عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #176  
قديم 08-03-2006, 09:06 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي




أزح
قال أبو عُبيد أزَح يَأْزِح أزُحاً، إذا تخلف وقال العجاج.

جَرَى ابنُ لَيلَى جِريَةَ السَّبُوح جِريَةَ لا كَلْـبٍ ولا أزُوحِ
قال الأزُوح: الثقيل الذي يزْحَرُ عند الحَمْل: وقال شمر الأزُوح كالمتقاعِس عن الأمْر.
وقال الكميت:
ولم أك عند مَحْمَلِهـا أزُوحَـاً كما يَتَقاعَسُ الفرسُ الحزوَّرْ
يصف حِمالة تحمّلها. أبو عُبيد عن الأصمعي أزَحَ الإنسانُ وغيرهُ بأزِح أزُوحا وأزَرَ يأْزِرُ "أزورا ?إذا تَقَبَّضَ ودنا بعضه من بعضٍ. وقال غيره أزَاحَتْ قدمُه إذا زَلَّت، وكذلك أزَحَت نَعلُهُ قال الطرّماح يصف ثوراً وحشياً:
تزِلُ عن الأرض أزْلامُه كما زلّت القدَمُ الآزحه
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #177  
قديم 08-03-2006, 09:07 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

حطا
ثعلب عن ابن الأعرابي: قال الحَطْءُ تحريك الشيء مَزَعْزَعاً. ومنه حديث ابن عبّاس، أتانى رسُول الله صلّى الله عليه وسلم فَحَطَانى حُطْوةً. هكذا رواه ابن الأعرابي غير مهموز. وهمزه غيرهُ. وقرأت بخط شمر فيما فَسَّر منحديث ابن عَبَّاس قال ?تناول النبى صلى الله عليه وسلم بقَقَاىَ فحطأنى حَطْأةَ، قال شمر: قال خالد ابن جَنبة. لاتكون الحَطَأةُ إلا ضربةُ بالكفِّ بين الكتفين، أو على حبراش الجَنْبِ أو الصدْر أو الكَتَدِ، فإن كانت بالرأس فهى صَقْعَةٌ وإن كانت بالوجه فهى لَطْمَةٌ. وقال أبو زيد، حَطَأْتْ رأسه حَطَأةً شديدة شديدة وهى شدَّة القَعْدِ بالراّاحة وأنشد:
وإن حَطأتُ كَتِفَيْه ذَرْمَلاَ
قال شمر: وقال ابن الأعرابي حَطأْتً به الأرضَ حَطَأً إذا ضربتَ به الأرْضَ وأنشد شمر.
ووالله لا أتى ابنَ حَاطِئَهِ اسْتِها سَجِيسَ عُجَلْيسٍ ما أبَان لسانيا
أي ضارِبةَ اسْتها، وقال الليث: المطْءُ مهموزٌ شدّة الصَّرَع، تقول: احتملته ?فَحَطأ ?به الأرضَ، وقال أبو زيد حطأْت الرّجُل حَطْأ إذا صرعْتَه، وقال: حَطَأْتُه حَطْأً بيدي إذا فَقَدْتَه.
أبو عُبيد عن أبى زيد الحِطىُْ من الناس مهموز على متال فعِيلٍ هم الرُّذالَةُ من الناس.
وقال غيره: حطأ يحْطِىءُ إذا جَعَس جَعْساً رَهْواً، وأنشد:
إحْطِىء فإنك أنت أقْذَرُ من مَشى
وبذاك سُميَّتَ الحُطَيْئَة فاذْرُق أي أسلح.
قال: حَطَأْتُه بيدي ضرَبْتُه، والحَطيئَةُ من هذا تصغيرٌ حَطْأة، وهى العزبة بالأرض، أقرأينه الأيادى.
وقال قطرب: الحَطْأَةُ ضربةٌ باليد مبسوطةً أي الجسدِ أصابَ، والحطيئة منه مأخوذٌ، وقيل الَطْءُ الدفعُ، وَحَطَأت القدرُ بِزَبَدِها إذا دفعته فرمَتْ به عند الغليان، وبه سمى الحَطيْئَةُ.
وفى النوادر يقال: حِطءْ من تمر وحِثْى من تمر أي رَفَض قدرُ ما يحملهُ الإنسانُ فوق ظهره.
رد مع اقتباس
  #178  
قديم 08-03-2006, 09:12 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

طحا
قال الليث: الطَّحْوُ كالدّحو، وهو البَسْطُ. وفيه لغتان طحا يَطْحُو وطَحَا يَطْحى، والطُّحِىُّ من الناس الرُّذَّال، والقوم يَطْحَى بعضُهُم بعْضاً أي يَدْفَعُ.
وقال الليثُ: سألتَ أبا الدقَيْش عن قوله: المُدَوِّمة الطَّواحى، فقال: هى النُّسور تستدير حَوَالِيَ القتيل.
قال: وطحا بك همُّك ألى ذهب بك في مَذْهَبٍ بعيدٍ، وهو يطْحَى بِكَ طَحْوَاً وَطَحيْاً.
وقال الله تعالى: (والأرضِ وما طَحَاها).
قال الفرّاءِ: طَحاها ودَحاها واحد.
وقال شمر: (والأرضِ وما طحاها) معناه والله أعلم، ومَنْ دَحَاها. فأبدل الطّاء من الدال.
قال: ودحاها وسَّعها، ونام فلان فتدحَّى أي اضْطَجَعَ في سَعَةٍ من الأرض.
وقال ابن شُمَيْل المُطَحِّى اللازق بالأرْض، رأيته مَطْحِياً أي مُتَبَطِحاً.
قال: والبَقْلَةُ المُطَحَّية النّابِتَةُ على وجهِ الأرض قد افترشَتْها.
أبو عبيدعن الأصمعي إذا ضربه حتى يمتدّ من الضّرْبة على الأرض قيل طَحَا منها وأنشد:
من الأنَسِ الطَّاحِى غَلَيْكَ العَرْمَرم
قال: ومنه قيل طَحَا به قَلْبُه أي ذهب به في كُلّ مَذْهَبٍ، وطَحَى البعيرُ إلى الأرض إما خلاءَ وإما هُزالاً، أي لَزِقَ بها.
وقد قال شمر: قال الفرَّاء: شَرب حتى طَحَى يريد مَدَّ رِجْلَيْه.
قال: وقَرأْته بخطّ الإيادىّ طَحَّى مشدَّداً، وهو أصَحُّ إذا ما دَعَوهُ في نَصْرٍ أو معروفٍ فلم يأتِهِمْ.
قال: والمطحى الازق بالأرض، كل ذلك بالتشديد.
قلت: كأنه عارض بهذا الكلام ما قال الأصمعي في طحا بالتخفيف.



أبو الباس عن ابن الأعرابي الطَّاحى الجمعُ العظيم، والطائح الهالك، والحائط البستان.
قال: وطَحَا إذا مَدَّ الشيء، وطَحَا إذا هَلَك، وحَطَى ألقى إنساناً على وجْهه.
قال غيره: طَحَوْتُه أي بَطَحتُه وصرَعْتُه فَطَحَّى أي انبطح انبطاحاً، وفرس طاحٍ مشرِفٌ.
وقال بعض الأعراب في يمين له: لا والقمرِ الطَّاحى أي المرتَفِع، والطّاحى أيضاً المنبسط. أبو زيد يقال للبيت العظيم مِظَلَّةٌ مطحوَّة ومطحَّية وطاحِيَةٌ وهو الضَّخْمُ.
رد مع اقتباس
  #179  
قديم 08-03-2006, 09:13 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

حاط
قال الليث: حاط يحُوط حَوْطَاً وحِياطَةَ، والحمار يحوطُ عانتَهُ يجمعها، والاسم الحِطَةَ، يقال حاطَه حِيطَةً إذا تعاهده.
قال: واحتاطَتْ الخيلُ وأحَاطَتْ بفلانٍ إذا احدَقَتْ به، وكلُّ من أحرز شيئاً كلَّه، وبلغ علمُه أقصاه فقد أحاط به، يقال هذا أمْرٌ ما أحطْتُ به عِلْماً.
قال: والحائِط سمى بذلك لأنه يحوط ما فيه، وتقول حَوَّطْتُ حائطا.
قال: والحُوَّاط عظيمةٌ تُتَّخَذُ للطعام أو الشيء يقلَعُ عنه سريعا، وأشد:
إنا وجدنا عُرُس الحَّناط مذمومةً لئيمةَ الحُوَّاط
وجمع الحائط حيطانٌ.
قال ابن بُزُرْج: يقولون للدراهم إذا نقصت في الفرائِض أو غيرها: هَلُمَّ حِوَطَها.
قال: والحِوَطُ ما يتمُّ به دَرَاهِمَه.
وقال غيرُه: حَاوطْتُ فلاناً مُحاوَطَةً إذا دَاوَرْتَهُ في أمرٍ تريدهُ منه وهو يأباه كأنك تَحوطُهُ ويَحوطُك.
وقال ابن مقبل:
وحاوطْتُه حتى ثَنَيْتُ عِنَـانَـه على مدْبر العِلْباءِ رَيَّانَ كَاهِلُه
وأحيطَ بِفلانٍ إذا دنا هلاكُه، فهو مُحَاطٌ به. قال الله جلّ وعزّ (وأُحيطَ بثمره فأصْبَح يُقَلِّبُ كَفَّيْه) أي أصابه ما أهلَكَهُ وأفْسَده.
ثعلب عن ابن الأعرابي: الحَوْطُ خَيْطٌ مفتول من لونين أحمر وأسود، يقال له البريمُ تشدَّه المرأةُ في وسطها لئلا تصيبَها العينُ فيه خَرَزَاتٌ وهلالٌ من فُضَّة يسمى ذلك الهلالُ الحَوْطَ، فسمِّى الخيط به.
قال ويقال للأرْضِ المُحَاطِ عَلَيها حائِط وحديقةٌ، فإذا لم يُحِطْ عليها فهى ضاحِيَةٌ.
أبو زيد: حُطت قومي وأحطت الحائط.
وقال ابن الأعرابي: حُطْ حُطْ إذا أمرته بصلة الرحم، وحُطْ حُطْ إذا أمرته بأن يحلِّى صبيَّه بالحَوْطِ وهو هلالٌ من فضَّةٍ .
رد مع اقتباس
  #180  
قديم 08-03-2006, 09:14 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

طاح
قال: الطائحُ الهالك أو المشرف على الهلاك.
وكلُّ شىءٍ ذهب وَقِى فقد طاح يطيح طَيْحاً وطَوْحاً لغتان.
وقال طوَّحو بفلان إذا حمله على ركوبِ مفازة يُخافَ هلاكُه فيها.
وقال أبو النجم:
يُطَوِّح الهادى به تَطْويحاً
وقال ذو الرُّمَّة:
ونَشوانَ من كأس النُّعاس كأنه بحبْلين في مَشْطُونةٍ يتطَوَّحُ
أي يجيءُ ويذهب في الهواء، يقال طوّح الرجل بثوبه إذا رمى به في مَهلكة، وطيّح به مثلُه.
ثعلب عن سلمة الفرَّاء قال طيّحتُه وطوّحْته، وتضوَّع ريحه وتضيَّعَ، قال والمياثِقِ والموثِقِ، ويقال طاح به فرَسُه إذا مضى به يَطيحُ طَيْحاً، وذلك كذهاب السهم بسلرعة.
يقال أين طُيِّح بك؟ أي أين ذُهِبَ بك؟ قال الجعدىُّ يذكر فرساً:
يطيحُ بالفارس المدجّج ذى القونس حتـى يغـيب فـي الـقَـتَـمِ
أراد القَتامَ وهو الغُبَارُ.
وقال أبو سعيدٍ: أصابت الناسَ طَيْحَةٌ أي أمورٌ فرَّقت بينهم؛ وكان ذلك في زمن الطَّيْحَة.
وقال الليث: الطَّيْحُ الهلاك.
ثعلب عن ابن الأعرابي: أطاح مالَه وطوَّحه إذا أهلكه، وطوّح بالشيء إذا ألقاه في الهواء.
رد مع اقتباس
  #181  
قديم 08-03-2006, 09:15 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

وطح
الليث: الوطْحُ ما تعلّق بالأظلاف ومخالب الطّير من العُرّة والطينِ وأشباه ذلك. والواحدة وطْحَةٌ بجزم الطاء.
أبو عُبيد عن الأموى: تَوَاطَحَ القومُ تداولوا الشر بينهم.
قال الشاعر:
يَتَواطَحُون به على دينارِ
وقال أبو وجزة:
وأكثر منهم قائلا بـمـقـالة تُفَرِّج بين العسكر المُتَواطح
وتواطحت الإبل على الحوْض إذا ازدحمت عليه.
احطوطى في النوادر فلان مُحْطَوْطٍ على فلان ومُقْطَوْطٍ ومُكْتَوْتٍ ومُحْتَيْطٍ أي غضبان.

التعديل الأخير تم بواسطة الشاعر/ خضر أبو جحجوح ; 08-03-2006 الساعة 09:18 AM
رد مع اقتباس
  #182  
قديم 08-03-2006, 09:19 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

حدا
قال الليث: يقال حدا يَحْدوا حَدْواً وحُدَاءً مَمْدودٌ: إذا رَجَز الحادى خَلْفَ الإبل ويقال: حَدَا يَحْدُو
حَدْواً إذا تبعَ شيئاً. ويقال للعَيْر حَادى ثلاثٍ وحادى ثمانٍ إذا قدَّم من أتُنه أمامه عدّةً.
وقال ذو الرُّمَّة:
حادى ثمانٍ من الحُقْب السماحيج
ويقال للسَّهْم إذا مضى: حَدا الريشَ وحدا النَّصلَ.
وقال الليث: الحُدَّيا من التَّحَدِّى، يقال فلان يتحدَّى فلاناً أي يُباريه ويُنازِعَهُ الغلبة، تقول أنا حُدَيَّاك بهذا الأمْرِ إى ابرُزْ لي وجارِنى، وأنشد:
حُدُيَّا الناسِ كلُّهم جـمـيعـاً لِتَغْلِبَ في الخُطْوب الأولينا
عمرو عن أبيه: الحَادِى المتعمِّدُ للشىءُ، يقال حداه وتَحَدَاهُ وتحرَّاه بمعنى واحدٍ.
قال ومنه قول مجاهد: كنت أتحدّى القُرّاءَ فأقرأ، أي أتعَّمد، وقال ابن الأعرابي مثله.قال: وهو حُدَّيا النَّاس أي يتحدّاهم ويتعمدَّهُم. وقا: الهوادى أوائل كُلِّ شىءٍ.
وروِى عن الأصمعي أنه قال: يقال لك هُدّيا ?وحُدَيَّا هذا ?وَشَروَاه وشكْلُه، كله واحدٌ.
أبو زيد يقال لا يقوم لهذا الأمر إلا ابن إحداهما يقول إلا كريم الآباء والأمهات من الرجال والإبل. ومن مهموزة قال الليث: الحِدَأةُ طائر يطير يصيد الجِرْذَان، وقال بعضهم إنه كان يصيد على عهد سليمانَ، وكان من أصْيَدِ الجوارح فأنقطع عنه الصيدُ لدعوة سليمان.
وقال العجاج ى صفة الأثافى:
كأنهن الحِدأُ الأوِىُّ
وقال أبو بكر بن الأنبارِىّ الحِدَأُ جمع الحِدَأةِ، وهو طائر، وربما فتحوا الحاء فقالوا حَدَأةٌ، وحَدأ، والكسر أجْود. وقال الحَدأ الفُؤُوس، بفتح الحاء.
قال وحدِىءَ بالمكن حَدَأ إذا لَزِقَ به وحَدِىءَ على صاحبه حَدَأَ إذا عطَفَ عليه. وحَدِئتْ الشَّاة إذا أنقطع سلاها في بطنها واشتكت عليه حَدَأً، مقصورٌ مهموز.قال والحَدَأ مقصورٌ بفتح الحاء شبه فأس ينقر به الحجارة وهو محدد الطرف.
وقال الشماخ يصف الإبل:
يُباكِرْن العِضاةَ بمُقنعاتٍ نواجِذُهن كالحَدَا الوقيعِ
شبّه أنيابها بالفُؤُوس المحَدَّدَة.
وقال ابن السكيت تقول هى الحِدَأَةُ والجميع الحِدَأُ مكسور الأول مهموزٌ، ولا تقول حَدَأَةٌ، قال: وتقول "في "هذه الكلمة: حِدَأ حِدَأ ورائك بندقَةٌ.قال وهو ترخيمُ حدأة. قال وزعم ابن الكلبى عن الشرقى "أن?حِدَأةً، وبندقةً، قبيلتان من اليمن، والقول هو الأوَّل.
وقال النابغة:
فأوْرَدَهُنَ بَطْنَ الأتْم شُعثـاً يَصَنَّ المَشىَ كالحِدَأ التُّؤَامِ
وقال أبو الحاتم: أهل الحجاز يُخطِئونَ فيقولون لهذا الطائِر: الحُدَيّا، وهو خَطَأُ، ويجمعونه الحَدادِى، وهو خطأ.
قلت وروى عن ابن العباس أنه قال لا بأس بقتل الحِدَوْ والأفْعَوْ للمُحْرِم، وكأنها لغةفى الحِدَأ، والحُدَيَّا تصغير الحَدوْ.
قلت وأما الفأْس ذاتُ الرأسين فإنّ أبا عُبيد روى عن الأصمعي ?وأبى عُبيدة ?أنهما قالا "يقال لها "الحَدَأة ?على مثل عِنَبة، وجمعها حِدَأ بكسر الحاء، وأنشد قول الشماخ بالكسر كالحِدإِ الوقيع.
قلت: ورَوَى ابنُ السكيت عن الفرّاء وابن الأعرابي أنهما قالا هى الحَدأةُ بفتح الحاء، والجميع الحَدَأُ، وأنشد قول الشماخ بفتح الحاء، قلت والبصريون على حَدَأةٍ بالكسر في الفأس، والكوفيون على حِدَأةٍ.
وقال ابن السكيت في قولهم حِدَأْ حِدَأْ ورائك بُنْدُقة.
قال قال الشرقى: هو حِدَأ بن نمرة ابن سعد العشيرة، وهم بالكوفة. وبندُقةُ ابن مطيّةوهو سفيان بن سلهم بن الحَكَم ابن سعد العشيرة، وبندقة باليمن، فأغارت حِدَأ على بندقة فنالت منهم، ثم أغارت بندقَةُ على حِدَأ فأبادتْهم.
وقال أبو زيد في كتاب الهمز: حِدَئْتُ بالمكان حَدَأَ إذا لزقت به، وحَدئْتُ إليه حَدَأ إذا لجأت إليه، وحدئت إليه حَدَأ إذا حديْتَ عليه ونصرْتَه ومنَعْتَه.
وقال الفرَّاء في المقصور والممدود حِدَئَت المرأة على ولدها حَدَأ وحَدِئت الشَّاةُ إذا انقطع سَلاَهَا في بطْنها فأشتكت منه.
أبو عمرو: حَدِئْتُ عليه وحديتُ بمعنى واحد: إذا نصرْتَه ومنعْتَه.
وروى أبو عُبيد عن أبى زيد في كتاب الغَنَمِ فيما قرأتُ عاى الأيادى لشمر، حَذَيتْ الشاة تَحْذَى حُذاءً بالذال إذا انقطع سلاها في بطنها.
قلت: وهذا تصحيف والصواب ما قاله الفرّاء بالدال والهمز.

وروى أبو العباس عن الأعرابي قال: كانت قبيلةٌ تتعمد القبائل بالقتال يقال لها حِدَأةُ وكانت قد أنزت على النّاس فتحدَّتْها قبيلةٌ يقال لها بُنْدُقة فهزمتها فأكسرت حِدَأة فكانت العربُ إذا مر بها حِدَئِىٌ تقول له حِدَأْ حِدَأْ وراءَك بندُقة.
أبو عُبيد عن أبى عمرو والكسائى في باب الهمز حَدَأتُ الشىَْ: صرفْتُه.
رد مع اقتباس
  #183  
قديم 08-03-2006, 09:20 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

حاد
قال الليث: الحيْدُ كلُّ حَرْف من الرأس، وأنشد:
حابى الحُيُود فَارضِ الحُنْجُور
قال: والحَيْدُ ما شَخَص من الجَبَل واعوجّ، وكل ضلع شديد العوجاجِ حَيْد، وكذلك من العظْم، وجمعه حُيُودُ.
والرجل يحيد عن الشيءِ إذا صدّ نه خوفاً وأنفةً، مصدره حَيدودَةً وحيْداً وحَيَداناً، ومَالَكَ مَحِيدٌ عن ذلك. وحُيُودُ الب عير مثلُ الوِركيْن والساقَيْن.
وقال أبو النجم يصف فحلاً:
يقودُها ضَافى الحُيُود هَجْرَعُ مُعْتَدِل في ضَبْره هَجَنَّـع
أي يقود الإبل فحلٌ هذه صفته.
وقال ابن الأنبارى رجل حَيَدَى: الذي يَحِيدُ، قال وأنشد الأصمعي لأمية ابن أبى عائذ:
أو اُصْحَمض حَامٍ جَرَميزَه حَزَابيةٍ حَيَدَى بالدِّحـال
المعنى انه يحمى نفسَه من الرُّماة.
قال الأصمعي ولم أسمع فَعَلىَ إلا في المؤنّث إلا ى قول الهذلى:
كأنى ورَحْلِى إذا رُعْـتُـهـا على جَمَزَى جَازىءٍ بالرمال
قال: أنشدَناهُ أبو شعيبٍ عن يعقوب زُعْتها وسُمِّى جَدُّ جريرٍ الخَطَفى ببيت قاله:
وعنقاً بعد الكلال خَطَفَى
أبو عُبيد عن الأصمعي الحَيْدُ شاخص يخرج من الجَبَل فَيَتَقدَّم كإنه جناح.
وقال غيره أشتكت الشاة حَيَداً إذا نشب ولدها فلم يسهل مَخْرجه. ويقال: في هذا العُودِ حُرُودٌ وحُيُودٌ: أي عُجَرٌ.
ويقال قدّ فلان السَّيْر فَحَرَّدَه وحَيَّده: إذا جعل فيه حُيوداً. وحيود القرن ما تلوَّى منه. ويقال قرن ذو حِيَدٍ أي ذو أنابِيبَ مَلْتَوية. وقال الهذلى:
تالله يبقى على الأيام ذُو حَيَدٍ
يعنى وَعِلاً في قرنه حيد.
رد مع اقتباس
  #184  
قديم 08-03-2006, 09:21 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

دحا
قال الليث: المِدْحاةُ خشبة يَدْحَى بها الصبيُّ فتمر على وجْه الأرض لاتأتى على شىء إلا أجْحَفتْه. والمطر الدَّاحى يَدْحَى بها الحَصىَ عن وجه الأرض. والدحوْ البسط.
وفى حديث على رضى الله عنه: أنه قال ?اللهم دَاحِيَ المُدْحِيَّات ?يعنى باسطَ الأرَضينَ السبع وموسِّعَها. وهى الدحُوّات بالواو. والأدْحىُّ مَبيضُ النعام. وهذا المنزل الذي يقال له البَلْدَةُ في السماءِ بين النَّعَائِم وسعدٍ الذابح يقال له الأدْحِىّ.
وقال الفرّاء في قول الله جلّ وعزّ: (والأرضَ بعد ذلك دَحَاها). قال: بَسَطَها.
وقال شمر أنشدتنى أعرابية:
الحمد لله الذي أطَـاقَـا بَنَى السَّماءَ فوقنا طِباقا
ثم دَحَا الأرْضَ فَما أضَاقا قال شمر: وفَسَّرَتْه فقالت: دحا الله الأرْضَ أوسَعَها. قالت: ويقال: نام فلانٌ فتدَحَّى أي اضْطَجَع في سَعَةِ الأرْض.
وقال العِتْريفيُّ: تدحَّت الإبل إذا تَفَحَّصَتْ في مبارِكها السهلةِ حتى تَدَعَ فيها قَراميص أمثال الحِفَار، وإنما تفعل ذلك إذا سّمِنَتْ. قال: وقال غيره: دحَّ فلان فلاناً يدُحُّه ودَحَاه يدْحُوه إذا دفعه ورمى به. كما يقال عَرَاه وعَرَّاه إذا أتاه.
وفى الحديث: يَدْخل البيتَ المعمورَ كَلَّ يومٍ سبعون ألفَ دِحيةُ سبعون ألف مَلَكٍ. والدِّحية رئيس الجُنْدِ، وبه سمى دِحيةُ الكلبىّ.
وروى أبو العباس عن ابن الأعرابي قال: الدِّحْيَةُ: رئيس القوم وسيدهم بكسر الدال.
وروى ابن أبى ذُؤَيْب عن إسحاق بن يزيد الهذلى أنه سأل ابن المسيَّب عن الَّحْوِ بالحِجارةِ فقال لابأس به.
قال شمر: قال ابن الأعرابي يقال: هو يَدْحُو الحَجَرَ بيدهِ، وقد دَحَا به يَدْحُو دَحْوا ودَحَى يَدْحَى دَحْياً.
وقال عُبيد يصف غثياً:
يَنْزَِعُ جلْدَ الحصى أجَشُّ مُبْتَرِكٌ كأنه فاحِصٌ أو لا عِبٌ داحِ


قال شمر: وقال غيرُه: المِدْحاةُ لُعبةيلعَبُ بها أهلُ مَكَّةَ. قال: وسمعت الأسدى يصفها ويقول: هى المَدَاحِى والمَسَادِى، وهى أحجارٌ أمثالٌ القِرَصة وقد حَفَروا حَفيرة بِقَدْرِ ذلك الحَجَرِ فيتنَحَّون قليلا ثم يَدْحون بتلك الأحجارِ إلى تلك الحفيرة، فإن وقع فيها الحجرُ فقد قَمَر وإلا فقد قُمِر.قال: وهو يَدْحُو ويَسْدو إذا دَحَاها على الأرضِ إلى الحفرة. قال: والحفرة هى أدْحِيّة وهى أُفْعُولة من دحَوْتُ وأنشد:
ويَدْحُر بك الدَّاحِى إلى كُلِّ سّوْءةٍ فياشر من يَدْحُو بأطيش مُدْحَوى
رد مع اقتباس
  #185  
قديم 08-03-2006, 09:26 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

داح
قال الليث: الدَّوْحُ الشجرُ العِظَام، الواحدة دَوحَةٌ.
ثعلب عن ابن الأعرابي قال: بيت الشَّعر إذا كان ضَخْماً فهو دَوْحٌ.
أبو عُبيد: عن أصحابه: الدَّوْحةُ الشجرةُ العظيمةُ.
وقال أبو عمر اخبرني أبو عبد الله الملهوف عن ابن حمزة الصوفى أنه أنشد:
لولا حِـبَّـتـى دَاحَـهْ لكان الموتُ لى راحَهْ
قال: فقلت له: مادَاحَهْ ؟ فقال: الدُّنْيا. قال أبو عُمَر: وهذا حرفٌ صحيحٌ في اللُّغَة لم يكن عند أحمد بن يحيى: قال وقول الصبيان الدّاحُ منه. ويقال داحَت الشجرة تَدُوحُ إذا عَظُمَتْ، فهى دائحةٌ وجمعها دَوائح.
وقال الراعى:
غَذَاه وحَوْلىُّ الثرى فوق مَتْنِه مَدَبُّ الأتِّى والأرَاكُ الدوائحُ
رد مع اقتباس
  #186  
قديم 08-03-2006, 09:30 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

وحد
قال الليث: الوَحَد المنفرِدُ، رجل وحَدٌ وثور وحدٌ وتفسيرُ الّرجُلِ الوَحَدِ أنْ لا يُعْرَفَ له أصْلٌ.
وقال النابغة:
بذى الجليل على مُسْتَأنِسَ وحَدِ
قال: والواَحْدُ خفيفٌ: حِدَةُ كل شىء، يقال: وَحَدَ الشيء فهو يَحِدُ حِدَةً، وكل شىءٍ على حِدَةٍ بائنٌ من آخر، يقال ذاك على حدته، وهما على حدتهما، وهم على حِدتهم، والواحدة الانفراد.
ثعلب عن سلمة عن الفراء رجل وحَيِدُ ووَحدٌ ووَحِدٌ، وكذلك فريد وفَرَدٌ وفَرِدٌ.
وقال الليث: رجلٌ وحيدٌ لاأحد معه يُؤنسه، وقد وَحْدُ يَوْحدُ وحَادةً ووَحْدةً ووَحداً.
قال: والتَّوْحيد الإيمان بالله وحَدهُ لاشريك له، والله الوَاحْدُ الأحد ذو الوحدانية والتوحُّد.
قال: والوَاحدُ أوّل عددٍ من الحساب تقول: واحدٌ واثنان وثلاثةٌ إلى عشرة فإذا زاد قلت: أحَدَ عشْر يجرى أحد في العدد مجرى واحدٍ، وإن شئت قلت في الابتداء واحدٌ اثنان ثلاثة، ولايقال في أحد عشر غير أحد والتأنيث واحدة وإحدى في الابتداء يجرى مجرى واحد في قولك أحد وعشرون كما يقال واحدٌ وعشرون.
فأما إحدى عشرة، فلا يقال غيرها، فإذا حَمَلوا الأحد على الفاعل اُجرى مُجْرى الثانى والثالث، وقالوا هو حادى عشرتهم وهذا ثانى عشرتهم والليلة الحادية عشر يقال: جَبَذ وجَذَب: قال: والوُحْدان جمع الواحد، ويقال الأُحدان في موضع الوُحْدان. ويقال أحِدْتُ إليه أي عهدت إليه وأنشد الفراء:
بان الأحبةُ بالأحْدِ الذي أحِدُوا
يريد بالعهد الذي عهدوا. وتقول: هو أحَدُهم، وهي إحداهن، فإن كانت امراة مع رجال لم يستقم ان تقول هي إحداهم ولا أحدُهم، إلا ان يقال هي كأحدهم أو هي واحدةٌ منْهُم.
قال: وتقول: الجلوس والقعود واحدٌ وأصحابي وأصحابك واحدٌ. قال: والمَوْحدُ كالمَثْنى والمَثْلث. تقول جاءو مَثْنى مَثْنى. ومَوْحَد ومَوْحد. وكذلك جاءُوا ثلاثَ وثُناء وأُحاد. قال: والمِيحَادُ كالمِعْشار، وهوجُزء واحدٌ كما أن المعشار عُشْرٌ. والمَوَاحيد جماعةُ المِيحاد. لو رأيت أكماتٍ منفرداتٍ كلُّ واحدةٍ بائنة من الأخرى كانت ميحاداً أو مواعيد.
رد مع اقتباس
  #187  
قديم 08-03-2006, 09:31 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

وأخبرني المنذري عن أبي الهيثم أنَّه قال في قوله:
لقد بَهْرتَ فما تَخْفي على أحدٍ إلا على أحدٍ لايعرف القَمَرا
فقال أبو الهيثم أقام أحَد مقام ما أوشئْ، وليس أحدٌ من الإنس ولامن الْجن ولايتكلم بأحد إلا في قولك: مارأيت أحداً قال أو تكلم بذاك من الجن والإنس والملائكة، فإذا كان النَّفْس في غيرهم قلت مارأيت شيئاً يَعْدل هذا، ومارأيت مايعدل هذا، ثم تُدْخل العرب شيئا على أحدٍ، وأحداً على شئٍ، قال الله تعالى: (وإن فاتكم شئ من أزواجكم) الآية وقرأها ابن مسعود (وإن فاتكم أحَدٌ من أزواجكم). وقال:
وقالت فلو شئ أتانا رَسُولـه سِواك ولكن لم نجدلك مَدْفعا



أقام شيئا مقام أحدٍ، أي ليس أحدٌ معدولا بك.
وتقول: ذاك أمْرٌ لَسْتُ فيه بأوْحد: لست على حدةٍ. قال: والأحد أصلها الواو. وأخبرني المنذري عن أبي العباس أنه سئل عن الآحاد: أهي جمع الأحد؟ فقال: معاذ الله ليس للأحد جمعٌ؛ ولكن إن جعلْته جَمْع الواحد فهو محتملٌ، مثل شاهد وأشهاد، قال وليس للواحد تثنيةٌ ولا للاثنين واحدٌ من جنسه.
ألف أحد مقطوعة، وكذلك إحدى، وتصغير أحدِ أُحَيْد وتصغير إحدى أُحَيْدى، وثبوت الألف في أحدٍ وإحدى دليلٌ على أنها مقطوعة وأمَّا الألف اثنى واثنَتَى فألفُ وَصْلٍ. وتصغير اْثنى ثُنَيَّا، وتصغير اثنتىْ ثُنَيّا.
وقال أبو إسحاق النحوى: الأحدُ أصله الوَحَد. وقال غيره: الفرقُ بين الوَاحد والأحد أنَّ الأحِّد بُنى لَنفْى مايُذكر معه من العَدد، والواحد اسم لمُفْتَتَح العدد، وأحدٌ يصلح في الكلام في موضع الجَحْد، وواحدٌ في موضع الإثبات. تقول ماأتانى منهم أحدٌ وجاءنى منهم وحدٌ. ولايقال جاءنى منهم أحدٌ، لأنك إذا قلت: ماأتانى منهم أحدٌ فمعناه، لاواحد أتانى ولااثنان، وإذا قلت جاءنى منهم واحدٌ فمعناه أنه لم يأتنى منهم اثنان، فهذا أحد الأحد مالم يُضف، فإذا أضيف قَرُب من معنى الواحد، وذلك أنك تقول: قال أحَدُ الثلاثة كذا وكذا، فأنت تريد واحداً من الثَّلاثه.
والواحد بُنى على انقطاع النَّظير وعَوَزِ المثل، والوحيد بنى على الوحدة والانفراد عن الاصحاب، من طريق بَيْنُونته عنهم. وقولهم لست في هذا الامر بأوْحد أي لَسْت بعادم لى فيه مِثْلاً وعِدْلاً وتقول: بقيتُ وحيداً فريدا حريداً بمعنى واحدٍ، ولايقال بقيتُ أوْحدَ وأنت تريد فَرْداً. وكلام العرب يجرى على مابنى عليه مأخوذاً عنهم لايُعدى به موضعه ولا يجوز ان يتكلم فيه إلا أهل المعرفة الثاقبة به الذين رسخوا فيه وأخذوه عن العرب او عمن أخذه عنهم من الائمة المأمونين وذوى التمييز المبرزين.
وأخبرني المنذري عن أبي العباس عن ابن الأعرابي: يقال فلان إحْدى الأحد كما يقال واحدٌ لامِثْل له. يقال: هو إحدى الإحد واوحدُ الأحديِن وواحدُ الآحاد، قال: وواحدٌ ووَحِدٌ وأحدٌ بمعنى وقال:
فلما التَقَيْنا واحدَيْن عَـلَـوْتـهُ بذى الكفِّ إنى للكِمْأة ضَروبُ
وسئل سفيان بن عيينة فقال: ذاك أُحد الأحدين.
قال وقال أبو الهيثم: هذا أبلغ المدح.
أبو حاتم عن الأصمعي: قال العرب تقول: ماجاءنى من أحدٍ ولايقالُ قد جاءنى من أحدٍ، ولايقال-إذا قيل لك مايقول ذلك أحدٌ بلى يقول ذلك أحَدٌ.
قال ويقال: مافي الدار عريب، ولا يقال: بلى فيها عريب.
وروى أبو طالب عن سلمة عن الفراء قال: أحدٌ يكون للجميع وللواحد في النفى، ومنه قول الله جل وعز: (فما مِنْكم مِنْ أحَدٍ عنه حاجزين) جعل أحداً في موضع جمع، وكذلك قوله: (لانفرِّقُ بَيْن أحَدٍ مِنْ رُسُلِه) فهذا جمع لأن "بين?يقع إلا على اثنين فما زاد. وقال والعرب تقول: أنتم حيُّ واحد وحيٌّ واحدون، قال وموضع واحدين واحدٌ وقال الكميت:
فَرَدَّ قَواصى الأحَيْاءِ مِنْهمْ فقد أضْحوا كَحَيِّ واحدينا
وأخبرني المنذري عن ثعلب عن سلمة عن الفراء انه حكى عن بعض الأعراب: معنى عشرةٌ فاحدُهُنَّ ليه، أي صيِّرْهن لى أحَد عشر، ونحو ذلك قال ابن السكيت.
قلت: جعل قوله فاحدهن ليه من الحادى لامن أحدٍ.
وقال أبو زيد: يقال لايقوم لهذا الأمر إلا ابن إحداهما أي الكريم من الرجال، وفي النوادر: لايستطيعها إلا ابن إحداتها، يعنى إلا ابن واحدةٍ منها.
وقال ابن السكيت: يقال هذا الحادى عشر، وهذا الثانى عشر وكذلك الثالث عشر إلى العشرين، مفتوح كله وفي المؤنث هذه الحادية عشرة والثانية عشرة إلى العشرين، تدخل الهاء فيهما جميعا. قلت: وماذكرت. في هذا الباب من الألفاظ النَّادرة في الأحد والواحد وإحدى والحادى وغيرها فإنه يُجرى على ماجاء عن العرب ولايُعدى به ماحكى عنهم لقياس مُتَوهَّم اطرادهُ؛ فإن في كلام العرب النوادر لاتنقاس، وإنما يحفظها أهل المعرفة المعنيون بها ولايقيسون عليها.

وأما اسم الله جلّ ثناؤه أحد فإنه لايوصف شئ بالأحدَّية غيره، لايقال رجلٌ أحدٌ ولادِرْهمٌ أحَدٌ، كما يقال رجل وحدٌ أي فَرْدٌ، لأن أحداً صفة من صفات الله التي أستأثر بها، فلايشركُه فيها شئٌ واحدٌ، لأنه لايقال شئ أحدٌ وإن كان بعضُ اللغويين قال إن الأصل في الأحد وَحَدٌ.
رد مع اقتباس
  #188  
قديم 08-03-2006, 09:32 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

وقال اللحيانى قال الكسائي: ماأنت إلا من الأحد أي من الناس وأنشد:
وليس يَطْلُبُنى في أمرٍ غانـيه إلا كعَمْرُ وماعمروٌ من الأحدِ
قال ولو قلت: ماهو من الإنسان، تريد من النَّاس أصَبْت.
قال وقوله: يأيُّها الإنسانُ ماغرّك بربك الكريم قيل إنه بمعنى الناس، وأما قول الله جل وعز: (قل هُوَ الله أحدٌ الله الصمدُ) فإن أكثر القُراء على تنوين أحدٍ. وقد قرئ بترك التنوين، وقُرئ بإسكان الدَّال قل هو الله أحدْ، وأجودها الرَّفْع مع اثبات التنوين في الإدراج، وإنما كُسر التنوين لسكونه وسكون اللام من الله، ومن حذف التنوين فلالتقاء الساكنين أيضاً.
وأما قول الله جل وعز "هو الله? فهو كناية عن ذكر الله المعلوم قبل نزول القرآن، والمعنى الذي سألتم تَبْيِن نسبه هو الله، وقوله "أحدٌ? مرفوع على معنى: هو الله هو أحد.
ورُوى في التفسير أن المشركين قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم انسب لنا ربك فأنزل الله (قل هو الله أحد اللهُ الصمد) قلت وليس معناه أن لله نسبا انتسب إليه ولكن معناه نفى النسب عن الله الواحد لأن الأنساب إنما تكون للمخلوقين، والله صفته أنه لم يلد ولداً ينسب إليه ولم يلده أحد، فينسب إلى والده ولم يكن له مثل، ولايكون فيشبه به تعالى عن افتراء المفترين وتقدس عن إلحاد المشركين وسبحانه عما يقول الظالمون علواً كبيراً.
قلت والواحد في صفة الله معناه أنه لاثانى له، ويجوز أن يُنعت الشئ بأنه واحدٌ فأما أحدٌ فلايوصف به غير الله لِخُلوص هذا الاسم الشريف له جل ثناؤه.
رد مع اقتباس
  #189  
قديم 08-03-2006, 09:33 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

ويقول أحَّدْت الله ووحَدَّته وهو الأحَدُ الواحدُ، وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال لرجل ذكر الله وأومأ بأصبعيه فقال له: أحِّدْ أحِّدْ، معناه أشِرْ بإصبع واحدٍس وأما قول الناس توحَّد الله بالأمر وتفرد فإنه وإن كان صحيحاً في العربية فإنى لاأُحبُّ أن ألفظ بلفظٍ في صفة الله لم يصف به نفسه في التنزيل او في السنة ولم أجد المتوحِّد ولاالمتفرد في صفاته، وإنما تنتهى في صفات الله إلى ماوصف به نفسه، ولاتجاوزه إلى غيره لجوازه في العربية-تعالى الله عن التمثيل والتشبيه علّوا كبيرا.
اللحيانى يقال: وُحِد فلان يُوحد أي بقى وحْده، ويقال أوحد الله جانبه أي بقى وحده، ويقال أوحدنى فلانٌ للأعداء. قال ووحِد فلان ووحُد وفَرُد وفقه وفقه وسَفُه وسَفِه وسَقُم وفَرُع وفَرِع وحَرُص وحَرِص.
وقال الليث الوَحْدُ في كل شئ منصوب لأنه جرى مجرى المصدر خارجاً من الوصف ليس بنعتٍ فيتبع الاسم ولابخبر فيقصد إليه فكان النصبُ أولى به إلا أن العرب قد أضافت إليه فقالت هو نسيج وحده وهما نَسِجا وحْدِها، وهنّ نسائج وحْدهن: وهو الرجل المُصيب الرأي. قال وكذلك قَرِيعُ وحده وكذلك صَرْفه وهو الذي لايقارعه في الفضل أحدُ.
قال أبو بكر بن الانباري وحده منصوب في جميع كلام العرب إلا في ثلاثة مواضع: يقال لاإله إلا الله وحده ومررت بزيد وحده وبالقوم وحدهم. قال وفي نصب وحده ثلاثة أقوال قال جماعة من البصريين هو منصوبٌ على الحال. وقال يونس "وحده?هو بمنزلة عِنْده. وقال هشام: وخْدَه هو منصوب على المصدر. وحكى وَحَد يَحِد، صدَّر وحْده عن هذا الفعل. قال هشام والفراء: نسيجُ وحده وعُيَيْر وحِدْه وواحد أمه نكرات. الدليل على هذا تقول رب نسيج وحده قد رأيت، وربّ واحد أمه قد أسرت وقال حاتم
أماوِىَّ إنى رُبَّ واحدِ أُمِّـه أخذْتُ ولاقتلٌ عليه ولاأسْرُ
وقال أبو عُبيد في قول عائشة ووصفها عُمر: كان والله أحْوَزِياً نسيج وحده تعنى أنه ليس له شبه في رأيه وجميع امره وأنشد:
جاءت به مُعْتجراً ببـرده سفواءُ تَخْدى بنسيج وحده
قال: والعرب تنصب وحده في الكلام كله، ولاترفعه ولاتخفضه إلا في ثلاثة أحرف نسيج وحده وعيير وحده وجُحيش وحده. قال وقال البصريون: إنما نصبوا وحده على مذهب المصدر أي توحَّد وحده وقال أصحابنا: إنما النصب على مذهب الصفة.


قال أبو عُبيد: وقد يدخل فيه الأمران جميعاًس وقال شمر أمَّا نسيج وحده فمحمودٌ وأما جحيش وحده وعُيَيْر وحده فموضوعان موضع الذَّم وهما اللذان لايشاوران أحداً، ولايخالطان الناس، وهما مع ذلك ذوا مهانةٍ وضعفٍ. وقال غيره: معنى قولهم: هو نسيج وحده أي لاثانى له، وأصله الثوب الذي لايُسدى على سداه غيرهُ من الثياب لدقته.
ويقال في جمع الواحد أحْدانٌ والأصل وُحْدان فقلبت الواو همزة لانضمامها.
ثعلب عن ابن الأعرابي يقال. نسيج وحده وعُيير وحده ورجلُ وحده، ويقال جلس على وحده وجلس وحده، وجلسا على وحدهما، وقمت من على الوسادة.
ابن السكيت تقول هذا رجل لاواحد له كما تقول هو نسيج وحده، والوحيدان ماءان في بلاد قيسٍ معروفان. وآل الوحيد حَيٌّ من بنى عامرٍ.
وقال أبو زيد: يقال اقتضيتُ كلّ درهم على وحده وعلى حدته وتقول فعل ذلك من ذات حدته، ومن ذات نفسه، ومن ذات رأيه، وعلى ذات حدته ومن ذي حِدَته بمعنى واحد.
رد مع اقتباس
  #190  
قديم 08-03-2006, 09:34 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

ودح
قال ابن السكيت: أوْدح الرجلُ إذا اٌرَّ بالباطل وقال أبو زيد: الإيداحُ الإقرار بالذُّلِّ والانقياد لمن يقودهُ وأنشد:
وأكوى على قرينه بعد خصائه بنارى وقد يكوى العَتُود فيُودح
وقال أبو عُبيد قال الكسائي: إذا حَسَنت حالُ الإبل السِّمن قيل أوْدحت، عمرو عن أبيه يقال ما أغنى عنى وَدَحةً ولاوتحةً ولاوَدْحة ولاوشمة ولارشمة أي ماأغنى عنى شيئاً.
رد مع اقتباس
  #191  
قديم 08-03-2006, 09:34 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

حتى
مُشددة التاء تكتب بالياء ولاتُمال في اللفظ، وتكون غايةً معناها معنى "إلى?مع الأسماء، وإذ كانت مع الأفعال فمعناها "إلى أنْ?وكذلك نصبوا بها المستقبل.
وقال أبو زيد: سمعت العرب تقول: جلست عنده عتى الليل حتى الليل قيقْلِبُون الحاء عَيْناً.
أبو عُبيد عن أبي عمرو. أحتأتُ الثَّوْبَ إذا فتلته فتل الأكسية.
ثعلب عن ابن الأعرابي حَتيَتُ الثوب وأحتْيته حتأته إذا خطته.
وأخبرنى الإيادى عن شمر قال: حاشيتهُ الثوب طُرَّتُه مع الطول وصِنفتهُ ناححيته التى تلى الهُدْبَ.
يقال احْتِ صِنفْة هذا الكساءِ، وهو أن يُفتل كما يفتل الكساءُ القُومَسِىّ.
قال: والحَتىُ: الفتل.
أبو عمرو: حتأتُ المرأةَ حَتْأ وخَجَأْتُها إذا نكحتها.
قال: وحَتَأتُه حتأ إذا ضربته، وهو الحُتوءُ بالهمز.
وقال الليث: الحَتىُّ سَوِيقُ المِقل.
وفى النوادر الحَتىُّ الدينُ والحىُّ في الغزل والحىّ ثُقل التَّمرْ وقشوره.
قال ابن الأعرابي: الحاتىء: الكثير الشراب.
رد مع اقتباس
  #192  
قديم 08-03-2006, 09:36 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

حات
قال الليث: الحُوت معروفُ وجمعه الحيتانُ، وهو السمك.
قال الله في قصة يونس: (فالتَقَمه الحوتُ وهو مُليمُ). قال: والحَوْتُ والحَوتانُ حومان شىءٍ وقال طرفة:
ماكـــــــنـــــــتُ مَــــــــجـــــــــــــــدُوداً إذا غـــــــــــــــدوت وما رأيت مثل ما لقِيتلِطائر ظَلَّ بنا يحوتُينصبُّ في اللوح فما يَفُوتيكاد من رهبتنا يموت
ثعلب عن ابن الأعرابي قال: المحاوتَةُ المراوغة يقال: هو يحاوتنى أي يراوغُنى. قال: والحائت الكثير العذل.
وتح
قال الليث: الوَتْحُ: القليلُ من كلِّ شىء، يقال: أعْطانى عطاءً وَتْحاً، وقد وَتَحَ عطاءَه روتُح عطاؤُه. وَتاحَةً وِتحَةَ أبو عبيد قليل وَتْحُ ووَعْرُ وهى الوُتوحَةُ والوعورَةُ، وقال اللحيانى قليلُ وَتيحُ، وقال غيرهُ: أوْتَحَ فلان عطاءه أي أقلَّه.
أخبرنى المنذرىّ عن ثعلب عن ابن الأعرابي أنه أنشده:
دَرَادِقـــــــــــــــاً وهـــــــــــــــى الــــشـــــــــــــــيوخُ قُـــــــــــــــرعـــــــــــــــــاً فَرْقَمَهم عيشُ خبيثُ أونحا أي يأكلون اكْلَ الكبار وهم صِغارُ قُرَّحاً: أي قد انتهى أسنَانُهم، الدّرادِقُ: الصغار، قَرْقَمهم: أساء غذاءهم. قال وأوتَحَ جَهَدَهم، وبلغ منه، وأوتَخْتَ منى بلغت منى أبدل الخاء من الحاء.
رد مع اقتباس
  #193  
قديم 08-03-2006, 09:38 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

تاح
قال الليث: يقال: وقع فلانُ في مهلكةٍ فتاح له رجلُ فانقذه، وأتاح الله له من أنقذه، ويقال أُتيح لفلان الشيء أي هُيء له.
وروى أبو العباس عن ابن الأعرابي أتاح الله كذا وكذا اى قَدَّره وأتيح له الشيء اى قدَّر قال الهذلى:
اتيح لها أُقَـيدِرُ ذو حَـشـيفٍ إذا سامت على المَلقاتِ ساما
أي قُدَّر لها. وقال الليث: رجل مِتيحُ لا يزال يقع في بلية. وقلبُ مِتيحُ. وانشد للطرماح:

أفى أثر الأطغانِ عينُك تلمح نعم لالات هَنّا إن قلبك مِتْيَحُ
وروى أبو عبيد عن ابى عبيدة قال: يقال رجل مِعنُّ مِتيحُ وهو الذي يعرض في كل شىء ويدخل فيما لا يعنيه. قال: وهو تفسير قولهم بالفارسية اندروبست.
ثعلب عن ابن الأعرابي قال المِتْيَحُ والنِّفِّيحُ والمنفح بالحاء الداخل مع القوم ليس شأنهُ شأنهمُ.
وقال أبو الهيثم: التَّيِّحان والتَّيَّحان الطويل وقال غيره رجل تيحان يتعرض لكل مكرمة وامر سديد وقال العجاج:
لقد مُنُوا بِتَيِّحَانٍ ساطى
وقال الاخر:
أقَوِّمُ دَرْءَ خَصْمٍ تَيِّحَانِ
وفَرَس تَيِّحَان شديدُ الجَرى، وكذلك فرس تَيَّاحُ أي جواد، ويقال: تاح لِفلان كذا وكذا أي تَقَدّر ومنه قول الأغلب:
تَاحَ لها بعدَك حِنْزْابُ وَأي
وقال الأصمعي: الحُّوتُ: الذكر من الحيات قلت: والتاء في الحيوت زائدة لأن أصله الحَّية.
رد مع اقتباس
  #194  
قديم 08-03-2006, 09:52 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

تحى
أهمله الليث، وقال ابن الأعرابي: التَّاحى البستان بانَ وأبو تَحْيَاءَ كنية رجل كأنه من حييت تحيا وتحياء التاء ليست بأصلية.
حظى
والحظوه. والحظى قال أبو زيد: يقال إنه لذو حُظْوةٍ فيهن وعندهن، ولا يقال ذلك إلا فيما بين الرجال والنساء.
ويقال إنه لذو حَظٍ في العلم.
وقال الليث: الحِظْوَةُ المكانة والمنزلة للرجل من ذى سلطان ونحوه، نقول حظِى عنده يحظى حِظوة.
أبو عبيد عن ابي زيد: أحظيتُ فلاناً على فلان من الحُظوة وَالتفضيلِ.
وقال ابن بُزُرْج: واحد الأحاظِى أحظاءُ، وواحد الأحظاء حِظًى منفقوص.
قال: وأصل الحِظى الحَظُّ.
ابن الانبارى: الحِظَى الحُظوَة وجمع الحِظى أحْظٍ ثم أحاظٍ.
قال: ويقال للسَّرْوَة حَظوة ثلاث حِظاءٍ.
وقال غيره. هى السِّرْوة بكسر السين. ومن امثالهم إحدى حثظَيّات لقمانَ تصغير حَظَوَات واحدتها حَظْوَة. ومعنى المثل: غحدى دواهيه ومراميه.
وقال أبو عبيد: إذا عُرِفَ الرجلُ بالشرارة ثم جاءت منه هَنَةُ قيل إحدى حُظَياتِ لقمان، أي إنها من فعلاَته. وأصل الحُظيات المرامى، واحدتها حُظيةَّ وتكبيرها حُظْوة، وهى التى لا نَصل لها من المرامى، وقال الكميت:
أراهط امرىءٍ القيس اعْبَئوا حَظَوَاتكم لحىٍّ سوانا قَبْل قاصمة الصُّـلْـبِ
ثعلب عن ابن الأعرابي قال: الحَظا القمل، واحدتها حَظاةُ. ومن امثالهم: إلا حَظِيةَ فلا ألية، وهى من امثال النساء، تقول إن لم أحظَ عند زوجى فلا ألُو فيما يُحْظينى عنده بانتهائى إلى ما يهواه. ويقال هى الحِظوة والحِظةُ.
وقال الراجز:
هل هى إلا حِظةُ أو تطلـيقْ أوصلف من دُون ذاك تعليقْ
والحَظْوةُ من المرامى مالا قُذَذَله وجمعها حَظَوات.
رد مع اقتباس
  #195  
قديم 08-03-2006, 09:54 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

حذا
قال الليث: حَذَوتُ له نعلاً إذا قطعتَها على مثال. وتقول فلان يحتَذِى على مثال فلان إذا أقتدى به في أموره. ويقال حاذيتُ موضِعاً إذا صرتَ بحذائه.
أبو نصر عن الأصمعي: الحِذاء النعل، ويقال: هو جيّد الحذاءِ أي جيد القدّ. ويقال أحذاه يُحذيه إحذاءً وحُذْيا وقصورة وحِذْوَةً إذا أعطاه.
وقال أبو ذؤيب الهذلى:
وقائلةٍ ما كان حِذْوةَ بَعْلـهـا غَدا تئذ، مِنْ شاءِ قِرْدٍ وكاهِل
ويقال: حَذَى يده فهو يَحذْيِها "حَذيا?إذا حزها، وحذا له نَعلاً، وحذَاه نعلاً إذا حملَه على نَعْل.
أبو حاتم عن الأصمعي: حذَانِى فلانُ نَعْلاً ولا تقل أحْذانى.
وأنشد قول الهذلى:
حَذَانـــى بـــعـــد مـــا خَـــدمِـــت نـــعــــــالـــــــى دُبيةُ إنه نعم الخليلُبِموِكتين من صلَوىْ مِشَبًّمن الثيران عَقْدُهُما جميلُ
قال ويقال: أحذانى من الحُذْيا أي أعطانى مّما أصاب شيئاً.
وقال أبو نصر عنه: هذا البن يحذى اللسان حَذْياً أي يقرضُ. وفلان بحذاء فلانٍ. ويقال: تَحَذَّ بحذاءِ هذه الشجرةِ، أي صِرْ بِحِذائِها.
أبو عبيد عن الأصمعي: أعطيته حِذية 224 من لحم وُحذّةً وفِلذَة كل هذا إذ قُطِعَ طولا.
وقول الكميت:
مَذانب لا تستَنْبتُ العودَ في الثرى ولا يتحاذَى الحائمون فِضَالهـا


يريد بالمذانِب مذانب الفِتن أي هذه المذانِبُ لا تُنبت كمذانب الرياض ولا يقتسم السفرُ فيها الماءَ، ولكنها مَذانبُ شَرِّ وفتنةٍ، ويقال تحاذى القومُ الماءَ إذا اقتسموه مثل التَّصافُن.
وقال شمر: يقال اتيتُ على أرض قد حُذِى بَقلُها على أفواهِها فقد شبِعت منه ما شاءت، وهو أن يكون حَذَوَ أفواهِها لا يجاوزها.
وقال أبو تراب: حَذَوْتُ التُّرابَ في وجوههم وحشَوته بمعنى واحد.
قال وفى حديث النبى صلى الله عليه وسلم: أنه ابَدَّ يدَه على الارض عند أنكشاف المسلمين يوم حُنَيْن فأخَذَ منها قبضةً من تراب فَحَذَا بها في وجوههم فما زال حدَهُّم كليلا، أي حثا.
وقال اللحيانى: احذيت الرجل طعنةً أي طعنته وأحذاه نعلا أي وهبها له. وحَذَا الجلدَ يحذوه إذا قَوَّره. وإذا قلت: حَذَى الجلدَ يحذيه فمعناه أنهُ جرحه جَرْحاً، وحذى أُذنه يَحذيها إذا قطعَ منها شيئاً.
ويقال اجلس حِذَةَ فلان اى بحِذائِه. ويقال أخَذَها بين الحُذيَة والخُلسة أي بين الهبة والاستلاب، ودابَّةُ حسن الحِذاءِ: أي حسن القَدّ.
ابن السكيت: أحذيتهُ من الغنيمةِ أُحذْيِه إذا أعطيته والاسم الحذِيّةُ والحِذوةُ والحُذْيا. وحذَيْتُ يَده بالسكين.
وهذا شرابُ يحذى اللسانَ، وقد حذوتُ النعلَ بالنعلِ إذا قدَّرْتها عليها. ومنه قولهم: حذو القُذة بالقُدة. والمِحذى الشفرةُ التى يُحْذى بها.
رد مع اقتباس
  #196  
قديم 08-03-2006, 09:59 AM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

حاذ
أبو عبيد عن ابى زيد: الحَوْذُ والإحْوَاذُ السَّيْرُ الشديدُ، يقال: حُذْت الإبلَ أحُذثها، ورجل احوذى مُشِّمرُ في الأمور.
قال شمر: الحَويذُ من الرجال المشَمر.
قال عمران بن حَطان:
ثِقْفُ حُوَيذُ مبين الكفّ ناصعـهُ لا طائش الكفِّ وقَّاف ولا كَفِلُ
يريد بالكَفِل الكِفْلَ.
وقال أبو عبيد الله بن المبارك الأحوذّى الذي يغلب واستحوذ غلب.
وقال غيره: الاحوذى الذي يسير مَسيرة عشر في ثلاث ليلل، وأنشد:
لقد أكون على الحاجاتِ ذا لَبَثٍ وأحْوذيَّا إذا انضم الذَّعالـيبُ
قال: انضمامُها انطواء بَدنَها، وهى إذا انضمت فهو أسرع لها، قال: والذَّعاليبُ أيضاً ذُيُول الثياب.
وقال الليث: حاذَ يُحوذُ حوْذاً بمعنى حاطَ يحوطَ يحوطُ حَوْطاً، واستحوذَ عليه الشيطانُ إذا غَلبَ عليه، ولغةً استحاذَ.
وقال الله جل وعز حكايةً عن المنافقين يخاطبون بها الكفارَ: (ألم نستحوذْ عليكم ونمنعكم من المؤمنين).
قال الفراء: استَحْوذَ عليهم اى غلب عليهم.
وقال أبو طالب: يقال احْوَذَ الشيء أي جمعهَ وضمَّه، ومنه يقال استَحْوذَ على كذا إذا حَوَاهُ.
وقال لبيد:
إذا اجتمعتْ وأحْوذَ جانبيهـا وأوْرَدَها على عُوجٍ طِوالِ
ويقال: احوذ الصانع القِدِحْ إذا اخَفَّه ومن هذا اخذ الاحوذى المنكمش الحاد الخفيف في أموره.
وقال لبيد:
فهو كقِدْح المنيحِ احْوَذَهُ الصانعُ ينفى عن مِتنـه الـقُـوبـا
وقال أبو إسحاق في قوله: (ألم نستحوذْ عليكم) معناه ألم نستوْلِ عليكم بالموُلاة لكم. قال: وحاذَ الحِمارُ أُتُنَهُ إذا استولى عليها وجمعها، وكذلك حازها.
وقال العجاج:
يَحُوذُهُنّ وله حُوِذىّ
قال وقال النحويون: استَحْوَذَ خرج على أصله، فمن قال حَاذَ يَحوذُ لم يقل إلا أستَحاذ، ومن قال احْوَذ فأخرجه على الأصل قال استَحْوَذَ.
وقال أبو عبيد قال الأصمعي: الحاذُ شجر والواحدة حَاذَةُ من شجر الجَنَبَة، وأنشد:
ذَوَاتِ أُمْطىًّ وذات الحاذِ
والأُمْطِىُّ شجرة لها صَمْغُ يمضغُه صبيان الاعراب ونساؤهم، وقيل الحاذَةُ شجرة يألفها بَقَرُ الوحش.
قال ابن مقبل:
وهن جُنـوحُ لـذى حـاذةٍ ضوارب غِزْلانِها بالجُرُنْ
واخبرنى المنذرىُّ عن الرياشىِّ. قال: الحاذث الذي يقع عليه الذَّنَبُ من الفخذين من ذضا الجانبِ وذَا الجانبش، وانشد:
وتَلُفُّ حَاذَيْها بِذِى خُصَلٍ عَقِمَتْ فَنِعْمَ بُنَيَّةُ العُقْمِ
وقال أبو زيد العرب تقول: أنفعُ اللَّبَنِ ماوَلي حَاذَىَ النَّاقة، أي ساعةَ يُحلبُ من غير أن يكونَ رَضَعها حُوارُ قبل ذلك. قال: والحاذُ ما وقع عليه الذَّنب من أدْبارِ الفخذين. قال: وجمع الحاذِ أحْواذُ. وفلان خفيف الحاذِ، أي خفيفُ الحالِ من المالِ وأصل الحاذِ طريقه المتْنِ.



وفى الحديث: ليأتينّ على الناس زمانُ يُغْبَطُ الرجلُ فيه بِخفَّة الحاذِ كما يُغْبَطُ اليوم أبو العشرة.
وقال شمر: يقال كيف حالُكَ وحاذُكَ. وفى حديث اخر: المؤمشن خفيفُ الحاذِ.
وأنشد:
خفيفُ الحاذِ نَسَّألُ الفيافى وعبدُ للصحابة غيرُ عبد
وقال: الحالُ والحاذُ: ما وقع عليه اللبد من ظهر الفرس. وضرب النبى صلى الله عليه وسلم في قوله: المؤونُ خفيفُ الحاذ: قِلةُ اللحْمِ مثلاً لقلة ماله وقلة عياله، كما يقال: هو خفيف الظهر، ورجل خفيف الحاذِ أي قليلُ المال.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تهذيب اللغة للأزهري الشاعر/ خضر أبو جحجوح منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 515 17-06-2007 09:53 PM
اللغة وخصائصها الفكرية والنفسية الفاضل1 منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 29-10-2005 04:08 PM
د.محمد عباس في حوار ساخن الــظــافــر منتدى العلوم والتكنولوجيا 9 21-09-2003 11:00 PM
تأجيل تدريس اللغة الإنجليزية للصغار الــظــافــر منتدى العلوم والتكنولوجيا 26 03-09-2002 07:03 AM
كيف يتعلم الطفل اللغة ؟؟ tun3td منتدى العلوم والتكنولوجيا 12 26-08-2002 07:55 PM


الساعة الآن 12:16 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com