عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى الثقافة العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-04-2017, 10:20 PM
almohajerr almohajerr غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 873
افتراضي المحمل المصري











بسم الله الرحمن الرحيم











«المحمل» كان هيكل خشبي تحمله الجمال في مصر المملوكية والعثمانية





المحمل هو الموكب الذي كان يخرج من مصر كل عام حاملا كسوة الكعبة وظل هذا المحمل يخرج منذ عهد شجر الدر وعهد المماليك حتى بداية عهد جمال عبد الناصر.


بداية كسوة الكعبة

قد يعتقد البعض ان نبي الله إسماعيل نجل أبو الانبياء إبراهيم "عليهما السلام" هو أول من كسا الكعبه ولكن هذه المعلومه تعوزها الدقة لانه ليس من الثابت تاريخيا من الأساس ما إذا كان إسماعيل عليه السلام كساها جزئيا ام لم يتم كساؤها، علي اعتبار انه لم يؤمر بذلك. ولكن من الثابت تاريخيا ان الملك اليمني اسعد تبع ابي كرب ملك حمير، هو أول من كسا الكعبه المشرفه بشكل كامل في العام 220 قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم.

ثم اخذت قريش فيما بعد تتولي هذه المهمة وكانت تقسم اموال كسوه الكعبه علي بطونها الكبري باعتبار ان الكعبه كانت رمزا دينيا يجلب لهم الحجيج من جميع أنحاء الجزيرة وينشط كذلك حركه التجارة ويحفظ لقريش مكانة دينية دونها اي مكانه اخري، وكان ذلك يتم في يوم عاشوراء. وبعد فتح مكه وفي أول عام يحج المسلمون في العام التاسع من الهجرة، أصبحت كسوه الكعبه مهمه بيت المال في المدينة المنورة.

ومن الخطا الاعتقاد بان دور مصر في كسوه الكعبه بدا فقط مع الخلافة الفاطمية التي اتخذت القاهرة عاصمه لها، بل بدا الدور المصري قبل ذلك بقرون وفي عهد ثاني خلفاء المسلمين الصحابي عمر بن الخطاب رضي الله عنه، حيث كان يوصي بكسوه الكعبه بالقماش المصري المعروف بالقباطي الذي اشتهرت بتصنيعه بالفيوم. والقباطي نسبه الي قبط مصر، وكان المصريون ماهرين في نسج أفضل وافخر أنواع الثياب والاقمشه،


خروج المحمل

كان المحمل يطوف الشوارع قبل الخروج إلى الحجاز وكان يصاحب طوفانه العديد من الاحتفاليات كتزيين المحلات التجارية والرقص بالخيول وكان الوالي أو نائب عنه يحضر خروج المحمل بنفسه الذي يحمل كسوة الكعبة التي تعتبر أقدس الأماكن عند المسلمين.

وموكب المحمل عبارة عن جمل يحمل المحمل يمر في شوارع القاهرة ويخرج خلفه الجمال التي تحمل المياه وأمتعة الحجاج وخلفه الجند الذين سيحرسون الموكب حتى الحجاز وخلفهم رجال الطرق الصوفية الذين يدقون الطبل ويرفعون الرايات.

والمحمل نفسه هو عبارة عن هودج فارغ يقال أنه كان هودج شجرة الدر أما الكسوة نفسها فكانت توضع في صناديق مغلقة وتحملها الجمال.


عودة المحمل

وبعد الحج يعود المحمل حاملا الكسوة القديمة للكعبة بعد ابدالها بالكسوة الجديدة وتقطع إلى قطع وتوزع على النبلاء والأمراء وما زالت هذه القطع موجودة في متحف كسوة الكعبة وبعضها في قبور العائلة الملكية في مصر حيث زينوا بها اضرحتهم كنوع من التبرك.









منقول
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختصون: الأسرى بحاجة لقرارات عملية من العرب وليس شعارات مصرى انا سياسة وأحداث 0 20-02-2014 03:35 AM
غزة تنتفض لنصرة الأسرى المضربين samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 28-04-2012 12:32 AM
تقرير شامل ومفصل عن الأسرى في السجون " الإسرائيلية مصرى انا سياسة وأحداث 6 02-10-2010 06:56 PM
إسرائيل تقمع الأسرى لإفشال المفاوضات samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 22-09-2010 10:17 PM
العنف الأسري رحيق الأزهار منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 14-09-2009 12:59 PM


الساعة الآن 12:53 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com