عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 16-07-2006, 12:14 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي




خسأ
بالهمز.
قال اللَّيْثُ وغيره: تقول: خَسَأتُ الْكَلْبَ-إذا زَجَرَتهُ.
فقلت: اخْسأ.
والْخاسئ-من الكلاب والخنازير-: الْمُباعَدُ.
"وقد" خَسَأ الْكَلْبُ. . يَخْسأ خُسُوءاً.
قال الله-جلَّ وعزَّ-لليهود-لعنهم اللهُ-: (كُونُوا قِرَدةً خاسِئين)-أي: مَدْحُورين.
ويقال: اخْسأ إلْيك واخْسَأْ عنى.
وخَسَأ البَصَر-إذا كلَّ "واعْياً"- يَخْسأُ "خُسُوءاً".
ومنه قول الله-جلَّ وعزَّ- (يَنْقَلِبْ إلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ).
قلت: ويقال: خَسَأتُهُ "فَخَسَأ"-أي: أبْعَدْتُهُ فَبَعِدَ.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 16-07-2006, 12:16 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خسا
غير مهموز.
قال الليث: "خَسَا زَكا". . فَخَسَا: كلمةٌ. . مِحْنَتُها: أفْرَادُ الشئ.
يُلْعَبُ بالْجَوْز فيقال: "خَسَازَكا" ف "خسَا"، فَرْد، و"زَكا": زوجٌ. كما تقولُ: شَفْعٌ ووتْرٌ.
وقال رؤبة:
لَمْ يَدْرِ ما الزَّاكي من الْمُخَاسي
وقال رؤبة-أيضاً: يَمْشى على قَوَائِمٍ خَسَا زَكَا وقال ابن السكيت: يُجْمَعُ "خَسَا": "أخَاسَى".
وأنشد لِلْعجَّاج:
حَيْرانُ لايَشْعُـرُ مِـنْ حَـيْثُ أتـى عَن قَبْصِ من لاقى أخَاس أمْ زَكا؟؟
يقول: "لايَشْعُرُ" أفَرْدٌ هو أم زَوْجُ؟ قال: والأخاسي: جمعُ "خَساً".
"سلمةُ-عن الفرَّاء-: العرب تقولُ للزَّوْج: "زَكَا:، وللفرد: "خَسَا"" قال: ومنهم من يُلْحُقُها بباب "فتى" فيصْرف.
ومنهم من يُلْحِقُها بباب "زُفَرَ".
ومنهم من يُلْحِقُهُا بباب "سَكَرَ".
قال: وأنشدتني الدُّبَيْرِيَّةُ:
كَانوا خَسَاً أوْزكاً من دون أرْبعةٍ لم يَخْلَقُوا وَجُدُودُ النَّاس تَعْتَلِج
ويقال: هو يُخَسِّى ويُزكى-أي: يَلْعبُ فيقول: أزْوَجٌ أم فردٌ؟ وقال غيره: "خَاسَيْتُ فلاناً-إذا لاعَبْتهُ بالْجوز-فَرْداً أو زوجاً.
وأنشد ابنُ الأعرابي-في صفة فَرسٍ-:
يَعْدو عَلَى خَمْسٍ قوائَمُهُ زَكا
أراد: أنَّ هذا الفرس يَعْد وعَلَى خمس من الأُتُن. فيطردها، وقوائمه "زَكَأ"-أي: هي أرْبَعُ".
والتَّخَاسي: هو الترامي بالحَصى.
يقال: تَخَاسَتْ قوائمُ النَّاقة بالْحَصى-أي: ترامت به.
وقال الْمُمَزَّقُ الْعَبْدىُّ:
تَخَاسَى يَداها بالْحَصى وَترُضُّهُ بأسَمرَ صَرَّلفٍ إذا حمَّ مُطْرِقٍ
أراد ب"الأسْمَرِ الصَّرَّافِ": مَنْسِمها.
"و "حَمَّ"-أي: قَصَد".
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 16-07-2006, 12:19 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

سخا
قال الليث: السَّخَا: بَقْلَةٌ من بقول الرَّبيع تَرْتفع على ساقها كهيئة "سُنْبُلةٍ فيها حَبَّاتٌ كَحَبِّ" الْيَنْبوت. . ولُبٌّ حبها: دواءٌ لِلْجُرْح.
قال: والواحدة سَخَاةٌ.
وبعض يقول: صَخَاةٌ.
ويقال: سَخَّيْتُ نفسي وبنفسي من هذا الشئ-إذا تركته، ولم تنازعك نفسك إليه.
أبو عبيد-عن الْعَدَبَّسِ الْكنانيِّ-قال: السَّخا: مقصورٌ. . وهو ظَلْعٌ يكون من أن يثب البعير بالْحِمْلِ الثقيل، فَتَعْترض الرِّيحُ بين الْجِلْد والْكتف.
يقال منه: بعيرٌ سخٍ-مقصورٌ-مثل: عَمٍ.
الْحَرَّانيُّ-عن ابن السكيت عن أبي عمرو-: سَخَوْتُ النّارَ. . أسْخُوها. . سَخواً.
وسَخيتُها. . أسْخاها. . سَخْياً.
وذلك إذا أوْقَدْتُ، فاجتمع الْجَمرُ والرَّماد ففرَّجْتُه.
يقال: اسْخ نارك-أي: اجْعل لها مكاناً تَقِد عليه.
وأنشد:
ويُرْزمُ أنْ يَرى الْمَعْجون يُلْقى بسخى النّار إرْزامَ الْفَصِيل
وقال أبو ترابٍ: "قال الْغَنويُّ": سَخَا النّار وصَخَاها-إذا فَتَح عَيْنها.
وقال ابن السِّكيت: يقال سَخَا فلانٌ يَسْخو، وسَخى يَسْخى وسَخوَ يَسْخو-إذا كان سَخياً.
ويقال: إن "السَّخا": مأخوذ من "السَّخْوٍ"، وهو الموضع الذي يُوسَّعُ تحت القدر ليتمكن الوقود.
لأنَّ الصَّدْر أيضاً يتَّسع للعطية.
قال ذلك أبو عمرو الشَّيْبانيُّ: والعرب تقول: رجلٌ سَخىُّ، وقوم أسْخياء.
أبو عبيد-عن الأصمعي-السَّخَاخُ: الأرض الْحَرَّةُ اللَّينَّةُ. . والسًّخَاويُّ: الأرض اللَّينَّة التُّربة. . مع بعد.
وقال النابغة الذُّبيانيُّ:
أتاني وَعِيدٌ والتَّنائفُ بَيْنَـنـا سَخَاويُّها والْغائِطُ الْمُتَصَوِّبُ
شمر-عن أبي عمرو-: السَّخَاويُّ-من الأرض-: التي لاشئ فيها. . وهي سَخاويّةٌ.
وقال الْجَعْديُّ:
سَخَاويُّ يَطْفو آلُهَا ثُمَّ يَرْسُبُ
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 17-07-2006, 11:59 AM
رحيم يوسف الخفاجي رحيم يوسف الخفاجي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 741
افتراضي

سيدي القدير أبو جحجوح

بارك الله بك سيدي
وجعله شاهد لك لا عليك
فأنت المعلم

تقبل تحيتي
مع الود الأكيد
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 18-07-2006, 03:03 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

أخي العزيز الرقيق رحيم الخفاجي
ليس لي هنا سوى جهد نقل الكتاب
سلمك الله من كل سوء
أشكرك على المتابعة والإضافة

دمت بخير
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 06-08-2006, 05:17 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

ساخ
قال شمرٌ: قال أبو مُجيبٍ: بَطْحاءُ سُوَّاخي. . وهي التي تَسُوخُ فيها الأقْدامُ.
ووصف بعيراً يُراضُ-: قال: فأخذ صاحبه بذنبه في بَطْحاء سُوَّاخي.
وإنما يُضْطرُ إليها الصَّعْبُ ليسُوخ فيها.
وقال الليث: سَاخَت الأرض: فهي تَسُوخُ سَوْخاً "وسُؤوخاً"-إذا انْخَسَفتْ.
وكذلك الأقْدام تَسُوخُ في الأرض- "وكذلك سَاخت بهم الأرضُ، وهي تَسُوخ بهم".
قال: والسُّوَّاخي: طينٌ كثُر ماؤه. . من رِداغ المَطَرِ.
يقال: إنَّ فيه لسُوَّاخيَةً شديدةً-والتَّصْغير سُوَيْوخةٌ، كما يقال: كُمَيْثرةٌ.
ويقال: مُطِرْنا حتى صارت الأرض سُوَّاخي-بوزن "فُعَّالَى" وَفَعَالَى بفتح الفاء واللام.
وفي النوادر: تَسَوَّخْنا في الطين.
وتَروَّحنا-أي: وقَعْنا فيه.
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 06-08-2006, 05:19 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

وسخ
قال الليث: الْوَسَخُ: ماعلا الْجِلْد والثَّوب من الدَّرِنَ. . لقلة التَّعهُّد بالماء.
يقال: وَسِخ الْجِلْد يَوْسخ وَسَخاً وتوَّسخ واتَّسَخ واسْتَوْسَخَ.
وكذلك الثَّوْبُ.
وقد أوْسَخْتُهُ، ووسَّخْتُهُ أنا.
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 06-08-2006, 05:19 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خزى
قال الليث: الْخِزْيُ: السُّوءُ.
يقال: خَزى الرجلُ يَخْزى خِزْياً. . واللهُ أخزَاهُ وأقامه على خَزْيةٍ، وعَلَى مَخْزاةٍ.
وفي حديث يزيد بن شجرة: أنه خطب الناس "في بعض مغازيِه": وحَضَّهم على الجهاد-فقال "في آخر خُطْبته": "انْهَكُوا وُجُوه الْقَوْمِ، ولاتُخْزُوا الْحُور العين".
قال أبو عبيد: قوْله: "و لاتُخْزُوا الْحُور الْعين" ليس من "الْخِزىْ"-لأنه لاموضع لِلْخِزىْ ههنا-ولكنَّه من "الخزَايةِ" وهي الاسْتِحياء.
يقال-من الهَلاَك-: خَزِي الرجلُ يخْزَى خِزْياً.
ومن الحياء "ممدودٌ": خَزِيَ يَخْزَى خَزايَةً.
ويقال: خَزِيتُ فلاناً-إذا استحيَيْتُ منه.
وقال ذو الرُّمَّة-يصف الثور والكلاب-:
خَزَايَةً أدْرَكَتْـهُ بَـعْـدد جَـوْلَـتِـهِ من جانِبِ الْحَبْلِ مَخْلُوطاً بها الْغَضَبُ
وقال الُطاميُّ-يذكر ثوراً وحشياً كرَّ بعد فراره-:
حَرِجاً وكَرَّ كُرُورَ صاحبَ نَجْدةٍ خَزِى الحَرائرُ أنْ يكون جَباناً
قال: والذي أراد ابنُ شجرة بقوله: "ولاتُخْزُوا الْحُور الْعيِنَ"-أي: لاتجعَلوهُنَّ يَسْتَحْيِين من فِعْلكم وتقصيركم في الجهاد ولاتَعرَّضُوا لذاك منهنَّ وانهكوا وُجُوه القوم ولاتُوَلُّوا عنهم "مُدْبرين".
وقال الليث: رجلٌ خَزْيانٌ، وامرأة خَزْيا.
وهو الذي عَمِل أمراً قبيحاً، فاشتدَّ لذلك حياؤه وخَزَايَتُهُ.
والجميع: الخَزَايا.
وفي الدعاء: اللّهُمّ احْشُرْنا غير خَزَايا ولانادمين-أي: غير مُسْتَحْيِينَ من أعمالنا.
وقال غيره: الْخِزْىُ الهَوانُ، وقد أخْزاهُ الله-أي: أهانه الله.
وقال شمر: قال بعضهم: أخزيته-"أي": فَضَحْته.
ومنه قول الله عزَّ وجلَّ حكاية عن لُوطٍ. . أنه قال لقومه: (فاتَّقُوا الله ولا تُخزُونِ في ضَيْفي).
يقول: لا تفضحُوني.
قال: وخَزِيَ يَخْزى خِزْياً-إذا وقع في بَليَّةٍ وشَرٍّ.
ونحو ذلك قال ابن السِّكيِّت.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 06-08-2006, 05:20 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خزا
أبو عبيد-عن الأصمعي-خَزَوْتُ الرجل. . أخْزُوهُ خَزْواً-إذا سُسْتُه.
وأنشد قول لبيدٍ:
واخْزاها بالْبِرِّ للهِ الأجلْ
وقال الليث: الْخَزْوُ: كفُّ النَّفس عن همتها، وصبرها على مُرِّ الْحَقِّ.
يقال: اخْزُ في طاعة الله نفسك.
وقال غيره: خَزَوْتُ الفصيل. أخْزُوهُ خَزْواً-إذا أجْرَرْتُ لسانه فشَقَقَتهُ.
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 06-08-2006, 05:20 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خاز
أبو العباس-عن ابن الأعر ابيِّ-: يقال: خَزَاهُ خزْواً، وخَازًهُ خوْزاً-إذا سَاسه.
قال: والْخَوْزُ: الْمُعَاداةُ-"أيضا".
خز
قال الليث: الْوَخزُ: طعنٌ غير نافذِ.
وَخَزهُ يَخِزهُ وَخْزاً.
ويقال: وخَزهُ الْقَتِيرُ-إذا شَمط مَواضع من لِحْيَته. . فهو مَوْخُوزٌ.
قال: وإذا دُعى القْومُ إلى طعامٍ فجاءوا أربعةً أربعةً. . قالوا: جاءوا وَخْزاً وَخْزاً.
وإذا جاءوا عُصَباً. . قيل: جاءوا أفائج-أي: فَوْجاً فَوْجاً.
قال: والْوَخْزُ: الشئُ القليل.
وأنشد:
سِوى أنّ وَخْزاً مِنْ كِلاب بِنْ مُرَّةٍ تَنَزَّوْا إلْينا مِنْ بُقـيْعةِ جـابـر
وقال أبو الحَسِن اللِّحْيانيُّ: الْوَخْزُ: الْخَطِيئةُ بعد الْخَطِيئَةِ.
وأنشد قوله:
لَهَا أشارِيرُ مِنْ لحمٍ مُتَـمَّـرَةٌ مِنَ الثَّعالى ووَخْزٌ من أرانيها
"أي: القليلُ من الأرانب".
وقال: "هذه" أرْضُ بني تميمٍ وفيها وَخْزٌ من بني عامر.
قلت: ومعنى "الخَطِيئةِ": القليلُ "بين ظهْراني الكثير. . من غير جنسٍ القليل.
وقال" أبو عبيدٍ: "يقال": وَخَزَهُ القَتيرُ وَخْزاً، ولَهَزْاً لَهْزاً-بمعنى واحد.
قلت "الْوَخْزُ": الشَّعْرةُ بَعْد الشعرة، تشيبُ وسائر شَعْرَ الرأس أسْودُ.
وقال سُلَيْمان بن المُغيرة: قلت للحَسَن: أرأيتَ التَّمرَ والبُسْرَ. . انجمع بينهما؟ قال: لا.
قلتُ: البُسْرُ يكونُ فيه الوَخز؟ قال: اقطْع ذلك! قال شمرٌ: الوَخْزُ: القليل.
يقال: بها وَخْزٌ من بني فلان.
فشبَّه ما أرْطَبَ من البُسْرِ-في قلته-بالوخز.
قال: وقال أبو عدنان: الوَخْزُ: التَّبْزيغُ.
وقال خالدُ بنُ جنْبَةَ: يقال: وَخَزَ في سنامها بمبْضَعِهِ.
قال". والوخْزُ كالنَّخْس، ويكون من الطَّعْن الخفيف الضَّعيف
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 06-08-2006, 05:21 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خطا
قال الليثُ: خَطَوْتُ خَطْوةً واحدةً والاسمُ: الْخُطوةُ، والجميع: الْخُطا.
قال الله جلَّ وعزَّ: (وَلاَتَتّبِعُوا خُطُواتِ الشَّيْطانِ).
وأخبرني المُنذريُّ-"عن الحرانيِّ عن ابن السِّكِّيت"-قال: الْخُطُوةُ مابين القدمين-والخطوة الفِعْلُ.
قال المنذريُّ: وسمعتُ أبا العباس يقول في قوله تعالى: (ولاّتَتَّبعُوا خُطُواتِ الشّيْطان)-أي: في الشِّرِّ. . يُثَقَّلُ.
قال: واختاروا التَّثقيل لما فيه من الإشباعِ. . وخَفّف بعضهم.
قال: وإنما ترك التَّثقيلُ من تركه استثقالا للضَّمة مع الواو.
يذهبون إلى أنّ الواو أجْزَتهم من الضَّمَّة.
وقال الفراء: العرب تجمع "فَعْلَةً" من الأسماء على "فُعُلاَتٍ"-مثل "حُجْرةٍ وحُجُراتٍ"-فَرْقاً بين الاسم والنّعت "النَّعْتُ": يُخَفَّفُ، مثل "حُلْوة وحُلْواتٍ" فلذلك صار التَّثقيل الاختيار.
وربما خفِّف الاسم، وربما فُتح ثانيه فقيل: "حجَرَاتٌ".
وقال الزَّجاجُ: معنى "خُطُواتِ الشَّيْطان": طُرُقُه وآثارُه.
وقال الفرّاء: معناه: لاتَتَّبْعُوا آثاره فإن اتباعه معصيةٌ (إنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبينٌ).
وقال الليث: معناه: لاتقتدوا به.
قال: وقرأ بعضهم: "خُطَؤاتِ الشَّيْطان". من الخطيئة: الْمأثِم.
قلت: ما عَلِمتُ أحداً من قراء الأمصار قرأ بالهمز. . ولامعنى له.
أبو زيد-يقال: ناقتُك هذه من المَتَخطِّيات الجيف-أي: ناقةٌ قوية جلدةٌ، تمضى وتُخلف التي قد سقطت.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 06-08-2006, 05:22 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خطئ
قال الليث: خطئ الرجلُ خِطئاً فهو خاطئٌ وأخطأَ-إذا لم يُصِب الصواب.
الحراني-عن أبن السِّكِّيت -: يقول الرجل لصاحبه: ان أخطأت فخطئني، وان اصبت فصوبني، وان أسأت فسوئ علي أي: قل لي: قد أسأت.
قال: وتقول: لأن تخطئ فب العلم ايسر من ان تخطئ في الدين.
ويقال: قد خطئت-إذا اثمت فانا اخطأ"خطئا"?وانا خاطئ.
قال الله جل وعز: (انَّ قّتْلّهُمْ كانَ خِطْئاً كبيراً).
وقال ايضا: (ان كنا حاطئين) أي: آثمين.
قال: وقال أبو عُبيدة: يقال: اخطأ، وخطئ. . لغتان.
وقال امرؤ القيس:
يا لهف هند اذ خطئن كاهلا الاقتلين الملك الحلاحـلا
اراد: اخطأن كاهلا.
وهم حي من بني اسد.
ويقال في مثل: مع الخواطئ سهم صائب.
يصرب للذي يكثر الخطأ ويأتي الاحيان بالصواب.
وسمعت المنذري يقول: سمعت أبا الهيثم يقول: خطئت: لما صنعه عمدا وهو الذنب. وأخطأت: لما صنعه خطأ غير عمد.
قال: والخطأ مهموز مقصور: اسم من اخطأت خطأ وإخطاء.
قال: وخطئت خطئا بكسر الخاء مقصور إذا اثمت.
وانشد:
عبادك يخطأون وانت رب كريم لا تليق بك الذموم
قال: و الخطيئة: الذنب على عمد.
قال: واما قوله: اذ خطئن كاهلا فان وجه الكلام فيه كانأخطأن بالالف، فرده الى الثلاثي، لأنه الاصل.
فجعل خطئن بمعنى اخطأن.
وقال الليث: : الخطيئة: فعيلة وجمعها: كان ينبغي ان يكون خطائئ بهمزتين فأستثقلوا التقاء همزتين. فخففوا الاخرة منهما، كما يخفف جائئ على هذا القياس فكرهوا ان تكون علته مثل علة جائئ، لأن تلك الهمزة زائدة، وهي اصلية ففروا بخطايا الى يتامى، ووجدوا له في الاسماء الصحيحة نظيرا.
وذلك مثل طاهر، وطاهرة وطهارى.
وقال أبو اسحق النحوي في قول الله جل وعز: (نغفر لكم خطاياكم).
قال: الاصل في خطايا كان خطايئ فاعلم.
فيجب ان تبدل من هذه الياء همزة فتصير خطائئ مثل خطاعع فتجتمع همزتان؛ فقلبت الثانية ياء، فتصير خطائئ مثل خطاعي.
ثم يجب ان تقلب الياء والكسرة الى الفتحة والالف فتصير خطاءي مثل خطاعي.
فيجب ان تبدل الهمزة ياء لوقوعها بين الفين فتصير خطايا.
وانما ابدلت الهمزة حين وقعت بين الفين لأن الهمزة مجانسة للالفات فأجتمعت ثلاثة احرف من جنس واحد.
قال: وهذا الذي ذكرنا: مذهب سيبويه.
وقال أبن السِّكِّيت: يقال: "خطئ عنك السوء" إذا دعوا له ان يدفع عنه السوء.
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 06-08-2006, 05:26 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خاط
ثعلب-عن أبن الأعرابي-يقال: "خط خط"-إذا امرته ان يختل انسانا برمحه.
وقال الليث: وغيره: الخوط: الغصن الناعم.
وانشد:
سَرَعْرَعاً خوطاً كغصن نابت

وفي النوادر "تخوطت فلانا وتخوته: تخوطا، وتخوتا"-إذا اتيته الفينة بعد الفينة -أي: الحين بعد الحين.
واما"خاط يخيط" فأنه يقال: خطت الثوب اخيطه، خيطا فهو مخيط.
والخياط: الابرة، ونحوها مما يخاط به وهو المخيط.
ومنه قول الله جل وعز: (حتى يلج الجمل في سم الخياط) أي: في خرت المخيط.
ومثل خياط ومخيط: لحاف وملحف و سراد ومسرد وازار ومئزر، وقرام ومقرم.
والخياطة: حرفة الخياط.
وثوب مخيط.
وكان حده: مخيوط فلينوا الياء كما لينوها في خاط فالتقى ساكنان: سكون الياء، وسكون الواو.
فقالوا مخيط لالتقاء الساكنين القوا احدهما.
وكذلك بر مكيل: الاصل: مكيول.
وقال أبن السِّكِّيت: إذا قالوا: مخيط بنوه على النقصان لنقصان الياء في خطت والياء في مخيط هي واو مفعول انقلبت ياء لسكونها وانكسار ما قبلها ليعلم ان الساقط ياء.
قال ومن قال: "مخيوط" اخرجه على التمام.
قلت: واحسبه حكى هذه العلة عن الفراء.
وقال: أبو اسحق في قول الله جل وعز: (حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسمود من الفجر) هما فجران.
احدهما: يبدو اسودا معترضا وهو الخيط الاسود.
والاخر يبدو طالعا مستطيلا يملأ الافق فهو الخيط الابيض.
قال: وحقيقته: حتى يتبين لكم الليل والنهار.
وقال الفراء في قوله عز وجل: (حيى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود).
قال رجلا للنبي-صلى الله عليه وسلم-: " اهو الخيط الابيض والخيط الاسود؟ فقال -صلى الله عليه وسلم-: " انك لعريض القفا!! هو الليل من النهار".
و الرجل إذا عرض قفاه قل فهمه.
واخبرني المنذري-عن أبي طالب-انه قال: الخيط اللون، واحتج بقول الله عز وجل.
وقال أبو داود الايادي:
فلما أضاءت لـنـا سـدفة ولاح من الصبح خيط أنارا
وقوله: "أضاءت لنا سدفة".
هي ههنا الظلمة.
و" لاح من الصبح".
أي: بدا وظهر.
وقال غيره: الخيط: القطيع من النعام، واحدها: خيطى.
وقال لبيد:
وحيطا من قواضب مؤلفات كأن رئالها ورق الافـال
وقال الليث: نعامة خيطى.
وخيطها: طول قصبها وعنقها.
ويقال: هو ما فيها من اختلاط سواد في بياض لا زم لها.
كالعيس في الابل العراب.
وقال غيره: يقال للقطيع من النعام: خيط وخيط وخيطى.
وانما خيطها انها تتقاطر، وتتابع كالخيط الممدود.
وقال الليث: يقال: خاط فلان خيطة واحدة-إذا سار سيرة، ولم يقطع السير.
وخاط الحية-إذا انساب على الارض.
وانشد:
وبينهما ملقى زمـام كـأنـه مخيط شجاع آخر الليل ثائر
ومخيط الحية: مزحفها.
وقال غيره: خاط فلان الى فلان أي: مر إليه.
ويقال: خاط فلان بعيرا ببعير-إذا قرن بينهما.
وفي نوادر الاعراب: خاط فلان خيطا-إذا مضى سريعا.
وتخوط تخوطا مثله.
وكذلك: مخط في الارض مخطا.
أبو عُبيد-عن الأصمعي-خيط الشيب رأسه وفي رأسه ولحيته: صار كالخيوط، او ظهر كالخيوط-مثل وخط.
وتخيط رأسه: كذلك.
وقال أبو كبير
حتى يخيط بالبياض قروني
وقال غيره: الخيطة: الوتد: قال أبو ذؤيب الهذلي.
تدلى عليها بين سب وخيطة شديد الوصاة نابل وابن نابل
قال الأصمعي: السب: الحبل، والخيطة الوتد.
وفي الحديث: "ادوا الخياط والمخيط".
اراد بالخياط-ههنا: الخيط وبالمخيط: الابرة.
وقال أبو زيد: يقال: هب لي خيطا وخياطا ونصاحا.
كله: الخيط الذي يخاط به.
والخياط: المخيط-في قول الله جل وعز-: (حتى يلج الجمل في سم الخياط).
وقال أبن شميل: في ا لبطن مقاطه ومخيطه.
قال: ومخيطه: مجتمع الصفاق وهو ظاهر البطن.
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 06-08-2006, 09:42 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

وخط
قال الليث: يقال: وخطه بالسيف أي: تناوله من بعيد.
وقد وخط فلان يوخط وخطا.
وتقول: وخطني السيب ووخط فلان إذا شاب رأسه فهو موخوط.
ويقال: وخط في السير يخط إذا اسرع.
وكذلك وخط الظليم ونحوه.
أبو عُبيد-عن الأصمعي-: إذا خالطت الطعنة الجوف ولم تنفذ فذلك الوخض و الوخط.
ووخطه بالرمح ووخضه.
وأنشد:
وخطاً بماض في الكلى وخاط
قلت: ولم اسمع لغير الليث: في تفسير الوخط-انه الضرب بالسيف.
واراه اراد انه يتناوله بذباب السيف طعنا لا ضربا.
واما الوخط في السير بمعنى السرعة: فقد ذكره أبو عُبيد عن اصحابه وهو صحيح.
وكذلك وخط الشيب: مثل الوخز سواء.
وقال أبو عمرو: وخطه بالرمح ووخضه.
قال: والميخط: الداخل، ووخط أي: دخل.
وقال أبو تراب: سمعت الباهلي يقول: وخطه السيب، ووخضه بمعنى واحد.
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 06-08-2006, 09:42 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

طخا
أبو عُبيد عن الأصمعي: الطخاء والطهاء والطخاف كله: السحاب المرتفع.
وقال الليث: الطخياء ظلمة الغيم.
قال: والطخاءة والطهاءة من الغيم: كل قطعة مستديرة تسد ضوء القمر.
ويقال لها: الطخية، وهي مارق وانفرد.
ويجمع على الطخاء والطهاء.
قال: ويقال للاحمق: الطخية.
والجميع: الطخيون.
وفي الحديث: "ان للقلب طخأة كطخأة القمر".
أي: شيئا يغشاه كما يغشى القمر.
وروى أبو عُبيد في حديث رفعه: "إذا وجد احدكم طخاء على قلبه فليأكل السفرجل".
قال أبو عُبيد: والطخاء ثقل وغشاء وغشى.
يقال: ما في السماء طخاء أي: سحتب وظلمة.
قال: والطخية: الظلمة الشديدة.
وقال النابغة:
فلا تذهب بعقلك طاخـيات من الخيلاء ليس لهن باب
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 06-08-2006, 09:44 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

طاخ
أبو زيد: رجل طيخة من رجال طيخات ولطخة-من رجال لطخات.
وهما معا: الاحمق الذي لا خير فيه.
أبو عُبيد عن أبي عُبيدة الطيخ: الكبر.
ثعلب عن أبن الأعرابي: المطيخ الفاسد.
واتانا فلان زمن الطيخة أي: زمن الفتنة والحرب.
وقال اللحياني: طاخ فلان فلانا يطوخه، ويطيخه وطيخه إذا رماه بقبيح من قول او فعل ورجل طياخة وهو الذي يتطيخ في الكجلس بالخطأ.
أبو عُبيد عن الكسائي: طاخ فلان يطيخ طيخا إذا تلطخ بقبيح.
وطخته انا، ويقال: طيخته.
وقال أبو زيد: طيخه العذاب أي: الح عليه فأهلكه.
وطيخه السمن إذا امتلأ سمنا.
وقال أبو مالك: يقال: طيخ اصحابه إذا شتمهم فألح عليهم.
وقال الليث: الطيخ: حكاية الضحك.
تقول: قال الناس: طيخ طيخ أي: قهقهوا.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 06-08-2006, 09:44 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خود
قال الليث: الخود: الفتاة الشابة ما لن تصر نصفا وجمعه: خودات.
أبو عُبيد عن الأصمعي: الخود من النساء: الحسنة الخلق.
وقال أبو زيد: جمع خود: خود بضم الخاء.
وقال الليث: : يقال: خودت الفحل تخويدا إذا ارسلته في الابل.
وانشد:
وخود فحلها من غير شل بدار الريح تخويد الظليم
قلت غلط الليث: في تفسير التخويد انه بمعنى ارسال الفحل.
وغلط في تفسير البيت جملة.
والبيت للبيد في قصيدة له قرأتها: يقال: خود البعير تخويدا إذا اسرع والرواية:
وخود فحلها من غير شل
وصف برد الزمان، واسراع الفحل الى مراحه مبادرا هبوب الريح الباردة اصيلا كما يخود الظليم إذا راح الى بيضه وادحيه.
وقال أبو عُبيد عن اصحابه: التخويد سرعة سير البعير.
فهذا هو الصحيح.
واما قول الليث: خودت الفحل إذا ارسلته في الابل، فهو باطل ما قاله احد.
وقال الليث: الخيد: فارسية حولوا الذال دلا فأعربوه.
قلت: يعني به الرطبة.
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 06-08-2006, 09:45 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خدى
يقال: خدى البعير يخدي خديا فهو خاد إذا اسرع المشي.
ومثله: وخد يخد، وخود يخود.
كله بمعنى واحد.
وقال الليث: الوخد: سعة الخطو في المشي.
ومثله: الخدى لغتان.
يقال: وخدت الناقة تخد وخدا ووخودا.
وخدت تخدى خديا.
وبعير وخاد.
وقال النابغة:
فما وخدت بمثلك ذات غـرب حطوط في الزمام ولا لجون
وانشد أبو عُبيد في الناقة الوخود:
وخود من اللائي تسمعن بالضحى قريض الردافي بالغناء المهود
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 06-08-2006, 09:46 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

داخ
قال الليث: : يقال: داخ لنا فلان يدوخ إذا ذل وخضع.
وقد دوخناهم تدويخا ودخناهم دوخا.
قلت: يقال: داخ يديخ إذا ذل.
وقد ديخته وذيخته بالدال والذال إذا ذللته فهو مديخ ومذيخ أي: مذلل.
قال ذلك أبن الأعرابي وحكاه أبو عُبيد عن الاحمر بالذال: ذيخته.
فأنكره شمر بالذال، وزعم انه بالدال وهو صحيح لا شك فيه بالذال والدال: وانشد شمر:
قاع وان يترك فشول دوخ
ودوخ فلان البلاد إذا سار فيها حتى عرفها، ولم يخف عليه طرقها.
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 06-08-2006, 09:47 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

أخد
قال: والمستأخد: المستكين: قال: ومريض مستأخذ أي: مستكين لمرضه.
قلت: هذا حرف مصحف، قلبت الذال دالا فيه.
والصواب: المستأخذ بالذال وهو الذي يسيل الدم من انفه.
ويقال للذي بعينه رمد: مستأخذ ايضا.
وأقرأني الايادي عن شمر لأبي عُبيد عن الأصمعي: المستأخذ: المطأطئ رأسه من وجع.
وهذا كله بالذال.
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 06-08-2006, 09:47 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

ختا
قال الليث: : ختا الرجل. . يختو ختوا وهو ان تراه منكسرا من حزن او مرض متخشعا.
ويقال: اراك اختتات من فلان فرقا.
وقال العجاج:
مختتئا لشيئان مرجم
شيئان: بوزن شيعان ومفازة مختتئة: لا يسمع فيها صوت ولا يهتدي فيها السبيل.
أبو عُبيد عن الكسائي: اخْتَتَأتُ له اختتاء إذا ختلته.
وقال أبو زيد في كتاب الهمز: اختتأت من الرجل اختتاء أي: اختبأت منه.
قال: واختتأت ايضا اختتاء إذا ما خفت ان يلحقك من المسبة شئ، او من السلطان.
وقال أبو الهيثم: قال اعرابي: رأيت نمرا?فاختتأ. . لي.
وقال الأصمعي: "فأختتأ": ذل.
وقال مرة: اختبأَ.
وانشد:
كنا ومن عزيز نحتبس النا س ولا نختني لمختبسٍ
أي: لا نذل وقال أبو عمرو: المختنى: الذليل.
وروى أبو تراب لكسائي: هو خاتل له?وخاتٍ له: بمعنى واحد.
وقال اوس بن حجر:
يدب إليه خـاتـيا يدري لـه ليعقره في رميه حين يرسل
وقال الليث: ايضا: المختنى: الذليل.
واذا تغير لون الرجل من مخافة شئ نحو السلطان وغيره فقد اختنأ.
ثعلب عن أبن الأعرابي قال: الختَى: الطعن الولاء.
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 06-08-2006, 09:48 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خات
أبو عُبيد: الخائتة من العقبان: التي تختات.
وهو صوت جناحيها إذا انقضت فسمعت صوت انقضاضاها.
يقال: خاتت تخوت.
وقال أبن ربع الهذلي:
تخوت قلوب القوم من كل جانب كما خات طير الماء ورد ملمع
وقال آخر:
يخوتون اخرى القوم خوت الاجادل
وقال الليث: يقال: عقاب خائتة: تصوت بجناحيها ولهما حفيف.
وسمعت خواتها أي: حفيفها وصتها.
أبو عُبيد عن أبي زيد: الخوات والخراة والوحاة: الصوت.
وقال أبو نخيلة:
أو كاختيات الاسد الشويا
الشويا: جمع شاة.
ويقال: أختات الذئب شاة من الغنم اختياتا إذا اختطفتها.
وكذلك: اختات الصقر الطير.
وكل لختطاف: اختيات وخوت.
وفي حديث أبي جندل بن عمرو بن سهيل انه اختات للضرب حتى خيف على عقله.
قال شمر: هكذا روي.
والمعروف: اخت الرجل، فهو مخت إذا انكسر واستحيا.
والمخت: المنكسر.
قال: والمختى: نحو المخت وهو المتصاغر المنكسر.
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 06-08-2006, 09:48 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

تاخ
قال الليث: تاخت الاصبع في الشئ الوارم الرخو.
وانشد بيت ابيب ذؤيب:
بالنى فهي تتوخ فيه الاصبع
قال: ويروى: "فهي تثوخ" بالثاء.
قلت: ثاخ وساخ: معروفان بهذا المعنى.
واما تاخ بمعناهما: فلا احفظه لغير الليث:.
وفي الحديث: " ان النبي-صلى الله عليه وسلم- اتى بسكران فأمر به حتى ضرب بالمتيخة.
وروى عثمان بن سعيد عن احمد أبن صالح انه قال في قوله "ضرب بالمتيخة" هي الجرائد الرطبة.
وروى أبو العباس عن أبن نجدة عن أبي زيد انه قال: يقال للعصا: المتيخة بسكون التاء وفتح الياء.
قال: وهي المتيخة ايضا الياء قبل التاء والميم مكسورة.
قال: وهي المتيخة التاء مشددة قبل الياء الساكنة والميم مكسورة.
ثلاث لغات.
فمن قال: متيخة فهي مأخوذة من وتخ يتخ.
ومن قال: متيخة فهي من تاخ يتيخ.
ومن قال متيخة فهي فعيلة من متخ الجراد إذا رز ذنبه في الارض.
وقال الليث: : تاء الاخت: اصلها هاء التأنيث.
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 06-08-2006, 09:49 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خظا
قال الليث: : يقال: خظا يخظو وخظى يخظي فهو خاظ وخظ وهو المكتنز اللحم.
والخظاة من كل شئ: المكتنزة.
وانشد:
لها متنتان خظاتا كـمـا أكب على ساعديه النمر
قال بعض النحويين: كف نون خظاتان كما قالوا: اللذا، وهم يريدون اللذان.
وقال الاخظل:
ابني كليب ان عمي الـلـذا قتلا الملوك وفككا الاغلالا
وقيل: بل اخرجت على اصل التصريف. كما يقال للذكر: خظا قالوا: للمرأتين: خظاتا لأن الواحدة يقال لها: خظت وغزت فتسقط الاف التاء فلما تحركت التاء في قولك: خظتا وغزتا كان في القياس: ان تترك الالف مكانها خظاتا وغزاتا ولكنهم بنوا التثنية على عقب فعل الواحد. فألزموا طرح الالف، وكان في خظاتا رواية على هذا القياس فافهم.
فأذا جمعت الخظاة بالتاء قلت: خظوات لأن اصلها الواو.
أبو عُبيد عن الفراء: خظا و بظا و كظا بغير همز يعني اكتنز. ومثله: يخظو، ويبظو، ويكظو.
وقال شمر: يقال خظا يخظو خظواً.
وبظا يبظو بظواً.
وانشد:
بأيديهم صوارم مـرهـفـات وكل مجرب خاظى الكعوب
قال: والخاظي: الغليظ الصلب.
وقال الهذلي يصف حمارا:
خاظ كعرق الـسـدر يس بق غارة الخوص النجائب
واخبرني المنذري عن ثعلب عن أبن الأعرابي انه قال في قول امرئ القيس:
لها متنتان خظاتا
اراد: خظاتان فأسقط االنون.
وقال أبو الهيثم: يقال فرس خظ بظ.
ثم يقال: خظا بظا وكذلك خظية وبظية.
ثم يقال: خظاة بظاة تقلب الياء الفا ساكنة على لغة طئ.
وانشد:
ومتنـان خـظـاتـان كزحلوف من الهضب
اراد خظيتان.
وانشد:
امسينا امسينـا ولم تنام العينا
كان اصله: ولم تنام العينان فلما حرك الميم لاستقبالها اللام: رد الالف وانشد:
مهلا فداء لك يا فضالة اجرة الرمح ولا تهالة
اراد: ولا تهله.
وقال اخر:
حتى تحاجزن عن الذواد تحاجز الري ولم تكاد
اراد: ولم تكده فلما حركت الاقفية الدال: رد الالف.
قلت: واما قولهم: حظيت المرأة وبظيت من الحظوة فهو بالحاء ولم اسمع فيه الخاء.
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 06-08-2006, 09:50 PM
الشاعر/ خضر أبو جحجوح الشاعر/ خضر أبو جحجوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: قطاع غزة/ فلسطين
المشاركات: 3,555
افتراضي

خذى
قال الليث: خذى الحمار يخذي خذا فهو اخذى الاذن إذا انكسرت اذنه واذن خذواء، واتان خذواء.
والجميع: الخذى.
وهو الرخو رانف الاذن.
وكذلك: فرس اخذى والانثى خذواء.
قلت: جمع الاخذى: خذو بالواو لانه من بنات الواو.
كما قيل في جمع الاعشى: عشو.
وقال أبو عُبيد: اذن خذاوية من اذان الخيل.
وانشد:
له اذنـان خـذاويتـــان وبالعين يبصر ما في الظلم
قال: وهي الخفيفة. واما الاذن الخذواء فهي التي استرخت من اصلها على الخدين.
الليث: رجل خنذيان كثير الشر.
قلت: ليس من هذا الباب.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تهذيب اللغة للأزهري الشاعر/ خضر أبو جحجوح منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 515 17-06-2007 09:53 PM
اللغة وخصائصها الفكرية والنفسية الفاضل1 منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 29-10-2005 04:08 PM
د.محمد عباس في حوار ساخن الــظــافــر منتدى العلوم والتكنولوجيا 9 21-09-2003 11:00 PM
تأجيل تدريس اللغة الإنجليزية للصغار الــظــافــر منتدى العلوم والتكنولوجيا 26 03-09-2002 07:03 AM


الساعة الآن 12:46 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com