عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-11-2010, 04:59 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
Talking الأحلام والرؤى وأثرها




أحبتي إخوتي وأخواتي منتسبي منتدياتنا الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
بلا سابق إنذار تغيرت علاقته معي وحاولت جاهدا
تلمّس السبب لمكانته عندي فهو بمثابة الأخ الكبير
وبعد لأيٍ ومشقة صارحني بما جعلني واجما متعجبا !!!!
قال رأيتك في المنام " حُلم " أنك تريد الإضرار بي
ولم تقدّر علاقتي بك !!!!
ضحكت متألما على حاله بنفس الوقت الذي جعلني أفكر
وأستعيد بعضا من تلك الأحلام وإن ذهب يقيني أنها أضغاث
أحلام بما يُحدث بها العقل الباطن سويعات النوم العميق
لتفريغ بعض الطاقات المكبوتة !!!!!!
بكل تأكيد لا يمر على أحدنا ليلة بلا تلك الأحلام منها المبهج
ومنها ما يُكدّر الخاطر !!!!!
فهل تتأثر علاقاتنا بما نرى ؟ أم أن تلك مؤشرات تحذير سخرها
الله للتنبيه من الغفلة ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-11-2010, 05:13 PM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

الغالي / ابا ياسر ... رعاك الله ..
السلام عليكم ورحمة الله .. وبعد ,
لـ نلتمس لـ صاحبك هذا العذر سلمك الله فقد يكون متأثراً بما يقوله مفسري الفضائيات والتي اصبحت محطات لكل من هب ودب ممن يدعي القدرة على الإفتاء وتفسير الرؤى والأحلام
ولكن ثق بان صاحبك هذا سوف يعود إليك مطأطئ الرأس خجلاً على ما قابلك به من جفاء ان كان ممن يحفظ الود والمعروف لأهله وانت اهل لـ كل فضيلة رعاك الله.

دمت بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-11-2010, 05:24 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

هناك فرق بين الحلم والرؤية

فالحلم من الشيطان والرؤية من الله

وقد بين لنا النبي صلى الله عليه وسلم الفرق بين الرؤيا وبين الحلم فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِذَا رَأَى أَحَدُكُمُ الرُّؤْيَا يُحِبُّهَا فَإِنَّهَا مِنَ اللَّهِ فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ عَلَيْهَا وَلْيُحَدِّثْ بِهَا وَإِذَا رَأَى غَيْرَ ذَلِكَ مِمَّا يَكْرَهُ فَإِنَّمَا هِيَ مِنَ الشَّيْطَانِ فَلْيَسْتَعِذْ مِنْ شَرِّهَا وَلا يَذْكُرْهَا لِأَحَدٍ فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ ) رواه البخاري 7045 .

وأقول لهذا الغاضب ماذا لو رأيت أن والدك هو الذي كان يحاول ان يضرك فهل كانت ردة فعلك كتلك ؟؟؟

للأسف أن قضية الرؤى والتفاسير التي باتت مصدر رزق للكثير أصبحت قضية شائكة ومنتشرة بطريقة مستفزة عبر الفضائيات لدرجة أنك تجد أن الرؤية مكررة في كل الفضائيات التي تروج لمثل هذه الأشياء وتجد أن التفاسير مختلفه ما بين هنا وهناك


أبو ياسر الفاضل

لا يأتي منك إلا ما هو ثمين

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13-11-2010, 05:50 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

وهنا أخي الكريم دعني أقتبس ما قاله المفتي الشيخ محمد بن صالح العثيمين إثر تساؤل لأحدهم حول معنى : " رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين ...."

حيث قال :


" معنى قوله صلى الله عليه وسلم: "رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة"، أن رؤيا المؤمن تقع صادقة لأنها أمثال يضربها الملك للرائي، وقد تكون خبراً عن شيء واقع، أو شيء سيقع فيقع مطابقاً للرؤيا فتكون هذه الرؤيا كوحي النبوة في صدق مدلولها وإن كانت تختلف عنها ولهذا كانت جزءاً من ستة وأربعين جزءاً من النبوة، وتخصيص الجزء بستة وأربعين جزءاً من الأمور التوقيفية التي لا تُعلم حكمتها كأعداد الركعات والصلوات.

وأما الذي تصدق رؤياه فهو الرجل المؤمن الصدوق إذا كانت رؤياه صالحة، فإذا كان الإنسان صدوق الحديث في يقظته وعنده إيمان وتقوى فإن الغالب أن الرؤيا تكون صادقة، ولهذا جاء هذا الحديث مقيداً في بعض الروايات بالرؤيا الصالحة من الرجل الصالح، وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أصدقهم رؤيا أصدقهم حديثاً".

ولكن ليعلم أن ما يراه الإنسان في منامه ثلاثة أقسام:

القسم الأول: رؤيا حق صالحة، وهي التي أخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم أنها جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة، وغالباً ما تقع، ولكن أحياناً يكون وقوعها على صفة ما رآه الإنسان في منامه تماماً، وأحياناً يكون وقوعها على صفة ضرب الأمثال في المنام، يضرب له المثل ثم يكون الواقع على نحو هذا المثل وليس مطابقاً له تماماً، مثلما رأى النبي عليه الصلاة والسلام، قبيل غزوة أحد أن في سيفه ثلمة، ورأى بقراً تنحر، فكان الثلمة التي في سيفه استشهاد عمه حمزة رضي الله عنه لأن قبيلة الإنسان بمنزلة سيفه في دفاعهم عنه ومعاضدته ومناصرته، والبقر التي تنحر كان استشهاد من استشهد من الصحابة رضي الله عنهم لأن في البقر خيراً كثيراً، وكذلك الصحابة رضي الله عنهم كانوا أهل علم ونفع للخلق وأعمال صالحة.

القسم الثاني: الحلم وهو ما يراه الإنسان في منامه مما يقع له في مجريات حياته، فإن كثيراً من الناس يرى في المنام ما تحدثه نفسه في اليقظة وما جرى عليه في اليقظة وهذا لا حكم له.

القسم الثالث: إفزاع من الشيطان، فإن الشيطان يصور للإنسان في منامه ما يفزعه من شيء في نفسه، أو ماله، أو في أهله، أو في مجتمعه، لأن الشيطان يحب إحزان المؤمنين كما قال الله تعالى: {إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا وليس بضارهم شيئاً إلا بإذن الله}، فكل شيء ينكد على الإنسان في حياته ويعكر صفوه عليه فإن الشيطان حريص عليه سواء ذلك في اليقظة أو في المنام، لأن الشيطان عدو كما قال الله تعالى: {إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً}.

وهذا النوع الأخير أرشدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى التحرز منه فأمر من رأى في منامه ما يكره أن يستعيذ بالله من الشيطان، ومن شر ما رأى، وأن يتفل عن يساره ثلاث مرات، وأن ينقلب على جنبه الآخر، وأن لا يُحدِّث أحداً بما رأى فإذا فعل هذه الأمور فإن ما رآه مما يكره في منامه لا يضره شيئاً.

وهذا يقع كثيراً من الناس ويكثر السؤال عنه، لكن الدواء له ما بينه النبي صلى الله عليه وسلم كما في حديث جابر عند مسلم: "إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثاً، وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثاً، وليتحول عن جنبه الذي كان عليه"، وكما في حديث أبي سعيد الخدري عند البخاري: "إذا رأى أحدكم ما يكره فإنما هي من الشيطان فليستعذ من شرها ولا يذكرها لأحد فإنها لا تضره"، وكما في حديث أبي قتادة عند مسلم قال: كنت أرى الرؤيا فتمرضني حتى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "الرؤيا الصالحة من الله، فإذا رأى أحدكم ما يحب فلا يُحدِّث بها إلا من يحب، وإن رأى ما يكره فليتفل عن يساره ثلاثاً، وليتعوذ بالله من شر الشيطان وشرها، ولا يحدث بها أحداً فإنها لن تضره"، وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "فإن رأى أحدكم ما يكره فليقم فليصل ولا يحدث بها الناس" (أخرجه مسلم).

فأمر النبي صلى الله عليه وسلم من رأى ما يكره بأمور:
1 - أن يبصق عن يساره ثلاثاً.
2 - أن يستعيذ بالله من شر الشيطان ثلاثاً.
3 - أن يستعيذ بالله من شر ما رأى.
4 - أن يتحول عن جنبه الذي كان عليه إلى الجنب الآخر.
5 - أن لا يحدث بها أحداً.
6 - أن يقوم فيصلي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الأول - باب الرسل. "


وقعتْ عيني على ذاك النبض أثيريًّا حيث وجدتُ أنه لامس هذا الروض بأبعاده فآثرتُ نقله ..

المصدر : http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...fatwa_id=13622



أخي الكريم أبو ياسر .. طبتَ ورُقيّ فكر تصافحه وجودًا وأبجدية .
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة دَمعة الماس ; 13-11-2010 الساعة 05:56 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-11-2010, 06:40 PM
فضيـلة فضيـلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 452
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي إخوتي وأخواتي منتسبي منتدياتنا الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
بلا سابق إنذار تغيرت علاقته معي وحاولت جاهدا
تلمّس السبب لمكانته عندي فهو بمثابة الأخ الكبير
وبعد لأيٍ ومشقة صارحني بما جعلني واجما متعجبا !!!!
قال رأيتك في المنام " حُلم " أنك تريد الإضرار بي
ولم تقدّر علاقتي بك !!!!
ضحكت متألما على حاله بنفس الوقت الذي جعلني أفكر
وأستعيد بعضا من تلك الأحلام وإن ذهب يقيني أنها أضغاث
أحلام بما يُحدث بها العقل الباطن سويعات النوم العميق
لتفريغ بعض الطاقات المكبوتة !!!!!!
بكل تأكيد لا يمر على أحدنا ليلة بلا تلك الأحلام منها المبهج
ومنها ما يُكدّر الخاطر !!!!!
فهل تتأثر علاقاتنا بما نرى ؟ أم أن تلك مؤشرات تحذير سخرها
الله للتنبيه من الغفلة ؟
من الصعب أن أجعل للحلم يداا بها قيااد أموري و تدبير سبل حياتي

و كثيراا ما رأيت ما ينبيء بغدي و ما تحمله الأيام وأدير ظهري

لما رأيت ..

و تفأجيئني الحيااة ما كان حلما و رؤياا قد أصبح واقعا أحيااه ..!!

و لكن ما يفعله صديقك هو جنون بل قد أرتقى قمم الجنون ..

كيف يضع علاقتك معه على مقصلة وهمية لتنهي صداقتكما ؟؟!

أجده صديقاا يحيا نصفه مالم يكن كله في عالم اللاوعي فلا تأسف

على تلاشي حباال وده و صداقته و إن كنت بهذة لم أصدقك القول

فحقيقة ذاتي لا تحتمل خساارة الصديق مهما كانت عيوبه ..

الأخ الفاضل .. ابو ياسر

كم من مررة صحوناا على حلم أبهجنا فدعونا أن يتمثل واقعا نرجوه ..

سأحملك كلمة لصديقك قل له ( لا تفرط بأبو ياسر لأجل حلم قد يكون مبعثه

شيطان يود فرقتكماا ) ..

تحيتي و خالص شكري لطرح أعااد لي ذكرى حلم ما غاب عني ابدااا ..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-11-2010, 07:28 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

تحية تقدير لطرحك أيا بحر بوابتنا الدكتور ناصر
من المؤسف أن نجزم بما يتراءى لنا في الأحلام فجلّ ما نراه ما هو إلآ إفرازات لحديث النفس قبل النوم
ومع ذلك لا بأس أن تكون بعضها تنبيها من غفلة
__________________

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-11-2010, 09:16 PM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,888
افتراضي

للأحلام أثرها على النفس ترى بعضها فتستيقظ
مستبشراً فرحاً وبعضها ما إن تراها حتى يكون التنغيص والتنفير
من نصيبك ولكن آثر هذه الأحلام لا يستمرفيومان أو ثلاثة
هو متوسط هذا التأثر وأما من يستمر معهم تأثير الحلم السلبي
فهم المتشائمون بطبعهم
لكن عاجلاً أم أجلاً سوف يزول هذا الآثر عن صاحبك
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-11-2010, 11:24 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

السلام عليكم

موضوع جيد أخي الفاضل الدكتور ناصر خصوصاً وسط زخم الفضائيات المختصة بمثل هذا النوع من مسائل تضليل البشر واستغلالها

إنني أعتقد أن هناك رؤى معينة قد يتاح لبعض مؤمنين رؤيتها ..أما الأحلام فإنها أضغاث وكما قالت الأخت حلوة ميراج يتأثر الإنسان لمدة بها ثم يزول هذا التأثر

وبكل الاحوال فإن صاحبك هذا على الأرجح ساذج وبسيط كي يتطير من حلم وإن ادعى عكس ذلك

تحياتي لك وتقديري
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 14-11-2010, 12:23 AM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي إخوتي وأخواتي منتسبي منتدياتنا الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
بلا سابق إنذار تغيرت علاقته معي وحاولت جاهدا
تلمّس السبب لمكانته عندي فهو بمثابة الأخ الكبير
وبعد لأيٍ ومشقة صارحني بما جعلني واجما متعجبا !!!!
قال رأيتك في المنام " حُلم " أنك تريد الإضرار بي
ولم تقدّر علاقتي بك !!!!
ضحكت متألما على حاله بنفس الوقت الذي جعلني أفكر
وأستعيد بعضا من تلك الأحلام وإن ذهب يقيني أنها أضغاث
أحلام بما يُحدث بها العقل الباطن سويعات النوم العميق
لتفريغ بعض الطاقات المكبوتة !!!!!!
بكل تأكيد لا يمر على أحدنا ليلة بلا تلك الأحلام منها المبهج
ومنها ما يُكدّر الخاطر !!!!!
فهل تتأثر علاقاتنا بما نرى ؟ أم أن تلك مؤشرات تحذير سخرها
الله للتنبيه من الغفلة ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أستاذي ناصر الأحلام لها تأثير كبيرعلى حياتنا فكل إنسان يرى حلم في نومه إلا وتساءل عن مدلوله فيسعى وراء كل شخص يعتقد أنه فى مقدوره تفسيرهذا الحلم إما طبيب تفسى أو فقيه..أو عراف..الخ..فنحن مهتمون بالأحلام مهما كانت ديانتنا وطبائعنا واعتقاداتنا وخير دليل على ذلك رؤيا فرعون الوثني ومحاولته تفسير حلمه بإستدعاء المنجمين والكهنة
لكن.. قد يختلف فهم كل انسان لمعنى هذا الحلم فهناك من يراه رسالة من الخالق وهناك من يراه ذاك الجانب اللاشعوري المظلم فى أعماق النفس البشرية كون العقل الباطن مفكر حتى في فترات النوم فالإنسان يرى أحلاما مزعجة لأنه يتأثر بواقعه وبالحوادث التي تحدث خلال يومه...على سبيل المثال شخص دائم الخلاف مع صديقه يرى في المنام أنه غدر به وشخص آخر دائم الخلاف مع مديره يرى أنه طرد من العمل حتى أن هناك من يرون كوابيس نتيجة الصراعات التي يعيشونها في الواقع ونتيجة تأثرهم بما يحيط بهم
وبطبيعة الحال.. الأحلام أحلام..لا تتحقق في كل الأحوال...وإني لأستغرب من الذين يصدقون الحلم المزعج ويطبقونه في الواقع لدرجة أنهم يجعلونه يتحكم في مصائرهم...فهذا رأى أن حائطا سقط عليه..فقال لأهله سأموت..ومن ثم بدأ يجهز للمأتم ويصدق ويحسن معاملة الناس ولربما يذهب للحج أو العمرة وهي ترى العرسان الذين يتقدمون لها في المنام على أنهم غير مناسبين فتستمر في رفضهم مع أن مصعد العمر يصعد بها وهي لا تزال ترفض..وما يضحك كثير
مع أن رسولنا عليه الصلاة والسلام علمنا أن الأحلام المزعجة وسوسة من الشيطان يجب أن نستعيذ من شرها ..
لأن الشيطان قد يحركنا من خلال الأحلام فلا شيء يفرحه أكثر من قطيعة الرحم وتفكك العلاقات والعنوسة والطلاق
لكن..هذا لا يعني عدم وجود رؤى صادقة تتحقق و أخرى مبشرة من الله يختص بها عباده الأتقياء الذين ينامون على طهارة ويؤدون كل فرائضهم
فعنْ عَلِيِّ بْنِ الْمُبَارَكِ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ عَنْ قَوْلِ اللَّهِ سُبْحَانَهُ ‏{لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ}‏ ‏.‏ قَالَ ‏"‏ هِيَ الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ يَرَاهَا الْمُسْلِمُ أَوْ تُرَى لَهُ ‏"‏ ( من سنن ابن ماجة - كتاب تعبير الرؤيا ) ‏.‏
هذا وليحذر الناس من لصوص التأويل..فليس من هب ودب يفسر الأحلام..ومن الأحلام الفاسدة التي أضلت كثيرين لم ينفعهم الندم
تحية عطرة...عاشقة الأزهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 14-11-2010 الساعة 12:48 AM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 14-11-2010, 08:11 AM
حمرة الورد حمرة الورد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: بضيعة غربة
المشاركات: 281
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي إخوتي وأخواتي منتسبي منتدياتنا الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
بلا سابق إنذار تغيرت علاقته معي وحاولت جاهدا
تلمّس السبب لمكانته عندي فهو بمثابة الأخ الكبير
وبعد لأيٍ ومشقة صارحني بما جعلني واجما متعجبا !!!!
قال رأيتك في المنام " حُلم " أنك تريد الإضرار بي
ولم تقدّر علاقتي بك !!!!
ضحكت متألما على حاله بنفس الوقت الذي جعلني أفكر
وأستعيد بعضا من تلك الأحلام وإن ذهب يقيني أنها أضغاث
أحلام بما يُحدث بها العقل الباطن سويعات النوم العميق
لتفريغ بعض الطاقات المكبوتة !!!!!!
بكل تأكيد لا يمر على أحدنا ليلة بلا تلك الأحلام منها المبهج
ومنها ما يُكدّر الخاطر !!!!!
فهل تتأثر علاقاتنا بما نرى ؟ أم أن تلك مؤشرات تحذير سخرها
الله للتنبيه من الغفلة ؟
عليكم السلام ورحمة الله
الرؤيا مش متل الحلم الرؤيا إلها تفسير وبتتحقق
وربما تحذيرات من الله وإلهام وتنبيهات...

موضوع هادف يا ناصر
شكراً

التعديل الأخير تم بواسطة حمرة الورد ; 14-11-2010 الساعة 02:23 PM سبب آخر: تعديل أيقونة المشاركة كانت بالخطأ
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 14-11-2010, 08:20 AM
حمرة الورد حمرة الورد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: بضيعة غربة
المشاركات: 281
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
القسم الأول: رؤيا حق صالحة، وهي التي أخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم أنها جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة، وغالباً ما تقع، ولكن أحياناً يكون وقوعها على صفة ما رآه الإنسان في منامه تماماً، وأحياناً يكون وقوعها على صفة ضرب الأمثال في المنام، يضرب له المثل ثم يكون الواقع على نحو هذا المثل وليس مطابقاً له تماماً،

أخي الكريم أبو ياسر .. طبتَ ورُقيّ فكر تصافحه وجودًا وأبجدية .
حلمانة حلم حبيبتي قولي يارب ما يتحقق حقيقي
رمزياً ومتل وبقول يا الله يا الله يا الله اشلون حقيقة!

أعوذ بالله ويبعد الشر عنّا كلنا يا رب

شكراً حبيبتي على المداخلة الطيبة النافعة
موفقة يارب
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 14-11-2010, 01:23 PM
وعــــــــــــد وعــــــــــــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: The land of Dilmun
المشاركات: 17
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فالاحلام والرؤى لا يجب تفسيرها بظاهرها
وايضا لا يجب تعبيرها وتفسيرها بشر حسب ما نفهمه
ان كان ظاهرها شرا ، على المؤمن كتمانها في نفسه والتوسل الى الله ان تكون خيرا.

حفظكم الله من الشر والسوء

شاكرة لك مديرنا ومبدعنا لطرحك الموضوع

دمت بعافية واحلاما سعيدة
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 14-11-2010, 05:40 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي مشاهدة المشاركة
الغالي / ابا ياسر ... رعاك الله ..
السلام عليكم ورحمة الله .. وبعد ,
لـ نلتمس لـ صاحبك هذا العذر سلمك الله فقد يكون متأثراً بما يقوله مفسري الفضائيات والتي اصبحت محطات لكل من هب ودب ممن يدعي القدرة على الإفتاء وتفسير الرؤى والأحلام
ولكن ثق بان صاحبك هذا سوف يعود إليك مطأطئ الرأس خجلاً على ما قابلك به من جفاء ان كان ممن يحفظ الود والمعروف لأهله وانت اهل لـ كل فضيلة رعاك الله.

دمت بود.
الوالد والمربي الفاضل أبو تركي
عليكم السلام والرحمة
تشرف موضوعي بجميل مداخلتكم فمنكم نستلهم فصل الخطاب
البعض بلا شك يعتبر الرؤى والأحلام من المبشرات والنذُر
فيوجس في نفسه خيفه مما هو آت , والعاقل من إتبع نهج المصطفى
عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم
__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 16-11-2010, 10:49 PM
مــــــرام مــــــرام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 389
افتراضي

لا أظنه مخطئا فالأحلام ( الرؤى ) مبشرات ومنذرات
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 17-11-2010, 10:27 AM
ساره العبدالله ساره العبدالله غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 425
افتراضي

موضوع جميل ويستحق النقاش الاحلام شى جميل والعكس
الجميل من الله والعكس من الشيطان واما عن صديقك فلا نحكم عليه سوا الدعاء له
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 17-11-2010, 03:07 PM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,931
افتراضي

أغلب الأحلام ليست حقيقة للواقع وانما أضغاث أحلام
وبعضها وساوس..
بنظري لا تتأثر علاقتي بما أراه.. ويجوز بعض الأحلام
لها تفسيرات أقوى وتنذر الشخص كحلم الانسان بالأفعى
وغيرها من الأشياء التي تعبر عن مكيدة للانسان ولكن أن
يبني الانسان حياته ويؤمن بأن الحلم واقع وحقيقة فهذا شيء
يدعوا الا العجب..

أحييك أستاذي الرائع والقدير ابو ياسر لطرحك المتميز..
والف الف شكر لك..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 24-11-2010, 12:51 AM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

أفتكر لو كان تعبير الرؤيا سليم ممكن نقول لازم ناخذ الحذر
لكن مفسرين اليوم أي كلام بياعين كلام مش أكثر وسمعت ممكن الرؤيا تتحقق بعد أربعين سنة
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 22-02-2011, 05:01 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة
هناك فرق بين الحلم والرؤية

فالحلم من الشيطان والرؤية من الله

وقد بين لنا النبي صلى الله عليه وسلم الفرق بين الرؤيا وبين الحلم فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِذَا رَأَى أَحَدُكُمُ الرُّؤْيَا يُحِبُّهَا فَإِنَّهَا مِنَ اللَّهِ فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ عَلَيْهَا وَلْيُحَدِّثْ بِهَا وَإِذَا رَأَى غَيْرَ ذَلِكَ مِمَّا يَكْرَهُ فَإِنَّمَا هِيَ مِنَ الشَّيْطَانِ فَلْيَسْتَعِذْ مِنْ شَرِّهَا وَلا يَذْكُرْهَا لِأَحَدٍ فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ ) رواه البخاري 7045 .

وأقول لهذا الغاضب ماذا لو رأيت أن والدك هو الذي كان يحاول ان يضرك فهل كانت ردة فعلك كتلك ؟؟؟

للأسف أن قضية الرؤى والتفاسير التي باتت مصدر رزق للكثير أصبحت قضية شائكة ومنتشرة بطريقة مستفزة عبر الفضائيات لدرجة أنك تجد أن الرؤية مكررة في كل الفضائيات التي تروج لمثل هذه الأشياء وتجد أن التفاسير مختلفه ما بين هنا وهناك


أبو ياسر الفاضل

لا يأتي منك إلا ما هو ثمين

تقديري
أخي الغالي خالد
السلام عليكم ورحمة الله
العامّة لا يفرقون بينهما فكلها تندرج تحت " حُلم "
ونهج المصطفى صلى الله عليه وسلم لم يترك كبيرة ولا صغيرة
من أمر ديننا ودنيانا إلآ وترك لها الحلول ولكن أين نحن
من نهج السلف الصالح رضوان الله عليهم ؟
التكسّب في القنوات الفضائية قضية لها بداية ولن يكون لها نهاية
في كافة مناحي الحياة وقد أصبح الغثُّ بالأطنان والسمين بالكيلوجرام !!
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 23-02-2011, 11:18 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي إخوتي وأخواتي منتسبي منتدياتنا الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
بلا سابق إنذار تغيرت علاقته معي وحاولت جاهدا
تلمّس السبب لمكانته عندي فهو بمثابة الأخ الكبير
وبعد لأيٍ ومشقة صارحني بما جعلني واجما متعجبا !!!!
قال رأيتك في المنام " حُلم " أنك تريد الإضرار بي
ولم تقدّر علاقتي بك !!!!
ضحكت متألما على حاله بنفس الوقت الذي جعلني أفكر
وأستعيد بعضا من تلك الأحلام وإن ذهب يقيني أنها أضغاث
أحلام بما يُحدث بها العقل الباطن سويعات النوم العميق
لتفريغ بعض الطاقات المكبوتة !!!!!!
بكل تأكيد لا يمر على أحدنا ليلة بلا تلك الأحلام منها المبهج
ومنها ما يُكدّر الخاطر !!!!!
فهل تتأثر علاقاتنا بما نرى ؟ أم أن تلك مؤشرات تحذير سخرها
الله للتنبيه من الغفلة ؟
أخي الكريم كثير من الرؤيا ماهي إلا مجرد أضغاث أحلام
أو تكون أحلام يقظة فقبل النوم تحدثه نفسه بشئ حتى إذا داعبه النوم
جاءه ما كان يتخيله
أصبحت تأويل الرؤيا اليوم بضاعة رائجة في كل القنوات وأصبحنا نرى
الكثير والكثير من مفسرين الأحلام على القنوت الفضائية دون أن يمتلكون أدنى
فكرة أو شيئ من هذا العلم
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-03-2011, 02:29 AM
بلقيس اليمن بلقيس اليمن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 40
افتراضي

أيعقل أن هناك من يتعلق بالإحلام لدرجة تأثيرها على واقعه المعاش وبالتالي اتخاذه قراراته؟

ربما صديقك يحتاج لقناعة داخلية تجعله يفرق بين الحلم والواقع فإن لم يكن له ذلك فيجب عليه استشارة طبيب نفسي
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 12-03-2011, 06:39 PM
اسيل الشوق اسيل الشوق غير متواجد حالياً

الشهيـــدة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: ع نغم الحياة
المشاركات: 610
افتراضي

السلام عليكم
ربما اتيت متاخره قليلاً لاشاركم الموضوع
ولكني سالحق الركب

اشكرك استاذي الكريم على الموضوع
واتمنى ان يراجع صديقك افكااره ولو قليلاً
نعم هناك اختلاف بين الحلم والرؤيه
كما قال الاخوه والاخوات
ولكن لا يجب علينا ان نربط مصيرنااا بحلم واهي ومن وحي خيال العقل الباطن
وان كانت رؤيااا فهذا علمهااا عند رب العبااد


افالاحلام ربما تكون اضغاث احلام لما نجعلهااا تسيرنااا
الى ما تشااء
فالحلم حلم
وسيبقى حلم
سوى تحقق او لم يتحقق
ولكن هذا لا يتطلب منا ان نعكسهااا على اصدقائنا واحبائنااا
فالعقل زينه في هذه الامور
تحيااتي لك استااذي
واتمنى لك السعاده
__________________


رد مع اقتباس
  #22  
قديم 19-04-2011, 01:47 PM
صمت الحروف صمت الحروف غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,392
افتراضي



حادثه مشابهه لمعلمة حقدت على معلمة أُخرى بسبب حلم والحلم كان أن تلك المعلمة تزوجت بزوجها)
أنا أرى أن لانوليها أهميه ..
إن كام الحلم سار فما اجمل تلك السويعات ..
وإن كان العكس
علينا أن نطبق ما أوصانى به المصطفى عندما عندما نرى مانكره

دكتور : ناصر
دائماً تلامس الواقع ..
جعل الله أيامك كلها سعاده
__________________
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 10-08-2011, 05:30 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
وهنا أخي الكريم دعني أقتبس ما قاله المفتي الشيخ محمد بن صالح العثيمين إثر تساؤل لأحدهم حول معنى : " رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين ...."

حيث قال :


" معنى قوله صلى الله عليه وسلم: "رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة"، أن رؤيا المؤمن تقع صادقة لأنها أمثال يضربها الملك للرائي، وقد تكون خبراً عن شيء واقع، أو شيء سيقع فيقع مطابقاً للرؤيا فتكون هذه الرؤيا كوحي النبوة في صدق مدلولها وإن كانت تختلف عنها ولهذا كانت جزءاً من ستة وأربعين جزءاً من النبوة، وتخصيص الجزء بستة وأربعين جزءاً من الأمور التوقيفية التي لا تُعلم حكمتها كأعداد الركعات والصلوات.

وأما الذي تصدق رؤياه فهو الرجل المؤمن الصدوق إذا كانت رؤياه صالحة، فإذا كان الإنسان صدوق الحديث في يقظته وعنده إيمان وتقوى فإن الغالب أن الرؤيا تكون صادقة، ولهذا جاء هذا الحديث مقيداً في بعض الروايات بالرؤيا الصالحة من الرجل الصالح، وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أصدقهم رؤيا أصدقهم حديثاً".

ولكن ليعلم أن ما يراه الإنسان في منامه ثلاثة أقسام:

القسم الأول: رؤيا حق صالحة، وهي التي أخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم أنها جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة، وغالباً ما تقع، ولكن أحياناً يكون وقوعها على صفة ما رآه الإنسان في منامه تماماً، وأحياناً يكون وقوعها على صفة ضرب الأمثال في المنام، يضرب له المثل ثم يكون الواقع على نحو هذا المثل وليس مطابقاً له تماماً، مثلما رأى النبي عليه الصلاة والسلام، قبيل غزوة أحد أن في سيفه ثلمة، ورأى بقراً تنحر، فكان الثلمة التي في سيفه استشهاد عمه حمزة رضي الله عنه لأن قبيلة الإنسان بمنزلة سيفه في دفاعهم عنه ومعاضدته ومناصرته، والبقر التي تنحر كان استشهاد من استشهد من الصحابة رضي الله عنهم لأن في البقر خيراً كثيراً، وكذلك الصحابة رضي الله عنهم كانوا أهل علم ونفع للخلق وأعمال صالحة.

القسم الثاني: الحلم وهو ما يراه الإنسان في منامه مما يقع له في مجريات حياته، فإن كثيراً من الناس يرى في المنام ما تحدثه نفسه في اليقظة وما جرى عليه في اليقظة وهذا لا حكم له.

القسم الثالث: إفزاع من الشيطان، فإن الشيطان يصور للإنسان في منامه ما يفزعه من شيء في نفسه، أو ماله، أو في أهله، أو في مجتمعه، لأن الشيطان يحب إحزان المؤمنين كما قال الله تعالى: {إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا وليس بضارهم شيئاً إلا بإذن الله}، فكل شيء ينكد على الإنسان في حياته ويعكر صفوه عليه فإن الشيطان حريص عليه سواء ذلك في اليقظة أو في المنام، لأن الشيطان عدو كما قال الله تعالى: {إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً}.

وهذا النوع الأخير أرشدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى التحرز منه فأمر من رأى في منامه ما يكره أن يستعيذ بالله من الشيطان، ومن شر ما رأى، وأن يتفل عن يساره ثلاث مرات، وأن ينقلب على جنبه الآخر، وأن لا يُحدِّث أحداً بما رأى فإذا فعل هذه الأمور فإن ما رآه مما يكره في منامه لا يضره شيئاً.

وهذا يقع كثيراً من الناس ويكثر السؤال عنه، لكن الدواء له ما بينه النبي صلى الله عليه وسلم كما في حديث جابر عند مسلم: "إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثاً، وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثاً، وليتحول عن جنبه الذي كان عليه"، وكما في حديث أبي سعيد الخدري عند البخاري: "إذا رأى أحدكم ما يكره فإنما هي من الشيطان فليستعذ من شرها ولا يذكرها لأحد فإنها لا تضره"، وكما في حديث أبي قتادة عند مسلم قال: كنت أرى الرؤيا فتمرضني حتى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "الرؤيا الصالحة من الله، فإذا رأى أحدكم ما يحب فلا يُحدِّث بها إلا من يحب، وإن رأى ما يكره فليتفل عن يساره ثلاثاً، وليتعوذ بالله من شر الشيطان وشرها، ولا يحدث بها أحداً فإنها لن تضره"، وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "فإن رأى أحدكم ما يكره فليقم فليصل ولا يحدث بها الناس" (أخرجه مسلم).

فأمر النبي صلى الله عليه وسلم من رأى ما يكره بأمور:
1 - أن يبصق عن يساره ثلاثاً.
2 - أن يستعيذ بالله من شر الشيطان ثلاثاً.
3 - أن يستعيذ بالله من شر ما رأى.
4 - أن يتحول عن جنبه الذي كان عليه إلى الجنب الآخر.
5 - أن لا يحدث بها أحداً.
6 - أن يقوم فيصلي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الأول - باب الرسل. "


وقعتْ عيني على ذاك النبض أثيريًّا حيث وجدتُ أنه لامس هذا الروض بأبعاده فآثرتُ نقله ..

المصدر : http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...fatwa_id=13622



أخي الكريم أبو ياسر .. طبتَ ورُقيّ فكر تصافحه وجودًا وأبجدية .
أختي راقية المداد دمعة الماس
السلام عليكم ورحمة الله
شكر الله سعيك وآجرك على إضافتك الشرعية التوثيقية لمن يريد أن يميّز بين الرؤا
وأضغاث الأحلام فبارك الله فيك وبك
__________________
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 17-08-2011, 04:45 AM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي إخوتي وأخواتي منتسبي منتدياتنا الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
بلا سابق إنذار تغيرت علاقته معي وحاولت جاهدا
تلمّس السبب لمكانته عندي فهو بمثابة الأخ الكبير
وبعد لأيٍ ومشقة صارحني بما جعلني واجما متعجبا !!!!
قال رأيتك في المنام " حُلم " أنك تريد الإضرار بي
ولم تقدّر علاقتي بك !!!!
ضحكت متألما على حاله بنفس الوقت الذي جعلني أفكر
وأستعيد بعضا من تلك الأحلام وإن ذهب يقيني أنها أضغاث
أحلام بما يُحدث بها العقل الباطن سويعات النوم العميق
لتفريغ بعض الطاقات المكبوتة !!!!!!
بكل تأكيد لا يمر على أحدنا ليلة بلا تلك الأحلام منها المبهج
ومنها ما يُكدّر الخاطر !!!!!
فهل تتأثر علاقاتنا بما نرى ؟ أم أن تلك مؤشرات تحذير سخرها
الله للتنبيه من الغفلة ؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

استاذي القدير أبا ياسر

عودة معك من جديد ومع حرفك الراقي وفكرك النير الذي كم عشقته وعشقت المرور عليه
من حين لآخر حتى وإن لم أكن مشاركاً في الكثير ولكن..
أكتفي بوجبة دسمة تحتوي على تشكيلة رائعة لا يستهان بها من الفوائد العظيمة.
فجزآك الله خيراً جزآك الله خيراً جزاك الله خيراً... إلى مالا نهاية

استاذي القدير

موضوعك ذو شجون فأعتذر مقدماُ على الإطالة إن أطلت.

هناك فرق بين الرؤى الرحمانية والأحلام الشيطانية أو أضغاث الأحلام
وقد إختلف العلماء والمفسرين في هذا الشأن ويبقى سرها عند الله وحده سبحانه وتعالى
(وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين)

وبكل صراحة أنا ممن يلتسون العذر لصاحبك المذكور.
ولكن في المقابل ألومه وبشدة على مصارحتك بذلك الحلم...
وكان الأجدر به أن يبقيه سراً دون التهرب منك..
ويقوم بدوره بإختبارك في بعض المواقف التي قد تكون كفيلة بإثبات صفاء نيتك نحوه...
بعدها ستتضح الصورة الحقيقية أمامه ليقوم بالحكم إما عليك أو على ذلك المفسر...

أود هنا أن ابرهن وأجزم بأننا إن لم نكن جميعاً فمعظمنا
قد مر بمواقف معينة تحدث لنا في يوم ما،
وترانا نقول أننا قد رأينا هذا الموقف بحذافيره في المنام..
حتى ولو بعد مرور فترة من الزمان تصل إلى سنين طويله مع تغير المكان والزمان...
فسبحان الله...
وهذه الحالة قد مررت بها أنا شخصيا مرات عده سواء في الصغر أوالكبر..

وقد وقعت في نفس الموقف الذي وقع فيه صديقك المذكور ولكن...
دون التهرب منه ولم اصارحه بذلك الحلم حتى الآن رغم مرور الوقت عليه بحيث
لا زال التمحص والإختبار جاري حتى تثبت إدانته أو برائته من تفسير مفسري المفضل...
والموقف حدث لي بعد فترة بسيطة من تعارفنا وكانت أول زياره له في منزلي
وقد جلب لي بعض الهدايا ولأبنائي والتي لازلت مدين له بهذه البادرة الطيبة من جانبه.

وعندما اخبرت مفسر الأحلام بتفاصيل ذلك الحلم والدقيقة
والتي لازالت عالقة في ذهني حتى الآن قال لي:
-هل أنت مُقبل على الدخول بمشروع معين مع ذلك الصديق؟؟
تفاجأت.!! كيف عرف.!!؟ رغم أن الحلم لم يكن فيه اي شيء من هذا القبيل؟؟؟
-قلت له نعم وبالتحديد سنبداء في الأسبوع المقبل.
دون الدخول في طبيعة المشروع أو حتى تفاصيله.
-فقال: أنصحك يا بني أن تصرف النظر عن هذا المشروع فقد يكون سبباً رأيسياً في خراب بيتك وقد يؤدي إلى الفراق بينك وبين زوجتك والله أعلم...
كان تفسيره لي كالصاعقة التي زعزعت كل أطرافي ولكن وبكل صراحة
أخذت تفسيره بمحمل الجد حيث انه خراب بيوت وكانت زوجتي طرفاً في ذلك الحلم..

يبدو أنني قد استرسلت في الحديث كثيراً والذي جاء إعتذاري فيه مسبقاً عن الإطاله
وقد تكون لي عودة معك من جديد هنا حتى نتجــاذب اطراف النقاش في محاوره
فإما أقنعتني أو إما أقنعتك عموما...
إن أقنعتني ودخلت في المشروع مع صديقي من جديد
وخرب بيتي لا قدر الله ماذا تنصحني أن أفعل حينها ياترى..!!؟

التعديل الأخير تم بواسطة نبض الحجاز ; 17-08-2011 الساعة 05:17 AM
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 02-12-2011, 08:13 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى مشاهدة المشاركة
من الصعب أن أجعل للحلم يداا بها قيااد أموري و تدبير سبل حياتي

و كثيراا ما رأيت ما ينبيء بغدي و ما تحمله الأيام وأدير ظهري

لما رأيت ..

و تفأجيئني الحيااة ما كان حلما و رؤياا قد أصبح واقعا أحيااه ..!!

و لكن ما يفعله صديقك هو جنون بل قد أرتقى قمم الجنون ..

كيف يضع علاقتك معه على مقصلة وهمية لتنهي صداقتكما ؟؟!

أجده صديقاا يحيا نصفه مالم يكن كله في عالم اللاوعي فلا تأسف

على تلاشي حباال وده و صداقته و إن كنت بهذة لم أصدقك القول

فحقيقة ذاتي لا تحتمل خساارة الصديق مهما كانت عيوبه ..

الأخ الفاضل .. ابو ياسر

كم من مررة صحوناا على حلم أبهجنا فدعونا أن يتمثل واقعا نرجوه ..

سأحملك كلمة لصديقك قل له ( لا تفرط بأبو ياسر لأجل حلم قد يكون مبعثه

شيطان يود فرقتكماا ) ..

تحيتي و خالص شكري لطرح أعااد لي ذكرى حلم ما غاب عني ابدااا ..
أختي الفاضلة سلمى
السلام عليكم ورحمة الله
علينا ألآ نجزم مطلقا بخطأ ما جعله يعيد حساباته من جرّاء رؤيته في المنام
فكما نعلم جميعا أن بعضها أضغاث أحلام وبعضها من الرؤيا الحق التي بقيت من خصائص
النبوّة بعد انقطاع الوحي فكم من البشائر والنُذر أتت على شكل تلك الرؤا ولم نكترث لها فوقعت
ولكن علينا ألآ نشطح كثيرا في التعلّق بمفسري تلك الأحلام فأكثرهم متكسّبون غير متعمّقين
بطرائق وأسس التفسير الشرعي
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سنوات الأحلام صاعقة موسيقا الموبايل التركيه الأحدث.. بتول الشرق منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 03-03-2010 06:47 AM
أناشيد عند الأستماع لها تسكن القلب والروح لروعتهاا ومن المستحيل نسيانها ع مر الزمان!! بتول الشرق منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 19-01-2010 12:32 AM
العاطفة الأسرية وأثرها قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 21-12-2009 11:52 PM
المناواة البدائية للأغذية وأثرها ابن حوران منتدى العلوم والتكنولوجيا 14 24-09-2009 01:03 AM


الساعة الآن 02:36 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com