عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-07-2012, 12:37 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Question مدارسنا الحكومية طاردة أم جاذبة؟







مدارسنا الحكومية طاردة أم جاذبة؟

أركان العملية التربوية التعليمية الأساسية وفق النظريات العلمية يعتقد أنها أربعة: المعلم والمتعلم والمدرسة والبيت (الأسرة)، ويتفرع عن ذلك الكثير من التشعبات والتسميات والمسميات وغيرها، ولكي نوازن الانفعال مع الفعل بالذات ما بين مصانع الأجيال وهي المدرسة تواصلا مع و زارتها المعنية وباقي الأركان المذكورة بالذات للظواهر المستجدة على أرض الواقع، فيما بيننا كمجتمع مترابط وبين التوجيه السليم لأبنائنا وفق سلالم المراحل والأعمار لتلك المراحل.
لابد من وقفة جادة وانسانية لكل الأطراف فيها لنعالج أخيرا ظاهرة «الغياب» وأسبابه بالذات لما قبل وبعد المناسبات الرسمية والموسمية دون التصيد لصانع القرار فيها لضبط وربط أهم أركانها هم طلابها ومثلهم المعلمين ثم الادارات المدرسية والهرم الأكبر لذلك الوزارة بكل هياكلها مجتمعة لرسم خطة سلسلة واضحة منتجة مبهجة لهذه الشريحة الأهم في ذلك البرنامج التعليمي التربوي دون عقاب مجحف أو ثواب عشوائي بدرجة هنا وتقرير هناك، شهادة تقدير ممجوجة أو درع تذكاري مفقود الهوية والصفات لضبط وربط تلك الأركان ببعضها ليكون الانتماء مربوطاً بثبات مع الولاء المغروس داخل الذات التعليمية التربوية لكل تلك الأركان تساير العصر والوقت والزمان الذي ينتمي إليه فلذات أكبادنا بكل مراحله العمرية داخل أسوار قلاع التعليم والتربية في مدارسنا النموذجية الحكومية مغلفة بتواضع وتقدير واحترام لكل أولئك المتطوعين لخدمتها المتبرعين بكل غال لديهم لرفع شأنها وكلمتها ومخرجاتها التحصيلية التعليمية لبلوغ مستوى النبوغ العصري لثورة المعلومات المحببة لهم كجيل جديد تفوق مستوى التلقي المباشر ما بين المعلم والمتعلم وفق خطط وسياسة تعليمنا التقليدي الحالي أحد أسباب الوضع المطارد غير الجاذب لهذه الأجيال من الحضانة أطفالاً إلى المعاهد العليا والجامعات شبابا وشابات العالم يجول ما بين أيديهم عبر أجهزة المعلومات تربط الأحداث والقارات وما يدور فيها خلال ثوان لتنتشر ما بينهم خلال دقائق وساعات!!، يضاف إلى ذلك أولويات داخل مدارسهم الحكومية الحالية هل تم تحديثها أو تجديدها أو دراسة الأفضل لهم فيها خلال يومهم الدراسي ليكونوا متمتعين بها مخلصين لها كسائر مدارس العالم الراقي الواعي، لهذه الاحتياجات بأفعال مباشرة دون أقوال وعبارات عفى عليها الزمن الحالي بل أضحت مجال سخرية وتندر من أطفال تلك المراحل دون وعي شبابها لكل ما يدور حولهم في هذا العالم الشاسع، اسمحوا لنا يا قادة التربية والتعليم ومالكي قراراتهما الإدارية والفنية والمالية إليكم نموذج منها وليس شامل متطلباتها وفق مراحلها:
-1 هل دورات المياه المدرسية «أجلكم الله» تلقى الاهتمام والرعاية والمتابعة بالشكل المطلوب للطفل مع بداية مراحله إلى مرحلة الشباب للمتقدم من تلك المراحل أم أنها ما تزال عرضة للإهمال وسوء الأحوال؟
-2 هل رنة الجرس المدرسي الأشبه بإنذارات الاطفاء أو الغارات الحربية يتذكر بها الطالب والطالبة وسنوات مراحلها نغمته بكل كراهية لها لو كانت بمستوى رنة نغمات المدارس العالمية الحديثة أجنبية كانت أم غيرها داخل البلاد أو خارجها لتربط شرطيا السمع مع البصر والإدراك لهذه الفترات غير السعيدة لجرس رنان ثقيل النغمة والألحان لاذان الجميع؟
3- هل نظام المقصف المدرسي الأشبه بطوابير الخبز للدول المختلفة بكثافة سكانها وأحوال أهاليها عندما تكون الأزمات الكارثية فيكون الأبناء «قويهم يهلك ضعيفهم» للوصول إلى استلام وجبة قد تكون بالنهاية منتهية الصلاحية أو بحالة أصلا غير صحية لو ظفر بها؟!
-4 ملاعب المدارس وتجهيزاتها وصالات الرياضة وأدواتها هل هي بالصورة أو المستوى أو السلاسة المطلوبة لهواية الطالب أو ا لطفل للتمتع بها ليكون وجوده في مدرسته أطيب وأرغب من بيته أو شارعه أو ناديه الذي يمارس فيه هوايته بمثل ما عنده في مدرسته؟
-5 الزيارات أو الرحلات أو المسابقات الرياضية والثقافية والفنية لبرامج الأنشطة المدرسية هل هي في مستوى مدارس الأمم الراقية حيث ترى قوافل طلابها أو أطفالها بمشرفيهم وابتساماتهم وتفاؤلهم من موقع إلى آخر طول يومهم المدرسي لنشاط مدروس تلو آخر يتمتع فيه المعلم والمعلمة مع طلابه وطالباته بمختلف سنواتهم الجميلة الدراسية والعمرية فهي نشاطات جاذبة وليست طاردة كما وضعها من اهتم بفلذات الأكباد من أجيال هذه الأمم ليتواصل الاحترام والالتزام إلى أجيال سابقة ولاحقة بتبادل الود والاحترام دون شتيمة مسموعة!! أو عقاب جارح!! أو أذى متبادل ما بين المعلم والمعلم أو الاثنين معا إما معلمين أو متعلمين؟!
-6 مستوى الفصل الدراسي وخدماته وكذلك الساحات وحدائق المدرسة وبهجة الدخول والخروج بمستوى مبنى مدرسي متكامل الصفات!!
-7 الطابور المدرسي اليومي هل هو تقليدي أم إجباري باسلوب انتحاري صوتا وصورة عفى عليهما الزمن دون تحريك أو تغيير أو تفكير للأفضل؟!
والبقية عليكم طالت أعماركم ليكون الحل جذريا لكل ذلك بما فيه الاختبارات؟! للسنوات النهائية الثانوية .. والله المستعان لأحبابنا الشبان.

محمد عبدالحميد الجاسم الصقر






م / ن
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-07-2012, 02:02 PM
*RAHMA *RAHMA غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: algerie
المشاركات: 90
افتراضي

الدراسة تعتمد على شخصية الطالب و قدرة تحمله سلبيات كالمعلم الغاضب و ....
و مهما كان نبقى نملك ذكرايات لن ننساها ابدا في المدرسة
شكرا ختي و اتمنى اكون توفقت في فهمي للموضوع
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المصادر الحقيقية لضعف لغتنا العربية في مدارسنا الثانوية قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 17-03-2012 08:53 PM
اخبار العراق اليوم أقبال منتدى العلوم والتكنولوجيا 92 22-06-2011 07:44 PM
مجلس عشائر العراق العربية في الجنوب يدين بشدة الأساليب الهمجية التي تعرض لها المتظا أقبال منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 02-03-2011 10:12 PM


الساعة الآن 07:53 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com