عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-06-2011, 01:36 AM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي محاولات الوحدة العربية




محاولات الوحدة العربية



م التاريخ موضوع الوثيقة بيانات أخرى
1 01/07/1941 قرار مجلس الوزراء الأردني رقم 337 لتحقيق الوحدة السورية نوع الوثيقة: قرارات
الأطراف ذات الصلة: الأردن/سورية
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


2 14/07/1941 رد الحكومة البريطانية على قرار مجلس الوزراء الأردني نوع الوثيقة: رد
الأطراف ذات الصلة: بريطانيا/الأردن
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


3 14/04/1947 معاهدة أخوة وتحالف بين الأردن والعراق نوع الوثيقة: معاهدة
الأطراف ذات الصلة: الأردن/العراق
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


4 02/06/1950 مقترحات الملك عبدالله بن الحسين لتوحيد الأردن والعراق نوع الوثيقة: مقترحات
الأطراف ذات الصلة: الأردن/العراق
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


5 27/01/1951 مشروع الدكتور ناظم القدسي رئيس الوزراء السوري لاتحاد الدول العربية نوع الوثيقة: مشروع
الأطراف ذات الصلة: سورية/الدول العربية
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


6 29/11/1952 نص اتفاق مصر والاستقلاليين في السودان نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: مصر/السودان
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


7 11/01/1954 دعوة العراق للاتحاد العربي- مشروع الدكتور فاضل الجمالي، رئيس الوزراء العراقي- المقدم إلى مجلس جامعة الدول العربية بالإضافة إلى المؤتمرين الصحفيين لشرح الموضوع نوع الوثيقة: دعوة
الأطراف ذات الصلة: العراق/الدول العربية
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


8 20/10/1955 ميثاق الدفاع المشترك بين مصر وسورية نوع الوثيقة: ميثاق
الأطراف ذات الصلة: مصر/سورية
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


9 27/10/1955 الميثاق العسكري بين مصر والمملكة العربية السعودية نوع الوثيقة: ميثاق
الأطراف ذات الصلة: مصر/السعودية
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


10 05/07/1956 الوحدة بين مصر وسورية (من التمهيد إلى الوحدة فى 5/ 7/ 1956 حتى بيان الانفصال في 3/ 10/ 1961) نوع الوثيقة: إجراءات الوحدة
الأطراف ذات الصلة: مصر/سورية
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


11 19/01/1957 اتفاقية التضامن العربي بين الأردن والسعودية وسورية ومصر نوع الوثيقة: اتفاقية
الأطراف ذات الصلة: الأردن/السعودية/سورية/مصر
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


12 14/02/1958 دولة الاتحاد العربي نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: الأردن/العراق
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


13 17/04/1963 اتفاق الوحدة الثلاثية بين مصر وسورية والعراق نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: مصر/سورية/العراق
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


14 08/10/1963 ميثاق الوحدة العسكرية بين سورية والعراق نوع الوثيقة: ميثاق
الأطراف ذات الصلة: سورية/العراق
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


15 26/05/1964 اتفاقية التنسيق السياسي بين العراق والجمهورية العربية المتحدة نوع الوثيقة: اتفاقية
الأطراف ذات الصلة: العراق/مصر
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


16 13/07/1964 اتفاق التنسيق بين الجمهورية العربية المتحدة واليمن نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: مصر/اليمن
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


17 16/10/1964 اتفاق إنشاء القيادة السياسية الموحدة بين العراق والجمهورية العربية المتحدة نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: العراق/مصر
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


18 25/05/1965 البيان المشترك للقيادة السياسية الموحدة المصرية- العراقية نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: العراق/مصر
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


19 04/11/1966 اتفاقية الدفاع المشترك بين الجمهورية العربية المتحدة وسورية نوع الوثيقة: اتفاقية
الأطراف ذات الصلة: مصر/سورية
المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية 1966


20 04/11/1966 اتفاق الدفاع المشترك بين الجمهورية العربية المتحدة والجمهورية العربية السورية نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: سورية/مصر
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


21 30/05/1967 اتفاقية الدفاع المشترك بين الجمهورية العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية نوع الوثيقة: اتفاقية
الأطراف ذات الصلة: مصر/الأردن
المصدر: جريدة الأهرام 31 مايو 1967


22 04/06/1967 نص بروتوكول انضمام الجمهورية العراقية لاتفاقية الدفاع المشترك بين الجمهورية العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية نوع الوثيقة: بروتوكول
الأطراف ذات الصلة: مصر/العراق/الأردن
المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية 1967


23 18/02/1968 اتفاقية اتحاد أبو ظبي ودبي نوع الوثيقة: اتفاقية
الأطراف ذات الصلة: الإمارات
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


24 27/02/1968 البيان المشترك لمؤتمر اتحاد الإمارات العربية في الخليج العربي نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: الإمارات
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


25 07/07/1968 مؤتمر حكام إمارات الخليج العربي نوع الوثيقة: قرارات
الأطراف ذات الصلة: الإمارات
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


26 22/10/1968 نص البيان المشترك الصادر عن المجلس الأعلى لاتحاد الإمارات العربية نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: الإمارات
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


27 27/12/1969 اتحاد الجمهوريات العربية نوع الوثيقة: بيان مشترك
الأطراف ذات الصلة: مصر/ليبيا/السودان
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


28 22/01/1971 بيان مؤتمر رؤساء دول ميثاق طرابلس نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: مصر/السودان/ليبيا/سورية
المصدر: جريدة الأهرام 23/01/1971


29 18/07/1971 بيان إعلان اتحاد إمارات الخليج العربي نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: الإمارات
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


30 02/08/1972 بيان حول الوحدة بين مصر وليبيا نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: مصر/ليبيا
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


31 30/08/1973 البيان السياسي حول قيام الوحدة ما بين جمهورية مصر العربية والجمهورية العربية الليبية نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: مصر/ليبيا
المصدر: جريدة الأهرام 30/08/1973


32 21/12/1976 القرار التنفيذي بشأن إنشاء القيادة السياسية الموحدة ما بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية مصر العربية نوع الوثيقة: قرارات
الأطراف ذات الصلة: مصر/سورية
المصدر: الوثائق العربية الفلسطينية لعام 1976


33 21/12/1976 إعلان بشأن إنشاء قيادة سياسية موحدة ما بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية مصر العربية نوع الوثيقة: إعلان
الأطراف ذات الصلة: مصر/سورية
المصدر: الوثائق العربية الفلسطينية لعام 1976


34 21/12/1976 البيان المشترك المصري- السوري حول زيارة الرئيس السوري حافظ الأسد إلى مصر لإنشاء القيادة السياسية الموحدة المصرية السورية نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: مصر/سورية
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


35 28/02/1977 اعلان انضمام جمهورية السودان الديمقراطية الى القيادة السياسية الموحدة للجمهورية العربية السورية وجمهورية مصر العربية نوع الوثيقة: إعلان
الأطراف ذات الصلة: السودان/مصر/سورية
المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1977


36 26/10/1978 ميثاق العمل القومي المشترك ما بين الجمهورية العربية السورية والجمهورية العراقية نوع الوثيقة: ميثاق
الأطراف ذات الصلة: العراق/سورية
المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1978


37 26/10/1978 ميثاق العمل القومي المشترك السوري- العراقي نوع الوثيقة: ميثاق
الأطراف ذات الصلة: سورية/العراق
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


38 08/02/1980 الميثاق القومي الذي أعلنه الرئيس صدام حسين بشأن تنظيم العلاقات بين الدول العربية نوع الوثيقة: ميثاق
الأطراف ذات الصلة: العراق/الدول العربية
المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980


39 03/09/1980 البيان الصادر عن القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا حول تحقيق الوحدة الاندماجية بين سوريا وليبيا نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: سورية/ليبيا
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1980


40 10/09/1980 إعلان طرابلس بشأن اقامة دولة الوحدة بين سورية وليبيا نوع الوثيقة: إعلان
الأطراف ذات الصلة: ليبيا/سورية
المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980


41 10/09/1980 إعلان قرار الوحدة بين الجمهورية العربية السورية والجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية نوع الوثيقة: إعلان
الأطراف ذات الصلة: سورية/ليبيا
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1980


42 17/12/1980 بيان سوري- ليبي حول المباحثات الوحدوية بين البلدين نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: سورية/ليبيا
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


43 19/03/1983 معاهدة إخاء ووفاق بين تونس والجزائر نوع الوثيقة: معاهدة
الأطراف ذات الصلة: تونس/الجزائر
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1983


44 13/08/1984 معاهدة الاتحاد العربي- الأفريقي بين المملكة المغربية والجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية نوع الوثيقة: معاهدة
الأطراف ذات الصلة: المغرب/ليبيا
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


45 26/09/1984 الاتفاقية الأمنية بين المملكة المغربية والجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية نوع الوثيقة: اتفاقية
الأطراف ذات الصلة: المغرب/ليبيا
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


46 30/12/1984 نص البيان المشترك الصادر عن اجتماع اللجنة العليا المشتركة التونسية - الليبية نوع الوثيقة: بيان
الأطراف ذات الصلة: تونس/ليبيا
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


47 22/02/1987 نص ميثاق "الإخاء" الموقع بين مصر والسودان نوع الوثيقة: ميثاق
الأطراف ذات الصلة: مصر/السودان
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1987


48 04/05/1988 اتفاقيتا صنعاء الخاصتان بمتابعة الخطوات الوحدوية بين شطري اليمن نوع الوثيقة: اتفاقية
الأطراف ذات الصلة: اليمن
المصدر: المشاريع الوحدوية العربية 1913-1989


49 16/02/1989 نص معاهدة إنشاء مجلس التعاون العربي ـ بين مصر والأردن والعراق واليمن نوع الوثيقة: معاهدة
الأطراف ذات الصلة: مصر/الأردن/العراق/اليمن
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 89-1993


50 17/02/1989 نص معاهدة إنشاء اتحاد المغرب العربي ـ بين المغرب وتونس والجزائر وليبيا وموريتانيا نوع الوثيقة: معاهدة
الأطراف ذات الصلة: المغرب/تونس/الجزائر/ليبيا/موريتانيا
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 89-1993


51 30/11/1989 نص اتفاق عدن بين قيادتي "اليمن الشمالية" و"اليمن الجنوبية" الهادف إلى تحقيق الوحدة اليمنية نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: اليمن الشمالية/اليمن الجنوبية
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 89-1993


52 22/04/1990 اتفاق إعلان قيام الجمهورية العربية اليمنية (الموحدة) وتنظيم الفترة الانتقالية في دولة موحدة نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: اليمن الشمالية/اليمن الجنوبية
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 89-1993


53 22/05/1991 نص معاهدة الأخوة والتنسيق بين لبنان وسورية نوع الوثيقة: معاهدة
الأطراف ذات الصلة: لبنان/سورية
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 89-1993


54 16/09/1993 نص اتفاقات تنظيم العلاقات الاقتصادية اللبنانية ـ السورية نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: لبنان/سورية
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 89-1993


55 02/1994 النقاط الرئيسية الواردة في وثيقة "العهد والاتفاق" التي وقعها قادة اليمن في العاصمة الأردنية عمان نوع الوثيقة: نقاط
الأطراف ذات الصلة: اليمن
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1994


56 07/04/1994 نص البروتوكولات الثلاثة اللبنانية ـ السورية للتعاون الزراعي والحجر الصحي ـ البيطري والزراعي نوع الوثيقة: بروتوكول
الأطراف ذات الصلة: لبنان/سورية
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1994


57 05/1994 نص اتفاق "مبادئ للانقاذ الوطني في اليمن" الذي وقعه الحزب الاشتراكي وخمسة أحزاب أخرى من الشمال والجنوب نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: اليمن
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1994


58 18/10/1994 نص الاتفاق الثنائي في مجال العمل بين سورية ولبنان نوع الوثيقة: اتفاق
الأطراف ذات الصلة: سورية/لبنان
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1994


59 22/03/1995 اتفاقية التعاون المهني والتقني الموقعة بين لبنان وسورية في إطار "معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق" بين البلدين نوع الوثيقة: اتفاقية
الأطراف ذات الصلة: سورية/لبنان
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1995


60 26/09/1996 نص ملحق الاتفاقية القضائية بين لبنان وسورية نوع الوثيقة: اتفاقية
الأطراف ذات الصلة: سورية/لبنان
المصدر: يوميات ووثائق الوحدة العربية 1996
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-06-2011, 01:51 AM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

قرار مجلس الوزراء الأردني رقم 337 لتحقيق الوحدة السورية
" المشاريع الوحدوية العربية 1913 - 1989، يوسف خوري، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، ط 2، 1990، ص 106 - 107 "

قرار مجلس الوزراء الأردني رقم
337 لتحقيق الوحدة السورية
1 / 7 / 1941

(الكتاب الأردني الأبيض: الوثائق القومية في الوحدة السورية الطبيعية. عمان: المطبعة الوطنية، 1947. ص 33 - 35).

نظر مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة بتاريخ 1 / 7 / 1941 في الوضع السياسي الحاضر وقرر باتفاق الآراء عرض ما يأتي على حضرة صاحب السمو الملكي أمير البلاد المعظم:

ان التصريح البريطاني الأخير على لسان المستر ايدن أولاً، ولسان السير مايلز لمبسون ثانياً وكذلك تصريح فرنسا الحرة على لسان الجنرال كاترو قد قوبلا بالاغتباط والشكر من حكومة سموكم وأتاحا لها، على ضوئهما، أن تدرس الموقف السياسي الحاضر في البلاد العربية التي تتألف من سوريا ولبنان وشرقي الأردن وفلسطين، وتمثل المجموعة السورية العربية التاريخية، وانها لترحب أجمل الترحيب بهذين التصريحين وتسجلهما، وتعتبرهما إعترافاً بجدارة البلاد السورية بالاستقلال والوحدة ودليلاً على تقدير بريطانيا العظمى وفرنسا الحرة للمنافع المشتركة التي يمكن أن يضمنها استقلال البلاد العربية السورية ووحدتها للدولتين الحليفتين وللعرب أنفسهم سواء أكان أيام السلم أم أيام الحرب.

وعلى اعتبار أن البلاد الأردنية جزء من مجموعة البلاد السورية، منذ أقدم الأزمان التاريخية، واعتبار أن سموكم كنتم في طليعة من حارب تحت امرة والدكم المرحوم جلالة الملك حسين أيام الحرب العظمى في سبيل الاستقلال العربي ونصرة الحلفاء، وحافظ على ولائه ووفائه للمبادئ الديمقراطية، تتقدم حكومة سموكم على أساس هذين الاعتباريين ببسط وجهة نظرها في أن الظروف الحاضرة تتطلب معالجة حكيمة عاجلة للقضاء على دسائس دول المحور، وجمع الكلمة في البلاد السورية على الولاء التام للحلفاء وتقديم المعونة لهم. وتطمين الرأي العام، ومضاعفة الثقة بالوضع الجديد والاستعداد للاضطلاع بمسؤوليات الاستقلال وترى أن تحقيق هذه الغايات وتيسيرها لا يمكن أن يتم إلا بالتعاون المشترك وتوحيد المساعي والاتصال المباشر فيما بين الحكومات الوطنية في البلاد السورية. وبناء على هذا الرأي ترى أن تتفضلوا وتسمحوا لها بالاتصال بالحكومات المشار إليها والتعاون واياها على العمل لتحقيق


قرار مجلس الوزراء الأردني رقم 337 لتحقيق الوحدة السورية

" المشاريع الوحدوية العربية 1913 - 1989، يوسف خوري، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، ط 2، 1990، ص 106 - 107 "

الغايات الآنفة وجمع الكلمة وتوحيد الرأي العام وانها تستند في اقتراحها هذا إلى الأمور الآتية:

1 - تضمن تصريح المستر ايدن أن الحكومة البريطانية عظيمة العطف على قضية الاستقلال السوري وانها مستعدة لتأييد السعي الذي يبذله فريق من زعماء العرب لإيجاد نوع من الوحدة العربية. وجاء التصريحان الأخيران على لساني المستر مايلز لمبسون والجنرال كاترو معززين هذا التصريح. وأن ذلك ليعد أكبر تأييد من الحكومة البريطانية وأعظم عطف منها على القضية العربية.

2 - لقد سلكت البلاد الأردنية حكومة وشعباً تحت امرة سموكم مسلكاً حافظت به على ولائها في جميع الظروف لحكومة جلالته وبرهنت على انها تتحلى بمزية الإخلاص للمبادئ الديمقراطية. وتملك القدرة على جعل الأمور تسير في الطريق الصالح المستقيم. وهي بمسلكها هذا يمكن أن ييسر لها الاتصال المقترح ان تكون قدوة حسنة للبلاد السورية الأخرى وخير مؤثر في توجيه الرأي العربي العام توجيهاً صالحاً بحيث يثق بأن تحقيق أمانيه القومية منوط باطراد الإخلاص والولاء للحلفاء.

3 - ان البلاد السورية بحكم وضعها الجغرافي ومواردها الطبيعية لا تتحمل، وعلى الأخص من الناحية الاقتصادية، أن تعيش إلا كياناً واحداً تتساند أجزاؤه معاً. ولقد دلت الحوادث السابقة على أن أي حاجز يفصل بين هذه الأجزاء من شأنه أن يسبب قلقاً واضطراباً في الحياة السياسية ويؤثر في الناحية الاقتصادية تأثيراً سيئاً يساعد على بث الدسائس من جانب الدول المعادية.

4 - ان الرأي العربي السوري جد تواق إلى وضع جديد يشعره بأنه قادم على مستقبل يحفظ كيانه السياسي والاقتصادي فإذا لم ير بعد التصريح الأخير جديداً في الأوضاع السياسية يبشر بإمكان تحقيق أمانيه فإنه يرتد إلى حال روحية سيئة وهذا ما لا يرضي حكومة جلالته ولا يكون في مصلحتها وحلفائها.

وأخيراً يأمل مجلس الوزراء أن يكون قد قام بواجبه بما عرض على سموكم في هذا الصدد وأن تلاقي وجهه نظره المعروضة تقديراً يجعلها خليقة بالاهتمام والإجابة.


صورة الوثيقة





يتبع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-06-2011, 02:06 AM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

رد الحكومة البريطانية على قرار مجلس الوزراء الأردني
" المشاريع الوحدوية العربية 1913 - 1989، يوسف خوري، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، ط 2، 1990، ص 107 "

رد الحكومة البريطانية
على قرار مجلس الوزراء الأردني
14 / 7 / 1941

( الكتاب الأردني الأبيض: الوثائق القومية في الوحدة السورية الطبيعية. ص 36 ).

حضرة صاحب السمو الأمير عبد الله المعظم - عمان.
يا صاحب السمو.
أتشرف بأن أشير إلى كتابي رقم 390 مكت الذي وجهته إلى سموكم يوم 7 تموز سنة 1941 في صدد القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء والذي أراني سموكم اياه يوم 2 تموز سنة 1941.

ان فخامة المندوب السامي قد أحال الأمر إلى حكومة جلالته كما جاء في كتابي السابق وقد أوعز إليَّ الآن بأن ابلغ سموكم رد حكومة جلالته بالنص التالي:

" ان المثل الأعلى للوحدة العربية والاستقلال هو مستحوذ على عطف حكومة جلالته التام على ان القضية يرجع أمرها إلى تبصر العرب أنفسهم عندما يكون الميدان أكثر جلاء مما هو عليه في الوقت الحاضر.

أما ما يتعلق بالقرار الموجود قيد النظر فان حكومة جلالته تلزم رأيها التأكيدي ان كل تقرب من الحكومة السورية أو من أية حكومة أخرى من الحكومات كالتي تضعها حكومة شرق الأردن نصب عينيها ينبغي ارجاؤه ريثما تغدو الحالة أكثر استقراراً.

ان صاحب السمو الأمير المعظم وحكومة شرق الأردن وهما اللذان لا تشعر حكومة جلالته نحوهما بغير شعور الشكر والوئام بالوسع تطمينهما ان حكومة جلالته سوف تصون مصالحهما المشروعة في الوقت المناسب ".

أتشرف بأن أكون صديق فخامتكم المخلص
المعتمد البريطاني



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-06-2011, 02:09 AM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

رد الحكومة البريطانية على قرار مجلس الوزراء الأردني
" المشاريع الوحدوية العربية 1913 - 1989، يوسف خوري، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، ط 2، 1990، ص 107 "

رد الحكومة البريطانية
على قرار مجلس الوزراء الأردني
14 / 7 / 1941

( الكتاب الأردني الأبيض: الوثائق القومية في الوحدة السورية الطبيعية. ص 36 ).

حضرة صاحب السمو الأمير عبد الله المعظم - عمان.
يا صاحب السمو.
أتشرف بأن أشير إلى كتابي رقم 390 مكت الذي وجهته إلى سموكم يوم 7 تموز سنة 1941 في صدد القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء والذي أراني سموكم اياه يوم 2 تموز سنة 1941.

ان فخامة المندوب السامي قد أحال الأمر إلى حكومة جلالته كما جاء في كتابي السابق وقد أوعز إليَّ الآن بأن ابلغ سموكم رد حكومة جلالته بالنص التالي:

" ان المثل الأعلى للوحدة العربية والاستقلال هو مستحوذ على عطف حكومة جلالته التام على ان القضية يرجع أمرها إلى تبصر العرب أنفسهم عندما يكون الميدان أكثر جلاء مما هو عليه في الوقت الحاضر.

أما ما يتعلق بالقرار الموجود قيد النظر فان حكومة جلالته تلزم رأيها التأكيدي ان كل تقرب من الحكومة السورية أو من أية حكومة أخرى من الحكومات كالتي تضعها حكومة شرق الأردن نصب عينيها ينبغي ارجاؤه ريثما تغدو الحالة أكثر استقراراً.

ان صاحب السمو الأمير المعظم وحكومة شرق الأردن وهما اللذان لا تشعر حكومة جلالته نحوهما بغير شعور الشكر والوئام بالوسع تطمينهما ان حكومة جلالته سوف تصون مصالحهما المشروعة في الوقت المناسب ".

أتشرف بأن أكون صديق فخامتكم المخلص
المعتمد البريطاني


صورة الوثيقة




يتبع
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-06-2011, 02:25 AM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

معاهدة أخوة وتحالف بين الأردن والعراق


" المشاريع الوحدوية العربية 1913 - 1989، يوسف خورى، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، ط 2، 1990، ص 253 - 255 "

معاهدة أخوة وتحالف بين الأردن
والعراق
14 / 4 / 1947

( تاريخ الوزارات العراقية. ج 7. ص 180 - 183 ).

حضرة صاحب الجلالة ملك العراق
وحضرة صاحب الجلالة ملك المملكة الأردنية الهاشمية
بناء على الروابط الأخوية، والوحدة القومية التي تجمعهما، وبغية المحافظة على سلامة بلادهما، وبناء على ما تقتضيه الحاجة الماسة للتعاون الوثيق فيما بينهما، والتفاهم التام في الشؤون التي تهم مصلحة مملكتيهما، وتنفيذاً لما جاء في المادة التاسعة من ميثاق جامعة الدول العربية، فقد اتفقا على عقد معاهدة أخوة وتحالف بينهما، وعينا لهذا الغرض مندوبين مفوضين عنهما:

عن حضرة صاحب الجلالة ملك العراق:
معالي الدكتور السيد محمد فاضل الجمالي - وزير الخارجية وعن حضرة صاحب الجلالة ملك المملكة الأردنية الهاشمية: فخامة سمير باشا الرفاعي - رئيس الوزراء ووزير الخارجية اللذين بعد أن تبادلا وثائق تفويضهما ووجداها صحيحة ومطابقة للأصول تحالفا وتعاهدا على المواد الآتي ذكرها:

المادة الأولى

تسود بين مملكة العراق والمملكة الأردنية الهاشمية علائق أخوة وتحالف دائمين، ويتشاور الفريقان الساميان المتعاقدان فيما بينهما كلما اقتضى الأمر لتنفيذ الأغراض التي رمت إليها مقدمة هذه المعاهدة.

المادة الثانية

يتعهد كل من الفريقين الساميين المتعاقدين، تعهداً متقابلا، بأن لا يقوم بأي تفاهم أو اتفاق مع فريق ثالث على أي أمر يضر بمصلحة الفريق السامي المتعاقد الآخر، أو بمملكته أو مصالحها، أو أن يكون من شأنه تعريض سلامة مملكته أو مصالحها للأخطار والأضرار

المادة الثالثة

يتعهد الفريقان الساميان المتعاقدان بأن يحسما جميع الاختلافات التي تقع بينهما بالمفاوضة الودية.

المادة الرابعة

إذا أدى أي نزاع بين احدا الفريقين الساميين المتعاقدين ودولة ثالثة إلى حالة يترتب عليها خطر وقوع الحرب، فيوحد الفريقان الساميان المتعاقدان حينئذ مساعيهما لتسوية ذلك النزاع بالوسائل السلمية وفقاً للعهود الدولية التي يمكن تطبيقها على تلك الحالة.

المادة الخامسة

( أ ) في حالة وقوع اعتداء على أحد الفريقين الساميين المتعاقدين من جانب دولة ثالثة، بالرغم من المساعي المبذولة وفق أحكام المادة الرابعة السالف ذكرها، وكذلك في حالة اعتداء مفاجئ لا يتسع معه الوقت لتطبيق أحكام المادة الرابعة المذكورة، فعلى الفريقين الساميين المتعاقدين أن يتشاورا في ماهية التدابير التي يجب القيام بها لتوحيد مساعيهما لرد ودفع ذلك الاعتداء.
( ب ) ويعتبر من أعمال الاعتداء:
1 - إعلان الحرب.
2 - استيلاء دولة ثالثة على أراضي أحد الفريقين الساميين المتعاقدين بقوة مسلحة، ولو بدون إعلان حرب.
3 - هجوم دولة ثالثة بقواتها البرية أو البحرية أو الجوية على بلاد أحد الفريقين الساميين المتعاقدين، أو على قواته البرية أو البحرية أو الجوية، ولو بدون إعلان حرب.
4 - عون أو تعضيد المعتدي بصورة مباشرة أو غير مباشرة.

( ج ) ولا يعتبر من أعمال الاعتداء:
1 - الالتجاء إلى حق الدفاع الشرعي، أي مقاومة أي عمل من أعمال الاعتداء حسبما جرى تعريفه أعلاه.
2 - الأعمال المتخذة تطبيقاً لأحكام ميثاق الأمم المتحدة.

المادة السادسة

في حالة حدوث اضطراب أو فتنة في بلاد أحد الفريقين الساميين المتعاقدين يتعهد كل منهما تعهدا متقابلاً بما يلي:
( أ ) اتخاذ كل ما يمكن من التدابير أو الإجراءات:
1 - لعدم تمكين المتمردين من الاستفادة من أراضيه ضد مصلحة الفريق السامي المتعاقد الآخر.
2 - ولمنع رعاياه من الاشتراك في الاضطراب أو الفتنة أو من مساعدة المتمردين أو تشجيعهم.
3 - ولمنع وصول أي نوع من المساعدات إلى المتمردين من بلاده مباشرة أو بالواسطة.

( ب ) إذا التجأ المتمردون لأراضي أحد الفريقين الساميين المتعاقدين، فعلى الفريق السامي المتعاقد الآخر أن يجردهم من السلاح، ويسلمهم إلى الفريق الثاني.
( ج ) إذا اقتضى الأمر اتخاذ تدابير أو إجراءات مشتركة لقمع الاضطراب، أو الفتنة، فيتشاور الفريقان الساميان المتعاقدان في طريقة التعاون الواجب اتباعها لهذا الغرض.

المادة السابعة

يتعاون الفريقان الساميان على توحيد الأساليب العسكرية في بلادهما، بتبادل بعثات عسكرية للاطلاع على الأساليب المتبعة في المملكتين، وللاستفادة من المعاهد العسكرية والتدرب فيها.

المادة الثامنة

يجوز أن يقوم الممثلون الديبلوماسيون القنصليون، لكل من الفريقين الساميين المتعاقدين بتمثيل مصالح الفريق السامي المتعاقد الآخر عندما يطلب ذلك في البلاد الأجنبية التي ليس فيها ممثلون لذلك الفريق.

وليس في هذا ما يمس بأية صورة كانت بحرية ذلك الفريق في تعيين ممثلين مستقلين له إذا أراد ذلك.

المادة التاسعة

تعين لجان خاصة دائمية ذات سلطة تنفيذية من ممثلين عن المملكتين، يكون من اختصاصها تحقيق وتنفيذ التعاون الفعلي بين الفريقين الساميين المتعاقدين في جميع الشؤون المنصوص عليها في المادة الثانية من ميثاق جامعة الدول العربية، وكذلك تنفيذ مقتضيات أحكام المواد الخامسة والسادسة والسابعة من هذه المعاهدة.

المادة العاشرة

ليس في هذه المعاهدة ما يخالف الحقوق والواجبات الناشئة عن المعاهدات المرتبط بها كل من الفريقين الساميين المتعاقدين مع أية دولة أخرى.

المادة الحادية عشرة

تعتبر هذه المعاهدة نافذة المفعول من تاريخ تبادل وثائق ابرامها.

المادة الثانية عشرة

تظل هذه المعاهدة نافذة ومرعية لمدة عشر سنوات من تاريخ نفاذها، وإذا لم يبلغ أحد الفريقين الساميين المتعاقدين الفريق السامي المتعاقد الآخر رغبته في انهائها قبل سنة واحدة من تاريخ انتهاء أجلها، فتعتبر انها جددت من تلقاء ذاتها لمدد أخرى كل منها خمس سنوات، ولكل من الفريقين الساميين المتعاقدين - عند انتهاء المدة الأولى أو عند انتهاء أية مدة تالية من مدد التجديد - ان يطلب اعادة النظر في هذه المعاهدة وتعديلها بقصد زيادة التعاون وتقوية التحالف أكثر مما نص عليه فيها:

وتأييدا لما تقدم فقد وقع المندوبان المفوضان المذكوران أعلاه على هذه المعاهدة وختماها بختميهما.

كتب في بغداد بنسختين باللغة العربية في اليوم الثاني والعشرين من شهر جمادى الأولى لسنة 1366 الموافق لليوم الرابع عشر من شهر نيسان سنة 1947.

سمير الرفاعي

محمد فاضل الجمالي


ولما عرضت [ الفقرة ج من المادة السادسة ] على مجلس الأعيان في الجلسة السابعة المنعقدة في يوم 15 أيار جرت مناقشة حادة حول هذه الفقرة التي قال عنها حمدي الباجه جي رئيس الوزراء الأسبق:

" الجيش الذي يأتي من شرق الأردن، وهي محتلة من بريطانيا، وهو لا شك جيش لا يؤمل منه خير، بل يخدم الاستعمار البريطاني، لذلك رأيت بالرغم من ان هذه المعاهدة وديعة في الظاهر، فإنها تحتوي في طياتها سماً زعافاً قتالاً لا مثيل له ".

ثم وضعت في التصويت فصودق عليها بأكثرية ساحقة ولم يخالفها غير السيد حمدي الباجه جي صاحب الكلمة المثبتة أعلاه.


صور الوثائق







يتبع
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-06-2011, 02:39 AM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

مقترحات الملك عبد الله بن الحسين لتوحيد الأردن والعراق

مقترحات الملك عبد لله بن الحسين
لتوحيد الأردن والعراق
2 / 6 / 1950

( تاريخ الوزارات العراقية. ج 8. ص 221 - 222 ).

[ على ان قضية توحيد الأردن والعراق لم تكن بنت ساعتها فقد سبق للملك عبد الله ان وضع أسسا لها في حياته. وقد بعث بهذه الأسس مع وزير بلاطه سمير باشا الرفاعي الى الوصي الأمير عبد الإله في الثاني من حزيران سنة 1950، " أيام الوزارة السويدية الثانية " ليفحصها وهي كما يلي]:

أولا: تعتبر المملكتان العراقية والأردنية مملكتين متحدتين وفق الشروط المتفق عليها.

ثانيا: يقوم مجلس اتحاد عال، أعضاؤه ينصبون من حكومتهم على عدد واحد. ومدة معينة، وان يجري اختيارهم من أعيان البلدين، ومن رئيس الوزراء في البلدين، أو نائبه ووزير الخارجية الي كلا البلدين ووزيري المالية والدفاع.

ثالثا: يجتمع مجلس الأعيان بالمناوبة في كل عام بإحدى العاصمتين، ويرأس مجلس الاتحاد رئيس وزراء تلك البلاد. وفي حالة الحاجة للتذاكر في أمور فوق العادة يرأس المجلس صاحب الجلالة الملك في تلك البلاد. وتحتفظ كل مملكة بحقوقها الحاضرة ودستورها التام.

رابعا: يفتتح أول جلسة في كل عام حضرة صاحب الجلالة الملك الذي يجتمع المجلس في مملكته.

خامسا: تكون راية الاتحاد الراية الهاشمية الأولى الحجازية على ان تبقى الراية الحاضرة لكل بلد منصوبة عليها في داخليتها.

سادسا: تعاون احدى المملكتين أختها معاونة عسكرية في حالة عداء يوجه إلى أحدهما من أية دولة أخرى أو أكثر من دولة.

سابعا: تنسق القوى العسكرية في البلدين على نظام واحد.

ثامنا: تزال الموانع الجمركية وتذاكر المرور بين البلدين.

تاسعا: تنسق أمور المعارف على وتيرة واحدة، ويتفق على قبول الطلبة في كلا المملكتين بطريقة تسهل الغرض من ذلك.

عاشرا: للمملكتين المتحدتين سياسة خارجية واحدة وتمثل كل بلد أختها في الخارج، في حالة عدم وجود ممثل لإحداهما في تلك البلاد الأجنبية.

الحادي عشر: ترفع راية الاتحاد في البلاد الأجنبية على دور السفارات والمفوضيات والقنصليات العامة.

ثاني عشر: العائلة المالكة في المملكتين تعتبر لها عين الحقوق في البلدين بحيث إذا توفي الملك بدون وريث فيكون وريث العرش الشخص اللائق من ذرية المنقذ الأعظم الحسين بن علي.

[ وبعد ان درست الحكومة العراقية هذه الأسس وضعت مشروعا آخر لهذا الاتحاد هذا نصه: ]

لما كان اتحاد المملكتين الشقيقتين اتحادا فعليا يؤدي حتما إلى ازدهارهما، وإلى تحقيق الأهداف الغالية التي توختها الثورة العربية الكبرى فإن الإجراءات التالية تتخذ حالا بعد ابرام الاتفاق بالطرق الدستورية لكلا العاقدين.

أولا - يوحد التاجان الأردني والعراقي بالطرق الآتية:

يعلن صاحب الجلالة الأردنية الهاشمية الملك عبد الله بن الحسين قراره السامي في جعل حضرة صاحب الجلالة العراقية الملك فيصل الثاني وليا لعهد المملكة الأردنية الهاشمية منذ الآن، وذلك تمهيدا لجعله ملك العراق والأردن في المستقبل وتتخذ الإجراءات الدستورية لتأمين ذلك.

ثانيا - إذا توفي ملك العراق والأردن بدون وارث يعمل بحكم المادة 20 من القانون الأساسي العراقي.

ثالثا - يعتبر الاتحاد بين المملكتين في الوقت الحاضر اتحادا في التاج. وتبقى المملكتان محتفظتين بكيانهما الداخلي والتشريعي لمدة لا تزيد على الخمس سنوات تجري خلالها مفاوضات لتحقيق المطلوب أو أي شكل آخر يتفق عليه.

رابعا - تتوحد فورا السياسة الخارجية والتمثيل الخارجي والعملة في المملكتين.

خامسا - تزال الموانع الجمركية وتلغى تذاكر المرور بين البلدين.

سادسا - تحتفظ كل مملكة برايتها الحاضرة، وتحدث راية مشتركة تعين فيما بعد.

سابعا - يجري تعاون عسكري وثيق ما بين المملكتين. ويسارع كل منهما لانجاد الآخر في حالة وقوع أي اعتداء عليه.


صورة الوثيقة






يتبع بإذن الله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-07-2011, 02:20 AM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

مشروع الدكتور ناظم القدسي، رئيس
الوزراء السوري، لاتحاد الدول
العربية،
كما نشرته جريدة الأهرام

(الحياة - العدد 1447، تاريخ 27 / 1 / 1951، ص3).

[هذا نص مشروع الدكتور ناظم القدسي رئيس الوزارة السورية، كما نشرته "الأهرام" وهو مشروع فهم انه طلب إلى الدكتور القدسي ألا يقدمه إلى اللجنة السياسية مطلقا ولكن الاقتراح قدم الى اللجنة وشرع أعضاؤها ببحثه ريثما يدرس رسميا في اللجنة].

- ان خطورة الحالة الدولية واضحة لا تحتاج إلى بيان، وتتوالى الأحداث دائما بشكل تمثل فيه الأخطار الداهمة للعيان، كل هذا والعرب على ما هم فيه من ضعف وتفرق وتردد وتخلف وحيرة مما يدع أقطارهم وشعوبهم عرضة لمصائر يصعب على المرء تحديدها، ومما لا يجعل لهم متفرقين، شأناً في الميزان الدولي سواء استمرت الحرب الباردة أو يوم تقع الواقعة، وخاصة بعد ما ثبت انه لم يعد للدول الصغيرة من ذكر ولا بد لها من تكتل يربط بينها بصلات قانونية.

- وإلى جانب هذه الأخطار التي تقلق العالم نجد ان الدول العربية بليت بخطر آخر ألا وهو العدو اليهودي المقيم في صرة بلادنا والمتربص بنا شراً والذي يزداد خطره كلما رست باخرة من المهاجرين اليهود على شواطئ فلسطين.

- وتدل الاعتبارات العسكرية السليمة انه يتعذر في الوقت الحاضر لأكثر الدول العربية منفردة، مجابهة هذا الخطر الصهيوني الذي كان وما يزال همه الأكبر التفريق بين الدول العربية ومقابلتها واحدة بعد اخرى ليكتب له البقاء ثم التوسع.

وان من أكبر النكبات التي نخشاها من جراء إسرائيل هو الشطر بين عرب مصر وما جاورها في الغرب من جهة وهم حوالي 60 مليونا وبين عرب المشرق وهم حوالي 20 مليونا. ولنذكر ان اليهود يطلون على البحر الأبيض المتوسط وعلى البحر الأحمر ولهم من امكانياتهم في تجهيز الأساطيل التجارية والحربية ما يعرض كل السواحل العربية المجاورة لأخطار في اقتصادياتها أو في سلامتها.

- ان هذه الأخطار من عالمية دولية أو صهيونية تتساوى تجاهها الدول العربية جميعا عاجلا أو أجلا مهما اختلفت هذه الدول في مواقعها الجغرافية منها أو في عواملها المحلية، وهذه حقيقة يحسن التذكير بها، إذ ليس الأمر ان تقوم بعض الدول العربية في انقاذ شقيقات لها، بل واقع الحال ان تتدبر الدول جميعها لسلامتها وتضمن وجودها.

- والمعروف ان عناصر القوة والاستعداد الحربي والامكانيات المادية وحدها هي التي تجعل للدول شأنا في رقعة السياسة. وينتج ان تركيا وإسرائيل وحدهما يدخلان في الوقت الحاضر، بعرف الكتلتين العالميتين، في حساب الدفاع عن الشرق الأوسط وتحقيق الأمن فيه بالاستناد إلى جيوشهما. اما العرب في نظر قادة الحروب واخصائييهم فكمية غير ذات شأن. ولهذا لا تشحن إليهم الأسلحة ولا تتحقق المساعدات التي طالما منوا بها، واقتصرت آخر الأمر على مخابرات ودراسات وتسويفات لا طائل تحتها

- ونشير إلى انه إذا ما ظل العرب على حالهم فليس الأمر في انحيازهم إلى الكتلة الديمقراطية أو الشيوعية. فسواء انتصرت هذه أو تلك سيظلون على بلواهم بالصهيونية وبالضغط الخارجي من الشرق إلى الغرب. وان المهم هو ايجاد القوة أولا ثم تقرير موقفنا على ضوء مصالحنا بثقة وايمان قبل التطلع إلى هذا المعسكر أو ذاك.

- لهذه الاعتبارات التي قدمنا بموجز عنها نرى لزاما اقتراح مشروع عملى يشمل الدول العربية جميعا ويكفل التوحيد في السياسة الخارجية وفي قوى الدفاع القومي والاقتصادي والمرافق الرئيسية ويكون بنظر الرأي العام العربي وبنظر الكتل العالمية موضع اهتمام.

اما أشكال المشروع فثلاثة أولها قيام الدولة المتحدة العربية والثاني قيام الدولة الاتحادية " فيدرالية " والثالث قيام دولة الكونفيدراسيون.

- وإنا إذ نتقدم بهذه الاقتراحات نعلن ايماننا بأرجحية الشكل الأول حتما. واذا كنا قد أشرنا إلى الشكلين الثاني والثالث فذلك دفعا لصعوبات وعقبات قد تعترض سبيل الأول أو تؤدي إلى البحث في الشكلين الآخرين وإنا نرى في سلوك هذا الطريق توخي المصلحة العامة القومية.

اما بقاء الصلات بين الدول العربية على ما هي عليه فلم يؤد إلى تقوية شأن العرب في الماضي القريب وبالتالي لا ينتظر منه شيء كثير في الحاضر الخطير والمستقبل الداهم. ولا بد في نظرنا من الأخذ بالاقتراح السابق الذكر.

- أما الطريق العملية لتحقيق ذلك فنقترح ان تبدأ اللجنة السياسية باقرار الفكرة مبدئيا واعلانها على الملأ ثم تختار على الفور لجنة من جميع الدول مهمتها الاتصال السريع بادئ الامر بجميع العواصم العربية وعرض الفكرة وتذليل العقبات. ثم تجتمع اللجنة السياسية بعد ذلك فورا في موعد يتفق عليه من الآن للنظر في اقتراحات اللجنة المختصة وتوصي بها مجلس الجامعة.

- ولما كانت الظروف الحالية لا تمهل فنرى إلى جانب ما تقدم منذ الآن ان يبرم الضمان الجماعي على اساس القيادة الموحدة. وتدعى اللجنة العسكرية أو اللجان العسكرية لتقوم بأعمالها ولا سيما تنظيم القيادة في زمن السلم وتأمين التدريب العسكري في الأقطار العربية.

- ومن الواضح ان قضية السلاح عقبة يتعلق حلها على تذليل قضايا معلقة. وهذا يتطلب بعض الوقت، لذا نرى أن تقوم الدول العربية فورا بتمرين أكبر عدد ممكن من سكانها على الأسلحة الموجودة لديها وبطريقة سريعة.

- والغريب اننا نرى في العالم ولا سيما في غرب أوروبا وشرقها قيام اتحادات تجمع بين أمم متنافرة في أصولها وعروضها ولغاتها وتاريخها وتقاليدها، وتشترك في قواها الدفاعية وتنسق بين امكانياتها الاقتصادية بينما تتفرق الدول العربية

- على انه إذا صممنا على قيام أحد أشكال الاتحادات الثلاثة فعلينا ان نشير بوضوح إلى ان في الدول العربية أوضاعا من طراز الحكم يقضي منطق الواقع احلالها الاعتبار الأول. ولكن يمكن التوفيق بينها وبين ما نذهب إليه في المراحل الأولى حتى تنسجم هذه الأوضاع مع الشكل الجديد.

وفي التاريخ امثلة من هذا القبيل حافظت فيها دول أو دويلات على بعض أوضاعها الخاصة واشتركت [ اشتراكاً ] وثيقاً في المرافق الرئيسية فانسجمت هذه الأوضاع بتؤده في اطار الوحدة القومية المشتركة.

- كما نجد من الواجب الإشارة الى ان تفاوت الدول العربية في عدد سكانها حقيقة راهنة يقتضي منطق الواقع أيضا ان يؤخذ بنظر الاعتبار تشكيل المجالس والهيئات المشرفة على الاتحاد.

- اما الاعتبارات التي طالما قيل انها تقف في طريق الوحدة أو الاتحاد فان في التطورات الاجتماعية وفي الانقلابات الدولية ما لا تقف أمامه كل اعتبارات مبنية على القياس المحلي الصرف.

- وفي رأينا الصريح ان الدول العربية ستكون عرضة لتطورات لا يمكن تجنبها. ومن الخير ان نسعى إلى الاتحاد احرارا وان يكون صالحنا من صنع ايدينا بدلا من ان تفرض علينا أشكال أخرى في ظروف قاهرة.

- ولقد خيبت الجامعة العربية آمال العرب وكانت اسرافا في المظاهر والأقوال وجدبا في النتائج والأفعال. وعرف الجميع ان الروح السائدة فيها لا تساير واقع العصر وسرعة الزمن وخطورة الأحداث لأنها لم تسلك الطريق الإنشائي في أي حقل من الدفاع أو الاقتصاد أو الثقافة أو الاجتماع

- وهذا الاجتماع الحاضر الخاص باللجنة السياسية هو القول الفصل في حياة الجامعة في نظر العرب، كما ان الأحداث الدولية في هذه الظروف هي القول الفصل بين السلم والحرب بين الكتلتين. فإما ان تندثر الجامعة في عقيدة الأمة إذا استمر فيها الجدل والتعليق والتأجيل والتحويل إلى اللجان والحكومات، أو ان تبعث إذا أقرت ما يطمئن إليه الرأي العام.

وما يطمئن إليه الرأي العام هو هذا الاتحاد الذي يجمع بين امكانيات الدول العربية. وتأتي في المقدمة هذه القوة الدفاعية التي تنبثق عن ضم جيوشها وتأمين لوازمها وتحمل أعبائها التي تدفع عنه الغوائل وتكفل له النعمة، ثم ما ينتج عن الجمع بين موارد هذه الأقطار المتممة بعضها لبعض في الخصائص والموارد والشروط من قدرة على تحقيق المشاريع الكبرى في ميادين الاقتصاد والصحة والتعليم والاجتماع.

بيان الوفد السوري في القاهرة بصدد الفروق بين
نص المشروع السوري الأصيل والذي نشر في
" الحياة "

( الحياة - العدد 1448، تاريخ 28 / 1 / 1951، ص 804 ).

[ هذه هي الفروق بين نص المشروع السوري الأصيل والنص المنشور في " الأهرام " والذي نقلته " الحياة " أمس. وقد اذ اع الوفد السوري البيان الآتي بصدد المذكرة ]:

" كان رئيس مجلس وزراء سوريا تقدم مساء الأربعاء 24 الجاري، بمذكرة إلى الأمانة العامة للجامعة العربية ولحضرات أعضاء اللجنة السياسية وحرص على سرية هذه المذكرة سلامة للعمل حتى يبت في مصيرها. الا ان صحيفة نشرت صباح اليوم ( الجمعة ) نصا منقوصا لهذه المذكرة تسرب إليها عن غير طريق الوفد السوري. مما يدعو، وضعا للأمور في نصابها إلى نشر المذكرة بنصها الكامل ".

[ وقد نشر الوفد السوري نص مذكرته بصدد مشروع الاتحاد العربي وهذه هي الفروق بينه وبين النص المشوه ]:

الفقرة الأولى لم تذكر بتاتا في النص المشوه وهي الآتية:

1 - يتشرف رئيس مجلس وزراء سوريا بتقديم هذه المذكرة باسم الحكومة السورية إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وإلى اصحاب السمو الملكي والمقام الرفيع والفخامة والدولة والمعالي ممثلي الحكومات العربية السعودية والمصرية والعراقية والأردنية الهاشمية واللبنانية والمتوكلية اليمنية في اللجنة السياسية المنعقدة حاليا في القاهرة، ويرجو ان تكون في هذه اللجنة موضع الدرس والتوصيات لمجلس الجامعة كيما يتخذ هذا المجلس مقررات بشأن ما يراد فيها في اجتماعه المنتظر القريب

في الفقرة 2: اغفلت كلمة " نفرق " في وصف حالة العرب. وأغفلت فقرة: "ويربط بينها (بين الدول الصغيرة التي لم يعد لها من ذكر ولا بد لها من تكتل) صلات قانونية وثقى يتبين اثرها الفعال في السلم ولا يشك في صمودها في الحرب.

في الفقرة 3: أغفلت فقرة: "وان الوسيلة الوحيدة حاليا لاتقاء شره (شر الخطر الصهيوني) هي احاطته بسوار دفاعي من الشمال والشرق والجنوب".

في الفقرة 4: أغفلت هذه العبارة: " على العالم العربي " من جملة: " ومن أكبر النكبات التي نخشاها.. " الواردة في النص الأصيل، فبدا كأن سوريا وحدها هي التي تخشى النكبات من جراء إسرائيل!

وأغفلت العبارة الآتية: " وأخطر سهم وجهه اليهود إلى العرب هو الفصل بين هذين القسمين ( عرب مصر وما جاورها في الغرب من جهة وعرب المشرق من جهة أخرى ) في مناورتهم حول النقب وفي قتلهم لبرنادوت لصالحهم الأكيد ".

في الفقرة 5: أغفلت الفقرة الآتية: " وتدل مشاريعهم ( مشاريع اليهود ) في العقبة خاصة على نوايا توسع كبير في تلك المياه ".

في الفقرة 6: أغفلت الفقرة الآتية: " ان حوادث السنتين الأخيرة ان في النطاق الدولي أو في فلسطين والنوايا المبيتة للعالم العربي شواهد ناطقة على ما نقول ". ( القول هو ان الدول العربية جميعا تتساوى عاجلا أو آجلاً تجاه الأخطار من عالمية دولية أو صهيونية ).

في الفقرة 7: لا تبديل

في الفقرة 8: أغفلت الفقرة الآتية: " وقد دلت أعقاب الحرب الأخيرة للمتبصر ان الدول القوية في قافلة المغلوب تعامل وستعامل آخر الأمر خيرا من الدول الضعيفة في قافلة الغالب ".

في الفقرة 9: أغفلت عبارة: " امل وخشية " من جملة: " ويكون ( المشروع العملي لتوحيد قوى العرب ) موضوع اهتمام وامل وخشية ".

وأغفلت فقرة: " ويدل التاريخ القريب " ان لهذه الوسيلة العملية ( وسيلة توحيد القوى والإمكانات العربية ) واستعيض عنها في النص المشوه بعبارة " اما اشكال المشروع فثلاثة "

حذفت عبارة " وهو المثل الأعلى لكل عربي، وقد اثبتت حوادث القرنين الماضيين صلاحه وتأثيره في أمم أوروبا واميركا. وهو ليس بدعا في تاريخ العرب فقد كانوا لأثني عشر قرنا خلت دولة واحدة وهذه اقوى من الدول المتحدة "، وذلك في وصف الشكل الأول للاتحاد وهو الدول المتحدة العربية.

وأغفلت عبارة " وهو أقل اثرا من الأول في نتائجه كما اثبت التاريخ " وذلك في وصف الشكل الثاني للاتحاد " فيدراسيون " بين الدول العربية.








( تابع ) مشروع الدكتور ناظم القدسي، رئيس الوزراء السوري، لاتحاد الدول العربية
" المشاريع الوحدوية العربية 1913 - 1989، يوسف خوري، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، ط 2، 1990، ص 257 - 260 "

وأغفلت عبارة " وهو اضعفها ايمانا " وذلك في وصف الشكل الثالث للاتحاد وهو " الكونفدراسيون " بين الدول العربية.

في الفقرة 10: حذفت عبارة " واننا نرى بأن في سلوك هذا الطريق ( طريق الاتحاد ) مصدر قوة ذات شأن لها كلمتها الأولى في الشرق الأوسط ورأي في الميزان الدولي وهي تضمن لنا ولذرارينا سلامة الوطن واستمرار الأمل في هذه الظروف الدولية الخطيرة ".

في الفقرة 11: حذفت عبارة: " وإعلانها ( فكرة اتحاد الدول العربية ) على الملأ أولا حتى تحيي آمال الشعوب العربية وتقوي عزمها في الداخل وتوطد موقف العرب السياسي بالخارج ".

وحذفت من الفقرة الخاصة بالطريقة العملية لتحقيق الاتحاد عبارة " وتأليف وجهات النظر ( بصدد المشروع ) وتحضير النصوص والوثائق اللازمة للوضع الجديد على أسس قوية عملية منتجة تقوم بدراستها بإمعان وتبصر وتقترح ما ينبغي اجراؤه وتشريعه من نصوص وأحكام على ان تنجز عملها في وقت قصير تحدده اللجنة السياسية مقدما "

وحذفت عبارة: " في برهة محدودة الأجل ثم يدعى مجلس الجامعة فورا لإقرار ما تم عليه الوفاق " ( بصدد مقترحات اللجنة المختصة ).

في الفقرة 12: حذفت هذه العبارة: " ان في هذا الجمع بين التحضير السياسي وتحقيق التنظيم العسكري ما يعيد إلى جماهير العرب ذلك الإيمان الذي سطروا بفضله أروع الأمجاد في تاريخهم والذي يمكن ان ينقذهم من أخطار تداهمهم فيخدمون أمتهم والإنسانية بوضعهم القوي النافع وبمنعهم التطاحن بين الأقوياء على ما في أرضنا من ثروات دفينة وخيرات تتوقف المدنية الآلية على توفيرها ".

في الفقرة 13: حذفت الفقرة الآتية برمتها: " كما فعلت المانيا قبل السماح لها بالتسلح في سني 1930 - 1935. فإذا فعلت الدول العربية ذلك بجد وسرعة وهمة ايقنت حينذاك الدول المعنية بالأمر ان حياة جديدة وأسلوبا نشيطاً بدأ العرب بسلوكه مما يمهد للعرب حل قضاياهم المعلقة على اختلافها لأن أهمية الدول تقاس دوما وخاصة في الظروف الحاضرة بما لديها من نظام وقوة أو على ما يمكن ان يكون لديها من قوة عسكرية في الوقت المناسب.

ونعتقد ان المهم ايجاد الرجال المدربين للدفاع عن أوطاننا فإذا ما وجدوا سهل توفير الأسلحة والاعتدة اللازمة لمجموعاتهم ".

في الفقرة 14: حذفت هذه العبارة: " واننا لا نبالغ حين نقول ان في ما تقدم من مقترحات رغبة الأمة العربية الملحة في مختلف أقطارها.

كما اننا نثق ان ما نذهب إليه لا يتعدى الحقيقة: فسواء تطلعنا الى ماضي الأمة العربية في ما سلف او الى صميم الواقع في ما حضر نجد ان عوامل الوحدة كامنة موفورة راكدة تنتظر من قادة الشعوب شارة الهبوب لتقضي على شبح التفرقة الجاثم والذي لا جذور له ولا أسس في ضمائر الناس ".

وحذفت هذه العبارة أيضا: بينما تتفرق الدول العربية " وقد جمع بينها الأصل والعرق واللغة والتاريخ والمعتقدات والمصلحة أيضا. بل نرى ما هو أغرب في ما يتعلق بألمانيا واليابان والحلفاء، اذ يتصافى اعداء الأمس القريب في سبيل المصلحة المشتركة وتتوحد الجيوش التي لم يمض سنون قليلة على قتالها الضاري وذلك لدفع الخطر الداهم. فما احرى اخوان التاريخ والغد ان يتحدوا فيما بينهم.

وأخيرا نرى الاتحادات الكبرى في كل اصقاع الأرض في أميركا، شماليها وجنوبيها، وفي المنطقة الأطلسية وفي شرق أوروبا وفي الشرق الأقصى وهذه الاحلاف وحدها قادرة على الوقوف ".

الفقرة 15: على حالها.
الفقرة 16: على حالها.
الفقرة 17: حذفت منها هذه العبارة: " وان العالم ليتمخض عن موجات عاتية طاغية لا تصمد امامها اوضاع الدولة المنفردة - ومن الواجب تدبرها في حينه قبل ان يفلت الزمام ويفوت الآوان.

وقد يرى البعض في ما تنطوي عليه هذه المذكرة من مقترحات ضربا من المشاريع البعيدة التحقيق او الخيالية ولكنا في يقيننا ان بقاء العرب على ما هم فيه تجاه الظروف الدولية الخطيرة هو الأقرب الى الخيال والأبعد عن الدوام ".

في الفقرة 18: حذفت هذه العبارة: " وفي اندفاع الأمة العربية وحماسها " ( نحو العمل للوحدة ). كما حذفت عبارة: " وتكون ( اشكال اخرى تفرض على البلاد العربية ) علينا ولأعادينا وتذوق الشعوب العربية، في طريقها، الأهوال ".

الفقرة 19: حذفت هذه الفقرة برمتها وهذا نصها: " ان الوعي يسبق الساسة في العالم العربي وهذا الوعي لن يغتفر التمادي في سياسة جرت عليه نكبة فلسطين وقد تجر عليه أدهى منها في قطر بعد اخر، ومن الحكمة ان نستمع لإرادة الشعوب وهي منقادة واثقة قبل ان تدخل فوضى النزعات مستفيدة من خيبتها في الحاضر ويأسها في المستقبل ".

الفقرة 20: حذفت منها هذه العبارة في معرض التنديد بأساليب الجامعة التي خيبت آمال العرب حتى الآن: " ولم يشعر الفرد العربي بوجودها ( الجامعة العربية ) لانها لم تؤمن له حاجة او تحيي له أملا بالتطور والتقدم ".

الفقرة 21: على حالها.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-07-2011, 02:21 AM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

صور الوثائق :

][/url]







رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-07-2011, 05:02 AM
حسين بن محمد الحكمي حسين بن محمد الحكمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 71
افتراضي

ياليت تجمعها في ملف pdf وترفعها على النت . او اجمعها في ملف ورد المهم ان تجمع يجب ان نترك شيء للاجيال القادمة .
واذا لم يكن لديك مانع قمت باعدادها وارسالها لك هنا .
فالمعلومات المتناثرة تحتاج الى جمع . للتفكير دفعة واحدة .
جمعت بعض الوثائق هنا . قد تفيدك لو احببت ان تجمعها

http://www.4shared.com/document/RxRRGAHD/_____.html



ولك خالص التحية والشكر مجهود اكثر من رائع .














.

التعديل الأخير تم بواسطة حسين بن محمد الحكمي ; 29-07-2011 الساعة 05:13 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المنظمات الدولية khaldoon_ps سياسة وأحداث 29 11-11-2019 09:48 PM
لمن يتجاهل اسم الجنوب ويدرجه ضمن اليمن ؟؟؟ ابو اصيل الجنوب منتدى العلوم والتكنولوجيا 27 13-11-2011 08:39 PM
ضعف الطلبة في اللغة العربية قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 17-07-2011 05:40 PM
تعليم اللغة العربية في المرحلة الابتدائية قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 02-01-2011 05:41 PM
دور العولمة الانكلوسكسونية في تحجيم اللغة العربية نائل عبد العزيز منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 07-11-2010 12:11 PM


الساعة الآن 05:09 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com