عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-04-2002, 05:49 AM
همدان همدان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 22
افتراضي الفكر ألأسماعيلي يرد على المجتهدين




الرد على اهل الأجتهاد والقياس , ارجو أن تقرأ كل ما هو مكتوب ورد بحياد دون عناد شيطاني, تفكر تفكر تفكر

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله اهل المجد والثناء والعزه والكبرياء الأول قبل أبتدا الأشياء والأخر بعد فناء كل شي ولاحول ولاقوة الأ بالله العلي العظيم ،والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد رسول الله وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين الغر المحجلين الهداة المهدين من اليوم الى يوم الدين وبعد:
لقد كثر الجدل في اي فرقه هي الناجيه وكل حزب بما لديهم فرحين وزاد الخوض فيما يعقل وما لا يعقل وكلا يرى ان الحجه معه وهو حامل لوائها، ونحن نكتب لأيضاح الحقيقه الغائبه عن أذهان الكثير من عامة الناس ونريد ان نمحوا من مخيلتهم بعض الأدعأت الكاذبه علينا.
ذكر علة الأختلاف:
ان الحديث المأثور عن علي ابن ابي طالب عليه السلام وقد راى اختلاف الناس بعد رسول الله(أما لو ثنيت لي وساده وجلست للناس لقضيت بين اهل القران بالقران وبين اهل التوراة بالتوراة ، وبين اهل الأنجيل بالأنجيل ولما أختلف اثنان في حكم من أحكام الدين) وكذلك قال رسول الله (أقضاكم علي) والقضاء يجمع جميع ما يحتاج اليــــــــه
الناس من علم حلال الله وحرامه وفرائضه وأحكامه فمن شهد له الرسول بعلمه ودله به وجب على الناس التسليم اليه ، وكذلك انه سئل جعفر الصادق عليه السلام عن علة اختلاف الناس بعد رسول الله وكيف يختلفون بعد رسول الله وما هي الأسباب ؟ فقال للسائل هل اختلفوا في حياة رسول الله ؟ قال السائل وكيف يختلفون ورسول الله معهم ؟يبين لهم ما أختلفوا فيه فيرجعون اليه قال صدقت وكذلك لولي الأمرمن بعده من يعلم ما يسأل عنه فأذا سألوه اجابهم.
فكانت هذه علة الأختلاف بين المسلمين الى يومنا هذا اي لو رد وا الأمر الىال البيت لما وجدوا أختلاف في امور دينهم لأنهم شربوا من معينا واحد عذب لا كدر فيه قال رسول الله (بدأ الأسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى يومئذا للغرباء).
ومن الشائع عند الكثير من اهل المذاهب انهم يردون فتواهم الى كتاب الله فأن لم يجدوا فيه الجواب بزعمهم نظروا في السنه وان لم يجدوا الجواب نظروا في الصحابه فأن اجتمعوا على قول أخذوه منهم وأن اختلف الصحابه في المسأله كلا اخذ من ايهم وان لم يعرض على الصحابه اخذوا بأجماع العلماء وبعد ذلك بالقياس والأجتهاد والأستدلال وهذه الألقاب لقبوا بها مذاهبهم لينسبوا الحق اليهم بزعمهم وكلها يرجع الى اصل واحد ويجمعها معنى فاسد وهو أتباع الهوى والظن اللذين حذر الله منهما وعاب من اتبعهما فقال عز وجل(ومن أضل ممن أتبع هواه بغير هدى من الله ان الله لا يهدي القوم الظالمين)وقال عز وجل(ان يتبعون الا الظن وان الظن لا يغني من الحق شيئا)،
وقال رسول الله (اتبعوا ولا تبتدعوا فكل بدعه ضلاله وكل ضلاله في النار)فاتبع هؤلاء أهواءهم بغير هدى من الله واحدثوا أحكاما من قبل أنفسهم في دين الله وخالفوا كتاب الله وقول رسول الله .
في الحلقه القادمه نواصل الرد على اهل القياس والاجماع وغيرهم ممن خالف كتاب الله وسنة رسوله الكريم ونسبه لغيرهم والله المستعان.

لمتابعة حديثنا نقول وبالله نستعين ، كيف يختلف العلماء في المسأله الواحده وذلـــك عندما لايجدونها في كتاب الله ولا في سنة رسوله (ص) بزعمهم ويركنون الى القياس والأجتهاد وغير ذلك من المسميات الوضيعه فهل أمرهم الله ورسوله في ذلــك، لأن عكس العلم بالشي الجهل به والقياس والأجتهاد عكس الحقيقه والأدراك بالشي ولا يعلم الواحد منهم هل اخطأ أم لا فيكون الحلال والحرام من قبل أنفسهم ويتباهون بجهلهم الـم يقرأوا كتاب الله عز وجل (ما فرطنا في الكتاب من شيء) وقال لرسوله الكريم(ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمه وبشرى للمسلمين) فاخبر جل ثناؤه ان كل شيء في كتابه الكريم فمن اين لهم ان يجتهدوا ويقيسوا من قبل انفسهم الم تكن هــــذه مخالفه صريحه لكتاب الله والجهل بما فيه وهذا لأنهم تركوا علم ال البيت خلــــــــــف
ظهورهم.
نواصل معكم الردود في الحلقه القادمه والله ولي التوفيق وصلى الله على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين.

ان رسول الله لم يقل برأيه ولكنه امتثل لقوله تعالى(اتبعوا ما أنزل اليكم من ربكم) وهنا فعل أمر من الله عزوجل في أتباع أوامره وعدم استحداث امور جديده في الدين من قبل المخلوق قال تعالى(وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون )وقال تعالى(وأن أحكم بينهم بما أنزل الله)وقال تعالى(ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون)وكذلك وردت الظالمون فهل القياس والأجتهاد والتقليد والنظر أمور انزلها الله تعالى .
سئل رسول الله عن كثير من الأشياء مما لم يكن الله عز وجل قد أنزل عليه فيها شيئا فتوقف عن الجواب ولم يقل برأيه ولا بقياسه ولا بشيء مما قال هؤلاء حتى أنزا الله عليه جواب ما سئل عنه فلو جاز الجواب لأحد بغير ما في الكتاب لجازله لأنه أصح خلق الله تميزا وأصدق ظنا وأجود رأيا وقياسا واستحسانا واستدلالا قال الله عز وجل (ويسئلونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولاتقربوهن)وقال (
يسئلونك ماذا ينفقون قل العفو) وفي كثير مما أخبر الله عز وجل انهم سألوا رسول الله فلم يجبهم فيه بشيء حت انزل الله عليه جوابه وقد أخبر الله بأنه اكمل دينه فكيف يزعم
هؤلاء انه لم يكمله حتى اكملوه أم قصر رسول الله في تبليغ رسالة الله وحاشاه مـــــن
ذلك فنعوذ بالله من الضلال بعد الهدى.
وفي بعض المذاهب أتخذوا تقليد علماؤهم من أصول الدين فنقول وبالله التوفيق قـــال
الله تعالى (اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله) وهم يرون ان عدي بن حاتم
قال:اتيت الى النبي لما اسلمت فراى في عنقي صليبا من ذهب فقال لي : اتعبد هــــــــذا
الوثن الذي في عنقك؟ثم افتتح بسورة البراءهاذا انتهى الى قوله:اتخذوا احبارهم ورهبانهم اربابا من دون الله) فقلت يا رسول الله ما كنا نعبدهم فقال الم يكونـــــــــــوا
يحللون لكم ويحرمون عليكم فتحلون ما احلوه لكم وتحرمون من حرموه عليكم فقلت بلى يا رسول الله قال فتلك عبادة لهم ومن هذا ونحوه قول النبي (ص)لتسلكن سبل الأمم ممن كان قبلكم حذو النعل بالنعل والذه بالقذه حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه قال الله تعالى ( وما يؤمن اكثرهم بالله الأ وهم مشركون)وقد ذم الله عزوجل التقليد في كتابه وعلى لسانرسوله لغير من افترض طاعته فقال الله عز وجل( واذا قيل لهم تعالوا
الى ما انزل الله والى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه أباءنا).
نواصل معكم انشاء الله الرد على اهل التقليد وغيرهم ممن بدل في دين الله عز وجل وبالله التوفيق.

وبالله نستعين ومن علوم ال بيت نبيه الكريم نستمد ممن لهم حق الأقتداء والأتباع ، قصدنا الرد على اهل التقليد ونقصد الذين لم يرد فيهم نص في أتباعهم أو الأقتداء بهم فعندما وجدوا اهل الضلال أنفسهم في خندق من الضياع أتخذوا كبرائهم فقلدوهم في جميع أمورهم ولو دخلوا جحر ضب لدخلتموه وتركوا العتره الطاهره الذي قال فيهم رسول الله (اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي اهل بيتي فانهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض كهاتين وجمع بين اصبعيه المسبحتين من يديه) فالتقليد بغير نص صريح مذموم في كتاب الله عز وجل قال تعالى(وقالوا ربنا انا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا)فالتقليد كما أخبرت سابقا هو الأخذ بالأحكام والفناوي وليس تقليدهم في أفعالهم فكما علمنا ان أشهر المذاهب الأربعه كالنعمان ومالك والشافعي قد رجعوا
في عدة أمورا قد قضوا فيها فهذا النعمان قد روى عنه صاحبه الحسين بن زياد في كتاب سماه المجرد فقال، قال ابو حنيفه علمنا هذا الراى وهذا احسن ما رايناه فمن اتانا بخير منه رجعنا اليه فيه وكان يقول بالقياس ، فكيف ينبغي ان يقلد من لم يامر بتقليده وقد أبان عن نفسه بان يقول القول ثم يرجع الى خلافه والقول في اهل التقليد يطول والحجه عليهم واضحه كوضوح الشمس لذوي الألباب قال الله تعالى ( ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون) فالتحليل والتحريم لا يكونان الأبنص من كتاب الله وسنة رسوله الكريم .
وللأسف الشديد انهم فسروا الأيه الكريمه التي تقول(فسئلوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون) ان العلماء هم اهل الذكر فنقول انه كذلك اذا اخذ العالم علمه من أصوله فاذا أفتى برايه او اجتهاده او قياسه هل هذا هو الذي امرنا الله عز وجل بالرد اليه وهو في الأصل لايعلم هل أخطاء أم أصاب والله تعالى يقول (ما فرطنا في الكتاب من شيء) وبكل جهل يقول هذا اجتهادا أجتهدته فنقول أعوذ بالله من الزيغ والضلال .
فهولاء هم اهل الملل والنحل الذين خالفوا الله ورسوله واتبعوا غير سبيل المؤمنين اللهم لك الحمد على اتباع الحق .
نواصل معكم الرد على اهل الأجتهاد والقياس وغيرذلك وبالله التوفيق.

، لازلت احاول ايضاح الصوره حتى تبلغ الأستفاده ذروتها .
فهؤلاء المدعين ان ليس كل العلم وخاصه الحديثه منه في كتاب الله والله تعالى يقول (
ما فرطنا في الكتاب من شيء) فكا ن من أصول الفقه عندهم هو الأجماع اي ما أجتمع عليه اهل العلم عندهم ومن المعروف انهم كثير ما يختلفون ولا يتفقون الأعلى الثوابت في الكتاب والسنه فان كانوا اجمعوا على الثابت فكل المسلمين موافقين لذلك وأما غير ذلك فلا يجتمعون اذا سقط اصل هم في الذين اصوله ما أنزل الله به من سلطان .
قال الله تعالى(وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا) والوسط هنا للايضاح اي العدل وقال أوسطهم اي أعدلهم ونسبوا
لأنفسهم انهم هم المقصودون في هذه الايه الكريمه فنقول وبالله التوفيق ان كان ماتقولون صحيح اذا العدل نقيض الظلم والجهل فأن وردت عليكم المسأله الواحده اختلفتم في الأتفاق فيها وكل منكم حكم برايه وقياسه سقط العدل وحل الجهل لأنها لو كان هناك عشرة علماء وردت عليهم المسأله فكل حكم بحكم يخالف الثاني فأين يقع الحق بينهم فكيف يدعون انهم المقصودون وهم في الأصل مختلفون وكما قلت الوسط العدل والعدل طريقه واحد الخطأ لاحصر لعدد طرقه.
في الحلقه المقبله يكون الرد على حجة القياس بشكل مستفيض انشاء الله والله ولي التوفيق.

نقول وبالله نستعين ، عندما جاء في مخيلتي الرد على من انتحل العلم واتبع غير سبيل المؤمنين الذين أمرنا الله بأتباعهم والأخذ منهم، اتخذوا عدة مسميات كما أوردت ليستروا جهلهم خلف هذه المسميات الرنانه ليوهموا اتبعاهم انهم أصحاب علم وفضيله
وكان من اصول مذهبهم القياس فزعموا ان من الدين والأحكام والحلال والحرام ما لم ينزله الله في كتابه ولا جاء على لسان رسوله الكريم .
وقد أختلف اصحاب القياس فيما أوجبوا القياس فيه فقال فريق منهم: القياس واجب في التوحيد وفي الأحكام جميعا،وقال اخرون : بنفي القياس في الأحكام وأثباته في التوحيد
وخالفهم غيرهم من العامه فقالوا: بنفي القياس وابطاله في التوحيد وفي الأحكام جميعا .
اذا هذه بعض الأساسيات في القياس ، والقياس هو تشبيه الشيء بالشيء وتمثيل ألأمر
بالأمروالحكم بالحكم، فنقول وبالله التوفيق لو قالوا انهم يقيسون الأشياء المتوافقه في جميع الأتجاهات فقد أبطلوا القياس وتركوا القول به لأن شيئا لايكون يشبه شيئا من كل جهاته موجودا في العالم ابدا من مثل ما مثلوه وقاسوا عليه من الأحكام والحلال والحرام.
وان قالوا قياس الشيءعلى الشيء يجب اذا وافق معناه وشابهه من بعض جهاته وان خالف بعضها فقد ابطلوا القياس ايضا لأن الأشياء الموجوده في العالم كلها لا بد ان يشبه بعضها بعض وتتفق معانيها في بعض حالتهاوكذلك تفرد الله وتوحد بنفي الأشياء عنه.
ويسألون عن القياس على ألأمثال والأشباه من اين اوجبوه ؟ وقد راوا الله تبارك وتعالى حكم في اشباه بأحكام مختلفات وفي احكام متفقات ، فأوجب الله في كفارة اليمين
اطعام عشرة مساكين او كسوتهم او تحرير رقبه وفي المحارب القتل والصلب وقطع اليد والرجل من خلاف وكل حكم في هذه الأحكام خلاف للذي قبله وكلها لشي واحد وكذلك اوجب سبحانه التيمم على من لم يجد الماء من احدث او بال اوغير ذلك من مبطلات الوضوء فهذا حكم واحد لأشياء مختلفه ومثل هذا كثير لا يجري على قياس.
ونورد هنا القصه التي حصلت بين ابو عبد الله جعفر بن محمد عليه وعلى ابائه السلام
وابو حنيفه النعمان وقد سأله فيما يفتي به فقال : بكتاب الله وما لا أجده في كتاب الله التمسه في السنه وما لم اجده في الكتاب ولا في السنه قسته على ما وجدته فيهما فقال ابو عبد الله عليه السلام: ويحك ان اول من قاس ابليس فأخطأ لما امره الله بالسجود لأدم قال: انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين فقاس ما بين النار والطين فراى النار اشرف من الطين وراى ان من خلق من شيء كان اشرف ممن خلق شيء من دونه ثم قال ابو عبد الله عليه السلام:ايهما اقرب الى الطهاره البول ام الجنابه ؟ قال الجنابه وألا يكونوا متساويين قال له : فلما حكم الله في البول بالوضوء وفي الجنابه بالغسل ؟ اليس البول اولى ان يكون منه ذلك على قولك او يكون حكمهما واحدا ؟ فسكت فقال له ايهما الأعظم والأشد في الجرم والذنب القتل ام الزنا؟ قال له ابو حنيفه
القتل قال ابو عبدالله عليه السلام: فلما جعل الله في الزنا اربعة شهداء لا يحد الزاني الا بهم وجعل في القتل شاهدين يقتل بهما من شهدا عليه بالقتل فسكت فقال له ابو عبدالله عليه السلام اتق الله يا نعمان ولا تقل ما يصف لسانك الكذب هذا حلال وهذا حرام فأافحم النعمان ولم يحر جوابا.
قال الله تعالى ( ان هي الأ اسماء سميتموها أنتم وأباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان ان يتبعون ألا الظن وما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى) نعم نص صريح من كتاب الله هو الهوى والظن وغير ذلك من هذه الأسماء الوضعيه والغريب في هذا الزمان انهم دائما ما يقولون على الأديان الأخرى ان أحكامهم وضعيه ما أنزل الله بها من سلطان نقول فاين الفرق بينكم وبينهم وانتم تحكمون بأحكام ما أنزل الله بها من سلطان فهل القياس والأجتهاد من احكام الله؟ والله تعالى يقول (ما فرطنا في الكتاب من شيء) والعجب كل العجب الأجتهاد الذين ينسبون الى رسول الله حديثا بقولهم من اجتهد واخطأ فله اجر ومن اجتهد واصاب فله أجران اجر الأجتهاد وأجر الأصابه فيا للعجب ان أخطأ له اجر وان أصاب له اجر ورسول الله يقول ( القضاه ثلاثه قاضيان في النار وقاضي في الجنه فقاضي حكم بظلم وقاضي حكم بجهل فهما في النار )ولو تأملنا فسوف نجد تعارض بين الحديثين والله تعالى يقول (وما ينطق عن الهوى) اليس الذي حكم بجهل رجلا أجتهد في القضيه وأخطأ فيها فهل كان جزاؤه الجنه ام توعده الله بالنار قال الله تعالى ( أفحكم الجاهليه يبغون) والله تعالى يقول ( ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الظالمون).
وختاما اتمنى من الله العزيز الجليل ان يتجاوز عن ذنوبنا وان يكتب لنا الأجر في الدنيا والأخره ، هذا ما قصدته حتى يتبين للناس حقيقة هذا المذهب الطاهر الذي أستمد علومه من ال البيت عليهم السلام وحتى يتبن للمذاهب الأخرى ما هم عليه من التخبط و التيه.اشهد ان لا اله الأ الله وان محمد رسول الله وان علي وصيه والخليفه من بعده امن من امن وجحد من جحد وان الأمامه حق وهي في عقب الحسين بن علي حتى تقوم الساعه ولا حول ولا قوة ألابالله العلي العظيم والحمد لله رب العالمين.
  #2  
قديم 29-04-2002, 11:37 AM
zahco zahco غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 8,371
افتراضي

أخي همدان
لم أعرف ما تريده من نشر المقالة هل للترويج لهم وأنت منهم أم ماذا
وضح
  #3  
قديم 30-04-2002, 03:37 AM
همدان همدان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 22
افتراضي

ألأخ zahco الموضوع واضح ويكفي عنوانه أذا لم تقرأ مضمونه , وأشك أنك قرأته ,وألآ لما

سألت سؤالك ( تروج لهم أأنت منهم ) ياأخي ( أمتى بضع وسبعون شعبه) كون أبيك وأمك وقبيلتك في نهج

هذا ليس منجات لك أو لي أنا شخصيا . أخي البحث ليس سهلا ولأصعب على النفس ثبوت الدليل الشرعي

والعقلي ألذي يناقض ألنهج الوراثي ألمستند ألى أدله موضوعه بعد الرسول عليه السلام لأغراض قبليه سواء

أمويه أوعباسيه من أجل الحكم . أخي مسمى أسماعيلي وضعه التاريخ كما وضع الحنبلي والشافعي ووو.

ولاكن ما أنا ألا مسلم على دين محمد وملة أبراهيم عليهما السلام , طرحت موضوع اللمتفكرين والباحثين

عن الحقيقه , فأن كان هناك رد قرأني و حديث نبوي مدروس لايناقض العقل و لا القرأن فأرجو الرد للأستفاده.

أعلم أن هناك تشويه في ألأسماعيليه والغرض من ذالك جعل القلوب والأذان كارهه لأي نقاش ومكاشفه قد يضع

من جعلو دين الله بحلاله وحرامه ماده تخضع لأهوائهم يحرم من يحرم في الشرق ويحلل من يحلل في الغرب

توهان للأمه هذا ومن توههم ( له أجر أو أجران !!!!!) العقل ياخي العقل والحكمه ,فا ألحكمه ضالة المؤمن.

قال رسول الله () ولم يستثني سيدنا محمد أحد , أحدا

ياخي ولم يقل بدعه حسنه أو غير ذالك بل قال كل أى كل . وقد أوضح عليه السلام ممن يؤخذ الين من بعده ,

أ بحث وحلل وحلل وحلل , وبعد أن تصل ألى نتيجه سوف تجد شيطانك يردك وبقوه ألى واقع الحال , ألخلاصه

أعرف ممن تأخذ دينك هذا أذا كنت مهتم لأمر دينك وألسلام ختام اتبعوا ولا تبتدعوا فكل بدعه ضلاله وكل ضلاله في النار
  #4  
قديم 30-04-2002, 03:41 AM
همدان همدان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 22
افتراضي

ألأخ zahco الموضوع واضح ويكفي عنوانه أذا لم تقرأ مضمونه , وأشك أنك قرأته ,وألآ لما

سألت سؤالك ( تروج لهم أأنت منهم ) ياأخي ( أمتى بضع وسبعون شعبه) كون أبيك وأمك وقبيلتك في نهج

هذا ليس منجات لك أو لي أنا شخصيا . أخي البحث ليس سهلا ولأصعب على النفس ثبوت الدليل الشرعي

والعقلي ألذي يناقض ألنهج الوراثي ألمستند ألى أدله موضوعه بعد الرسول عليه السلام لأغراض قبليه سواء

أمويه أوعباسيه من أجل الحكم . أخي مسمى أسماعيلي وضعه التاريخ كما وضع الحنبلي والشافعي ووو.

ولاكن ما أنا ألا مسلم على دين محمد وملة أبراهيم عليهما السلام , طرحت موضوع اللمتفكرين والباحثين

عن الحقيقه , فأن كان هناك رد قرأني و حديث نبوي مدروس لايناقض العقل و لا القرأن فأرجو الرد للأستفاده.

أعلم أن هناك تشويه في ألأسماعيليه والغرض من ذالك جعل القلوب والأذان كارهه لأي نقاش ومكاشفه قد يضع

من جعلو دين الله بحلاله وحرامه ماده تخضع لأهوائهم يحرم من يحرم في الشرق ويحلل من يحلل في الغرب

توهان للأمه هذا ومن توههم ( له أجر أو أجران !!!!!) العقل ياخي العقل والحكمه ,فا ألحكمه ضالة المؤمن.

قال رسول الله (اتبعوا ولا تبتدعوا فكل بدعه ضلاله وكل ضلاله في النار) ولم يستثني سيدنا محمد أحد , أحدا

ياخي ولم يقل بدعه حسنه أو غير ذالك بل قال كل أى كل . وقد أوضح عليه السلام ممن يؤخذ الين من بعده ,

أ بحث وحلل وحلل وحلل , وبعد أن تصل ألى نتيجه سوف تجد شيطانك يردك وبقوه ألى واقع الحال , ألخلاصه

أعرف ممن تأخذ دينك هذا أذا كنت مهتم لأمر دينك وألسلام ختام. وعلى فكره الموضوع الرئيسي منقول وليس

مني للعلم .
  #5  
قديم 30-04-2002, 07:45 AM
abuudy abuudy غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 12
افتراضي

نقلك للموضوع يدل على جهلك به فالذي يظهر أنك لست من أهل اصول الفقه ولا تعرف منه شيئا
الموضوع ملئ بالشيه الواهية الضعيفة التي يستطيع ردها أي واحد قرأ علم أصول الفقه ولو لم يكن من من العلماء المتبحرين فيه ولو لم يكن من طلابه

وسأرد عليك ردا إجمالياً يغني إن شاء الله عن دفع شبهك الضعيفة التي نقلتها لنا

أولا: نقل الإجماع على جواز استخدام القياس وجعله أصلاً أساسياً من أصول الدين ولم يخالف في ذلك إلا الظاهرية ومع أنهم كانوا يعملون به ويسمونه (الاستدلال)

ثايناً: نقلت إلينا شريعة الله عزوجل ووحيه من مصدرين أساسيين هما الكتاب والسنة وتنقسم أدلة الأحكام فيها إلى قسمين :
1- أدلة تفصيلية : أي أنها جاءت دليلاً لمسألة معينة كأدلة تحريم الربا وإيجاب الصلاة وإباحة الأكل والشرب وغيرها
2-أدلة إجمالية : وتسمى بالأدلة الكلية أو القواعد الكلية وهذا النوع من الأدلة مما تميز به دين الإسلام وأصبح كاملا وشاملا وصالحا لكل زمان ومكان وهذه الأدلة أخذت عن طريقين
الأول: نص القران أو الحديث كقول النبي صلى الله عليه وسلم (لاضرر ولا ضرار)
الثاني:استقراء الأدلة وفهم مقاصد الشريعة كقاعدة(دفع المفسدة مقدم على جلب المصلحة)وغيرها
وهذا هو معنى قول الله عزوجل (مافرطنا في الكتاب من شيء)

ثالثاً: معلوم أن الأدلة التفصيلية محدودة وأن الحوادث والنوازل متجددة فلو لم نقل بالقياس لوجب أن نقول أن الدين الإسلامي جامد غير متجدد ومتخلف غير مواكب للتطور والتقدم
فمثلا: القول بتحريم المخدرات ولا دليل صريح من الكتاب والسنة على تحريمهما فقد جاء تحريم المخدرات عن طريق قياسه على الخمر بجامع الإسكار وغيرها كثير

رابعاً: لم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم إذا سئل عن أمر يسكت في كل أحيانه بل ورد عنه في مواطن كثيرة أنه يجيب السائل باجتهاده وقياسه على مانزل عليه ثم يأني الوحي من الله بعد ذلك لإقراره أو تعديل حكمه
ومن الأدلة على استعمال النبي صلى الله عليه وسلم للقياس أن امرأة جاءته وقالت :يارسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم نذر أفأصوم عنها؟ فقال(( أفرأيت لو كان على أمك دين فقضيته أكان يجزئ ذلك عنها؟؟)) قالت : نعم . فقال صلى الله عليه وسلم((فدين الله أحق أن يقضى))
ومثال آخر أن رجلا أنكر ولدا له وضعته زوجته أسود فقال رسول الله صلى الله غليه وسلم: ((هل لك من إبل حمر فيها أورق -أسود- ؟ )) قال الرجل :نعم فقال صلى الله عليه وسلم: ((فمن أين هذا؟)) فقال الرجل :لعله نزعه عرق . فقال صلى الله عليه وسلم((وهذا لعله نزعه عرق)).
فهذا استعمال صريح للقياس في زمن نزول الوحي للدلالة على جوازه
ومما يدل على جوازه وأهميته عمل كثير من الصحابة رضوان الله عنهم أجمعين فقد نقل عنهم القياس والاجتهاد مع عدم وجود نص إذ لا اجتهاد مع النص

خامساً:القياس هو أخذ الحكم من معقول النصوص بأن يكون للحكم علة مصرح بها أو مستنبطة ومحل حادثة مشتمل على تلك العلة والنص
فاستنباط الأدلة من النصوص إما من ظاهر النص أو معقوله أو منزل على القواعد العامة المأخوذة من الأدلة المتفرقة في القران والسنة كما ذكرت سابقاً
فلا غضاضة ولا مانع من أخذ معقول النص وتطبيقه على ما يشبه الحكم المنصوص عليه


ملاحظة أخيرة:
القول بالقياس والاجتهاد والأخذ به من لدن أهل الاجتهاد الذين بلغوا درجته
وهو أحسن من الاستدلال بأحاديث مكذوبة ملفقة على النبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته الأطهار رضي الله عنهم
كما هو ديدن أهل الرفض
يقول محمد على السايس في تاريخ الفقه الإسلامي:
من أسباب الوضع (أي وضع الأحاديث على النبي صلى الله عليه وسلم) :
العداوة الدينية: فقد رأيت كيف أن عبد الله بن سبأ اليهودي وأضرابه تستروا بالإسلام وأخفوا وراء التشيع أغراضهم الدنيئة وتذرعوا بإظهار حب ال البيت إلى أن يدسوا على المسلمين ما أرادوا به أن يطفئوا نور الله ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون.أهـ.


ثم أحب أذكرك أن الخلاف بيننا عقدي وليس فقهى كمت تزعمون
الخلاف بيننا في أصول الدين لا في اصول الفقه
نعوذ بالله من الضلال
ونسأله الثبات على ديننا وعقيدتنا حتى نلقاه
إنه ولي ذلك والقادر عليه



ختاما: أعتذر عن الاختصار فقد كتبت هذا الموضوع في عجالة
  #6  
قديم 30-04-2002, 08:12 AM
مرتـاح مرتـاح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 84
افتراضي

اقتباس من المدعو abuudy


ثم أحب أذكرك أن الخلاف بيننا عقدي وليس فقهى كما تزعمون
الخلاف بيننا في أصول الدين لا في اصول الفقه
نعوذ بالله من الضلال
ونسأله الثبات على ديننا وعقيدتنا حتى نلقاه
إنه ولي ذلك والقادر عليه

وانا اقول لك لو سمحت هات الدليل على قولك ولا شرايك اخي همدان

نحن هذا دليلنا

بالفديو فمن منا كافر


رد ان استطعت يا abuudy
الرد على المدعو عبودي هذا دليلنا فما ردك الله يهديك بس قل امين
  #7  
قديم 30-04-2002, 08:15 AM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

ياسبحان الله

" أشهر المذاهب الأربعه كالنعمان ومالك والشافعي "
أين الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه ورحمه رحمة واسعة ، أم أنك آثرت عدم ذكره .

"( القضاه ثلاثه قاضيان في النار وقاضي في الجنه فقاضي حكم بظلم وقاضي حكم بجهل فهما في النار )......إلى (وما ينطق عن الهوى) اليس الذي حكم بجهل رجلا أجتهد في القضيه وأخطأ فيها فهل كان جزاؤه الجنه ام توعده الله بالنار قال الله تعالى ( أفحكم الجاهليه يبغون) والله تعالى يقول ( ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الظالمون). "

اعلم يا عزيزي همدان أن من قال : لا أعلم فقد أفتى .
1: قاض عادل
2: قاض ظالم
3: قاض أفتى بغير علم .

==

تأمل أنت جيدا ثم فكر ثم فكر ثم فكر :

خطبة الشيخ الحذيفي ألقيت بوم الجمعه ال15 من ذي القعده عام 1418 بوجود رفسنجاني :

الحمد لله رب العالمين أما بعد
فاتقوا الله أيها المسلمون اتقوا الله حق التقوى واستمسكوا من الإسلام بالعروة الوثقى عباد الله إن أعظم نِعم الله على الإنسان الدين الحق الذي يحيي الله به من موت الكفر ويبصره الله به من عمى الضلالة قال تعالى: (أو من كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها..) ودين الله في السماء وفي الأرض ودين الله للأولين والآخرين هو الإسلام ولكن الشريعة تختلف لكل نبي فشرع الله لكل نبي ما يصلح أمته وينسخ الله ما يشاء ويثبت ما يشاء بحكه وعلمه. وببعثة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم نسخ الله كل شريعة وكلف الله الإنس والجن باتباعه والإيمان به قال الله تعالى: (قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعاً الذي له ملك السموات والأرض لا غله إلا هو يحيي ويميت فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون). وفي الحديث: (والذي نفسي بيده لا يسمع بي يهودي ولا نصراني ثم لا يؤمن بي إلا دخل النار). فمن لا يؤمن بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم فهو في النار ولا يقبل الله منه ديناً غير الإسلام قال تعالى: (إن الدين عند الله الإسلام). وقال تعالى: (ومن يبتغِ غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين). وقد بعث الله نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم بأفضل شريعة وأكمل دين جمع الله فيه كل أصل بعث به الأنبياء قبله عليه الصلاة والسلام (الله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من يُنيب). وأحبار اليهود ورهبان النصارى يعلمون أنَّ دين محمد صلى الله عليه وسلم حق لكن يمنعهم من اتباعه الحسد والكبر وحب الدنيا والشهوات ولن يجدي ذلك عليهم شيء وقد حرف اليهود والنصارى قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم كتابهم وغيّروا
و بعد هذا العرض الموجز للحق والباطل يسؤونا نحن المسلمين الدعوة التي تنادي بالتقريب بين الأديان من جهة والتقريب بين أهل السنة والشيعة من جهة أخرى والذي ينادي به بعض المفكرين الذي تنقصهم أولويات وأساسيات في العقيدة ويزداد الأمر خطورة في هذا العصر الذي صارت فيه الصراعات دينية ومصالح ترتكز على الدين
إن الإسلام يدعو اليهود والنصارى إلى أن ينقذوا أنفسهم من النار ويدخلوا الجنة ويدخلون في دين الإسلام الحق وينخلعوا من الباطل قال الله تعالى: (قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله فإن تولوا فقل اشهدوا بأنا مسلمون). والإسلام يقر اليهود والنصارى على دينهم تحت حكمه إذا كانوا ملتزمين بأحكامه المالية والأمنية ولا يجبرهم على الإسلام لقول الله تعالى: (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي). ويبين الإسلام أنَّ دينهم باطل وهذا لسماحة الإسلام ونصحه للبشرية حتى يؤمن من يُؤمن ويكفر من يكفر.
ولو دخل اليهود والنصارى والمشركون في الإسلام لوسعهم وكانوا إخوة للمسلمين في الدين لأن الإسلام ليس فيه عنصرية ولا يتعصب للون ولا لعرق قال تعالى: (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم
وتاريخ الإسلام شاهد بذلك وأما أن يقرب الإسلام من اليهودية أو النصرانية فذلك بعيد كل البعد وهيهات هيهات أن يكون هذا قال تعالى: (وما يستوي الأعمى والبصير ولا الظلمات ولا النور ولا الظل ولا الحرور وما يستوي الأحياء ولا الأموات إن الله يسمع من يشاء وما أنت مسمع من في القبور
وأما أن يقرب المسلم من اليهود والنصارى بمعنى أن يتنازل عن بعض أحكام دينه ويتساهل في تطويع دينه أو تطويع بعض أحكام دينه لأهوائهم أو يوادهم فذلك أيضاً لا يكون أبداً من المسلم الحق ولكن المسلم مع هذا نهاه دينه أن يظلمهم بل يقسط إليهم وهو مأمور بالمدافعة عن الحق وينصره ويُعادي الباطل ويكسره
وأما الدعوة إلى التقريب بين الأديان فذلك يُنافي دين الإسلام ويوقع في فتنة وفساد كثير ويجر إلى خلط في عقيدة الإسلام وضعف في الإيمان وموالاة لأعداء الله تعالى وقد أمر الله المؤمنين أن يكون بعضهم أولياء بعض قال تعالى: (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض). وأخبرنا الله تعالى أن الكفار بعضهم أولياء بعض مهما كانت مشاربهم فقال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض). كيف يكون هناك تقريب بين الإسلام واليهودية والإسلام في صفائه وضيائه ونوره وإشراقه وعدالته وسماحته وشموله وسمو أخلاقه وعمومه للإنس والجن واليهودية في عنصريتها وضيقها وحقدها على البشرية وانحطاط أخلاقها وظلماتها وطمعها كيف يقبل المسلم أن ترمى مريم الصديقة العابدة بالزنا الذي يرميه بها اليهود وكيق يقبل المسلمون أن يرمي اليهود المسيح بن مريم بأنه ولد الزنا
كيف يكون تقريب بين القرآن وتلمود الشيطان؟ كيف يكون تقريب بين الإسلام والمسيحية؟. الإسلام دين التوحيد الصافي والتشريع الكامل والرحمة والعدالة والمسيحية التي تقول أن عيسى عليه السلام هو ابن الله أو هو الله أو هو ثالث ثلاثة الأب والابن وروح القدس فهل يقبل العقل أن الإله يشتمل عليه الرحم وهل يقبل العقل أن الإله يأكل ويشرب ويركب الحمار وينام ويبول ويغوط كيف يكون تقريب بين النصرانية الضالة التي هذه عقيدتها في عيسى وبين الإسلام الذي يعظم عيسى ويقول هو عبد لله ورسول من أفضل الرسل عليه الصلاة والسلام
و كيف يكون هناك تقريب بين السنة والشيعة، أهل السنة الذين حملوا القرآن الكريم وسنة الرسول الله صلى الله عليه وسلم وحفظ الله بهم الدين وجاهدوا لإعلاء منارة الإسلام و صنعوا تاريخه المجيد، والرافضة الذين يلعنون الصحابة ويهدمون الإسلام، فإن الصحابة رضي الله عنهم هم الذين نقلوا الدين لنا فإذا طعن أحد فيهم فقد هدم الدين
كيف يكون تقريب بين أهل السنة والرافضة وهم يسبون الخلفاء الثلاثة وسبهم لو كان لهم عقول يفضي إلى الطعن في الرسول صلى الله عليه وسلم فإن أبا بكر وعمر رضي الله عنهما صهران لرسول الله صلى الله عليه وسلم ووزيراه في حياته وضجيعاه بعد موته ومن ينال هذه المنزلة، وجاهدا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جميع غزواته ويكفي هذا الدليل لبطلان الرفض. وعثمان رضي الله عنه زوج ابنتين للرسول صلى الله عليه وسلم والله لا يختار لرسوله صلى الله عليه وسلم إلا أفضل الأصحاب فكيف لم يبين النبي صلى الله عليه وسلم عداوة الخلفاء الثلاثة للإسلام ويحذر منهم إن كانوا صادقين بزعمهم، بل سب هؤلاء الثلاثة طعن في علي رضي الله عنه فقد بايع أبا بكر في المسجد راضياً وزوج عمر ابنته أم كلثوم وبايع عثمان مختاراً وكان وزيراً لهم محباً ناصحاً رضي الله عنهم أجمعين. فهل يُصاهر علي رضي الله عنه كافراً أو يُبايع كافراً؟ سبحانك هذا بُهتان عظيم
ولعنهم لمعاوية رضي الله عنه طعن في الحسن رضي الله عنه الذي تنازل عن الخلافة لمعاوية ابتغاء وجه الله وقد وفق لذلك وحرضه صلى الله عليه وسلم على ذلك فهل يتنازل سبط رسول الله لكافر يحكم المسلمين؟ سبحانك هذا بهتان عظيم
وكيف يلعنون أم المؤمنين عائشة التي نص الله في كتابه على أنها أم المؤمنين في قوله تعالى: (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم
وكيف يكون تقريب أهل السنة والرافضة وقد جعلوا الخميني إما الضلالة معصوماً حيث أقروه على أنه نائب مهديهم الخرافة الذي قالوا بأنه دخل سرداب سامرا والنائب له حكم المستنيب فإذا كان المهدي معصوماً فالخميني معصوم لأنه نائب له فماذا هذا التناقض؟ إن الرافضة في قولهم في ولاية الفقيه قد نسفوا مذهبهم من أساسه والباطل يحطم بعضه بعضاً ويشتمل ويتضمن على الردود وتحطيم نفسه بنفسه وأهل البيت براء منهم ومن هذا القول والأدلة على بطلان مذهب الرافضة شرعاً وعقلاً لا تحصى إلا بالمشقة… ألا فليدخلوا في الإسلام وأما نحن أهل السنة والجماعة فلن نقترب منهم شعرة واحدة أو أقل من ذلك فهم أضر على الإسلام من اليهود والنصارى ولا يوثق بهم أبداً وعلى المسلمين أن يقفوا بالمرصاد قال تعالى: (هم العدوّ فاحذرهم قاتلهم الله أنى يُؤفكون). إن نسب الرفض يعود إلى عبد الله بن سبأ اليهودي وإلى أبي لؤلؤة المجوسي
إذاً معشر المسلمين لابد أن يتميز المسلم في عقيدته فيحب ما أحب الله ويكره ما يكرهه الله ويتناصر المسلمون ويكونوا يداً واحدة فإنّ أعداء المسلمين جمعهم على عداوة المسلمين دينهم وعقائدهم الكافرة قديماً وحديثاً. قال تعالى: (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملّتهم)، وما غرسوا الدولة الصهيونية في فلسطين إلا لحرب الإسلام وزعزعة المنطقة وكان من آثار استعمارهم للعالم الإسلامي أمراض عقدية واجتماعية ما زال يُعاني منها المسلمون ومن أعظم ذلك إلغاء المحاكم الشرعية في العالم الإسلامي وإحلال القوانين الوضعية والمحاكم القانونية بدلاً عنها لكن هذه المملكة!! ولله الحمد هي التي بقيت محافظة على المحاكم الشرعية التي تحكم بشريعة الله تعالى وتحمل راية التوحيد بين الدول
و في الآونة الأخيرة صار اليهود والنصارى يختلقون مشاكل للمنطقة ويتذرعون بها للتواجد العسكري ومن أسباب ذلك سلسلة من الانقلابات العسكرية التي بُليت بها المنطقة باسم أحزاب ومذاهب كافرة كالبعث والقومية والاشتراكية التي لا تمت إلى الإسلام بخيط أو بشعرة من الصلة فأبرزت مثل صدام فهذه الأحزاب وهذه المذاهب مثل صدام حسين وحورب لذلك الدين والعلم ولا نبوغ. واستخدمت التصفيات الجسدية وأسكتت أصوات الحق وهاجرت الكفاءات إلى الغرب فضعفت تلك الدول التي أُصيبت بالانقلابات وكل ما جاءت أمة منهم لعنت ما قبلها والعياذ بالله. ولا تزال بعض البلاد العربية تعتبر صلاة الجماعة جريمة يُعاقب عليها فلا حول ولا قوة إلا بالله فأين النصر والعزيمة والكرامة
و بعد أن تمهدت الأسباب للدول الكبرى صاروا يفتعلون الأحداث الصورية للتدخل العسكري بعد أن تدخلوا اقتصادياً وباتت نوايا الدول الكبرى ظاهرة ضد استقرار المنطقة وتقسيمها إلى دويلات صغيرة متحاربة وبدافع العداء الديني فإن عداء الدول الكبرى لدولة الحرمين الشريفين أعزها الله أشد وأعظم لأنها هذه المملكة حصن للإسلام فأصبحت نوايا أمريكا وبريطانيا ومن دار في فلكهم ظاهرة السوء بُغية إلحاق الضرر. بل عداء الدول الكبرى كلها وعداء الدول الكافرة كلها ضد الإسلام والمسلمين ولا يوثق بواحدة منها أبداً فبغية إلحاق الضرر والعنت بهذه المملكة في التلويح بتهديدها في مرافقها الحيوية أو سلامة وحدة أراضيها. ألا فلتعلم أمريكا أن المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها متضامنون مع دولة الحرمين الشريفين أعزها الله لأنها هذه المملكة المعقل الأخير للإسلام وكل هذه النوايا السيئة من الدول الكبرى كل ذلك لستة أمور
الأول: ضمان استقرار دولة العدوّ الصهيوني
الثاني: بناء هيكل سليمان
الثالث: المحافظة على بقاء التفوق العسكري اليهودي على دول المنطقة
الرابع: السيطرة على ثروات المنطقة حتى لا يكون لأهلها إلا فتات الموائد
الخامس: القضاء على الدعوة للإسلام
السادس: الدعوة إلى كل ما يُضاد الإسلام وهدم كل خلق كريم وبقاء دول المنطقة في صراعات دائمة
يا معشر المسلمين لكم عبرة في تركيا حكمت بالعلمانية منذ ظهر عليها اللعين كمال أتاتورك وطبق عليها الكفر قهراً ونبذ حكامها الإسلام وحاربوه على كل صغير ولا يزالون يُحاربونه وتحالفوا عسكرياً مع اليهود ولم يرضوا لها إلا أن تكون خادماً مُطيعاً فحسب بل لم يدخلوها معهم في أي حلف وذنبها لأنها كانت حامية للواء الإسلام في يوم مضى فأنتم مهما تنازلتم فلن يرضوا عنكم أبداً بل دافِعوا عن حقكم ودافِعوا عن دينكم. العداء ديني يا معشر المسلمين العراق لماذا يُحاصر شعبه ستة سنين ما ذنب الضعفاء لأنهم مسلمون لا غير
صدام لن يتضرر هو وحزبه ويزعمون أن العراق لم ينفذ قرار الأمم المتحدة وهو قرار واحد والعدوّ الصهيوني لم ينفذ ستين قراراً بل لم توقع دولته على حظر الأسلحة النووية في منطقة ملتهبة تغلي بالبراكين والفتن لا تصلح أسلحة الدمار الشامل لها فإن صدام وحزبه ينفذون ما يُريده أعداء الإسلام.
نصيحتي لأمريكا أن لا تتدخل في شؤون المنطقة فدول المنطقة وعلى رأسها المملكة العربية السعودية هم المسؤولون عن المنطقة!! ولا تغتر أمريكا بقوتها فقد جرت سنّة الله أن قوة زائد ظلم يُساوي دمار الدولة والدمار من ربِّ العالمين إذا غلب المستضعفون على تلك الدولة العاتية الكافرة فالتكنولوجيا ليست كل شيء إنما الأمر يعود إلى الإيمان… أمن المنطقة لدول المنطقة هو من حقهم وما سبب المشاكل للمنطقة المزعزعة إلا الدول الكبرى التي تفتعل الأحداث وتتواجد كلما افتعلت حدثاً بذريعة أنها تقوم بذلك وأنها تصلح الوضع أو تدرأ الخطر وهي أكبر وكيف يكون الذئب راعياً للغنم؟
إن العداوة دينية يا عباد الله وأمريكا ليس لها من أمرها شيء وإنما يقودها اليهود صاغرة إلى حيث يُريدون والمسلمون لا يقبلون تواجدها العسكري ولا تواجد غيرها من أي دولة كافرة بأي حال لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يبقى بجزيرة العرب دينان). وأخر وصيته عليه الصلاة والسلام: (أخرِجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب). فيجب العمل بذلك
وأنتم معشر المسلمون تخيم عليكم سحب الإنذار فعليكم بالتوبة إلى الله فإنه ما نزل بلاء إلا بذنب وما رفع إلا بتوبة… يا من عصيتَ الله بالخمر تُبْ إلى الله فإنك بهذا تُساهم بالإصلاح لمجتمعك. يا من عصيتَ بالزنا.. ويا من عصيتَ الله باللواط تُبْ إلى الله.. يا من عصيتَ الله بالمخدرات تُبْ إلى ربك فإنك عما قريب سترجع إليه… يا من عصيتَ الله بترك الصلاة تُبْ إلى الله عز وجل… يا من عصيتَ بظلم مسلم في ماله وفي عرضه تب إلى ربك.. طهروا أموالكم من الربا فهو من أسباب الحروب والدمار وطهروها من المعاملات ما لا يتفق مع دين الإسلام ونصوص الشريعة حتى تكون جميع أنواع المعاملات في البنوك خاضعة لأحكام الإسلام موافقة لها.. ادعوا إلى الله أيدوا الدعوة إلى الله عز وجل إلى الإسلام
علموا المسلمين اعتنوا بالمناهج في مناخ دول العالم الإسلامي المناهج الإسلامية والدعوة إلى الله تبارك واجب كلّ مسلم ويجب أن يُوجهها العلماء الموثوق بعقيدته والموثوق بعلمهم وباستقامتهم والذين ترجع إليهم الفتوى ويرجع إليهم المسلمون فيما عرض لهم من الأمور التي يحتاجونها الذي يتطابق مع كتاب الله وسنة رسوله. واحذروا الحزبيات المفرقة. واحذروا الأهواء المشتتة. واحذروا من عقاب الله وعذابه بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم وبهدي سيد المرسلين وبقوله القويم.. أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم


===

ثم فكر وفكر وفكر ثم أجب على هذين السؤالين :

= ماهو الحكم الشرعي في تعاطي مادة الكبتاجون المنشطة ؟ مع الدليل .

= قام زيد بتسليف عبيد مبلغ 1000 ريال .. وعند حلول موعد السداد أودع عبيد مبلغ 1200 ريال في حساب زيد وهاجر إلى أي مكان وانقطعت أخباره . ماذا يفعل زيد بالمائتين ريال ؟ مع الدليل .
  #8  
قديم 30-04-2002, 08:24 AM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

ونحن هذا دليلنا على أن الخلاف في العقيدة وهو من قلب الموضوع الموضوع :

" وفي بعض المذاهب أتخذوا تقليد علماؤهم من أصول الدين فنقول وبالله التوفيق قـــال الله تعالى (اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله) وهم يرون ان عدي بن حاتم قال:اتيت الى النبي لما اسلمت فراى في عنقي صليبا من ذهب فقال لي : اتعبد هــــــــذا الوثن الذي في عنقك؟ثم افتتح بسورة البراءهاذا انتهى الى قوله:اتخذوا احبارهم ورهبانهم اربابا من دون الله) فقلت يا رسول الله ما كنا نعبدهم فقال الم يكونـــــــــــوا يحللون لكم ويحرمون عليكم فتحلون ما احلوه لكم وتحرمون من حرموه عليكم فقلت بلى يا رسول الله قال فتلك عبادة لهم "
  #9  
قديم 30-04-2002, 02:22 PM
hddaje hddaje غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 8
افتراضي

اراء تحت الرماد وميض نار...؟
  #10  
قديم 30-04-2002, 02:45 PM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

الماء وفير والمنهل غزير :


+ وسطية أهل السنة والجماعة +

1- أهل السنة وسط في باب صفات الله عز و جل بين أهل التعطيل وأهل التمثيل .

قال الله تعالى (( وكذلك جعلناكم أمة وسطا )) . الآية وردت في منتصف سورة البقرة فسبحان الله .
التعطيل : نفي صفات الله سبحانه وتعالى عما يصفون .
التمثيل : اثبات صفات الله وجعلها مماثلة لصفات الخلق .
و أهل السنة و الجماعة نزهوا الله عز و جل عن مشابهة المخلوقين تنزيها بلا تعطيل .
فقد قال تعالى (( ليس كمثله شيء )) . رد على المشبهة .
وقال تعالى (( وهو السميع البصير )) رد على المعطلة .

2- أهل السنة وسط في باب أفعال العباد بين الجبرية والقدرية .
الجبرية : الذين هم اتباع جهم بن صفوان ويقولون إن العبد مجبور على فعله كالريشة في مهب الريح .

القدرية : وهم المعتزلة أتباع معبد الجهني ومن وافقهم ، ويقولون إن العبد هو الخالق لأفعاله دون مشيئة الله و قدرته .
و أهل السنة والجماعة كانوا وسطا بين هاتين الفرقتين و قالوا إن الله هو الخالق لعباده و أفعالهم قال تعالى (( و الله خلقكم و ما تفعلون )) ، وأثبتوا للعبد مشيئة و إختيارا تابعَين لمشيئة الله عز و جل (( و ما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين )) . بمعنى أننا مخيرون بمشيئة الله .

3- أهل السنة وسط في باب وعيد الله بين الوعيدية والمرجئة .

الوعيدية : هم الذين قالوا : إن الله يجب عليه عقلا أن يعذب العاصي كما يجب عليه أن يثيب الطائع ، فمن مات على كبيرة و لم يتب منها فهو خالد مخلد في النار . وهذا أصل من أصول المعتزلة و به تقول الخوارج .
المرجئة :قالوا لا يضر مع الإيمان ذنب كما لا ينفع مع الكفر طاعة ، فعندهم أن الأعمال ليست داخلة في مسمى الإيمان و أن الإيمان لا يزيد و لا ينقص و أن مرتكب الكبيرة كامل الإيمان و هذا باطل .
أما أهل السنة و الجماعة فقالوا : مرتكب الكبيرة إذا لم يستحلها مؤمن بإيمانه فاسق بكبيرته ، و إن مات و لم يتب فهو تحت مشيئة الله ، إن شاء غفر له برحمته وإن شاء عذبه على خطيئته . قال تعالى (( إن الله لا يغفر أن يشرك به و يغفر ما دون ذلك لمن يشاء )) .

4- أهل السنة وسط في باب أسماء الدين و الايمان و الأحكام بين الخوارج و المعتزلة و بين الجهمية و المرجئة .

أسماء الدين : مؤمن ، مسلم ، فاسق و كافر .
المراد بالأحكام : أحكام أصحابها في الدنيا و الآخرة .
الخوارج : المؤمن من أدى جميع الواجبات و اجتنب جميع الكبائر . والدين والايمان قول و عمل و اعتقاد و لكنه لا يزيد و لا ينقص فمن أتى بكبيرة كفر وإن مات على ذلك خلد في النار . وقد استحلوا دمه وماله .
المعتزلة : وقع الإتفاق بينهم وبين الخوارج في نفي الإيمان عن مرتكب الكبيرة و خلوده في النار مع الكافرين ، إلا أن الخوارج سموه في الدنيا كافرا والمعتزلة قالوا خرج من الإيمان و لم يدخل في الكفر فجعلوه بين المنزلتين . ولم يستحلوا دمه و ماله .
المرجئة : قالوا لايضر مع الإيمان ذنب كما لا ينفع مع الكفر طاعة ، فمرتكب الكبيرة عنهم كامل الإيمان ولا يستحق دخول النار . فساووا بين إيمان الفاسق و وإيمان أكمل الناس طاعة لله .
الجهمية : وافقوا المرجئة في ذلك تماما .
أما أهل السنة والجماعة فهم وسط في ذلك بتوفيق من الله فقالوا : فقالوا الإيمان قول وعمل قول القلب واللسان وعمل القلب واللسان والجوارع يزيد بالطاعة و ينقص بالمعصية فقول القلب تصديقه وإيقانه ، وقول اللسان النطق بالشهادتين والإقرار بلوازمها ، وعمل القلب النية والإخلاص والمحبة والإنقياد والإقبال على الله والتوكل عليه ولوازم ذلك وتوابعه ، وعمل اللسان ما لا يؤدى إلا به كالتلاوة والدعاء والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الله . وعمل الجوارح القيام بالمأمورات واجتناب المنهيات كالركوع والسجود وغير ذلك .
ومرتكب الكبيرة عند أهل السنة مؤمن ناقص الإيمان أو مؤمن بإيمانه فاسق بكبيرته فلا ينفون عنه الإيمان أصلا كاخوارج والمعتزلة و لا يقولون أنه كامل الإيمان كالمرجئة و الجهمية أما في الآخرة فكما سبق ذكره هو تحت مشيئة الله فإن شاء عذبه بقدر معصيته ثم يخرجه من النار ويدخله الجنة وإن شاء أدخله الجنة برحمته ، هذا إن لم يأت بناقض من نواقض الإسلام .

5- أهل السنة والجماعة وسط في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الروافض والخوارج .

الرافضة : غلوا في علي رضي الله عنه وأهل البيت ، ونصبوا العداء لجمهور الصحابة رضي الله عنهم كالثلاثة وكفروهم ومن والااهم وكفروا من قاتل عليا رضي الله عنه .
والخوارج : قابلوا هؤلاء فكفروا معاوية وعليا و ومن معهما من الصحابة . والنواصب : نصبوا العداوة لأهل البيت و طعنوا فيهم .
أما أهل السنة والجماعة فهداهم الله للحق فلم يغلوا في علي وأهل البيت ولم يفعلوا كما فعل النواصب من عداوة أهل البيت ، ولم ينصبوا العداوة للصحابة رضي الله عنهم ولم يكفروهم . بل يعترفون بحق الجميع وفضلهم ويدعون لهم و يوالونهم ، ويكفون عن الخوض فيما جرى بينهم ويترحمون على جميع الصحابة رضوان الله عليهم فكانوا وسطا بين غلو الرافضة وجفاء الخوارج . وأفضلهم عند أهل السنة والجماعة العشرة على ترتيبهم ثم على حسب مراتبهم و منازلهم رضوان الله عليهم جميعا .

6- أهل السنة والجماعة وسط في التعامل مع العلماء .

أهل السنة يحبون علماءهم ، ويتأدبون معهم ، وينشرون محامدهم ويذبون عن أعراضهم ، ويأخذون عنهم العلم بالأدلة ، ويرون أن العلماء من البشر غير معصومين والخطأ والنسيان لا ينقص من قدرهم . فلا يجوِّزون سبهم ول التشهير بهم ولا تتبع عثراتهم ونشرها بين الناس لأن في ذلك فسادا كبيرا .
قال ابن عساكر رحمه الله (( اعلم ياأخي أن لحوم العلماء مسمومة ، وعادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة )) .
وأن من أطال لسانه في العلماء بالثلب ابتلاه الله قبل موته بموت القلب(( فليحذر اللذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم )).

7- أهل السنة وسط في التعامل مع ولاة الأمور .

أهل السنة يحرمون الخروج على ولاة الأمور ويوجبون طاعتهم والسمع لهم في غير معصية الله ويدعون لهم بالتوفيق والسداد .
قال تعالى (( ياأيها اللذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا )) .
روى مسلم في كتاب الإمارة باب وجوب ملازمة جماعة المسلمين عند ظهور الفتن : عن حذيفة رضي الله عنه مرفوعا (( يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس )) ، قال قلت كيف أصنع يارسول الله إن أدركت ذلك ؟ قال (( تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع )) .


+ أخلاق أهل السنة والجماعة +

1- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
قال تعالى (( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون )) .
روى مسلم في كتاب الإيمان باب كون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الإيمان وأن الإيمان يزيد وينقص وأن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجبان : أن وقال عليه الصلاة والسلام (( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ،فإن لم يستطع فبلسانه ،فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان )) .

2- رحماء بين بعضهم البعض .

3- يحثون على مكارم الأخلاق .

4- يأمرون بالصبر والإحسان إلى عباد الله حسب أحوالهم .

5- النصيحة لله و كتابه و رسوله صلى الله عليه وسلم وأئمة المسلمين وعامتهم وأن المؤمن كالبنيان يشد بعضهم بعضا .

6- لين الجانب مع عامة الناس ممن لم يظلم نفسه بقول أو فعل .
وغيرها من الأخلاق التي تخلق بها رسول الله صلى الله عليه وسلم .


- فالحمد لله الذي هدانا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هاد له ، وصلى الله وسلم على رسوله الهادي الأمين وعلى آله وصحابته أجمعين والتابعين وتابعي التابعين ومن تبعهم على هداهم بإحسان إلى يوم الدين -
  #11  
قديم 30-04-2002, 10:40 PM
همدان همدان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 22
افتراضي

abuudy السلام على الجميع

أقتباس

ومن الأدلة على استعمال النبي صلى الله عليه وسلم للقياس أن امرأة جاءته وقالت :يارسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم نذر أفأصوم عنها؟ فقال(( أفرأيت لو كان على أمك دين فقضيته أكان يجزئ ذلك عنها؟؟)) قالت : نعم . فقال صلى الله عليه وسلم((فدين الله أحق أن يقضى))
ومثال آخر أن رجلا أنكر ولدا له وضعته زوجته أسود فقال رسول الله صلى الله غليه وسلم: ((هل لك من إبل حمر فيها أورق -أسود- ؟ )) قال الرجل :نعم فقال صلى الله عليه وسلم: ((فمن أين هذا؟)) فقال الرجل :لعله نزعه عرق . فقال صلى الله عليه وسلم((وهذا لعله نزعه عرق)).
فهذا استعمال صريح للقياس في زمن نزول الوحي للدلالة على جوازه



الرد

ياأخي هذا رسول الله أفضل الرسل وخاتم الأنبياء (وما ينطق عن ألهوى أن هوا

ألآ وحي يوحا
) الهوى يا أخي أى الرأي و وجهة ألنظر و المسميات الأخرى (أجتهاد وقياس)

يا أخي لآتهب لنفسك ولا لغيرك حق النطق في الدين باألتحليل والتحريم ,أن الله لا يترك دينه لأهواء البشر ,

هذا يحل في مصر وذاك يحرم في السعوديه . فيا أخي لو أحل أمر في السعوديه وفعلته ثم بعد سنتين

تغيرة الفتوى بتحريم فما مصيري عند الملكين الذين على كتفي يسجلون ذنوبي وحسناتي , هل سيعتبرون ما

أفعل حلال أم حرام هل هم مأمورون بأعتماد فتاوى مفتي مصر أم السعوديه أو الصومال ؟؟؟


الرصد

أقتباس
فكر وفكر وفكر ثم أجب على هذين السؤالين :

= ماهو الحكم الشرعي في تعاطي مادة الكبتاجون المنشطة ؟ مع الدليل .

= قام زيد بتسليف عبيد مبلغ 1000 ريال .. وعند حلول موعد السداد أودع عبيد مبلغ 1200 ريال في حساب زيد وهاجر إلى أي مكان وانقطعت أخباره . ماذا يفعل زيد بالمائتين ريال ؟ مع الدليل .

أولا : يجب أن تعرف ممن تأخذ دينك وتفهم ماذكرة في ألموضوع أعلاه . عندما تنتهي من ما أنت فيه من فكر

وعقيده في الأتباع(واذا قيل لهم تعالوا الى ما انزل الله والى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه أباءنا )

كلاامك كثير وقد سردة خطبة الحذيفي وهو أمامك . كلام مليئ با الحقد الأجوف الغير دارس لتاريخ الدعوه

همه التكفير وكأن الجنه في يده يحرم من يحرم منها , لعلمك لأ الحذيفي ولا رافسنجاني يعنياني في شيئ

فكلن منهم له طريقه ألذي أختلف معهم فيه ولا أكفرهما

يا أخي أبن سينا وألفارابي وأبن حيان و أبو حاتم الرازي دعاة لآل البيت وهم محسوبون على الأسماعيليه

وقد كفروو من (دعاتك وعلمئك!!!) هؤلأ الذين أنارو الدنيا بعلوم آل البيت في جميع المجالات وقد

ذكرو ذالك في كتبهم كما ذكر على سبيل المثال أبن سينا قد سة روحه الشريفه عندما ذكر في مقدمة أحدى رسائله

العلميه أن مثله كمثل القلم وماهذا العلم ألا فيض من أمام زمنه . أرجو أن تأتوني بعلوم أأمتكم أن كان هناك

شيئ يدل على أحقيتهم في أدارة شؤون هذه ألأ مه وألأرتقاء بها كما حدث في زمن الدوله الفاطميه التي

لا يذكر العالم الغربي من الأسلام شيئ ألا جميل هذه الدوله عليها بعلومها في كل شيئ .

أرجو البحث خارج أسوار السعوديه لمن أراد الحقيقه ومن لم يرد فل يوا صل تكفيري وشتمي ألى أن تقوم الساعه.
  #12  
قديم 01-05-2002, 07:36 AM
abuudy abuudy غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 12
افتراضي

همدان
نظرتك الفقهية قاصرة جدا إلى حد العمى أسأل الله أن ينير بصيرتك
فلو حدث أمر جديد لم نجد له لا في الكتاب ولا في السنة دليل أيش نفعل؟؟
استعمال السيارة في الذهاب إلى المسجد مثلا كيف صار عندك حلال؟؟
نقول لم يرد لا في الكتاب ولا في السنة جواز استخدام السيارة ولا شيء من الوسائل التقنية الحديثة
كيف جعلناها حلالا؟؟
فتح الله عزوجل باب الاجتهاد ليس لكل أحد وإنما شروط الاجتهاد معروفة مشهورة في كتب أصول الفقه فارجع إليها
أي أن هناك ضوابط شديدة ليصبح العالم مجتهدا
ثم إذا أصبح العالم مجتهدا لا أحد في العالم يقول أنه مشرع للأحكام يأتي بها من عند هواه ونفسه بل لا بد للمجتهد أن يتقي الله ويخافه ويعلم أن بفتواه هذه قد يضل أمما أو يهدي الله على يديه بها أمماً
فكيف يصل المجتهد إلى الحكم على النازلة أوالحكم الجديد الحادث؟؟
النظر في عمومات الأدلة والقواعد الكلية في الدين وفهم مقاصد الشرع هذا أولا
ثاينا القياس على حكم وقع في زمن التشريع بشروط وضوابط معروفة في كتب أصول الفقه
إذن فواجب المجتهد تقوى الله وإصدار الفتوى بحسب علمه الشرعي الذي عنده
وإن حصل خلاف بين المجتهدين فهذا خلاف مقبول إذ أن الأمر الاجتهادي يستساغ فيه الخلاف أي يقع فيه خلاف دون أي مشكلة وذلك لاختلاف الأفهام وغير ذلك من الأمرو التي تكون سببا للخلاف بين الفقهاء
والنبي صلى الله عليه وسلم صح عنه أنه قال في المجتهدين أن للمخطئ أجر وللمصيب أجران فالكل مأجور إن شاءالله
إذن كيف يصنع الناس حيال هذا الخلاف؟؟
الواجب على الناس(العامة) أن يأخذوا بالفتوى التي تطمئن إليها نفوسهم فهم على ذمة من أفتاهم وهو (المجتهد المفتي)مسؤول أمام الله عزوجل عن ذلك


وأحب أذكرك أن الخلاف بيننا عقدي في أصول الدين فالخلاف الفقهي لايترتب عليه كبير خلاف
وإنما الخلاف العقدي يترتب عليه كفر وإيمان

وأما كلامك عن ابن سينا والفارابي ومن على شاكلتهم من الحلوليين الذين كفرهم أهل السنة والجماعة فمن أعظم الجهل أنك تفتخر بهم
لإن عقيدتهم تخالف كلامك على وجوب الأخذ بالكتاب والسنة
فهم يرون أن تقديم الكتاب والسنة على العقل كفر إضافة إلى كفرياتهم وشنائعهم العظيمة من قول بالحلول والاتحاد وغيره
ثم أنت ياهمدان يامن تدعي وجوب العلم عمن نأخذ ديننا ياليتك تعلم نفسك أولا وتعرف ما في المعتقد الإسماعيلي من طوام وبلايا هي أطم وأعظم مما عند اليهود والنصارى كما جاء عن الإمام أحمد بن عبد الحليم ابن تيمية رحمه الله
والله إنك مسؤول أمام الله يوم القيامة عن معتقدك الباطل الفاسد الذي فيه من الفساد ما يمزق القلوب ويدمي العيون
وعقيدتكم أخطر من عقيدة الرافضة حتى أن بعض الرافضة(علماؤهم) يكفرونكم
فأنتم لا تعبدون الله فآلهتكم إما علي بن أبي طالب رضي الله عنه أو الحاكم بأمر الله العبيدي أخزاه الله وقاتله
ولكن أنا لاأكفرك أبدا ولا أكفر أعيان الإسماعيلية الباطنية بل نعذرهم بالجهل حتى تقوم عليهم الحجة وحسابهم على الله
أنصحك بقراءة كتب شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية بكل تجرد وترك الهوى واتباع الآباء والأجداد ثم انظر في عقيدتك أليست كفرا بالله عزوجل؟؟
  #13  
قديم 01-05-2002, 10:39 AM
الادميرال الادميرال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 33
افتراضي

عبودي

القران لم يدع شيئا الا واعطاه حقه ولو تركتم الامر لاهله لما احتجتم الى اجتهادات المجتهدين

الاجتهاد يبقى نتاج تفكير انساني بشري بحت معرض للصواب والخطاء وكارثه الاعتماد عليه في تحديد الامور الدينيه .

ولماذا لانفتخر بابن سينا والفارابي وغيرهم ثم ان كنتم تكفرونهم فلماذا تطلقون اسمائهم على بعض المؤسسات والشركات الكبيرة اليس هذا اعتراف بفضلهم .

معتقدنا يحض على الابداع ويملك اجابات لكل الاسئلة التي تخطر على بال اي بشر مما يجعل الانسان مرتاحا ومطمئنا وواثقا .
والبعض معتقدهم يحض على النوم ويحتار امام الاسئله ويحيلك من مفتي الى مفتي مما يجعلك خائفا مضطربا وقلقا

ياعزيزي العلم نزل على الرسول عليه الصلاة والسلام ووسعه صدر مولانا علي بعده وانتقل من امام الى امام يحكمون بالعلم الذي انزله الرحمن وليس باجتهادات علماء يقول اليوم شيئا ويغير رأيه فيه السنه التي تليها.

وفيما يلي كلام من خطبة للامام علي بن ابي طالب عليه السلام في هذا الامر :

ترد على احدهم القضية في حكم من الاحكام فيحكم فيها برايه ثم ترد تلك القضية بعينها على غيره فيحكم فيها بخلافه ثم يجتمع القضاة بذلك عند الامام الذي استقضاهم فيصوب آرائهم جميعا وإلههم واحد ونبيهم واحد وكتابهم واحد أفأمرهم الله تعالى بالاختلاف فأطاعوه ام نهاهم عنه فعصوه ام انزل الله دينا ناقصا فاستعان بهم على اتمامه ام كانوا شركاءله فلهم ان يقولوا و عليه ان يرضى ام انزل الله سبحانه دينا تاما فقصر الرسول صلى الله عليه وسلم وآله عن تبليغه وادائه والله سبحانه يقول ( مافرطنا في الكتاب من شيء ) فيه تبيان كل شيء وذكر ان الكتاب يصدق بعضه بعضا وانه لااختلاف فيه فقال سبحانه ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) وإن القرآن ظاهره انيق وباطنه عميق لاتفنى عجائبه ولاتنقضي غرائبه ولاتكشف الظلمات الا به .
  #14  
قديم 02-05-2002, 02:59 AM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله

لاحظ أنني لم أكلف نفسي سوى الإقتباس من مواضيع سبق طرحها .. فاتبع ياهمدان أول كلمة أوحى بها جبريل عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه وسلم (( إقرأ ))

إخوتي أهل السنة والجماعة والله الذي لا إله إلا هو إن مانحن عليه لا يأتيه الباطل من بين يديه أو من خلفه على الرغم من أهواء المبتدعين من غير أهل السنة والجماعة .

أما عن سؤالي الأول للسيد المحترم فقد كان عن سابق قرائه لهذه الجزئية التي ستعقب هذا التعليق بحول الله وقوته و نفاذ مشيئته التي منها أنه سخرنا تعالى عن الدفاع دينه القويم وسيتبعنا بإذن الله بعد موتنا من سيكمل هذا الطريق إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .

الإجابة - والله أعلم - :
" إطالة السهر مباح أيضاً ولكن إن كان هذا سيمنعك عن أن تستيقظ لصلاة الصبح تحوَّل المباح إلى محرَّم وهذا باتفاق الأئمة. "

أما السؤال الآخر فجوابه بين دفتي المصحف الشريف . وكنت أشير من خلال طرحه على وجود البنوك ، التي لا بد من الإجتهاد لوضع حد يفصل الحلال عن الحرام في تعاملات عامة الناس المختلفة معها . وجوابه - والله أعلم - أنهما لم يتكاتبا . وما يلي ذلك من أمر الـمائتا ريال لاعلم لي به .

===

أصول الإمام مالك الاجتهادية:

((ولد مالك بن أنس عام 93 هجري و توفي عام 179 للهجرة. ولد في المدينة المنورة )) لا شك أن ولادته في هذا التاريخ وفي هذا البلد تعني الشيء الكثير لأولي الألباب .

"أولاً: إذا وجد في القرآن نصاً بعبارة صريحة قاطعة واضحة على مبدأ أو حكم ثم وجد حديثاً مروياً عن طريق الآحاد يعارض هذا الخبر فإنَّ مالك يأخذ بصريح القرآن و يدع الآحاد.
قال مالك وهو يفسر قوله تعالى: " قل لا أجد في ما أوحي إليَّ محرَّماً على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير أو أُهِلَّ لغير الله به ... " إلى آخر الآية، هذا نص صريح و واضح بعدم تحريم غير ما ذُكِر. و في المقابل رُوِيَ في خبر الآحاد الصحيح: عن رسول الله صلى الله عليه و سلم يرويه أبو داود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطيور. فرجَّح مالك النص على الآحاد فيجوز عنده أكل كل ذي ناب من السباع و ذي مخلب من الطيور و إن كان جمهور الفقهاء على الحرمة.

ملاحظة: الإمام مالك كغيره من العلماء يأخذ بالحديث الآحاد إن كان صحيحاً وهو عنده حجة و لكن إذا تعارض مع نص من كتاب الله تعالى أو مع حديث متواتر ولم يُمكن الجمع بينهما، قدَّم النص من كتاب الله عز وجل أو الحديث المتواتر ولم يجعل حديث الآحاد يخصص النص القرآني أو الحديث المتواتر كما فعل غيره من الفقهاء كالشافعي مثلاً.

ثانياً: مالك يعيش في المدينة وبصمات رسول الله صلى الله عليه وسلم واضحة في هذه البلاد فعادات أهل المدينة وما يتفق عليه علماء أهل المدينة في عصره والعصر الذي قبله كلها من مخلفات النبوة لأن العهد ما بَعُدَ بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم، بناءً على ذلك إذا وجد حديث آحاد مروياً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسند ووجد عمل أهل المدينة على خلاف ذلك الحديث يرجِّح مالك عمل أهل المدينة على ذلك الحديث، لا لأنه يرفض الحديث و لكن لأنه يعتقد أن ما أجمع عليه علماء المدينة ما أخذوه من عند أنفسهم وإنما هي وراثة ورثوها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. يقول الإمام مالك في رسالة للَّيث بن سعد: " إنَّ أهل المدينة هم من الذين قال الله تعالى عنهم: {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ} [التوبة: 100]، وأوضح الله تعالى أنَّ هؤلاء السابقون من المهاجرين والأنصار الذين استقر بهم المقام في المدينة المنورة ينبغي أن يُتَّبعوا وأن نهتدي بهديهم ".
مثال ذلك، الحديث الصحيح الأتي: " المتبايعان بالخيار ما لم يتفرَّقا ". الشافعي عنده التفرق هو تفرق الأبدان وعند الحنفية هو تفرق موضوع الكلام ولكن مالك يقول عمل أهل المدينة على خلاف هذا، فعلماء المدينة السبعة وعامة الناس يقولون إن العقد إذا تمَّ بالإيجاب والقَبول كان العقد لازماً.
مثال آخر، الحديث المشهور: " البيِّنة على المُدَّعي و اليمين على من أنكر". قال مالك نأخذ بهذا الحديث و لكن يخَصِّصه ويُفَسَّره عمل أهل المدينة وهو أنَّ هذا الحديث يُطَبَّق بشرط أن ينظر القاضي فيجد أنَّ بين المدَّعي والمُدَّعى عليه علاقة ما إمّا جوار أو قرابة أو شركة ... فإن لم يجد القاضي مثل هذه الصلة فله أن لا يسمع الدعوى وذلك لكي لا يتلاعب السفهاء بالوجهاء فيأخذوا منهم أموالهم خشية تشويه سمعتهم، مثال ذلك أن يدَّعي سفيه على أحد الوجهاء دعوى باطلة ، فلو أخذ بها القاضي لاضطر ذلك الوجيه إلى الذهاب إلى القاضي وعندها قد يدفع الوجيه شيئاً من المال للسفيه الذي ادعى عليه تلك الدعوى الباطلة وذلك لكي لا تُشوَّه سمعته بالامتثال بين يدي القاضي .

ثالثاً: إذا ثبت قانون شرعي وقاعدة شرعية عامة مثل: " ولا تزر وازرة وِزر أخرى "، يقول الإمام مالك: إذا وجدنا بين هذه القاعدة الضخمة الكبيرة وبين جزئيات الأدلة تناقضًا، نأخذ بالقاعدة ونترك هذه الجزئيات.
مثال ذلك: الحديث الصحيح عن عائشة رضي الله عنها: " إنَّ الميِّت لَيُعَذَّب ببكاء أهله عليه ". قال مالك هذا يتناقض مع القاعدة التي مرَّت معنا سابقاَ (و لا تزر وازرة وزر أخرى)، و بناءً على ذلك فلا ذنب للميت إن بكى أهله عليه فلم يأخذ بالحديث. ولكن الشافعي مثلاَ وهو تلميذ مالك أخذ بالحديث و قال إنَّ عذاب الميت في قبره هنا هو عذاب نفسي وليس عقاباَ من الله عز وجل وإنما هو عقاب خاص يأتي نتيجة لتصرفات أهله، فهو يتألم من فعل أولاده و يتمنى لهم الصلاح لأن الله تعالى يُطلعه على أفعالهم التي قد لا تخلو من معاصي وأمور مختلفة تكون سبباً لغضب الله تعالى عليهم.
مثال آخر: الإمام مالك وحده يفتي بعدم نجاسة لعاب الكلب و كذا رشحه ولكن الحديث الصحيح يقول: " إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليرقه وليغسله سبعاً إحداهن بالتراب ". قال مالك من المتفق عليه أنه يجوز استعمال الكلب في الصيد و الكلب إذا اصطاد لا بد أن يمسك الطريدة بفمه ويصيبه من لعابه لذلك أخذ بالقاعدة العامة التي تفيد جواز صيد الكلب، ثم قال عن هذا الحديث انه مضطرب وهذا دليل ضعف فقد ورد الحديث بعدة روايات (أولهن-أخراهن- إحداهن بالتراب) .

رابعاً: الأخذ بالاستحسان وهو عبارة عن جزئية صغيرة اقتضتها مصلحة دينية ثابتة في كتاب الله وإن عارضت هذه الجزئية مبدأ كلياً و يؤخَذ به استثناءً.
مثال ذلك قاعدة أن الأخ الميت إذا مات و ترك أخاً شقيقاً أي لأب وأم هذا يُسمَّى عصبة و يأخذ كل ما تبقى من المال مثلا إذا كان الميت ليس له إلا أخ يأخذ كل الأموال وإذا مات و ليس له إلا أخ أو أخ شقيق، الأم تأخذ السدس والأخ أو الأخوة الأشقاء يأخذون الباقي. إن مات رجلٌ وترك زوجاً وأمّاً وإخوة لأم و أخاً شقيقاً، الزوج يأخذ النصف والأم تأخذ السدس والأخوة لأم يأخذون من الثلث لم يبقى للأخ الشقيق شيء إن طبَّقنا هذه القاعدة.
هنا الإمام مالك وغيره عادوا فوجدوا أنَّ الأمر قد رُفِعَ إلى سيدنا عمر رضي الله عنه فحَكَمَ أنه ليس للأخوة الأشقاء شيء فقال الأخوة الأشقاء هب أننا إخوة لأم فقط ألا يكون لنا؟ قال: نعم، ثم جعل الإخوة للأم والأخ الشقيق يشتركون معاً في الباقي. القاعدة على خلاف ذلك و لكن هذه الجزئية هي لمصلحة الشريعة لأن الشريعة تقتضي هذا الاستثناء.

فائدة: الحقيقة أنه ليس بين الأئمة خلاف في الأصول الشرعية فإنهم متفقون على حوالي سبعين بالمئة منها وإنما هناك خلاف في العناوين يتعلق بالفروع الجزئية ويُشَكِّلُ حوالي ثلاثين بالمئة فقط وذلك رحمة بالأمة وتوسيعاً عليها، فالحمد لله أولاً وآخِراً الذي وفقهم أن يجتمعوا على ما اجتمعوا عليه فإن اجتماعهم هذا خير للأمَّة والحمد لله الذي ألهمهم أن يختلفوا فيما اختلفوا فيه فإن اختلافهم أيضاً رحمة للأمة.

خامساً: مبدأ سد الذرائع: وهذا المبدأ مأخوذ من قوله تعالى: " ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم "، الأئمة كلهم يأخذون بهذا المبدأ ولكنهم يختلفون بالمقدار الذي ينبغي أن يأخذوا به، مثال ذلك سب المؤمن لدين كافر أو لمن يتخذه إلهاً بزعمه أصلُهُ مباح ولكن إذا كان هذا العمل المباح ينتج عنه عمل محرَّم فيسب الكافر الله تعالى عندها يصبح هذا العمل المباح في أصله محرماً لا لذاته ولكن لما قد ينتج عنه وهذا ما يُسمَّى بمبدأ سد الذرائع.
و مثال ذلك أيضاً، إطالة السهر مباح أيضاً ولكن إن كان هذا سيمنعك عن أن تستيقظ لصلاة الصبح تحوَّل المباح إلى محرَّم وهذا باتفاق الأئمة.
مثال آخر، بيع السلاح في أصله مباح ولكن إذا علمت أنَّ هذا يأخذ منك سلاحاً ليؤذي به الآخرين أو كان وقت الفتنة فلا يجوز.

سادساً: المصالح المُرسَلة: رائدها في الشريعة الإمام مالك.
جاءت الشريعة لتحقيق خمسة أنواع من المصالح وهي على هذا الترتيب: الدين، الحياة، العقل، النسل أو العرض والمال. كل الأئمة الأربعة أخذوا بها.
المصالح المرسلة هي أن يرى العالِم الفقيه أمامه مصلحة حديثة العهد طارئة، لم تكن موجودة من قبل تقتضي حكماً شرعياً ولكن هذا الفقيه لا يجد عليه (أي على الحكم الشرعي) دليلاً من القرآن أو السُنَّة ولا يجد دليلاً على حكم يشبهه للقياس لا سلباً ولا إيجاباً، فما العمل؟ يقول مالك: أنا أعود بهذه المسألة في الحكم إلى جنس هذه المصلحة التي يحققها الحكم، ننظر هل هي واحدة من هذه المصالح الخمس التي جاءت الشريعة بحمايتها ورعايتها؟ فإن كانت واحدة من هذه المصالح وكان الأخذ بها لا يُفَوِّت مصلحة أهمّ منها يقول مالك أنا أجتهد على وفق هذه المصلحة. و هذا باب عظيم في الاجتهاد

سنورد في ما يلي بعض الأمثلة والنماذج لتوضيح الصورة:

1- منع عمر بن عبد العزيز الناس أن يشتروا أراضٍ في مِنى وأن يبنوا عليها بيوتاً لهم لأن ذلك سيضيق على الحجّاج مع أنه لا يوجد نص في ذلك و لكن من باب المصالح المرسلة أصدر عمر بن عبد العزيز أمره هذا (وهو ما يسميه الحنفية مقاصد الشريعة).
2- قال الإمام مالك لو أنَّ صبياناً يلعبون ويتشاجرون و يمزِّق أحدهم ثوب الآخر أو يتلف متاعاً (يكسر زجاج منزل أو سيارة مثلاً) فالوالد (أي أبو الولد الذي سبب الضرر) يضمن (أي يدفع تعويضاً عن الضرر الحاصل) وإن لم يكن الولد بالغاً. و لكن هنا الشهود كلهم أولاد والقاعدة أنَّ الشهادة لا تصحُّ إلا من بالغ كبير. ماذا نفعل إذا تركنا القضية هكذا؟ طبعاً ستقع مفاسد كثيرة. المصلحة المرسلة هنا التي تتوخاها الشريعة هي أن نقبل شهادة الصبيان بعضهم على بعض في أمور إجرائية من هذا القبيل.
3- تدوين قواعد اللغة العربية و المجامع الفقهية والمؤتمرات كلها أشياء حسنة تخدم مصلحة الدين ...

سابعاً: العُرف: إنَّ العرف في الشرع له اعتبار فيما لم يرد فيه نص أو كان الأمر غامضاً، و الأئمة كلهم متفقون على ذلك. يقسم مالك العرف إلى قسمين: عرف قولي عرف فعلي أو سلوكي (فقط في العقود).
مثال على العرف القولي: كلمة اللحم، فلو أنَّ رجلاً أقسم أن لا يأكل لحماً، ننظر ماذا تعني كلمة اللحم في عرفهم أحياناً تُطلَق ويُقصَد بها لحم الضأن (الخروف) و في بعض الأعراف تُطلق ويُقصَد بها لحم البقر و في بعض الأعراف يُقصد بها لحم السمك. فإذاً يقع القسم على ما هو معروف عندهم إلا إن قصد كل اللحم ساعتئذ تكون النية مقدَّمة على دلالة العرف.
مثال آخر على العرف القولي: لو نذر فلان أن يتصدَّق بكل ما في جيبه من دراهم وكانت الدراهم في عرفهم تُطلَق على عملة البلاد فلا يجب عليه أن ينفق من العملات الأخرى إن وُجِدَت في جيبه إلا إن نوى غير ذلك.
أما العرف السلوكي فهو مثلاً أن يعقد فلان على فلانة دون أن يتفقا على موعد لدفع المهر و كان العرف أن يُدفَع قبل الدخول ساعتئذ يكون هذا هو الحكم.
ولو اشترى أحدهم سيارة مثلاً و لم يشترط أن تكون مكيَّفة و البائع لم يشترط ذلك فاختلف المشتري والبائع، ننظر إن كان العرف أن تكون غير مكيفة كما في بلادنا فالحق مع البائع أما إن كان العرف أن تكون مكيفة كما في بلاد الخليج فيكون الحق مع المشتري.

قاعدة: المعروف عرفاً كالمشروط شرطاً.
يقول الإمام مالك إن النصوص القرآنية و نصوص السنَّة إنما تُفَسَّر على ضوء العرف القولي في عصر النبي صلى الله عليه و سلم، و هكذا فالعرف القولي مفتاحٌ هام وخطير جداً لِفَهم النصوص. و نضرب على ذلك مثلاً ما جاء في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن زكاة الفطر هي صاع من غالب قوت البلد. كلمة صاع عبارة عن مكيال معيَّن هذا المكيال يتغير من بلد إلى بلد ومن عصر إلى عصر، فالصّاع في العراق كان غير الصاع في مصر غير الصاع في المدينة ... فإذاً نحن نفسر ذلك بما كان معروفاً عندما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم هذا الحديث في المدينة.
مثال آخر كلمة النبيذ كانت تعني أو يُقصَدُ منها شراب مُكَوَّن من الماء والتمر ولا يُقصد بها النبيذ المسكر المعروف في عصرنا وقد شرب رسول الله صلى الله عليه وسلم النبيذ وهذا كان سبب الإشكال الذي وقع فيه الكثير من المستشرقين عندما قرأوا كتب التاريخ فوجدوا أن هارون الرشيد كان يشرب النبيذ و ظنوه من السكارى.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إنَّ من أشدّ الناس عذاباً يوم القيامة المصوِّرون "، وفي حديث آخر " كُلِّفَ أن ينفخ فيه الروح وما هو بنافخ "، هنا نفسر المصوِّر حسب العرف الدارج في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم وبهذا لا يشمل الحديث الصور الفوتوغرافية والمرايا و انعكاس الضوء فيكون حُكم هذه الأشياء الجواز علماً أن الإنسان له أن يبتعد عن هذه الأمور من باب الورع و لكن هذا لا ينفي جوازها وعدم حرمتها فالورع أمر والجائز أمر آخر. وبالطبع فالشيء المصوَّر له حكم آخر إن كان صوراً لفتيات عاريات لا خلاف في أنه حرام قطعاً.
أما الدليل الشرعي للأخذ بالعرف أن الله تعالى أمرنا بكثير من الآيات أن نحتكم إلى العرف بقوله تعالى: " وأمُر بالعرف و اعرض عن الجاهلين "، أي اجعل العرف أساساً.
قالت هند زوجة أبي سفيان يوم فتح مكة وكانت تبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن لا تسرق ولا تزني، قالت له: لقد كنت آخذ من مال أبي سفيان الهنة تلو الهنة (أي الشيء القليل دون علمه)، ماذا أصنع؟ فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المستقبل: " خذي ما يكفيك وأولادك بالمعروف".
مثال آخر: قال الله تعالى: " والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين "، قال الإمام مالك إن كانت المرأة من الأغنياء أو كانت شريفة (العادة عندهم أن النساء الأغنياء لا يرضعن) ساعتئذ لا يجب عليها الإرضاع و لكن هو حق لها، أما إن كانت غير ذلك فهو واجب عليها، لأن ذلك لم يأتِ بصيغة الأمر الجازم كقوله تعالى: {وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ} [البقرة: 233].

قاعدة: إن النص يُهَمِنُ على العُرف ولا يهيمن العرف على النص.
ونأخذ بالعرف فقط في الأمور التي علَّقها النص على العرف، أما ما ورد فيه نص فلا يغيِّره العرف حتى لو ترك أهل بلد ما جميعاً العمل بحكم شرعي، يبقى الحكم الشرعي كما هو. فلا نقول إنَّ العرف السائد اليوم هو عدم ارتداء الحجاب مثلاً خلافاً للعرف قديماً وأن الزمن قد تغير، فلو كان الأمر هكذا ما كان للشريعة الإسلامية معنى إذا كنا دائماً نحتكم إلى العرف فقط دون النص. "
  #15  
قديم 02-05-2002, 03:12 AM
نواف2002 نواف2002 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 7,023
افتراضي

عبودي لاتتعب نفسك هم عارفين كل شي بس مايقدر يغير من الاسماعيليه لانهم بيحاربنه اهله وجماعته (اتترك دين ابائك واجدادك)

وبعدين ماعندهم الا الكابتقون عمري ياالمنقش
  #16  
قديم 02-05-2002, 04:25 AM
همدان همدان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 22
افتراضي

abuudy

أقتباس

الواجب على الناس(العامة) أن يأخذوا بالفتوى التي تطمئن إليها نفوسهم فهم على ذمة من أفتاهم وهو (المجتهد المفتي)مسؤول أمام الله عزوجل عن ذلك

يا أخي تطمئن لها أنفسهم !!! ومتى أمرن بتبع النفس والهوى في أى أيه ؟ يامسلم أمرنا بتباع من طهرهم

الله من الرجس لكي لا يفتون من أهوائهم . ولآ نقول في ذمت المفتى فا ألله قد أعلمنا في كتابه الكريم واصف من

ضل في أتبع ضال فهو غير معفي , كما تقول ( في ذمته ) ألأيه 37 من سورة ألأعراف (حتى أذا أدركوا فيها جميعا قالت أخراهم لأولهم ربنا هؤلأ أضلونا فئاتهم عذابا ضعفا من ألنار قال لكل ضعف ولكن لاتعلمون ).

أختصر للقرائ في القرآن الكريم أيات عدة تحذر من أتباع النفس أى الهوى .

وقولك انا دعاتنا كفار كا أبن سينا وغيره , فهذا أبسط دليل للقارئ على معتقدك الظلامي وحقد من كتب وشنع

بهم وهم من أنارو ألأمه بعلوم آل ألبيت في الطب وألفلك وألرياضيات وألكيمياء ووو, ناهيك عن العلوم الشرعيه.

لآلشيئ ألا أنهم أتبعو آل البيت . تدعون أن (علمائكم) كا أبن تيميه وحنبل وو. هم علماء أفذاذ , أذا لما لم نرى

لهم مؤلف واحد يفتخر به المسلمون ويطاولون به الغرب ويكن حجتكم أنكم على حق وأنكم تحت قياده دينيه تأمر

وترشد بنور الله وحكمته . بل كان فعل أأمتك أنكار ألعلوم وناقليها من دعاة آل البيت وحاربتم وكفرتم وقتلتم

كل ما هو من آل البيت أو مولن لهم عليهم السلام , وذاللك حرصا على ملك بني أميه والعباسيين وعربدتهم وفسقهم

فنزلت أقلام مفتين السلاطين بتكفير كل من وآلآ غير( الخليفه) ومحاربته والتشديد على ألأبقاء على الخليفه

الفاسد وذالك درأ للفتنه !!!. وتشويه علماء آل البيت بكل وقاحه بوصفهم خمارين وزناه ووو كل وصف مثل

وجوههم كما فعلو فيما يكتب في أبن سيناء ولآكن لكي يحاولو أن تتقبل عقول الناس ما يكتب في أبن سيناء

وهو من حفظ القرآن وهو أبن ثمان وبيته بيت دين وعباده وأبوه من كبار الدعاه ونبغ في العلوم وهو لم يبلغ

الحلم و ألف كتب الطب والرياضيات وووو من الكتب , قالو أنه تاب في أخر عمره قبل أن يموت بفتره قصيره

وأناب وتصدق لكي لا يأخذ من علمه شيئ . وهذا ما حصل من الناس ألا أتباع آل ألبيت ومن بعدهم

الغرب المسيحي الذي جعل المعاهد والكليات بأسم هذا الداعي الجليل تقدير لعلمه ألأنساني . ثم ماذا فعلتم

بعد أن رأيتم الغرب يفعل هذا التكريم قمتم تتشدقون بأسلامكم المشوه ألذي أنتج هذه العلوم وتذكرون فضل

ألأسلام على الغرب , ثم أخذتم بتسمية الشركات والمستشفيات بسمه لكي تنسبونه أليكم وما تعتقدون

هذا في الظاهر و عندم تخلون ألى شياطينكم تصفونه با ألسفيه الكافر . ألا ترى أنها قمة الجهل والنفاق والكذب

على الناس .

أما تكفيرك للحاكم عليه السلام , فهذا يدل أ نك بوق صغير حاقد يتلذذ بسب آل ألبيت عليهم السلام

وأنت مستعد في نفسك أن تصدق أي كتاب يسب ويكفر ويشوه عترة سيدنا محمد مبرر ذالك انهم ليس من

آل البيت وأنا أفهم ذالك وأتوقعه ولما لا أتوقع ذالك وقد أنكرتم على سيدنا الحسين خروجه على يزيد

وقلتم لوجلس في بيته كان أحسن له , وبرأتم يزيد و بن زياد من قتل الحسين ومن معه وألتمثيل بهم

وجعلتو ألأمر أنه خطئ شخصي من أفراد وألتوجيهات الحكيمه لم تكن كذالك , تبرير تبرير و تكفير تكفير

بسم الدين وألأسلام ولأسلام من فعلكم بريء ليبقى الكرسي للمغتصب و أنتقل هذا الفكر التكفيري من أمه ألى

أخرى و أصبح من أصول الدين( من شك في كفر الشيعي فهو كافر ) معا العلم أن كلمت متشيع لأ آل البيت فخر

لنا . وقولك أن (علماء) ألأثنى عشريه يكفرونا كما تكفرونا أنتم . فهذا دليل الوسطيه عندنا , هم أغلو في آل

ألبيتاوأنتم أقللتم في حقهم وفي علمهم وكلها سوء .

أما قولك أنا جعلنا علي أبن أبي طالب عليه السلام رب فلا أقول لك ألا حسبي الله عليك حسبي الله عليك

ولله لايفلح الكاذبون من أمثالك وألحاقدون , قد يمر كلاامك وكذبك على كل حاقد تربى على الحقد أو سفيه

ولا كن لن يصدقه مسلم يحمل ذره من العقل.

وفي الختام اللهم صلى على سيدن محمد وعلى آل سيدنا محمد في العالمين أنك حميد مجيد .
  #17  
قديم 02-05-2002, 04:48 AM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

" أخي البحث ليس سهلا "

وكل يدعي وصلا بليلى - - - وليلى لاتقر لهم بذاكا

أنت لست باحثا وإنما مدع بذلك ، وإلا كيف فاتك قراءة ص 312 من مجلة " المجمع الفقهي الإسلامي - 10 ريال " تحت عنوان - حرية الفكر في الشريعة الإسلامية - . إعتمد صاحب البحث أيده الله على 51 مرجعا إسلاميا موثوقا .

أيضا مامن أخ لك هنا عزيزي همدان سوى أتباع فكرك الإسماعيلي .


=====


إلى من من يدعون أن إبليس هو أول من قاس ، والدليل المنطقي والرد على هذه الحجة الواهية - والله أعلم - :

إبليس : أبى واستكبر و فسق - على حسب ترتيب ورودها في القرآن -ولم يقس . وإليك دليل أهل السنة والجماعة .

مجتهد متأمل بالفوز بأجرين من عند الله إن أصبت أو أجر واحد إن أصبت فكل أمور خير في خير فما صح أخذنا به وما جانب الصواب رددناه :

الدليل :

(( وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الكافرين ))

(( وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى ))

أما القول بأنه قاس استاندا على قوله تعالى (( وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس قال أأسجد لمن خلقت طينا ))
ففيه نظر لأن المعنيين بالأمر هنا مخلوقون من : نور ، نار و طين
فإن كان إبليس قد قاس فلمَ ( نسي ) 1 أن النور أفضل من النار بمعنى أن الملائكة عليهم السلام سجدوا لآدم مع أفضلية المادة التي خلقهم الله منها .

1 قال تعالى (( وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا )) والجن لا ينسون لأن النسيان صفة تفرد بها آدم .

قال الله تعالى (( ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المؤمنين ))

تأملها مرة أولى ولا تستكبر
تأملها مرة ثانية و لا تأب
تأملها مرة ثالثة ولا تفسق عن أمر ربك .

هذا دليلنا ونصيحتنا لك .

فأين دليلك من القرآن على أن إبليس قد قاس ؟

فأين دليلك من القرآن على أن إبليس قد قاس ؟

فأين دليلك من القرآن على أن إبليس قد قاس ؟
  #18  
قديم 02-05-2002, 04:56 AM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

"أرجو البحث خارج أسوار السعوديه لمن أراد الحقيقه ومن لم يرد فل يوا صل تكفيري وشتمي ألى أن تقوم الساعه."

لعنة الله عليك - إن لم تتب - إلى يوم الدين .


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم

(( والتين . والزيتون . وطور سينين . وهذا البلد الأمين . لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم . ثم رددناه أسفل سافلين . إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون . فما يكذبك بعد بالدين . أليس الله بأحكم الحاكمين ))
  #19  
قديم 02-05-2002, 10:58 AM
الادميرال الادميرال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 33
افتراضي

الرصد وغيره نرد عليكم بما قاله الامام علي بن ابي طالب عليه السلام :

بنا اهتديتم في الظلماء وتسنمتم العلياء وبنا انفجرتم عن السرار وقر سمع لم يفقه الواعيه وكيف يراعي النبأة من اصمته الصيحه ربط جنان لم يفارقه الخفقان مازلت انتظر بكم عواقب الغدر واتوسمكم بحيلة المغترين سترني عنكم جلباب الدين وبصرنيكم صدق النيه أقمت لكم على سنن الحق في جواد المضله حيث تلتقون ولادليل وتحتفرون ولا تميهون اليوم انطق لكم العجماء ذات البيان غرب رأي امرىء تخلف عني ماشككت في الحق مذ رأيته لم يوجس موسى عليه السلام خيفة على نفسه أشفق من غلبة الجهال ودول الضلال . اليوم تواقفنا على سبيل الحق والباطل من وثق بماء لم يظمأ .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
وشيئا بسيطا من سيرته العظيمه :

مولده عليه السلام في وسط الكعبه

ولد علي بن ابي طالب عليه السلام داخل الكعبه وهو الانسان الوحيد الذي ولد داخل الكعبه

إسلامه وصلاته

كان انتقاله عليه السلام وهو صغير الى بيت الرسول عليه السلام سببا في انه لم يعبد الاوثان قط فكان اول الناس اسلاما ومن اول من صلى حين فرضت الصلاة .... ذكر ابن اسحاق ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان اذا حضرت الصلاة خرج الى شعاب مكة وخرج معه علي ابن ابي طالب يصليان الصلوات فيها فاذا امسيا رجعا

تأديته الودائع عن الرسول عليه السلام

لما ترك الرسول مكة مهاجرا الى المدينة خلف عليا في مكة فلبس علي عليه السلام ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ونام في فراشه وتسجى ببرده الحضرمي الاخضر وقد احاط فتيان قريش بالدار يترصدون خروج الرسول عليه السلام ليقتلوه فضرب الله على اعينهم فناموا فلما افاقوا كان علي في فراش الرسول فلما اصبح كشف عن راسه فعرفوا ان الرسول قد فاتهم وهكذا باع علي عليه السلام نفسه فداء للرسول الكريم .
ثم اقام في مكة بعد خروج الرسول عليه السلام يؤدي ودائع كانت عند النبي عليه السلام فااقام ثلاثة ايام يظهر فيها للناس ماتغيب فيها يوما واحدا حتى اوصل الودائع لاهلها .

صاحب لواء رسول الله صلى الله عليه وسلم

شهد علي عليه السلام المشاهد كلها مع الرسول الكريم وكان صاحب لواء الرسول الكريم يوم بدر وفي كل مشهد وكان حامل احدى رايات المهاجرين الثلاثة يوم فتح مكة.

مشاهد علي عليه السلام

شهد عليه السلام المشاهد كلها مع الرسول صلى الله عليه وسلم وحين انهزم الناس يوم احد بايع النبي صلى الله عليه وسلم على الموت ولم يتخلف الا في غزوة تبوك حين خلفه الرسول الكريم في اهله

اخاؤه لرسول الله عليهما السلام

لما قدم الرسول الكريم المدينه آخى بين المهاجرين بعضهم بعضا وآخى بين المهاجرين والانصار آخى بينهم على الحق والمساواة فآخى الرسول الكريم بينه وبين علي بن ابي طالب فوضع يده على منكب علي ثم قال : أنت أخي ترثني وارثك وكان علي عليه السلام يقول : أنا عبد الله وأخو رسول الله لايقولها غيري الا كذاب .

فقه علي وقضاؤه

وقد اشتهر عليه السلام بالفقه والعلم وحسن القضاء وكان يقول عليه السلام كما ورد في رواية عن ابن الطفيل قال : شهدت عليا يخطب وهو يقول سلوني فوالله لاتسألوني عن شيء الا اخبرتكم وسلوني عن كتاب الله فوالله مامن اية الا وانا اعلم بليل نزلت ام بنهار ام في سهل ام في جبل .

إذا اتانا الثبت عن علي لم نعدل به

وروى سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما انه قال : اذا اتانا الثبت عن علي لم نعدل به

عمر يتعوذ من معضلة ليس لها ابوحسن

وعن سعيد بن المسيب قال : كان عمر يتعوذ من معضلة وليس لها ابوحسن


رسول الله يعطي سيفه لعلي عليهما السلام

وقد تنفل الرسول الكريم سيفه ذا الفقار يوم بدر ثم وهبه لعلي بعد ذلك

لاسيف الا ذو الفقار ولا فتى الا علي

وذكر ابن هشام ان ابن ابي نجيح قال : نادى منادي يوم احد : لاسيف الا ذو الفقار ولا فتى الا علي

لاعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله يفتح الله على يديه

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعث رجاله الى حصون خيبر اثناء حصارها فبعث ابا بكر برايته وكانت بيضاء فقاتل فرجع ولم يك فتح وقد جهد ثم بعث من الغد عمر ابن الخطاب فقاتل ثم رجع ولم يك فتح وقد جهد
فقال رسول الله عليه السلام : لاعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله يفتح الله عليه ليس بفرار.
وبات الناس ليلتهم يتساءلون ايهم سيعطيها رسول الله عليه السلام حتى قال عمر بن الخطاب مااحببت الامارة الا يومئذ.
انها الشهادة العظيمة من الصادق المصدوق للرجل الذي سيعطاها انه يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ليس بفرار يفتح الله على يديه فمن ذا الذي لايتمنى ان يكون صاحب هذا الشرف العظيم ؟
اصبح الناس وقد تواردوا على الرسول الكريم كلهم يرجون ان يعطوها وسأل صلوات الله وسلامه عليه قائلا : اين علي بن ابي طالب ؟ وكان علي عليه السلام قد اصابه رمد في عينيه فقالوا انه يشتكي عينيه يارسول الله قال فاتوني به
جاء علي بن ابي طالب فبصق الرسول الكريم في عينيه فبرىء واعطاه الرايه .
خرج علي عليه السلام بالراية يهرول بها هرولة والرجال يتبعون اثره حتى ركز رايته في رضم من الحجارة تحت الحصن .
أطل يهودي من رأس الحصن فقال من انت ؟
قال : انا علي بن ابي طالب
قال اليهودي : علوتم وماانزل على موسى
خرج اهل الحصن يقاتلون عليا ومن معه فضربه رجل من يهود فطرح ترسه من يده تناول علي عليه السلام بابا كان عند الحصن فترس به عن نفسه فلم يزل يقاتل والباب بيده حتى فتح الله ثم القاه من يده حين فرغ .
يقول رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقد رأيتني في نفر من سبعة معي انا منهم نجهد في ان نقلب ذلك الباب فما نقلبه .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
وبعضا من مناقب اهل البيت عليهم السلام جميعا :


مناقب علي في احاديث الرسول الكريم



اللهم هولاء أهلي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اخرج مسلم عن سعد بن ابي وقاص قال : لما نزلت هذه الآيه ( تعالوا ندع ابنائنا وأبنائكم ونسائنا ونسائكم فنجعل لعنة الله على الظالمين ) دعا الرسول عليه الصلاة والسلام عليا وفاطمة وحسنا وحسينا فقال لهم : اللهم هؤلاء أهلي (1)

إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

جاء في الاستيعاب : ولما نزلت هذه الآية ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) دعا رسول الله عليه الصلاة والسلام فاطمة وعليا وحسنا و حسينا عليهم السلام في بيت أم سلمة وقال : اللهم هؤلاء أهلي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا (2)

إنه وليي في الدنيا والاخره
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وجاء في الاصابة إن الرسول صلوات الله عليه وسلامه قال لبني عمه : ايكم يواليني في الدنيا والاخره ؟ فقال علي : أنا .... فقال الرسول الكريم : إنه وليي في الدنيا والآخره ( 3)

لايذهب الا رجل مني وانا منه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وحينما نزلت الايات العشر من صدر براءة بعث الرسول الكريم عليا ليؤذن في الحج وكان قد ارسل ابا بكر ليحج بالناس فقيل له لو ارسلتها لابي بكر فقال : لايذهب الا رجل مني وانا منه ( 4)

لايحبك الا مؤمن ولايبغضك الا منافق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

اخرج مسلم من حديث علي عليه السلام قال : والذي خلق الحبه وبرأ النسمة انه لعهد النبي عليه الصلاة والسلام انه لايحبك الا مؤمن ولا يبغضك الا منافق ( 5)

من آذي عليا فقد آذاني
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

روى عمرو بن شاش الاسلمي وكان من اصحاب الحديبيه قال : كنت مع علي في خيله التي بعثه فيها رسول الله عليه الصلاة والسلام الى اليمن فجفاني علي بعض الجفاء فوجدت عليه في نفسي فلما قدمت المدينة اشتكيته في مجالس المدينه وعندما لقيته , فاقبلت يوما ورسول الله جالس في المسجد فلما رآني انظر الى عينيه نظر الي حتى جلست اليه فلما جلست اليه قال : اما انه والله ياعمرو لقد آذيتني .
فقلت : إنا لله وانا اليه راجعون اعوذ بالله والاسلام ان اوذي رسول الله
فقال صلوات الله عليه وسلامه : من ىذى عليا فقد آذاني .(6)

ان عليا مني وانا من علي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اخرج الترمذي باسناد قوي عن عمران بن حصين في قصة قال فيها : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ماتريدون من علي ؟ ان عليا مني وانا من علي وهو ولي كل مؤمن بعدي ( 7)

إنما يعرف الفضل لاهله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

روى انس قال : كان رسول الله عليه الصلاة والسلام جالسا في المسجد وقد اطاف به اصحابه اذ اقبل علي بن ابي طالب عليه السلام فسلم ثم وقف فنظر مكانا يجلس فيه فنظر الرسول الكريم الى وجوه اصحابه ايهم يوسع لعلي وكان ابوبكر عن يمين رسول الله جالسا فتزحزح ابوبكر عن مجلسه وقال : هاهنا ياابا الحسن .
فجلس علي بين الرسول الكريم وبين ابي بكر .
يقول انس فراينا السرور في وجه رسول الله عليه الصلاة والسلام ثم اقبل على ابوبكر فقال : ياابا بكر انما يعرف الفضل لاهل الفضل . (8)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
(1) 114 تاريخ الخلفاء للسيوطي
(2) 37 الاستيعاب ج 3
(3) 502 الاصابه ج 2
(4) 502 الاصابه ج 2
(5) 57 شرح فتح الباري ج7
(6) 347 البدايه والنهايه ج7
(7) 503 الاصابه ج2- 28 الاستيعاب ج3
(8) 359 البدايه والنهايه ج7
  #20  
قديم 02-05-2002, 02:06 PM
abuudy abuudy غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 12
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
قولك:
(القران لم يدع شيئا الا واعطاه حقه ولو تركتم الامر لاهله لما احتجتم الى اجتهادات المجتهدين)
نقر ونعترف أن الله عزوجل أنزل القران على رسوله صلى الله عليه وسلم وهو كامل لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه بخلاف معتقدكم بأن القران محرف وناقص - أعوذ بالله من الضلال -
ثم إن الوحي الذي نزل على النبي صلى الله عليه وسلم هو قران وسنة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أما إني أوتيت القران ومثله معه) وجاءت بعض الأحكام مجملة في القران الكريم كالأمر بالصلاة والصوم والحج وغيره فصلها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل تفصيل وأكمله بحيث لا يصبح هناك مجال للمتبدع ليزيد في عبادة الله شيئا
والسنة مبينة للقران كما قال الله عزوجل : (وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم) فالذكر هو سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم
فمن قال أنا لا أستدل إلا بالقران فهو ضال مبتدع عطّل أصلا أساسياً من أصول الدين ألا وهي سنة النبي صلى الله عليه وسلم
وقد ورد في ذلك حديث عظيم يدل على خطورة هذا الأمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يوشك رجل منكم متكئاً على أريكته يحدث بحديث عني قيقول :بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه من حلال استحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه ألا وإن ما حرمه رسول الله مثل الذي حرم الله)
قولك: (ولو تركتم الأمر لأهله....إلخ)
ألم أقل لكم أن الخلاف بيننا عقدي؟؟ فأنت تقصد ب(أهله) أئمتكم المعصومين كما هو معتقدكم وهو اعتقاد باطل من كل الوجوه وهو مبني على الغلو في الدين وإنزال هؤلاء الأئمة منزلة الأنبياء بل هم أفضل
انظر ما قاله المجلسي فيهم - ووالله ما يقول هذا الكلام مسلم أبدا -:باب تفضيل الأئمة على الأنبياء المرسلين والملائكة المقربين وبيان أن أولو العزم ما صاروا أنبياء إلا بحبهم. - أعوذ بالله من الكفر
ثم لو كان مقصدك ب(أهله) أئمتكم المعصومين فمن يقوم مقامهم بعد موتهم إنهم علماؤكم !!!! تلفون وتدورون كالثعالب ثم تعودون إلى أصل باطلكم.
فتريدون أن يكون الخميني ومن على شاكلته هم المشرعون!!!!! عجبي
قولك:
(الاجتهاد يبقى نتاج تفكير انساني بشري بحت معرض للصواب والخطاء وكارثه الاعتماد عليه في تحديد الامور الدينيه )
كلمة باطل أريد بها باطل
فالاجتهاد ليس نتاج تفكير إنساني بشري بحت أبدا ولم يقل بهذا عاقل بل الاجتهاد نظر في النصوص وقواعد الشرع ومن ثم بناء الأحكام على أساس ما جاء به الشرع لا على أساس الهوى
وتعريفك للاجتهاد بهذا التعريف يدل على قلة علمك بالفقه وأصوله.
وصحيح أن المجتهد معرض فيما يقول للصواب و الخطأ فقد بين ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ذلك ولم ينتقده بل قال أن للمصيب أجران وللمخطئ أجر واحد.
قولك
(ولماذا لانفتخر بابن سينا والفارابي وغيرهم ثم ان كنتم تكفرونهم فلماذا تطلقون اسمائهم على بعض المؤسسات والشركات الكبيرة اليس هذا اعتراف بفضلهم).
ابن سينا والفارابي وغيرهم من كبار الفلاسفة الذين يقدمون العقل على النقل ويرون كفر من أخذ بالكتاب والسنة قبل أن يعرضهما على عقله لكي يقبلهما أو يردهما
فكيف تفتخرون بهؤلاء وأنتم تقولون :لا بد من الرجوع إلى الكتاب لا إلى غيره!!! هذا تناقض فاضح وجهل واضح
ثم إن أسماءهم أطلقت على مصانع أو مختبرات دنيوية بحتة كالطب والصيدلة ولا يدل هذا أبدا على صلاحهم في العقيدة بل نحن نأخذ من صناعات الكفار كالأوروبيين وغيرهم فهل لا بد لنا أيضا أن نعترف بفضلهم ونأخذ منهم العقيدة؟؟ جهل وضلال والعياذ بالله
قولك:
(معتقدنا يحض على الابداع ويملك اجابات لكل الاسئلة التي تخطر على بال اي بشر مما يجعل الانسان مرتاحا ومطمئنا وواثقا)
معتقدكم يحث على البدع في الدين لا على الإبداع
ولا عجب أنه يمتلك إجابات على كل الأسئلة فأدلتكم تضعونها من عند أنفسكم هذا أمر سهل على أهل البدع والضلال
فليس عندكم تورع ولا تقوى عند إصدار الفتاوى وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( أجرأكم على الفتيا أجرأكم على النار)
قولك
(والبعض معتقدهم يحض على النوم ويحتار امام الاسئله ويحيلك من مفتي الى مفتي مما يجعلك خائفا مضطربا وقلقا
هذا كلام باطل لا أصل له إلا اتباع هواك
أما الإحالة من مفتٍ إلى مفتٍ فهذا فيه دليل على خوف الله عزوجل عند إصدار الفتوى والورع والتقوى كما كان دأب الصحابة رضوان الله عليهم (الذين تكفرونهم).
قولك:
(يعزيزي العلم نزل على الرسول عليه الصلاة والسلام ووسعه صدر مولانا علي بعده وانتقل من امام الى امام يحكمون بالعلم الذي انزله الرحمن وليس باجتهادات علماء يقول اليوم شيئا ويغير رأيه فيه السنه التي تليها. )
هذا أساس الخلاف بيننا وبينكم
فأين الدليل من القران(يا من تريد الأخذ بالقران) أن العلم نزل على النبي ووسعه صدر علي والأئمة من بعده؟؟
هذا باطل لا دليل عليه إلا أحاديثكم المكذوبة المختلقة على النبي صلى الله عليه وسلم
قولك:
(فيما يلي كلام من خطبة للامام علي بن ابي طالب عليه السلام في هذا الامر :

ترد على احدهم القضية في حكم من الاحكام فيحكم فيها برايه ثم ترد تلك القضية بعينها على غيره فيحكم فيها بخلافه ثم يجتمع القضاة بذلك عند الامام الذي استقضاهم فيصوب آرائهم جميعا وإلههم واحد ونبيهم واحد وكتابهم واحد أفأمرهم الله تعالى بالاختلاف فأطاعوه ام نهاهم عنه فعصوه ام انزل الله دينا ناقصا فاستعان بهم على اتمامه ام كانوا شركاءله فلهم ان يقولوا و عليه ان يرضى ام انزل الله سبحانه دينا تاما فقصر الرسول صلى الله عليه وسلم وآله عن تبليغه وادائه والله سبحانه يقول ( مافرطنا في الكتاب من شيء ) فيه تبيان كل شيء وذكر ان الكتاب يصدق بعضه بعضا وانه لااختلاف فيه فقال سبحانه ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) وإن القرآن ظاهره انيق وباطنه عميق لاتفنى عجائبه ولاتنقضي غرائبه ولاتكشف الظلمات الا به )
لا نصدقك أن عليا رضي الله عنه قال هذا الكلام فهذا الكلام فيه تأليه الأئمة حيث أنه جعل الأئمة هم الذين يرجع إليهم مدار التشريع للأمور الحادثة
فعقيدة الرافضة في الإمام تشل الفكر وتميته وتعطي للحاكم سلطة لاحد لها ولا حصر فالعدل ما حكم به مطلقا والجور مالم يحكم به بغض النظر عن صواب الحكم او خطئه هفم المشرعون وهم الحاكمون.
وفي عقيدنهم أيضا أن الإمام يوحى إليه كما قال الرضا(والإمام هو الذي يسمع الكلام ولا يرى)
نعوذ بالله من الخذلان
والله ما أردتم بطرح هذا الكلام إلا تسويغ واستحسان التشريع لكم ولأئمتكم وهذا لا يصعب عليكم فأي رأي ترتؤونه تجعلونه حديثا لأحد أئمة آل البيت ثم يصبح شرعا مقبولا بل تردون به الكتاب والسنة
ولذلك لما سئل الإمام مالك عن الرافضةقال: لا تكلمهم ولا ترو عنهم فإنهم يكذبون
ويقول شريك بن عبد الله القاضي:احمل عن كل من لقيت إلا الرافضة فإنهم يضعون الحديث ويتخذونه ديناً
وقال الشافعي: مارأيت في أهل الأهواء قوما أشهد بالزور من الرافضة
والنصوص الواردة عن السلف في هذا كثير
أما الإسماعيلية عباد الجاكم بأمر الله العبيدي فكفرهم واضح لا جدال فيه
وأنصح كل من كان همه معرفة الحق أن يقرأ كتاب (الإسماعيلية تاريخ وعقائد) للشيخ العلم العالم العلامة قاهر المبتدعة إحسان إلهى ظهير الذي قتله الرافضة حقداً وكرهاً لأنه فضحهم شر فضيحة


آسف على الإطالة فالمقام يقتضي ذلك .
  #21  
قديم 02-05-2002, 02:10 PM
abuudy abuudy غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 12
افتراضي

ثم يا أدميرال
أنظر في هذه الكتب التي رجعت لها وأخذت منها فاضئل أهل البيت
أنظر ما قالوه في أبي بكر و عمر وعثمان رضوان الله عنهم
لاتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض
  #22  
قديم 02-05-2002, 02:46 PM
الرصَــد الرصَــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 1,069
افتراضي

أخي الفاضل عبودي لعلك أشرت إلى أهم نقطة تجب ملاحظتها إنها

الإنتقاء

و الذي / التي لا أعلم هل أقول هو أم هي ....

من أخطر نتائج البحوث الإلكترونية فعند عمل بحث ما يجب مراعاة الشمولية

وأضيف أن طول المواضيع عيب لا بد منه أحيانا وكما قلت أخي الحبيب الحاجة والحجة تقتضي ذلك .
  #23  
قديم 02-05-2002, 03:05 PM
الادميرال الادميرال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 33
افتراضي

سبحان الله ياعبودي نحن الذين نقول بأن القرآن فيه ذكر كل شي فكيف تقول اننا نعتقد بأن القرآن ناقص !!
اما ابن سينا وغيره من العلماء فكانت ابداعاتهم نتيجة العلم الذي نهلوه من العقيده فالعقيده لدينا شاملة لكل شي فالاسلام الحقيقي ليس صلاة وصوما وعبادة كما تاخذونه انتم ولكن فيه كل شيء لقد وسع الاسلام كل جوانب الحياه وفيه اعجاز علمي لايقارن به حتى العلم الحديث ولذلك فإن من يهتدي الى الدين الحق ويعرفه تفتح لك ابواب المعرفه كاملة على مصراعيها وكان ماانجزه هؤلاء العلماء نتيجه طبيعيه لذلك .
الخميني _ ومن قال لك ان الخميني امامنا ؟
وهذه نقطه سوء فهم كبير بيننا ائئمتنا هم اهل البيت عليهم السلام ولكن المشكله انكم تعتقدون ان اهل البيت عليهم السلام قد انقرضوا !! لقد انتقلت الدعوه في ال البيت عليهم السلام من امام الى امام ولازالت مستمره فهولاء هم ائئمتنا ومالدعاه الا دعاة للامام من ال البيت في كل عصر فالامام من ال البيت عليهم السلام موجود وهم احفاد الرسول الكريم وانتقلت لهم علوم الدين تباعا من الرسول ومن الامام علي بن ابي طالب .
اما ان معتقدنا يحض على العلم فقد اوضحت هذا الامر
واما معتقد غيرنا انه يحض على النوم لاني لاارى نشاطا علميا اتيتم به بل انه في عصركم ( الذي هو وقتنا الحالي ) تعيش الامة الاسلامية اسوأ اوضاعها وهي تعيش في تخلف واضح لاينكره الا مكابر .
اما الاحالة من مفتي الى مفتي تقول انها دليل خوف من الله فيااخي كيف يكون مفتيا وهو غير قادر على الفتيا ويحيلها الى غيره وكيف يوضع في موضع كهذا اذا لم يكن ملما الماما كاملا بالعقيده ( رحم الله امير المؤمنين عليه السلام حين قال اسألوني قبل ان تفقدوني )
اما الدليل من القرآن عن معرفة الامام عليه السلام واستيعابه علوم الدين بعد الرسول قوله عز وجل ( انما وليكم الله ورسوله والذين امنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) والكثير من الادله التي تنكرونها وتحاولون تغيير معانيها ولو اعلم انها ستاتي بفائده لكم لذكرتها كلها ؟
اما اننا نجعل الائئمة بمرتبه الالهه فهذا كلام غير دقيق وفيه مغالطه واضحه ولكن نعطي الحق لاهله ونضع اهل العلم في مراتبهم التي وضعهم الله فيها بقوله ( قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون )
اما انك لاتصدق ان الخطبه هي للامام علي عليه السلام فنقول ان هذا شأنك ولا احد يجبرك على التصديق به واعلم ان ذلك لايضر الائئمة ولا يضر الله في شيء انما العاقل من اراد ان ينفع نفسه وينجو من عذاب ربه .

اما اننا نريد تسويغ المذهب وجعله مقبولا فاقول سبحان الله وهل الدين سلعة كل اصحاب مذهب يعلنون عن بضاعتهم لجذب الناس اليها !!!
ختاما الحق بين والباطل بين وكل شخص يتحمل مسئولية عمله فاعلم ان الناس منقسمون ففئة في الجنه والاخرى في النار فمن اراد النجاة فليتيقن من حقيقة مذهبه ونصيحتي للجميع بترك العصبيه لان مامنها فايده وان يجهد نفسه بالبحث الجاد والدقيق .

وتقبلوا مني التحية
  #24  
قديم 03-05-2002, 12:48 AM
نواف2002 نواف2002 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 7,023
افتراضي الادميرال

سوال ماالفرق بين الشيعه والاسماعيليه

نريد رد علمي

وشكرا
  #25  
قديم 03-05-2002, 07:18 AM
abuudy abuudy غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 12
افتراضي

يا أدميرال كل الأدلة التي ذكرتها مثل قول الله عزوجل : (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون*ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون)
ومثل قول الله عزوجل: (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر أولو الألباب)
لا تدل أبدا على أن المقصود آل البيت بل هو تفسير القران بالهوى وهذا هو منهجكم في القران الكريم تميلون أعناق المعاني حتى توافق مذهبكم
وأما اعتقادكم بأن القران ناقص ومحرف مشهور في معتقدكم ومن هذا يظهر جهلك بعقيدنك حيث أنك لا تعرف أن من عقيدتكم القول بتحريف القران وسأورد لك من كلام علمائك ما يدل عليه
روى الكليني في الكافي عن علي بن الحكم عن هشام بن صلح عن أبي عبدالله قال: إن القران الذي نزل به جبريل عليه السلام إلى محمد صلى الله عليه وآله سبعة عشر ألف آيه(الكافي 2/634 كتاب فضل القران)
قلت: والمعروف أن آيات القران 6263 ايه ومعناه أن ثلث القران مفقود والموجود هو الثلث
وروى الكليني عن علي بن محمد عن بعض أصحابه عن أحمد بن محمد بن أبي نصر قال: دفع إلي أبو الحسن عليه السلام مصحفا وقال :لا تنظر فيه .ففتحته وقرأت فيه ((لم يكن الذين كفروا))فوجدت فيها اسم سبعين رجلا من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم قال:فابعث إلى بالمصحف.(الكافي2/631)
قلت:وأين هذه السورة الآن؟
وفي تفسير القمي يقول:القران ناسخ ومنسوخ ومنه محكم ومتشابه ومنه عام ومنه خاص ومنه تقديم ومنه تأخير ومنه منقطع ومنه معطوف ومنه حرف مكان حرف ومنه على خلاف ما أنزل الله.(تفسير القمي1/5)
أي أنه محرف ليس كما أنزل الله
وكما روى العياشي عن جعفر أنه قال: لو قرئ القران كما أنزل لألفيتنا فيه مسمين.(العياشي 1/13)
يعني هذا أن القران لا يُقرأ كما أُنزل
وقال البحراني في مقدمة تفسيره:اعلم أن الحق الذي لامحيص عنه بحسب الأخبار المتواترة الآتية وغيرها أن هذا القران الذي في أيدينا قد وقع فيه بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم شيء من التغييرات وأسقط الذين جمعوه بعده كثيرا من الكلمات والآيات (البرهان36)
وقال في موضع آخر من نفس الكتاب:وعندي في وضوح صحة هذا القول -أي القول بتحريف القران وتغييره - بعد تتبع الأخبار وتفحص الآثار بحيث يمكن الحكم بكونه من ضروريات مذهب التشيع وإنه من أكبر مفاسد غصب الخلافة فتدبر.(البرهان 49)
وقد ألف الطبرسي كتابا سماه (فصل الخطاب في إثبات تحريف كناب رب الأرباب )وأورد فيه ألف حديث شيعي في إثبات تحريف القران.
وقد أورد في كتابه هذا سورة كاملة مختلقة مكذوبة على رب العزة والجلال سماها (سورة الولايه) وقد نقلها الطبرسي من كتاب دبستان المذاهب وسأورد بعض هذه السورة المكذوبة على الله ولا حولا ولا قوة إلا بالله:
إن علياً كان قانتاً بالليل ساجداً يحذر الآخرة ويرجو ثواب ربه قل هل يستوي الذين ظلموا وهم بعذابي يعلمون
سيجعل الأغلال في أعناقهم وهم على أعمالهم يندمون
إنا بشرناك بذريته الصالحين
وإنهم لأمرنا لايخلفون
فعليهم مني صلوات ورحمة أحياء وأمواتاً إلى يوم يبعثون
وعلى الذين يبغون عليهم من بعدك غضبي إنهم قوم سوء خاسرين
وعلى الذين سلكوا مسلكهم مني رحمة وهم في الغرفات أمنون
والحمد لله رب العالمين.(فصل الخطاب180-181)
فاذهب يا أدميرال وتعلم عقيدتك أولا ثم تعال وناقش
وأبشرك أنك إذا ذهبت لتعلم عقيدتك أنك ستتعلم أن النفاق والكذب هو دينكم فتمسكوا به
وأما قولي أنكم جعلتم الأئمة بمنزلة الآلهة فهذا صحيح
فأنا رأيتكم بأم عيني عند البقيع في المدينة المنورة تدعون آل البيت وتستغيثون بهم من دون الله وهذا شرك أكبر مخرج من الملة
والدعاء والاستغاثة من أنواع العبادة التي لا تصرف إلا لله سبحانه وتعالى
وهذا معروف مستفيض في عقيدنكم نسأل الله السلامة من الشرك والشك والنفاق
وأما قولك أن معتقدنا يحث على النوم والدليل أنك لم تر فينا ما يدل على الرقي والتقدم
بكلامك هذا أثبت لي أنك إما أعمى بصر وإما أعمى بصيرة وإما الإثنين معا
فاذهب واكشف على نظرك
ورؤيتك القاصرة ليست دليلا على تخلفنا وإنما دليل عى عمايتك
وأما طلبك مني أن أبحث عن الحق وأتثبت منه وترك التعصب فلا أرد عليك إلا بقول المثل(رمتني بدائها وانسلت)
واللبيب بالإشارة يفهم والله أعلم
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:47 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com