عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-02-2007, 11:04 AM
Hossa Hossa غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 404
Exclamation انه العراق الجديد .......!




انثى بملابس بيضاء!!
في بحيرة متجمدة حتى النخاع هناك في الشمال ....لا ترى من وجهها الا غطاء ابيض ثلجي كالح....درجات الحرارة فيها سقطت من اعلي الجبال لتصل الى اعماق العشرين تحت الصفر.......الاشجار حول بحيرتي تلك قد تحولت الى هيكل عظمي شاحب ابيض تنتظر الربيع بشوق ليكسوها بشحم ولحم اخضر... رايتها من بعيد كانت جالسة وحيدة في وسط بحيرتي تلك ترتجف من شدة البرد .....ملابسها بيضاء طاهرة........كانت جميلة رقبتها طويلة وعيناها كبيرتان....لم يبق في عروقها الا القليل من الدم الدافئ يبقيها على قيد الحياة....اتصل الساكنون حول بحيرتي تلك بشعبة الانقاذ ......اسرعوا بالله عليهم... تلك الجميلة الحسناء تموت بردا ....... جاء المنقذون بعدتهم وعددهم ...... واوكلت مهمة الانقاذ الى احدهم......رجل طويل قوي.... وقع نظر ذلك الرجل على تلك الانثى المسكينة .....قرر انقاذها .....هرول نحوها بملابسه الثخينة وعدته من حبال وامتعة انقاذ........اقترب منها بهدوء وبخطوات حذرة...... هربت تلك الانثى خوفا من ذلك الرجل......بل و بدات تهرول وبعدها تركض .......ركض خلفها الرجل بخطوات ثقيلة.......بدأ ينهد من التعب ....وهي كذلك تعبت وبدات تزحف هربا من ذلك الرجل ........واخيرا توقفت عن الحراك تماما........الجميع يراقب تلك المطاردة وقد حبس انفاسه والتي استمرت قرابة النصف ساعة.........في نهاية المطاف امسك الرجل بتلك الانثى الجملية ........وصاح من بعيد ........انها على قيد الحياة .... صفق الجميع فرحا.....لفها الرجل مباشرة بغطاء واخذها الى سيارة الانقاذ لتدفئتها.....هرع الجميع لرؤية تلك الانثى الجميلة....كانت انثى طير البجع الابيض..


كنت على خطأ كبير......!
في كافة البلاد المتطورة والمزدهرة والمتحضرة والتي تعد من البلاد المتقدمة.... في جميع ارجاء البلاد المتوسطة والتي لا زالت تبحث لها عن مركز بين دول عالمنا...... بل وحتى في اشد الدول تخلفا وفقرا وبؤسا وانحطاطا وتعثرا فان وزارات الصحة تقوم بالحفاظ على صحة المواطن السليم المعافى عن طريق برامج التوعية الصحية .......في بعض الدول قد تقوم وزارات الصحة بمراقبة عمل المطاعم والاماكن التي قد يتعرص فيها المواطن للتلوث والحفاظ على بيئة العمل نظيفة ومياه الشرب نقية ........وزارات الصحة تقوم عن طريق مؤسساتها الصحية بمعالجة المواطن المريض وتأمين الدواء المناسب له .......وزارات الصحة تقوم عادة بادارة وتمويل المشتشفيات بما يؤمن فترة علاج يستعيد فيها المريض صحته.......العقل و المنطق والحاجة واسم هذه الوزارة كلها تدل ان المنتسبين الى تلك الوزارات لابد ان يكون لهم خلفية علمية طبية.......درسوا في كليات الطب او المعاهد الطبية ....سيارات الاسعاف تستعمل في العادة لنقل المصابين والمرضى في الحلات الخطرة لنقلهم الى قسم الطوارئ في المسشتفيات....في جميع انحاء العالم يقوم ذوي المرضى بزيارة ذويهم في المسشفيات ضمن جدول منظم واوقات مرتبة جالبين معهم الزهور والهدايا ....هذا ما كنت اظنه انه يحدث في جميع ارجاء العالم في وزارت الصحة ولكني كنت على خطأ كبير بعد ان زار قلمي بلاد الرافدين....


الا في وزارة الصدر....!
وزارة الصحة في العراق قد تحولت بفضل وزير الصحة المنتمي الى التيار الهمجي المسمى بالتيار الصدري قد تحولت الى وزارة قتل واغتيال وتعذيب واغتصاب وسلب ونهب......وزير االصحة نفسه من يقوم باصدار اوامر القتل والخطف والتنكيل بالمواطنين بدل من اصدار اومر بصرف الادوية لتلك المستشفى او تلك العيادة .... أنه مجرم محترف بعباءة دينية وقبعةٍ حكومية........وزير الصحة قد قام بتعيين الالاف من المجرمين والحاصلين على شهادات الدكتوراة من كليات السجون والمعتقلات لماضيهم الاسود الملطخ بجرائم الاغتصاب والسرقة والقتل والاحتيال......قام وزير الصحة بتعيين الالاف من افراد تلك العصابات والتي تنتمي الى جيش الهمج والرعاع او ما يسمى بجيش المهدي في مؤسسات تلك الوزارة.....وزارة الصحة في العراق تحولت الى مؤسسة شبيهة بالمافيا .....عصابات الصدر تقتل المواطنيين في نقاط السيطرة على الهوية .......يقتلون من كان اسمه يدل على حبه لعمر وابي بكر وعثمان لحقدهم التاريخي الاعمى على خلفاء المسلمين رضي الله عنهم ....ويقتلون كذلك عليا ان عرفوا انه لا يرضى بقتل اخوته من ارض الرافدين ممن يحبون ابي بكر وعمر وعثمان ....عندما تؤخد جثث اؤلئك الابرياء الى مسالخ وزارة الصحة تقوم عصابات الصدر بسماومة ذويهم على مبالغ لاخراج الجثث من المشرحة لغرض دفنها وعندما ياتي الاب لياخذ ابنه او تاتي الام لتاخذ ابنتها ويدفعوا المبلغ المطلوب تقوم عصابات الصدر المجرمة بقتل الاب والام ..هل رايتهم بالله عليكم اجرام بهذا المستوى من الانحطاط والنذالة...هل رايتم هذا النوع من التجارة القذرة والتي تدر مئات الالاف من الدولارات على اصحابها شهريا ...سيارت الاسعاف تستخدم لنقل هؤلاء الغوغاء من فرق الموت للمرور عبر السيطرات للتمويه ولتسهيل الوصول الى الضحايا...

اسم على مسمى.....!
سجون وزارة الصحة...نعم لم اكتب خطأ...... انها سجون في وزارة الصحة ...حيث ان اعتقال الزاملي وكيل الوزير وهو من احد ابرز المسؤولين في مليشيا القتل والتيار الهمجي اثار سلسلة من الاتهامات ضده حيث يشرف الزاملي حسب شهادات موثقة من ذوي الضحايا على سجن تابع لوزارة الصحة ولديه تنسيق مع وزارة الداخلية ...وزارة الصحة تحولت الى وزارة مزيجة بين الصحة والداخلية....عيادات وزارة الصحة قد تحولت الى مختبرات لاختبار اخر ما انتجت ورشات العمل من مثاقب ومطارق يتم اختبارهم على اجساد الابرياء من المواطنيين......مثاقب تتم تجربتها على رؤؤس المعتقلين في سجون وزير الصحة.... وزارة الصحة قد تحولت الى وزارة للطم والنياح وعرص اخر ما توصل اليه العلم الحديث من اكتشافات بارعة في صنع السلاسل الحديدية لجلد الظهور .....المنتمين لتلك الوزارة يتفننون بعرض افضل الطرق لانقاص الوزن من خلال الزحف على الارض في شوارع كربلاء.....في الوقت الذي يعاني الالاف من المواطننين من انقطاع التيار الكهربائي حرص وزير الصحة ان يوصل لسعات التيار الكهربائي الى اجساد الالاف من المعتقلين في سجون وزارة الصحة........انه وزير للقتل والتعذيب والتشريد .......ليس غريب عليه ولا على وزارته ...كيف وهو ينتمي الى ذلك التيار الهمجي المسمى يالتيار الصدري .....لا ادري لماذا يسمى هذا التيار بالتيار الصدري رغم اني لا ارى من قائدهم سوى البطن الكبيرة المدورة و المنتفخة والنظرات الحاقدة والابتسامة الصفراء والعبارات والجمل العربية الركيكة...اقتراح مفيد اسديه لهذا التيار لكي يكون حقيقة تيار شعبي .....اقتراحي هو ان يغير اسمه من التيار الصدري الى التيار البطني ...ليكون اسم على مسمى.

انه العراق الجديد...!
التفت الى تلك الانثى من طائر البجع ذلك والمحاط بعشرات الرجال الانقاذ والعشرات من المواطنيين الفرحين بنجاة ذلك الطائر ...التفت اليه بعد ان استعاد انفاسه وبدأ الدم يسير في عروقه ...قلت له كم انت محظوظ طائري العزيز ...كم انك محظوظ بعدم عيشك في ذلك العراق ...انه عراق الديمقراطية ....... انه عراق الحرية ........انه عراق حقوق الانسان .... انه عراق التطور والازدهار....انه عراق الرفاهية والافتخار......انه العراق الذي يقتل فيه الانسان في وزارت الصحة على ايدي وزير الصحة وجلاوزته من التيار البطني......كم انت محظوظ طائري العزيز انك لا تعيش في في ذلك العراق ...انه العراق الجديد...
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-02-2007, 07:36 PM
castle castle غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 1,880
افتراضي

اخي الكريم :hossa

كم انت جميلا وما تخطة اناملك ..

فبارك الله فيك

وشاكرا لك تشريفك ومشاركتك لنا في منبرنا السياسي

تقبل تحياتي مع اطيب المنى
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-02-2007, 08:09 PM
العز في الاسلام العز في الاسلام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 2,948
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك مجددا اخي الكريم دائما متميز في تصوريك للحدث

مصيبة جيش المهدي لايعرفها الا من يعرف جيدا ماهي مدينة الثوره؟
ومدينة الثوره لايعرفها الا من يعرف قاطينها

اتذكر أبان الحكم الصدامي كيف كنا نتردد على مدينة الثوره لا لي شئ سوى للحصول على هويات ووثائق
مزوره او وثائق عدم تعرض واتذكر جيدا أساتذة سوق مريدي اكثرهم ان لم يكن كلهم كانوا من سكان مدينة الثوره

لذلك من يعلم بهذه الامور يصل الى نتيجة من هم جيش المهدي
ومن العيب ان يدافع اي شخص عن هاولاء !!!
ومع الاسف!!! ونعم هذا هو عراق اليوم يحكمها اهل مدينة الثوره

مع تحياتي وتقديري اليك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-02-2007, 05:20 PM
Hossa Hossa غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 404
افتراضي

اخوتي مراقب سياسي4 و العز في الاسلام شكرا لكما ومرحبا بكما..... كما ان اهل مكة ادرى بشعابها فان اهل بغداد ادرى بتلك النماذج التي كانت تسكن مدينة الثورة.... ولا عجب ان يصل حال العراق عامة وبغداد خاصة الى ما وصل اليه اليوم...كيف ومن يحكمه الان هم من اتباع التيار الهمجي الاسود .....اناس قالما واصلوا حتى تعليمهم المتوسط بل وحتى في الكثير من الاحيان تعليمهم الابتدائي ......الكثير منهم من من خريجي السجون بسبب جرائم السرقة والقتل والاغتصاب والتزوير والغش والخداع ....معلومة طريفة مبكية مضحكة احببت ان اسردها لحضراتكم .... في زمن صدام حسين وخلال حملات التطوع للجيش الشعبي خلال الحرب العراقية الايرانية... قسمت بغداد الى عدد من القواطع كان بينها قاطع مدينة الثورة او التي كانت تسمى بمدينة صدام .....هل تعلمون ان من اكثر المتطوعين من كافة قواطع بغداد كان اؤلئك المنتمين الى مدينة الثورة... فاي نفاق هذا واي مظلمة تلك التي يدعون انهم تعرضوا اليها في وقت صدام.....
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-02-2007, 09:43 PM
castle castle غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 1,880
افتراضي

أخي الكريم :Hossa

اهلا بك اخي الفاضل ،

على الرغم مما ظهر من روايات وقصص عن العراق الشقيق في ضل نظامه السابق وما اقتفاه على اختلافها وتباين درجات صدقيتها من عدمة ، الا انني لا زلت اعتقد ان مفكرات وذاكرة جل منصفي وثقات العراقيين وحدهم وحسب ، لم تزل حبلى بأضعاف أضعاف ما قد ظهر ..

منها ما سيؤكد ما سبق وجرى طيلة اربعة عقود وما يجري من احداث وانتهاكات اقترفت وتقترف ومظالم حجبت وتحجب ..، وأخرى لتصحح ما التبس ، في زمن بغي وإستكبار الاقوياء وشح حيلة وحيّل باغَ او مستكبر او قادرٌ ذلّ وظعف .

والاخير سينصف من وقعوا فرائس الاقتصاص المضاعف عما أقترفوا او للبهتان وظلم جور مستضعفا طغي أومنتقم ومظلل ..

هنا تكمن عظم المسئولية وثقل الامانة التي لن تخلوا ذمم العارفين بكلمة حق او معلومة صحيحة واستحسنوا الكتمان..

عذرا للاسترسال ..

مع اطيب المنى

التعديل الأخير تم بواسطة مراقب سياسي4 ; 18-02-2007 الساعة 09:49 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 20-02-2007, 01:06 AM
بنت 14 بنت 14 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العز في الاسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك مجددا اخي الكريم دائما متميز في تصوريك للحدث

مصيبة جيش المهدي لايعرفها الا من يعرف جيدا ماهي مدينة الثوره؟
ومدينة الثوره لايعرفها الا من يعرف قاطينها

اتذكر أبان الحكم الصدامي كيف كنا نتردد على مدينة الثوره لا لي شئ سوى للحصول على هويات ووثائق
مزوره او وثائق عدم تعرض واتذكر جيدا أساتذة سوق مريدي اكثرهم ان لم يكن كلهم كانوا من سكان مدينة الثوره

لذلك من يعلم بهذه الامور يصل الى نتيجة من هم جيش المهدي
ومن العيب ان يدافع اي شخص عن هاولاء !!!
ومع الاسف!!! ونعم هذا هو عراق اليوم يحكمها اهل مدينة الثوره

مع تحياتي وتقديري اليك
نعم .... من العيب والعار ان يدافع احد عن هؤلاء المرتزقه


تحياتي لك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-02-2007, 09:45 AM
مع الصادقين مع الصادقين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 531
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت 14
نعم .... من العيب والعار ان يدافع احد عن هؤلاء المرتزقه


تحياتي لك
و كذلك من العار يا سيدتي ان يدافع احد عن التكفيريين و الصداميين و المجرمين و من يفجر المراقد المقدسة و المساجد و الحسينيات و يقتل الناس في الاسواق و غيرها
و الادلة موجودة و لمن تقبض عليهم الحكومة من المقاتلين العرب و الزرقاوي و ابو ايوب المصري و غيرهم من زعماء القاعدة هم اوضح دليل على هذا الفكر التكفيري المجرم

اما اتهام جيش المهدي بمثل ذلك فلا دليل عليه و من يقوم بمثل ذلك فهو مجرم و يجب محاسبته و تقديمه للعدالة لا اطلاق هكذا الفاظ على الجيش بكامله

تحياتي
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20-02-2007, 08:22 PM
شهريار نت شهريار نت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 651
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العز في الاسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك مجددا اخي الكريم دائما متميز في تصوريك للحدث

مصيبة جيش المهدي لايعرفها الا من يعرف جيدا ماهي مدينة الثوره؟
ومدينة الثوره لايعرفها الا من يعرف قاطينها

اتذكر أبان الحكم الصدامي كيف كنا نتردد على مدينة الثوره لا لي شئ سوى للحصول على هويات ووثائق
مزوره او وثائق عدم تعرض واتذكر جيدا أساتذة سوق مريدي اكثرهم ان لم يكن كلهم كانوا من سكان مدينة الثوره

لذلك من يعلم بهذه الامور يصل الى نتيجة من هم جيش المهدي
ومن العيب ان يدافع اي شخص عن هاولاء !!!
ومع الاسف!!! ونعم هذا هو عراق اليوم يحكمها اهل مدينة الثوره

مع تحياتي وتقديري اليك
صدقت اخي الكريم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23-02-2007, 10:54 AM
Hossa Hossa غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 404
افتراضي لبيك يا مهدي.........

الذي يدافع عن جيش الهمج والرعاع هو عبارة عن مخلوق ادمي قد فقد حواسه الانسانية........

فقد حاسة النظر لانه قد اجبر عيناه ان لا ترى العشرات من الصور المرعبة والبشعة التي تظهر الضحايا الابرياء لافعال جيش الهمج والرعاع....... اتباع التيار البطني من مقلدي ذلك الطفل في هيئة الرجل مقتدى.....صورالالاف من الضحايا وقد قلعت اعينهم ...او ثقبت رؤسهم ...او احرقت اجسامهم... ثم تركوا في الشوارع بعد اطلاق الرصاص على رؤسهم...

اما حاسة السمع فقد تعمد من يدافع عن تلك الفئة المتوحشة ان لا يسمع بجرائم جيش الهمج والرعاع....... تعمد ان لا يسمع بخطب منظري ذلك التيار البطني ومن على شاكلته في العراق والتي تحث على قتل (الوهابيين) وتدمير مساجدهم وحرق ممتلكاتهم ....

اما حاسة النطق فقد فقدوها عندما سكتوا عن تلك الجرائم القذرة بل بادروا بالدفاع عنها تحت ذرائع مختلفة اصلها في الحقيقة هو الحقد الطائفي الاعمى على خلفاء المسلمين ابو بكر وعمر وعثمان وحتى علي .....

اما حاسة الشم فلا ادري كيف لا تستطيع روائح جرائم جيش الهمج والرعاع والتي زكمت حتى انوف القنوات الغربية ان تزكم انف ادمي سليم الا اذا كان انفه يتلذذ بشم رائحة الدم والقتل والاغتصاب ورائحة الالاف من الجثث المتعفنة في شوارع بغداد....

اما حاسة الحس فهو مصطلح ليس له وجود في القواميس التي تباع في شوارع كربلاء....الاحساس مصطلح محرم في قاموس اؤلئك الذين يضربون رؤسهم بالحراب حتى الادماء..... ويسلخون ظهورهم حتى الاغماء...... ويزحفون على بطونهم حتى الاعياء ....اي احساس نتوقع من اؤلئك وهم يجبرون حتى اطفالهم لممارسة تلك الافعال المشينة ...

فليس غريبا وبعد كل هذه الجرائم لجيش الهمج والرعاع المسمى بجيش المهدي .......ليس غريبا على من فقد كل هذه الحواس ان يرفع يداه متمتما ( لبيك يا مهدي)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 23-02-2007, 05:51 PM
omania 4ever omania 4ever غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 129
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Hossa
الذي يدافع عن جيش الهمج والرعاع هو عبارة عن مخلوق ادمي قد فقد حواسه الانسانية........

فقد حاسة النظر لانه قد اجبر عيناه ان لا ترى العشرات من الصور المرعبة والبشعة التي تظهر الضحايا الابرياء لافعال جيش الهمج والرعاع....... اتباع التيار البطني من مقلدي ذلك الطفل في هيئة الرجل مقتدى.....صورالالاف من الضحايا وقد قلعت اعينهم ...او ثقبت رؤسهم ...او احرقت اجسامهم... ثم تركوا في الشوارع بعد اطلاق الرصاص على رؤسهم...

اما حاسة السمع فقد تعمد من يدافع عن تلك الفئة المتوحشة ان لا يسمع بجرائم جيش الهمج والرعاع....... تعمد ان لا يسمع بخطب منظري ذلك التيار البطني ومن على شاكلته في العراق والتي تحث على قتل (الوهابيين) وتدمير مساجدهم وحرق ممتلكاتهم ....

اما حاسة النطق فقد فقدوها عندما سكتوا عن تلك الجرائم القذرة بل بادروا بالدفاع عنها تحت ذرائع مختلفة اصلها في الحقيقة هو الحقد الطائفي الاعمى على خلفاء المسلمين ابو بكر وعمر وعثمان وحتى علي .....

اما حاسة الشم فلا ادري كيف لا تستطيع روائح جرائم جيش الهمج والرعاع والتي زكمت حتى انوف القنوات الغربية ان تزكم انف ادمي سليم الا اذا كان انفه يتلذذ بشم رائحة الدم والقتل والاغتصاب ورائحة الالاف من الجثث المتعفنة في شوارع بغداد....

اما حاسة الحس فهو مصطلح ليس له وجود في القواميس التي تباع في شوارع كربلاء....الاحساس مصطلح محرم في قاموس اؤلئك الذين يضربون رؤسهم بالحراب حتى الادماء..... ويسلخون ظهورهم حتى الاغماء...... ويزحفون على بطونهم حتى الاعياء ....اي احساس نتوقع من اؤلئك وهم يجبرون حتى اطفالهم لممارسة تلك الافعال المشينة ...

فليس غريبا وبعد كل هذه الجرائم لجيش الهمج والرعاع المسمى بجيش المهدي .......ليس غريبا على من فقد كل هذه الحواس ان يرفع يداه متمتما ( لبيك يا مهدي)
نعم أيها الأخ الفاضل Hossa

لطالما تساءلنا كثيراً عند من يدعون خوفهم على الوحدة الإسلامية

أين إداناتكم الصريحة الواضحة بلا تقية أو مراوغة

من هؤلاء المعممين في العراق

لماذا لا يدينهم الساسة أو رجال الدين

فكان الجواب بأن هؤلاء مجاهدين لا خونة

والخونة هم الوهابية التكفيريين

هم وجه واحد وصور متعددة

ينطلقون من ولاء غريب لإيران

يقابله كراهية أغرب لقومهم العرب

فلا عجب أن يصموا آذانهم ويغلقوا عيونهم

عن جرائم دمى إيران في العراق

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 24-02-2007, 10:53 PM
abunmr abunmr غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 48
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Hossa
الذي يدافع عن جيش الهمج والرعاع هو عبارة عن مخلوق ادمي قد فقد حواسه الانسانية........

فقد حاسة النظر لانه قد اجبر عيناه ان لا ترى العشرات من الصور المرعبة والبشعة التي تظهر الضحايا الابرياء لافعال جيش الهمج والرعاع....... اتباع التيار البطني من مقلدي ذلك الطفل في هيئة الرجل مقتدى.....صورالالاف من الضحايا وقد قلعت اعينهم ...او ثقبت رؤسهم ...او احرقت اجسامهم... ثم تركوا في الشوارع بعد اطلاق الرصاص على رؤسهم...

اما حاسة السمع فقد تعمد من يدافع عن تلك الفئة المتوحشة ان لا يسمع بجرائم جيش الهمج والرعاع....... تعمد ان لا يسمع بخطب منظري ذلك التيار البطني ومن على شاكلته في العراق والتي تحث على قتل (الوهابيين) وتدمير مساجدهم وحرق ممتلكاتهم ....

اما حاسة النطق فقد فقدوها عندما سكتوا عن تلك الجرائم القذرة بل بادروا بالدفاع عنها تحت ذرائع مختلفة اصلها في الحقيقة هو الحقد الطائفي الاعمى على خلفاء المسلمين ابو بكر وعمر وعثمان وحتى علي .....

اما حاسة الشم فلا ادري كيف لا تستطيع روائح جرائم جيش الهمج والرعاع والتي زكمت حتى انوف القنوات الغربية ان تزكم انف ادمي سليم الا اذا كان انفه يتلذذ بشم رائحة الدم والقتل والاغتصاب ورائحة الالاف من الجثث المتعفنة في شوارع بغداد....

اما حاسة الحس فهو مصطلح ليس له وجود في القواميس التي تباع في شوارع كربلاء....الاحساس مصطلح محرم في قاموس اؤلئك الذين يضربون رؤسهم بالحراب حتى الادماء..... ويسلخون ظهورهم حتى الاغماء...... ويزحفون على بطونهم حتى الاعياء ....اي احساس نتوقع من اؤلئك وهم يجبرون حتى اطفالهم لممارسة تلك الافعال المشينة ...

فليس غريبا وبعد كل هذه الجرائم لجيش الهمج والرعاع المسمى بجيش المهدي .......ليس غريبا على من فقد كل هذه الحواس ان يرفع يداه متمتما ( لبيك يا مهدي)
كان الله في عون أهل السنة في العراق,,,وجزاك الله خير على التوضيح,,,,وأهل العراق أدرى بشعابها!

دمتم بتوفيق الله.

أخوكم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 25-02-2007, 12:59 AM
tarek noor tarek noor غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2
افتراضي

سلمت يداك أخي الفاضل
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فرق الموت في العراق : من يوجهها ؟ وما هي اهدافها ؟ castle منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-12-2006 05:30 AM
كلمة السر .. في النصر الحاسم .. مراقب سياسي4 منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 18-11-2006 08:54 PM
" صدام " هل يدمر المنطقه اذا ضرب ؟؟ مجموعه انسان منتدى العلوم والتكنولوجيا 11 07-10-2002 01:15 AM
و أنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع scupecenter منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 05-07-2002 06:23 PM


الساعة الآن 10:32 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com