عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى الثقافة العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-03-2017, 10:24 PM
almohajerr almohajerr غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 882
افتراضي سلمة بن الأكوع رضي الله عنه










بسم الله الرحمن الرحيم








سلمة بن الأكوع (? - 74 هـ، المدينة المنورة)

صحابي شهد معركة مؤتة، وهو من أهل بيعة الرضوان. وكان من أبرز قواة المشاة، وبذلك قال فيه رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة ذي قرد «"خير فرساننا أبو قتادة، وخير رجالتنا سلمة "»


نـسـبـــه

سلمة بن عمرو بن الأكوع، واسم الأكوع سنان بن عبد الله بن قشير بن خزيمة بن مالك بن سلامان بن أسلم الأسلمي، يكنى أبا مسلم، وقيل‏:‏ أبو إياس، وقيل‏:‏ أبو عامر، والأكثر أبو إياس. وهو أحد من بايع تحت الشجرة، وكان من فرسان الصحابة ومن علمائهم، كان يفتي بالمدينة وله مشاهد معروفة في حياة النبي صلى الله عليه و سلم وبعده، توفي بالمدينة وقد جاوز السبعين سنة‏.‏


صـفتــــه

كان شجاعاً رامياً سخياً خيراً فاضلاً‏.‏ وكان من الشجعان ويسبق الفرس اي الخيل عدوا ‏ العطاف بن خالد عن عبد الرحمن بن رزين قال أتينا سلمة بن الأكوع بالربذة فأخرج إلينا يدا ضخمة كأنها خف البعير فقال بايعت بيدي هذه رسول الله صلى الله عليه و سلم قال فأخذنا يده فقبلناها (5) قال مولاه يزيد رأيت سلمة يصفر لحيته وسمعته يقول بايعت رسول الله صلى الله عليه و سلم على الموت وغزوت معه سبع غزوات.


إسـلامـــه

قال ابن إسحاق‏:‏ وقد سمعت أن الذي كلمه الذئب سلمة بن الأكوع قال سلمة‏:‏ رأيت الذئب قد أخذ ظبياً فطلبته حتى نزعته منه فقال‏:‏ ويحك‏!‏ مالي ولك عمدت إلى رزق رزقنيه الله ليس من مالك تنتزعه مني قال‏:‏ قلت أيا عباد الله إن هذا لعجب ذئب يتكلم‏.‏ فقال الذئب‏:‏ أعجب من هذا أن النبي صلى الله عليه و سلم في أصول النخل يدعوكم إلى عبادة الله وتأبون إلا عبادة الأوثان‏.‏ قال‏:‏ فلحقت برسول الله صلى الله عليه و سلم فأسلمت‏.‏


فـضـــائلــــه

روى البخاري‏:‏ من حديث يزيد بن أبي عبيدة، عن سلمة بن الأكوع قال‏:‏ غزوت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم سبع غزوات، وخرجت فيما يبعث من البعوث تسع غزوات، علينا مرة أبو بكر، ومرة أسامة بن زيد ما‏.

وروى عن أبيه عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال‏:‏ خير رجالنا سلمة بن الأكوع‏.‏

وروى عبيد الله بن موسى عن موسى بن عبيدة عن إياس ابن سلمة عن أبيه قال‏:‏ بينا نحن قائلون نادى مناد‏:‏ أيها الناس البيعة البيعة فثرنا إلى رسول الله وهو تحت الشجرة فبايعناه فذلك قول الله عز وجل‏:‏ ‏"‏ لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم ‏"‏‏.‏ الآية‏.

قال يزيد بن أبي عبيد قلت لسلمة بن الأكوع‏:‏ على أي شيء بايعتم رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم الحديبية قال‏:‏ على الموت وفي صحيح مسلم عن سلمة أنه بايع ثلاث مرات‏:‏ في أوائل الناس، ووسطهم، وأواخرهم‏.‏ ابن مهدي حدثنا عكرمة بن عمار عن إياس بن سلمة عن أبيه قال بيتنا هوازن مع أبي بكر الصديق فقتلت بيدي ليلتئذ سبعة أهل أبيات.

الحميدي حدثنا علي بن يزيد الأسلمي حدثنا إياس بن سلمة عن أبيه قال أردفني رسول الله صلى الله عليه و سلم مرارا ومسح على وجهي مرارا واستغفر لي مرارا عدد ما في يدي من الأصابع وروى البيهقيّ أنَّه صلَّى الله عليه وسلَّم مسح يد محمَّد بن حاطب وكانت قد احترقت بالنَّار فبرأ من ساعته، ومسح رجل سلمة بن الأكوع وقد أصيبت يوم خيبر فبرأت من ساعتها، ودعا لسعد ابن أبي وقاص أن يشفى من مرضه ذلك فشفي‏.‏ (‏1862‏)‏ حدثنا قتيبة بن سعيد‏.‏

حدثنا حاتم ‏(‏يعني ابن إسماعيل‏)‏ عن يزيد بن أبي عبيد، عن سلمة بن الأكوع؛ أنه دخل على الحجاج فقال‏:‏ يا ابن الأكوع‏!‏ ارتددت على عقبيك‏؟‏ تعربت‏؟‏ قال‏:‏ لا‏.‏ ولكن رسول الله أذن لي في البدو‏.‏

‏[‏ش ‏(‏ارتددت على عقبيك‏.‏ تعربت‏)‏ قال القاضي عياض‏:‏ أجمعت الأمة على تحريم ترك المهاجر وهجرته ورجوعه إلى وطنه‏.‏ وعلى أن ارتداد المهاجر أعرابيا من الكبائر‏.‏ ولهذا أشار الحجاج‏.‏ إلى أن أعلمه سلمة أن خروجه إلى البادية إنما هو بإذن النبي قال‏:‏ ولعله رجع إلى غير وطنه‏.

‏ أو لأن الغرض في ملازمة المهاجر أرضه التي هاجر إليها فرض ذلك عليه إنما كان في زمن النبي لنصرته، أو ليكون معه، أو لأن ذلك إنما كان قبل فتح مكة‏.‏ فلما كان الفتح وأظهر الله الإسلام على الدين كله، وأذل الكفر وأعز المسلمين - سقط فرض الهجرة‏.‏ قال النبي ‏:‏ لا هجرة بعد الفتح‏.‏ وقال‏:‏ مضت الهجرة لأهلها، أي الذين هاجروا من ديارهم وأموالهم قبل فتح مكة لمواساة النبي وموازرته ونصرة دينه وضبط شريعته‏.‏ (‏أذن لي في البدو‏)‏ أي في الخروج إلى البادية‏]‏‏


علمـــــه

عن حماد بن مسعدة عنه ابن سعد حدثنا محمد بن عمر حدثنا عبد الحميد بن جعفر عن أبيه عن زياد بن ميناء قال كان ابن عباس وأبو هريرة وجابر ورافع بن خديج وسلمة بن الأكوع مع أشباه لهم يفتون بالمدينة ويحدثون من لدن توفي عثمان إلى أن توفوا وعن عبادة بن الوليد أن الحسن بن محمد ابن الحنفية قال اذهب بنا إلى سلمة بن الأكوع فلنسأله فإنه من صالحي أصحاب النبي القدم فخرجنا نريده فلقيناه يقوده قائده وكان قد كف بصره

== تقواه وإتباعه هدي النبي == (‏509‏)‏ حدثناه محمد بن المثنى‏.‏ حدثنا مكي‏.‏ قال‏:‏ يزيد أخبرنا، قال‏:‏ كان سلمة يتحرى الصلاة عند الأسطوانة التي عند المصحف‏.‏ فقلت له‏:‏ يا أبا مسلم‏!‏ أراك تتحرى الصلاة عند هذه الأسطوانة‏.‏ قال‏:‏ رأيت النبي يتحرى الصلاة عندها‏.‏ ‏[‏ش ‏(‏عند الأسطوانة‏)‏ هي المعروفة بأسطوانة المهاجرين‏.

‏ وذكر الحافظ العسقلاني‏:‏ أن المهاجرين من قريش كانوا يجتمعون عندها‏.‏ وروى عن الصديقة أنها كانت تقول‏:‏ لو عرفها الناس لاضطربوا عليها بالسهام‏.‏ وإنها أسرتها إلى ابن الزبير فكان يكثر الصلاة عندها‏]‏‏.‏


شجاعتــــه

فحدثني عاصم بن عمر بن قتادة وعبد الله بن أبي بكر ومن لا أتهم عن عبد الله بن كعب بن مالك كل قد حدث في غزوة ذي قرد بعض الحديث أنه كان أول من نذر بهم سلمة بن عمرو بن الأكوع غداً يريد الغابة متوشحاً قوسه ونبله ومعه غلام لطلحة بن عبيد الله معه فرس له يقوده حتى إذا علا ثنية الوداع نظر إلى بعض خيولهم فأشرف إلى ناحية سلع ثم صرخ وا صباحاه ثم خرج يشتد في آثار القوم وكان مثل السبع حتى لحق القوم فجعل يردهم بالنبل ويقول إذا رمى‏:‏ خذها وأنا ابن الأكوع ** واليوم يوم الرضع فإذا وجهت الخيل نحوه انطلق هارباً ثم عارضهم فإذا أمكنه الرمي رمى ثم قال خذها وأنا ابن الأكوع ** واليوم يوم الرضع.


وفاتــــــه

وعن يزيد بن أبي عبيد قال لما قتل عثمان خرج سلمة إلى الربذة وتزوج هناك امرأة فولدت له أولادا وقبل أن يموت بليال نزل إلى المدينة قال الواقدي وجماعة توفي سنة أربع وسبعين قلت كان من أبناء التسعين وحديثه من عوالي صحيح البخاري







منقول
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-03-2017, 10:16 AM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,038
افتراضي

ما أشدّ إسراع الأوائل إلى الإنضمام إلى الإسلام قلبا وقالبا

ايمان بالله قوي وخوف من عقابه شديد وحرص على تحريك

أوامر الله ونواهيه في سلوكاتهم ...

كلما عدنا إلى سيرة السلف كلّما تحرّك فينا الشوق إلى حياة الإخلاص

و العقيدة السليمة .

بارك الله فيك الأخ المهاجر وجعل ما تخط أناملك في ميزان حسناتك .
__________________




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-03-2017, 10:01 PM
almohajerr almohajerr غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 882
افتراضي



أم بشرى


اللهم امين

بارك الله فيك
كل الشكر و التقدير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختصر السيرة النبوية almohajerr منتدى الشريعة والحياة 43 15-05-2017 07:36 PM
فيم يختصم الملأ الأعلى ورؤية الرسول ربه ال راجح منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 24-01-2012 02:10 AM
حق النبي على أمته راجي الحاج منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 20-12-2011 05:52 AM
✿ أربعون حديثاً قدسياً وأربعون حديثاً في الأذكار ✿ رحيق الأزهار منتدى الشريعة والحياة 2 27-03-2011 04:51 PM
الأحاديث الأربعون النبوية في فضائل خير البرية احمد رضوان منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 15-09-2010 06:21 PM


الساعة الآن 11:26 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com