عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > صالون بوابة العرب الأدبي > منتدى المكتبة الأدبية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-07-2011, 11:49 AM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي قصائد النساء في الشعر العربي










قصائد النساء في الشعر العربي كثير
و سيكون لنا في هذا الطرح
من أشهر القصائد لشاعرات قديماً و حديثاً
ذاع صيتهن عند العرب

و أقدم لكم فصول
ولكل شاعرة فصل

أتمنى لكم الإستمتاع بالقراءه
و أقرأ لكم ما تضيفونه





رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-07-2011, 12:01 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي




الشاعرة الخنساء بنت عمرو بن الحرث بن الشريد السلمية

هي تماضر بنت عمرو بن الحرث بن الشريد السلمية
ولدت سنة 575 للميلاد ، لقبت بالخنساء لقصر أنفها وارتفاع أرنبتيه.
عرفت بحرية الرأي وقوة الشخصية ونستدل على ذلك من خلال نشأتها في بيت عـز وجاه
مع والدها وأخويها معاوية وصخر والقصائد التي كانت تتفاخر بها بكرمهما وجودهما
وأيضا أثبتت قوة شخصيتها برفضها الزواج من دريد بن الصمة أحد فرسان بني جشم
لأنها آثرت الزواج من أحد بني قومها، فتزوجت من ابن عمها رواحة بن عبد العزيز السلمي
إلا أنها لم تدم طويلا معه ؛ لأنه كان يقامر ولا يكترث بماله،لكنها أنجبت منه ولدا
ثم تزوجت بعدها من ابن عمها مرداس بن أبي عامر السلمي
وأنجبت منه أربعة أولاد، وهم يزيد ومعاوية وعمرو وعمرة.

وتعد الخنساء من المخضرمين ؛ لأنها عاشت في عصرين : عصر الجاهلية وعصر الإسلام
وبعد ظهور الإسلام أسلمت وحسن إسلامها. ويقال : إنها توفيت سنة 664 ميلادية.


شعرهـــا وخصائصه:

تعـد الخنساء من الشعراء المخضرمين ، تفجر شعرها بعد مقتل أخويها صخر ومعاوية ، وخصوصا أخوها صخر
فقد كانت تحبه حبا لا يوصف ، ورثته رثاء حزينا وبالغت فيه حتى عدت أعظم شعراء الرثاء.
ويغلب على شعر الخنساء البكاء والتفجع والمدح والتكرار؛ لأنها سارت على وتيرة واحدة
ألا وهي وتيرة الحزن والأسى وذرف الدموع ، وعاطفتها صادقة نابعة من أحاسيسها الصادقة
ونلاحظ ذلك من خلال أشعارها.

وفي متناول أيدينا هذه القصائد :

في هذه الأبيات نرى أن الخنساء دائمة البكاء والحزن والألم على أخيها


من حس لي الأخوين كالغصنين أو من راهما

أخوين كالصقرين لم ير ناظر شرواهمـا

قرميــن لا يتظالمان ولا يرام حماهـا

أبكي على أخـوي والقبــر الذي واراهما

لا مثل كهلي في الكهول ولا فتى كفتاهما


ومن شعرها أيضا

يذكرني طلوع الشمس صخراً وأذكره لكل غروب شمس

ولولا كثرة الباكيـن حولي على إخوانهم لقتلت نفسي

وما يبكون على أخي، ولكن أعـزي النفس عنه بالتأسي

فلا، والله، لا أنساك حتى أفارق مهجتي ويشص رمسي

فيا لهفي عليه، ولهف نفسي أيصبح في الضريح وفيه يمسي



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-07-2011, 04:51 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي




ليلى بنت عبد الله بن الرحال بن شداد الأخيلية

شاعرة فصيحة ذكية جميلة مخضرمة من بني عامر بن صعصعة
تلي طبقة الخنساء في الشعر وهي مشهورة ولها ديوان.

اشتهرت بأخبارها مع توبة بن الحُميّر بن حزم بن كعب بن خفاجة العقيلي العامري.
فتوبة شاعر من عشاق العرب المشهورين في عصر مجنون ليلى نفسه
كان يهوى ليلى الأخيلية وخطبها، فرده أبوها وزوجها غيره
فانطلق يقول الشعر مشبباً بها، فاشتهر أمره، وسار شعره، وكثرت أخباره، فقتله أهلُها.

ونسب بعض الرواة بعض أشعار توبة فيها إلى مجنون ليلى خطأً مثل قوله:

ولو أنَّ ليلى الأخيليةَ سَلّمت عليَّ ودوني جَنْدلٌ وصــفائحُ
لسلمتُ تسليمَ البشاشةِ أو زقا إليها صدىً من جانبِ القَبر صائحُ

فوضع الرواة ليلى العامرية بدلاً من الأخيلية ونسبوا الشعر للمجنون.
والمشكلة أن ليلى الأخيلية هي أيضاً عامرية ويسميها توبة ليلى العامرية

قال عبد الملك بن مروان لليلى الأخيليةِ بعد أن تقدم بها العمر:

ما رأى منك توبة حتى عشقك؟
فقالت: ما رأى الناس منك حتى جعلوك خليفة؟


وأبلغ شعرها قصيدتها في رثاء توبة

وتَوْبَةُ أحْيا مِنْ فَتـاةٍ حَيِيَّةٍ وأَجْرأُ مِنْ لَيْثٍ بخَفّانَ خادِر
ونِعْمَ الفَتى إنْ كانَ تَوْبَةُ فاجِراً وفوق الفتى إن كان ليس بفاجِرِ

فَتىً كان لِلْمَوْلى سَناءً ورِفْعَةً وللطّارقِ السَّاري قِرىً غيْرَ باسِرِ
فأقسمتُ أَبكي بَعْدَ توبَةَ هالكاً وأحْفِلُ مَن نالَتْ صُرُوفُ المقادِرِ



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-07-2011, 06:47 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي



الشاعرة السوريه .. سنية صالح

ولدت سنية، بنت فاطمة شريف وخليل صالح، في بلدة مصياف بسورية يوم 14 نيسان/أبريل 1935 ...
كانت البنت الثانية في الأسرة. وهي تقول في مذكراتها، "ولدت لأبوين عائدين من دفن ابنهما الذكر الوحيد"
وتكون بهذا التعبير قد ربطت ولادتها بخيبة وفقدان.

لم تكد سنية تكمل الثالثة من عمرها حتى أصيبت أمها بالتهاب شديد امتد إلى أذنيها وفقدت على أثره السمع. كانت أمها تتألم وتقول إنها لا تعرف كلام سنية. وحالة الأم هذه لم تشجع سنية على الكلام.


وضع الأم الصحي والزوجي دخل في تطورات وتعقيدات عائلية أوصلت الأمور إلى الطلاق. وما تلا من الوقائع، وموت أمها بعد ذلك، هذا كله جعل سنية تنساه أو أنها لم تفهمه، فظلّت سنية قليلة الكلام شديدة الحياء خلال بضع سنوات.

كان ميلها إلى الصمت ملفتاً، وإن لم يكن بالطبع صمتاً كاملاً، إلى أن بلغت العاشرة من عمرها وبدأت نتائجها المدرسية
تبرز قدراتها. لكنها كانت باستمرار تنطوي على جرح سري تتحاشى الإشارة إليه.


وبالفعل لم يكن صمت سنية خالياً أو مقفراً. كان الصمت ينحني على أسراره وآلامه وأخيلته ويكتشف. كأنه صمت من رأى ولم يجد لما رأى تعبيراً. كانت وراء جدار الصمت ولم نكن نعرف ما يجري في ذلك العالم. وفي قصيدة "شام، أطلقي سراح الليل" نكاد لا نعرف من خرج من جوف الآخر، الأم أم الابنة؟


من قصائدها

(شام أطلقي سراح الليل ــ العاصفة تأخذ من القلب ــ رماد الحضارات ــ هياج النار مع كارما..)


تقول

(أيها الوطن الصدئ، أنا قمرك الهش
فاهرب كالورق الميت
أيها الوطن المتآكل
أنا الجسور التي بنيت من عظام أطفالك).

فالشاعرة الأم تكتب لطفلتها شام :



(أيتها اللؤلؤة نمتِ في جوفي عصوراً
استمعتِ إلي ضجيج الأحشاء
وهدير الدماء
حجبتُكِ طويلاً..
طويلاً، ريثما ينهي التاريخ حزنه
فيخرج واحدنا من جوف الآخر).

توصي طفلتها:

(ها هو حصانك الثلجي
يطير مجنوناً بنار المستقبل
لقد أفرغتُ في جوفكِ حمم الأيام
لكن حذار
كي لا يحتال عليك ذئب الأسطورة
نامي في العراء
حيث نار الحقيقة تضطرم).

قصيدة (أسيرة الليل):

(أفتح أعماقي للحرية، فيدخلها الإرهاب رافضاً رماحه
المعادية
يدخل الرئة والشرايين غازياً
يقرر حركة الحياة فارضاً شروطه، مسلطاً رقابته، قاذفاً
خلايا العمر بالمعونات الفاسدة
ويأخذ القلب ما يكفي له من الخبز والطحين
والعدل، دون أن يجرؤ علي المناقشة، فالرقباء كثر
والثعالب شرسة
الدم يتشرد أمام عتمات الإعلانات
ملطخاً بالذل وأحلام واهية تطارد أثر الأمل)؟



.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-07-2011, 11:51 AM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي




الشاعرة الإماراتيه
سلمي

تلقب بجدة شعراء الإمارات .. أقدم شاعرة إمارتيه
ابنت الشاعر الإماراتي الكبير الماجدي بن ضاهر


من قصائدها

تقول فتاة الحي بنت بن ظاهر



تقول فتاة الحي بنـت بـن ظاهـر "" والأمثال ما كــــل الفهامـا هذوبـــهـا
الي سفت الشعراء خوص مضاعـف "" تنقيت من خوص الخوافـي قلوبهـا
ناس ن تجادا والجـدا مـن عيونهـا "" وناس ن تجادا والجدا مـن قلوبهـا
ولي مايـداري فـي الخطاماشياتـه "" شكى العوق من الأجدام والاكعوبهـا
ولي ما يداري وآغف العين صابهـا "" غدا بايداويها سعـى فـي طبوبهـا
وناس تغاضى لو غـدا كـل مالهـا "" وناس تقاصا في عنا مـا يروبهـا
والي قبض عود الشكل قمصان عاقل "" خذها برفـق لا تسـاري هدوبهـا
والي قبض عود الشكل قمصان جاهل "" خذها بـزور وارث الشنـع ثوبهـا
أراني وارى سفن التصابـي خفنـي "" بالولم خلـوا شرعهـا فـي قبوبهـا
وانا نزلت عن بندر السفـن سافـل "" في محمل ن قشرا تـداوي عيوبهـا
لي قلت جروا دار من الصدر فالـع "" هدامـا غاصتهـا غمـارا سيوبهـا
حلفت أنا في البر ما أضـم غيرهـم "" تخالفت الاشيا ما حسبنـا حسوبهـا
يعدلون الاشيا لاجل مقضاة حاجـه "" ساروا و خلوا كلمة ن ما وفـو بهـا
والاجواد تلقى دون الاشبـاه مسلـك "" و الانذال تاطاها وتقضي طروبهـا
وان كان ما تدري لسنك متى مضى "" فما جدم منهـا بيـن فـي شيوبهـا
ولي ما يخلي سامن الضـان هيبـه "" عدا الذيب يبغي فرسها في رقوبهـا
مرت فروضي واشتداهـي بغيرهـا "" تهاونت ماصليتهـا فـي وجوبهـا
تبعت شغـل النفـس منـي جهالـه "" مطاميع دنيـا و اكتسابـي ذنوبهـا
وان جات عقال الرجـال وفاحلـت "" بالالفاظ سووا حجة ن و اجتزو بهـا
انقـاد للتقـوى بعـقـل ن يـدلـك "" على الخير والا لا تجازي عيوبهـا
من أجرب والا عليـل ن امجـارف "" طنانيـف شـذان الخطايـا لفوبهـا
أبكي على عصر الصبا يوم فاتنـي "" بعين ن هميلـه مايونـي سكوبهـا
قضيت الصبا لا من تثني ولا رضى "" بثـار ولا وافـا مثانـي صبوبهـا
خذوا ما بغوا مني وخلـوا مزاهـدي "" معيفين منـي و الغوالـي غدوبهـا
ساروا او خلونـي مجيمـه بدارهـم "" الأخيار منهم عوضونـي أصلوبهـا
خذوا مني عين ن وضرس وسامـع "" وسمر المباني جشعوا لـي طنوبهـا
الين احضروا حضار كلبا وهايفـوا "" هل الجو عنـي قاصديـن جنوبهـا




ولي مايـداري فـي الخطاماشياتـه "" شكى العوق من الأجدام والاكعوبهـا
ولي ما يداري وآغف العين صابهـا "" غدا بايداويها سعـى فـي طبوبهـا

رحم الله الشاعرة..قصيدة كلها أحكام ونصائح وأمثال

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-07-2011, 12:07 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي

الشاعرة الفلسطينيه
فدوى طوقان

ولدت في نابلس عام 1917
لأسرة عريقة وغنية ذات نفوذ اقتصادي وسياسي
اعتبرت مشاركة المرأة في الحياة العامة أمرًا غير مستحبّ
فلم تستطع شاعرتنا إكمال دراستها, واضطرت إلى الاعتماد على نفسها في تثقيف ذاتها.

وقد شكلت علاقتها بشقيقها الشاعر إبراهيم علامة فارقة في حياتها
إذ تمكن من دفع شقيقته إلى فضاء الشعر, فاستطاعت وإن لم تخرج إلى الحياة العامة
أن تشارك فيها بنشر قصائدها في الصحف المصرية والعراقية واللبنانية
وهو ما لفت إليها الأنظار في نهاية ثلاثينيات القرن الماضي ومطلع الأربعينيات.

موت شقيقها إبراهيم ثم والدها ثم نكبة 1948
جعلها تشارك من بعيد في خضم الحياة السياسية في الخمسينيات
وقد استهوتها الأفكار الليبرالية والتحررية كتعبير عن رفض استحقاقات نكبة 1948.

كانت النقلة المهمة في حياة فدوى هي رحلتها إلى لندن في بداية الستينيات
والتي دامت سنتين, فقد فتحت أمامها آفاقًا معرفية وجمالية وإنسانية
وجعلتها على تماسٍّ مع منجزات الحضارة الأوروبيّة.

تعدّ فدوى طوقان من الشاعرات العربيات القلائل اللواتي خرجن من الأساليب الكلاسيكية للقصيدة العربية القديمة
خروجًا سهلاً غير مفتعل, وحافظت فدوى في ذلك على الوزن الموسيقي القديم والإيقاع الداخلي الحديث.
ويتميز شعر فدوى طوقان بالمتانة اللغوية والسبك الجيّد, مع ميل للسردية والمباشرة.
كما يتميز بالغنائية وبطاقة عاطفية مذهلة, تختلط فيه الشكوى بالمرارة والتفجع وغياب الآخرين.

مؤلفات :

على مدى 50 عامًا, أصدرت الشاعرة ثمانية دواوين شعرية هي على التوالي:
(وحدي مع الأيام) الذي صدر عام 1952, (وجدتها), (أعطنا حباً), (أمام الباب المغلق), (الليل والفرسان)
(على قمة الدنيا وحيدًا), (تموز والشيء الآخر) و(اللحن الأخير) الصادر عام 2000
عدا عن كتابيّ سيرتها الذاتية (رحلة صعبة, رحلة جبلية) و(الرحلة الأصعب).
وقد حصلت على جوائز دولية وعربية وفلسطينية عديدة وحازت تكريم العديد من المحافل الثقافية في بلدان وأقطار متعدد

رحم الله الشاعرة فدوى طوقان

بعض قصائد الشاعرة


الكوكب الأرضي
هذا الكوكب الأرضي

لو بيدي

لو أني أقْدر أن أقْلِبه هذا الكوكبْ

لو أني أملك أن أملأه هذا الكوكبْ

ببذور الحبّْ

فتعرِّش في كلّ الدنيا

أشجار الحبّْ

ويصير الحب هو الدنيا

ويصير الحب هو الدربْ

***

لو بيدي أن أحميه هذا الكوكبْ

من شر خيار صعبْ

لو أني أملك لو بيدي

أن أرفع عن هذا الكوكبْ

كابوس الحربْ

أن أفرغه من كل شرور الأرضْ

أن أقتلِعَ جذورَ البُغضْ

أن أُقصي قابيلَ الثعلبْ

أقصيه إلى أبعد كوكبْ

أن أغسل بالماء الصافي

إخْوة يوسفْ

وأطهّرُ أعماق الإخوة

من دنسِ الشرْ

***

لو بيدي

أن أمسح عن هذا الكوكبْ

بصمات الفقرْ

وأحرّره من أسْر القهرْ

لو بيدي

أن أجتثّ شروش الظلمْ

وأجفّف في هذا الكوكبْ

أنهار الدمْ

لو أني أملك لو بيدي

أن أرفع للإنسان المتعبْ

في درب الحيرة والأحزان ْ

قنديل رخاء واطمئنانْ

أن أمنحه العيش الآمِنْ

لكن ما بيدي شيْء

إلاّ لكنْ


رجاءً لا تمُتْ


يا أخا الروحِ رجاءً لا تمُتْ

أو فخُذْ روحي معك

ليتني أحمِلُ عن قلبكَ ما

يوجع قلبك

لو ترى كم رفع القلبُ إلى اللّه

صلاة القلب كي يشفي بروح منه جُرحَك

يا أخا الروح رجاءً لا تمُتْ

نقطةُ الضوءِ بعمري أنت

نبراسي المضيء

ابْقَ لي أرجوك

ابْقَ الضوءَ والنكهةَ والمعنَى

وأحلى صفحةٍ في سِفْر شِعري

وّجَت آخرَ عمري

حلمٌ

حلمتُ...

رأيت قصائد قلبي التي لم أقلها

تموت واحدة بعد أخرى

حزنتُ... وقمت إليها

ألملمها جثثًا ورفاتْ

بكيت عليها وغسلّتها بالدموعْ

وسلّمتها لمهب الرياحْ

رجعت بخفي حنينْ

بكفين فارغتين

وظل شرود حزين يدبّ على مقلتيّ

وذكرى

بنيتُ لها معبدًا يتهجدُ قلبي لديه

ويضئُ الشموع

لذكرى قصائد ماتتْ

وليس لها من رجوعْ


أنشودةٌ للحبِّ
كان وراء البنت الطفلةِ

عشرةُ أعوامْ

حين دعته بصوتٍ مخنوقٍ بالدمعِ:

حنانك خذني

كن لي أنت الأبَ

كن لي الأمّ

وكن لي الأهلْ

وحدي أنا

لا شيء أنا

أنا ظلّ

وحدي في كون مهجور

فيه الحبُّ تجمّدْ

فيه الحسُّ تبلّدْ

وأنا الطفلةُ تصبو للحبِّ وتهفو

للفرحِ الطفْليِّ الساذجْ

للنطّ على الحبلِ

وللغوصِ بماءِ البركةِ

للّهو مع الأطفالْ

لتسلّق أشجارِ الدارْ

القمعُ يعذبني

والسطوة ترهبني

والجسم سقيمٌ منهار

أرفعُ وجهي نحو سماءِ الليلْ

أهتفُ

أرجُو

أتوسّل:

ظلّلني تحت جناحيكَ

أغثني

خذني من عشرة أعوامِي

من ظلمةِ أيامي خذنِي

وسّعْ لي حضنَك دَعْني

أتوسَّدُ صدرَك امنحني

أمنًا وسلام

يا بلسمَ جرحِ المطحونينْ

وخلاص المنبوذين المحرومينْ

خذني!

خذني!

يجري نهرُ الأيام يمرُّ العامُ

وراءَ العامِ وراءَ العامِ

الطفلةُ تكبَرُ والأنثى

وردةُ بستانْ

تتفتّح والأطيارُ تطوفْ

وتحوم رفوفًا حول الوردةِ

بعد رفوفْ

الزّمنُ الصعْبُ يصالحها

ومجالي الكوْن تضاحكها

والحبُّ يفيضُ عليها

من كلّ جهات الدنيا

ويطوّقها بتمائمه

ويباركها بشعائِرِه

ويساقيها من كوثرِهِ

ما أحلى الحبّ وما أبهاه!

الأنثى الوردةُ بعد سُراها

وتخبّطها في ليلِ متاههْ

تتربَّعُ في ملكوتِ الحبّْ

تصير إلههْ

هالاتُ النورِ تتوّجُها

وتلاطفها قُبَلُ الأنسامْ

ما أحلى الحبّ وما أبهاهْ!

فيه الليلُ سماءٌ تَهْمِي

تُمطر موسيقى وقصائدْ

وقناديلُ الكلماتِ تصبُّ

الضوءَ على أملٍ واعدْ

ما أحلى الحبّْ!

تتفتح فيه عيون القلبْ

ما أحلاه حين يمسُّ شغافَ القلبِ

فيبصرُ ما لا يبصرهُ العقلُ ويدرِكُ

ما لا يدركه الفكرُ ويسبرُ ما لا

تبلغُهُ الأفهامْ

ما أحلى الحبّ وما أبهاهْ!

كونٌ مكتملٌ ومعافى

لم يتشظَّ ولم يتمزَّقْ

يتناسق فيه العمرُ ويمسي

إيقاعًا كونيّ الأنغامْ

تتماهى فيهِ (أنا) مع (أنتْ)

تزهو بحوارٍ موصولٍ

حتى في الصمتْ

ما أحلى الحبّ وما أبهاهْ!

يحيا بين يديْه رميمْ

تندى أرضٌ, تحضرُّ عظامْ

فيه الزمنُ المسحورُ يقاسُ

بدقّاتِ القلبِ المبهورْ

لا بالسَّاعاتِ يُقاس ولا

بتوالي الأشهرِ والأعوامْ

ما أحلى الحبّْ!


إلى أين ؟


إلى أين تنأين عن جاذبية شيءٍ مقدّرْ

يشدك قسرًا إليه?

رويدك مَهْمَا تشبثت أنت بذيل القرار

ما من مفرْ

بأي جناحين أنت تطيرين هاربة منه

طيري كما شئت نحو أقاصي المدى

جناحاك من طينةِ الشمعِ الشمسُ

ملء الأقاصي وما من مفرْ


أوهام في الزيتون

في السفح الغربي من جبل

(جرزيم) حيث تملأ مغارس الزيتون

القلوب و العيون ، هناك ، ألفت

القعود في أصل كل يوم عند زيتونة

مباركة تحنو على نفسي ظلالها،و تمسح

على رأسي غذ بات أغصانها : و طالما

خيل الي أنها تبادلني الألفة و المحبة،

فتحس أحساسي و تشعر بشعوري.

و في ظلال هذه الزيتونة الشاعرة،

كم حلمت أحلاماً ، و وهمت أوهاماً !.))





ودمت بأجمل إحساس

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-07-2011, 11:46 AM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي



الشاعرة العمانية هلاله الحمداني


شاعرة عمانية محملة بعبق الشطآن، تستدرج القصيدة إلى عوالم مكتضه بالنخل والشيح والريحان
استطاعت هذه الشاعرة بحضورها الملفت وبجمالها العربي المحتشم
وبقوة شخصيتها وروعة شعرها أن تلفت الانتباه لها رغم صغر سنها


من قصائدها


كن الزمن كابوس وأنفاسي عذاب
وكن الليالي قوس وفراقك نبل
وكن الخدود القاع وعيوني سحاب
وكن الجفن مرزاب ودموعي وبل
وكن الظروف سهول والملقى سراب
وكن الضلوع مراح وهمومي إبل
أنا سهرتك والعنا ليل العتاب
ترنيمة الخلان ماصول وطبل
يا هل ترى إلى متى هذا الغياب
تقطعت بي عن مواصلك السبل
ما للغلا بعدك مع العالم حساب
يا أطهر علاقات الغلا بعد وقبل
يا مسند الإيضاح جليت الضباب
حبل وصلني في غلاك أغلى حبل



أطهر علاقات الغلا



كن الزمن كابوس وأنفاسي عذاب

وكن الليالي قوس وفراقك نبل

وكن الخدود القاع وعيوني سحاب

وكن الجفن مرزاب ودموعي وبل

وكن الظروف سهول والملقى سراب

وكن الضلوع مراح وهمومي إبل

أنا سهرتك والعنا ليل العتاب

ترنيمة الخلان ماصول وطبل

يا هل ترى إلى متى هذا الغياب

تقطعت بي عن مواصلك السبل

ما للغلا بعدك مع العالم حساب

يا أطهر علاقات الغلا بعد وقبل

يا مسند الإيضاح جليت الضباب

حبل وصلني في غلاك أغلى حبل









.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-07-2011, 12:34 PM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

الفاضلة / ليالي رعاكِ الله
الحقيقة لا بد من تهنئة الفاضلة الجوهرة رعاها الله
بتواجدكِ معها في المنتديات الأدبية حيث أنها كسبت
سمو الأخلاق ورقي الأفكار مع قلم جميل وحرف بديع
كما اننا كأعضاء عرفناكِ ايتها الفاضلة صاحبة عطاء متميز
شكر الله سعيكِ وجزاك الله عنا خير الجزاء.
دمتِ بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-07-2011, 12:04 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي

استاذ ابو تركي

شذا و ريحان المنتدي

لك كل الشكر علي تواصلك الجميل .. تشجيع لكل الأعضاء

تقديري لك

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-07-2011, 12:34 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي



الشاعرة الكويتية
الشيخة سعاد محمد الصباح ... (22 مايو 1942 )

شاعرة وكاتبة وناقدة كويتية
و هي الابنة البكر لوالدها الشيخ محمد الصباح الذي حمل اسم جده الشيخ (محمد الصباح) حاكم الكويت

حاصلة على درجة الدكتوراه في الاقتصاد والعلوم السياسة
وهي المؤسسة لدار سعاد الصباح للنشر والتوزيع عام 1985.
تجيد اللغتين الإنجليزية والفرنسية بالإضافة للغتها العربية الأم.
تم تكريمها في العديد من الدول لإصداراتها الشعرية وإنجازاتها الأدبية ومقالاتها الاقتصادية والسياسية
تلقت تعليمها الأولي بمدرسة الخنساء، وتعليمها الثانوي في مدرسة المرقاب.
في عام 1973 حصلت على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية مع مرتبة الشرف من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.
حصلت على شهادة الماجستير من المملكة المتحدة، كما حصلت على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة ساري جلفورد في المملكة المتحدة بعام 1981
وكان عنوان رسالتها لشهادة الماجستير هو "التنمية والتخطيط في دولة الكويت"
ورسالتها لشهادة الدكتوراه حملت عنوان "التخطيط والتنمية في الاقتصاد الكويتي ودور المرأة"
قدمتها باللغة الإنجليزية وترجمتها لاحقاً إلى اللغة العربية
وكانت بذلك أول كويتية تنال شهادة الدكتوراه في الاقتصاد باللغة الإنجليزية.

الإصدارات


الشعر


ومضات باكرة – 1961
لحظات من عمري – 1961
من عمري – 1964
أمنية – 1971
إليك يا ولدي – 1982
فتافيت امرأة – 1986

ومن هذا الديوان غنت المطربة اللبنانية ماجدة الرومي قصيدة كن صديقي
التي لحنها ووزعها الموسيقار اللبناني الكبير عبدو منذر


في البدء كانت الأنثى – 1988
حوار الورد والبنادق – 1989
برقيات عاجلة إلى وطني – 1990
آخر السيوف – 1991
قصائد حب – 1992
امرأة بلا سواحل – 1994
خذني إلى حدود الشمس – 1997
القصيدة أنثى والأنثى قصيدة – 1999
والورود تعرف الغضب – 2005


الأدب


مجموعة مقالات "هل تسمحون لي أن أحب وطني" - 1990
كتاب توثيقي تاريخي "صقر الخليج عبد الله المبارك الصباح" – 1995


الاقتصاد


التخطيط والتنمية في الاقتصاد الكويتي ودور المرأة – 1983 باللغة الإنجليزية
الكويت / أضواء على الاقتصاد – 1985
أوبك بين تجارب الماضي وملامح المستقبل – 1986
السوق النفطي الجديد – 1986
أزمة الموارد في الوطن العربي – 1989
مجموعة بحوث "المرأة الخليجية ومشاركتها في القوى العاملة" – 1990


الأنشطة


بعدما أسست دار سعاد الصباح للنشر والتوزيع عام 1985
قامت بإعادة طبع مجلدات مجلة الرسالة الأدبية المكونة من 1020 نسخة صدرت بين عامي 1933و1952
والتي كان يرأس تحريرها الأديب أحمد حسن الزيات.

أسست كذلك مسابقات عدة لتشجيع الشباب العربي على الإبداع الأدبي والعلمي
فبادرت في عام 1988بتأسيس جائزة سعاد الصباح للإبداع الفكري
وجائزة باسم زوجها الشيخ عبد الله المبارك الصباح وهي متخصصة بالإبداع العلمي وجائزة خاصة بشباب الأرض المحتلة.

بادرت أيضاً بتكريم الأدباء والمبدعين الأحياء العرب تقديراً لأعمالهم وهم :

• المفكر الكويتي عبد العزيز حسين عام 1995
• الشاعر البحريني إبراهيم العريض عام 1996.
• الشاعر العربي نزار قباني عام 1998في بيروت
• الدكتور ثروت عكاشة عام 2000 في مصر
• الأمير عبد الله الفيصل عام2001

وكانت قد شاركت في اللجنة العليا لتحرير الكويت أثناء فترة الغزو العراقي للكويت عام 1990
من خلال تحريض عدة منظمات عربية على التحرك الضد ذلك العدوان
وعقد المؤتمرات دفاعًا عن قضية وطنها ونشر وإصدار النشرات والكتب في كل من واشنطن ولندن وجنيف وبراغ
كما استأجرت في لندن محطةً إذاعيةً خاصة لذلك.


من قصائدها


قصيدة (( قل لي ))

قل لي
هل أحببت امرأة قبلي ؟
تفقد , حين تكون بحالة حب
نور العقل ..؟
قل لي . قل لي
كيف تصير المرأة حين تحب
شجيرة فل ؟
قل لي
كيف يكون الشبه الصارخ
بين الأصل , وبين الظل
بين العين , وبين الكحل ؟
كيف تصير امرأة عن
عاشقها
نسخة حب .. طبق الأصل ؟..
قل لي لغة ...
لم تسمعها امرأة غيري ...
خذني .. نحو جزيرة حب ..
لم يسكنها أحد غيري ..
خذني نحو كلام خلف
حدود الشعر
قل لي : إني الحب الأول
قل لي : إني الوعد الأول
قطر ماء حنانك في أذنيا
إزرع قمراً في عينيا
إن عبارة حب منك ..
تساوي الدنيا ...
يا من يسكن مثل الوردة في
أعماقي
يا من يلعب مثل الطفل على
أحداقي
أنت غريب في أطوارك مثل
الطفل
أنت عنيف مثل الموج,
وأنت لطيف مثل الرمل ..
لا تتضايق من أشواقي
كرر . كرر اسمي دوماً
في ساعات الفجر .. وفي
ساعات الليل قد لا أتقن فن
الصمت .. فسامح جهلي ..
فتش . فتش في أرجاء
الأرض فما في العالم أنثى
مثلي...
أنت حبيبي . لا تتركني
أشرب صبري مثل النخل ..
إني أنت ..
فكيف أفرق ..
بين الأصل ,
وبين الظل ؟



قصيدة (( تحت المطر الرمادي ))

-1-
على هذه الكُرَةِ الأرضية المُهتزّهْ
أنت نُقْطَةُ ارْتِكازي
وتحت هذا المَطَر الكبريتيِّ الأسودْ
وفي هذه المُدُنِ التي لا تقرأُ... ولا تكتبْ
أنت ثقافتي...
- 2 -
الوطنُ يَتفتَّتُ تحت أقدامي
كزجاجٍ مكسُورْ
والتاريخُ عَرَبةٌ مات سائقُها
وذاكرتي ملأى بعشرات الثُقُوبْ...
فلا الشوارعُ لها ذاتُ الأسماءْ
ولا صناديقُ البريد احتفظتْ بلونها الأحمرْ
ولا الحمائمُ تَستوطن ذات العناوينْ...
- 3 -
لم أعُدْ قادرةً على الحُبِّ... ولا على الكراهيَهْ
ولا على الصَمْتِ, ولا على الصُرَاخْ
ولا على النِسْيان, ولا على التَذَكُّرْ
لم أعُدْ قادرةً على مُمَارسة أُنوثتي...
فأشواقي ذهبتْ في إجازةٍ طويلَهْ
وقلبي... عُلْبَةُ سردينٍ
انتهت مُدَّةُ استعمالها...
- 4 -
أحاول أن أرسُمَ بحراً... قزحيَّ الألوانْ
فأفْشَلْ...
وأحاولُ أن أكتشفَ جزيرةً
لا تُشْنَقُ أشجارُها بتُهْمةِ العَمالهْ
ولا تُعتقلُ فراشَاتُها بتُهمَة كتابة الشِعْر...
فأفْشَلْ...
وأحاول أن أرسُمَ خيولاً
تركضُ في براري الحريّهْ...
فأفْشَلْ...
وأحاولُ أن أرسمَ مَرْكَباً
يأخُذُني معك إلى آخر الدنيا...
فأفْشَلْ...
وأحاول أن أخترعَ وطناً
لا يجلدُني خمسين جَلْدةً... لأنني أحبُّك
فأفْشَلْ...
- 5 -
أحاولُ, يا صديقي
أن أكونَ امرأةً...
بكل المقاييس, والمواصفات
فلا أجدُ محكمةً تصغي إلى أقوالي...
ولا قاضِياً يقبَلُ شَهَادتي...
- 6 -
ماذا أفعلُ في مقاهي العالم وحدي?
أمْضَغُ جريدتي?
أمْضَغُ فجيعتي?
أمْضَعُ خيطانَ ذاكرتي?
ماذا أفعل بالفناجينِ التي تأتي... وتَروُحْ?
وبالحُزْنِ الذي يأتي... ولا يروُحْ?
وبالضَجَرِ الذي يطلعُ كلّ رُبْعِ ساعهْ
حيناً من ميناءِ ساعتي
وحيناً من دفترِ عناويني
وحيناً من حقيبةِ يدي...?
- 7 -
ماذا أفعلُ بتُراثِكَ العاطفيّ
المَزْرُوعِ في دمي كأشجارِ الياسمين?
ماذا أفعلُ بصوتِكَ الذي ينقُرُ كالديكِ...
وجهَ شراشفي?
ماذا أفعلُ برائحتِكَ
التي تسبح كأسماك القِرْشِ في مياه ذاكرتي
ماذا أفعلُ بَبَصماتِ ذوقِكَ... على أثاث غرفتي
وألوان ثيابي...
وتفاصيلِ حياتي?...
ماذا أفعلُ بفصيلةِ دمي?...
يا أيُّها المسافرُ ليلاً ونهاراً
في كُريَّاتِ دمي...
- 8 -
كيفَ أسْتحضركَ
يا صديق الأزمنة الوَرْديّهْ?
ووجهي مُغَطَّى بالفَحْم
وشعوري مُغَطَّى بالفحْم
ليست فلسطين وحدَها هي التي تحترقْ
ولكنَّ الشوفينيَّهْ
والساديّهْ
والغوغائيّة السياسيَّهْ
وعشرات الأقنعةِ, والملابس التنكريَّهْ...
تحترق أيضاً
وليست الطيورُ, والأسماكُ وحدَها
هي التي تختنقْ
ولكنَّ الإنسانَ العربيَّ هو الذي يختنقْ
داخل (الهولوكوستِ) الكبيرْ...
- 9 -
يا أيها الصديق الذي أحتاجُ الى ذراعَيْهِ في وقت ضَعْفي
وإلى ثباته في وقت انهياري
كل ما حولي عروضُ مسرحيَّهْ
والأبطالُ الذين طالما صفَّقتُ لهم
لم يكونوا أكثر من ظاهرةٍ صَوْتيَّهْ...
ونُمُورٍ من وَرَقْ...
- 10 -
يا سيِّدي يا الذي دوماً يعيدُ ترتيبَ أيَّامي
وتشكيلَ أنوثتي...
أريد أن أتكئ على حنان كَلِماتِكْ
حتى لا أبقى في العَرَاءْ
وأريدُ أن أدخلَ في شرايينِ يَدَيكْ
حتى لا أظلَّ في المنفى


رد مع اقتباس
  #11  
قديم 12-07-2011, 05:33 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي


الشاعرة القطريه

تليلة المهندي



الشاعرة القطرية الملقبة بصدى الحرمان
من مواليد الخور -دولة قطر- في 23 / 9 / 1962.
تلقت تعليمها الابتدائي في مدرسة الخور الابتدائية
وتوقفت عن الدراسة بسبب ما تعانيه من إعاقة جسدية حالت دون تحقيقها لطموحاتها العلمية.

بدأت الكتابة سنة 1985

واستمرت بطريق الأدب والشعر النبطي.
شاركت في العديد من نشاطات المجتمع كما أقامت أمسية شعرية في جامعة قطر.
حازت على المرتبة الثانية بين أفضل شاعرات الخليج العربي ضمن استفتاء أقامته مجلة النهضة الكويتية.
لم تحد الإعاقة من عزيمتها في مواجهة مختلف الآلام الجسدية والنفسية
انتقلت إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 18/8/2002 م
بعد معاناة طويلة مع المرض الذي أقعدها في السرير الأبيض حتى وفاتها
فكانت رمزا للعصامية والمثابرة
واستطاعت أن تضرب مثلا يحتذي به
رحم الله الشاعرة تليلة المهندي
واسكنها اللهم فيسح جناته



من قصائدها


رحلة أيامي



تهاوت رحلة أيامي في ركن الخوف والحسـرة

وبديت اضعف مثل ظلي وارمي بالعمر خلفي

تصورت القدر حاجز زجاج من السهل كسـره

ولكني جرحت أناملـي حتـى دمـع طرفـي

وعشت الياس والحيرة بشـوق ينتظـر بكـره

ولا .. هان الأمل عندي ونصفي مل من نصفي

مبني خانت حروفي وهانت عندهـا العشـرة

ومن يكتب لي أشعـاري إذا ما خاننـي كفـي

وهل ارتاح وإحساس مجـرد حلـم أو فكـره

أو احذف باقي أوراقي وأودع فكـري المنفـي

تمنيـت ارحـل لعالـم عليـه الفاتحـة تقـرا

ورفض موتي يواجهني بوجه القـادم المخفـي

فهل شفتوا جسد ميت ورفض يستقبلـه قبـره

أنا هذي معاناتي وأظن اللـي مضـى يكفـي

بترجي الزمن واحمل على كتفي عنـا دهـره

ما عادت فيني القوة على إقناعه يجـي صفـي

أنا من يوم ميلادي ما احنـي راسـي بالمـرة

ولكـن ما تحملتـه عجـز لا يشملـه وصفـي

وأنا اللي كنت بـالأول عنيده قاسيـة حـرة

وبديت اضعف وأنا اكره مجرد ضعفي لضعفي




سبب اختيارها لهذا الإسم

لقد قاست من ويلات الحرمان..وعانت منه فجاء اسم (صدى الحرمان) مطابقاً لواقعها
أما عن سبب تسميتها أو اختيارها للقب "صدى الحرمان" فقد كانت قد قرأت قصيده لصاحب السمو الملكي
الأمير الشاعر عبدالله الفيصل عنوانها ( صدى الحرمان ) وقد أعجبتها و تأثرت بها كثيرا والتي قال فيها

ويَّــاك يالحرمان في الدنيا غدينـا أخـوان
مسيرتنا سوا في كـل حاضرنـا وماضينـا
مشينا فوق درب السهـر والآلام والأحـزان
حيارى في خضَّم التيه ما ترسـي مراسينـا
تباشير السعادة عن نظرنـا لفَّهـا النسيـان
وفـــوق أهدابنا ماتت مــن الحسـرة أمانينـا
على درب الأمل نمشي مواطينا على النيران
ظــــلام الياس ينشرنا علـى حبلـه ويطوينـا

فلم تحد الاعاقة من عزيمتها في مواجهة مختلف الالام الجسدية والنفسية ورغم تخلي الأهل عنها
واقعادها بالمستشفى ومكوثها طويلا بالمستشفى حتى مل الاطباء منها
وظلت تكتب وتكتب وتعبر عن شعورها بكل ماتكتبة تتكلم عن الظلم والقهر عن المر والسهر وظلم وجور الأيام

حتى كانت اغلب اشعارها حزن في حزن وتغنى من اشعارها العديد من الفنانين العرب ومن بينهم محمد عبده الذي كان حريصا على زيارتها بالمستشفى عند قدومة الى قطر وكذلك اغلب الفنانين ,اصدرت ديوانها الذي يحمل عنوان ( رحلة ايامي ) وهو ديوان من اصدار المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث.

أخر ما كتبت.. المرحومة قبل وفاتها إذا كتبت على ورقة صغيرة بسيطة هذه الكلمات

( عندما يموت الحب نعزي أنفسنا بالنسيان .. ولكن ماذا نفعل عندما تموت المعزة )


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 13-07-2011, 12:55 PM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,931
افتراضي

مشرفتنا القديرة والمبدعة ليالي
تستحقين الثناء والشكر على كل جهودك الطيبة
موضوع رائع جدا وقيم ويثري المكتبة الأدبية
عن دور المرأة واثراءها لساحة الأدب في الشعر العربي
باقات الورود لسموك
وبانتظار جديدك قلبي

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 13-07-2011, 01:13 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي


الشاعرة السودانية السمراء
روضة الحاج

تجذبك وهي تلقي الشعر في محفل عام..
تلقيه بنبرات صوت يتسم بوقع موسيقي مريح علي الأذن ..
تخاطب فيك عقلك قبل أحاسيسك ..

كما نجد هناك أيضا من يعتز بروضة الحاج
كمبدعة موهوبة خرجت من عباءة فكره السياسي..
فيحدث التوافق والإعتدال المزاجي لديه..
فيذهب للأستمتاع بشعرها بصدر منشرح تماما ..

و في نهاية الأمر .. تبقي روضة الحاج –
كواقع اجتماعي - شاعرة سودانية عربية لديها خطابها الشعري بلغتها المميزة ..
وبإلقائها الفريد .. فالإلقاء الشعري فن قائم بذاته..


قصائدها

خطأئي أنا ...
أني لك إستنفرت ما في القلب..
مافي الروح..
منذ طفولتي..
وجعلتها وقفا عليك
خطأئي أنا ..
أني علي... لا شيء ..
قد وقعت لك
فكتبت أنت طفولتي
وأحبتي .. ومعارفي .. وقصائدي
وجميع أيامي .. لديك
واليوم .. دعنا نتفق..
أنا قد تعبت ..
ولم يعد في العمر
مايكفي الجراح
إنفقت كل الصبر عندك
والتجلد .. والتجمل .. والسماح



........

من ظل عينيك الحبيبة..
كنت أقترض المساءات الندية
حزمة للنور ..
دفقا من بريق
هيا تحدث .. عن هموم الناس
عما أصدر الشعراء والأدباء..
عن فن السياسة
قل .. وزودني لذياك الطريق
علق علي شكل الرصيف
علي البيوت
علي الشوارع قل ..
فقد أفسدت عندي قول كل الناس
يا هذا الصديق
في الصبح يوم غد
سأرحل هكذا
للمرة الأولي تعاندني الخطي
يوم الرحيل
للمرة الأولي أسافر دون قلب
أستدل بهديه .. وبلا دليل
للمرة الأولي .
يشاهد كل رواد المحطة ..
نصف سيدة تجيء إلي القطار..
في المقعد العشرين تهوي..
كوم حزن .. وإحتياج
وإشتياق .. وإنتظار

.................

وأحتجت أن ألقاك
حين تربع الشوق المسافر وإستراح
وطفقت أبحث عنك
في مدن المنافي السافرات
بلا جناح
كان إحتياجي ..
أن تضمخ حولي الأرجاء
يا عطرا يزاور في الصباح
كان إحتياجي .. أن تجيء إلي مسبحة
تخفف وطأة الترحال ..
إن جاء الرواح
واحتجت صوتك كالنشيد
يهز أشجاني ..ويمنحني جواز الإرتياح
وعجبت كيف يكون ترحالي
لربع بعد ربعك
في زمان .. ياربيع العمر لاح !
كيف يا وجع القصائد في دمي
والصبر منذ الآن ..غادرني وراح
ويح التي باعت ببخس صبرها
فما ربحت تجارتها
وأعيتها الجراح
ويح التي تاهت خطاها
يوم لحت دليل ترحال
فلونت الرؤي
وإخترت لون الإندياح
أحتاجك الفرح الذي ..
يغتال في توجسي .. حزني
ويمنحني بريقا ..
لونه .. لون الحياة
وطعمه .. طعم النجاح


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 13-07-2011, 01:22 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي

الجوهرة الغالية

شكرا علي تواصلك وكلماتك الجميله

لك ودي وورودي

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 15-07-2011, 12:13 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي





شاعره سعودية

الراسيه

كاتبه من الطراز الاول ، كتبت في عدد من المطبوعات الشعبيه
تعتبر الشاعرة الراسية من أفضل الشاعرات المتواجدات بالساحة الشعبية
ولها مشاركات عديدة في الإعلام المقروء والمسموع
وقد أقامت العديد من الأمسيات الناجحة داخل السعودية وخارجها .

قصائدها


لفتة الأعناق:



الا ياللي تحسبني ورى الشهره ابي انساق
............... انا ما انسقت للشهره ولا شهرتك تغويني!!
:
انا حواء وساقتني على تفاحتك الأشواق
................ ونا ديتك تطعمها 00غريتك وانت تغريني
:
خرجنا للسعير وحتت غصون القصيد اوراق
................ ثمرها جمرة بثت رماد الذاكره فيني
:
لبست من الورق ثوبا يعزز رغبة المشتاق
................ يداري ما يداري من ثمره ان صح تخميني
:
سترنا ما فضحنا وكل ستر يغوي الخفاق
................... تثنينا على عود ثنيته وانثنى ليني
:
انا ما غرني حب الظهور ولفتة الأعناق
.................... ولكن00غرني وقت طموحه ما يساويني
:
غرور الشعر ماهمن ولاهميت له بعتاق
................... ولا همتني الشهره 00وقلب مايداريني
:
حلفت اني ما ازيد اليوم واحد واخلف العشاق
................. حلفت ان فاتني ركبه لامول ليل ياعيني
:
حلفت ان الهوى كذب فعين الراسيه ما لاق
................. حلفت وما حلفت اني اخالف صدق تكويني
:
حلفت ان الشعر فيني مثل قطعة جليد وراق
................ حلفت اني حويت الصدق في شعري ويحويني
:
حلفت اني مع عمري اعيش فلحظتين اسباق
............. حلفت ان ما سبقت العمر لأدفن وانت تبكيني
:
امانه خلني والروح اطوق ظهرها بعناق
................... امانه خلني احيا وعبد الحب يرثيني
:
انا ماودي الشهره واكره ضيها البراق
................ واذا منك بغيت الجد ترى شهرتك تكفيني



بنت الفقير

من يذوب في غروره صفاته يا أمير
:::::::::::::::::::::::: طق صدرك للمراجل وذوب والديه


من رحم في ساعة الذنب تجريح الضمير
:::::::::::::::::::::::: يرحمه رب يلبي لعبده مطلبيه


ما ارفع حجاجي باأصلك وانا بنت الفقير
:::::::::::::::::::::::: ساعة الهلكه لفتنا وكلن له يديه

علمو من لا تعلم ترى مالي خشير
:::::::::::::::::::::::: النزاهه في يميني وانا بنت النزيه


ما احني الهامه لعبد وانا ذنبي كبير
:::::::::::::::::::::::: ولو سجدت اسجد لرب يلبي داعييه


ياولد شيخ القبيله ترى فراشي حصير
:::::::::::::::::::::::: والدي لاأمسيت جنبه ثنى لي ساعديه


لا تلحفت بحراير ولا شفت الحرير
:::::::::::::::::::::::: ولا لبست الذهب الأحمر ولاني برتجيه


زينتي ياشيخ ما هي من زكاة الوزير
:::::::::::::::::::::::: ولا ثمنها في زمنا "ريال ولا جنيه"


زينتي من ربي اللي شفا عبد ضرير
:::::::::::::::::::::::: نعمة ينعم بها اللي هنيه وسعديه


ما اتباهى في جمالي على الجمع الغفير
:::::::::::::::::::::::: لكنن روحي جميله! وشكلي ما عليه!!


ما عرضت السلعه اللي لها شانن خطير
:::::::::::::::::::::::: ولا تغطرست بجمالي على هذي وذيه


ولا نسيت اليوم سلمي0وعرفي 0والسعير!!
:::::::::::::::::::::::: لعنبو من ضاع عرفه ويلعن شاهديه!!!


التحدي


يمين الله يمين الله لأعلمك التحدي كيف ؟
:::::::::: واعلمك القصيد شلون يخضع لي وانا بنيه


واعلمك السما وشلون تمطر والليالي صيف
:::::::::: واعلمك المذاهب الأربعه وتبيت النيه


انا بقولها لك جد00ترى ما ينفعك ياحيف
:::::::::: واذا انك "انس" ياعمي تراني ساس جنيه


انا ما ارد لك شوري وشوري مثل حد السيف
:::::::::: اليا منه بتر يبتر بوقت السلم والهيه


يقولون السما زرقا وانا اقول البحر والسيف!!
:::::::::: بهم نفس الزراق اللي نشوفه بالسما زيه


يقولون الفضا واسع وانا اقول المدى ما شيف
:::::::::: اجل وشلون لا شافو فضاهم للمدى فيه!!


مداي اكبر من وجيه بها كذب ونفاق وزيف
:::::::::: وصداي ارحب من نفوس الرجال وكل نشميه


امد الكف واراهن واعرف صيغة التعريف
:::::::::: مدام ان الوجيه السود والكفين مقريه


وضوحي مثل عين الشمس ما يحتاج للتوصيف
:::::::::: واعرف ان الجهامه عن وجيه القوم مطويه


ترى هذا قصيدي جاك بلا غش ولاتحريف
:::::::::: واذا منك لمست سهيل 00تعال وصافح يديه



العطش المتورط بالحلال


اما تموت لظماي00او تشربن كلي
................. والا نتلاقى وكلن يشرب الثاني

كم ليلة ما رشفت الماي ياخلي؟؟
................. يبسن حنايا الضلوع وجيت شفقاني

اهرجك لا متى ياصاحبي0000 قلي؟؟
................. الى متى الموت لا شفتك تغشاني

ياعلقم الحب لا عز الشهد من00لي؟؟
................. وياهمي اللي يهز اعماق وجداني

جيت العب الحب هلي بي وانا اهلي
.............. جيت ارمس شوي واسمع صوتك الحاني

واضحيت واثر الليالي سيفها سلي
................. يامسرع الوقت كنه رعشة اجفاني

وهمست لي بالغرام وصحت لك علي
................. علي ترى الهمس يامضنوني اشقاني

تكفى دخيلك ترى حرم اللقاحلي
................. تعال00غن القصايد بس علشاني

تعال زل الهوى من رعشتي زلي
................. زل الهوى ما تحمل سكرة اعياني

ياخل والله لو انك شارب ذلي
................. يموت قلبك عطش ما يموت رياني

تعااااااال اشرب ظماك0اواشربن كلي
................. خلنا نتلاقى وكلن يرشف الثاني




رد مع اقتباس
  #16  
قديم 17-07-2011, 12:29 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي


شاعرة مغربية
الشاعرة أمينة المريني

ولدت أمينة محمد إبراهيم المريني في مدينة فاس بالمغرب سنة 1955م..
ونشأت وترعرعت على القيم والمبادئ الأصيلة, التي تشربتها من مناهل علماء فاس ومفكريها..
درست بكتاب الحي, ثم تابعت دراستها الابتدائية والثانوية والعالية في مدارس فاس والرباط.
وعملت أستاذة للغة العربية بالتعليم الإعدادي ثم الثانوي..
وقامت بمهمة الإرشاد التربوي للمعلمين المتخرجين من المراكز التربوية.
أمينة المريني شاعرة وكاتبة إسلامية, بدأت بكتابة الشعر منذ سن الخامسة عشرة
حيث كانت محاولاتها الشعرية الأولى.
نشرت إنتاجها الشعري في مجلة (الراية) والمشكاة ومنار الإسلام
والمنتدى, ودفاتر المغربية, باسم (فتاة المحيط).

أثرت المكتبة الشعرية بنصوص منوعة
وأثمرت تجربتها نورانية ربانية جعلتها تموج في أعتاب النص الصوفي
وتركز على أبعاده السلوكية والوجدانية والفكرية..
وقد استطاعت بفضل تكوينها ومرجعياتها الثقافية والشعرية على الخصوص
من بسط نفوذها على فضاء النص الشعري، وامتلاكها لقواعد الخليل وأسسه.





من قصائدها

حبيب إليك سلوك
المهالك
ورشف الردى
من شفاه نضالك
فبلل صداك
وحيداً
بحمد خيالك
ومن نشوه أينعت
من فتون مقالك
تجد عندها وحشة
في عصي المسالك
أيا هالك بالهوى
وابن هالك


كلمات تحرك الوجدان الإنساني للاستشعار بوجود الخالق العظيم وقدرته:

هو ذا الله معك = أين ما كنت معك
يعلم الجهر وما = قد يناجى أضلعك
وخفايك التي = لم تبارح مخدعك
إن تكن ذا قوة = هل تسوي إصبعك

وتقف أمينة موقف الداعية للرجوع إلى الله
عندما تنشغل النفس البشرية بأمور الدنيا أو تغرف من الذنوب والخطايا..

فتقول:

رجعي إلى الله رب الكون أجمعه = ومخرج الحي من الميت
رجعى إلى الحق في أسمى مظاهره = كما نلألأ في آياته الكبر
إياب مزدجر لله معتذر = بالذل مشتمل للعفو منتظر

ومن قصيدة لها بعنوان سبيل الهدى تقول:

حتام تشرد بي نفسي إلى درك = وتدعي الري من مستنقع عكر
دنيا وليس بها عيب سوى صور = من النقائص والأوهام والغير
مجبولة من صميم الختل طينتها = معلولة بمياه الكذب والغرر
أحببتها حب من يهوى معذبه = أيعشق القلب من يدني إلى سقر

تستنبط أمينة عظمة الخالق من المظاهر التي تراها في الكون
فينبض قولها بجلال الله وهى تتأمل نهر أبى رقراق

تقول

يا نهر نهر أبي رقراق يا ألقا = قد ذوب الشمس في أزهى سبيكات
تباركت كف من أجراك مقتدرا = من أطلس العز زخارا بأقوات
وتقول في وصفها لغابة جميلة, تتجلى فيها قدرة الخالق:
وغابة من جنان الخلد ناديها = سبحان من لمعت آياته فيها
حسبته في ضمير الكون مستترا = حتى تجلى بقاصيها ودانيها
روحا تصب رحيق الحسن أكؤسه = فيثمل الغاب من أغداق ساقيها
قد حل فيها صنيع الله مبدعها = فصحت: هذي العذارى البيض تشبيها
خلت ربي الحمال المحض نعشقه = حاشاه أن يبتلي بالقبح تشويها


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 19-07-2011, 07:17 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي



الشاعرة العراقية
نازك الملائكة

شاعرة من العراق، ولدت في بغداد في بيئة ثقافية وتخرجت من دار المعلمين العالية عام 1944.
دخلت معهد الفنون الجميلة وتخرجت من قسم الموسيقى عام 1949
وفي عام 1959 حصلت على شهادة ماجستير في الأدب المقارن من جامعة وسكنسن في أمريكا
وعينت أستاذة في جامعة بغداد وجامعة البصرة ثم جامعة الكويت.
عاشت في القاهرة منذ 1990 في عزلة اختيارية
وتوفيت بها في 20 يونيو 2007 عن عمر يناهز 85 عاما
يعتقد الكثيرون أن نازك الملائكة هي أول من كتبت الشعر الحر في عام 1947
ويعتبر البعض قصيدتها المسماة الكوليرا من أوائل الشعر الحر في الأدب العربي.

درست نازك الملائكة اللغة العربية وتخرجت عام 1944 م ثم انتقلت إلى دراسة الموسيقى ثم درست اللغات اللاتينية والإنجليزية والفرنسية في الولايات المتحدة الأمريكية. ثم انتقلت للتدريس في جامعة بغداد ثم جامعة البصرة ثم جامعة الكويت. وانتقلت للعيش في بيروت لمدة عام واحد ثم سافرت عام 1990 على خلفية حرب الخليج الثانية إلى القاهرة حيث توفيت
حصلت نازك على جائزة البابطين عام 1996.
كما أقامت دار الأوبرا المصرية يوم 26 مايو/أيار 1999
احتفالا لتكريمها بمناسبة مرور نصف قرن على انطلاقة الشعر الحر في الوطن العربي

من قصائدها

شجرة القمر

1

على قمّةٍ من جبال الشمال كَسَاها الصَّنَوْبَرْ

وغلّفها أفُقٌ مُخْمليٌّ وجوٌّ مُعَنْبَر ْ

وترسو الفراشاتُ عند ذُرَاها لتقضي المَسَاءْ

وعند ينابيعها تستحمّ نجومُ السَّمَاءْ

هنالكَ كان يعيشُ غلامٌ بعيدُ الخيالْ

إذا جاعَ يأكلُ ضوءَ النجومِ ولونَ الجبالْ

ويشربُ عطْرَ الصنوبرِ والياسمين الخَضِلْ

ويملأ أفكارَهُ من شَذَى الزنبقِ المُنْفعلْ

وكان غلامًا غريبَ الرؤى غامض الذكرياتْ

وكان يطارد عطر الرُّبَى وصَدَى الأغنياتْ

وكانت خلاصةُ أحلامِهِ أن يصيدَ القَمَرْ

ويودعَهُ قفصًا من ندًى وشذًى وزَهَرْ

وكان يقضِّي المساءَ يحوك الشباكَ ويَحْلُمْ

يوسّدُهُ عُشُبٌ باردٌ عند نبع مغمغِمْ

ويسْهَرُ يرمُقُ وادي المساء ووجْهَ القَمَرْ

وقد عكستْهُ مياهُ غديرٍ بَرُودٍ عَطِرْ

وما كان يغفو إذا لم يَمُرّ الضياءُ اللذيذ

على شَفَتيهِ ويسقيهِ إغماءَ كأسِ نبيذْ

وما كان يشربُ من منبع الماء إلاّ إذا

أراق الهلالُ عليه غلائلَ سكرى الشَّذَى

2

وفي ذات صيفٍ تسلّل هذا الغلامُ مساءْ

خفيفَ الخُطَى, عاريَ القدمين, مَشُوقَ الدماءْ

وسار وئيدًا وئيدًا إلى قمَّةٍ شاهقهْ

وخبّأ هيكلَهُ في حِمَى دَوْحةٍ باسقهْ

وراح يعُدّ الثواني بقلبٍ يدُقّ يدُقّ

وينتظرُ القَمَرَ العذْبَ والليلُ نشوانُ طَلْقُ

وفي لحظةٍ رَفَعَ الشَّرْقُ أستارَهُ المُعْتمهْ

ولاحَ الجبينُ اللجينيّ والفتنةُ المُلْهِمهْ

وكان قريبًا ولم يَرَ صيّادَنا الباسما

على التلِّ فانسابَ يذرَعُ أفْقَ الدُّجَى حالما

... وطوّقَهُ العاشقُ الجبليّ ومسّ جبينَهْ

وقبّلَ أهْدابَهُ الذائباتِ شذًى وليونهْ

وعاد به: ببحارِ الضِّياءِ, بكأس النعومهْ

بتلك الشفاهِ التي شَغَلتْ كل رؤيا قديمهْ

وأخفاه في كُوخه لا يَمَلّ إليه النَّظَرْ

أذلكَ حُلْمٌ? وكيف وقد صاد.. صادَ القَمرْ?

وأرقَدَه في مهادٍ عبيريّةِ الرّوْنقِ

وكلّلَهُ بالأغاني, بعيْنيهِ, بالزّنْبقِ

3

وفي القريةِ الجبليّةِ, في حَلَقات السّمَرْ

وفي كلّ حقلٍ تَنَادَى المنادون: "أين القمر?!"

"وأين أشعّتُهُ المُخْمليّةُ في مَرْجنا?"

"وأين غلائلُهُ السُّحُبيّة في حقلنا?"

ونادت صبايا الجبالِ جميعًا "نُريدُ القَمَرْ!"

فردّدتِ القُنَنُ السامقاتُ: "نُريدُ القَمَرْ"

"مُسامِرُنا الذهبيّ وساقي صدى زَهْرنا"

"وساكبُ عطر السنابِل والورد في شَعْرنا"

"مُقَبّلُ كلّ الجِراح وساقي شفاه الورودْ"

"وناقلُ شوقِ الفَرَاشِ لينبوعِ ماءٍ بَرودْ"

"يضيءُ الطريقَ إلى كلّ حُلْمٍ بعيدِ القَرَارْ"

"ويُنْمي جدائلَنا ويُريقُ عليها النُّضَارْ"

"ومن أينَ تبرُدُ أهدابُنا إن فَقَدْنا القَمَر?"

"ومَنْ ذا يرقّقُ ألحاننا? مَن يغذّي السّمَرْ?"

ولحنُ الرعاةِ تردّدَ في وحشةٍ مضنيهْ

فضجّتْ برَجْعِ النشيدِ العرائشُ والأوديهْ

وثاروا وساروا إلى حيثُ يسكُنُ ذاكَ الغُلامْ

ودقّوا على البابِ في ثورةٍ ولَظًى واضطرامْ

وجُنّوا جُنُونًا ولم يَبْقَ فوق المَرَاقي حَجَرْ

ولا صخرةٌ لم يُعيدا الصُّرَاخَ: "نُريدُ القَمَرْ"

وطاف الصّدَى بجناحَيْهِ حول الجبالِ وطارْ

إلى عَرَباتِ النجومِ وحيثُ ينامُ النّهَارْ

وأشرَبَ من نارِهِ كلّ كأسٍ لزهرةِ فُلِّ

وأيقَظَ كلّ عبيرٍ غريبٍ وقَطْرةِ طلِّ

وجَمّعَ مِن سَكَراتِ الطبيعةِ صوتَ احتجاجْ

ترددَ عند عريش الغلامِ وراء السياجْ

وهزَّ السكونَ وصاحَ: "لماذا سَرَقْت القَمَرْ?"

فجُنّ المَسَاءُ ونادى: "وأينَ خَبَأْتَ القَمَرْ?"

4

وفي الكوخِ كان الغلامُ يضُمّ الأسيرَ الضحوكْ

ويُمْطرُهُ بالدموع ويَصْرُخُ: "لن يأخذوك?"

وكان هُتَافُ الرّعاةِ يشُقّ إليهِ السكونْ

فيسقُطُ من روحه في هُوًى من أسًى وجنونْ

وراح يغنّي لملهِمه في جَوًى وانْفعالْ

ويخلطُ بالدَّمْع والملح ترنيمَهُ للجمالْ

ولكنّ صوتَ الجماهيرِ زادَ جُنونًا وثورهْ

وعاد يقلِّبُ حُلْمَ الغلامِ على حدِّ شفرهْ

ويهبطُ في سَمْعه كالرّصاص ثقيلَ المرورْ

ويهدمُ ما شيّدتْهُ خيالاتُهُ من قصور

وأين سيهرُبُ? أين يخبّئ هذا الجبينْ?

ويحميهِ من سَوْرة الشَّوْقِ في أعين الصائدين?

وفي أيّ شيء يلفّ أشعَّتَهُ يا سَمَاءْ

وأضواؤه تتحدّى المخابئَ في كبرياءْ?

ومرّتْ دقائقُ منفعِلاتٌ وقلبُ الغُلامْ

تمزِّقُهُ مُدْيةُ الشكِّ في حَيْرةٍ وظلامْ

وجاء بفأسٍ وراح يشقّ الثَّرَى في ضَجَرْ

ليدفِنَ هذا الأسيرَ الجميلَ, وأينَ المفرْ?

وراحَ يودِّعُهُ في اختناقٍ ويغسِلُ لونهْ

بأدمعِه ويصُبّ على حظِّهِ ألفَ لعنَهْ

5

وحينَ استطاعَ الرّعاةُ المُلحّون هدْمَ الجدارْ

وتحطيمَ بوّابةِ الكوخ في تَعَبٍ وانبهارْ

تدفّقَ تيّارهم في هياجٍ عنيفٍ ونقمهْ

فماذا رأوا? أيّ يأسٍ عميق وأيّة صَدْمَهْ!

فلا شيءَ في الكوخ غيرَ السكون وغيرَ الظُّلَمْ

وأمّا الغُلامُ فقد نام مستَغْرَقًا في حُلُمْ

جدائلُهُ الشُّقْرُ مُنْسدلاتٌ على كَتِفَيهِ

وطيفُ ابتسامٍ تلكّأ يَحلُمُ في شفتيهِ

ووجهٌ كأنَّ أبولونَ شرّبَهُ بالوضاءهْ

وإغفاءةٌ هي سرّ الصَّفاءِ ومعنى البراءهْ

وحار الرُّعاةُ أيسرقُ هذا البريءُ القَمَرْ?

ألم يُخطِئوا الاتّهام ترى? ثمّ... أينَ القَمَرْ?

وعادوا حَيارى لأكواخهم يسألونَ الظلامْ

عن القَمَر العبقريّ أتاهَ وراءَ الغمامْ?

أم اختطفتْهُ السَّعالي وأخفتْهُ خلفَ الغيومْ

وراحتْ تكسّرُهُ لتغذّي ضياءَ النجومْ?

أمِ ابتلعَ البحرُ جبهتَهُ البضّةَ الزنبقيّهْ?

وأخفاهُ في قلعةٍ من لآلئ بيضٍ نقيّهْ?

أم الريحُ لم يُبْقِ طولُ التنقّلِ من خُفِّها

سوى مِزَقٍ خَلِقاتٍ فأخفتْهُ في كهفها

لتَصْنَعَ خُفّينِ من جِلْدِهِ اللّين اللَّبَنيّ

وأشرطةً من سَناهُ لهيكلها الزنبقي

6

وجاء الصباحُ بَليلَ الخُطَى قمريّ البرُودْ

يتوّجُ جَبْهَتَهُ الغَسَقيَّةَ عِقْدُ ورُودْ

يجوبُ الفضاءَ وفي كفّه دورقٌ من جَمالْ

يرُشّ الندى والبُرودةَ والضوءَ فوق الجبالْ

ومرَّ على طَرَفَيْ قدمَيْه بكوخ الغُلامْ

ورشَّ عليه الضياءَ وقَطْرَ النَّدى والسَّلامْ

وراح يسيرُ لينجز أعمالَهُ في السُُّفُوحْ

يوزِّعُ ألوانَهُ ويُشِيعُ الرِّضا والوضوحْ

وهبَّ الغلامُ مِنَ النوم منتعشًا في انتشاءْ

فماذا رأى? يا نَدَى! يا شَذَى! يا رؤى! يا سماءْ!

هنالكَ في الساحةِ الطُّحْلُبيَّةِ, حيثُ الصباحْ

تعوَّدَ ألاَّ يَرَى غيرَ عُشْبٍ رَعَتْهُ الرياحْ

هنالكَ كانت تقومُ وتمتدّ في الجوِّ سِدْرَهْ

جدائلُها كُسِيَتْ خُضْرةً خِصْبةَ اللون ِثَرَّهْ

رعاها المساءُ وغذَّت شذاها شِفاه القَمَرْ

وأرضَعَها ضوءُه المختفي في الترابِ العَطِرْ

وأشربَ أغصانَها الناعماتِ رحيقَ شَذَاهُ

وصبَّ على لونها فضَّةً عُصِرَتْ من سَناهُ

وأثمارها? أيّ لونٍ غريبٍ وأيّ ابتكارْ

لقد حار فيها ضياءُ النجومِ وغارَ النّهارْ

وجُنّتْ بها الشَّجَراتُ المقلِّدَةُ الجامِدَهْ

فمنذ عصورٍ وأثمارُها لم تَزَلْ واحدهْ

فمن أيِّ أرضٍ خياليَّةٍ رَضَعَتْ? أيّ تُرْبهْ

سقتْها الجمالَ المفضَّضَ? أي ينابيعَ عذْبَهْ?

وأيةُ معجزةٍ لم يصِلْها خَيالُ الشَّجَرْ

جميعًا? فمن كلّ غُصْنٍ طريٍّ تَدَلَّى قَمَرْ

7

ومرَّتْ عصورٌ وما عاد أهلُ القُرى يذكرون

حياةَ الغُلامِ الغريبِ الرُّؤى العبقريِّ الجُنون

وحتى الجبالُ طوتْ سرّه وتناستْ خطاهُ

وأقمارَهُ وأناشيدَهُ واندفاعَ مُناهُ

وكيف أعادَ لأهلِ القُرى الوالهين القَمَرْ

وأطلَقَهُ في السَّماءِ كما كانَ دونَ مقرْ

يجوبُ الفضاءَ ويَنْثرُ فيه النَّدَى والبُرودهْ

وشِبْهَ ضَبابٍ تحدّر من أمسياتٍ بعيدهْ

وهَمْسًا كأصداء نبعٍ تحدّر في عمْق كهفِ

يؤكّدُ أنَّ الغلامَ وقصّتَهُ حُلْمُ صيفِ


رد مع اقتباس
  #18  
قديم 20-07-2011, 10:45 AM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي



الشاعرة البحرينية
الشيخه خلديه بنت محمد آل خليفة

من مواليد مدينه المنامة عام 1964م

الشهادات العلمية:

•بكالوريوس لغة وأدب إنجليزي، جامعة البحرين، عام 1988م.

•دبلوم عالي إدارة معلومات ومكتبات، جامعة ستراث كلايد، المملكة المتحدة، عام 1992م.

• ماجستير إعلام، جامعة ستراث كلايد، المملكة المتحدة، عام 1998م.

• تقوم حالياً بالتحضير لنيل شهادة الدكتوراه في مجال الاتصال السياسي وذلك بالمملكة المتحدة.


الوظائف والمهام:

•أستاذة الإعلام بقسم الإعلام والسياحة والفنون بكلية الآداب، جامعة البحرين من العام 1996 لهذا اليوم

•مشرفة لجنة الأعمال والأنشطة للشاعرات سابقاً بجمعية الشعر الشعبي من العام 2001م إلى العام 2004م ...


نبذه عن تحركاتها:

• بدأت الكتابة في بداية الثمانينيات، وانتشرت قصائدها من خلال الصحافة البحرينية بدءاً من العام 1986م
ولها الكثير من القصائد المسجلة من خلال البرامج الشعرية المختلفة بإذاعات مملكة البحرين، دولة قطر
دولة الكويت، دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.


• شاركت في الكثير من الأمسيات الشعرية داخل وخارج البحرين
وساهمت في دعم جميع الفعاليات الشعرية الوطنية، وكذلك الأمسيات الخيرية ذات الطابع الإنساني.

وكان من أهم أمسياتها:

**الأمسية الكبرى عام 2000م مع الشاعر الإماراتي الكبير سيف السعدي وفاتن عبدالعزيز من الكويت

**مهرجان الشعر الشعبي النسائي الأول في مدينة أبو ظبي 1996م

**أمسية خيرية في مدينة جدة 2004م، تحت رعاية جمعية الإيمان لدعم مرضى السرطان بدعوة من الأميرة الجوهرة العنقري


•لها العديد من البحوث والمقالات المنشورة عبر الصحافة الوطنية
وذلك في مجال الإعلام و الأدب الشعبي، كما لها العديد من المقابلات المنشورة
في صحف مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي


•نشرت لها مجموعة قصائد في ديوان شاعرات من البحرين
جمع وإعداد فواز أحمد سليمان، 1988م، مملكة البحرين.



الشهادات والأوسمة:

•حائزة على وسام الكفاءة للشعر الشعبي من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى، 2002م.


•شهادات تقديرية من العديد من الجهات الرسمية والخاصة، منها:


-صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

-سفارة الجمهورية اليمنية، مملكة البحرين.

- وزارة التربية والتعليم، مملكة البحرين.

-جمعية الشعر الشعبي، مملكة البحرين.

-نادي الخريجين، مملكة البحرين.

- جمعية رعاية الطفل والأمومة، مملكة البحرين.

-نادي البسيتين الرياضي، مملكة البحرين.

- جمعية الإيمان الخيرية لرعاية مرضى السرطان، مدينة جدة، المملكة العربية السعودية.

- مجلة اليقظة، دولة الكويت.

-المجمع الثقافي، دولة الإمارات العربية المتحدة.

- جامعة السلطان قابوس، سلطنة عمان.

-المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، المملكة المغربية.


من قصائدها

قصيدة سفوح الغلا

على أمري وأمر هالقلب الصغير آخيّب الآمال
أرد أكبر أماني من يبي يهواني ..... بدوني

نعم أرضى يحبوني وأحب أنحب بالجوال
وبْطَعم الحكي وأرضى يشيلون ويحطوني

يحبوني وأنا في داخلي حبٍ له المنزال
إلا من سلهم بنظرة أغيب وما يحَضْروني

رفيعٍ يعتلي فوق القلوب بجيته لا قال
أمنزل جيته عندي مكان الشوف فعيوني

أنا أفدى جيته .. والنظرة اللي تفرك الآمال
وكل أهلي وكل أهله .. وحتى اللي يعيبوني

يبون السر في برودي وعرقي به يصب دلال
أنا كيفي من أطيابه .... وكيفي يعشق بهوني

أحبه وأحتسيه بكل صبحٍ يحوي الفنجال
ولا ما شب في ليلي كلامه .. طار مجنوني

أنا من كثر ما أحبه نسيت إن الفراق جبال
من اللي قال هالفرقى جبالٍ؟ ما يعرفوني

أنا سفوح الغلا عندي تعادل ثورتين رجال
وكل بحور هالعالم تقاصر من يشوفوني

يعرفون القليل وأكثره أجمل من الأقوال
لا وجهٍ جديد يهمني .. ما ابغى يحبوني

أحبه موووت ثم يكفي أحسّه داخلي يختال
يعذبني يدللني .......... أحبه لو يعذلوني

يجيني ما يجي مدري أشوفه حاضرٍ في البال
ولو طوقني الإعجاب حبلٍ .. ما يجيبوني !!

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 20-07-2011, 11:56 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي




المنتديات الأدبية .............

تعيش أحلى ايامها ...
فـ هي كل الواحة الغناء ..
الكل الآن يحاول القطف من بستانها ..
الحرف هنا .. وردة فاح عبيرها ..
الكلمة هنا .. من الزعفران لونها ..
عندما كاد أن يخبت الإبداع ...
ويموت جمال الحرف وبريق الكلم ...
عندما كدنا ننتظر بكل الأسى إحتضار القلم ...
كانت بشائر الأمل تلوح بالأفق ...
معلنةً عن فجرٍ جديد تحمل بشائره شمس ذلك اليوم المجيد ..
حيث عاد للأدب توهجه وللحرف رقيه وللكلمة عذوبتها من جديد ....

فـ كل الشكر والثناء والتقدير لـ صاحبة القلم الجميل ...
والحرف البديع ... ذات الخلق الكريم والأدب الرفيع ...
الأخت الفاضلة ليالي رعاها الله ...
التي أعطت جل إهتمامها للمنتديات الأدبية ...
فأصبحت بفضل الله ثم بفضلها ........ ذات شكل فريد ...
وكانت النتيجة للأعيانِ ظاهرةً حيث الثقافة والأدب والشرح المستفيض.

دمتِ بود.

__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه





التعديل الأخير تم بواسطة أبو تركي ; 20-07-2011 الساعة 12:02 PM
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 21-07-2011, 06:36 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي

أخي الفاضل .. أبو تركي

كلمات العذبه تدعوني علي خطوات الإبداع

و اسلوبك راقي و جميل تشجيع لي

لك كل الشكر

تقديري لك

رد مع اقتباس
  #21  
قديم 26-07-2011, 12:15 PM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي



الشاعرة الليبية
ردينة الفيلالي


ولدت الشاعرة ردينة مصطفى الفيلالي في طرابلس في 26 -9 -1981
نالت جائزة في الادب الانجليزي وبكالوريس في العلوم السياسية
تنقلت من بلد الى بلد مع والدها مصطفى الفيلالي الذي شغل مناصب دبلوماسية على مدى 53 عاما
والدتها لمعان احمد بن بيه ابنة الشيخ احمد بن بيه احد رموز الثورة الثقافية في مدينة طرابلس


من قصائدها


( أنا .... والمطـــر )

على نافذتي سمعتُ نقرَ المطر
يهمسنى مولاتي حانَ وقتُ السهر
انزعي عنك ملابسَ الضجر
الشوقُ يناديك والريحُ تصارعُ الشجر
وذاك الشارعُ الماطرُ من الوحدة سئمَ وانتحر
شيءٌ يحتلني يستدعي من الأعماق جنونَ البشر
كلُ شيءِ حولي يستطعمُ العشقَ يتلذذُ بالسهر
الليلُ يقبلُ القمر ، الريح تغازلُ الشجر
الشمسُ تصادقُ السحر
وأنا ... أنا أبحثُ خلف الأثر
عن رجل ِ سرقَهُ مني القدر
ويحاً لذاك النقر اللعين
الذي ذكرني بشفتيكَ لحظةَ الحنين
مزقَ جروحاً كادت تخيطُها السنين
وقفتُ بجوار نافذتي وقفةَ المساكين
أحسدها لأنَ المطرَ أوفى من المحبين
اقتربتُ وفي عيني نظرةُ الحاسدين
فالمطرُ يحبُها حباً لم يعرفه المغرمون
حباً ربانياً لم تكتبه الدواوين
يحاورها بنعومةِ الياسمين
ينسابُ عليها بهمس ِ الخاشعين
حبيبي طفلتك باتت ملامحَ باكية
تجوبُ الأزقة الشاتية
تلبسُ كلَ شيءٍ لكنها عارية
تبحثُ بين السفن ِ الراسية
عن رجل ٍ له عيونٌ عاتية
يسرقُ العمرَ بقبلةِ دافئة
يُبحرُ بي إلى جزيرة نائية
حبيبي لمَ تركتني أركض خلفَ الأمطار
لمَ لم نُكمل معاً دربنا والمشوار
فيه جنونٌ عشقٌ طربٌ وجعٌ وأشعار
نقراتُك على جسدي تحمل شيئاً من الأسرار
كتلك التي تحملُها رائحةُ الأزهار
أو تلك التي يحملُها الحبُ حين ينهار
شيءٌ يشبهُ نضالَ الأحرار ، كحوار النافذة والأمطار
أجمل مافيها أنها ستبقى على جسدي نوراً ونار
أمواجاً في ليلة عشق ِ تحطمت في وجه الأحجار
سأذكرها إن رأيتُك تمزقُ النصَ وتستبدلُ الأدوار
وأدفنها إن احتجَ الجمهورُ وصفقت ِ الأقدار



احبك ولكن

همسكَ يغريني حتى نفسي ينسيني ..
خذني بيَن ذراعيك في حضنكَ آويني


نظراتكَ تأخُذُني تقتُلُني تحييني ..
و أناملُكَ إن لملمت شعري تَرمِيني


أذوبُ حبيبي إن قلتَ طفلتي ضميني ..
وأرتعد هُياماً إن لامستْ إصبَعُك جبيني


أنتَ مولدي وفنائي، تارةً والدي وأخرى جنيني ..
مزقتُ هويتي أطفأتُ في عينيكَ سنيني


أيا من يسري كالعطر في بساتيني ..
أيا من يَلُّفُني بين ذراعيه كما
يَلُفُّ الشذا ثنايا الرياحين ..


ظمآنةٌ أنا سألتكَ بالله أن ترويني ..
فحبكَ ماردٌ يغلي في شراييني


من ينقذني منكَ أيا من يحترفُ طقوس المساكينِ ..
يهوى الجمال كما تهوى النساء تغيير الفساتينِ


لا تقُل حبيبتي سامحيني ..
إن غضبتِ مني بثغرك الذعيني


وإن زاد زَعَلُكِ، في كل مكانٍ قبليني ..
هيا حبيبتي فقلبكِ يناديني


وإن كررتُها بعينيك اذبحيني ..
كفى أيها الشقيُ فمهما فعلتَ لن ترضيني


أبعد أنفاسكَ عني فمن هَدَمَني لن يبنيني ..
خُذ عطرك، زهورك فما عاد شيئاً يعنيني ..


ولا تحاول بكلماتك أن تغويني ..
هيا صغيرتي سامحيني ..
بقوة إليكِ ضميني، في خلايا جسمكِ فجريني ..
وبنيران أنفاسكِ عاتبيني ..


أفرغي سُمَّكِ بين ضلوعي كحمم البراكين ..
واجعلي شفتيكِ تثأرانِ مني، وإليكِ ادفعيني


أيا رحيمةَ العيون ارحميني ..
ففي قمة الغضبِ تثيريني


كفاكَ توسلاً فبحةُ صوتكَ تبكيني ..
وانهزامكَ يضعفني فأسلِّم نفسي
ومن منكَ يحميني ؟


وإن سامحتكَ عاد صوتكَ كاذبُ الرنينِ!
وعادت أكاذيبُكَ البيضاء وشقاوةَ المجانينِ


ويلي منكَ فأنتَ دائي، دوائي، ملاكي،
آخر الشياطينِ ..



اعترافات متيم

سألني الناس عن سرِّ وَلَهي
... جنوني ... جمرِ الإحساس


لم أنا دوماً شريدُ البال و حبيسُ الأنفاس
ما عَرَفوا أني أحاكي السماء وأجالسُ الماس


متيمٌ في العشقِ بكلّ الحواس
حوريتي حبيبتي أجيبي سؤال الناس
أخبريهم أني عَرَفتُ امرأةً تختصرُ الأجناس


عَرَفتُ امرأةً يمتدُّ حُبُّها مِن بحرِ العربِ حتى فاس
عَرَفتُ امرأةً تكسُوها أنوثة
وبراءةُ طفلٍ وقتَ النُعاس


قطةٌ هي حين تنامُ في حضني و يغالبها النعاس
وإن قبّلتُها تناغم قلبها كصوت الأجراس


تبعثرني تلملمني كما تشاء
فهي حبيبتي، مليكتي
وأنا، عبدٌ يعلنُ الطاعةَ والولاء


أَصِلُ النهارَ بالمساء
كي أنام في حضنها وأقبّل الشفةَ الملساء


أتغلغلُ في بحرِ شعرِها وإن تعبتُ حاكَت لي الرجاء
تمارسُ الحبَّ بثورةٍ كأنها ليلةُ الشتاء


أُباغتها لأقطفَ من شفتيها زهرَ الرُمان
تُشعلني جمراً بمفاتنها أنهمرُ عليها كالطــُّوفان
سفينةٌ هي وأنا الراكب والرُبّان


على متنها تعلمتُ العشق جبتُ الخلجان
تُصارعني كالموج بقوةٍ وعنفوان
تبادلني الحب وتصدني في ذاتِ الأوان


حالكٌ شعرُها و ثغرُها بلونِ الأرجوان
من اقتربَ منه لسعته النيران

وأنا وحدي أعشقُ لهيبَ الثغر و جمرَ النيران
أضيعُ معها بين الصد والقبول وقضم الأسنان
كيف أراضيها وهي المد والجزر، الوصل والبعاد


أحبُّها مشاكسةً تهوى العِناد
أحبُّها ملاكاً بين العباد
تتقنُ دورَ الأسير ودور الجلاد


هذه حبيبتي بكلِّ ما فيها من طهرٍ وإلحاد
ترمي الطعم بعينيها وتنتظر الصياد
صوتها الأجشُّ يُشعِلُني رَغَبات

ويزدادُ اللهيبُ حين أسمعُ تلكَ الآهات
و تهمِسُني: اقترب أكثر في جوفِ المتاهات
لا تكترِث بصوتِ التنهدات
فالعشقُ أمدٌ
وأنتَ ...
في البدايات


رد مع اقتباس
  #22  
قديم 28-07-2011, 09:49 AM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,970
افتراضي


الشاعرة المصرية
ابنة الإسلام "علية الجعار"..

وصفوها بأنها خنساء العصر.. فهي صورة حية صادقة تعبر عن قيم الإسلام ومبادئه..
جندت شعرها لخدمة قضايا الإسلام وحلّ مشكلاته.. كانت لا تخشى إلا اللّه فحفظها اللّه..
سخرت أعمالها وجعلت من شعرها سلاحًا تفند به دعاوى الغرب الكاذبة
ووقفت مع أخواتها في خندق واحد تدافع عن الإسلام بما أفاض الله عليها من موهبة
وفضحت بدواوينها أكاذيب الغرب وأبرزت معجزة الإسلام..
ظلت مجاهدة رغم مرضها ففعلت ما لم يفعله آلاف من الرجال


من قصائدها

أنا ابنة الإسلام
غريب أنت يا قلبي
على أعتاب الرضا
مهاجرون بلا أنصار
إضافةً إلى العديد من الدواوين الجميلة في بستان شعرها العاطر.


- ولدت "علية محمد أحمد الجعار" عام 1935م في مدينة طنطا.
- تلقت مبادئ اللغة العربية على يد والدها، وحفظت كثيرًا من دواوين الشعر، وقرأت أمهات كتب الأدب.
- ثم التحقت بكلية الحقوق جامعة القاهرة، وتخرجت فيها 1960م..
- اشتغلت بالمحاماة ثم التحقت بالعمل في التلفزيون، وتدرجت في المناصب إلى أن وصلت إلى درجة مدير عام الشئون القانونية بالتلفزيون.
- عضو مجلس إدارة اتحاد الكتاب، وعضو نقابة المحامين، والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وعضو عامل في رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
- مثلت مصر في مؤتمرات المحامين العرب، وفي مهرجان المربد الشعري لعدة سنوات.
- كانت الجامعية المثالية لجامعة القاهرة، وحصلت على جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع
لشعري- فرع أفضل قصيدة 1990م.



آخر مرة

ضيعتني توهتني في بحار الحب نظرة
أسكرتني غيبت عقلي في أعمق سكرة
قيدت قلبي الذي أسلم للمقدور أمرة
مسني سحر من الحب ومن يبطل سحره
شدني تياره الجبار كي أبحر عبره
لم أقاومه فليست لي علي التيار قدره
والهوي بحر عميق لم أجد في الأفق بره
زورقي وهم وماعندي بالإبحار خبره
غير أني في خضم الحب قد أحسست غدره
كشر البحر وأبدي من خلاله الموج شره
زورق الوهم تهاوي يمنة فيه ويسره
وارتمي زورق أوهامي حطاما فوق صخره
عدت في قلبي أنين وعلي خدي عبره
ليتني حطمت كأس الحب ما أترعت خمره
ليتني ماشدني تيارةأو خضت بحره
يالقلبي قد أضاع القلب في الأوهام عمره
أيها الحب وداعا - هذه أخر مره



عـــلـى أعتـــاب الحســــين

أتاني الشعر بسامَ الْمُحَيَّا
وأهداني القوافي والرَّوِيَّـا


توضأ من سنا الإيمان حتى
تبدّى في خيالي لؤلؤيا

ورحت أصوغ من أسمى المعاني
نشيداً صادق النجوى شجيا

وجئتك سيدي أشدو وأشدو
يعلو في المدى صوتي قويا

وقد أوقفت بالأعتاب قلبي
حسينيّ الهوى صبّا وفيا

فَمُرْ, تُفتح له الأبواب وصلا
وأطفيء شوقه, وانظر إليَّا

فإن حزت الرضا أرضيت ربي
فحبك سيدي فرض عليا

حباك الله دون الخلق جاها
فكان المصطفى الجدَّ النبيا

وكانت أمك الزهراء نبعا
من التقوى وقد أغنتك ريَّا

وكنت الفرع من أصل عليّ
بلغت بفضله القدر العليا

فإني من حسينٍ وهو مني
حديث يحتوي الكنز الخفيا

شهيد الحق ذكرى كربلاء
لَتُبكيني وتكوي القلب كيا

تصدت عصبة الشيطان فيها
لآل البيت واشتدت عِتِيَّا

ولم تحفظ رسول الله فيهم
ولم ترحم ضعيفاً أو صبيا

فآه عِتْرةَ المختار آه
وصبِّي أدمعي يا مقلتيا

فكيف امتد بالعدوان سيف
وأردى السيد السِّبْط الزكيا

وكيف احتز رأساً عز أصلا
وأعراقاً, شريفاً هاشميّاً

شفاه المصطفى كم قبلته
ومست نحره الغالي مليا

فآه يا حسين ولهف نفسي
وهات الدمع يا عيني سخيا

فمن آذى رسول الله فيه
فقد أضحى لمولاه عصيا

سيصلى كل من آذاه ناراً
ومن أولى بها منه صِلِيّا

وحُقَّ القول فليأذن بحرب
من الرحمن من عادى وليا

وتلقى ربك الأعلى شهيدا
وترقى جنة الفردوس حيا

وتبقى يا سليل النور فينا
على الأزمان مرضيا رضيا



رحم الله الشاعرة المسلمة "علية الجعار" وأسكنها فسيح جناته.

رد مع اقتباس
  #23  
قديم 07-03-2012, 02:59 AM
انتصار عطية انتصار عطية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: palstin
المشاركات: 248
افتراضي

ليالي ....
أشكرك أختي على هذا الموضوع القيم جدا ...
فقد تجولت في ساحاته ونهلت من فائدته ...
سطرت لنا رقي اللغة على لسان نساء
شاعرات أسهمن في رقي الحرف ونظمه ...
بوركت وبورك اختيارك الراااااااااااائع
تقبلي مروري وباقة من الجوري لموردك العذب
خالص احترامي وتقديري
أختك
بنت فلسطين
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 29-06-2015, 02:00 AM
جرح الشام جرح الشام غير متواجد حالياً


للمنتــــديات الأدبية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 313
افتراضي

الكريمة ليالي
لا تحتاجين الثناء من تلميذ مثلي
كما نحتاج العلم بمبدعاتنا
نرجو المتابعة
تحياتي والمحبة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقائق عن دولة الجنوب العربي المحتلة من قبل اليمنيين المتأمرين صقر حضرموت منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 12-03-2011 09:07 PM
هل الغموض في الشعر قضية أم القضية أننا لا نفهم الغموض؟ أم بشرى منتدى العلوم والتكنولوجيا 18 23-10-2010 05:09 AM
موضوع جميل عن التـحـليـل الفـنـي بندر الحريبي منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 29-01-2010 04:37 PM
العنايه بالشعر اصايل نجد منتدى العلوم والتكنولوجيا 19 04-12-2002 12:35 PM
عمليات زراعة الشعر ناجحة وبدون ألم الوفية منتدى العلوم والتكنولوجيا 9 29-05-2001 09:59 AM


الساعة الآن 05:54 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com