عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-01-2010, 01:36 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
Thumbs down الكلمة الطيبة




تحية للجميع
حثنا الشارع الحكيم ووجه علاقتنا بالآخرين بأن تكون الكلمة الطيبة هي محور جدالنا ( جادلهم بالتي هي أحسن ) و ( الكلمة الطيبة صدقة ) وتقول إيفون أوزوالد ( الكلمة التي نقولها أو نفكر فيها لا تصف عالمنا بل تصنعه )
من هنا حلّقت بي الأفكار بعد أن تجاوزت بي سنيّ العمر منتصف العقد الثاني هل يخدعنا الثناء ؟
هل نحن كالأطفال نحتاج للمحفزات المعنوية دوما ؟ ألم يكن لنا منهجية ثابتة في الحياة نقاوم ونجاهد من خلال
فكرنا وعزيمتنا بعد توفيق الله حتى نصل لمبتغانا ؟ هل المنغصات والعوائق سببٌ للتوقف حينا والهروب أحيانا أخرى؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-01-2010, 03:40 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
تحية للجميع
حثنا الشارع الحكيم ووجه علاقتنا بالآخرين بأن تكون الكلمة الطيبة هي محور جدالنا ( جادلهم بالتي هي أحسن ) و ( الكلمة الطيبة صدقة ) وتقول إيفون أوزوالد ( الكلمة التي نقولها أو نفكر فيها لا تصف عالمنا بل تصنعه )
من هنا حلّقت بي الأفكار بعد أن تجاوزت بي سنيّ العمر منتصف العقد الثاني هل يخدعنا الثناء ؟
هل نحن كالأطفال نحتاج للمحفزات المعنوية دوما ؟ ألم يكن لنا منهجية ثابتة في الحياة نقاوم ونجاهد من خلال
فكرنا وعزيمتنا بعد توفيق الله حتى نصل لمبتغانا ؟ هل المنغصات والعوائق سببٌ للتوقف حينا والهروب أحيانا أخرى؟
أخي الكريم هبّة ريح
السلام عليكم ورحمة الله
لا شك أن للأثر النفسي الكثير من أسباب التحفيز
للمضيّ قُدما نحو تحقيق أهدافنا بنفس القدر الذي تكون فيه
مثبطات العزائم تنعكس سلبا على أداء الفرد ولكن من كان
ذا عزيمةٍ قوية وإرادة متوثبة باليقين بأن الله معه في طريق
الخير فعليه الجهاد بالكلمة الطيبة وإن تكالبت عليه الصعاب
فكلٌّ ميسّر لما خُلقَ له
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-01-2010, 05:54 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
تحية للجميع
حثنا الشارع الحكيم ووجه علاقتنا بالآخرين بأن تكون الكلمة الطيبة هي محور جدالنا ( جادلهم بالتي هي أحسن ) و ( الكلمة الطيبة صدقة ) وتقول إيفون أوزوالد ( الكلمة التي نقولها أو نفكر فيها لا تصف عالمنا بل تصنعه )
من هنا حلّقت بي الأفكار بعد أن تجاوزت بي سنيّ العمر منتصف العقد الثاني هل يخدعنا الثناء ؟
هل نحن كالأطفال نحتاج للمحفزات المعنوية دوما ؟ ألم يكن لنا منهجية ثابتة في الحياة نقاوم ونجاهد من خلال
فكرنا وعزيمتنا بعد توفيق الله حتى نصل لمبتغانا ؟ هل المنغصات والعوائق سببٌ للتوقف حينا والهروب أحيانا أخرى؟
أخي الفاضل هبة الريح

الروح تتغذى كما يتغذى الجسد تحتاج الى تشجيع والى كلام طيب الذي هو بمثابة الغذاء المتوازن الكامل الصحي لها والا لما نمت العزيمة والارادة ولما تقدمنا نحوالأمام...حتى ولو كنا كبارا ...جسدا لكن الروح هي الروح تتغذى وتنمو معنويا ونلاحظ نموها في قوة الشخصية وبالتالي كثرة الانجازات والنجاحات والمنغصات والعوائق كثيرة جدا قد تسقط البعض فلا ينهضون لذا نحن بحاجة دوما الى التحفيز للوصول للهدف المنشود واذا لم يوجد تحفيز ستتعاظم هذه المنغصات وتصبح ترهب صاحبها الى درجة الهروب...صحيح اننا لسنا اطفالا.جسديا وعمرا.....لكن الروح تحتاج الى تحفيز دائم لكي لا تمرض وتقاوم وتكتسب مناعة ضد المنغصات فلا نتوقف ولا نهرب....فالروح هي الطاقة الداخلية التي توجه السلوك الانساني.....والتحفيز أحد مصادر هذه الطاقة....والروح هي السلطة العليا التي تتحكم في الفكر وفي السلوك ..فقبل الفكر يوجد ايمان وقناعة....وكذا أن للأنسان شخصية مكتسبة مما يعني أنه يتأثر بالآخرين...ورغم قوة الانسان....لكنه احيانا عندما تصادفه مواقف صعبة يكون فيها كالطفل بحاجة الى التحفيز لينهض مرة أخرى فقد لا يستطيع لوحده تجاوز هذه المنغصات ما لم يساعده المحيط على ذلك ليتوجه للطريق السليم وقد يكون التحفيز مجرد دفع للانسان وليس معناه أن الانسان طفلا حتى وان استطاع تجاوزها لوحده سيستغرق ذلك مدة تختلف من شخص لآخر و بالتالي توقف وضياع وقت.....او سيبحث عن وسيلة للهروب كالمخدرات والكحول.وتلك وسائل عواقبها وخيمة
تحية عطرة ...عاشقة الازهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 04-01-2010 الساعة 05:58 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-01-2010, 08:41 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي


أخي المحترم/ هبّة ريح

طرحٌ جميل، باركَ الله فيك

إنّ الكلمة الطيبة أفضل طريقة لإيصال فكرة ما، أو إيضاحها

فلطالما نشبت خلافات ومشادات نتيجة كلمة فضّة، يلقيها أحدهم في وجه الآخر
سواءً كان ذلك، بقصدٍ أو بدون قصد

فالكلمة الطيّبة يتبعها أسلوبٌ طيب، وقد خاطب الله عزوجل رسوله الكريم في القرآن، قائلاً:
" ولو كنتَ فضاً غليظ القلب لانفضوا من حولك "

فللكلمة الطيّبة، مفعولٌ عجيب يؤثر كثيراً في البعض
وأنا واحدة ممن تؤدي الكلمة الطيّبة أو الجميلة فيّ مفعولها العجيب

فكثيراً ما تُغضُبني أمورٌ كثيرة، وتحزنني أخرى، فيحتار من حولي بأن كيف السبيل لإرضائي
غير مدركٍ بعضهم، بأن كلمة واحدة طيّبة وجميلة ستكفي وستجعلني أرضى وأنسى

حيثُ أنها مفتاحٌ للقلب، وغذاء للروح، ودواء لأي جرح

فالثناء والتحفيز والتقدير، إنما هي حاجات نفسيّة أكثر من كونها خُدعة

فنحن عندما نكبُر في السن، تكبُر معنا أيضاً خِبراتنا وحَاجاتنا

فلا عجب حين ترى أحدهم، وقد إنتابه الوهن والضعف والفتور، وكأن خِصاماً قد نشَبَ بينه وبين الدنيا
تأكد .. أنه في الغالب إنما بحاجة، لكلمة طيبة، لتُصالحه على الدنيا، ولتعود حيويته من جديد

فنحن بني البشر عبارة عن آلات حيوية، بحاجة للشحن بين حينٍ وآخر


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-01-2010, 09:00 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

اخي الكريم
الكلمة الطيبة خير طريقة لايصال الفكر لأصحاب الفكر.
والا !!
فالترقيع هو الوسيلة.
فكلٌ وطبيعته ولهذا وجد الترغيب والترهيب في ديننا الحنيف
فالنفوس متابينة.
طرح جميل بوركت عليه.
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-01-2010, 10:56 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أخي الكريم هبّة ريح
السلام عليكم ورحمة الله
لا شك أن للأثر النفسي الكثير من أسباب التحفيز
للمضيّ قُدما نحو تحقيق أهدافنا بنفس القدر الذي تكون فيه
مثبطات العزائم تنعكس سلبا على أداء الفرد ولكن من كان
ذا عزيمةٍ قوية وإرادة متوثبة باليقين بأن الله معه في طريق
الخير فعليه الجهاد بالكلمة الطيبة وإن تكالبت عليه الصعاب
فكلٌّ ميسّر لما خُلقَ له
أستاذي الدكتور ناصر
تحية
أتفق معك ولكن نحن في عصر حربٍ كؤود ضد الناجحين فهل يدعون ما في أيديهم
لأن الأنفس مُحبطة ؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-01-2010, 11:18 PM
دنيا48 دنيا48 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: alger
المشاركات: 64
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للكلمة الطيبة اتر كبير في نفسية الانسان فربما يصل امرء الى قمة المشاكل و الانفعالات لكن بمجرد المواسات و الاحتكاك بالعالم الخارجي يتم الترفيه عليه نوعا ما.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-01-2010, 01:17 AM
سيلفا شاكر سيلفا شاكر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 165
افتراضي

الكلمة الطيبة يا سيدي الكريم ليست بمجرد المديح او الروعة في الكلمة.......... الكلمة الطيبة هي ادب مهما كان
اي ان اخطا احد بحقك يوما لا تقول له حبيبي ولا تشتمه انما باسلوب الكلمة الطيبة تحرجه وترغمه على الاعتذار منك........
الاطفال نعم يستحقون المديح لكي يكبروا بسلاسة وبدون تعقيدات ولكي يتقبلوا وقائع الامور المستقبلية ويبدعوا اكثر.......ز
اما نحن قد لانحتاج الكلمة الطيبة والمليئة بالمديح والمجاملات التافهة
انما نحتاج للكلمة الحكيمة الطيبة المقنعة ذات الرأي السديد التي توصلنا الى مراجعة انفسنا امام الذين يلقون بتلك الكلمات الطيبة لنا
دمت بخير
سيلفا شاكر.......
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-01-2010, 02:00 AM
khaldoon_ps khaldoon_ps غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,527
افتراضي

...الكلمة الطيبة هي محور جدالنا إن الكلمة الطيبة لها مزايا عديدة فهي التي تقرب القلوب وتذهب حزنها وتمسح غضبها وتشعرنا عندما نسمعها أننا في سعادة وحبذا لو رافقتها ابتسامة صادقة أخت هبة ريح الكلمـة الطيبـة هي التي تسر السامع وتؤلف القلب هي التي تحدث أثرا طيباً في نفوس الآخرين هي التي تثمر عملاً صالحاً في كل وقت بإذن الله هي التي تفتح أبواب الخير، وتغلق أبواب الشر وهي جميلة رقيقة لا تؤذي المشاعر ولا تخدش النفوس جميلة في اللفظ والمعنى يشتاق إليها السامع ويطرب لها القلب نتائجها، مفيدة، وغايتها بناءة، ومنفعتها واضحة قال تعالى: (( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء، تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ))
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-01-2010, 03:27 AM
أسيرة النت أسيرة النت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 30
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

هل يخدعنا الثناء ؟
ارى ان الثناء بيّن و الكلمة الطيبة بيّنة .
الكلمة الطيبة هي التي تقوي روابط الاخوة بين الافراد ووتلين القلوب و.....
اما الثناء او المجاملة فهي تعتبر قناع مزيف له خلفيات كثيرة تتعلق بالمجامل او المجامل له .

هل نحن كالأطفال نحتاج للمحفزات المعنوية دوما ؟
ارى ان المحفزات لا تنحصر في مجال الطفولة فقط من اجل القيام باعمال معينة او المواصلة ,وانما يتوسع مفهوم التحفيز الى كافة فئات المجتمع ,وكافة العقليات البشرية لذلك كل انسان لابد له من طاقة تجعله يواصل نشاطه والسبب في احتياجه لهذه الطاقة هو بذله لمجهود فهو يحتاج الى القليل من الانتباه وهو ما يعرف بالكلمة الطيبة .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"المسلم أخو المسلم لا يظلمه و لا يُسلمه و من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته و من فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة و من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة"
وبهذا الحديث, الكلمة الطيبة تاشيرة العلاقات الانسانية التي يحث عليها الاسلام في كل مكان وفي اي وقت .وتاشيرة الستر من الله سبحانه وتعالى .

فكرنا وعزيمتنا بعد توفيق الله حتى نصل لمبتغانا ؟ هل المنغصات والعوائق سببٌ للتوقف حينا والهروب أحيانا أخرى؟
ارى ان كل انسان هدفه الوصول الى مبتغى معين وهو بذلك واضع الاسباب والعوائق التي ستواجهه .
هناك من تكون العوائق سبب في الفشل والتوقف عن بذل المجهود ومحاولة تخطيها وهذا لضعف ايمانه وعزيمته وقد يتاثر باي سبب خارجي سلبيا او ايجابيا ومن التاثير الايجابي الكلمة الطيبة التي تساعده على المواصلة .

انا افضل الكلمة الطيبة التي يتبعها استدراك ,,,,

مجرد راي .
أختكم\أسيرة النت.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05-01-2010, 08:48 AM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

الرياح لا تحرك الجبال ...لكنها تلعب بالرمال...وتشكلها كما تشاء
فالإنسان أن لم تكن له إرادة من نفسه لم يصل لأعلى الجبل أما رياح المحفزات إذا ذهبت عند الذي يعتمد عليها حتما ستلعب به الرياح وتنسفه لأسحق قاع...
أما اشطر الثاني من التساؤل المطروح....
لكل منا طريق ومنهج ثابت في الحياة يقاوم ويجاهد من أجله حتى أن رأى من يجادله وهو دون الصواب!! فالحكمة تقول
"ليس الذكاء أن تنتصر عند الجدال وإنما الذكاء أن لا تدخل في الجدال أصلا"لأن من يثير الجدل في أمر لا يقبل القسمة ما هو إلا شخص تنقصه الثقة في نفسه لذا يرى الجدل هو الطريق الأمثل للنصر حتى وإن كان لا يملك المادة التي يجادل بها؟؟!
ولا تبقى المنغصات والمعرقلات حجر عثرة في طريق الإرادة الصلبة
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-01-2010, 10:54 AM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
أخي الفاضل هبة الريح

الروح تتغذى كما يتغذى الجسد تحتاج الى تشجيع والى كلام طيب الذي هو بمثابة الغذاء المتوازن الكامل الصحي لها والا لما نمت العزيمة والارادة ولما تقدمنا نحوالأمام...حتى ولو كنا كبارا ...جسدا لكن الروح هي الروح تتغذى وتنمو معنويا ونلاحظ نموها في قوة الشخصية وبالتالي كثرة الانجازات والنجاحات والمنغصات والعوائق كثيرة جدا قد تسقط البعض فلا ينهضون لذا نحن بحاجة دوما الى التحفيز للوصول للهدف المنشود واذا لم يوجد تحفيز ستتعاظم هذه المنغصات وتصبح ترهب صاحبها الى درجة الهروب...صحيح اننا لسنا اطفالا.جسديا وعمرا.....لكن الروح تحتاج الى تحفيز دائم لكي لا تمرض وتقاوم وتكتسب مناعة ضد المنغصات فلا نتوقف ولا نهرب....فالروح هي الطاقة الداخلية التي توجه السلوك الانساني.....والتحفيز أحد مصادر هذه الطاقة....والروح هي السلطة العليا التي تتحكم في الفكر وفي السلوك ..فقبل الفكر يوجد ايمان وقناعة....وكذا أن للأنسان شخصية مكتسبة مما يعني أنه يتأثر بالآخرين...ورغم قوة الانسان....لكنه احيانا عندما تصادفه مواقف صعبة يكون فيها كالطفل بحاجة الى التحفيز لينهض مرة أخرى فقد لا يستطيع لوحده تجاوز هذه المنغصات ما لم يساعده المحيط على ذلك ليتوجه للطريق السليم وقد يكون التحفيز مجرد دفع للانسان وليس معناه أن الانسان طفلا حتى وان استطاع تجاوزها لوحده سيستغرق ذلك مدة تختلف من شخص لآخر و بالتالي توقف وضياع وقت.....او سيبحث عن وسيلة للهروب كالمخدرات والكحول.وتلك وسائل عواقبها وخيمة
تحية عطرة ...عاشقة الازهار
عاشقة الأزهار
تحية
فكرٌ جميلٌ ورؤيةٌ شاملة ولكن ماذا نحن فاعلون وقد تكالبت علينا الظروف المثبطة من كل صوب ؟
ذاك كان مكمن السؤال ؟ أليس من الواجب أن نصدع بالأمر ونواصل المسيرة متخطين الصعاب ؟
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-01-2010, 11:11 AM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية مشاهدة المشاركة

أخي المحترم/ هبّة ريح

طرحٌ جميل، باركَ الله فيك

إنّ الكلمة الطيبة أفضل طريقة لإيصال فكرة ما، أو إيضاحها

فلطالما نشبت خلافات ومشادات نتيجة كلمة فضّة، يلقيها أحدهم في وجه الآخر
سواءً كان ذلك، بقصدٍ أو بدون قصد

فالكلمة الطيّبة يتبعها أسلوبٌ طيب، وقد خاطب الله عزوجل رسوله الكريم في القرآن، قائلاً:
" ولو كنتَ فضاً غليظ القلب لانفضوا من حولك "

فللكلمة الطيّبة، مفعولٌ عجيب يؤثر كثيراً في البعض
وأنا واحدة ممن تؤدي الكلمة الطيّبة أو الجميلة فيّ مفعولها العجيب

فكثيراً ما تُغضُبني أمورٌ كثيرة، وتحزنني أخرى، فيحتار من حولي بأن كيف السبيل لإرضائي
غير مدركٍ بعضهم، بأن كلمة واحدة طيّبة وجميلة ستكفي وستجعلني أرضى وأنسى

حيثُ أنها مفتاحٌ للقلب، وغذاء للروح، ودواء لأي جرح

فالثناء والتحفيز والتقدير، إنما هي حاجات نفسيّة أكثر من كونها خُدعة

فنحن عندما نكبُر في السن، تكبُر معنا أيضاً خِبراتنا وحَاجاتنا

فلا عجب حين ترى أحدهم، وقد إنتابه الوهن والضعف والفتور، وكأن خِصاماً قد نشَبَ بينه وبين الدنيا
تأكد .. أنه في الغالب إنما بحاجة، لكلمة طيبة، لتُصالحه على الدنيا، ولتعود حيويته من جديد

فنحن بني البشر عبارة عن آلات حيوية، بحاجة للشحن بين حينٍ وآخر


رانية تحية
للروح غذاء وللأنفس غذاء وللقلوب غذاء والعالم من حولنا يعيش الرزايا والبلاء
قد لا نجد من يضع راحة يده على رؤوس الأيتام بكلمة طيبة فما بال من كانوا للنجاح أعداءً ؟
هل تتوقف العجلة حتى نُرزق بكلمةٍ طيبة ؟؟
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-01-2010, 11:48 AM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
رانية تحية
للروح غذاء وللأنفس غذاء وللقلوب غذاء والعالم من حولنا يعيش الرزايا والبلاء
قد لا نجد من يضع راحة يده على رؤوس الأيتام بكلمة طيبة فما بال من كانوا للنجاح أعداءً ؟
هل تتوقف العجلة حتى نُرزق بكلمةٍ طيبة ؟؟

أخي المحترم/ هبّة ريح

لو أننا أشبعنا حاجاتنا ورغباتنا المكبوتة سواءً العقلية والفكرية وحتى النفسية
كلٌ من عند نفسه ومن حوله، لما حلّت بعالمنا الرزايا والبلايا

ولكنّ العجلة لاتتوقف أبداً ولن تتوقف إنتظاراً أو استجداءً لكلمة طيبة ..!
ولكن من شأن الكلمة الطيبة أن تزيد الدافعية وأن تحفّز للمزيد من الرضا والعطاء

فكما سَبَقَ وأن أشرت، إننا نحتاج للشحن، وإن لم يتم الشحن بين حينٍ وآخر، فلربما تضعف الهمم
ولكن يبقى الإنسان هو الكائن الأكثر موازنةً بين عواطفه ومصالحه، وماتقتضيه الحياة

وإنّ هذا محكّ، نستطيع من خلاله الحُكم على الأشخاص

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-01-2010, 05:33 PM
Rose Life_ Rose Life_ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 46
افتراضي

السلام عليكم ..

اود ان اقول الكلمة الطيبة هي مجرد كلمة لكن تأثرها على النفس كبير..

وتحدث اثر كبير في نفوس سامعيها..

فنحن نحتاج اليها في اي وقت واي عمر فالكلمة الطيبة تحفزنا وتسعدنا لما هو افضل ..

وقال الله تعالى" وقولوا للناس حسناً "
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-01-2010, 05:53 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اية الكون مشاهدة المشاركة
اخي الكريم
الكلمة الطيبة خير طريقة لايصال الفكر لأصحاب الفكر.
والا !!
فالترقيع هو الوسيلة.
فكلٌ وطبيعته ولهذا وجد الترغيب والترهيب في ديننا الحنيف
فالنفوس متابينة.
طرح جميل بوركت عليه.
أستاذة اية الكون
تحية
الكلمة الطيبة منهجٌ واضح في شرعنا الحنيف لعلاج الأنفس وضخّ الوقود لمزيدٍ من العطاء
ولكن نحن في عالم المنغصات والمثبطات نحتاج للدوافع الذاتية من روح التحدي والإصرار
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 06-01-2010, 02:40 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دنيا48 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للكلمة الطيبة اتر كبير في نفسية الانسان فربما يصل امرء الى قمة المشاكل و الانفعالات لكن بمجرد المواسات و الاحتكاك بالعالم الخارجي يتم الترفيه عليه نوعا ما.
دنيا 48
تحية
نحتاج للكلمة الطيبة كما نحتاج للمصارحة والمكاشفة
ولكن يجب أن نعدّ العدة لتخطي الصعاب مهما كانت المثبطات
فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائمُ
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 07-01-2010, 06:01 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا مشاهدة المشاركة
الرياح لا تحرك الجبال ...لكنها تلعب بالرمال...وتشكلها كما تشاء
فالإنسان أن لم تكن له إرادة من نفسه لم يصل لأعلى الجبل أما رياح المحفزات إذا ذهبت عند الذي يعتمد عليها حتما ستلعب به الرياح وتنسفه لأسحق قاع...
أما اشطر الثاني من التساؤل المطروح....
لكل منا طريق ومنهج ثابت في الحياة يقاوم ويجاهد من أجله حتى أن رأى من يجادله وهو دون الصواب!! فالحكمة تقول
"ليس الذكاء أن تنتصر عند الجدال وإنما الذكاء أن لا تدخل في الجدال أصلا"لأن من يثير الجدل في أمر لا يقبل القسمة ما هو إلا شخص تنقصه الثقة في نفسه لذا يرى الجدل هو الطريق الأمثل للنصر حتى وإن كان لا يملك المادة التي يجادل بها؟؟!
ولا تبقى المنغصات والمعرقلات حجر عثرة في طريق الإرادة الصلبة
صبا تحية
اقتباس:
الرياح لا تحرك الجبال ...لكنها تلعب بالرمال...وتشكلها كما تشاء
قولٌ جميلٌ حكيم وفي مجمل قولك حكمٌ بالغة تحتاج لوقفات تأمل !!!!!
قد نحتاج للجدال لتوضيح موقف مغيّب إمّا لجهلٍ أو جهالة !!!
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-01-2010, 06:36 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية مشاهدة المشاركة

أخي المحترم/ هبّة ريح

لو أننا أشبعنا حاجاتنا ورغباتنا المكبوتة سواءً العقلية والفكرية وحتى النفسية
كلٌ من عند نفسه ومن حوله، لما حلّت بعالمنا الرزايا والبلايا

ولكنّ العجلة لاتتوقف أبداً ولن تتوقف إنتظاراً أو استجداءً لكلمة طيبة ..!
ولكن من شأن الكلمة الطيبة أن تزيد الدافعية وأن تحفّز للمزيد من الرضا والعطاء

فكما سَبَقَ وأن أشرت، إننا نحتاج للشحن، وإن لم يتم الشحن بين حينٍ وآخر، فلربما تضعف الهمم
ولكن يبقى الإنسان هو الكائن الأكثر موازنةً بين عواطفه ومصالحه، وماتقتضيه الحياة

وإنّ هذا محكّ، نستطيع من خلاله الحُكم على الأشخاص

تتكرر تحيتي رانية
أصبتِ بأن ذوي العزم والإرادة لن يثنيهم الإحباط والعقبات الكؤود عن مواصلة المسير
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 08-01-2010, 11:15 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Rose Life_ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ..

اود ان اقول الكلمة الطيبة هي مجرد كلمة لكن تأثرها على النفس كبير..

وتحدث اثر كبير في نفوس سامعيها..

فنحن نحتاج اليها في اي وقت واي عمر فالكلمة الطيبة تحفزنا وتسعدنا لما هو افضل ..

وقال الله تعالى" وقولوا للناس حسناً "
تحية
شتان بين ما نعيش وبين ما يجب
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 09-01-2010, 01:51 AM
<*papillon*> <*papillon*> غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 4,117
افتراضي

الكلمة الطيبة لها وجه واحد وهو الحسنى
سواء أكان تحفيزا ودعما أو ثناءا صادقا أو كلمة محب أو حتى كلمة صدق
لكن أصبحت هذه الكلمة في أيامنا تستعمل لأوجه أخرى
كالمجاملة لكسب مصلحة وغيرها
إذا من يوظف هذه الكلمة وعلى حساب من وماذا.؟

كلها ترجع إلى صاحبها


تقبل تقديري واحترامي
ولا تنسانا من صالح الدعاء
أختك
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 09-01-2010, 08:13 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة <*papillon*> مشاهدة المشاركة
الكلمة الطيبة لها وجه واحد وهو الحسنى
سواء أكان تحفيزا ودعما أو ثناءا صادقا أو كلمة محب أو حتى كلمة صدق
لكن أصبحت هذه الكلمة في أيامنا تستعمل لأوجه أخرى
كالمجاملة لكسب مصلحة وغيرها
إذا من يوظف هذه الكلمة وعلى حساب من وماذا.؟

كلها ترجع إلى صاحبها


تقبل تقديري واحترامي
ولا تنسانا من صالح الدعاء
أختك
الفراشة تحية
في خضمّم حياة الكفاح والكفاف نحتاج للصبر والجهاد بالعمل الدؤوب لنحقق الأهداف

التعديل الأخير تم بواسطة هبّة ريح ; 14-01-2010 الساعة 06:13 PM
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 25-01-2010, 11:40 AM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيلفا شاكر مشاهدة المشاركة
الكلمة الطيبة يا سيدي الكريم ليست بمجرد المديح او الروعة في الكلمة.......... الكلمة الطيبة هي ادب مهما كان
اي ان اخطا احد بحقك يوما لا تقول له حبيبي ولا تشتمه انما باسلوب الكلمة الطيبة تحرجه وترغمه على الاعتذار منك........
الاطفال نعم يستحقون المديح لكي يكبروا بسلاسة وبدون تعقيدات ولكي يتقبلوا وقائع الامور المستقبلية ويبدعوا اكثر.......ز
اما نحن قد لانحتاج الكلمة الطيبة والمليئة بالمديح والمجاملات التافهة
انما نحتاج للكلمة الحكيمة الطيبة المقنعة ذات الرأي السديد التي توصلنا الى مراجعة انفسنا امام الذين يلقون بتلك الكلمات الطيبة لنا
دمت بخير
سيلفا شاكر.......
سيلفا شاكر
تحية
لا خلاف على أن الحكمة في القول من محفزات الإستمرار في العطاء
ولكننا في زمنٍ كثُرت فيه المنغصات والعوائق لذا فنحن في حاجة للدوافع الذاتية
في زمن التحديات
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 26-01-2010, 02:41 AM
samarah samarah غير متواجد حالياً
نائب المدير العام للسياسة والإقتصاد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
تحية للجميع
حثنا الشارع الحكيم ووجه علاقتنا بالآخرين بأن تكون الكلمة الطيبة هي محور جدالنا ( جادلهم بالتي هي أحسن ) و ( الكلمة الطيبة صدقة ) وتقول إيفون أوزوالد ( الكلمة التي نقولها أو نفكر فيها لا تصف عالمنا بل تصنعه )
من هنا حلّقت بي الأفكار بعد أن تجاوزت بي سنيّ العمر منتصف العقد الثاني هل يخدعنا الثناء ؟
هل نحن كالأطفال نحتاج للمحفزات المعنوية دوما ؟ ألم يكن لنا منهجية ثابتة في الحياة نقاوم ونجاهد من خلال
فكرنا وعزيمتنا بعد توفيق الله حتى نصل لمبتغانا ؟ هل المنغصات والعوائق سببٌ للتوقف حينا والهروب أحيانا أخرى؟
السلام عليكم

هناك مثل قديم تردده جدتي دوماً ( لاقيني ولاتطعميني ) بمعنى أن الكلمة الطيبة أهم مما قد نقدمه للغير من أشياء ماديّة

ولايغفلنا هنا التركيز على الانثى من الأم الى الزوجة الى الأخت والبنت ..جميعنا كنساء نحب الكلمة الحلوة ..وربما تأخذ بألباب البعض ..وعلى الأقل فإنني كامرأة أحب ان أسمع كلاماً طيباً حتى لو كان الموضوع جدالياً أو نقاشاً

للكلمة سحرها وهي كغيرها سلاح ذو حدين
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 26-01-2010, 02:21 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaldoon_ps مشاهدة المشاركة
...الكلمة الطيبة هي محور جدالنا إن الكلمة الطيبة لها مزايا عديدة فهي التي تقرب القلوب وتذهب حزنها وتمسح غضبها وتشعرنا عندما نسمعها أننا في سعادة وحبذا لو رافقتها ابتسامة صادقة أخت هبة ريح الكلمـة الطيبـة هي التي تسر السامع وتؤلف القلب هي التي تحدث أثرا طيباً في نفوس الآخرين هي التي تثمر عملاً صالحاً في كل وقت بإذن الله هي التي تفتح أبواب الخير، وتغلق أبواب الشر وهي جميلة رقيقة لا تؤذي المشاعر ولا تخدش النفوس جميلة في اللفظ والمعنى يشتاق إليها السامع ويطرب لها القلب نتائجها، مفيدة، وغايتها بناءة، ومنفعتها واضحة قال تعالى: (( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء، تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ))
تحية
ردك لا علاقة له بجوهر موضوعي
فلم أقصد الكلمة الطيبة المحفزة والتشجيعية بل ما أقصده هل من الضرورة أن ننتظر
تلك الكلمة الطيبة وإلآ توقفنا عن العطاء ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التاء في آخر الكلمة قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 05-11-2009 09:17 PM
الكلمة التوجيهية لفضيلة الشيخ صالح الفوزان على إثر الهزات الأرضية في المدينة النبوية @ أبو عبد الرحمن @ منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 10-09-2009 03:42 AM
الكلمة وردة من ثريا الوجود محمد العروسي منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 10 18-05-2009 05:55 AM
الكلمة السحرية الاحساس منتدى العلوم والتكنولوجيا 7 02-06-2001 08:34 PM
الكلمة النابية بيادر منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 25-03-2001 07:47 AM


الساعة الآن 10:48 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com