عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى الفنون التشكيلية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-09-2011, 11:00 AM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,385
Arrow العـقيقة







العـقيقة
معناها: العقيقة في الأصل تعني الشعر الذي على المولود ثم أطلقت العرب على الذبيحة التي تذبح عند حلق شعر المولود عقيقة ، على عادتهم في تسمية الشيء باسم سببه ، وقيل: سميت العقيقة بهذا الاسم لأنه يشق حلقها بالذبح.
فالعقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم السابع من ولادته .
حكمها: للعلماء في حكم العقيقة أربعة آراء هي : السنية والوجوب والإباحة والنسخ.
أولاً: السنية: ذهب جمهور العلماء إلى أن العقيقة سنة مستحبة غير واجبة ، فمن فعلها فله الأجر والثواب ، والدليل ما يلي:
1- ما رواه ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عَق عن الحسن والحسين كبشاً كبشاً "أبو داود ولقوله صلى الله عليه وسلم :"من أحب أن يُنسك عن ولده فليفعل " أحمد وأبو داود.
2- أن فعله يدل على الاستحباب.
ثانياً: الوجوب : وبه قال الحسن البصري والليث بن سعد والظاهرية ، واستدلوا بحديث سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "كل غلام رهينة بعقيقته ، تذبح عنه يوم سابعه ، ويسمى فيه ، ويحلق رأسه"رواه الخمسة وصحهه الترمذي وقالوا: إن الولد محبوس عن الشفاعة لوالديه حتى يعق عنه ، وهذا دليل الوجوب.
ثالثاً: الإباحة : ويري أبو حنيفة أن العقيقة مباحة، فمن فعلها فمن باب التطوع ، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما سئل عن العقيقة ، قال : "لا أحب العقوق" وورد أنه صلى الله عليه وسلم كره أن تسمى ذبيحة المولود عقيقة ، لارتباطها بالعقوق.
رابعاً : الجاهلية : ويري محمد بن الحسن صاحب أبي حنيفة أن الأضحية نسخت كل ذبيحة كانت قبل الإسلام وعليه، فإن العقيقة من فعل الجاهلية.
ولكن هذا القول هو قول شاذ والأرجح هو قول الجمهور: إن العقيقة سنة ويؤجر الإنسان على فعلها.
أحكامها:وللعقيقة أحكام تتعلق بها، أهمها:
الوقت: وقت العقيقة يوم السابع من الولادة، فإن لم يكن ففي اليوم الرابع عشر ، فإن لم يتمكن ففي اليوم الواحد والعشرين، وذلك لحديث عبد الله بن بريدة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "العقيقة تُذبح لسبع ولأربع عشرة، ولإحدي وعشري"البيهقي. وتعيين اليوم السابع من باب الاختيار، فإذا تأخرت حتى بلغ المولود سن البلوغ، سقطت عن والده، أو عمن تجب عليه نفقته، لكن إن أراد أن يعق هو عن نفسه فعل، وإن مات المولود قبل السابع سقطت عنه العقيقة.
العدد: ويذبح عن الذكر في العقيقة شاتان، وعن الجارية شاة واحدة، فعن أم كرز الكعبية، أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العقيقة، فقال:"نعم عن الغلام شاتان ، وعن الأنثي واحدة، لا يضركم ذكراناً كن أو إناثاً" أحمد والترمذي وصححه ,
ويري بعض الفقهاء أنه يذبح شاة عن الولد أو الجارية، استدلالاً بحديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن الحسن والحسين كبشاً كبشاً " أبو داود.
والأرجح إن صح حديث النبي صلى الله عليه وسلم في اقتصاره علي ذبح شاة، ففيه دليل علي أن الشاتين مستحبة وليست متعينة، وذبح الشاة جائز غير مستحب.
التدمية: وكره جمهور العلماء تدمية رأس المولود أو جسده بوضع خرقة فيها دم عند الذبح على الرأس أو الجسد ، فعن عائشةرضي الله عنها قالت: كانوا في الجاهلية إذا عقوا عن الصبي، خضبوا بطنه بدم العقيقة، فإذا حلقوا رأس المولود وضعوها على رأسه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "اجعلوا مكان الدم خلوقاً " ابن حبان.
ولكن يستحب وضع زعفران أو غيره على رأس المولود بعد الحلق، فعن بريدة الأسلميرضي الله عنه قال : "... فلما جاء الإسلام كنا نذبح شاة، ونحلق رأسه، ونلطخه بالزعفران"أبو داود.
عدم كسر العظام: ويراعي عند ذبح النسيكة "العقيقة" ألا تكسر من عظمها شيء سواءً كان عند الذبح أو الأكل، فعن جعفر بن محمد عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في العقيقة التي عقتها فاطمة عن الحسن والحسين: أن ابعثوا إلي القابلة منها برجل ، وكلوا وأطعموا ولا تكسروا منها عظماً " أبو داود.
فينفصل قطع كل عظم من مفصل بلا كسر ، لما يلي:

1- أن هذا الفعل أجل وأعظم في الجود والكرم للفقراء، وإظهار منزلة هذا الطعام في نفوس الفقراء والأقارب.
2- أن يتيمن بهذا الفعل بسلامة أعضاء المولود وصحتها وقوتها، لأن العقيقة تجري مجري الفداء للمولود.
شروط الذبيحة: يشترط لذبيحة النسيكة (العقيقة) ما يشترط للأضحية، وهذه الشروط هي:
1- أن يكون عمرها سنة، ودخلت في الثانية إذا كانت من الضأن أو المعز ، ويجوز في الضأن السمين أن يكون عمره ستة أشهر، شريطة ألا يفرق بينه وبين الذي له سنة، أما الماعز فلابد من الشرط.
2- السلامة من العيوب، فلا يصح ذبح العمياء ولا العوراء ولا الهزيلة، ولا العرجاء التي لا تستطيع المشي إلي الذبح، ولا التي ذهبت أسنانها، ولا التي لا أذن لها بسبب الخلقة، ولا المجنونة يمنعها من الرعي، ولا مقطوعة الذنب أو الإلية إذا ذهب أكثر من ثلثها، أما العيوب البسيطة فيجوز الذبح، وإن كان الأولي أن تكون خالية من كل عيب.
3- لا يصح الاشتراك في ذبيحة النسيكة (العقيقة) لأن الذبح فيه إراقة دم عن الولد، فهي من باب الفداء عنه.
4- يصح الذبح بالإبل أو البقر، بشرط أن يكون عن مولود واحد.
5- يصح في العقيقة الإهداء والتصدق والأكل، لنشر الود بين أفراد المجتمع.
6- يجوز أن يتولي ذبح العقيقة عن والد المولود، فله أن ينيب غيره لقول النبي:"يذبح عنه يوم سابعه"رواه الخمسة. ببناء الفعل للمجهول.
الحكمة من النسيكة (العقيقة):للذبح عن المولود حكم عظيمة، منها :
- والتقرب إلى الله سبحانه عن المولود من أول أيام حياته.
- فكان لرهان المولود في الشفاعة لوالديه يوم القيامة، كما جاء الحديث بذلك.
- زيادة منابع التكافل الاجتماعي بمنبع جديد، يحقق سلامة مبادئ العدالة الاجتماعية، ويمحو عنها ظواهر الفقر والجوع.
- زيادة الروابط بين الأقارب والأصدقاء وأفراد المجتمع.
- إظهار السرور والفرح بإقامة سنة من السنن النبوية.
- فداء للمولود عن أن تصيبه المصائب والآفات.
- البهجة للزوجين والشكر لله علي ما أنعم عليهما من نعمة الولد.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-09-2011, 10:18 PM
حبات الندي حبات الندي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: علي متن سحابة بيضاء
المشاركات: 3,692
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حفظك الله رحيق الأزهار وبارك لك.

مواضيعك مفيدة.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-09-2011, 02:23 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,385
Arrow



ماأجمل هذا المرور واروعه ... حياكِ الرحمن وبلغكِ اعلى الجنااان

دمتِ متألقة



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:15 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com