عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-01-2001, 05:04 PM
الوفية الوفية غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 4,329
افتراضي





في العدد رقم (8051) بتاريخ 17/9/1421هـ من جريدة الشرق الأوسط تحت عنوان (معالجة العقم الناتج عن أكياس المبيض بالسيطرة على الأنسولين) كتب عن الطبيب السعودي احمد محمد صالح من مستشفى القوات المسلحة بالرياض والمتخصص في علاج العقم والغدد الصماء وجراحة المناظير عن بحثه الجديد الذي قدمه في المؤتمر الأمريكي للتناسل والإخصاب وحصل على جائزة تقديرية من المؤتمر لعام (2000) عن هذا البحث.

تضمن المقال شرح أسلوب علاجي أعاد اكتشافه في علاج مرض (المبيض المتعدد الأكياس) الذي يسبب حالات عقم لدى كثير من السيدات وان هذا العلاج الجديد يمثل نقلة علمية في علاج العقم.

أوضح الدكتور من خلال بحثه ان 70% من النساء البدينات و30% من النحيفات الحاملات لمرض المبيض المتكيس يعانين من ارتفاع عال جدا وغير فعال في هرمون الأنسولين (وهو الهرمون المسؤول عن تكسير السكر في الدم) وبزيادة هرمون الأنسولين يزيد معه هرمون آخر يدعى الأندروجين وهذا الأخير مسؤول عن العقم تفرزه الأكياس المتكونة حول المبيض. فبإعطاء المرضى دواء يدعى (Metformin) أو ما شابهه يؤدي الى تخفيض معدل الأنسولين وبالتالي معدل الأندروجين وبالتالي يحدث الحمل عند غالبيتهم. ويقول الدكتور بأن هذا الدواء قد اكتشف في منتصف الثمانينات ولكن للأسف لم يلق رواجا من قبل اخصائيي العقم واضاف ولقناعتي العلمية بهذه النظرية بدأت مع فريق طبي متكامل بإعادة البحث وعمل الدراسات على هذا الدواء وطبق بنجاح كبير على معظم الحالات بجميع درجات المرض, ويؤكد الدكتور فوائد ومميزات العلاج الجديد مقارنة بطرق العلاج القديمة التي كانت تتبع موضحا الآتي:

ـ ان الطرق القديمة تستغرق شهورا بل سنينا الى أن تظهر نتائجها ابتداء بكلوميد ثم البروجنال ثم طفل الأنابيب وقد ينجح العلاج وقد لا ينجح بينما علاج metformin تظهر نتائجه مابين 3 ـ 6 شهور. أما بالنسبة للطبيب فإن تحليل مستوى هرمون الأنسولين يعتبر الخطوة الأولى والمهمة من أجل كشف وتحديد نوع العلاج فإن كان مستوى الهرمون مرتفعا أعطى العلاج المذكور وبذلك يتم الاستغناء عن باقي مراحل التحاليل والعلاج ومن ثم توفير الوقت والمجهود على الطبيب والمريض معا.

ـ توفير تكاليف العلاج حيث ان أكثر ما يرهق مرضى العقم في مثل هذه الحالات هو تكاليف العلاج الباهظة التي قد تصل الى آلاف الريالات وقد يحدث حمل وقد لا يحدث.

ـ ان توفر علاج Metformin على شكل أقراص صغيرة الحجم يوفر سهولة في تناوله وبلعه على خلاف حقن البروجنال التي قد تسبب ألما للمريض عند أخذها فضلا عن ذلك فإن بعض المرضى لا يفضلون أسلوب الحقن في العلاج كما أن عمليات طفل الأنابيب قد تكون مرهقة جسديا ونفسيا وماليا .

كما جاء في منتصف المقال الحديث عن أعراض المرض الناتجة بسبب زيادة هرمون الأندروجين وهي:

ـ زيادة في شعر الجسم بشكل ملحوظ وغير عادي في الأماكن غير المرغوب فيها كالذقن والكتف والصدر والبطن.

ـ عدم انتظام الدورة من وقت بلوغ المرأة ويشمل هذا العرض 90% من النساء أما باقي النسبة فقد يكون عيبا خلقيا في الغدد الصماء وعلى الطبيب التأكد من ذلك.

ـ ولسبب ما وغير معروف نجد أن 70% من السيدات المصابات بهذا المرض يعانين من السمنة.

ـ عدم الإنجاب ويظهر هذا العارض بعد الزواج.

وقد يأتي المريض بعرض واحد أو بعرضين أو بثلاثة حسب درجة المرض أما بالنسبة لتشخيص المرض فيتم بفحص هرموني في أول الدورة أو اثنائها واجراء اشعة فوق صوتية للتأكد من شكل المبيض ووجود الأكياس.

وقد ذكر الدكتور شرحا تفصيليا للطرق القديمة لعلاج المرض قبل اكتشاف علاج Metformin وهي:

1ـ المرحلة الأولى: إذا كانت السيدة تعاني من السمنة يطلب منها تخفيف مالا يقل عن 10% من وزنها فإن استطاعت ذلك ونجحت فإن الدورة تنتظم ويحدث الحمل عند غالبيتهن.. أما إذا نجحت في تخفيف الوزن ولم يحدث حمل فتنتقل الى المرحلة الثانية.

2ـ المرحلة الثانية: تبدأ بعلاج هرموني يدعى (الكلوميد) وهو عبارة عن أقراص تأخذها المريضة ابتداء من اليوم الخامس للدورة الى اليوم التاسع وتعتبر منظمة للدورة ومنشطة للمبايض وعادة ما يبدأ الطبيب على 50 ملم فإذا لم يحدث تبويض في الشهر الأول يزود الطبيب الجرعة الى 100 ملم واذا لم يحدث تبويض ايضا فإن الجرعة تزيد الى 150 ملم.

3ـ المرحلة الثالثة: في حالة فشل العلاج (بالكلوميد) نبدأ مع المريضة بعلاج آخر يدعى (بروجنال) وهو أيضا منشط للمبايض ويوصف هذا الدواء على شكل حقن ويأخذ لمدة ما بين 7 ـ 14 يوما في حالة فشل الاستجابة لهذا الدواء لا يبقى أمام الطبيب سوى حلين:

1ـ حل جراحي وهو كي المبايض عن طريق المنظار لازالة مفعول هرمون الأندروجين الذي تنتجه الأكياس المتكونة حول المبيض.

2ـ عمل طفل أنابيب.

هذا باختصار كل ما نشر وكتب وللأمانة العلمية نقلت معظم مقاطع المقال بالتفصيل ليستفيد منها من لم يسمع أو يقرأ عن هذا الاكتشاف.سهير طه حسن

صيدلانية بمجمع الرياض الطبي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-01-2001, 10:17 PM
The Doctor The Doctor غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 46
افتراضي

جزاكي الله خير اختي الوفية جعل الله ذلك في ميزان حسناتك
أخوكي
The Doctor
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-01-2001, 01:38 AM
الوفية الوفية غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 4,329
افتراضي

آمين يارب العالمين وأنت ايضاً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المُشَوّقُ إِلَى القِرَاءَةِ وَطَلَبِ العِلْمِ أحمد سعد الدين منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 29-08-2004 03:19 AM


الساعة الآن 03:32 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com