عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الشريعة والحياة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-03-2020, 07:55 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي الرقية الشرعية ..












ما هى الرقية الشرعية ؟


الرقية الشرعية هي ما اجتمع فيها ثلاثة أمور :


1 - أن تكون بكلام الله أو بأسمائه وصفاته

أو المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم.

2 - ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية شرطاً وهو أن تكون باللسان العربي

وما يعرف معناه : فكل اسم مجهول فليس لأحد أن يرقي به

فضلاً عن أن يدعو به ولو عرف معناه لأنه يكره الدعاء بغير العربية ،

وإنما يرخص لمن لا يحسن العربية ،

فأما جعل الألفاظ الأعجمية شعاراً فليس من دين الإسلام .

3 -أن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها بل بتقدير الله جل جلاله

فهو جل جلاله أمرنا بفعل الأسباب والبحث عنها

ومن الأسباب الذي اُمرنا بها عند إصابتنا بالأمراض

هي الرقية الشرعية الصحيحة.









فإذا كانت هذه الشروط الثلاثة مجتمعة في الرقية

فهي الرقية الشرعية الصحيحة المستمدة من القران الكريم

والسنة النبوية والأدعية الصحيحة والأدعية المأثورة

عن الصحابة رضوان الله عليهم جميعا

وليس الرقية التي فيها شرك أو بدع

أو شعوذة أو دجل أو خرافات......

والذي للأسف الشديد يلجأ إليها بعض القراء


وبعض المواقع التي تدعي العلاج بالرقية الشرعية

في علاج المصاب/المصابة بالمرض الروحي

وقد قال صلى الله عليه وسلم :

" لا بأس بالرقى ما لم تكن شركاً ". رواه مسلم







فالرقية الشرعية هى الرقية بالآيات القرآنية

والدعوات الطيبة الصحيحة التي ليس فيها شرك

أو دجل أو خرافات أو بدع أو شعوذة

وإن أنفع الرقية وأكثرها تأثيراً رقية الإنسان نفسه بنفسه

فهو الأفضل والأحسن لأن قراءته مع حضور النية

والخشوع سوف تكون بمشيئة الله تعالى أقوى تأثيرا من رقية الراقي






أى لا بأس أن يُرقي المسلم نفسه

فذلك مُباح له بل هو سنة حسنة

فقد رقى الرسول صلى الله عليه وسلم نفسه ،

ورقى بعض أصحابه أنفسهم .




عن عائشة رضي الله عنها :

" أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث

فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها ".

رواه البخاري ( 4728 ) ومسلم ( 2192 ) .







وأما الحديث الذى رواه مسلم

عن النبي صلى الله عليه وسلم

في صفة السبعين ألفاً الذين سيدخلون الجنة

من هذه الأمة بغير حساب ولا عذاب

قال :

( هم الذين لا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون )







قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ :

فمدح هؤلاء بأنهم لا يسترقون أي لا يطلبون من أحد أن يرقيهم

والرقية من جنس الدعاء فلا يطلبون من أحد ذلك

فإن رقياهم لغيرهم ولأنفسهم حسنة

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه وغيره

لم يكن يسترقي ؛ فإن رقية نفسه وغيره

من جنس الدعاء لنفسه وغيره وهذا مأمور به ؛

فإن الأنبياء كلهم سألوا الله ودعوه كما ذكر الله

ذلك في قصة آدم وإبراهيم و موسى و غيرهم اهـ .

مجموع الفتاوى (1 / 182).





والرقية من أعظم الأدوية التي ينبغي للمؤمن المحافظة عليها .

وأما الأدعية المشروعة التي يقولها المسلم

إذا أراد أن يرقي نفسه أو غيره فهي كثيرة ،

وأعظم ذلك الفاتحة والمعوذات :

ـ عن أبي سعيد رضي الله عنه قال :

" انطلق نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في سفرة سافروها

حتى نزلوا على حي من أحياء العرب فاستضافوهم فأبوا أن يضيفوهم

فلدغ سيد ذلك الحي فسعوا له بكل شيء، لا ينفعه شيء..

فقال بعضهم لو أتيتم هؤلاء الرهط الذين نزلوا

لعله أن يكون عند بعضهم شيء ،

فأتوهم فقالوا يا أيها الرهط إن سيدنا لُدغ

وسعينا له بكل شيء لا ينفعه،

فهل عند أحد منكم من شيء،

فقال بعضهم نعم والله إني لأرقي ،

ولكن والله لقد استضفناكم فلم تضيفونا،

فما أنا براق لكم حتى تجعلوا لنا جعلا،

فصالحوهم على قطيع من الغنم ،

فانطلق يتفل عليه ويقرأ الحمد لله رب العالمين ،

فكأنما نشط من عقال فانطلق يمشي وما به قَلَبَة (أي : مرض)

قال فأوفوهم جُعلهم الذي صالحوهم عليه ،

فقال بعضهم اقسموا، فقال الذي رقى

لا تفعلوا حتى نأتي النبي صلى الله عليه وسلم

فنذكر له الذي كان فننظر ما يأمرنا،

فقدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

فذكروا له فقال وما يدريك أنها رقية،

ثم قال قد أصبتم اقسموا واضربوا لي معكم سهما،

فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم " .

رواه البخاري (2156) ومسلم ( 2201 ) .








ـ عن عائشة رضي الله عنها :

" أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث

فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه

وأمسح بيده رجاء بركتها ".

رواه البخاري ( 4175 ) ومسلم ( 2192 ) .


والنفث نفخ لطيف بلا ريق ،

وقيل : معه ريق خفيف .

قاله النووي في شرح صحيح مسلم حديث رقم (2192) .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-03-2020, 07:57 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-03-2020, 11:04 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي



الطريقة العملية للرقية الشرعية

**************

- قراءة الآيات والأدعية تكون بصوت مسموع وتلاوة حسنة

وتحاول ترتيل الآيات بصوت جميل،

وذلك لزيادة الخشوع

فالخشوع أمر ضروري جداً لضمان الشفاء.




أن تضع أمامك كأس ماء

فتقرأ عليه ثم تشرب منه وتمسح به مكان المرض أو الألم

أو تمسح وجهك وصدرك وتحاول أن تستشعر الشفاء

والخشوع والطمأنينة والسكينة.

يمكن القراءة على زيت الزيتون

أو العسل المذاب بالماء أو ماء زمزم

ثم تشرب منه وتمسح مكان الألم.


أن تستيقن بالشفاء وأن هذه القراءة لن تذهب عبثاً،

بل ستؤثر على خلايا جسدك وترفع النظام المناعي لديك

وأن الشفاء سيحدث ولو تأخر فلا تستعجل،

وقد تكون هذه القراءة سبباً في الشفاء من أمراض خفية

لا تعرفها فيصرفها الله عنك من دون أن تشعر!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-03-2020, 11:08 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي




- يمكن أن تقرأ هذه الرقية في كل أحوالك

مستلقياً أو جالساً أو واقفاً أو في السيارة

أو في أي مناسبة وفى أى مكان،

فذكر الله جائز في كل الأحوال،

ولكن بشرط أن تركز تفكيرك مع معاني الآيات،

وتتخيل وكأن جسدك يُشفى،

وأن هذه الآيات تقضي على المرض،

وأنك تمتلئ نشاطاً وحيوية،

وهذا الأمر مهم جداً لتسريع الشفاء إن شاء الله تعالى.



وقبل كل شيء يجب أن تتيقن الشفاء

وأنه من الله تعالى

ولا يمنع ذلك من الأخذ بالأسباب الأخرى

من طب وعلاج ودواء كما ذكرنا من قبل.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-03-2020, 11:11 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي

لسماع الرقية الشرعية

بصوت الشيخ ياسر سلامة




التعديل الأخير تم بواسطة ابنة آوى ; 30-03-2020 الساعة 04:56 AM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-03-2020, 11:31 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي

لسماع الرقية الشرعية بصوت
الشيخ مشارى راشد
اضغط على الرابط التالى


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-03-2020, 11:39 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي







هذه الرقية الشرعية وتشمل بعض السور والآيات من القرآن الكريم
وما ثبت من دعاء سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم ،

والذي كان يدعو به في مرضه ويعلمه صحابته رضوان الله عليهم أجمعين .
حيث تقرأ هذه الآيات والسور والأدعية وأنت تنفث على المريض

أو في ماء أو في زيت زيتون ,وتستعمله
حيث يشرب المريض منه ويمسح على مكان المرض أو الألم.


يضع المعالج أو الراقي يده على رأس المريض
ويقرأ هذه الرقية في أذنه إن تيسر ذلك،

مع تكرار الآيات والأذكار ثلاثًا إن شاء،
والنفث بعد كل قراءة.







وينبغي لمن يقرأ هذه الرقى أن يكون حاضر القلب كامل اليقين،
معتقدًا أن الله سبحانه هو الشافي وحده دون سواه

وأن هذه الرقى ما هي إلا أسباب أقامها الله تعالى
ليظهر لعباده أنه هو المدبر والمقدر لكل شيء،

كما ينبغي له أن يقرأها بحزن وتؤدة وتدبر
مع استحباب الوضوء واستقبال القبلة،

والتأدب بآداب الدعاء بصفة عامة.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-03-2020, 11:47 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي



ومن هذه الرقى القرآنية ما يلي:

[الفاتحة]

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ*الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ*
مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ*إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ*اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ*
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ .






[البقرة: 1-5]

الـم*ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ*ا
لَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ*
وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ*
أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ.







[البقرة: 102].

وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ
وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا

يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ
وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ

فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ
وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللهِ

وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ
وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ
وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ





[البقرة: 163، 164]

وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ*إِ
نَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ

وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ
وَمَا أَنْزَلَ اللهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا

وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ
الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ.





[البقرة: 255]

اللهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ
لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ

مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلا بِإِذْنِهِ
يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ

إِلا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ
وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ .







رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-03-2020, 11:59 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي


[البقرة: 284-286]

*آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ
كُلٌّ آمَنَ بِاللهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ

وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ *

لا يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ
رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا

رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا
رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ

وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا
أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ.








[آل عمران: 18، 19]

شَهِدَ اللهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ

قَائِمًا بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ*
إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللهِ الإِسْلامُ

وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ
الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللهِ فَإِنَّ اللهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ .







[الأعراف: 54-56]

إِنَّ رَبَّكُمُ اللهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ
ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا

وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ
أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ*

ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ*
وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا
وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَةَ اللهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ*






[الأعراف: 117-119]

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ*
فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ*
فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ.






[الأعراف: 117-119]

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ*
فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ*
فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ.







[يونس: 79-82]

وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ*
فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ*

فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللهَ سَيُبْطِلُهُ
إِنَّ اللهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ*

وَيُحِقُّ اللهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ.




رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-03-2020, 12:08 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي





[طه: 65-69]

قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى*
قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى*

فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى*قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الأَعْلَى*
وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا
إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى.








[المؤمنون: 115-118]

أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ*
فَتَعَالَى اللهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ*

وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللهِ إِلَهًا آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ
فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ*
وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ




[الصافات: 1-18]

وَالصَّافَّاتِ صَفًّا*فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا*فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا*
إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ*رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ*

إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ*وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ*
لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَأِ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ*

دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ*
إِلا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ*

فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمْ مَنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِنْ طِينٍ لازِبٍ*
بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ*وَإِذَا ذُكِّرُوا لا يَذْكُرُونَ*

وَإِذَا رَأَوْا آيَةً يَسْتَسْخِرُونَ*وَقَالُوا إِنْ هَذَا إِلا سِحْرٌ مُبِينٌ*
أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ*
أَوَآبَاؤُنَا الأَوَّلُونَ*قُلْ نَعَمْ وَأَنْتُمْ دَاخِرُونَ.







[الأحقاف: 29-32]

وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ
فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ*

قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا
لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ*

يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ
مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ*

وَمَنْ لا يُجِبْ دَاعِيَ اللهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الأَرْضِ
وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءُ أُولَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ.







[الرحمن: 28-34]

فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ*
يَسْأَلُهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ*

فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ*سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلانِ*
فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ*يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ

أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ فَانْفُذُوا
لا تَنْفُذُونَ إِلا بِسُلْطَانٍ* فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ.









رد مع اقتباس
  #11  
قديم 30-03-2020, 12:18 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي






من سورة[الحشر: 21-24]

لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللهِ
وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلهُمْ يَتَفَكَّرُونَ*

هُوَ اللهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ*
هُوَ اللهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ

الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ*
هُوَ اللهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى
يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ.







من سورة [الجن: 1-9]

قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا*
يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا*

وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَخَّذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا*
وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللهِ شَطَطًا*

وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللهِ كَذِبًا*
وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا*

وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللهُ أَحَدًا*
وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا*

وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ
فَمَنْ يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا.








سورة [الكافرون]

قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ*لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ*
وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ*وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ*
وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ*لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ .





سورة [الإخلاص]

قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ*اللهُ الصَّمَدُ*
لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ*وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ .







سورة [الفلق]

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ*مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ*
وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ*وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ*
وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ .




سورة [الناس]

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ*مَلِكِ النَّاسِ*
إِلَهِ النَّاسِ*مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ*
الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ*مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ .







رد مع اقتباس
  #12  
قديم 30-03-2020, 01:22 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي





وبعد الانتهاء من قراءة هذه الآيات القرآنية

تقرأ هذه الأذكار والأدعية المأخوذة من الأحاديث والآثار،
وهي :

***

«باسم الله أرقيك، من كل داء يؤذيك،
من شر كل نفس وعين حاسد، بسم الله أرقيك، والله يشفيك»


الدرر السنية [رواه الترمذي وابن ماجه]انظر شرح الحديث رقم 68334
التخريج : أخرجه الترمذي (972) باختلاف يسير، وابن ماجه (9523) واللفظ له،
والنسائي في ((الكبرى)) (6/249) باختلاف يسير.






«باسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك،

من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك، باسم الله أرقيك».


الدرر السنية [رواه مسلم]انظر شرح الحديث رقم 17904
التخريج : أخرجه الترمذي (972) باختلاف يسير، وابن ماجه (9523)
واللفظ له، والنسائي في ((الكبرى)) (6/249) باختلاف يسير.








«باسم الله يبريك، ومن كل داء يشفيك،
ومن شرح حاسد إذا حسد، وشر كل ذي عين»

التخريج: صحيح: أخرجه مسلم (2185)، وابن سعد في ((الطبقات)) (2/ 164)، وابن وهب .


«باسم الله يبريك، ومن كل داء يشفيك،
ومن شرح حاسد إذا حسد، وشر كل ذي عين»


[رواه مسلم].التخريج : أخرجه مسلم (2185) باختلاف يسير





(وهذه هي رقية جبريل للنبي صلى الله عليه وسلم).

«اللهم رب الناس، مذهب البأس،
اشف أنت الشافي، لا شافي إلا أنت، شفاء لا يغادر سقمًا»


التخريج : أخرجه البخاري (5742)، وأبو داود (3890)، والترمذي (973)،
وأحمد (12554) واللفظ له، والنسائي في ((السنن الكبرى)) (10861).





«اللهم رب الناس، أذهب البأس، اشفه وأنت الشافي،
لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا».



المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 5675 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]





ضَعْ يَدَكَ علَى الذي تَأَلَّمَ مِن جَسَدِكَ، وَقُلْ باسْمِ اللهِ ثَلَاثًا،
وَقُلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ أَعُوذُ باللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِن شَرِّ ما أَجِدُ وَأُحَاذِرُ.


انظر الدرر السنية
الراوي : نافع بن جبير | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2202 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]






«أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه،
وشر عباده، ومن همزات الشياطين، وأن يحضرون»



أخرجه أبو داود (775)، والترمذي (242)، وأحمد (11491)

(يقولها عند الفزع والفكر)










التعديل الأخير تم بواسطة ابنة آوى ; 30-03-2020 الساعة 02:17 AM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-03-2020, 01:34 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي




سنستكمل الرقية الشرعية ..
ببعض ماورد من أدعية صحيحة
وردت في كتاب زاد المعاد ..
والكلم الطيب ان شاء الله في اشتراكات اخرى

وهنا رابط لقواعد الرقية الشرعية
وضعته للأهمية ..

للدكتور عبدالله بن جبرين



التعديل الأخير تم بواسطة ابنة آوى ; 30-03-2020 الساعة 06:19 AM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 30-03-2020, 01:38 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي


رد مع اقتباس
  #15  
قديم 30-03-2020, 02:16 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 1,486
افتراضي



حياك الله ابنتي الغالية ابنة آوى



جزاك الله خيرا على ما طرحته لنا من رقية شرعية مثبتة بالمصادر

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


ودمتم على طاعة الرحمن



وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 19-04-2020, 06:01 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 643
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امي فضيلة مشاهدة المشاركة


حياك الله ابنتي الغالية ابنة آوى



جزاك الله خيرا على ما طرحته لنا من رقية شرعية مثبتة بالمصادر

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


ودمتم على طاعة الرحمن



وعلى طريق الخير نلتقي دوما

شكراً على التقييم والحضور الباهر
أستاذتنا الكريمة / أمي فضيلة

وجزاكِ الله خير الجزاء على طِيب
الدعــاء المبارك ..

أسأل الله أن يجعل الفردوس داركِ وقرارك
ومن الفائزين بالدنيا والدين .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرقية الشرعية ل الحسد و السحر جودى 1 منتدى الأجهزة الذكية 0 19-08-2017 02:07 PM
موسوعة الرقية الشرعية - الإصدار الأول ( عدة صيغ ) إسلام إبراهيم منتدى الشريعة والحياة 1 01-07-2017 11:57 PM
الرقية الشرعية الشاملة بإذن الله تعالى DOWIH منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 30-12-2012 10:03 AM
الرقابة الشرعية في المصارف الإسلامية عبد الغفار1 منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-01-2011 07:37 AM
الحرب على الألفاظ الشرعية.... أسباب وعلاج سفيان الثوري منتدى الشريعة والحياة 7 27-12-2010 05:08 PM


الساعة الآن 10:45 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com