها الوحي مُنسكباً = ومنّي الشّعرُ يَنسكبُ
*** = ***
سئمتُ الحبّ إنسيًّا = فما لي في الدّنى حبُّ
وللفكر الجموح خطاً = أُميّزُها فأضطربُ
وللفكرِ الجَموحِ أعيـ = ـش ما يثنيني النّصبُ
ومِلءُ دمي صبابات = فما ينعم لي جنبُ
وكم في غانيات الجـ = ـنّ للمحروم مُطّلَبُ
فمرحَى بالهوى الجنّيّ = ما دقّ له القلبُ
ورِفقاً يا بنةَ الفِكرِ = فقد أفناني الجدبُ
وعدلاً أيها الحبُّ = فمالي في الهوى ذَنْبُ

12 مارس 1945
شعر: صالح الشرنوبي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاهميته افردته بموضوع خاص ,,, ارجو التكرم بالدخول ولكم الحكم أبو صالح الحضرمي منتدى العلوم والتكنولوجيا 29 09-07-2011 04:25 AM
انظروا .. هذه الوحدة التي يريدونها. أبو صالح الحضرمي منتدى العلوم والتكنولوجيا 12 20-06-2011 07:23 PM
لماذا يطالب أبناء الجنوب بفك الارتباط او الاستقلال بعد أن سعوا لتحقيق الوحدة ؟ قلعة الشموخ منتدى العلوم والتكنولوجيا 18 16-06-2011 12:22 PM
المصدر أونلاين يواصل نشر وثائق ويكيلكس حول اليمن/ د/عمار الشيباني منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 24-12-2010 09:44 AM
الأصوات الشعرية الراهنة لباحث البادية حمد خالد شعيب خالد الفردي منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 31-08-2010 03:47 PM


الساعة الآن 04:32 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com