عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-06-2010, 10:07 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي الرغبة






بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة وبعد


......................

الرغبة ومدى تأثيرها على تصرفات الأنسان

كثيرمن الأحيان تتحكم فينا الرغبة لدرجة أننا نعمى أن نرى حقائق جلية بمجرد أننا نريد هذا الشئ

فنتغاضى عن الكثير الكثير من أجل أن نحصل عليه وبمجرد أن نحصل عليه ينطفئ لهيب التلهف وتنخمد نيران الشوق

..............

كالذي يحب فتاة ويتعلق بها لمجرد أنها تصده يحاول ويحاول جهد المحاولة لنيل الرضا وعندما تنصاع له يبدأ يتملم منها؟

ولعل لنا في قصص العاشقين العبرة

فقصص العاشقين التي تخلدت عبر الأزمان كلها لعشاق لم يجتمعوا أو تفرقوا

ماذا لو تزوج قيس بليلى في أول بداية مولد مشاعرهم ؟ هل كان سوف يخرج منه كل هذا الشعر وهذا الغزل ؟؟ أم أن هذه المشاعر نبعت لرغبته الشديدة التي كانت يشعر بها تجاه ليلى ولعلمه الشديد أنه صعب بل مستحيل أن يجتمع بليلى مرةً أخرى


......

أو كذاك الطفل الذي يبكي بكاء شديد لنيل لعبة ما وبمجرد حصوله عليها تصبح اللعبة زميلة لأخواتها ولا ينظر إليها مرةً أخرى

............


هل الرغبة في الشئ تجعلنا لا ننظر إليه إلا من منظور واحد فقط وهو الحصول عليه ؟

ونتجاهل عواقب ما سوف يحدث بحصولنا عليه


تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعديل الأخير تم بواسطة خالد الفردي ; 01-06-2010 الساعة 10:09 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-06-2010, 01:59 AM
Aya2020 Aya2020 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 78
افتراضي

السلام عليكم

الممنوع مرغوب كما قيل
حينما يكون امتلاك الشيء غاية لمجرد اشباع رغبة الامتلاك يحدث الملل
لكن حينما يكون وسيلة وذا هدف سامي لا يوقفه حد فهنا قد نشعر بالفرق
وعلاقة الرجل بالمرأة حينما يكون الدافع غريزي فقط تنطفيء الأحاسيس بعد فترة من التملك
أما لو كان الدافع حب حقيقي وتقدير واحترام أعتقد سيدوم الحب

وشكرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-06-2010, 09:35 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,753
افتراضي

أخي الراقي خالد
أهلاً بعودتك مرة أخرى لتنثر علينا روائعك التي أعتدنا عليها

لعل الأخت أية سبقتني فكل ممنوع مرغوب ولقد جبلت النفس البشرية على حب التطلع واكتشاف المجهول
فتجدها تواقة للحصول على الشيء حتى تناله فإذا ما نالته تركته وسعت بعد الشيء الذي يليه
ولعل الرغبة أخي خالد في نظري رغبتان
الأولى حب تطلع وأكتشاف فقط فإذا ما حصل عليه تطلع للأخر .
أما الأخر فهو حب دافع حقيقي وتملك فإذا ما حصل عليه أحتفظ به
وإن كانت ربما تبدوا وجهة نظري غريبة بعض الشيء
مع خالص التحية والتقدير
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-06-2010, 04:23 PM
فضيـلة فضيـلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 452
افتراضي

الرغبات مالم تتحلى بروح التعقل والرضا حتماً ستقودنا صوب الجنون

والتهور الذي لا يحمد عقبااه ..

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ..

من يود أن يسير بإتجااه الرياح فليتحمل نتائج إختياره و السير خلف جنون الرغبات ..

كل الشكر لهادف طرحك الراقي ..

تحيتي و تقديري ..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-06-2010, 01:18 PM
ريمة أيت وعمر ريمة أيت وعمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 937
افتراضي

سلام اخي ربما الامر معلق بالدافع ...او ربما هي طبيعة الانسان كما قلت سابقا التي تمل بسرعة و تحب التجديد لكن على الانسان ان لا يستسلم لرغباته كلها.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-06-2010, 06:18 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Aya2020 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

الممنوع مرغوب كما قيل
حينما يكون امتلاك الشيء غاية لمجرد اشباع رغبة الامتلاك يحدث الملل
لكن حينما يكون وسيلة وذا هدف سامي لا يوقفه حد فهنا قد نشعر بالفرق
وعلاقة الرجل بالمرأة حينما يكون الدافع غريزي فقط تنطفيء الأحاسيس بعد فترة من التملك
أما لو كان الدافع حب حقيقي وتقدير واحترام أعتقد سيدوم الحب

وشكرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أختنا الفاضلة آية

تحية طيبة وبعد

........

هذه الجملة أكبر دليل على أن الرغبات هي التي تتحكم في أختياراتنا دون العقل (الممنوع مرغوب) فمجرد أنه ممنوع أو صعب المنال يصبح هو المطلب الأوحد في حين انه لو يُسر لنا دون عناء لما كان بذات الأهمية



وأخيراً لم أقصد بأقحام العلاقة بين الرجل والمرأة تحويل دفة الموضوع لتصبح نقطة نقاش تخص هذه المسألة إنما كان إستشهادٌ بسيطاً يخدم فكرة الموضوع


تقديري وأحترامي
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعديل الأخير تم بواسطة خالد الفردي ; 04-06-2010 الساعة 07:36 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-06-2010, 06:25 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
أخي الراقي خالد
أهلاً بعودتك مرة أخرى لتنثر علينا روائعك التي أعتدنا عليها

لعل الأخت أية سبقتني فكل ممنوع مرغوب ولقد جبلت النفس البشرية على حب التطلع واكتشاف المجهول
فتجدها تواقة للحصول على الشيء حتى تناله فإذا ما نالته تركته وسعت بعد الشيء الذي يليه
ولعل الرغبة أخي خالد في نظري رغبتان
الأولى حب تطلع وأكتشاف فقط فإذا ما حصل عليه تطلع للأخر .
أما الأخر فهو حب دافع حقيقي وتملك فإذا ما حصل عليه أحتفظ به
وإن كانت ربما تبدوا وجهة نظري غريبة بعض الشيء
مع خالص التحية والتقدير
أخي الراقي محمد النهاري

تحية طيبة وبعد

................


للرغبة الوجة القبيح وهو حب كل ما هو ممنوع لمجرد تحدي النفس والظروف التي منعته عنها

وهذه الكلمة أساس كل المصائب ( الممنوع مرغوب)

لماذا لا نفكر لماذا مُنع هذا الشئ ونحلل أسباب منعه ؟؟


حين ذاك سوف نجد الحل الأمثل لتفادي مثل هذه كوارث
ولكننا وللأسف نلهث وراء كل ممنوع تحدياً لكل الظروف دون الأهتمام بما سوف يحدث

تقبل ودي وأحترامي
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-06-2010, 06:27 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى أحمد مشاهدة المشاركة
الرغبات مالم تتحلى بروح التعقل والرضا حتماً ستقودنا صوب الجنون

والتهور الذي لا يحمد عقبااه ..

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ..

من يود أن يسير بإتجااه الرياح فليتحمل نتائج إختياره و السير خلف جنون الرغبات ..

كل الشكر لهادف طرحك الراقي ..

تحيتي و تقديري ..
أختي الفاضلة سلمى أحمد

أوجزتي فأجزتي

لا أملك سوى أن أشكرك على هذا الرد الرائع


تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-06-2010, 06:31 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمة أيت وعمر مشاهدة المشاركة
سلام اخي ربما الامر معلق بالدافع ...او ربما هي طبيعة الانسان كما قلت سابقا التي تمل بسرعة و تحب التجديد لكن على الانسان ان لا يستسلم لرغباته كلها.
بارك الله فيك أختي الفاضلة ريمة أيت وعمر على المرور و المشاركة

وكما ذكرتي لا يجب على الأنسان الأستسلام لرغباته كلها


تقديري وأحترامي
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-06-2010, 04:35 AM
ناصر بن خالد الاحمدي ناصر بن خالد الاحمدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 25
افتراضي

الرغبه والحاجة والشوق والإلحاح ...
تحكمها العواطف والاحاسيس والمشاعر الهياجة ..وبمرج الوصول لها تطفى وهج الاشتياق .. وتصبح عديمة الفائدة ..
لذلك كل انسان لديه رغبه او حاجة لا يستطيع الوصول اليها يحاول ويحاول ويحاول .. ( بل يبدع ) في محاولاته

تحياتي لك
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-06-2010, 01:57 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر بن خالد الاحمدي مشاهدة المشاركة
الرغبه والحاجة والشوق والإلحاح ...
تحكمها العواطف والاحاسيس والمشاعر الهياجة ..وبمرج الوصول لها تطفى وهج الاشتياق .. وتصبح عديمة الفائدة ..
لذلك كل انسان لديه رغبه او حاجة لا يستطيع الوصول اليها يحاول ويحاول ويحاول .. ( بل يبدع ) في محاولاته

تحياتي لك
بارك الله فيك أخي الكريم ناصر بن خالد

وتظل الجملة ذاتها كل ممنوع مرغوب بما فيها من تجاوزات قائمة

تقبل تقديري وأحترامي
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 20-06-2010, 06:58 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة


بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة وبعد


......................

الرغبة ومدى تأثيرها على تصرفات الأنسان

كثيرمن الأحيان تتحكم فينا الرغبة لدرجة أننا نعمى أن نرى حقائق جلية بمجرد أننا نريد هذا الشئ

فنتغاضى عن الكثير الكثير من أجل أن نحصل عليه وبمجرد أن نحصل عليه ينطفئ لهيب التلهف وتنخمد نيران الشوق

..............

كالذي يحب فتاة ويتعلق بها لمجرد أنها تصده يحاول ويحاول جهد المحاولة لنيل الرضا وعندما تنصاع له يبدأ يتملم منها؟

ولعل لنا في قصص العاشقين العبرة

فقصص العاشقين التي تخلدت عبر الأزمان كلها لعشاق لم يجتمعوا أو تفرقوا

ماذا لو تزوج قيس بليلى في أول بداية مولد مشاعرهم ؟ هل كان سوف يخرج منه كل هذا الشعر وهذا الغزل ؟؟ أم أن هذه المشاعر نبعت لرغبته الشديدة التي كانت يشعر بها تجاه ليلى ولعلمه الشديد أنه صعب بل مستحيل أن يجتمع بليلى مرةً أخرى


......

أو كذاك الطفل الذي يبكي بكاء شديد لنيل لعبة ما وبمجرد حصوله عليها تصبح اللعبة زميلة لأخواتها ولا ينظر إليها مرةً أخرى

............


هل الرغبة في الشئ تجعلنا لا ننظر إليه إلا من منظور واحد فقط وهو الحصول عليه ؟

ونتجاهل عواقب ما سوف يحدث بحصولنا عليه


تقديري
الأخ الفاضل خالد الفردي حياتنا كلها رغبات فالرغبة هي الطاقة الباطنة التي على أساسها ننطلق لنحقق ما نريده وهي التي على أساسها نقوم بسلوك معين فنحن نرغب في الحياة نرغب في الأكل... في النوم... في المال...نرغب في تحقيق هدف معين ووووو...الخ نرغب في أشياء كثيرة....وبطبيعة الحال الانسان الذي لا يرغب هو بارد نفسيا... الا أن هناك رغبات مشروعة ورغبات غير مشروعة
أما عن الرغبات المشروعة قد نستعمل وسائل مشروعة للوصول اليها وقد نستعمل وسائل غير مشروعة للحصول عليها فمثلا شخص يرغب في الغنى يجتهد ويكد ويعمل ليجمع ثروة هذه وسيلة مشروعة...وآخر يرغب في الغنى...فيسرق ويحتال وينصب ويببع المخدرات الخ...وسيلة غير مشروعة مثال آخر شخص يرغب في فتاة معينة فيطلبها للزواج وشخص آخر يرغب في أخرى فيستعمل طرقا ملتوية للحصول على ما يريده كلام معسول..معاكسة وووو....وكل هذا لاشباع لذته ومن ثم يلجأ الى الزنا والعياذ بالله ليقع في الخطأ فالوسيلة غير مشروعة والرغبة مشروعة ومؤقتة

وهناك رغبات غير مشروعة تستمد عدم مشروعيتها من الكتاب والسنة أو بالاجماع أو القياس أو العرف للحصول عليها نستعمل وسائل غير مشروعة ففي هذه الحياة اغراءات كثيرة لا تعد ولا تحصى قد يرغب فيها الانسان الا أنها ممنوعة بطبيعتها....مثلا الرغبة في مشاهدة المحرمات بأنواعها.....
والرغبات غير المشروعة تجعلنا نقع في الأخطاء وتجعلنا نذنب وهذه الرغبات صادرة عن النفس الأمارة بالسوء يجب أن لا ندعها تتغلب علينا فاذا كانت لها السلطة سيقع الانسان في كوارث عظيمة فالسلطة يجب أن تكون للأنا الضمير...و هذه الرغبات يجب أن تروض لتكبح و هذا يكون بالمداومة على الطاعات وعلى العبادات وبالاستعانة بالمولى جل وعلى فنفس الانسان قد تضعف......
بالنسبة لقيس كان يرغب ويحب...ولو أتيحت له فرصة الزواج بليلى ما كان سيقصر في اعتقادي فرغبته تحولت الى محبة دائمة.....عبر عنها شعرا....وكأنه يعلن عن هذه الدرجة القصوى التي بلغتها رغبته..فهي لم تعد مجرد رغبة....لأن الرغبة غير المشروعة غالبا ما تكون سرية وما دامت رغبته تحولت الى محبة فهناك ديمومة
خلاصة القول يجب أن تكون الرغبة مشروعة والوسيلة مشروعة في آن واحد..ومشروعية كليهما مستمدة من مصادر الشريعة الاسلامية ومن العرف.....لأن الرغبة شعور يخالج كل انسان...
تحية عطرة....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 22-06-2010, 06:44 PM
الجــريــح الجــريــح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: الـــكـــويــــت
المشاركات: 6,800
افتراضي

دائما النفس تأمر بالسوء
وعلى الإنسان التحكم بها


شكرا خالد الفردي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-08-2010, 02:49 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
الأخ الفاضل خالد الفردي حياتنا كلها رغبات فالرغبة هي الطاقة الباطنة التي على أساسها ننطلق لنحقق ما نريده وهي التي على أساسها نقوم بسلوك معين فنحن نرغب في الحياة نرغب في الأكل... في النوم... في المال...نرغب في تحقيق هدف معين ووووو...الخ نرغب في أشياء كثيرة....وبطبيعة الحال الانسان الذي لا يرغب هو بارد نفسيا... الا أن هناك رغبات مشروعة ورغبات غير مشروعة
أما عن الرغبات المشروعة قد نستعمل وسائل مشروعة للوصول اليها وقد نستعمل وسائل غير مشروعة للحصول عليها فمثلا شخص يرغب في الغنى يجتهد ويكد ويعمل ليجمع ثروة هذه وسيلة مشروعة...وآخر يرغب في الغنى...فيسرق ويحتال وينصب ويببع المخدرات الخ...وسيلة غير مشروعة مثال آخر شخص يرغب في فتاة معينة فيطلبها للزواج وشخص آخر يرغب في أخرى فيستعمل طرقا ملتوية للحصول على ما يريده كلام معسول..معاكسة وووو....وكل هذا لاشباع لذته ومن ثم يلجأ الى الزنا والعياذ بالله ليقع في الخطأ فالوسيلة غير مشروعة والرغبة مشروعة ومؤقتة

وهناك رغبات غير مشروعة تستمد عدم مشروعيتها من الكتاب والسنة أو بالاجماع أو القياس أو العرف للحصول عليها نستعمل وسائل غير مشروعة ففي هذه الحياة اغراءات كثيرة لا تعد ولا تحصى قد يرغب فيها الانسان الا أنها ممنوعة بطبيعتها....مثلا الرغبة في مشاهدة المحرمات بأنواعها.....
والرغبات غير المشروعة تجعلنا نقع في الأخطاء وتجعلنا نذنب وهذه الرغبات صادرة عن النفس الأمارة بالسوء يجب أن لا ندعها تتغلب علينا فاذا كانت لها السلطة سيقع الانسان في كوارث عظيمة فالسلطة يجب أن تكون للأنا الضمير...و هذه الرغبات يجب أن تروض لتكبح و هذا يكون بالمداومة على الطاعات وعلى العبادات وبالاستعانة بالمولى جل وعلى فنفس الانسان قد تضعف......
بالنسبة لقيس كان يرغب ويحب...ولو أتيحت له فرصة الزواج بليلى ما كان سيقصر في اعتقادي فرغبته تحولت الى محبة دائمة.....عبر عنها شعرا....وكأنه يعلن عن هذه الدرجة القصوى التي بلغتها رغبته..فهي لم تعد مجرد رغبة....لأن الرغبة غير المشروعة غالبا ما تكون سرية وما دامت رغبته تحولت الى محبة فهناك ديمومة
خلاصة القول يجب أن تكون الرغبة مشروعة والوسيلة مشروعة في آن واحد..ومشروعية كليهما مستمدة من مصادر الشريعة الاسلامية ومن العرف.....لأن الرغبة شعور يخالج كل انسان...
تحية عطرة....عاشقة الأزهار
بارك الله فيك أختنا الفاضلة عاشقة الأزهار

رد مفصل وبه الكثير من التوضيحات المهمة لجوانب الموضوع

لا يسعني إلا أن أشكركِ عليه

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-08-2010, 02:52 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجــريــح مشاهدة المشاركة
دائما النفس تأمر بالسوء
وعلى الإنسان التحكم بها


شكرا خالد الفردي
أشكرك أخي الجريح على التعريج الطيب والأثر القيم

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 23-08-2010, 04:34 PM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,923
افتراضي

الرغبة غريزة خلقها الله في الانسان منذ الأزل قد تكون سيئة وقد تكون حسنة
ورغبة الانسان تكون عن طريق أن يكون لحوحا ليحصل على الشيء
ويكون في متناول يديه واذا حصل عليه تسلى فيه قليلا ثم رماه مثل
ما تفضلت أخي الكريم بذكر مثال الشاب اذا أحب فتاة واذا نال مبتغاه
سأم ومل منها وبل بأحيان كثيرة يكرهها .. المشكلة الأساسية تكمن
في أنفسنا وهو حب التحدي والحصول على كل شيء ليس في أيدينا
ومنهم من يراهن على ذلك ويدفع المال بسخاء من أجل الحصول عليه
وهذه هي طبيعة النفس البشرية (كل ممنوع مرغوب) الا من رحم ربي

الف شكر لك خالد على طرحك الهادف ويعطيك الف عافية

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 27-08-2010, 02:44 PM
عسير المنال عسير المنال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 18
افتراضي

بالفعل هو ماتقولة اخي
واعتقد ان لك منا تجارب لما تقول
أري بأن الانسان دائما يطمع بما لايملكة ولا أعلم اهذا الطمع صحي ليكون دافع للجهد والأمل ام انه حلم بعيد عن الواقع

اشكرك لطرحك اخي
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 31-08-2010, 04:36 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ★الجوهرة★ مشاهدة المشاركة
الرغبة غريزة خلقها الله في الانسان منذ الأزل قد تكون سيئة وقد تكون حسنة
ورغبة الانسان تكون عن طريق أن يكون لحوحا ليحصل على الشيء
ويكون في متناول يديه واذا حصل عليه تسلى فيه قليلا ثم رماه مثل
ما تفضلت أخي الكريم بذكر مثال الشاب اذا أحب فتاة واذا نال مبتغاه
سأم ومل منها وبل بأحيان كثيرة يكرهها .. المشكلة الأساسية تكمن
في أنفسنا وهو حب التحدي والحصول على كل شيء ليس في أيدينا
ومنهم من يراهن على ذلك ويدفع المال بسخاء من أجل الحصول عليه
وهذه هي طبيعة النفس البشرية (كل ممنوع مرغوب) الا من رحم ربي

الف شكر لك خالد على طرحك الهادف ويعطيك الف عافية

لك التقدير
الأخت الفاضلة الجوهرة

تحية طيبة وبعد

............

وما هو السبيل لتحجيم النفس ومنعها من الترغب؟؟

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 31-08-2010, 11:02 PM
أ.عبدالله يحي البت أ.عبدالله يحي البت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: جازان الأم
المشاركات: 3,947
افتراضي


موضوع حيوي وهام وجدير بالنقاش
وهذا ما عودنا عليه أخي / خالد في مجمل مواضيعه المطروحة.
الرغبة في رأي الشخصي المتواضع :- هي الأمنية والحلم وهي من الشأن أعظم مقارنة بالحاجة
وأشمل وأوسع نطاقاً إلا أنها لا تتجاوز أن تكون مما إذا تحقق انتهى أمره وضعفت بل توارت قيمته وأهميته
وأكاد أجزم أخي الكريم أنها من الملازم الخدن
فما إن تموت في أمر إلا وتولد في سواه على هيئتها المختلفة هوناً وعظمة..
وهي مرتبطة إلى حد ما بالسلوك الإنساني الغرائزي
فإذا لم يستطع المرء بما وفق الله أن يكبح جماحها
بالتفكر والتدبر في أمر مصيرها سعياً لوصول فإنها لا شك مهلكة مميتة
ولا أختلف مع الإخوة والأخوات
في كونها محفزاً لصاحبها لتجاوز سواه من معتاد الشؤون
لتصل بصاحبها أحياناً إلى منازل ذرف الدموع
والهذيان وقد يكون لا سمح الله حتى إلى الجنون.
والأدهى أخي أنها قد تكون مما نملكه ولا نستطيع لها
الوصول ، وخذ عندك:- " رغبتي في البكاء" ، " رغبتي في نهج
مسلك الصالحين " ، " رغبتي في صلة رحمي "..إلخ
ولعل من أقوى الأسباب التي تمنع عدم التوكل على الله
ودعاءه سبحانه بتذييل سبل التحقيق والوصول.
أشكر لقامتك العظيمة هادف الطرح ، والله يحفظك ويرعاك..
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-09-2010, 01:04 PM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,923
افتراضي

وما هو السبيل لتحجيم النفس ومنعها من الترغب؟
أخي الكريم خالد تحجيم النفس يكون عن طريق القناعة وغرسها بقلب الانسان وكلنا يعرف بأن
القناعة كنز لا يفنى واذا رضى الانسان بما قسمه الله له سواء سوء وحمد الله عليه فيما ابتلاه به
أو خير وشكر الله عليه .. ويكون ذلك عن طريق الارادة القوية .. والرغبة نوعين رغبة محمودة
في الوصول لهدف يجود بالنفع لصاحبه والرغبة الغير محمودة الجري وراء مانهى الله عنه ..

الف شكر خالد وأحييك على روعة مواضيعك ..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 01-09-2010, 04:46 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عسير المنال مشاهدة المشاركة
بالفعل هو ماتقولة اخي
واعتقد ان لك منا تجارب لما تقول
أري بأن الانسان دائما يطمع بما لايملكة ولا أعلم اهذا الطمع صحي ليكون دافع للجهد والأمل ام انه حلم بعيد عن الواقع

اشكرك لطرحك اخي
الاخ الفاضل عسير المنال

تحية طيبة وبعد

.......

ليس الطمع هو الصحي أخي الغالي بل التطلع لما هو أفضل هو الصحي


بورك فيك

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-09-2010, 02:23 AM
حورية السماء حورية السماء غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 33
افتراضي

ما نيل المطالب بالتمني ...

وكثير من الامور قد تستنزف الارواح والاجساد للحصول عليها ...

تحوم حولها ولا تلتقي بها ...
نعم قد تقترف اليدان والعينان اي شيء للحصول ... على تلك الرغبات والاماني
لكن شيء واحد يحد من صميم الكيفيه للوصول للماهيه ...
هي التربيه الاخلاقيه والاحساس بالضمير ...
كبت الغرائز والتحكم بالنفس وقوة الاحتكار للمشاعر ....

سلمت يداك لما قدمته من طرح ...

اجمل تحيه حورية السمااء
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11-10-2010, 04:45 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أ.عبدالله يحي البت مشاهدة المشاركة

موضوع حيوي وهام وجدير بالنقاش
وهذا ما عودنا عليه أخي / خالد في مجمل مواضيعه المطروحة.
الرغبة في رأي الشخصي المتواضع :- هي الأمنية والحلم وهي من الشأن أعظم مقارنة بالحاجة
وأشمل وأوسع نطاقاً إلا أنها لا تتجاوز أن تكون مما إذا تحقق انتهى أمره وضعفت بل توارت قيمته وأهميته
وأكاد أجزم أخي الكريم أنها من الملازم الخدن
فما إن تموت في أمر إلا وتولد في سواه على هيئتها المختلفة هوناً وعظمة..
وهي مرتبطة إلى حد ما بالسلوك الإنساني الغرائزي
فإذا لم يستطع المرء بما وفق الله أن يكبح جماحها
بالتفكر والتدبر في أمر مصيرها سعياً لوصول فإنها لا شك مهلكة مميتة
ولا أختلف مع الإخوة والأخوات
في كونها محفزاً لصاحبها لتجاوز سواه من معتاد الشؤون
لتصل بصاحبها أحياناً إلى منازل ذرف الدموع
والهذيان وقد يكون لا سمح الله حتى إلى الجنون.
والأدهى أخي أنها قد تكون مما نملكه ولا نستطيع لها
الوصول ، وخذ عندك:- " رغبتي في البكاء" ، " رغبتي في نهج
مسلك الصالحين " ، " رغبتي في صلة رحمي "..إلخ
ولعل من أقوى الأسباب التي تمنع عدم التوكل على الله
ودعاءه سبحانه بتذييل سبل التحقيق والوصول.
أشكر لقامتك العظيمة هادف الطرح ، والله يحفظك ويرعاك..
أخي الغالي الاستاذ عبد لله يحي البت

هناك فارق كبير بين الرغبة الغريزية التي هي مقياس لحاجاتنا الأولية والرغبة الجامحة التي هي حب التملك
أي أنني أرغب في كل ما أرى لا لشئ إلا لأتملكه حتى وإن كنت بغير حاجة له

اشكرك على الضافة الرائعة والمرور الأروع

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
خالد الفردي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سجلي الطبق اليومي أساسي لهذا اليوم حلم مشتاق صالون بوابة العرب الأدبي 25 06-02-2010 03:15 AM
إرادة الموت ..!! رانية الفلسطينية منتدى العلوم والتكنولوجيا 24 16-01-2010 08:59 PM
رحبي بضيوفك بطرق مبتكرة وأفكار غريبة لتقديم الفواكه الليدي اوسكار منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 18-12-2009 06:45 AM
الإبداع الإداري حنــ haneen ــين منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 08-12-2009 03:46 AM
رفع الروح المعنوية وتحفيز الفريق حنــ haneen ــين منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 20-10-2009 01:53 AM


الساعة الآن 05:51 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com