عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-06-2012, 12:47 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي حــرف (اللام)





بسم الله الرحمن الرحيم

حرف (اللام)
ينقسم حرف (اللام) من حيث العمل إلى قسمين:
1. (اللام) العامل.
2. (اللام) غير العامل .
(اللام) العامل ينقسم إلى ثلاث أقسام:
أ‌- (اللام) العامل للجر.
ب‌- (اللام) العامل للنصب.
ت‌- (اللام) العامل للجزم .
وكلها حرف مبني لا محل له منَ الإعراب.

1. اللام العامل:
أولاً: (لام) الجر:
حرف مبني على الكسر مع كل ظاهر، إلا مع المستغاث بـ (ياء) الاستغاثة المفتوحة غير المعطوف، غير المكرر معه حرف النداء، ومع المستغاث من أجله.
(اللام) في حال الفتح:
تقول: يا لَعَمْرُو، بفتح (اللام) في كلمة (لَعمرو).
(اللام) المعطوف المكرر معه حرف النداء:
تقول: يا لَقَوْمِي ويا لَأَمثال قومي، بفتح لام (لَقَومي)، ولام (لَأَمثأل).
(اللام) في حال الكسر:
تقول: يا لِلْصَبَاياِ. يا لِلْشَبَابِ. يا لِلْجَمَالِ.
الإعراب:
يا: حرف نداء مبني على السكون لا محل له منَ الإعراب.
للجمال: اللام: حرف جر مبني على الكسر لا محل له منَ الإعراب.
الجمال: اسم مجرور بحرف الجر "اللام" وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.

مثال كسر (اللام) مع المستغاث من أجله إذا كان اسمًا ظاهرًا:
الشاهد في وقال قيس بن ذريح:
تكنَّفني الوشاةُ فأزعجوني *** فيا للنَّاسِ للواشي المُطاعِ
كما تفتح (لام) الجر إذا اقترنت بالضمائر:
لَكَ، لَكُمْ، لَكِ، لَكُنَّ، لَهُ، لَهُمَا، لَهُمْ، لَهَا، لَهُنَّ.
إلا مع (ياء) المتكلم تكون حرف مبني على الكسر:
تقول: هذا لِي.

أقسام (لام) الجر:
1. قسم يختص بجر الأسماء، والضمائر.
2. قسم يختص بجر المصادر المؤولة، وهذه (اللام) تعرف بـ (لام النصب)، وسيأتي شرحها لاحقًا.
(اللام) الجارة للأسماء، والضمائر، ومعانيها:

أ‌- (اللام) حرف يفيد الاختصاص.
الشاهد في قوله تعالى:  إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ . النساء: 4/11.
وقوله تعالى: { وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ } الشعراء: 90
الإعراب:
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له منَ الإعراب.
أُزلفت: أُزلف: فهل ماض مبني لمل ام يُسمَ فاعله (مبني للمجهول) منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
التاء: التاء الساكنة، تاء التأنيث، حرف مبني على السكون لا محل له منَ الإعراب.
الجنة: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
للمتقين: اللام: حرف جر مبني على الكسر يفيد الاختصاص لا محل له منَ الإعراب.
المتقين: اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.

ب‌- (اللام) حرف يفيد الاستحقاق.
الشاهد في قوله تعالى:  الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِين . الفاتحة: 2
وفي قوله تعالى:  وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَ . المطففين: 83/1.
وقوله تعالى:  فَبَآؤُواْ بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ  البقرة: 90

ت‌- (اللام) حرف يفيد المُلك .
الشاهد في قوله تعالى:  لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ . لقمان: 31/26.
وفي قوله تعالى:  أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ. البقرة: 2/107.

وفي قول المتنبي:
لِعَيْنَيْكِ مَا يَلْقَى الفُؤَادُ وَمَا لَقِي *** وَلِلْحُبِّ مَا لَمْ يَبْقَ مِنِّي وَمَا بَقِيْ
لعينيك: اللام: حرف جر مبني على الكسر يفيد التعليل، لا محل له من الإعراب.
للحب: اللام: حرف جر مبني على الكسر يُفيد الملك، لا محل له من الإعراب.
الحب: اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.

ت‌- (اللام) حرف يفيد التملك.
الشاهد في قوله تعالى:  أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ  البقرة: 107

والشاهد في قولك: أهديتُ للطألبِ مكتبةً علمية.
ث‌- (اللام) حرف يفيد شبه الملك.
والشاهد في قولك: يبقى لك ما بقيت على العهد.

ج‌- (اللام) حرف يفيد شبه التمليك.
الشاهد في قوله تعالى:  وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً. النحل: 16/72.

ح‌- (اللام) حرف يفيد التعليل:
شاهده في قول المتنبي:
لِعَيْنَيْكِ مَا يَلْقَى الفُؤَادُ وَمَا لَقِي *** وَلِلْحُبِّ مَا لَمْ يَبْقَ مِنِّي وَمَا بَقِيْ
لعينيك: اللام: حرف جر مبني على الكسر يفيد التعليل، لا محل له من الإعراب.
وفي قولك: ذهبتُ إلى الحديقة للنزهة.
فالنزهة هي علة ذهابي إلى الحديقة.
وقول امرء القيس:
ويومَ عقرتُ لِلْعَذَارى مَطِيَّتي *** فَيَا عَجَبًا من كورها المتحمل

ولا نذكر معناه (التعليل) إلا إذا جرّ المصدر المؤول من (أن) وما بعدها.
أو جر المصدر المؤول من (كي) وما بعدها.
سَنَأتي على ذكر (لام) التعليل بتوسع لاحقًا.

خ‌- (الام) حرف يفيد التبيين؛ وهو (اللام) الواقع بعد أسماء الأفعال والمصادر.
الشاهد في في قوله تعالى:  وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ . يوسف: 12/23 .
الشاهد: هيت لك. (اللام الواقعة بعد هيت).

وفي قول المتنبي:
لَوْلا مُفَارَقَة الَأحْبَاب مَا وَجَدَتْ *** لَهَا المَنَايَا إلى أَرْوَاحِنَا سُبُلا

د‌- (اللام) حرف للقسم المتضمن معنى التعجب.
والشاهد في هذا البيت لم أستدل على نسبه:
لله يبقى على الأيام ذو حيد *** بمشمخر به الظيان والأسن

ذ‌- (اللام) حرف للتعدية.
الشاهد في قوله تعالى:  رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ. آل عمران: 3/8.
وفي قوله تعالى:  هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء. آل عمران: 3/38.
وفي قولك : قلت له أفعل هذا.
وقولك: ما أضربُ زيدًا لِعَمْرِ.

ر‌- (اللام) حرف للصيرورة، وتسمى (لام) العاقبة، أو (لام) المآل .
الشاهد في قول علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه.
لدوا للموت وابنوا للخراب فكلكم يصير إلى خراب

وفي هذا البيت، ولم أستدل له على نسبه:
فإن يكن الموت أفناهم فللموت ما تلد الوالدة
ز‌- (لام) التعجب المجرد من القسم.
نقول: يا للماء، ويا للخضرة ، ويا له من وجهٍ حسن.

والشاهد في قول الأعشى:
شباب وشيب وافتقار وذلة فلله هذا الدهر كيف ترددا

ويكثر استعمال هذا النوع من النداء .

وفي قول امرئ القيس:
فيا لك من ليل كأن نجومه *** بكل مغار الفتل شدت بيذبل

س‌- (لام) التبليغ، وهي (اللام) الجارة لاسم سامع القول، أو ما في معناه.
والشاهد قول امرئ القيس:
فقلت له لما عوى أن شأننا *** قليل الغنى إن كنت لما تحول

ش‌- أن يُضَمَّن (اللام) معنى ( إلى).
الشاهد في قوله تعالى:  حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَاباً ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء . الأعراف: 7/57.
وفي قوله تعالى:  وَلَوْ رُدُّواْ لَعَادُواْ لِمَا نُهُواْ عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ . الأنعام: 6/28 .
وفي قوله تعالى:  وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاء رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ . الرعد: 13/2.
وفي قوله تعالى:  وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلاَّ لِأَجَلٍ مَّعْدُودٍ . هود: 11/104.

ص‌- أن يُضَمَّن (اللام) معنى ( في).
والشاهد في قوله تعالى:  وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئا . الأنبياء: 21/47.

ض‌- أن يُضَمَّن (اللام) معنى (عن).
والشاهد في قوله تعالى:  قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لأُولاَهُمْ رَبَّنَا هَـؤُلاء أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَاباً ضِعْفاً مِّنَ النَّارِ. الأعراف: 7/38.
وفي قوله تعالى:  وَلاَ أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلاَ أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَن يُؤْتِيَهُمُ اللّهُ خَيْراً .
هود: 11/31.
وفي قول أبي الأسود الدؤلي:
كَضَرَائِرِ الحَسْنَاءِ ظَنَّ لِوَجْهِهَا حَسَدَاً وَبُغْضَاً أَنَّهُ لَدَمِيْم
ط‌- أن يُضَمَّن (اللام) معنى (على).
والشاهد في قوله تعالى:  وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً . الإسراء: 17/109 .
وفي قوله تعالى:  قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّداً . الإسراء: 17/107.
وفي قوله تعالى:  فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ . الصافات: 37/103.

وفي قول الشاعر جابر بن حنى، وقيل هو عمر بن حنى بن حارثة بن عمرو الثعلبي:
تَنَاوَلَهُ بِالّرُمْحِ ثُمَّ أَثْنَى لَهُ *** فَخَرَّ صَرِيْعَاً لِلْيَدَيْنِ وَلِلْفَمِ

ظ‌- أن يُضَمَّن (اللام) معنى (عند).
وفي قوله تعالى:  {بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ . ق: 50/5.

ع‌- أن يُضَمَّن (اللام) معنى (بعد).
الشاهد في قوله تعالى:  أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً . الإسراء: 12/78.
وفي قول الشاعر، متمم بن نويره بن جمرة بن شداد، وكنيته أبو نهشل:
فَلَمَّا تَفَرَّقْنَا كَأَنِيْ وَمَالِكًا *** لِطُوْلِ اجْتِمَاعٍ لَمْ نَبِتْ لَيْلَةً مَعًا
لطول: اللام بمعنى (بَعْدَ)، أو (مع).

غ‌- أن يُضَمَّن (اللام) معنى (مع).
وشاهده في قول متمم بن نويره.
فَلَمَّا تَفَرَّقْنَا كَأَنِيْ وَمَالِكًا *** لِطُوْلِ اجْتِمَاعٍ لَمْ نَبِتْ لَيْلَةً مَعًا
يتبع


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-06-2012, 12:56 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي تابع حرف (اللام)


بسم الله الرحمن الرحيم

تابع حرف (اللام)


ف‌- أن يُضَمَّن (اللام) معنى (من).
والشاهد في قول جرير:
لَنَا الفَضْلُ فِي الدُّنْيَا وَأَنْفِكَ رَاغِمٌ *** وَنَحْنُ لَكُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ أَفْضَلُ

ق‌- (لام) المستغاث به، ويكون مفتوحًا.
والشاهد في قول قيس بن ذريح:
تَكَنَّفَنِيْ الوُشَاةُ فَأَزْعَجُوْنِيْ *** فَيَا للْنَاسِ، للْوَاشِيْ المُطَاع

ك‌- (لام) المدح والذم، وهي (لام) جر مفتوحة لاتصالها بالضمير.

ل‌- )لام) التوكيد، وهي (اللام) الزائدة، والاسم مجرور بعدها لفظًا، وليس لها متعلق.

ويُزادُ حرف (اللام) في المواضع الآتية:
1. يُزاد حرف (اللام) بين الفعل المتعدي ومفعوله.
الشاهد في في هذا البيت ولم أستدل على نسبه:
أُرِيْدُ لِأَنْسَى ذِكْرَهَا فَكَأَنَّمَا *** تَمْثُلُ لِيْ لَيْلَى بِكُلِّ سَبِيْلِ
الإعراب:
أريد: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنا.
والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
لأنسى: اللام: زائدة، حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب، والتقدير: (أريد أن أنسى).
أنسى: فعل مضارع منصوب، بـ (أن) المضمرة بعد (اللام) الزائدة، وعلامة نصبه الفتح المقدر على الألف.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنا.
والجملة صلة (أن) المضمرة لا محل لها من الإعراب.
جملة (أن) المضمرة بعد اللام الزائدة وما بعدا بتأويل مصدر في محل جربـ (اللام) الزائدة، منصوب محلاً على أنه مفعول به للفعل (أريد).
ذكرها: ذكر: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره، وهو مضاف.
والهاء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
فكأنّما: الفاء: استئنافية، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
وكأنما: كافة ومكفوفة لا عمل لها.
تمثل: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
ليلى: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم المقدر لأنه اسم مقصور.
والجملة استئنافية لا محل لها من الإعراب.
بكل: الباء: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
وكل: اسم مجرور بحر الجر وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره، وهو مضاف.
والجار والمجرور متعلقان بفعل (تمثل).
سبيل: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
ويُزاد حرف (اللام) في مفعول ضَعُفَ عامله لأنه متأخر.
والشاهد في قوله تعالى:  يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ .
يوسف: 12/43.

أو ضَعُفَ عامله لأنه مشتق.
والشاهد في قوله تعالى:  خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ . هود: 11/107.
2. يُزادُ حرف (اللام) بين المضاف والمضاف إليه، ويسمى ( اللام) المقحمة.
الشاهد في قول الشاعر، سعيد بن مالك بن صبيعة بن ثعلبة.
يا بؤس للحرب التي *** وضعت أراهط فاستراحوا
الإعراب:
يا: حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
بؤس: منادى منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره، وهو مضاف.
للحرب: اللام: زائدة، حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
الحرب: اسم مجرور بحرف الجر الزائد، في محل جر مضاف إليه.

3. ويُزاد حرف (اللام) في المستغاث به.
مثل قولنا: يا لله للضعيف .
الإعراب:
يا: حرف نداء واستغاثة مبني على السكون.
لله: اللام: حرف زائد مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
والله: اسم الجلالة منادى، مستغاث به منصوب وعلامة نصبه الفتح المقدر منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.
للضعيف: جار ومجرور متعلقان بفعل الاستغاثة المحذوف.
والتقدير: أستغيث اللهَ للضعيف.

4. ويزاد حرف (اللام) في فِعْلَي الإرادة، والأمر.
والشاهد في قوله تعالى:  يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ . النساء: 4/26.
وفي قوله تعالى:  قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَىَ وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ . الأنعام: 6/71.
وسُميَّ هذا الحرف بـ (لام) العاقبة، ولام الصيرورة، ولام المآل.
والشاهد في قوله تعالى: فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَنا . القصص: 28/8.

وقد اختلف النحاة حول (اللام) الزائدة، ولم نورد أوجه الاختلاف حتى لا نطيل.
اللام الجارة للمصادر المؤولة؛ وتسمى لام النصب، وهي نوع من أنواع (لام) الجر، وتنقسم إلى قسمين:
(لام) الجحود، ومعناه (النفي)، وهو حرف جر يؤكد النفي الواقع على الفعل الناقص (كان)، سواء كان ماضيًا، أم مضارعًا، وتُضمر (أن) بعد لام الجحود مثل (لام) التعليل.
بمعنى آخر هي (اللام) التي لتوكيد النفي، والمسماة (لام) الجحود، الواقعة بعد (كان) الناقصة المنفية، ماضية كانت أم مضارعة
.

(اللام) بعد (كان) فعل ماض ناقص منفي.
الشاهد في في قوله تعالى:  وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ. الأنفال: 8/33.
وفي قوله تعالى:  مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ . آل عمران: 3/179.
الإعراب:
ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
كان: فعل ماض ناسخ مبني على الفتح.
الله: اسم الجلالة اسم (كان) مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
ليذر: اللام: لام الجحود، حرف نصب مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
يذر: فعل مضارع منصوب بـ (أن) المضمرة بعد (لام) الجحود، وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو.
والجملة في محل نصب خبر (كان).
المؤمنين: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.
على: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر (على).
أنتم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
عليه: جار ومجرور، وشبه الجملة في محل رفع خبر المبتدأ (أنتم).
والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
حتى: حرف غاية ونصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
يميز: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو.
الخبيث: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
الطيب: اسم مجرور بحرف الجر "من" وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
كان: فعل ماض ناسخ مبني على الفتح.
الله: اسم الجلالة اسم (كان) مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
ليطلعكم: اللام: لام الجحود، حرف نصب مبني على الكسر لا محل له منَ الإعراب.
يطلع: فعل مضارع منصوب بـ (أن) المضمرة بعد (لام) الجحود، وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
وكم: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو.
جملة (أن) المضمرة بعد لام الجحود، وما بعدها بتأويل مصدر في محل جر بـ (لام) الجحود.
وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر (كان).
والتقدير: وما كان الله مريداً لاطلاعكم.
على: حرف جر مبني على السكون لا محل له منَ الإعراب.
الغيب: اسم مجرور بحرف الجر :من" وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وشبه الجملة متعلق بفعل (يطلع).
جملة (كان الله) مع الخبر ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
وجملة (يطلعكم) صلة (أن) المصدرية المضمرة بعد (لام) الجحود، لا محل لها من الإعراب.

(اللام) بعد (كان) فعل مضارع تام منفي.
والشاهد في قوله تعالى:  إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْراً لَّمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً . النساء: 4/137.
وفي قوله تعالى:  قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ . الحجر: 15/33.

تنويه:
حرف (اللام) في الآيات السابقة، هو (لام) الجحود، وهو للجر، ونُصِبَ الفعل بعده بـ (أن) مضمرة وجوبًا، ولذلك يكون مجرور (اللام) المصدر المؤول من (أن) المحذوفة والفعل المضارع.
وخبر (كان) مع (لام) الجحود محذوف أبدًا، وتقديره (مُرِيْدًا)، وليس (كائِنَا) كما يعتقد البعض
.

ثانياً: لام التعليل، وتعرف بـ لام (كي)، وهي اللام الناصبة.
ولقد تمثَّلَ الإمام أبو حفص عمر الفارض بهذا الحرف فقال:
نَصْبَاً أَكْسَبَنِي الشَّوْقُ كَمَا *** تُكْسِبُ الأَفْعَالَ نَصْبَاَ لامُ كَيْ
وهذا الحرف ينصَبُ الفعل المضارع بعده بـ (أن) مضمرة.
والمصدر المؤول من (ان) المضمرة وما بعدها في محل جر بحرف (اللام).
كما وتُعرفُ (لام) التعليل بأنها كل (لام) كان ما بعدها علة لما قبلها.
والشاهد في في قوله تعالى:  وَجَعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً لِّيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُواْ فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ. إبراهيم: 14/30.
وفي قوله تعالى:  فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْءَاتِهِمَا.
الأعراف: 7/20.
وقد دخلت (لام) التعليل على الفعل مباشرة.

وقد تقترن بـ (أن) لزيادة التوكيد.
والشاهد في قوله تعالى:  وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ . الزمر: 39/12.

وقد تقترن بـ (لا) النافية.
والشاهد في قوله تعالى:  وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ . البقرة: 2/150.
ولا نذكر معناه (التعليل) إلا إذا جرّ المصدر المؤول من (أن) وما بعدها.
أو جر المصدر المؤول من (كي) وما بعدها.
(اللام)

تجر المصدر المؤول من (أن) وما بعدها:
تقول: خَرَجْتُ مِنَ المَدِيْنَةِ لأتَنَزَّهَ.
الإعراب:
خرجت: خرج: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ تاء الفاعل.
والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
من: حرف جر مبني على السكون، حُرِّكَ آخره بالفتح لالتقاء الساكنين.
المدينة: اسم مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
لأتنزه: اللام: للتعليل، حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
أتنزهَ: فعل مضارع منصوب بـ (أن) مضمرة بعد (لام) التعليل.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنا.
والمصدر المؤول من (أن وما بعدها) في محل جر بحرف الجر (لام التعليل).
وشبه الجملة متعلق بفعل (خرجت).
والتقدير: خرجت من المدينة للنزهة.
وجملة (خرجت) ابتدائية لا محل لها من الإعراب.

يتبع


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-06-2012, 01:02 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي تابع حرف (اللام) 2


بسم الله الرحمن الرحيم

تابع حرف (اللام)2

(اللام) تجر المصدر المؤول من (كي) وما بعدها:
تقول: نَزَلْتُ إِلى البَحْرِ لِكَيْ أَسْبَحَ.
الإعراب:
نزلت: نزل: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ تاء الفاعل.
والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
إلى: حرف جر مبني على السكون لا محل له منَ الإعراب.
البحر: اسم مجرور بحرف الجر "إلى" وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
لكي: اللام: للتعليل، حرف جر مبني على الكسر لا محل له منَ الإعراب.
كي: حرف مصدرية ونصب مبني على السكون لا محل له كمنَ الإعراب.
أسبحَ: فعل مضارع منصوب بـ (كي) وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنا.
(كي) وما بعدها بتأويل مصدر في محل جر بـ (لام التعليل).
والتقدير: نزلت إلى البحر للسباحة.
وشبه الجملة متعلق بفعل (نزلت).
جملة (نزلت) ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
جملة: أسبح: صلة الموصول (كي) لا محل لها من الإعراب.

ويقول المتنبي:
لِعَيْنَيْكِ مَا يَلْقَى الفُؤَادُ وَمَا لَقِيْ *** وَلِلْحُبِّ مَا لَمْ يَبْقَ مِنِّي وَمَا بَقِيْ

ويقول امرئ القيس:
وَيَوْمَ عَقَرْتُ لِلْعَذَارَى مَطِيَّتِي *** فَيَا عَجَبًا مِنْ كوْرِهَا المُتَحَمّل
الإعراب:
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
يوم: معطوف على ما قبله مبني على الفتح في محل نصب، ظرف زمان.
عقرت: عقر: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ تاء الفاعل.
والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
والجملة الفعلية في محل جر بإضافة يوم إليها .
للعذارى: اللام: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
العذارى: اسم مجرور وعلامة جره الكسر المقدر على الألف لأنه اسم مقصور.
وشبه الجملة متعلق بفعل (عقرت).
مطيتي: مطية: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح المقدر منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة مناسبة الياء.
والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
فيا عجباً: الفاء: زائدة، أو سببية حرف مبني على الفتح لا محل له منَ الإعراب.
ويا: حرف نداء مبني على السكون لا محل له منَ الإعراب.
عجبًا: عجب: منادى منصوب وعلامة نصبه الفتح المقدر على ما قبل ياء المتكلم، منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة مناسبة الياء المنقلبة ألفاً، وهو مضاف.
والياء: ياء المتكلم، ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
من: حرف جر مبني على السكون.
كورها: كور: اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
والهاء: ضمير الغائب، ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
والجار والمجرور متعلقان بـ (عجب).
المتحمل: نعت لـ (كورها) مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.

لام العاقبة، وهو حرف (اللام) الدال على أن ما بعده نتيجة غير مقصودة لما قبله.
والشاهد قول طرفة بن العبد:
لَنَا هَضَبَةٌ لا يَنْزِل الذل وسطها *** ويأوي إليها المستجير ليعصما
وهي في حقيقتها شبيهة بـ (لام) كي في دخولها على الأفعال المضارعة، وجرها للمصادر المؤولة، إلا أنها تختلف عنه في المعنى.

ثالثاً: اللام الجازمة.
وهو الحرف المسمى بـ (لام) الأمر، والأولى أن يقال له (لام) الطلب ليشمل: الأمر، والدعاء، والتهديد، والالتماس، وغيرها من بقية أقسام الطلب ، وعمله جزم الفعل المضارع.

(اللام) حرف للأمر:
الشاهد في قوله تعالى:  لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ . الطلاق: 65/7.
الإعراب:
لينفق: اللام: لام الأمر حرف جزم مبني على الفتح لا محل له منَ الإعراب.
وينفق: فعل مضارع مجزوم بـ (لام) الأمر، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره.
ذو: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الستة، وهو مضاف.
سعة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
من: حرف جر مبني على السكون لا محل له منَ الإعراب.
سعته: سعة: اسم مجرور بحرف الجر "من" وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه.
الواو: حرف استئناف مبني على الفتح لا محل له منَ الإعراب.
من: اسم شرط مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
قدر: فعل ماض لم يُسَمَّ فاعله (مبني للمجهول) مبني على الفتح وهو في محل جزم فعل الشرط.
عليه: على: حرف جر مبني على السكون لا محل له منَ الإعراب.
الهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بحرف الجر "على".
وشبه الجملة متعلق بفعل (قدر).
رزقه: رزق: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه.
فلينفق: الفاء: رابطة لجواب الشرط، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
واللام: لام الأمر، حرف جزم، سبقه حرف (الفاء) فَسُكِّن لا محل له منَ الإعراب.
ينفق: فعل مضارع مجزوم بـ (لام) الأمر وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو.
والجملة في محل جزم جواب الشرط.
والشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ (من).
مما: من: حرف جر مبني على السكون حذفت نونه لاتصاله بـ (ما) الموصولة لا محل له من الإعراب.
ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر (من).
آتاه: آتى: فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر.
والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
الله: اسم الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.

وفي قول ابن زيدون :
لِيَسْقِ عَهْدكم السرور فما *** كنتم لأرواحنا إلا رياحينا

(اللام) حرف للدعاء:
الشاهد في قوله تعالى:  وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ . الزخرف: 43/77.

(اللام) حرف للتهديد:
الشاهد في قوله تعالى:  لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ وَلِيَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ . العنكبوت: 29/66.

(اللام) حرف للالتماس:
ومعناه توجيه الأمر لمن يساويك:
مثل قولك: ليفعل أخوك ما بلغناه.
ولا اختلاف بينها إلاّ في المعنى.

والأصل في (لام) الأمر الجازمة أن تكون مكسورة، ولكنها قد تأتي ساكنة بعد (الفاء) و(الواو).
والشاهد في قوله تعالى:  وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ . البقرة: 2/186.
وفي قوله تعالى:  إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمثلكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ. الأعراف: 7/194.
وفي قوله تعالى:  قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ . يونس: 10/58.
وفي قوله تعالى:  وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا اتَّبِعُوا سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكُمْ وَمَا هُم بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُم مِّن شَيْءٍ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ . العنكبوت: 29/12.

وفي قول الشاعر، أحيحة بن الجلاح بن الحريش:
فمن نال الغنى فَلْيَصْطَنِعْهُ *** صنيعته ويجهد كل جهد

المصاد: ذات المصادر.

سنتابع بمشيئة الله مع الجزء الثاني، حرف (اللام) .
.

التعديل الأخير تم بواسطة أبو الفرج ; 12-06-2012 الساعة 01:08 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-06-2012, 03:25 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,083
افتراضي

يا لعظم الفوائد منثورة هنا

أين أنتم يا أعضاء المنتدى والله فوائد غزيرة تستحق التصفيق والشكر والتقدير


جزاك الله الخير كله على هذه الدرر وجعلها الله في ميزان حسناتك

ولا نعدم وجودك منوّر الصفحة دائما .
__________________




رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-06-2012, 08:37 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي

الأخت الفاضلة أم بشرى
والله لا أجد ما أقول سوى:
جُل احترامي وتقديري لشخصك الكريم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أزمة نظام الرأسمالية والعولمة في مأزق, قراءة في كتاب " أزمة نظام: الرأسمالية والعولمة الدكتور سعيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 01-03-2012 03:30 PM
انتبه.. العطش الشديد يسبب الغباء امينة84 منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 02-10-2011 08:09 PM
✿ الخواص العلاجية العجيبة للماء الحار✿ رحيق الأزهار منتدى الفنون التشكيلية 7 23-06-2011 04:54 PM
سميح القاسم ★الجوهرة★ منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 11-05-2011 12:59 PM
شَكلُ القصيدةِ وقصيدةُ الشَّكل خالد الفردي منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 10-02-2011 04:16 AM


الساعة الآن 01:10 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com