عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-03-2013, 11:32 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي خلافات الأصدقاء




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوه والأخوات

تحية طيبة وبعد

......
الصداقة وخلافات الأصدقاء

تعيش برفقة صديقك لحظات رائعة يصعب تكرارها حتى مع ذات الصديق فأستمتع بها واقتنصها وخلدها في ذاكرتك



الصداقة علاقة سامية تتجلى فيها روعة التعابير ورقة المشاعر تجاه الصديق
فالصديقان كالذراعان في الجسد يخاف كلٍ على الآخر يساعد بعضهم البعض يضمد جراح بعضهم البعض
فالصديق سند صديقة في الحزن قبل الفرح وشريكه في الضيق قبل الفرج
تفرح لفرحه وتحزن لحزنه وتتألم لألمه تسهر إذا أرقه السهر
وفجأة
وفجأة يحدث الخلاف
فجأة تبث أسراره على الملأ
فجأة تحاول أن تبرز عيوبه للآخرين
فجأه تنسى كل اللحظات الطيبة التي عشتها برفقته
فجأه تنسى كل جميل قام به لك
فجأه تتحول علاقتكم الطيبة إلى علاقة عدائية شديدة العداوة ... لماذا ؟؟

لماذا تبدل هذا الحب بالكراهية ؟؟
لماذا تترك مشاعرك للشيطان يحركها كيفما شاء ؟؟
أختلفت معه ... شئ محتمل في كل العلاقات
ولكن لماذا تحول هذا الخلاف البسيط لعداوة شديدة العدائية ؟؟

.......

أغلق على بئر أسرار صديقك عند الخلاف فربما تعود صداقتكم من جديد فلا تفسدها حين ذاك بهذا الشرخ الذي يصعب إلتئامه ؟
وإن لم تعود فأعلم أنه سوف يحفظ لك ذات الإحترام وانه يندم على كل خطا قد أقترفه تجاهك .


......

فلتشفع له لحظاتٌ جميلة كنتم قد عشنموها معاً ؟

تقديري

__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-03-2013, 02:17 AM
بلسم الروح بلسم الروح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,042
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت يداك اخي خالد الفردي على طرحك الكريم
جميلة تلك الكلمة بما تحمل «الصداقة» ، فمن وجد صديقا صدوقا كمن وجد كنزا يعينه ويسنده ويآزره على صدامات وجراحات الزمن الذي قد يكون جميلا للبعض ومريرا للأغلبية، الصداقة يمكن أن نشبهها بالزهرة الجميلة التي لا تمل العين والروح من النظر والتطلع إليها ، ولا نعني هنا أي صداقة هشة وإنما نعني بتلك الصداقة التي هي كما الصخرة التي لا تحطمها إلا طرق وأساليب الخيانة ، فأين هي اليوم تلك الصداقة الحقيقية بل أين ذلك الإنسان الكائن الذي يُمثلها خير مثال !؟ وهل من تتوافر فيه شروط الصداقة الحقيقية لازالوا موجودين !؟ أم من عددناهم أصدقاء في الأمس القريب اصبحوا اليوم في خانة الأعداء فأصبحوا كما الأمراض التي تكالبت على مسامات الجسم ففتكت به !.
الصديق الحقيقي هو من يستطيع أن يبرهن على صداقته على أرض الواقع ! الصديق الحقيقي هو من يؤمن بمبادئها وليس قشورها ! ومن أبسط مبادئها هو أن لا يغدر بصديقه تحت أي ظرف ! من يؤمن بمبادئها لا يتحين الفرص لطعن صديقه ليختل ميزان صداقتهما فتختل أبسط مبادئها ! الصديق الحقيقي هو من لا يشعر بالغيرة من نجاحك هو الذي يرعاك في عرضك وأهلك في غيابك هو الذي يؤثرك على نفسك ويتمنى لك الخير دائما لا أن يصعد على أكتافك .
الصديق الحقيقي هو الذي يحبك في الله دون تزليف وتزييف أو تطلع لمصلحة أيا كانت تصنيفها ! الصديق الحقيقي هو الذي يرفع من شأنك حين يتواجد بين الناس لا أن يشي بك أو يحاول يحاول الإنتقاص من قدرك ! هو الذي يسرع لخدمتك حين تحتاج إليه لا أن يتهرب أو يتعذر أو ينتظر رد الجميل ! الصديق الحقيقي هو الذي ينتمي إليك كما تنتمي أنت لنفسك وأهلك ! مكانتك محفوظة في قلبه حتى لو لم تكن أمام ناظريه! فصديقك هو الذي يكون نقده لك نقدا بناء وليس معولا هادما لتطلعاتك وطموحك كي لا يتبقى منك إلا قلبا مكسورا مخذولا .
اصبحت الصداقة اليوم تماما كما الفصول الأربعة غير ثابتة لأنه تخضع للمتغيرات .. متغيرات هذا الزمن الردئ ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون مستقرة وثابتة في عصر كعصرنا الحالي الذي يفاجئك بصدمات لا تعرف التوقف ! زمن لا ندرك فيه الفرح الحقيقي إلا حين يكون الحزن بدايته ! وحين تسافر المشاعر لابد لنا أن نتساؤل ونبحث عن ذلك الصديق الذي حين تكون معه كما تكون مع نفسك ! لكن وكأن الحال والظرف اليوم هو من يحكي ويفصح عنا.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-03-2013, 10:04 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,784
افتراضي

أخي الغالي صاحب الحرف الراقي
هذه ليست صداقة حقيقية ولم تبنى على أساس متين وصلب
مهما أختلف الصديقان فالأصل في ذكر حفظ المودة للأخر
ومهما تتباعد بينهم الفجوة والهوة تبقى في النفس شيئ من الحب
والاحترام والتقدير للأخر أقل شي مثلما يقول اليمنيين (عيش وملح)
بمعنى قد أكلوا جميعا وشربوا جميعا من إناء واحد فليحفظوا هذا الأمر

مع أطيب التحية
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-03-2013, 07:07 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,739
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوه والأخوات

تحية طيبة وبعد

......
الصداقة وخلافات الأصدقاء

تعيش برفقة صديقك لحظات رائعة يصعب تكرارها حتى مع ذات الصديق فأستمتع بها واقتنصها وخلدها في ذاكرتك



الصداقة علاقة سامية تتجلى فيها روعة التعابير ورقة المشاعر تجاه الصديق
فالصديقان كالذراعان في الجسد يخاف كلٍ على الآخر يساعد بعضهم البعض يضمد جراح بعضهم البعض
فالصديق سند صديقة في الحزن قبل الفرح وشريكه في الضيق قبل الفرج
تفرح لفرحه وتحزن لحزنه وتتألم لألمه تسهر إذا أرقه السهر
وفجأة
وفجأة يحدث الخلاف
فجأة تبث أسراره على الملأ
فجأة تحاول أن تبرز عيوبه للآخرين
فجأه تنسى كل اللحظات الطيبة التي عشتها برفقته
فجأه تنسى كل جميل قام به لك
فجأه تتحول علاقتكم الطيبة إلى علاقة عدائية شديدة العداوة ... لماذا ؟؟

لماذا تبدل هذا الحب بالكراهية ؟؟
لماذا تترك مشاعرك للشيطان يحركها كيفما شاء ؟؟
أختلفت معه ... شئ محتمل في كل العلاقات
ولكن لماذا تحول هذا الخلاف البسيط لعداوة شديدة العدائية ؟؟

.......

أغلق على بئر أسرار صديقك عند الخلاف فربما تعود صداقتكم من جديد فلا تفسدها حين ذاك بهذا الشرخ الذي يصعب إلتئامه ؟
وإن لم تعود فأعلم أنه سوف يحفظ لك ذات الإحترام وانه يندم على كل خطا قد أقترفه تجاهك .


......

فلتشفع له لحظاتٌ جميلة كنتم قد عشنموها معاً ؟

تقديري

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الراقي بفكره وأخلاقه الفردي خالد:

يقول الشاعر : لا خير في خل يخون خليله ××× ويلقاه من بعد المودة بالجفا
الإنسان في طبعه ميال للغضب ميال للثورة فقد يحدث أن تختلف وصديقك الذي تحبه وتكن له من المشاعر
في صدقها ومن الاحاسيس أنبلها ومن العواطف أرقاها فتميل إلى اتخاذ موقف معاد لصديقك
تعبر به عن غضبك منه عن مخالفتك له في الرأي والتحليل لكن هذا لا يعني مطلقا أن تتبخر تلك الأيام
السعيدة التي جمعتكما ولا أن تذوى تلك الأحاسيس العارمة التي أججت صدريكما عواطفا متقيدة
وجعلت قلب كل واحد ينبض لرؤية الثاني ويجد في قربه بلسما لجراحه وأنسا لوحشته
لذلك فلا أظن أن الصداقة المبنية على أسس صحيحة سليمة يكون هذا حالها لأن ماكان لله دام واتصل
وما كان لغير الله انقطع وانفصل

بورك فيك أخي الكريم خالد وأسأل الله لنا جميعا الخليل الصادق الصدوق الذي قال فيه الشاعر
:
إن أخاك الحق من كان معك ××× ومن يضر نفسه لينفعك
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-03-2013, 11:30 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوه والأخوات

تحية طيبة وبعد

......
الصداقة وخلافات الأصدقاء

تعيش برفقة صديقك لحظات رائعة يصعب تكرارها حتى مع ذات الصديق فأستمتع بها واقتنصها وخلدها في ذاكرتك



الصداقة علاقة سامية تتجلى فيها روعة التعابير ورقة المشاعر تجاه الصديق
فالصديقان كالذراعان في الجسد يخاف كلٍ على الآخر يساعد بعضهم البعض يضمد جراح بعضهم البعض
فالصديق سند صديقة في الحزن قبل الفرح وشريكه في الضيق قبل الفرج
تفرح لفرحه وتحزن لحزنه وتتألم لألمه تسهر إذا أرقه السهر
وفجأة
وفجأة يحدث الخلاف
فجأة تبث أسراره على الملأ
فجأة تحاول أن تبرز عيوبه للآخرين
فجأه تنسى كل اللحظات الطيبة التي عشتها برفقته
فجأه تنسى كل جميل قام به لك
فجأه تتحول علاقتكم الطيبة إلى علاقة عدائية شديدة العداوة ... لماذا ؟؟

لماذا تبدل هذا الحب بالكراهية ؟؟
لماذا تترك مشاعرك للشيطان يحركها كيفما شاء ؟؟
أختلفت معه ... شئ محتمل في كل العلاقات
ولكن لماذا تحول هذا الخلاف البسيط لعداوة شديدة العدائية ؟؟

.......

أغلق على بئر أسرار صديقك عند الخلاف فربما تعود صداقتكم من جديد فلا تفسدها حين ذاك بهذا الشرخ الذي يصعب إلتئامه ؟
وإن لم تعود فأعلم أنه سوف يحفظ لك ذات الإحترام وانه يندم على كل خطا قد أقترفه تجاهك .


......

فلتشفع له لحظاتٌ جميلة كنتم قد عشنموها معاً ؟

تقديري

أخي خالد الفردي
عليكم السلام والرحمة
البعض يخلط بين الزمالة العابرة وما يعتريها
من مصالح متقاطعة تنتهي بنهاية الأمد وبين صداقةٍ تدوم للأبد
وكان لي ذات زمان موضوعٌ قريب الشبه من طرحك
صديقي أم زميلي ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-03-2013, 11:37 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة العذاب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت يداك اخي خالد الفردي على طرحك الكريم
جميلة تلك الكلمة بما تحمل «الصداقة» ، فمن وجد صديقا صدوقا كمن وجد كنزا يعينه ويسنده ويآزره على صدامات وجراحات الزمن الذي قد يكون جميلا للبعض ومريرا للأغلبية، الصداقة يمكن أن نشبهها بالزهرة الجميلة التي لا تمل العين والروح من النظر والتطلع إليها ، ولا نعني هنا أي صداقة هشة وإنما نعني بتلك الصداقة التي هي كما الصخرة التي لا تحطمها إلا طرق وأساليب الخيانة ، فأين هي اليوم تلك الصداقة الحقيقية بل أين ذلك الإنسان الكائن الذي يُمثلها خير مثال !؟ وهل من تتوافر فيه شروط الصداقة الحقيقية لازالوا موجودين !؟ أم من عددناهم أصدقاء في الأمس القريب اصبحوا اليوم في خانة الأعداء فأصبحوا كما الأمراض التي تكالبت على مسامات الجسم ففتكت به !.
الصديق الحقيقي هو من يستطيع أن يبرهن على صداقته على أرض الواقع ! الصديق الحقيقي هو من يؤمن بمبادئها وليس قشورها ! ومن أبسط مبادئها هو أن لا يغدر بصديقه تحت أي ظرف ! من يؤمن بمبادئها لا يتحين الفرص لطعن صديقه ليختل ميزان صداقتهما فتختل أبسط مبادئها ! الصديق الحقيقي هو من لا يشعر بالغيرة من نجاحك هو الذي يرعاك في عرضك وأهلك في غيابك هو الذي يؤثرك على نفسك ويتمنى لك الخير دائما لا أن يصعد على أكتافك .
الصديق الحقيقي هو الذي يحبك في الله دون تزليف وتزييف أو تطلع لمصلحة أيا كانت تصنيفها ! الصديق الحقيقي هو الذي يرفع من شأنك حين يتواجد بين الناس لا أن يشي بك أو يحاول يحاول الإنتقاص من قدرك ! هو الذي يسرع لخدمتك حين تحتاج إليه لا أن يتهرب أو يتعذر أو ينتظر رد الجميل ! الصديق الحقيقي هو الذي ينتمي إليك كما تنتمي أنت لنفسك وأهلك ! مكانتك محفوظة في قلبه حتى لو لم تكن أمام ناظريه! فصديقك هو الذي يكون نقده لك نقدا بناء وليس معولا هادما لتطلعاتك وطموحك كي لا يتبقى منك إلا قلبا مكسورا مخذولا .
اصبحت الصداقة اليوم تماما كما الفصول الأربعة غير ثابتة لأنه تخضع للمتغيرات .. متغيرات هذا الزمن الردئ ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون مستقرة وثابتة في عصر كعصرنا الحالي الذي يفاجئك بصدمات لا تعرف التوقف ! زمن لا ندرك فيه الفرح الحقيقي إلا حين يكون الحزن بدايته ! وحين تسافر المشاعر لابد لنا أن نتساؤل ونبحث عن ذلك الصديق الذي حين تكون معه كما تكون مع نفسك ! لكن وكأن الحال والظرف اليوم هو من يحكي ويفصح عنا.
شكراً لكِ عاشقة العذاب على الإضافة الطيبة التي أضافت للموضوع الكثير الكثير

تقديري لكِ
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-03-2013, 11:42 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
أخي الغالي صاحب الحرف الراقي
هذه ليست صداقة حقيقية ولم تبنى على أساس متين وصلب
مهما أختلف الصديقان فالأصل في ذكر حفظ المودة للأخر
ومهما تتباعد بينهم الفجوة والهوة تبقى في النفس شيئ من الحب
والاحترام والتقدير للأخر أقل شي مثلما يقول اليمنيين (عيش وملح)
بمعنى قد أكلوا جميعا وشربوا جميعا من إناء واحد فليحفظوا هذا الأمر

مع أطيب التحية
قد تكون علاقة طال بها الوقت عند أول أزمة تفتت حبال الوصل وتبدلت المشاعر من الضد للنقيض

شكراً لك حمودي على مرورك الطيب

تقديري لك
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-03-2013, 11:46 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة3 مشاهدة المشاركة
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الراقي بفكره وأخلاقه الفردي خالد:

يقول الشاعر : لا خير في خل يخون خليله ××× ويلقاه من بعد المودة بالجفا
الإنسان في طبعه ميال للغضب ميال للثورة فقد يحدث أن تختلف وصديقك الذي تحبه وتكن له من المشاعر
في صدقها ومن الاحاسيس أنبلها ومن العواطف أرقاها فتميل إلى اتخاذ موقف معاد لصديقك
تعبر به عن غضبك منه عن مخالفتك له في الرأي والتحليل لكن هذا لا يعني مطلقا أن تتبخر تلك الأيام
السعيدة التي جمعتكما ولا أن تذوى تلك الأحاسيس العارمة التي أججت صدريكما عواطفا متقيدة
وجعلت قلب كل واحد ينبض لرؤية الثاني ويجد في قربه بلسما لجراحه وأنسا لوحشته
لذلك فلا أظن أن الصداقة المبنية على أسس صحيحة سليمة يكون هذا حالها لأن ماكان لله دام واتصل
وما كان لغير الله انقطع وانفصل

بورك فيك أخي الكريم خالد وأسأل الله لنا جميعا الخليل الصادق الصدوق الذي قال فيه الشاعر
:
إن أخاك الحق من كان معك ××× ومن يضر نفسه لينفعك
الرائعة جُمانة

رأي وحجج وبراهين
هكذا هي ردودك في كل وقت تفوق قيمتها قيمة الموضوع

شكراً لكِ على هذا الرُقي الذي تبثينه هاهنا

تقديري لكِ ولقلمكِ المميز

.
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-03-2013, 11:51 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أخي خالد الفردي
عليكم السلام والرحمة
البعض يخلط بين الزمالة العابرة وما يعتريها
من مصالح متقاطعة تنتهي بنهاية الأمد وبين صداقةٍ تدوم للأبد
وكان لي ذات زمان موضوعٌ قريب الشبه من طرحك
صديقي أم زميلي ؟
أستاذنا الحبيب وأخينا الغالي د . ناصر العبد الله

تحية طيبة لشخصكم الكبير وبعد

......

مهما أرتأينا أن لنا رأي فبكل تأكيد نرى أن رأيكم يفوق رأينا حكمة وعلم

فمنك ننتهل كؤوس المعرفة

تقديري لك ولقلمك المميز
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-03-2013, 04:02 AM
المنال المنال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 21
افتراضي

اختلاف الرأي لايفسد للود قضية
الصداقة القوية الراسخة من المستحيل ان تصل الى هذا الحد
ولن تشوبها شائبه مهما تفاقمت المشكلة
فهي بنيت على الصدق والاخلاص والاحترام
ومن المستحيل ان تكون بوابة نشر الاسرار ومهما حصل
والا انهارت الصداقة للابد ولن تعود كما كانت مهما حدث لانها اهتزت وفقدت الثقة
الصديق الحق مهما حدث لايفشي الاسرار حتى وان لم تعد صداقتهما
وهذا كفيل بحفظ الود والاحترم رغم البعد .
يعطيك العافية
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-03-2013, 06:55 PM
نسيمة زيوان نسيمة زيوان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: قلب أخي وطني
المشاركات: 889
افتراضي

السلام عليكم
الصداقة شيء جميل جدا
فعند اشتداد عواصف الحياة
لن تتذكر أحدا سوى الصديق المقرّب لك

ذكرتني في طرحك بصديقتين أعرفهما منذ زمن بعيد جدا
كانتا صديقتين حقيقيتين
لولا أن إحداهما صدقت كذبة عن الأخرى والأخرى لم تدافع عن نفسها
فلم تثبت التهمة ولم تنفها فشمّتت الأولى الأعداء بالأخرى
بعد مرور أربع سنوات عرفت الأولى القصة كاملة فاعتذرت
وعادت علاقتهما لكن الأولى دائما تشعر بالشرخ الذي سببته
لان الثقة وعاء إذا انكسر لا يقوم؟

شكرا لهذا الطرح الجميل

احترامي,.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-03-2013, 02:49 PM
حبات الندي حبات الندي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: علي متن سحابة بيضاء
المشاركات: 3,692
افتراضي



السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


ما أجمل الصداقة ...وما أحسن الحياة مع الأصدقاء ...وما أتعس الحياة بلا صداقة صادقة.



..الصداقة مشاركة في السراء والضراء ...وبذل وعطاء .فالصديق الحق هو الذي يكون بجوار صديقه
وقت الشدة ولا يتخلى عنه حين يحتاج إليه.

ولكن هل كل إنسان يصلح أن يكون صديقا؟

لا لا ...لذا يجب علينا أن نحسن اختيار الصديق لان الصديق مرآة لصديقه ,.... فيجب علينا اختيار الصديق الصدوق يتصف بالأخلاق والملتزم بالسلوك الحسن ...........لأننا إذا لم نحسن اختيار الصديق انقلبت الصداقة إلى عداوة .
........................

فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم(المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل)


وقديما قالوا (قل لي من صديقك اقل لك من أنت)
............



وهنا قصة جميلة عن الصداقة . علها ترد علي الموضوع.

ظل الصديقان يسيران في الصحراء يومين كاملين حتى بلغ بهما العطش والتعب واليأس مبلغا شديدا.

وبعد جدال واحتدام حول أفضل الطرق للوصول إلى الأمان والماء .........صفع احدهم الأخر...........,لم يفعل المصفوع أكثر من أن كتب على الرمل تجادلت اليوم مع صديقي .... فصفعني على وجهي.
.........
ثم واصلا السير إلى أن بلغا عينا من الماء فشربا منها حتى ارتويا ونزلا ليسبحا,.....لكن الذي تلقى الصفعة لم يكن يجيد السباحة فأوشك على الغرق ....فبادر الأخر إلى إنقاذه وبعد أن استرد الموشك على الغرق(وهو نفسه الذي تلقى الصفعة)أنفاسه اخرج من جيبه سكينا صغيره ونقش على صخرة اليوم أنقذ صديقي حياتي ......

هنا بادره الصديق الذي قام بالصفع والإنقاذ بالسؤال لماذا كتبت صفعتي لك على الرمل....,ولإنقاذي لحياتك على الصخر..؟

فكانت الاجابه لأنني رأيت في الصفعة حدثا عابرا وسجلتها على الرمل... لتذروها الرياح بسرعة,....أما إنقاذك لي فعمل كبير وأصيل وأريد له أن يستعصي على المحو فكتبته على الصخر...

هذا الصديق الحق. وهو نادر جدااا لكنه موجود. ومازال في الدنيا خير.

......................
رائع أخى خالد الفردى مواضيعك مميزة وراقية .. رعاك الرحمن.

التعديل الأخير تم بواسطة حبات الندي ; 08-03-2013 الساعة 02:51 PM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-03-2013, 02:00 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 509
افتراضي

.


بخصوص موضوع الصداقة اليكم هذه القصة

يحكى أن شابا" ثريا" كانت له صداقات كثيرة مئات الأصدقاء وكان والد هذا الشاب رجلا" حكيما" وفى يوم قال الوالد لولده يا بنى كم

صديقا" لك فقال الشاب الكثير المئات فقال الشيخ يابنى مع عمرى الطويل فليس لى سوى صديق ونصف صديق وتعالى لنعمل

مقارنة بين أصدقائك وأصدقائى .

جاءوا بشوال ووضعوا فيه دبيحه ولطخوه ببعض الدماء وقال الشيخ لولده احمل هذا الجوال وأرسل معه شخص كأنه قد قبض عليه

وقال له مر على الاماكن التى يقف فيها أصدقاؤك وكلما مر الشاب على مجموعه من أصدقائه قالوا ما هذا فيقول لهم الرجل القابض

عليه انه قاتل قتل رجل ووضعه فى شوال فيقول اصدقاؤه نعم انه قاتل ولص وكلب وابن كلب ومن عائله واطيه عائلة قتله

ولصوص ثم يبصقون عليه وتطارده الشتائم واللعنات وهكذا وهكذا فعل جميع أصدقاؤه .


ولما رجع الى أبيه قال الأب الان جاء دورى فحمل الشوال على ظهره ومر من أمام أحد أصدقائه فوقف الصديق وقال ما هذا

فقال الرجل قبضنا عليه وقد قتل رجل ووضعه فى شوال فقال الصديق هذا مستحيل هذا رجل نبيل هذا رجل بريئ سأبيع جميع

ممتلكاتى وأحضر له أكبر محامين البلد ليدافعوا عنه انه مظلوم مالى كله سأرميه تحت قدمه .


قال الأب لابنه هذا نصف الصديق تعالى لنمر على الصديق الكامل وعندما مروا عليه قال الصديق ما هذا قالوا هذا الرجل

قتل قتيل ووضعه فى شوال فقال الصديق يااااه ما هذا الظلم لقد قتلت الرجل ووضعته فى شوال فقبضتم على الرجل الخطأ

اننى أنا القاتل فكوا قيد الرجل وضعوا القيد فى يدى فأنا القاتل الحقيقى .


---------------------------

الصداقة شيئ كبير وعزيز اذا عرفنا معنى الصداقة الحقة

أطلت عليكم والشكر كل الشكر لأخى العزيز جدا" الذى لا أدرى لماذا أحبه كل هذا الحب فى الله

أخى / خالد الفردى















.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-03-2013, 06:22 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

[CENTER]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الغالي خالد الفردي وجميع الاحبه في المنتدى الرائع بعد الغياب

الموضوع رائع ويستحق تداوله بين الأعضاء بجدية وحوار بناء
الصداقة عنوان كبير لا يقف عند كلمه صديق بل ابعد من ذلك بكثير فهى تعني الحب الحقيقي بين اكثر من شخص تحمل في طياتها السماحة والقدرة على العفو والصبر على الآخر
الصداقة دفتر وكتاب مغلق على كل ما في طياته لا يقرأ ما فيه إلا لعزيز ....
الصداقة فيها اجمل معاني الوفاء والتضحية ... فلا يجب علينا أن نتحامل على بعضنا وأن نحول هذه المعاني إلى كلمات على اللسان ... علماً أن الصداقة مكانها القلب (فرب أخ لم تلده لك أمك) فلا هفوات ولا زلات توقع العداوة بين الأصدفاء بل الصفح والعفو والصبر وكتمان ما كان ويكون .
لقد فتحت باباً لا يمكن إغلافه ولايمكن إشباعه من الحديث ....
اشكرك على الموضوع القيم الذي فتحت لي الباب للرجوع إلى أم الاصدقاء والاحباب بوابه العرب[
معتصم ناصر الكباريتي
/CENTER]

التعديل الأخير تم بواسطة ربيع القلوب ; 11-03-2013 الساعة 06:25 PM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-03-2013, 10:53 PM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,888
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوه والأخوات

تحية طيبة وبعد

......
الصداقة وخلافات الأصدقاء

تعيش برفقة صديقك لحظات رائعة يصعب تكرارها حتى مع ذات الصديق فأستمتع بها واقتنصها وخلدها في ذاكرتك



الصداقة علاقة سامية تتجلى فيها روعة التعابير ورقة المشاعر تجاه الصديق
فالصديقان كالذراعان في الجسد يخاف كلٍ على الآخر يساعد بعضهم البعض يضمد جراح بعضهم البعض
فالصديق سند صديقة في الحزن قبل الفرح وشريكه في الضيق قبل الفرج
تفرح لفرحه وتحزن لحزنه وتتألم لألمه تسهر إذا أرقه السهر
وفجأة
وفجأة يحدث الخلاف
فجأة تبث أسراره على الملأ
فجأة تحاول أن تبرز عيوبه للآخرين
فجأه تنسى كل اللحظات الطيبة التي عشتها برفقته
فجأه تنسى كل جميل قام به لك
فجأه تتحول علاقتكم الطيبة إلى علاقة عدائية شديدة العداوة ... لماذا ؟؟

لماذا تبدل هذا الحب بالكراهية ؟؟
لماذا تترك مشاعرك للشيطان يحركها كيفما شاء ؟؟
أختلفت معه ... شئ محتمل في كل العلاقات
ولكن لماذا تحول هذا الخلاف البسيط لعداوة شديدة العدائية ؟؟

.......

أغلق على بئر أسرار صديقك عند الخلاف فربما تعود صداقتكم من جديد فلا تفسدها حين ذاك بهذا الشرخ الذي يصعب إلتئامه ؟
وإن لم تعود فأعلم أنه سوف يحفظ لك ذات الإحترام وانه يندم على كل خطا قد أقترفه تجاهك .


......

فلتشفع له لحظاتٌ جميلة كنتم قد عشنموها معاً ؟

تقديري


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العدائية والكراهية لا تحدث فجأة بين الأصدقاء الحقيقين
قد يكون هناك فراق وخصام بسبب أمور تراكمت في النفس
ولم تجد لها متنفس فلم يكن للمصارحة مكان وللعتاب متسع
بل ضمر كل طرف حنقه من اللآخر خشية المواجهة
فيحصل سوء الفهم والصد ومن ثم الفراق .
__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-03-2013, 09:19 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنال مشاهدة المشاركة
اختلاف الرأي لايفسد للود قضية
الصداقة القوية الراسخة من المستحيل ان تصل الى هذا الحد
ولن تشوبها شائبه مهما تفاقمت المشكلة
فهي بنيت على الصدق والاخلاص والاحترام
ومن المستحيل ان تكون بوابة نشر الاسرار ومهما حصل
والا انهارت الصداقة للابد ولن تعود كما كانت مهما حدث لانها اهتزت وفقدت الثقة
الصديق الحق مهما حدث لايفشي الاسرار حتى وان لم تعد صداقتهما
وهذا كفيل بحفظ الود والاحترم رغم البعد .
يعطيك العافية
وكيف نسمي تلك العلاقة التي كانت تربط بين أثنين لسنوات عديدة وأنقلبت بعد ذلك لخلافات وعداوات ؟؟!

شكراً لكِ أختي الكريمة المنال على المرور العطر

تقديري لكِ
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 14-03-2013, 02:39 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيمة زيوان مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
الصداقة شيء جميل جدا
فعند اشتداد عواصف الحياة
لن تتذكر أحدا سوى الصديق المقرّب لك

ذكرتني في طرحك بصديقتين أعرفهما منذ زمن بعيد جدا
كانتا صديقتين حقيقيتين
لولا أن إحداهما صدقت كذبة عن الأخرى والأخرى لم تدافع عن نفسها
فلم تثبت التهمة ولم تنفها فشمّتت الأولى الأعداء بالأخرى
بعد مرور أربع سنوات عرفت الأولى القصة كاملة فاعتذرت
وعادت علاقتهما لكن الأولى دائما تشعر بالشرخ الذي سببته
لان الثقة وعاء إذا انكسر لا يقوم؟

شكرا لهذا الطرح الجميل

احترامي,.
الفاضلة نسيمة زيوان

تحية طيبة لشخصكِ الكريم وبعد

....

إذا حدث الشرخ وتصدعت العلاقة من العسير أن تعود كسابق عصرها وإن عادت فسوف تكون علاقة بها نقصان

شكراً على مروركِ الطيب

تقديري لكِ
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 14-03-2013, 06:50 PM
احمد الماجد احمد الماجد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 47
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله

أخي الفاضل خالد الفردي

سأتكلم من واقع عنوان طرحك الثري خلافات الصدقاء وهو عن الصديق ، بادئا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن آية المنافق

وإذا خاصم فجر

لو كان زميل دراسة أو عمل أو فترة زمنية قصيرة وحصل خلاف وحدث خصام ، لا يخوّل للرجل أن يقول كلما يعرفه عنه ويتكلم ويطيل الحديث
عن أسرار وخصوصيات ، فهو بذلك يفضح نفسه أمام الملأ أنه قليل مروءة وعديم أصل ، أما إن كان صديقك وعلى قولك لفترة طويلة

هنا تكون عشرة وتكون أوقات موجودة بالذاكرة ومنقوشة بالوجدان لا نستطيع محوها ولا اقتلاعها من جذورها ، فنكتفي بالسماح والصمت والابتعاد
بهددوووووووووء
ولكن يبقى الثابت والعامل المحرك الرئيسي أن الصديق ل نتكلم به ولا نبوح بأسراره ولا نذي ما خفى من أمره مهما كان

صديقك من إذا ريب الزمان صدعك
شتّت شمله فيك ليجمعك
لن تجد كل يوم صديقا ، ولا توجد محلات لبيع الصديق

اذكر هنا قصة في إحدى الحروب وكا لقائد مع جنوده ، وق بعث فرقة من الجنود للجبهة الأمامية وجاءت الاخبار أنهم ماتوا جميعا أو اغلبهم

فجاءه أحد الجنود يطلب منه الذهاب للجبهة ، وتعجب القائد وقال لماذا ؟ فقل له صديقي هناك ، فقال له القائد اغلب الظن أنه مات فرد عليه الجندي
قد يكون ذلك ولكنه صديقي وسأرى ، فسمح له القائد وبعد فترة عاد وهو مصاب إصابة مميتة وهو ينقل صديقه ميتا على كتفه ، وقال للقائد المذهول
وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة ، حين وصلت لص\يقي كان يحتضر وحين رآني قال ، كنت اعلم أنك ستأتي ولن تخيّب ظني ومات من فوره

هي الصداقة تلك العملة النادرة التي لا تكون إلا للأصدقاء وبين الاصدقاء المخلصين


شكرا لك أخي


رد مع اقتباس
  #19  
قديم 14-03-2013, 11:59 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبات الندي مشاهدة المشاركة


السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


ما أجمل الصداقة ...وما أحسن الحياة مع الأصدقاء ...وما أتعس الحياة بلا صداقة صادقة.



..الصداقة مشاركة في السراء والضراء ...وبذل وعطاء .فالصديق الحق هو الذي يكون بجوار صديقه
وقت الشدة ولا يتخلى عنه حين يحتاج إليه.

ولكن هل كل إنسان يصلح أن يكون صديقا؟

لا لا ...لذا يجب علينا أن نحسن اختيار الصديق لان الصديق مرآة لصديقه ,.... فيجب علينا اختيار الصديق الصدوق يتصف بالأخلاق والملتزم بالسلوك الحسن ...........لأننا إذا لم نحسن اختيار الصديق انقلبت الصداقة إلى عداوة .
........................

فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم(المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل)


وقديما قالوا (قل لي من صديقك اقل لك من أنت)
............



وهنا قصة جميلة عن الصداقة . علها ترد علي الموضوع.

ظل الصديقان يسيران في الصحراء يومين كاملين حتى بلغ بهما العطش والتعب واليأس مبلغا شديدا.

وبعد جدال واحتدام حول أفضل الطرق للوصول إلى الأمان والماء .........صفع احدهم الأخر...........,لم يفعل المصفوع أكثر من أن كتب على الرمل تجادلت اليوم مع صديقي .... فصفعني على وجهي.
.........
ثم واصلا السير إلى أن بلغا عينا من الماء فشربا منها حتى ارتويا ونزلا ليسبحا,.....لكن الذي تلقى الصفعة لم يكن يجيد السباحة فأوشك على الغرق ....فبادر الأخر إلى إنقاذه وبعد أن استرد الموشك على الغرق(وهو نفسه الذي تلقى الصفعة)أنفاسه اخرج من جيبه سكينا صغيره ونقش على صخرة اليوم أنقذ صديقي حياتي ......

هنا بادره الصديق الذي قام بالصفع والإنقاذ بالسؤال لماذا كتبت صفعتي لك على الرمل....,ولإنقاذي لحياتك على الصخر..؟

فكانت الاجابه لأنني رأيت في الصفعة حدثا عابرا وسجلتها على الرمل... لتذروها الرياح بسرعة,....أما إنقاذك لي فعمل كبير وأصيل وأريد له أن يستعصي على المحو فكتبته على الصخر...

هذا الصديق الحق. وهو نادر جدااا لكنه موجود. ومازال في الدنيا خير.

......................
رائع أخى خالد الفردى مواضيعك مميزة وراقية .. رعاك الرحمن.


قصة رائعة من إنسانة رائعة تعبر عن القضية ببساطة وتلقائية

فعلاً تلك هي الصداقة الصادقة أختي الفاضلة

شكراً حبات الندى على المرور والحضور

تقديري لكِ
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-04-2013, 11:09 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.


بخصوص موضوع الصداقة اليكم هذه القصة

يحكى أن شابا" ثريا" كانت له صداقات كثيرة مئات الأصدقاء وكان والد هذا الشاب رجلا" حكيما" وفى يوم قال الوالد لولده يا بنى كم

صديقا" لك فقال الشاب الكثير المئات فقال الشيخ يابنى مع عمرى الطويل فليس لى سوى صديق ونصف صديق وتعالى لنعمل

مقارنة بين أصدقائك وأصدقائى .

جاءوا بشوال ووضعوا فيه دبيحه ولطخوه ببعض الدماء وقال الشيخ لولده احمل هذا الجوال وأرسل معه شخص كأنه قد قبض عليه

وقال له مر على الاماكن التى يقف فيها أصدقاؤك وكلما مر الشاب على مجموعه من أصدقائه قالوا ما هذا فيقول لهم الرجل القابض

عليه انه قاتل قتل رجل ووضعه فى شوال فيقول اصدقاؤه نعم انه قاتل ولص وكلب وابن كلب ومن عائله واطيه عائلة قتله

ولصوص ثم يبصقون عليه وتطارده الشتائم واللعنات وهكذا وهكذا فعل جميع أصدقاؤه .


ولما رجع الى أبيه قال الأب الان جاء دورى فحمل الشوال على ظهره ومر من أمام أحد أصدقائه فوقف الصديق وقال ما هذا

فقال الرجل قبضنا عليه وقد قتل رجل ووضعه فى شوال فقال الصديق هذا مستحيل هذا رجل نبيل هذا رجل بريئ سأبيع جميع

ممتلكاتى وأحضر له أكبر محامين البلد ليدافعوا عنه انه مظلوم مالى كله سأرميه تحت قدمه .


قال الأب لابنه هذا نصف الصديق تعالى لنمر على الصديق الكامل وعندما مروا عليه قال الصديق ما هذا قالوا هذا الرجل

قتل قتيل ووضعه فى شوال فقال الصديق يااااه ما هذا الظلم لقد قتلت الرجل ووضعته فى شوال فقبضتم على الرجل الخطأ

اننى أنا القاتل فكوا قيد الرجل وضعوا القيد فى يدى فأنا القاتل الحقيقى .


---------------------------

الصداقة شيئ كبير وعزيز اذا عرفنا معنى الصداقة الحقة

أطلت عليكم والشكر كل الشكر لأخى العزيز جدا" الذى لا أدرى لماذا أحبه كل هذا الحب فى الله

أخى / خالد الفردى















.
أخي الغالي الذي يبخل علينا بطلته الكريمة عبد الرحمن الناصر

تحية طيبة لشخصك الكريم وشكراً على الإسهامة المميزة والكلام الذي بكل تنأكيد لا نستحقه غير أن كرمك ولطفك ما دعاك لقوله من باب التشجيع

شكراً لك أيها الكريم ولا حرمنا الله من مرورك العطر الذي أستجديك أن يكون بصفة دائمة
فمثل أقلامكم هي النبراس الذي نمشي على نوره في عالم الكتابة

تقديري لك
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 10-04-2013, 07:33 AM
أم المبارك أم المبارك غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 83
افتراضي

حياك الله أخي خالد الفردي

ما هي الصداقة ومتى نطلق على من نعرفه بأنه صديق ؟؟
الصداقة ليست زمالة الدراسة أو العمل أو الجار ، ليس كل من نتعامل معه بشكل يومي سواء كان في مجال الدراسة أو العمل أو حتى الجار أو الأقارب يمكن إدراجهم في قائمة الأصدقاء
هؤلاء أناس نتعايش معهم نألفهم ربما ..لكن مفهوم الصداقة هو أعمق من مجرد التعايش اليومي ، هؤلاء لا نضع فيهم ثقتنا إلى حد أن نطلعهم على يومياتنا وما تحمله من مشاكل أو مشاعر أو هموم أو أسرار وهي أخطر ما في الأمر

فلا خير في خــلٍ يخون خليله ويلقاه بعد المــــــــودة بالجفا
وينكر عيشاً قد تقادم عهده ويظهر سراً كان بالأمس قد خفـــا

حتى لا نحمل نظرة سوداوية نقول أن الصداقة موجودة ولكنها نادرة لذا قال العرب بأن المستحيلات (الغول والعنقاء والخل الوفي)

خالص التحايا
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 11-04-2013, 06:48 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب مشاهدة المشاركة
[CENTER]السلام عليكم
ورحمة الله وبركاته
اخي الغالي خالد الفردي وجميع الاحبه في المنتدى الرائع بعد الغياب

الموضوع رائع ويستحق تداوله بين الأعضاء بجدية وحوار بناء
الصداقة عنوان كبير لا يقف عند كلمه صديق بل ابعد من ذلك بكثير فهى تعني
الحب الحقيقي بين اكثر من شخص تحمل في طياتها السماحة والقدرة على العفو
والصبر على الآخر
الصداقة دفتر وكتاب مغلق على كل ما في طياته لا يقرأ ما فيه إلا لعزيز ....
الصداقة فيها اجمل معاني الوفاء والتضحية ... فلا يجب علينا أن نتحامل على
بعضنا وأن نحول هذه المعاني إلى كلمات على اللسان ... علماً أن الصداقة
مكانها القلب (فرب أخ لم تلده لك أمك) فلا هفوات ولا زلات توقع العداوة بين
الأصدفاء بل الصفح والعفو والصبر وكتمان ما كان ويكون .
لقد فتحت باباً لا يمكن إغلافه ولايمكن إشباعه من الحديث ....
اشكرك على الموضوع القيم الذي فتحت لي الباب للرجوع إلى أم الاصدقاء
والاحباب بوابه العرب[
معتصم ناصر الكباريتي
/CENTER]
صديقنا الصدوق ربيع القلوب
أشتقنا لك ولحرفك الراقي
أتمنى من الله أن تكون بخيرحال وأن تكون زيارتك هذه زيارة مطوله حتي نستنير بنور حرفك ونستمتع بعدب تواجدك بيننا
فأنت من الأشخاص النادرين الذين لم يغيبوا عن أذهاننا بالرغم من من بعدهم
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 17-04-2013, 06:25 PM
صوفيا8 صوفيا8 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 83
افتراضي

وعليكم السلام والرحمة
ان يصل بالصديقات الى الحالة التي ذكرت
فاما ان صداقتهما لم تكن بالاساس صادقة
او ان احدهما قام بشيء جعل الاخر ينقلب عليه
لا اعتقد ان يوجد صديق صادق يستغني عن صديقه بهذه السهولة ويتحول 180 درجة بين عشية وضحاها
فحتى الغيرة والحسد والمشاكل البسيطة بينهما لا اعتقد ان توصل بهما للبغض والكره وذكر المساوئ
فربما المسالة تكون اكبر من ذلك (غدر..خيانة..خداع..انتحال صفة صديق...)
لان الانسان بطبعه يحب الخير ويسعى للافضل
تقديري
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 18-06-2013, 08:46 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلوة ميراج مشاهدة المشاركة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العدائية والكراهية لا تحدث فجأة بين الأصدقاء الحقيقين
قد يكون هناك فراق وخصام بسبب أمور تراكمت في النفس
ولم تجد لها متنفس فلم يكن للمصارحة مكان وللعتاب متسع
بل ضمر كل طرف حنقه من اللآخر خشية المواجهة
فيحصل سوء الفهم والصد ومن ثم الفراق .
الاخت الكريمة حلوة ميراج

تحية طيبة لشخصك المكرم وبعد


.....


تظل الصداقة أسمى العلاقات بالرغم من أن البعض يفهمها خطأ
أنا صديقك أتحمل سخافاتك وقت الضيق لكن لا أتحملها طول العمر

شكراً على عذب المرور

تقديري لكِ
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 20-06-2013, 12:27 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد الماجد مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله

أخي الفاضل خالد الفردي

سأتكلم من واقع عنوان طرحك الثري خلافات الصدقاء وهو عن الصديق ، بادئا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن آية المنافق

وإذا خاصم فجر

لو كان زميل دراسة أو عمل أو فترة زمنية قصيرة وحصل خلاف وحدث خصام ، لا يخوّل للرجل أن يقول كلما يعرفه عنه ويتكلم ويطيل الحديث
عن أسرار وخصوصيات ، فهو بذلك يفضح نفسه أمام الملأ أنه قليل مروءة وعديم أصل ، أما إن كان صديقك وعلى قولك لفترة طويلة

هنا تكون عشرة وتكون أوقات موجودة بالذاكرة ومنقوشة بالوجدان لا نستطيع محوها ولا اقتلاعها من جذورها ، فنكتفي بالسماح والصمت والابتعاد
بهددوووووووووء
ولكن يبقى الثابت والعامل المحرك الرئيسي أن الصديق ل نتكلم به ولا نبوح بأسراره ولا نذي ما خفى من أمره مهما كان

صديقك من إذا ريب الزمان صدعك
شتّت شمله فيك ليجمعك
لن تجد كل يوم صديقا ، ولا توجد محلات لبيع الصديق

اذكر هنا قصة في إحدى الحروب وكا لقائد مع جنوده ، وق بعث فرقة من الجنود للجبهة الأمامية وجاءت الاخبار أنهم ماتوا جميعا أو اغلبهم

فجاءه أحد الجنود يطلب منه الذهاب للجبهة ، وتعجب القائد وقال لماذا ؟ فقل له صديقي هناك ، فقال له القائد اغلب الظن أنه مات فرد عليه الجندي
قد يكون ذلك ولكنه صديقي وسأرى ، فسمح له القائد وبعد فترة عاد وهو مصاب إصابة مميتة وهو ينقل صديقه ميتا على كتفه ، وقال للقائد المذهول
وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة ، حين وصلت لص\يقي كان يحتضر وحين رآني قال ، كنت اعلم أنك ستأتي ولن تخيّب ظني ومات من فوره

هي الصداقة تلك العملة النادرة التي لا تكون إلا للأصدقاء وبين الاصدقاء المخلصين


شكرا لك أخي


بارك الله فيك أخي أحمد على المرور الكريم والأثر الطيب وجعله الله في موازين حسناتك

تقديري لك
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
خالد الفردي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خواطر 35 لكل الأصدقاء عويضــه العقلا منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 06-11-2012 07:42 PM
لكل الأصدقاء مع التحية ** عويضــه العقلا منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 19-10-2012 11:26 PM
خلافات تحيط بقمة العشرين samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 13-11-2010 01:08 PM
تقرير : الرئيس اليمني يشعر بخيبة الأمل من الأصدقاء الروس‎ @نسل الهلالي@ منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 11-07-2010 08:20 PM
منتدى الأصدقاء ( ترحيب وتعريف ) إدارة المنتديات منتدى التواصل والتشريف 0 22-09-2009 10:13 PM


الساعة الآن 04:20 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com