عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-08-2010, 11:51 PM
ناصر اليعقوبي ناصر اليعقوبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 27
افتراضي كذبة المرجع السستاني




لاتوجد في العراق سوى كذبة واحدة اسمها السستاني..ميت في سراديب النجف يحلق حوله موتاه..الموتى الملونين والمرائيين والمترفين..والمستفيدين من وجوده للبقاء في القصور يمارسون لعبة السلاطين مع الجواري والعبيد..الذين ابتاعوهم بأموال الخمس والزكاة..واموال العتبات المقدسة..التي لم نعرف لحد الان اين تصرف..وفي اية بنوك تودع..
كذبة السستاني..التي قتلت المعبد ..وقتلت الانسان..الذي كان يوما يصدح في ذلك المعبد..وهو يدعو الى العدل والمساواة..وتوزيع الثروة بين ابناء المسلمين..دون فارق..هذا الانسان الذي دعا الى المساواة بين ابي لهب وبين بلال الحبشي..مثلما دعا الى المساواة بين عثمان بن عوف الغني..وبين ابا ذر الفقير..
كذبة السستاني..هي من روجت للطائفية والعرقية والقومية..الى حد وصل بابناء البلد الواحد ان يقتتلوا فيما بينهم بالسيف والبندقية..منذ سقوط بغداد وليومنا هذا..
كذبة السستاني..هي التي روجت الطبقية بين ابناء البلد الواحد..فاذا رميت بطرفك حيثما شئت فهل تجد الا فقيرا يكابد فقرا ..او غنيا بدل نعمة الله كفرا..
مشكلة العراق هو السستاني..وحقيقة دمار العراق هو السستاني..وسبب فقر وجوع العراق هو السستاني..واذا ما اندلعت حربا طائفية اخرى في العراق..بعد خروج المحتل الامريكي..فان الداعي اول لها..والراعي الرسمي لادارتها هو السستاني..
حتى الجدالات والحوارات الفاشلة التي تخوضها الكتل السياسية بخصوص تشكيل حكومة في العراق..سببها دعم السستاني لقائمة المالكي..ورفضها للقوائم الاخرى..خاصة قائمة علاوي..
ولعل الحر الفطن يعلم ان اوباما الامريكي ونجاد الفارسي ..على خطى السستاني..يدعمون المالكي..لاسباب تبدو معروفة جدا..
اليس من العار والخزي ان ينفق السستاني سني عمره ..وهو يخون الاسلام والدين..والشعب العراقي ..من اجل ارضاء اعداء الدين والشعب..
اليس من العار والخزي ان يبقى الشعب العراقي..صامتا..وخانعا..وخاضعا..لسطوة السستاني رغم معرفته..بعهره..وفسقه..وخيانته..
عجيب امر هذا الرجل..الذي ابتعد كثيرا عن منطق عمار واباذر..ولم يحرك ساكنا في سبيل انقاذ ما يمكن انقاذه من هوية الاسلام الحقيقي التي تكاد تتلاشى بسبب الفساد المستشري في انحاء البلاد من قبل رجال دين انتحلوا صفة رجل دين للحصول على مغانم وموارد الناس باساليب ميكافيلية رخيصة وجبانة..
لا اعجب من امراة زانية تمارس مهنتها من اجل اشباع غرائزها..او من اجل الحصول على لقمة عيش مع ذئاب القرية..بقدر عجبي من رجل..مثل السستاني..وسخ المسجد..ولوث الدين..باسم الدين..
كنا نتعجب من بعض صحابة رسول الله الذين ماتوا وخلفوا ورائهم..القصور..والجواري..والعبيد..والاموال الطائلة..ونستغرب كثيرا..حينما نقرأ ان ابا ذر..مات في الربذة جائعا..لكننا حينما اطلعنا على قصور وجواري وعبيد حوزة السستاني..زال عجبنا..واضمحل استغرابنا..لاننا تيقنا ان الكثير من الرجال استغلوا لباس الدين والتقوى من اجل القصور والجواري والعبيد..وليس من اجل الله..او من اجل البشرية..
الامة العراقية لم تزل تقتل..وتفنى..وتشرد..وتجوع..وزعيم الامة..حسب ما يدعيه البعض..يغط في موت عميق..ولا يدري من اين تشرق الشمس..واين تغرب..والطريف في الامر..ان الجميع..من كل الاقوام والشعوب والدول..يدعونه..ويتوسلونه..لحل الازمة..لكن لاحياة لمن تنادي..صم بكم عمي فهم لايفقهون..
وهاهي الجماهير..تصلي خلف كل بر وفاجر..وتدعوا الله ان يحفظ السستاني ويطيل في عمره..اذ لولاه..لما هطل المطر..وما نمى عشب..وما ازدهر عمران..يبدو ان الحشيشة الايرانية..قد فعلت فعلها في تلك الجماهير..فتراهم سكارى..وما هم بسكارى..لكن الظالمين في ضلال بعيد..
السستاني..صنم العراق..ويعبده الكثير من اهل العراق..
والسستاني..كذبة العراق..وقد صدقه الكثير من اهل العراق..
والسستاني..عجل العراق..وربما يوما سيذبحه اهل العراق..وينسفونه في اليم نسفا..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-08-2010, 12:28 AM
ناصر اليعقوبي ناصر اليعقوبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 27
افتراضي محمد رضا السيستاني يبيع الفتاوى للامريكان



محمد رضا السيستاني يبيع الفتاوى للامريكان

(( أكرّر السؤال نفسه.. هل السيستاني حي يُرزق... أو هل هو في العراق!؟))

هناك علامات كثيرة تدل أن المرجع الشيعي آية الله ( علي السيستاني) ليس في العراق، أو أنه ربما توفى في ظروف غامضة، ولازال التعتيم جارياً عليه لحين أيجاد من يرضى عليه الأميركان وأطراف أخرى

القنوات السريّة التي تتابع عن كثب، ومنذ فترة لمعرفة قضية ( السيستاني) المثيرة للجدل، والتي تترك وراءها العشرات من علامات الاستفهام،، خصوصا عندما فرش البساط الأحمر لقوات الاحتلال من خلال مداهنته لهم، ومن خلال طريقته التي يدير فيها الأزمات والتي تهين المواطن العراقي، وتزيد في أذلالة من جهة، وتقدم الضمان والأمان لقوات الاحتلال من جهة أخرى.

تأكدت تلك القنوات أن سياسة (السيستاني) عمّقت التقسيم لدى العراقيين من الناحية النفسية والعقائدية والاجتماعية والمناطقية من جهة، وأثقلت أقدام الكثير من العراقيين باسم الدين والفتاوى، وجسدّت في الكثيرين شعار( أنا معليّه*!) من جهة أخرى.

يتعالى السيستاني حتى هذه اللحظة على الجميع من عراقيين) وغيرهم باستثناء كل ما هو فارسي،، لذا نسمع أنه جالس في ( سردابه) ولا يدري كيف تسيرالأمور ، خصوصا وهو يعتقد أن مشاهدة التلفزيون من المحرمات .

ولا ندري كيف يدير الأمور دون إطلاعه المباشر على سير الأحداث.. بالمختصر المفيد أن هذا الرجل أصبح عبئا ثقيلا على كاهل العراقيين، وأزاد في محنتهم وضبابيتهم، حتى أصبح العراقيون لا يعلمون ماذا يريد هذا الرجل، ولماذا يهرب عند المواجهة ويتخلى عن كل ما نادى به، خصوصا لو أننا عرجنا على ( قضية) الانتخابات قبل أكثر من شهر ونصف والتي طبّل وزمر لها جماعة ( السيستاني)، وجيش لها الأعلام العالمي المزيد من الدعايات وغيرها، ولكن جاء ( بول بريمر) لينهي كل شيء ويهين السيستاني وينفذ ما قرره هو أي بول بريمر، وفيها تحدّد موعد نقل السلطات، وتبخرت قضية الانتخابات

تبعتها مسرحية قانون الدولة العراقية أو ما يسمى ( بالدستور المؤقت) والذي كتبه اليهودي المتصهين ( نوح فليدمان) والذي يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والأميركية، ولازال والده يعيش في إسرائيل.

سمعنا أن السيستاني أعترض على هذا الدستور، ومن ثم زعل القادة الشيعة في مجلس الحكم ( والذين مثلّوا الشيعة زورا وبهتانا!) فأنهم لا يمثلون إلا أنفسهم وميليشياتهم فقط، وتوجهوا إلى (النجف) كي يأخذوا المشورة من السيستاني، فلم يجتمع معهم، بل اجتمعوا مع نجله والمخول الوحيد بدخول السرداب للحديث مع والده ( أن كان موجودا!!!) ، فعادوا فوقعوا بالموافقة على الدستور الذي يعطي لإسرائيل وأميركا كل شيء في العراق ، ويجعل العراق متأكدا وخارجا عن محيطه العربي ، ومن ثم أعلنوا تحفظهم ( نكتة النكات) وكأن الشعب العراقي والعالم مجرد ملايين من الأغبياء

وعندما تعالت الأصوات الرافضة للدستور المؤقت ركب السيستاني الموجة وكعادته من غير أجندة، ومن غير ديباجة، ومن غير مشروع معلوم ومكتوب، والبسطاء في الجانب الآخر كعادتهم مخدرون برائحة السرداب التي تهب من ثقوب مفاتيح الأبواب، وكأن القضية ليست أكثر من أزمة في رجال الدين، و رجال يفقهون في الدين والمنطق والفتوى في العراق!

حتى جاءت الأحداث الأخيرة والتي فجرها الأميركان عندما أطلقوا النار على أنصار مقتدى الصدر والذين عبروا عن اعتراضهم وبشكل سلمي على إغلاق صحيفتهم الناطقة باسمهم ( الحوزة).

جاءت الأحداث لتعرّف العالم والعراقيين بحقيقة هذا الرجل أي ( السيستاني) والذي نجح لحد هذه اللحظة بتفريق الشيعة خصوصا عندما شاهدنا أبناء مدينة النجف المحسوبة للسيستاني لم ينجدوا أبناء الكوفة المحسوبين على تيار مقتدى الصدر وتيارات أخرى، رغم سقوط المئات من القتلى والجرحى في الكوفة

وإذا بالسيستاني يقدم تعليمات وفتاوى على طبق من ذهب لتعزّز استمرارية الاحتلال، ولتعطي لبول بريمر الراحة التامة، ولتعطي الضوء الأخضر لبول بريمر أن يقتل الشعب العراقي في الفلوجة، والتي فاقت جرائمها جرائم (شارون) في مخيم جنين ورام الله،، وليوقف تدفق الشيعة للانضمام إلى مقتدى الصدر

يا سيد سيستاني… هؤلاء عراقيون، هؤلاء عشائرنا، هؤلاء أهلنا، وأبناء الكوت أهلنا، والكوفة أهلنا، والناصرية أهلنا، والعمارة أهلنا، والموصل أهلنا، وتكريت أهلنا وصدام حسين لم يمثل هؤلاء ولو 1% بل هؤلاء يمثلهم العراق والإسلام!!،،، أنت غدا سترحل من أول أزمة إلى إيران ومن معك،،، لكننا أهل هذا البلد وهؤلاء أهلنا من ( زاخو حتى بوبيان!)

لا ندري كيف تنام، وكيف تأكل، وكيف ترتاح وهناك مئات القتلى والجرحى من الفلوجة حتى الكوت!؟.

ما هو تبريرك،،، وماذا تريد بالضبط،،، وما هي الظروف التي تحتّم الفتوى يا سيستاني ،، هل عندما تحمل العراقيات جميعا بنجاسة الأميركان ،،، وهل عندما يكونوا سدنة الروضة الحيدرية في النجف أميركان وصهاينة!!؟.

لا عذر لك إطلاقا،، وليس لديك أي أجندة تقنع فيها طفلا عراقيا له وعي ويفكّر،،،، آلا تهزك صرخات ونداءات وتكبير مساجد وحسينيات وكنائس العراق من أقصاه إلى أقصاه!!؟.

ألم تهزك مناظر الأطفال والنساء المرمية في الطرقات ميتة من قنابل بول بريمر، وآلاف الجرحى الذين يموتون لعدم توفر العلاج في المستشفيات لأن قوات الاحتلال حاصرتها ومنعت وصول الجرحى إليها!!؟.

ألم يخبرك أبنك ( محمد رضا) و أصحابك أن القوات السلفادورية والأسبانية قامت بالاستيلاء على مستشفى النجف التي تبعد عنك ( 2 كيلومتر) وقامت بقتل الجرحى بالسكاكين والرمي من نوافذ المستشفى!!؟.

هل هؤلاء أعداء أم عراقيون شرفاء وينتمون لعشائر العراق!؟

كان الأجدر بك يا سيستاني أن تقود مسيرة كبرى تحمل الأدوية والمؤن والأغذية لتفك حصار الفلوجة والكوت وتعتصم معهم!!؟.

ولكننا نعلم علم اليقين أنك لا تفعل ذلك، طالما القتل يحصل في صفوف العرب وليس الفرس والآذريين وفصيلة العراقيين المنتفعين والذين يلتفون حول مكاتبكم ويغررون بالناس،، نقسم لو أن القتل وصل للفرس في العراق لأفتيت بمحاربة الأميركان وبدم العراقيين العرب طبعا والبسطاء منهم

لماذا لا تفعل هذا… وأنت الذي أفتيت بإعطاء نصف الخمس الشيعي مساعدة إلى زلزال ( مدينة بم) الإيرانية كونهم إيرانيون ( ولدي نص الفتوى بالعربية والفارسية) وهو أول حدث في المرجعية أن توهب ملايين (الخُمس) الشيعي لمساعدات دولية،،،، أين كنت من العراقيين الذين يتضورون جوعا طيلة الحصار الظالم،،، وأين أنت من العراقيين الذين يعانون من بطالة تصل الآن إلى 70% ،، أين أنت من أعمار مدينة النجف وكربلاء لتليق بالإمامين وبالشيعة!؟. ،،،، ولكنك لا تفعل ذلك لأن المستفيد هم العراقيين العرب!

نعلم علم اليقين أن من يحيط بكم في غاية السعادة كون التخلص من المراجع العراقيين العاملين في المرجعيّة الشيعية، والذي له الحق الكامل والشرعي للوصول للمرجعيّة
ويبقى السؤال الأخلاقي:

هل جفّت ينابيع المرجعية الشيعية العربية في العراق حتى أنها لم تخرّج عالما شيعيا أو فقيها واحداً كي يصل الى قيادة المرجعيّة !؟.

لماذا تُحتكر قيادة المرجعية على المراجع غير العربية.. ( السيستاني / أيراني آذاري)،،، و(بشير النجفي / أفغاني) ،، و( الفياض/ با**تاني) والأخيران يدوران في فلك المرجعيّة الفارسية!!؟.

لماذا تم قتل وتشريد وتغييب العلماء العرب والعراقيين الشيعة يا سيد سيستاني!؟.

صدام الذي قتل أغلبهم ولكن المحرّض على هؤلاء تعرفه أنت جيدا، وهو نفسه الذي يحرّض اليوم على السيد مقتدى الصدر كي يُطمر العرق العربي المنافس للأبد!

لا
محمد رضا السيستاني يبيع الفتاوى للأمير كان!

حسب ما أشرنا أن هناك خلايا سرية ومن عراقيين على مستوى عال من التحصيل العلمي والفقهي والديني، أخذوا على عاتقهم متابعة التذبذب الحاصل في مسيرة آية الله السيستاني، وطريقة اعتكافه، ومعاملته للعراقيين ورجال الدين الآخرين، ومعرفة أسرار هذه القضية وعن قرب.

والمعلومات الواردة من بعضهم أن هناك يقينا تزداد نسبته بصورة كبيرة هو أن ( السيستاني) غير موجودا في العراق، وأنه أما غادر العراق في وقت سابق أو أنه توفى في ظروف غامضة استغلته سلطات الاحتلال وبعد المفاوضات مع نجله ( محمد رضا السيستاني) وأبن شقيقته الخطير والذي يمتلك أسرار الحسابات المليارية والعائدة للمرجعية الشيعية ( جواد الشهرستاني)

وتفيد المعلومات وبضغط من ( الشهرستاني) أن محمد رضا السيستاني نفذ الخطة وأنه هو من يدير المرجعيّة الشيعية في العراق، وأن شخصيتين غامضتين تتبادلان الأدوار كل فترة لمساعدة ( محمد رضا السيستاني) في تسيير الخطة، وأن هاتين الشخصيتين هما إيرانيتين تجيدان العربية

ونتيجة هذا الاتفاق المكتوب والمصور بين طرف ثالث وتعتقد المصادر الخاصة أنه ( من مجلس الحكم) وبين محمد رضا السيستاني من جهة، وقوات الاحتلال المتمثلة برئيس السلطة المدنية ( بول بريمر) من جهة أخرى، ، والذي ينص على // بيع الفتاوى عند الأزمات مقابل امتيازات مالية كبيرة،، ونفوذ كبير داخل العراق وخارجه،،، وتسهيل عملية انتقال ونفوذ الشخصيات والأطراف التي تنتسب لتيار ( السيستاني) والتي يعينها محمد رضا السيستاني داخل العراق//.

وتؤكد المصادر الضيقة أن ما يخرج باسم السيستاني هو عمل غير صحيح، ويحصل باسم السواد الأعظم الشيعي زورا وبهتانا من قبل محمد رضا السيستاني مستغلا ختم والده ونفوذه داخل السواد الشيعي في العراق.

كما تؤكد اللجنة أن الأخضر الإبراهيمي لم يقابل السيستاني بل قابل شخصاً آخر تقمص شخصية السيستاني وكان يلبس النظارة العريضة والتي تلتقي مع ذقنه الطويل، أما أعضاء مجلس الحكم فأنما يصرحون به هو كذب وافتراء، وأن جميع مقابلاتهم حصلت وتحصل مع نجل السيستاني وهو ( محمد رضا السيستاني)
ومن أضاف تهمة ( سرقة الخُمس الشيعي)هو محمد رضا السيستاني ويقصد عندما حدثت مصادمات قبل شهرين تقريبا بين أنصار السيستاني حول بعض الأمور ومنها تحصيل الأموال والاستحواذ عليها و التي تتدفق على الأضرحة في كربلاء والنجف والتي يستولي عليها محمد رضا السيستاني، والرجل الرمادي جواد الشهرستاني والذي يمسك جميع الخيوط في المرجعيّة الشيعية

وتؤكد تلك المصادر أن المرجعيّة الشيعية مخترقة من قبل الموساد والمخابرات الأميركية ( سي أي أيه) وصولا إلى الهرم الأعلى!!!!!!

في الحلقة القادمة سنكتب عن حاجة الشيعة إلى انتفاضة السراديب وتنظيف البيت الشيعي من حلقاتها الرمادية والغامضة والتي لا تحب الخير للعراق وللعراقيين العرب

· أنا معليّه: تعني أني لا أتدخل والأمر لا يهمني
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-08-2010, 12:47 AM
ناصر اليعقوبي ناصر اليعقوبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 27
افتراضي رسالة مفتوحة إلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني!

رسالة مفتوحة إلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني!


كاظم حبيب

الحوار المتمدن_ 2005 / 7 / 23


سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني المحترم/ النجف/ العراق
تحية واحتراماً

قرأت في الصحافة العراقية والعربية بأن ناطقاً باسمكم قد أشار إلى الخطأ الذي حصل في تأييدكم لقائمة عراقية دون غيرها من القوائم الكثيرة التي طرحت في انتخابات الجمعية الوطنية الأخيرة وما نجم عن ذلك من حصول قائمة الائتلاف الوطني العراقي الشيعية حصراً على نسبة عالية من الأصوات ومن مقاعد الجمعية الوطنية التي تسمح لهذه القائمة بالتأثير المباشر على اتجاهات وضع الدستور والمسيرة السياسية للبلاد. وهذا الخطأ الذي اعترف به الناطق باسمكم, إن صح ذلك, فقد جاء متأخراً جداً, إذ أن الخطأ المذكور قد أساء, شاء المسؤول عنه أم أبى, إلى الشعب العراقي وساهم في تفتيت الوحدة العراقية التي كان النظام الاستبدادي السابق قد زعزعها, وتساهم بها كل قوى الإسلام السياسي العراقية المتطرفة منها وتلك التي تسمى معتدلة, إذ أنها قد أججت المشاعر الطائفية المقيتة في أوضاع العراق البائسة الراهنة, وسمحت لهذه القوى السياسية الطائفية الوصول إلى السلطة بطريقة غير إنسانية وغير ديمقراطية. وأنتم أيها السيد الفاضل وممثليكم قد ساهمتم بهذا الخطأ الفادح. ليس المذهب الشيعي أو المذاهب السنية في الإسلام هي المسؤولة عن ذلك أو هي المدانة هنا, بل المسؤول والمدان هو من يستخدم هذه المذاهب الإسلامية لأغراض سياسية والذي يوجج التمييز الطائفي المقيت, وهو الذي يلحق أفدح الأضرار بالعراقيات العراقيين وبمستقبلهم ويصب الماء في طاحونة الإرهابيين من سنة وشيعة. إن الخطأ الذي ارتكبته الحوزة العلمية, كما أرى, لا يصحح بالقول بأن خطأ قد ارتكب في هذا الصدد وكفى الله المؤمنين شر القتال, بل من خلال الدعوة إلى إبعاد الدين الإسلامي عن مشاريع الدولة العراقية وإبعاد الشريعة الإسلامية عن أن تكون أساساً للتشريع في العراق.
إنكم إن أردتم تصحيح الخطأ الذي وقعت به الحوزة العلمية بتأييدها غير المعقول وغير المنطقي لقائمة دون غيرها قد كلف وما يزال يكلف الشعب العراقي كثيراً من الضحايا والخسائر, ويصب الماء في طاحونة كل الطائفيين في العراق, أياً كان دينهم ومذهبهم. لهذا فأن تصحيح الموقف يتطلب قدرة عالية في الدعوة الصارمة إلى:
1. إبعاد الدين عن الدولة لضمان احترام كامل وحقيقي ومتواصل لكل الأديان والمذاهب في العراق الجديد, فالدين لله والوطن للجميع.
2. رفض جعل الشريعة الإسلامية أساساً للتشريع وصياغة مضامين القوانين في العراق, ورفض مبدأ المحاصصة الطائفية في توزيع المناصب الحكومية والوزارات والمؤسسات ..الخ.. إذ أن على العراق أن يأخذ بمبدأ المرأة المناسبة أو الرجل المناسب في المكان المناسب استناداً إلى كفاءة الإنسان ومقدرته, وليس على أساس قومي أو ديني أو مذهبي أو سياسي.
3. رفض تبني العراق والشيعة العراقيين لولاية الفقيه, كما يجري العمل بذلك في إيران حالياً, إذ أن ذلك يعيد الاستبداد بصيغة أخرى إلى العراق.
4. الدعوة إلى إقامة مجتمع مدني ديمقراطي يتمتع فيه جميع المواطنات والمواطنين بحقوقهم ويمارسون واجباتهم كاملة غير منقوصة.
5. رفض تقييد المرأة بأي قيود مخلة أو حرمانها من حقوقها المشروعة ومساواتها بأخيها الرجل في الحقوق والواجبات فكلاهما من بني البشر.
6. دعم حق الشعب الكردي في إقامة الفيدرالية كجزء من العملية الديمقراطية المنشودة للعراق الجديد, إضافة إلى ضرورة تمتع جميع القوميات الأخرى بحقوقها المشروعة.
7. الدعوة إلى رفض العنف بكل أشكاله ولأي سبب كان وإدانة العمليات الانتحارية باسم الجهاد الإسلامي والتثقيف بثقافة الاعتراف بالآخر والتسامح بين البشر ومعالجة جميع مشكلات العراق بالطرق السلمية والتفاوض بدلاً من استخدام السلاح والقتل.
8. إبعاد التربية الدينية العامة وفي المدارس الدينية عن الإساءة للأديان أو المذاهب الأخرى بل الاعتراف بالآخر وحقه في تبني أو الإيمان بأي دين أو مذهب أو فكر غير عدائي وغير عنصري.
هذه مبادئ عامة يفترض أن يلتزم بها العراق كله, وأنتم كأحد مواطني العراق ومسؤول عن جمهرة كبيرة من أتباع المذهب الشيعي من الناحية الدينية وليس السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية ...الخ, أتمنى أن تشاركونا الدعوة إليها والعمل من أجلها.

الصراحة في الحديث معكم يا سيدي الفاضل ضرورة كبيرة ومهمة في آن واحد, لأننا الآن نتحمل تبعات تأييدكم أو تأييد من تحدث باسمكم لقائمة الائتلاف العراقي الشيعية التي تحاول اليوم الهيمنة على الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية العراقية وتساهم في تعقيد صورة الوضع في العراق أكثر من أي وقت مضى وتصب المزيد من الزيت على النيران التي أشعلها النظام السابق المقبور والمتطرفون من أتباع المذهب الوهابي أو من أتباع القاعدة والزرقاوي وغيرها من الجماعات الإرهابية, إضافة إلى ممارسات هيئة علماء المسلمين والقوى القومية الشوفينية العربية.
أتمنى أن تكون رسائلي السابقة قد وصلتكم, فهي تعبر عن رغبة صادقة في مخاطبتكم لتكونوا عوناً بالاتجاه السليم وبعيداً عن تلك الأجواء الطائفية التي يثيرها أتباع المذاهب المختلفة الذين يتسمون بالطائفية السياسية والتمييز الطائفي.
أملي أن يكون صوتي مسموعاً لديكم, إذ نحن بأمس الحاجة إلى تنوير ديني وإلى عقلانية في ممارسة الدين على أيدي علماء الدين الأفاضل الذين يشعرون بالتغيرات التي طرأت على عصرنا والزمان الذي نحن فيه والحاجة الماسة إلى التغيير والتنوير وتطوير البلاد والاستجابة لحاجات الناس وحل مشكلاتهم وتوفير فرص العمل لهم وتحسين ظروف عملهم ومعيشتهم, إذ بدون هذا التنوير والعقلانية الدينية سيغوص العراق مرة أخرى في ظلمات الصراعات الدينية والطائفية المميتة التي تزيد بلوى العراقيات والعراقيين, وحصدهم الموت يومياً كما يحصل اليوم في العراق, وسيحصد معه الكثير من أتباع المذاهب والمؤمنين أيضاً دون وجه حق, كما يجري اليوم في العراق.
أرجو أن تصل رسالتي إليكم عبر ممثليكم وأملي أن استمع إلى رأيكم, إذ أن موقفكم الراهن والقادم سيلعب دوراً مهماً في جعل الانتخابات أكثر نظافة من السابق ويجعلها أكثر حرية في اختيار من يمثلهم في الجمعية الوطنية القادمة بعيداً عن تأييد أو إدانة هذه القائمة أو تلك, كما يفترض أن يؤثر على مضمون الدستور الذي نريده مدنياً ديمقراطياً حضارياً يفصل بين السلطات وبين الدين والدولة ويحترم المرأة ويعترف بحقوقها كاملة ويعترف بالفيدرالية وحقوق الإنسان كاملة غير منقوصة, ويساهم في بناء العراق الاتحادي الديمقراطي الجديد.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-08-2010, 04:10 AM
باحث عراقي باحث عراقي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 167
افتراضي

سلام عليكم اخي وشكرا لك ..........نعم ان الراعي الاول لهذه العملية السياسية هو السيستاني وهانحن بعد اكثر من سبع سنين ما الذي جناه العراقيون غير القتل والتشريد والتهجير...ولا كهرباء ولاماء والامراض تحيط بنا من كل جانب...
كلها بسسب السيستاني لانه هو الذي كان يوجب بانتخاب هولاء الساسة العملاء الذين همهم الاول والاخر هو احزابهم..نعم وصدقت يااخي ان كل مشاكل العراق هي من هذا الصنم....ولكن عتبنا على هذا الشعب المظلوم متى يصحى وينتبه من نومه العميق ويرى حاله...فهل يعقل ان اكثر من سبعة ملايين عراقي هم تحت خط الفقر وان اكثر من اربعة ملايين عراقي هم مهجريين خارج ارضهم...اين انت يامن تدعي العلم ياسيستاني واين انقاذك لهذا الشعب واين رؤياك السياسية واين حلولك للازمات
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-08-2010, 11:49 PM
ناصر اليعقوبي ناصر اليعقوبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 27
افتراضي هل من مجيب يجيبني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عجبي كل العجب في فترة مهلكة مظلمة من فترات التي مرت بعراقنا الحبيب
دخل باب التأريخ نجم ايراني غامض
العام -1979
الاسم والكنية –سيد علي السيستاني
كانت مسيرته غامضة نوعا ما قد اتخذ التقية من كل شيء
ولم يسطع نجم السيستاني الا بعد موت السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر (قدست روحه الزكية)
اصبح المرجع الاول في العراق واتخذه اعوانه وازلامه واصحاب المصالح ابا روحيا ونموذج لهم في كل حياتهم
واحوالهم
واليكم هذه الاسئلة التي بحاجة لجوابكم السريع
ولنقرأ السيرة الذاتية للا نموذج الحي------وانت تقرا احكم بنفسك ؟؟؟اسئلة بحاجة لاجابات واجابات!!!!!!11
من يعرف الجواب يدخل ويشارك وبالدليل .
1-متى دخل العراق؟
2-كيف دخل العراق؟
3-ماهي ممتلكاته في العراق--------وفي ايران؟
4-ادلة وشواهد على تورطه مع ايران ومساعدتها لتخريب ونهب العراق؟
5-الفساد والمفسدين اعوان الاب الكبير للدعارة والفسق العلني؟
انا لله وانا اليه راجعون
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-08-2010, 12:00 AM
ناصر اليعقوبي ناصر اليعقوبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 27
افتراضي مركز للفساد في محافظة واسط علناً امام الناس تابع لمكتب السيستاني ؟؟؟!!!

مركز للفساد في محافظة واسط علناً امام الناس تابع لمكتب السيستاني


بعد سقوط الاحتلال انتشرت المؤسسات والمراكز الدينية ومن ضمن هذه المراكز الدينية ظاهرا يعرف بمركز الدراسات التخصصية للامام المهدي ( عليه السلام ) طبعا برئ منهم الامام المهدي ( عليه السلام ) تابع لمكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف عمل هذه المركز امام الناس انه يعتني بالامور التي تخص نشر فكر الامام المهدي تثقيف الناس على كيفية استقبال الامام اذا ظهر !! ولكن العجب كل العجب عندما زارهم صديق لي زيارة خاصة تعرف بها على نائب المدير في هذا المركز وعندما سأله عن عملكم اجاب نائب مسؤول المركز قائلا اننا عملنا ميداني يشمل على حوزة نسائية تعني بتدريس النساء وتعليمهن الاحكام الفقهية وايضا رعاية الارامل والايتام !!! انظروا الفرق بين العنوانين عنوان الامام وعنوان الحوزة النسوية ؟؟؟!!! فيا ترى لماذا يخفون عملهم امام الناس الحقيقي لماذا لا يقولون اننا ندرس النساء لابد وان يكون هنالك امر خفي وهو انهم يخفون شي ليس ديني او ليس اخلاقي وعلما ان صديقي قد رائ بام عينيه نساء تخرج من المركز اغلبهن شابات يخرجن بالتخفي في اوقات الظهيرة او بعد المساء ولم يملك جوابا صديقي سوى ان هذا المركز مركز للدعارة والفسق والفجور هنيئا للسستاني هكذا مراكز .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-08-2010, 11:39 PM
ناصر اليعقوبي ناصر اليعقوبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 27
افتراضي السيستاني هو رأس السمكة الفاسد في العراق

السيستاني هو رأس السمكة الفاسد في العراق
يبدو ان الفساد قد استشرى في جميع الميادين وفي مختلف نواحي الحياة في العراق السياسية والدينية والاقتصادية والاجتماعية فقد وصلت الامور الى ذروتها حينما سقط القناع الذي كان يرتديه السيستاني ووكلاؤه الزناة الفجرة الذين اشهروا فسقوهم على الملأ واصبحت صورهم الاباحية عنوان للمواقع والمحطات الفضائية فجرائم وكلاؤه تضاف الى جرائم حكومته التي ساندها بكل شيء حيث اعاد الفساد الى مراكز الحكم حيث خان الشعب العراقي الذي يعتبره مثال يحتذى به ولكن مشيئة الله ابت الا ان تكشف الصورة الحقيقية لهذا الرجل الايراني الذي بانت عمالته للفرس والامريكان والصهاينة فهو راس السمكة الفاسد في العراق وهو الخطر الذي يواجه العراق والعراقيين من خلال مساندته لهؤلاء الخونة المرتزقة الذين دخلوا الى العراق على ظهر الدبابات الامريكية رجال تجردوا من كل القيم والاعراف يتصارعون ويتناطحون فيما بينهم مرة تجتمع مصالحهم ومرة تفترق صراعات سياسية راح ضحيتها الاف الابرياء حكومة عجزت عن حماية ابناء شعبها الذي ضحى وانتخبها بتشجيع السيستاني وجلاوزته من وكلاء ومعتمدين فصوروا للناس ان الخير في اختيار هؤلاء المرتزقة ومع الاسف ان العراقيين قد سقطوا مرة اخرى في فخ السيستاني الذي نصبه لهم فاجرموا بحق العراق بانتخاب هؤلاء الخونة
حتى اصبحت ديمقراطية السيستاني والمالكي ديمقراطية للسلب والنهب فتجاوزت هذه الديمقراطية جميع الحدود وتخطت جميع المقايس الدولية .
العراق يستصرخكم اخوتي الاكارم لنصرته وقطع رأس الفساد وتطهير العراق من العصابات التي اتحدت على نهب العراق والبداية تكون في قطع رأس الفساد .

منقول


http://www.aljazeeratalk.net/forum/s...89#post3062389
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياتي مع زوجي كذبة حلوة !!!!! هبّة ريح منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء 12 24-09-2010 11:24 AM
السستاني بين نكران الجميل وبين الغدر والجحود دكتورة سمر منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 24-06-2010 10:36 AM
سياسة السيستاني في الامة.....؟ باحث عراقي منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 27-04-2010 06:43 PM
السستاني صمام المان أبوفاطمة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 19-04-2010 11:24 PM


الساعة الآن 09:14 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com