عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الشريعة والحياة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-03-2020, 10:03 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 634
افتراضي المعروف والعرف




قال الله عز وجل:

{ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ } الأية 199 من سورة الأعراف

وقال سبحانه :

{ يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاَةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ } الأية 17 من سورة لقمان

العُرف والمعروف بمعنى وهو كل أمر حسن بيّن الحسن،

لا يختلف عليه عقلاء البشر ..

والمعروف نقيض المنكر كما الخير نقيض الشر..

والإنسان السوي يهزه فعل المعروف ويسعى إليه سعيًا لأن المروءة

تهتز للمعروف والهمة العالية تنشده بكل سبيل ..

قال الشاعر زهير بن أبي سلمى :

ولم أر كالمعروف أما مذاقه..... فحلو وأما شكله فجميل

إن المعروف عمل رائع شكلا ومضمونا

[ من يفعل المعروف لا يعدم جوازيَه لا يذهب العرف بين الله والناس ]

كما قال الحطيئة..

وصنع المعروف وإسداء الجميل.... يذهب سخائم الصدور وأحقادها


وتتحول الأحقاد إلى بر وسلام ومحبة وصفاء ..

قالت العرب :

[ صنائع المعروف تقي مصارع السوء ]

ومما جاء في هذا المعنى عن سيدي المصطفى صلى الله عليه وسلم :

(لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق )

أي بشوش ضحوك..


لا تحْقِرَنَّ من المعرُوفِ شيْئًا ، ولوْ أنْ تلْقَى أخاكَ بوجْهٍ طلْيقٍ

الراوي : أبو ذر الغفاري | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع

الصفحة أو الرقم: 7245 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

التخريج : أخرجه مسلم (2626)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-03-2020, 12:17 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 1,382
افتراضي





حياك الله


جزاك الله خيرا على ما طرحته لنا من موضوع قيم المضمون

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-03-2020, 12:14 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 634
افتراضي


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-03-2020, 01:16 AM
باحث عن المال باحث عن المال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 4
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابنة آوى مشاهدة المشاركة
ومما جاء في هذا المعنى عن سيدي المصطفى صلى الله عليه وسلم :

(لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق )
أين وردت كلمة "طليق" ؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-03-2020, 12:48 AM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,291
افتراضي

[QUOTE=باحث عن المال;4114516]أين وردت كلمة طليق ؟

==================

قال رسول الله صلى عليه وسلم لأبي ذرٍّ: «لا تَحْقِرَنَّ من المعروف شيئًا، ولو أن تلقى أخاك بوجهٍ طليقٍ، وفي لفظٍ: بوجهٍ طَلْقٍ،

==============

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق [أخرجه مسلم]

================



================

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لَا تَحْقِرَنَّ مِنْ الْمَعْرُوفِ شَيْئًا وَلَوْ أَنْ تَلْقَى أَخَاكَ بِوَجْهٍ طَلْقٍ). أخرجه مسلم
__________________




رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-03-2020, 11:29 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 634
افتراضي


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-04-2020, 02:52 AM
باحث عن المال باحث عن المال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 4
افتراضي

[QUOTE=أم بشرى;4114538]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن المال مشاهدة المشاركة
أين وردت كلمة طليق ؟

==================

قال رسول الله صلى عليه وسلم لأبي ذرٍّ: «لا تَحْقِرَنَّ من المعروف شيئًا، ولو أن تلقى أخاك بوجهٍ طليقٍ، وفي لفظٍ: بوجهٍ طَلْقٍ،

==============

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق [أخرجه مسلم]

================



================

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لَا تَحْقِرَنَّ مِنْ الْمَعْرُوفِ شَيْئًا وَلَوْ أَنْ تَلْقَى أَخَاكَ بِوَجْهٍ طَلْقٍ). أخرجه مسلم
ممكن تكتب ( الباب ، والكتاب) من صحيح مسلم .الذي ورد فيه هذا اللفظ ؟
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-04-2020, 10:10 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 634
افتراضي

للإطلاع على الحديث اذهب الدرر السنية :

لا تَحْقِرَنَّ مِنَ المَعروفِ شيئًا، ولو أنْ تَلْقَى أخاكَ بوَجْهٍ طَلْقٍ.

الراوي : أبو ذر الغفاري | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 2626 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

التخريج : أخرجه مسلم (2626)

يُبيِّنُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّ المسلِمَ لا يَجبُ عَليهِ أنْ يَحقِرَ، أي: يُقلِّلَ منَ المعروفِ،

أي : مِن فِعلِ الخيرِ؛ شيئًا ولَو أنْ يَلقَى أَخاهُ المُسلمَ بوَجهٍ "طَلْقٍ"،

أي : ضاحكٍ مُستبشِرٍ، وليسَ بوَجهٍ عَبوسٍ مُكفهِرٍّ.

في الحديثِ : أنَّ مِن هَديِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم طَلاقةَ الوَجهِ عندَ اللِّقاءِ.

وفيهِ : الحثُّ على فِعلِ المعروفِ قليلًا كانَ أو كثيرًا، بالمالِ، أوِ الخُلُقِ الحَسنِ.

وَفيهِ : أنَّ مِن هَديهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فِعلَ المَعروفِ وإنْ قَلَّ.

الرابط هنا

https://www.dorar.net/hadith/sharh/17589


وفي رواية اخرى ..

1 - لا تَحقِرَنَّ مِنَ المعروفِ شيئًا ولو تَلقَى أخاكَ بوَجهٍ طَليقٍ.

الراوي : - | المحدث : ابن الملقن | المصدر : الإعلام

الصفحة أو الرقم: 4/307 | خلاصة حكم المحدث : ثابت | انظر شرح الحديث رقم 63234

الرابط هنا ..

https://www.dorar.net/hadith/sharh/63234
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-04-2020, 10:45 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 634
افتراضي



شكراً للأخ الكريم .. فبعد سؤاله اطلعت عـ الحديث

وتم التعديل في ذكر الرقم بالروايتين اعلاه فبمرة

ذكرت طلق ولها رقم الحديث وذكرناه ومرة طليق ...وذكرناه

جزاك الله خير الجزاء ..



يرجى الرجوع الى موقع الدرر السنية للتأكد من سلامته

والروابط مرفقة اعلاه فعند نقل الموضوع من منتدى اخر

الناقل أو الكاتب للموضوع لم يذكر رقم الحديث أو لم يوثق .. فجئت بتوثيق اخر

رغم صحته ..

لكن للتوضيح أكثر جئنا برقم الحديث الذي يوافق اللفظ تماماً

رغم كلآ الروايتين صحيح وتم تعديله هنا بمنتدى بوابة العرب ..

ولله الحمد ..

يرجى العودة الى موقع الدرر السنية ..



- لا تحْقِرَنَّ من المعرُوفِ شيْئًا ، ولوْ أنْ تلْقَى أخاكَ بوجْهٍ طلْقٍ

وهذا رقمه ..

التخريج : أخرجه مسلم (2626)

- لا تحْقِرَنَّ من المعرُوفِ شيْئًا ، ولوْ أنْ تلْقَى أخاكَ بوجْهٍ طلْقٍ

الراوي : أبو ذر الغفاري | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع

الصفحة أو الرقم: 7245 | خلاصة حكم المحدث : صحيح


وفي رواية اخرى ..

1 - لا تَحقِرَنَّ مِنَ المعروفِ شيئًا ولو تَلقَى أخاكَ بوَجهٍ طَليقٍ.

الراوي : - | المحدث : ابن الملقن | المصدر : الإعلام

الصفحة أو الرقم: 4/307 | خلاصة حكم المحدث : ثابت | انظر شرح الحديث رقم 63234



وللإطلاع اكثر حول الحديث .. الذي ذكرناه كأستشهاد بالموضوع

هنا رابط لتتبعه بموقع العلامة ابن باز رحمه الله واسكنه العلى من الجنة



التعديل الأخير تم بواسطة ابنة آوى ; 12-04-2020 الساعة 04:46 AM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-04-2020, 11:44 AM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 1,382
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن المال مشاهدة المشاركة
أين وردت كلمة "طليق" ؟


وعن أَبي ذرٍّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ لي رسولُ الله صلى الله عليه وسلم :

لا تَحقِرَنَّ مِنَ المَعْرُوف شَيْئًا، وَلَو أنْ تَلقَى أخَاكَ بوجهٍ ( طليقٍ )رواه مسلم.

9/893- وعن أبي هُريرةَ رضي الله عنه قَالَ: قبَّل النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم

الحَسَنَ بْنَ عَليٍّ رضي الله عنهما، فَقَالَ الأقْرَعُ بن حَابس:

إنَّ لِي عَشرةً مِنَ الْوَلَد ما قَبَّلتُ مِنهُمْ أحَدًا! فَقَالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم مَنْ لا يَرْحَمْ لا يُرْحَمْ متفق عليه.


الشيخ:


بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلَّى الله وسلَّم على رسول الله

، وعلى آله وأصحابه ومَن اهتدى بهداه.


أما بعد:


فهذه الأحاديث كالتي قبلها في الحثِّ على إفشاء السلام والمصافحة والتقبيل

عند الحاجة ورحمة الصغير، كل ذلك مشروعٌ كما بيَّنه النبيُّ عليه الصلاة والسلام، يقول لأبي ذرٍّ:

«لا تَحْقِرَنَّ من المعروف شيئًا، ولو أن تلقى أخاك بوجهٍ ( طليقٍ،) وفي لفظٍ: بوجهٍ ( طَلْقٍ،)
وفي اللفظ الآخر: إنَّكم لن تسعوا الناسَ بأموالكم، ولكن يسعهم منكم بسط الوجه،

وحُسن الخلق، قيل: يا رسول الله، أي الإسلام أفضل؟ قال: أن تقرأ السلام، وتُطعم الطعامَ،

على مَن عرفتَ ومَن لم تعرف، فالمؤمن يقرأ السلام ويُفشيه بين الناس، ويُطْعِم الطعام،

ويرحم الصغير ويُقبِّله أيضًا، ويرحم الضعيف والمريض، إلى غير ذلك.

ولهذا كان النبيُّ يُقَبِّل الحسنَ بن علي بن أبي طالب ابن بنته، فقال له الأقرعُ بن حابسٍ:

عندي عشرة من الولد ما قبَّلْتُ منهم أحدًا! فقال النبي: مَن لا يَرْحَم لا يُرْحَم، وفي لفظٍ: قال له الأقرعُ بن حابس:

إنَّ لي عشرة ما قبَّلْتُ أحدًا! قال: أَوَ أَمْلِك أن نزع الله من قلبك الرحمة؟!، فالمؤمن يرحم.


ولما عُرِضَ عليه طفلٌ لإحدى بناته ونفسه تقعقع في الموت بكى عليه الصلاة والسلام،

فقال له سعدُ بن عبادة: ما هذا يا رسول الله؟ قال: إنها رحمةٌ، وإنما يرحم الله من عباده الرُّحَمَاء.

فالأخذ باليد، وبسط الوجه، وتقبيل الصغير، وتقبيل الكبير أيضًا بين عينيه،

أو على رأسه، أو على أنفه، وتقبيل يديه ورجليه إذا دعت الحاجةُ إلى ذلك لمصلحةٍ شرعيةٍ؛

لا بأس، كما فعل الصحابةُ ïپ¹ وأرضاهم، والمهم في هذا التَّواضع، وبسط السلام،

والمصافحة، وطلاقة الوجه، وعدم التَّكبر.

وفَّق الله الجميع.
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 12-04-2020, 12:25 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 634
افتراضي

[QUOTE=أم بشرى;4114538]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن المال مشاهدة المشاركة
أين وردت كلمة طليق ؟

==================

قال رسول الله صلى عليه وسلم لأبي ذرٍّ: «لا تَحْقِرَنَّ من المعروف شيئًا، ولو أن تلقى أخاك بوجهٍ طليقٍ، وفي لفظٍ: بوجهٍ طَلْقٍ،

==============

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق [أخرجه مسلم]

================



================

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لَا تَحْقِرَنَّ مِنْ الْمَعْرُوفِ شَيْئًا وَلَوْ أَنْ تَلْقَى أَخَاكَ بِوَجْهٍ طَلْقٍ). أخرجه مسلم

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-04-2020, 12:26 PM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 634
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امي فضيلة مشاهدة المشاركة




وعن أَبي ذرٍّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ لي رسولُ الله صلى الله عليه وسلم :

لا تَحقِرَنَّ مِنَ المَعْرُوف شَيْئًا، وَلَو أنْ تَلقَى أخَاكَ بوجهٍ ( طليقٍ )رواه مسلم.

9/893- وعن أبي هُريرةَ رضي الله عنه قَالَ: قبَّل النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم

الحَسَنَ بْنَ عَليٍّ رضي الله عنهما، فَقَالَ الأقْرَعُ بن حَابس:

إنَّ لِي عَشرةً مِنَ الْوَلَد ما قَبَّلتُ مِنهُمْ أحَدًا! فَقَالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم مَنْ لا يَرْحَمْ لا يُرْحَمْ متفق عليه.


الشيخ:


بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلَّى الله وسلَّم على رسول الله

، وعلى آله وأصحابه ومَن اهتدى بهداه.


أما بعد:


فهذه الأحاديث كالتي قبلها في الحثِّ على إفشاء السلام والمصافحة والتقبيل

عند الحاجة ورحمة الصغير، كل ذلك مشروعٌ كما بيَّنه النبيُّ عليه الصلاة والسلام، يقول لأبي ذرٍّ:

«لا تَحْقِرَنَّ من المعروف شيئًا، ولو أن تلقى أخاك بوجهٍ ( طليقٍ،) وفي لفظٍ: بوجهٍ ( طَلْقٍ،)
وفي اللفظ الآخر: إنَّكم لن تسعوا الناسَ بأموالكم، ولكن يسعهم منكم بسط الوجه،

وحُسن الخلق، قيل: يا رسول الله، أي الإسلام أفضل؟ قال: أن تقرأ السلام، وتُطعم الطعامَ،

على مَن عرفتَ ومَن لم تعرف، فالمؤمن يقرأ السلام ويُفشيه بين الناس، ويُطْعِم الطعام،

ويرحم الصغير ويُقبِّله أيضًا، ويرحم الضعيف والمريض، إلى غير ذلك.

ولهذا كان النبيُّ يُقَبِّل الحسنَ بن علي بن أبي طالب ابن بنته، فقال له الأقرعُ بن حابسٍ:

عندي عشرة من الولد ما قبَّلْتُ منهم أحدًا! فقال النبي: مَن لا يَرْحَم لا يُرْحَم، وفي لفظٍ: قال له الأقرعُ بن حابس:

إنَّ لي عشرة ما قبَّلْتُ أحدًا! قال: أَوَ أَمْلِك أن نزع الله من قلبك الرحمة؟!، فالمؤمن يرحم.


ولما عُرِضَ عليه طفلٌ لإحدى بناته ونفسه تقعقع في الموت بكى عليه الصلاة والسلام،

فقال له سعدُ بن عبادة: ما هذا يا رسول الله؟ قال: إنها رحمةٌ، وإنما يرحم الله من عباده الرُّحَمَاء.

فالأخذ باليد، وبسط الوجه، وتقبيل الصغير، وتقبيل الكبير أيضًا بين عينيه،

أو على رأسه، أو على أنفه، وتقبيل يديه ورجليه إذا دعت الحاجةُ إلى ذلك لمصلحةٍ شرعيةٍ؛

لا بأس، كما فعل الصحابةُ ïپ¹ وأرضاهم، والمهم في هذا التَّواضع، وبسط السلام،

والمصافحة، وطلاقة الوجه، وعدم التَّكبر.

وفَّق الله الجميع.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثعــــلـــب النحـــوي أم بشرى منتدى اللغة العربية وعلومها 0 23-12-2016 07:58 PM
حقوق ولاة الأمر المسلمين النصح والدعاء لهم والسمع والطاعة في المعروف ...العباد سفيان الثوري منتدى الشريعة والحياة 2 30-03-2013 07:56 PM
السيستاني يرى المنكرمعروف فيثني عليه ويرى المعروف منكرا فيزجره محب العرب منتدى العلوم والتكنولوجيا 16 26-11-2010 02:02 AM
تأييد المالكي والاحتفالات بأمر من السيستاني مرتضى اليعقوبي منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 15-11-2010 12:16 PM
السيستاني يرى المنكرمعروف فيثني عليه ويرى المعروف منكرا فيزجره محب العرب منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 11-01-2010 07:25 PM


الساعة الآن 08:50 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com