عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-05-2012, 07:32 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي حكاية تستحق أن تقرأ




بسم الله الرحمن الرحيم
وجدت هذه الحكاية في أوراقي القديمة ونسيت من أين وكيف جاءت..
آمل أن تروق لكم.

حكاية تستحق أن تُقرأ...

A long time ago, there was a huge apple tree.

في قديم الزمان ... كان هناك شجرة تفاح ضخمة ..

A little boy loved to come and play around it everyday.

و كان هناك طفل صغير يلعب حول هذه الشجرة كل يوم ..

He climbed to the treetop, ate the apples, took a nap under the shadow...كان يتسلق أغصان الشجرة ويأكل من ثمارها ... ثم يغفو قليلا لينام في ظلها ...

He loved the tree and the tree loved to play with him.

كان يحب الشجرة وكانت الشجرة تحب أن تلعب معه ..

Time went by...the little boy had grown up,
مر الزمن... وكبر الطفل...

And he no longer played around the tree every day.

وأصبح لا يلعب حول الشجرة كل يوم...

One day, the boy came back to the tree and he looked sad.

في يوم من الأيام ... رجع الصبي وكان حزينا...!

"Come and play with me,” the tree asked the boy.فقالت له الشجرة: تعال والعب معي ....

"I am no longer a kid, I do not play around trees any more"

The boy replied.

فأجابها الولد: لم أعد صغيرا لألعب حولك...

"I want toys. I need money to buy them."

أنا أريد بعض اللعب وأحتاج بعض النقود لشرائها...

"Sorry, but I do not have money...

فأجابته الشجرة: أنا لا يوجد معي نقود!!!

But you can pick all my apples and sell them.

So, you will have money.ولكن يمكنك أن تأخذ كل التفاح الذي لدي لتبيعه ثم تحصل على النقود التي تريدها...

" The boy was so excited.

الولد كان سعيدا للغاية...

He grabbed all the apples on the tree and left happily.

فتسلق الشجرة وجمع كل ثمار التفاح التي عليها وغادر سعيدا ....

The boy never came back after he picked the apples.

لم يعد الولد بعدها ..

The tree was sad.

فأصبحت الشجرة حزينة ...

One day, the boy who now turned into a man returned
and the tree was delighted.
عاد الرجل .. وكانت الشجرة في منتهى السعادة....

"Come and play with me!" the tree said.

فقالت له الشجرة: تعال والعب معي...

"I am getting old. I want to go sailing to relax myself.

فقال لها الرجل لقد تقدمت في السن... وأريد أن أبحر لأي مكان لأرتاح...

“Can you give me a boat?"

“Said the man”.

فقال لها الرجل: هل يمكنك إعطائي مركبا...

"Use my trunk to build your boat.

You can sail far away and be happy.

فأجابته: خذ جذعي لبناء مركب... وبعدها يمكنك أن تبحر به بعيدا ... وتكون سعيدا...

" So the man cut the tree trunk to make a boat.

فقطع الرجل جذع الشجرة وصنع مركبا.

He went sailing and never showed up for a long time.

فسافر مبحرا ولم يعد لمدة طويلة ..

Finally, the man returned after many years.

أخيرا عاد الرجل بعد غياب طويل
"Sorry, my boy. But I do not have anything for you anymore.

ولكن الشجرة قالت له: آسفة يا بني .. لم يعد عندي أي شئ أعطيه لك...

No more apples for you...

" The tree said”.

وقالت له:لا يوجد تفاح...

"No problem, I do not have any teeth to bite

" The man replied.

قال لها: لا عليك لم يعد عندي أي أسنان لأقضمها بها...

"No more trunk for you to climb on"

لم يعد عندي جذع لتتسلقه ...

"I am too old for that now" the man said.

فأجابها الرجل لقد أصبحت عجوزا ولا أستطيع القيام بذلك.

"I really cannot give you anything...

قالت: أنا فعلا لا يوجد لدي ما أعطيه لك...

The only thing left is my dying root,”

The tree said with tears.

قالت وهي تبكي .. كل ما تبقى لدي جذور ميتة...

"I do not need much now, just a place to rest.


فأجابها: كل ما أحتاجه الآن هو مكان لأستريح فيه...

I am tired after all these years" the man replied.

فأنا متعب بعد كل هذه السنين...

"Good! Old tree roots are the best place to lean on and rest,

فأجابته: جذور الشجرة العجوز هي أنسب مكان لك للراحة...

Come, come sit down with me and rest.

تعال ... تعال واجلس معي لتستريح ...

" The man sat down and the tree was glad and smiled with tears...

جلس الرجل إليها ... كانت الشجرة سعيدة ... تبسمت والدموع تملأ عينيها...

This is you and the tree is your parent.

هل تعرف من هي هذه الشجرة؟

إنها أبويك
Please enlighten all your friends and your families


رجاء أن تقص هذه القصة على أصدقائك وأقاربك....

By telling them this story,

“Love your Parents”
LOVE to LIVE



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-05-2012, 01:22 AM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,073
افتراضي

بارك الله فيك

وقد سبق وأن ْ قرأتها وهي فعلا قصة رائعة ومعبّرة

تقديري.
__________________




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-05-2012, 06:44 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم



شدتني القصة لمعانيها السامية ،، هكذا هما الأبوان فعلاً ،، عمر متفانٍ وقلب عامر بالمحبة .. ولسان يلهج بالدعاء والتوفيق للأبناء .


قصة رائعة ،، بارك الله فيك .



وعلى حب الله ورسوله نلتقي .

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-05-2012, 08:58 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي


قصة رائعة فعلاً قرأتها مطوّلاً؛ فهي تحمل معنى نبيل وعظيم
ما أجمله من تفانٍ في العطاء وحبٍ لا ينتهي؛ تأثرت بالمثال المعبّر الوارد في القصة
اللهم احفظ آبائنا وأمهاتنا وارحمهم الأحياء منهم والأموات
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-06-2012, 08:39 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي

الأخوات الكريمات
أم بُشرى
سلمى
رانية
لكُنَّ كل تقدير واحترام
والشكر على المرور الطيب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبارات تستحق القراءة 00 والوقوف عندها !!! بنت الشعيب سياسة وأحداث 6 24-06-2010 03:53 PM
حكاية لعبة أفق ضائع منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 08-03-2010 03:26 PM
انت اهم شخص .. فهل تستحق النجاح قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 10 03-12-2009 11:10 PM
حكاية أول مسجد أقيم في بريطانيا..عام 1886 مراقب سياسي4 منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 07-06-2009 11:22 AM
حكاية كفاح السكيبي منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 11-07-2001 04:30 PM


الساعة الآن 09:45 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com