عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-06-2012, 11:54 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي (لا) حرفٌ مبني على السكون (سكون المد)





بسم الله الرحمن الرحيم
الحرف (لا).
أ‌. (لا) نافية. حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب (سكون المد) .
ب‌. (لا) ناهية. حرف نهي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
ت‌. (لا) زائدة. حرف زائد مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

أولاً: (لا) النافية:
ولها ثلاثة أقسام:
1. (لا) النافية للجنس: العاملة عمل (إن) وهي الدالة على نفي الحكم عن جنس اسمها بغير احتمال
لأكثر من معنى واحد .
وتعرف بـ (لا) الاستغراقية؛ لاستغراق حكم النفي لجنس اسمها كله بغير احتمال.
كما تعرف بـ (لا) التبرئة؛ لأنها تدل على تبرئة جنس اسمها كله من معنى الخبر.
والشاهد في قوله تعالى:  لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَي . البقرة: 2/256.
وفي قوله تعالى:  ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ . البقرة: 2/2.
وفي قوله تعالى:  رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ . آل عمران: 3/9.
وقول ابن زيدون:
وَلا بَأْسَ إِنْ كَانَ وَلَّى الرَّبِيْعُ *** إِذَا لَمْ تَجِدْ فَقْدَهُ الأّنْفُسُ

وينقسم اسم (لا) النافية للجنس إلى قسمين :
ـ إما أن يكون مفردًا نكرة، وحكمه البناء دائمًا في محل نصب.
والشاهد في قوله تعالى:  شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ . آل عمران: 3/18.

وفي قول المتنبي:
كَأَنَّكَ بَرَدُ المَاءِ لا عَيْشَ دُونَهُ *** وَلَوْ كُنْتَ بَرَدَ المَاءِ لَمْ يَكُنْ العُشْرُ

وقول زهير بن أبي سلمى:
وَإِنَّ سَفَاهَ الشَيْخُ لا حُلْمَ بَعْدَهُ *** وَإِنَّ الفَتَى بَعْدَ السَّفَاهَةِ يَحْلُمُ
وإما أن يكون عاملاً فيما بعده، رفعًا، أو نصبًا، أو جرًا، ويسمى مضافًا، أو شبيهًا بالمضاف، حكمه واجب النصب.

والشاهد في قول المتنبي:
فَلا ثَوْبَ مَجْدٍ غَيرَ ثَوْبِ ابْنِ *** أَحْمَدٍ عَلَى أَحَدٍ إلا بِلُؤْمٍ مُرَقَّعُ
الإعراب:
فلا: الفاء: حسب ما قبلها حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
لا: نافية للجنس، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
ثوب: اسم (لا) منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره، وهو مضاف.
مجد: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
غير: نعت لـ (ثوب) منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره، وهو مضاف.
ثوب: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره، وهو مضاف.
ابن: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره، وهو مضاف.
أحمد: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
على: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
أحد: اسم مجرور بحرف الجر "على" وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وشبه الجملة متعلق بمحذوف في محل رفع خبر (لا).
إلا: أداة حصر، حرف مبني على السكون، لا عمل له ولا محل له من الإعراب.
بلؤم: الباء: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
لؤم: اسم مجرور بحرف الجر "الباء" وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وشبه الجملة متعلق بمحذوف في محل رفع خبر مقدم.
مرقع: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.

الشبيه بالمضاف العامل فيما بعده الرفع: لا كريمًا خلقه مهان.
عامل النصب: لا فاعلاً خيرًا مجحود.
عامل الجر: لا قارئًا في الكتاب جاهل .

وتُخالفُ (لا) النافية للجنس (إنَّ) من سبعة أوجه:
1) لا تعمل (لا) إلا في النكرات، بينما اسم (إنَّ)، يكون نكرة أو معرفة.
تقول: لا رجل في الدار. وإن في الدار رجلاً. وإن الرجل في الدار.
2) إذا لم يكن اسم (لا) عاملاً؛ (أي: مضافًا أو شبيهًا بالمضاف)، فإنه يبنى على ما ينصب به
في حال إعرابه.
يُبنى على الفتح إن كان مفردًا: لا رجلَ في الدار.
ويُبنى على الياء إن كان مثنى: لا رجلين في الدار.
ويُبنى على الياء إن كان جمع مذكر سالم: لا راسبين عندنا.
ويُبنى على الكسر إن كان جمع مؤنث سالمًا: لا فاشلات عندنا.
بينما نجد اسم (إن) معربًا دائمًا.
3) إذا كان اسم (إلا) غير عامل، (أي: ليس مضافًا أو شبيهًا بالمضاف)، غير عاقل فلا تعمل
(لا) في خبرها، وإنما عملها محصور في اسمها، ولا يتعداه إلى خبرها، والعامل في خبرها هو اسمها.
بينما (إن) هي التي تُحدثً النصب في الاسم، والرفع في الخبر.
4) لا يتقدم خبره (لا) على اسمها ولو كان ظرفًا أو جارًا.
لا نقول: لا في الدار رجل.
بينما نقول: إن في الدار رجلاً.
5) يجوز مراعاة محل (لا) مع اسمها قبل ذكر الخبر، فترفع النعت، أو المعطوف، لأن محلها
مع اسمها هو (الرفع).
مثل: لا طالبٍ كسولٌ عندنا.
وهذا لا يجوز مع (إن) واسمها.
6) يجوز إلغاء عمل (لا) إذا تكررت. مثل: لا حولَ ولا قوةَ إلا بالله. (لا) الثانية لا عمل لها
لأنها مكررة.
ولا يجوز ذلك مع (إن) مهما تكررت.
7) يكثر حذف خبر (لا) إذا عُلِمَ. مثل: لاشَكَّ. لا رَيْبَ. لا ضَيْرَ. لا بُدَّ.
و قولك: لا بُدَّ مِنْ أن تنجح.
الإعراب:
لا: نافية للجنس تعمل عمل (إن)، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
بُدَّ: اسم (لا) مبني على الفتح في محل نصب.
من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
أن: حرف توكيد ونصب لا محل له من الإعراب.
تنجح: فعل مضارع منصوب بـ (إن) وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت.
والمصدر المؤول من (إن) وما بعدها في محل جر بحرف الجر (من).
وشبه الجملة متعلق بخبر (لا) المحذوف.
والتقدير: لابد كائن من النجاح.

تنويه:
إذا كان اسم (لا) النافية للجنس مضافًا، أو شبيهًا بالمضاف، فهو معرب لا مبني.
والشبيه بالمضاف هو كل ما يتعلق به شيء من تمام معناه، كأن يكون له مفعول به.
مثل قولك: لا مهملاً درسه عندنا.
أو أن يتعلق به جار ومجرور .
مثل قولك: لا خارجًا على القانون عندنا.
(لا) نافية عاملة عمل (ليس)، وتعرف بـ (لا) الحجازية أيضًا، وهي لنفي الوحدة، ولها عدة شروط، وإن كان عملها عمل (ليس) قليل.
أن يكون اسمها وخبرها نكرتين: لا رجل مسافراً .
ألا يتقدم خبرها عليها أو على اسمها.
ألا يفصل بينها وبين اسمها فاصل.
ألا يُنقَضُ نفيها بـ (إلا).
ألا تتكرر، لأن نفي النفي إثبات، وهي لا تعمل إلا في النفي.
هنا نجد أن شروط عمل (لا) هي نفس شروط عمل (ما)، عدا شرط عدم زيادة (إن) إلى (لا)، فإنها لا تزاد بعد (لا) أصلاً.
تقول: لا رجل أفضل من رجلٍ.
والشاهد في هذا البيت من الشعر ولم أجد له نسبة:
تَعَزَّ فَلا شَيءٌ عَلَى الأرْضِ بَاقِيَا *** وَلا وَزَرٌ مِمَّا قَضَى اللهُ وَاقِيَا
الإعراب:
تعز: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة.
والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت.
فلا: الفاء: استئنافية، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
لا: نافية تعمل عمل (ليس)، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
شيء: اسم (لا) مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
على: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
الأرض: اسم مجرور بحرف الجر "على" وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
باقيا: خبر (لا) منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.

وقول المتنبي :
إِذَا الجُوْدُ لَمْ يرْزَقْ خَلاصَاً مِنَ الأَذَى *** فَلا الحَمْدُ مَكْسُوبَاً وَلا المَالُ بَاقِيَا

وهذا البيت لم أجد له نسبة:
نَصَرْتُكَ إِذْ لا صَاحِبٌ غَيْر خَاذِلٍ *** فبوئت حصناً بالكماة حصينا

والغالب في خبرها الحذف.
وفي قول سعيد بن مالك:
مِنْ صَدَّ عَنْ نِيْرَانَهَا *** فَأَنَا ابْنُ قَيْسٍ لا بَرَاحُ
براح: اسم (لا) مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
وخبرها محذوف تقديره: (لي) أي: لا براح لي.

تنويه:
ـتعمل (لا) عمل ليس بقلة وندرة، ولم يرد عملها في القرآن الكريم، ولم يسمع إلا في الشعر.
وقد يكون قول الراعي عبد الله بن حصين النميري، وبعض النحاة قالوا ليس منه.
وَمَا صَرَمْتُكِ حَتَّى قُلْتِ مُعْلِنَةً *** لا نَاقَةٌ لِي فِي هَذَا وَلا جَمَلُ

وذلك إذا جعلنا (ناقة) اسماً لـ (لا)، ولا متعلق بمحذوف خبر لها في محل نصب.
أما في قوله تعالى:  فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ . البقرة: 2/38 .
الاختيار عند النحويين الرفع والتنوين على الابتداء، و(عليهم) متعلق بمحذوف في محل رفع خبر المبتدأ، وعلتهم في ذلك: ولا هم يحزنون، أن ما بعد (لا) معرفة، و (لا) لا تعمل في المعرفة فحملوا الأول على الثاني.
أي حملوا قوله تعالى: (لا خوف عليهم) على قوله تعالى: ( ولا هم يحزنون).
الإعراب:
فمن: الفاء: رابطة، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
من: اسم شرط مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تبع: فعل ماض مبني على الفتح في محل جزم فعل الشرط.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو.
هداي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح المقدر منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة مناسبة الياء.
والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
فلا: الفاء: رابطة، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
ولا: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
خوف: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
عليهم: على: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
هم: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر "على".
وشبه الجملة في محل رفع خبر المبتدأ.
والجملة في محل جزم جواب الشرط.
والشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ (من).
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
لا: نافية، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
هم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يحزنون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
الواو: واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
والجملة في محل رفع خبر المبتدأ (هم).

وبعض النحاة أجاز أن تكون (لا) عاملة عمل ليس وجعل (خوف) اسمها وشبه الجملة خبرها.
وعلة من أجاز ذلك أنه لا يشترط في عمل (لا) أن يكون اسمها وخبرها نكرتين، فقد ذكر ابن
جني أنه لا يشترط في عملها ذلك، فقد يأتي اسمها معرفة وخبرها نكرة، واستشهدوا على ذلك بقول النابغة الجعدي:
وَحَلَّتْ سَوَادَ القَلْبِ لا أَنَا بَاغِيَاً *** سِوَاهَا وَلا عَنْ حُبِّهَا مُتَرَاخِيَا

وبقول المتنبي:
إذا الجود لم يرزق خلاصًا من الأذى *** فلا الحمد مكسوبًا ولا المال باقيا

وعلى ذلك حملت الآية السابقة: (ولا هم يحزنون)، فالشاهد في البيتين: ولا أنا باغيا، و: فلا الحمد مكسوباً .
فعملت (لا) عمل (ليس)، واسمها ضمير والضمير أعرف المعارف، وكذلك كلمة (الحمد)، فهي معرفة بـ (أل) التعريف، و(باغياً) و(مكسوبا)) منصوبان على أنهما خبران لـ (لا).
وقد يرجع السبب في ندرة عمل (لا) عمل (ليس)، كون الشبه بينهما ضعيف، لأن (لا) للنفي مطلقًا، و (ليس) لنفي الحال ليس غير.

يجوز في (لا) التي لنفي الوحدة أن تكون لنفي (الجنس) إذا أريد بها نفي الجميع نفيًا عامًا ولا يستثنى من أفراد جنسها لأحد.
ونفرق بين النوعين من (لا) بالقرينة الدالة على إحداهما .

إذا قلنا: لا رجلٌ مسافرًا. برفع المبتدأ ونصب الخبر، كانت (لا) لنفي الوحدة، والنفي في هذه الحالة ليس عامًا، فهو لم يستغرق جميع أفراد جنسها، بل يكون واحدًا أو أكثر، وكأننا قلنا: ليس رجل مسافرًا، بل رجلان أو ثلاثة .

واستشهدوا بقوله تعالى:  مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ. البقرة: 2/254.
قد قُرِءَ بالرفع، والنصب، على الحالتين، باعتبار أن (لا) تكون لنفي الوحدة، وتكون لنفس الجنس، إذا وجدت القرينة .
لا يتغير عمل (لا) النافية للوحدة إذا دخلت عليها همزة الاستفهام.
مثل قولنا: ألا رجل محسنًا للفقير.
وقولنا: ألا طالب فائزًا في المسابقة .
يجوز اتصال خبر (لا) بـ (الباء) الزائدة.
والشاهد في قول سؤدة بن قارب:
وَكُنْ لِيْ شَفِيْعَاً يَوْمَ لا ذُو شَفَاعَةٍ *** بِمُغْنٍ فَتِيْلاً عَنْ سَوَادِ بْنِ قَارِبِ
الشاهد: بمغن، فقد زيدت (الباء) قبل خبر لا .

نلاحظ أن معظم الشواهد التي عملت فيها (لا) عمل (ليس) افتقد فيها شرط عدم التكرار.

2. (لا) نافية، لا عمل لها.
وتأتي على ثلاثة أوجه:
أ‌- (لا) النافية، غير العاطفة وغير جوابية، تختص بالدخول على الأسماء، والأفعال على حد
سواء.
مثال دخولها على الأسماء: ومن شروطها التكرار.
والشاهد في قوله تعالى:  لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ . الصافات: 37/47.
الإعراب:
لا: نافية لا عمل لها، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
فيها: في: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
ها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر "في".
وشبه الجملة في محل رفع خبر مقدم.
غول: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
لا: نافية لا عمل لها، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
هم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
عنها: عن: حرف جر مبني على السكون لا محل له منَ الإعراب.
ها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر "عن".
وشبه الجملة متعلق بالفعل الآتي (ينزفون).
ينزفون: فعل مضارع مبني لما لم يُسَمَّ فاعله، (مبني للمجهول) مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
الواو: واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
والجملة في محل رفع خبر المبتدأ (هم).

وفي قول الحارث بن حِلزة:
لَيْسَ مِنَّا المُضَرِيَّونَ وَلا قَيْسٌ *** وَلا جَنْدَلٌ ولا الحدّاءُ
و هذا البيت لم أجد له نسبة:
قهرت العدا لا مستعينًا بعصبة *** ولكن بأنواع الخدائع والمكر

في البيتين السابقين: (لا) نافية لا عمل لها، وقد دخلت على الأسماء، فجاءت بعدها معربة حسب موقعها من الكلام.
في بيت الحارث كلمة (قيس) مبتدأ حذف خبره، و(لا) مكررة، وفي البيت الثاني جاءت (لا) غير عاملة أيضاً، ولكنها غير مكررة، و(مستعينًا) حال.
ومثال دخول (لا) على الأفعال المستقبلية، وتكون حينئذ لإفادة الخبر.
والشاهد في قوله تعالى:  لاَ يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ . التوبة: 9/44.
برفع (يستأذنك ).
وفي قوله تعالى:  سَنُقْرِؤُكَ فَلَا تَنسَى{6} إِلَّا مَا شَاء اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى{7} .
الأعلى: 87.

جاءت (لا) في المواضع السابقة نافية لا عمل لها، وليست ناهية، والفعل بعدها مرفوع.
وفي قول المتنبي:
فَتَى لا يَضُمُّ القَلْبُ همات قلبه *** ولو ضمه قلب لما ضمه صدر

و قول جرير:
فَلا تَتَّقُونَ الشَرَّ حَتَّى يُصِيْبَكُمْ *** وَلا تَعْرِفُونَ الأَمْرَ إلا تَبَدُّدَا
الإعراب:
فلا: الفاء: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
لا: نافية لا عمل لها، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تتقون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
الواو: واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الشر: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
حتى: حرف جر وغاية مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
يصيبكم: يصيب: فعل مضارع منصوب بـ (أن) مضمرة وجوباً بعد (حتى) وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على (الشر).
وكم: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
والمصدر المؤول من (أن) المضمرة والفعل في محل جر بـ (حتى).
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
لا: نافية لا عمل لها، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تعرفون: فعل مضارع معطوف على (تتقون)، مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
الواو: واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الأمر: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
إلا: أداة حصر، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تبددا: حال منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.

تنويه:
يكثر دخول (لا) النافية، غير العاملة على الأفعال المضارعة، ولكنها قد تدخل على الفعل الماضي، وهذا قليل، ويشترط عندئذ التكرار، وإذا لم تتكرر لفظاً كان التكرار في المعنى.
وشاهد المكررة بلفظها:
في قوله تعالى:  فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّى{31} وَلَكِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى{32} . القيامة: 75.
وشاهد غير المكررة بلفظها ولكنها مكررة بالمعنى:
في قوله تعالى:  فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ . البلد: 90/11.
وفي قول المتنبي:
لا سِرْتُ من إبلٍ لو أني فوقها *** لمحت حرارة مدمعي سيماتها

وقول امرئ القيس:
فأخطأته المنايا قيد أنملة *** ولا تحرز إلا وهو مكتوب

وقول ابن قيس الرقيات:
لا بارك الله في الغواني *** هل يصبحن إلا لهن مطلب
وإذا دخلت على جملة اسمية وجب تكرارها:
والشاهد في قوله تعالى:  لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ . يس: 36/40.
أو دخلت على خبر: زيد لا كاتب ولا شاعر.
أو دخلت على حال: جاء زيدٌ لا ضاحكاً ولا باكيًا.

ب‌- (لا) نافية عاطفة:
حرف يفيد نفي الحكم عن المعطوف بعد ثبوته للمعطوف عليه.
مثل قولك: زرت القدس لا عمان.
وقولك: وذهبت إلى بغداد لا دمشق.
ولعملها شروط:
أن يتقدمها إثبات. (غير منفي، أو أمرٍ أو نداء).
ألاّ تقترن بحرف عطف، فإن اقترنت بحرف عطف فلا عمل لها.
مثل قولك: اجلس ولا تتحرك.
أن يتعاند متعاطفاها، أي أن يكون ما بعدها ضدًا لما قبلها، بمعنى آخر ألا يصدق أحد معطوفيها على الآخر، لذلك لا يصح أن نقول: اشتريت أرضًا لا حقلًا، لأن الحقل يصدق على الأرض.
إنما نقول: جاءني رجلٌ لا امرأةٌ.
أن يكون معطوفها مفرداً، لا جملة، ولا شبه جملة.
أن لا تتكرر.
مثالها عاطفة بشروطها: اقرأ الكتاب لا المجلة.
الإعراب:
اقرأ: فعل أمر مبني على السكون، وحُرِّكَ آخره بالكسر لالتقاء الساكنين.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت.
الكتاب: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
لا: حرف نفي وعطف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
المجلة: معطوف على (الكتاب) منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.

ت‌- (لا) نافية، حرف جواب، وهي نقيض لـ (نعم)، وكثيراً ما تحذف الجمل بعدها.

وشاهده في قول ابن زيدون:
بِاللهِ قُلْ لِي هَلْ وَفَى؟ *** فَقَالَ: لا، بَلْ غَدَرَكَ

ثانياً:
(لا) الناهية الجازمة:
وهي الموضوعة لطلب الترك، أي: الكف عن العمل، وتختص بالدخول على الفعل المضارع، وتخلصه للاستقبال، ويخاطب بها المخاطب والغائب كثيرًا، وتقتضي جزمه.
والشاهد في قوله تعالى:  وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ . لقمان: 31/18.
وفي قوله تعالى:  وَلاَ تَدْعُ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِن فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذاً مِّنَ الظَّالِمِينَ. يونس: 10/106.
وفي قوله تعالى:  وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ . القصص: 28/88.

وفي قول ابن زيدون:
أَهْدِي إِليَّ بَقِيَّةَ المسْوَاكِ *** لا تُظْهِرِيْ بُخْلاً بِعُوْدِ أَرَاكِ

وفي قول المتنبي:
لا تَشْتَرِ الْعَبْدَ إلاّ وَالْعَصَا مَعَهُ *** إِنَّ الْعَبِيْدَ لأَنْجَاسٌ مَنَاكِيْدُ

ومثال مجيئها للغائب: لا يهمل أحدكم الدرس.
ونادرٌ أن تجيء مع المتكلم، وإن جاءت فتفيد الدعاء.
والشاهد في قول ابن زيدون :
فَلْيَسْخَطِ النَّاسُ لا أَهْدِ الرَّضَا لَهُمُ *** وَلا تَضِيعْ لَكَ عَهْد آخرَ الأبد

ثالثاً:
(لا) الزائدة: وهي حرف يعترض بين الجار والمجرور.
شاهده في قول المتنبي:
مَا الشَّوْقُ مُقْتَنِعًا مِنِّي بِذَا الكَبِدِ *** حَتَّى أَكُونُ بِلا قَلْبِ وَلا كَبِدِ
الإعراب:
ما: نافية تعمل عمل (ليس)، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
الشوق: اسم (ما) مرفوع وعلامة رفعه الضم لظاهر على آخره.
مقتنعًا: خبر (ما) منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
مني: من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
الياء: ياء المتكلم، ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر "من".
وشبه الجملة متعلق باسم الفاعل (مقتنعا).
بذا :الباء: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بحرف الجر (الباء).
وشبه الجملة متعلق باسم الفاعل (مقتنعا).
الكبد: بدل من اسم الإشارة (ذا) مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
حتى : حرف جر وغاية مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
أكون: فعل مضارع منصوب بـ (أن) مضمرة وجوبًا بعد (حتى).
واسم (أن) ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنا.
والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بـ (حتى).
بلا: الباء: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
لا: زائدة تفيد النفي، زائدة في لفظها، مفيدة للنفي في معناها، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
قلب: اسم مجرور بحرف الجر (الباء) وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وشبه الجملة متعلق بمحذوف في محل نصب خبر (كان).
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
لا: زائدة تفيد النفي، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
كبد: معطوف على (قلب) مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.

وقول ابن الرومي:
الخَطُّ أَعْمَى وَلَوْلا ذَاكَ لَمْ تَرَهُ *** لِلْبُحْتُرِيِّ بِلا عَقْلٍ وَلا أَدَبِ

وتأتي (لا) زائدة لتوكيد النفي:
والشاهد في قوله تعالى:  صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ . الفاتحة: 1/7.
وتزاد (لا) بعد (أن) المصدرية:
والشاهد في قوله تعالى:  قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِين . الأعراف: 7/12.
الإعراب:
قال: فعل ماض مبني على الفتح.
ما: اسم استفهام مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
منعك: منع: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.
والكاف: حرف خطاب، ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
ألاَّ: أن: حرف مصدري ونصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
ولا: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تسجد: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت.
إذ: ظرف زمان ماضٍ مبني على السكون في محل نصب.
أمرتك: أمر: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ تاء الفاعل.
والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
والكاف: حرف خطاب، ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
المصادر: سبق ذكرها

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-06-2012, 09:18 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

الفاضل أبو الفرج ..

كم هو جميل أن نفتح أعيننا مع إشراقة شمس الصباح ,,
فـ تقع أعيننا على جديد إبداعك لا حرمن الله منه ولا منك ,,
والأجمل أيها الفاضل هو هذا الحضور الباهي بجمال العطاء.

دمت بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-06-2012, 09:48 AM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
وبكل الصدق أنني ما أن ولجت باب البوبة
حتى وجدت الأخ الكريم أبو تركي يقول لي
صباح الخير، وأنا في الصباح الباكر.
سعدت بصباحك الندي العطر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-06-2012, 12:30 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,025
افتراضي

ما شاء الله على هذا الزخم المعرفي للفظة " لا "

جزاك المولى بكل حرف حسنة ، فما أحوجنا لما ترك لنا أهل العلم من نفع المعارف

تقديري
__________________




رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-06-2012, 01:04 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي

ولك الشكر كل الشكر أيتها الأخت الفاضلة
والله أسأل أن نفيد ونُفيد مما ننقدم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرف الميم :مـــا" أبو الفرج منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 04-06-2012 08:52 PM
(تابع) حرف الميم، ماذا، متى، مذ ومنذ أبو الفرج منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 04-06-2012 08:47 PM
(تابع) حرف الميم، مرحبًا، مرَّة، مع، معًا، معاذ، مِمَّ، مِمَّا أبو الفرج منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 04-06-2012 08:46 PM
حــــــــرف "الباء" أبو الفرج منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 02-06-2012 12:08 PM
إِذْ، تأتي حرفًا وتأتي اسمًا أبو الفرج منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 09-05-2012 12:46 AM


الساعة الآن 10:39 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com