عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-03-2002, 08:26 PM
الود طبعي@ الود طبعي@ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 27
افتراضي اريد ان اتزوج زواج متعه من تقبل بي؟




هناك زواج متعارف عليه .. وهناك زواج عرفي ..وهناك زواج بنية الطلاق ... وهناك زواج مسيار ...وو ...بالطبع افضلها الزواج بحضور ولي وموافقة كلا الطرفين على هذا الزواج .. يليه في نظري زواج المسيار ..ثم الذي يليه زواج المتعه ..اما الزواج العرفي وزواج بنية الطلاق فهذين الزواجين ارى فيهما خداع وخديعه ...ارجع وأقول اريد ان اتزوج زواج متعه فهل من ترض بي زوجا لها بهذه الحاله من انواع الزواج ..لست ادري لوعرض هذا الطلب على احدى السيدات من قبل اي شخص فهل تقبل به ؟ اقول انه فرجه لأي سيدة فاتها قطار الزواج لكنني انصحها بزواج المسيار ..لكن متردد من هذه الناحية هل المجتمع الذي نعيش فيه يقبل بهذه الحالات من انواع الزواج .. اقول وبكل تأكيد يرفضه كل من ليس له صلة بذلك بمعنى كل رجل او امرأة مستغنية بزواج طبيعي ترفض هذا النوع من الزواج ..لكن كل امرأة واكرر كل امرأة فاتها القطار تحبذ زواج كهذا لو حصل لها وان كان ذلك على استحياء .. مجرد افكار دارت برأسي احببت ان اشارك بها وقد اكون في ذلك على خطأ كبير .. وقد اكون اصبت ..لا ادري ..!!
  #2  
قديم 23-03-2002, 09:34 PM
العطوف العطوف غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 255
افتراضي

الود طبعك ؟؟

والله ما ادري هل انت شيخ ولا عالم ولا طالب علم حتى تفتي في مسائل دينية وتقول رايك فيه ؟؟
يجب ان تعلم يا ود بان الدين لا يؤخذ برايك ولا براي غيرك ولكن يوخذ بالدليل من الكتاب والسنة ويستنبطه اهل العلم والربانيين ولا تجي تقول والله انا رايي ان الزواج هذا افضل وهذا يليه في نظري ؟؟
بعدين لو كنت من اهل السنة والجماعة وعندك ذرة العلم لما جوزت الزواج العرفي لانه معروف انه حرام كان في فترة معينة اجازة الرسول صلى الله عليه وسلم لصحابته الكرام ثم منعه وحرمة ثم تاتي انت وتقول من تتزوجني زواج متعة وهو حرام ؟؟
وانصحك يا ود بنصيحة وهي : لا تحاول ان تدس السم في العسل

والسلام عليكم ورحمة الله
  #3  
قديم 23-03-2002, 10:35 PM
احتر م نفسك احتر م نفسك غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 212
افتراضي

استاذي العطوف زواج المتعه او الزواج العرفي اثنان في واحد كلهم فيهم التفاف على الدين
ولك او ان اذكر قصه حصلت لي شخصيا حيث وقعت في احد هذه الزواجات الا وهو
الزواج العرفي وذلك في دوله عربيه مشهوره جدا بنظاميه هذا الزواج
وعندما سالت احد الشيوخ قال لي بالحرف الواحد انه زواج رسمي ومقبول شرعا
وعليك ان تطلقها مع الاسف الشديد ان هذا الامر منتشرجدا وفيه التفاف غير سهل على الفطره
وعلى الشرع المهم انا وقعت ولكن الحمد لله تبت ولن اعود باذن الله مع انها كانت قمر اربعطعش
  #4  
قديم 23-03-2002, 11:28 PM
الود طبعي@ الود طبعي@ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 27
افتراضي

العطوف ..لتكن على اسمك عطوفا لقد تهجمت علي هجوما عنيفا ..لكن لمحبتك وحب جميع القراء وكتاب هذا المنتدى لن ازعل عليك ولا على احد ان شاء الله .. ولو قرأت ما كتبته وتمعنت فيه لتغير رأيك وأعدت صياغة ما كتبته وتهجمت به علي .. العطوف انا لست شيعيا ولا سنيا ولا زيديا ولا نصيريا ولا زنديقيا .. ولا حنبليا ولا حنفيا ولا شافعيا ولا حنفيا .. احترم الديانات واحترم المذاهب لكن لست متمذهبا بأحد منها .. انني مسلما شديد التمسك بديني متبعا قرانا عظيما وكلاما ورد عن الرسول الامي الامين .. واتمنى من العلي القدير ان يرض عني وعنك وعن جميع كتاب وقراء هذا المنتدى وغيره من المنتديات .. انني اوردت كلاما حول بعض انواع الزواج .. ومنها زواج المتعة والذي شرع في صدر الاسلام وورد ذلك في القران وفي كلام الرسول الوارد عنه واستشهد به صحابة وتابعين وتابعي التابعين .. احب اذكرك واذكر الكاتب الذي عقب مباشرة على قولك وافاد بأنه تزوج زواجا عرفيا ..بأنني لم يسبق لي ان تزوجت لازواجا عرفيا ولا مسياريا لم يسبق لي ان وطئت اي حرام ولله الحمد ..وأسأل الله الثبات .. وافيدك ايضا بأنني لم انحرف في مقالتي هذه ولم ادعي بأني شيخا جليلا ولا عالما فذا انما لدي بعض الاطلاع البسيط على جميع المذاهب وجميع الديانات وعندي من كل بحر قطره من العلوم الأخرى ولا ادعي بأني مثقف كبير او قاريئا نهما ..انما لدي بعض التصفح في بعض المجلدات وبعض الكتيبات ومطلع في صفحات النت ..اتمنى لك التوفيق ياعطوف واعذرني ان تجاوزت في ذلك شيئا يغضبك .
تحياتي
الود طبعي
  #5  
قديم 24-03-2002, 01:25 AM
الشامخة الشامخة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 1,422
افتراضي




لن أتكلم عن الناحية الشرعية في الحالات التي ذكرتها ..فهناك من هم أعلم مني بذلك ..ولكن سأبدي وجهة نظري الخاصة حول هذا الموضوع ..

ولن أتكلم عن الزواج العرفي أو زواج المتعة لأنه على حد علمي غير موجود عندنا .او نادر جدا .ولكن الظاهرة التي استشرت مؤخرا في مجتمعنا هي زواج المسيار ...

و انا من اشد المعارضين لزواج المسيار لعدة اسباب وهي:

* كونه يفتقر لأهم اركان الحياة الزوجية السعيدة وهي الإستقرار واللمة الجميلة....

* فيه امتهان كبير لكرامة المرأة .. وانا من وجهة نظري الخاصة اعتقد ان من تقبل مثل هذا الوضع تهدر كرامتها بيدها .. فأنى لهذا الزوج ان يحترمها .. ويقدرها وهي قد ارتضت لنفسها هذه الحياة الناقصة .........

ومن هانت نفسه عليه فهي على غيره أهون . ولتتحمل نتائج تنازلها عن كرامتها ..

* بالنسبة للرجل لماذا هذه الحياة البائسة والتي غالبا- ولا أقول دائما - ما تكون في الظل .. لماذا هل تفعل عيبا أو حراما ؟؟؟

فمن كان لديه الاسباب التي تدعوه للزواج الثاني فليتزوج ولكن زواجا كاملا اي بيت وزوجة امام الله والناس وحياة اسرية جميلة لا يمكن ان تتحقق له في ظل زواج المسيار ..

اما من لا يملك الاسباب الكافية للزواج الثاني كضيق ذات اليد أو عدم وجود أسباب حقيقية تدعوه له ..او لخوفه من حدوث مشاكل مع زوجته الأولى ...وهذا هو الغالب ..فلا داعي لخوض مثل تلك التجربة الناقصة ...

=======================
يعني الخلاصة أخي الكريم .. ان هذا النوع من الزواج هو كتلة من السلبيات ...

ورأيي هو ان زواج المسيار صورة ناقصة للحياة الزوجية التي يطمح لها الانسان .. رجلا كان او امراة ...

وتركيبة اجتماعية تعاني من خلل كبير في احد اهم اركانها وهو الاستقرار الاسري ...

وتحت أي ظروف لا يجب أن تقبل الفتاة الزواج الا برجل كامل ..قادر على ان يفتح لها بيتا ويوفر لها حياة كريمة لا تخدش كبريائها ولا تجرح شعورها ..اما هذا وإلا فلا ....

واخيرا يبقى هذا مجرد رأي خاص جدا أعرضه ولا أفرضه ........



  #6  
قديم 24-03-2002, 01:26 AM
معنى الكلام معنى الكلام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 68
افتراضي بمعنى الكلام ؟؟

أخي ، أخي ، أخي ؟؟ قف لحظه على ما تقول أن كنت ترضاه لأختك أن فاتها القطار لا سمح الله وريت أن في ذلك خيرا لها أفعل إذن ؟؟ والعكس صحيح !!!!!!!! فمعنى الكلام لا نطرح أخي موضوع ونحن متأكدين أحيانا من خطأه كن اكبر من منا قشه هوى نفسك وشكرا لك مع احترامي لسؤالك . اختك ::26:: ::26::
  #7  
قديم 24-03-2002, 11:11 AM
الود طبعي@ الود طبعي@ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 27
افتراضي

اختي الشامخة ..انك من خلال ردك شامخة بالفعل في ادبك واسلوبك وما تتمتعين به من معرفه .. على كل اشكرك لمرورك وتعقيبك .. تحياتي
اخوك الود طبعي
  #8  
قديم 24-03-2002, 11:51 AM
الود طبعي@ الود طبعي@ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 27
افتراضي

اختي العزيزة "معنى الكلام" .. لو تمعنت قليلا خلال قراءتك لموضوعي لما كتبتي بهذه الطريقة القوية والتي من خلالها ارى انك قرأت الموضوع على عجل ولم تتمهلي في ذلك ولو كنت قرأتيه كما ينبغي ان يقرأ لكان ردك شبيه برد اختى الشامخة والتي كان ردها ايجابيا بل مقنعا .. على كل اشكرك من كل قلبي على مرورك السريع وتعقيبك الاسرع ...
اخوك الود طبعي::2::
  #9  
قديم 24-03-2002, 01:50 PM
Password Password غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 13
افتراضي

زيادة على كلام أختي الفاضلة الشامخة
ناهيك عن ضياع النسل وضياع الأعراض وإختلاط العرق وبلاوي ......


وما حللوه الروافض في هذا الزواج إلا لتلبية أهوائهم بغض النظر عن الهدف النبيل والإنساني الذي جعلة الله سبحانة وتعالى بين الرجل والمرأه من مودة ورحمة وتكاتف وتعاضد وبناء المجتمع الإسلامي
فالغرض الوحيد عندهم هو جمح الشهوة بزواج المتعة خيرا من الزنا ..أي أنه تزر وازرة وزر أخرى ولا يهم ضياع النسل والعرق وهدم البيوت ونشوء الفتنة وهتك الأعراض....فالإسلام أحل لك أربع نساء
  #10  
قديم 24-03-2002, 03:21 PM
معنى الكلام معنى الكلام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 68
افتراضي أخي العزيز

أخي السلام عليك اولا : أنت تطرح موضوع وتستفسر عنه بصراحه وتريد فيه مشوره , وأنا أسألك أنت لرأيك انا قرأت الموضوع بتريكز ثق بذلك وانما انت تسأل وأنا اجبتك حسبما رأيته من صواب ؟؟؟ والعفو أخي منك
  #11  
قديم 24-03-2002, 06:05 PM
الود طبعي@ الود طبعي@ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 27
افتراضي

اختي معنى الكلام .. انني عاجز عن الشكر .. واتمنى ان يكون كل محاور في هذا المنتدى وغيره ان يتحلى بهذه الروح الرياضيه .. تحياتي لك .
الود طبعي
  #12  
قديم 27-03-2002, 05:13 PM
نديم قلب الأسد نديم قلب الأسد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 110
Smile تقبلوا رأييي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الساده الاعضاء والساده المشرفين تحيه طيبه وبعد
اريد فقط ان القى الضوء على جزء بسيط جدا فى الزواج
كلنا نعلم شروط الزواج من اولها لاخرها واولها القبول اى قبول الطرفين ..إلخ
فهل تعلمون ان من اهم الشروط النيه.. تسألون ما المقصود بالنيه
نيه الابقاء على الزواج .. يمعنى
لو ان الزوج قبل زواجه فى نيته الطلاق بعد اتمام الزواج مباشره فإن هذا الزواج بااااطل
توضيح اكثر : انا راح اتزوج فلو انى مبيت النيه للطلاق بعد اتمام الكتاب والدخول فإن زواجى باطل
فأنا اعلق على اسم الموضوع وهو زواج المتعه
فإن زواج المتعه حراااااااااام
اولا لان نيه الطلاق مبيته وموجوده
ثانيا لما يعرض من تخالط انساب
فلو ان أمراه تزوجت زواج متعه لمده شهر وتلاه زواج متعه أخر لمده اسبوعين وطلقت وتلاه زواج أخر بعد ثلاث اشهر ... فحملت .. فمن والد الابن؟؟
حيث يتخذه المذهب الشيعى حلال فمن الممكن ان يتزوج رجل من امرأه لفتره ما يومين او اسبوع او اسبوعين او شهر حسب الاتفاق ويتم بعدها الطلاق
فأنه الزنا بعينه ولعيوذ بالله
يأتى شيعى ويقول كيف وسامحونى فى طريقه كلامى ولكنى لا اجد لهجه اخف منها
فأقول له ما الفارق ان تاخذ فتاه او أمراه من الشارع وتأخذها إلى بيتك وتتضاجع معها مقابل قدر من المال..!!!!!
سيقول هناك شروط
ارد عليه مثلما رددت على شخص فى البال توك ودخلت معه فى حوار ساخن وانا ارفض وهو يحلل زواج المتعه
وفى النهايه وافقته وقلت له انا موافقك تمامااااا على زواج المتعه
فقال الحمد لله ان هداك
فقلت له هل عندك اخت؟
قال نعم
قلت له زوجنى اياها زواج متعه لمده اسبوعين...!!!!
وانا قابل بكل الشرووط
قال لا قلت لماذا قال لا ارضى
وغير دفه الحوار
هذا بالنسبه لما يتعلق بزواج المتعه
تحياتى وتقبلوا فائق الاحترام
والسلام
  #13  
قديم 27-03-2002, 09:51 PM
البــــاســـل البــــاســـل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2001
المشاركات: 1,524
افتراضي

اخي الود طبعي @
والله لا انصحك ..بما اسميته زواج متعه ..
وانصحك .. باتباع سنة الله .. ورسوله .. في الزواج ..
واما المسيار .. فانا أؤيد .. ذلك ولكن حسب الحالة .. ( مع إعلانه ) .. فهناك ظروف تجبر الرجل والمرأة على .. أن يتزوجا بتلك الطريقة .. ويرضون بذلك .. وقد حللها الشرع.. لإستيفائها شروط الزواج .. وهناك من يرضى من المجتمع .. وهناك ..من لا يرضى .. وهذا يعود له شخصياً ..
  #14  
قديم 28-03-2002, 12:30 AM
المجازي المجازي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 97
افتراضي

من يتفضل ويشرح لنا مشكورا ماهو زواج المسيار ؟

وما فرقه عن الزواج العادي ؟
  #15  
قديم 28-03-2002, 12:59 AM
الود طبعي@ الود طبعي@ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 27
افتراضي

نديم قلب الأسد:
اشكرك على هذا الرد وان لم يقنعني حتى اللحظه ، لأن فيه أخطاء كثير مع احترامي وغير مبنية على حقائق ثابته انما مجرد كلام نابع من عاطفه سخيه في العطاء..لذلك انا اشكرك .
اخي الغالي الباسل :
اشكرك لاهتمامك بالموضوع وعلى ردك الايجابي .. والذي يصدر من شخص مخلص في النصيحة ..وفقك الله .
  #16  
قديم 28-03-2002, 01:30 AM
الرمز الرمز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 13
افتراضي

اعزائي

وين اقرب دوله فيها زواج المسيار او المتعه

وهل هو قانون اقصد يسمح به القانون فى هذه الدول


ولماذا تم تحريمه بينما كان مسموح به فى زمان الرسول صلى الله عليه وسلم

كل هذه الاسئله تحتاج الى اجابه


ولا ايش رايكم



تحياتي
  #17  
قديم 29-03-2002, 04:51 AM
مجموعه انسان مجموعه انسان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 700
افتراضي

زواج المسيار زواج شرعي 100% لانه علي سنه الله وسنه رسوله عليه افضل الصلاه والتسليم وهو زواج شرعي مثل اي زواج واهل الزوجه يعلمون به وسمي مسيار لان الزوج لا يبيت عند زوجته كل ليله لظروف معينه مثل وجوده في مدينه اخري او ان متزوج باكثر من زوجه او غيرها من الظروف .

الزواج العرفي يعتبر زواجا قانونيا وليس شرعيا و يكون غقد الزواج صادر من المحامي .

زواج المتعه هو شائع في ايران وليس لدي اي معلومات عنه .

تحياتي للجميع
  #18  
قديم 29-03-2002, 05:59 AM
mamz3000 mamz3000 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 46
افتراضي

اعزائي هناك قاعدة تنص:
الزواج لو تم بنية الطلاق ولو بعد حين محرم شرعا ...
والله اعلم::22::
  #19  
قديم 29-03-2002, 08:25 AM
أمين أمين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 32
افتراضي كنت قد عاهدت نفسي

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد . كنت قد عاهدت نفسي أن لا أخوض بأي موضوع يختص بمواضيع الدين لكثرة من يتكلم به من غير علم أوتمحيص فقط لمجرد أن فلان قال وفلان قال ؟ ولكن حرصا مني على هذا الدين العظيم ورسوله الذي بعث رحمة للعالمين ودفاعا عنه من الذين ينهشون ويهدمون في بنيته الأساسية من غير المسلمين وأحيانا من المسلمين أنفسهم بدون علم . أحببت المشاركة في هذا الموضوع فقط لأفتح بابا من أبواب التفكر والتمحيص لما قرأناه وسمعناه . ولكن دعوني أولا أوضح لكم ما هو الزواج العرفي وما هو زواج المتعة . الزواج العرفي هو ما تعارف عليه الجميع ويكون على رؤس الأشهاد أي شرعي 100%100 لأنه هذا هو الزواج الذي كان على رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولكن في أيامنا هذه أخذ هذا الزواج منحنى أخر فيحضر الشيخ لكتب الكتاب وبعد ذلك يسجل في دائرة الأحوال الشخصية وذلك لتسجيل الأولاد تحت أسم الأب وهذا الزواج يسمى الزواج الملكي .. وبذلك تكون الدولة على علم بهذا الزواج ومسجل لديها . ومن ضمن فوائده حفظ حقوق الزوجة والأولاد أذا لا قدر الله حصل طلاق ألخ .. وكذلك الزواج العرفي لم يزل يتعامل به الى هذه الأيام بفرق بسيط أنه لا يسجل في الدولة ولكنه يتم الزواج على يد شيخ مؤهل ويكون فيه شهود وحضور ومهر ووووووووو
ولكن هذا الزواج الذي يتم بهذه الطريقة هو لسبب أن الزوج يكون متزوج ولا يحب أن تعرف زوجته الأولى ولا أهلها في ذلك تجنبا للخلاف والى مالا يحمد عقباه . والزواج الأول والثاني يتم على سنة الله ورسوله . الا أن الأول في هذه الأيام زواج الملكي والأخر يسمى الزواج العرفي وقد بينت الأسباب .. والأن نأتي الى زواج المتعة . وهذا الزواج هو نقطة خلاف كبيرة بين السنة والشيعة . فالسنة لا تقره والشيعة تقره وتعمل به . لذلك وجب علينا أن نبحث في نقطة هذا الخلاف بالعقل دون العاطفة وهل زواج المتعة حلال أم حرام ويحتم علينا الأنصاف وعدم التحيز لأي طرف خصوصا أذا كان له ذكر أو تعلق في القران والسنة والحقيقة يجب علينا أن نكون جدا واعيين لما نكتب أو نقول لأن الرد على هكذا موضوع سلبا كان ام ايجابا يكون على من شرع هذا الأمر وهو الله ورسوله . ولكن قبل أن أبين حلال هذا الأمر أو تحريمه . لنرى أولا ماذا يقول القرأن الكريم في هذا الأمر : يقول الله جل جلاله في سورة النساء الأية(24) والمحصنات من النساء الا ما ملكت أيمانكم كتاب الله عليكم وأحل لكم (ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين فما( أستمتعتم) به منهن فأتوهن أجورهن) فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة أن الله كان عليما حكيما *(25) ومن لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات ( أي الزواج الملكي الدائم) فمن ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات والله أعلم بأيمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن بأذن أهلنهن وأتوهن أجورهن بالمعروف) (يعني هنا الفتيات اللتان بحاجة لولي أمر لأنهم لم يبلغوا السن التي تسمح لهم بأتخاذ قرار من أنفسهم) محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان فاذا أحصن . فان أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب )؟ الأخوة جميع يعلم الحكم على المحصن اذا زنى فحكمه . الرجم ولكن نرى الأية هنا تقول أن الفتيات الذين تحصنوا أي دخلوا تحت خيمة زواج المتعة أذا أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات ؟ فهذه محصنة وهذه محصنة فكيف أختلف الحكم بينهم . هل نناقش ونحاسب رب العالمين بأحكامه والعياذ بالله ولكنها الحكمة الربانية التي غابت عن الكثير من الناس . فالثانية محصنة بزواج ملكية دائم يعني عندها رجل دائم في البيت يلبي كل أحتياجاتها فليس لها عذر في الذنى . أما الثانية فليس عندها رجل دائم يلبي متطلباتها . لذلك حكمها نصف حكم المحصنة الكاملة . وقد ذكرنا الحكم على المحصنات كان بالرجم . وهذا عقاب الزاني أو الزانية . ولكن لنرجع قليلا في سورة النساء الأية (15) والاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فأستشهدوا عليهن أربعة منكم فاذا شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أويجعل الله لهن سبيلا) اذا أيها الأخوة أين الرجم هنا ؟ لم يأمر الله عزوجل برجمهم . مع العلم أنهم محصنات . لماذ وما الحكمة في ذلك . صدقوني أيها الأعزاء الأمر بسيط والله عزوجل لم يجعل القران الكريم صعب فهمه بل واضح تماما لمن أراد . وقد زم الله تعالى الذين لا يتدبرون القران . لقوله جل وعلى . أفلا يتدبرون القران أم على قلوب أقفالها . أذا الحكمة من ذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يأتيه الوحي من الله فاذا جماعة أتهموا أمراة بالزنى مثلا كان يخبره الأمين جبريل عليه السلام بمظلومية هذه المرأة فيحكم بين الناس بالحق لذلك كان يرجم من رجم عن أستحقاق وعدالة لا ريب فيها . وأما في أيامنا هذه من منا ينزل عليه الوحي ليخبره بصحة أوبطلان التهمة طبعا لا أحد منا ينزل عليه الوحي لذلك قال الجليل فأمسكوهن في البيوت أما تموت أو تظهر برائتها . والله أعلم . لأن هذا الدين والرسول الكريم رحمة للعالمين فلا يمكن أن يوضع الله أحكاما جائرة بحق عباده وهو أعدل العادلين وأحكم الحاكمين . وأنا أحاول أن أختصر ما أمكنني لكي لا أطول عليكم فتملوا .. وأما ما جاء في السنة النبوية أن زواج المتعة كان حلال وتجد ذلك في البخاري ومسلم والكثير من الكتب . كذلك جاء عن الخليفة الثاني رضي الله عنه أنه قال .. متعتان كانتا على عهد رسول الله وأنا أمنع عنهم وأعاقب عليهم متعة الحج ومتعة النساء . فالناس تركت متعة النساء وأخذت بمتعة الحج ليومنا هذا . اذا يتضح أن زواج المتعة هو حلال وليس حرام من حيث حديث السنة ولفظ القران . كذلك قيل بأن هذه المتعة قد حرمت ونسخت . ولم يعلم القائل بتحريم هذه المتعة ونسخها أنه أوهن ديننا وربنا ورسولنا أمام أعداء الأسلام فان المخالف لديننا سيقول أو بالأحرى قال ما هذا الأله الذي لا يعرف ماذا يريد مرة يحلل ومرة يحرم ولا يعرف مصلحة عباده ولا كيف يحكم بينهم أهل وصلت بنا الجرأة لهذا الحد بأن نقول على الله مالم يقل ولا يوجد أية في كتاب الله تحرم ما حلل الا في السيرة أحاديث لا يعبئ بها من فتح الله قلبه للهدى وأتاه حكمة ومن أوتي الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا .. بقي علينا أن نبين فائدة المتعة أو ضررها على المجتمع . أن الله عزوجل عندما حلل المتعة لم يحللها عبثا . فأن الله تعالى يعلم مالا تعلمون . الماضي والحاضر والمستقبل . فقد كانت النساء الأرامل الذين لا معين لهم غير الله . كذلك كانت النساء أصحاب الشهوة المتأججة وكذلك الرجال منهم لا يستطيع أن يتحمل نفقات الزواج الدائم لقلة ما في اليد وهم الشباب ومنهم المسافرين الى أماكن بعيدة عن بيوتهم وبلادهم . والزنى محرم في كل الأديان فما العمل ؟ وما هو الحل فزواج المتعة هو الحل الأمثل . فهذا الزواج يقطع الزنى ويلبي حاجة المحتاج عن حقيق . وهذا الزواج يتم تماما كما يتم الزواج الملكي بأستثناء كلمو هذا يقول زوجيني أو زوجتك . والأخر يقول متعيني الخ . فالزواج الملكي الدائم ينتهي بالطلاق والأخر ينتهي بأنتهاء المدة المتفق عليها . وزواج المتعة له شروط منها أن المتمتع يجب أن لا يكون مسافر فقط لأجل المتعة فهذا محرم . كذلك أذا الرجل لم يبلغ المسافة المسموح بها للتمع لا يصح له التمتع المهم من كان أمره موجبا وضروريا وغايته الأساسية الأبتعاد عن الزنى فالمتعة له حلال . والمتعة بكلام قليل وجدت لنفع الناس ويجب أن يكون فيه توافق ورضى من قبل الطرفين . وقد أعلم بأني لم أستوفي الكلام حول المتعة ولكن أعتمادي على فهمكم كان كفيل أن يوقفني عند هذا الحد . وأما كلام الأخ العزيز نديم قلب الأسد وتناقشه مع أحد الشيعة ثم طلبه التمتع بأخته . فأقول يا عزيزي أن الأمر لا يأتي هكذا قلنا يجب أن يكون الشخصين بحاجة هذه الى مال مثلا للعيش والأخر حتى لايقع في مصيدة الزنى على شرط أن يكون مستوفي شروط التمتع . وأما كلامك مع الشيعي فهو من التحدي . والتسلية . كأن تقول له أذا كان كلامك صحيحا فدعني أتمتع بأختك لأرى هذا الصدق فهذا الكلام بعيد عن المنطق والواقع ثم أنه مرفوض رفضا كليا على هذا الأسلوب . فالتمتع هو للحاجة الحقيقية لا للعبث ولا للمماحكة . وأما بالنسبة لزواج المسيار فليس له ذكر لا في القران الكريم ولا في السنة النبوية فهو من أبتكار بعض الأشخاص . والله أعلم . أخواني أرجوا ممن يريد أن يعقب على هذا الموضوع يعقب بموضوعية وعقلانية حتى يتضح الحق لمن يريد لا أن يعيب من غير عيب ويرمي التهم شمالا ويمينا . كذلك يجب أن تفهموا أن أي رد بعيد عن المنطقية فيكون رد على الله ورسوله لأني قد كتبت لكم ما جاء في القران الكريم وما قيل في السنة . والسلا عليكم ورحمة الله وبركاته
( أخيكم أمين )
  #20  
قديم 29-03-2002, 01:59 PM
نديم قلب الأسد نديم قلب الأسد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 110
Unhappy أريد افتاء اهل العلم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
تحيه طيبه وبعد
اخى الكريم أمين الاخوه والاخوات الكرام
توضيح لاخى كريم انت تقول بالنص
. الزواج العرفي هو ما تعارف عليه الجميع ويكون على رؤس الأشهاد أي شرعي 100%100 لأنه هذا هو الزواج الذي كان على رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولكن في أيامنا هذه أخذ هذا الزواج منحنى أخر فيحضر الشيخ لكتب الكتاب وبعد ذلك يسجل في دائرة الأحوال الشخصية وذلك لتسجيل الأولاد تحت أسم الأب وهذا الزواج يسمى الزواج الملكي .. وبذلك تكون الدولة على علم بهذا الزواج ومسجل لديها . ومن ضمن فوائده حفظ حقوق الزوجة والأولاد أذا لا قدر الله حصل طلاق ألخ .. وكذلك الزواج العرفي لم يزل يتعامل به الى هذه الأيام بفرق بسيط أنه لا يسجل في الدولة ولكنه يتم الزواج على يد شيخ مؤهل ويكون فيه شهود وحضور ومهر ووووووووو
وانا أأكد لك ان الزواج العرفى لا يسجل فى الدوله وانه محلل قانونا ولكن شرعا حرام كما ذكر اخى مجموعه انسان
وانه عند الطلاق تفقد الزوجه كل حقوقها
ثانيا انه يفقد ثانى شرط من شروط الزواج وهى الاشهاااار
ويكتب عند محامى وليس شيخ ام مأذون كما ذكر الاخ الفاضل مجموعه انسان
واما ما ذكرته عن حوارى مع الشيعى عن زواج المتعه فقد حصل لانى استنكرته وأوضحت لماذا واعد قرائه ما كتبت فهو مهما كان يخلط الانساب
اما عن زواج المسيار فلا ادرى عنه شىء
ولا تقارنوا بين ايام الرسول وايامنا هذه فالرسول تزوج 9 هل نتزوج هذه الايام 9 ونقول كما فعل الرسول؟
قال تعالى
( تلك أمه قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسئلون عما كانوا يعملون)

وأرجوا افتاء اهل العلم
تحياتى
والسلام
  #21  
قديم 29-03-2002, 04:29 PM
البــــاســـل البــــاســـل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2001
المشاركات: 1,524
افتراضي

إسمحولي بقل الموضوع لمنتدىالشريعة والحياة .. بحكم التخصص .. ولو انني .. ارى انه لا بد .. من توفر الشروط الخاصة بالزواج وأي .. نقص يبطل الزواج .. ( لا زواج الا بولي ) والزواج العرفي ينقصه الولي ... وهو من وجهة نظري .. باطل ...
تحياتي ..
  #22  
قديم 29-03-2002, 09:20 PM
المجازي المجازي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 97
افتراضي

حسنا ، دعوني الخص النتيجة على ضوء ماقرأت مع اضافة وجهة نظري :

أنواع الزواج :

1- الزواج العادي وهو شرعي و رسمي مسجل بعقد رسمي عند الدوائر الحكومية

2- الزواج العرفي وهو زواج شرعي ولكنه غير رسمي أي غير موثق بعقد ولذلك تضيع فيه اي حقوق زوجية للمرأة لو لجأت به الى القضاء أثناء الزواج أو بعد الطلاق لأن القوانين الوضعية لا تعترف الا بالعقود.

3- زواج المسيار هو زواج شرعي ورسمي ولكن يكون الزوج غير متفرغ فيه للزوجة لانشغاله بأمور حياته الاخرى كالسفر والتجارة ، أي تكون به شروط يضعها الزوج وتوافق عليها الزوجة وولي أمرها قد تتغاضي بها المرأة عن بعض امتيازات الزواج من بقاء الزوج معها أو واجب السكن أو النفقة أو أي شروط أخرى ولكن بشرط الاتفاق عليها وتسجيلها كشروط بالعقد وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم بما معناه ( أولى الشروط مااستحلت به الفروج ) .

4- زواج المتعة أحل أول الاسلام كما أحلت الخمر والميسر وهما رجس ( وبالواقع هو ليس استحلال وانما استمرارية لعادة جاهلية كانت موجودة ) ثم حرمت المتعة والحمر الوحشية بعد ذلك تماما كما حدث مع الخمر والميسر الذي جاء تحريمها لاحقا وسكبت دنان الخمر في طرق المدينة .
والحديثان المرويان بتحريم المتعة مشهوران لعمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب .

ويروي ان عبدالله ابن عباس كان يرى بالمتعة
وجاء رجل اليه فقال له
أوما تدري بما يقوله الناس في الافاق ؟
قال ابن عباس وما يقولون ؟
قال الرجل : يقولون :

لقد قلت للشيخ لما طال مرقده
يا شيخ هل لك في فتيا ابن عباسِ

في بضةٍ رخصة الاطراف ناعمةٍ
تكون مثواك حتى مرجع الناسِ

فقال ابن عباس : قبحهم الله ، والله ماكنت احلها الا كما تحل الميتة للمضطر
وأعلن تبرأه منهم .

  #23  
قديم 30-03-2002, 02:01 AM
محمد_محمد محمد_محمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 7
افتراضي

قال الشيخ ـ أدام الله عزه ـ : حضرت دار بعض قواد الدولة وكان بالحضرة شيخ من الاِسماعيلية يعرف بابن لؤلؤ ، فسألني : ما الدليل على إباحة المتعة ؟
فقلت له : الدليل على ذلك قول الله جلّ جلاله : ( واُحلّ لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم مُحصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهنَّ فآتوهنَّ أجورهن فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة إن الله كان عليماً حكيماً )(1)، فأحل جلّ اسمه نكاح المتعة بصريح لفظها وبذكر أوصافه من الاَجر عليها ، والتراضي بعد الفرض له من الازدياد في الاَجل وزيادة الاَجر فيها.
فقال : ما أنكرت أن تكون هذه الآية منسوخة بقوله : ( وَالذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ ، إلاّ عَلَى أَزوَاجِهِم أَو مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ ، فَمن ابتَغَى وَراءَ ذَلِكَ فَاُولئِكَ هُمُ العَادُون )(2) ، فحظر الله تعالى النكاح إلاّ لزوجة أو ملك يمين ، وإذا لم تكن المتعة زوجة ولا ملك يمين فقد سقط قول من أحلها.
فقلت له : قد أخطأت في هذه المعارضة من وجهين :
أحدهما : أنك ادّعيت أن المستمتع بها ليست بزوجة ، ومخالفك يدفعك عن ذلك ويعتبرها زوجة في الحقيقة
والثاني : أنّ سورة المؤمنين مكّية وسورة النساء مدنية ، والمكي متقدّم للمدني ، فكيف يكون ناسخاً له وهو متأخر عنه وهذه غفلة شديدة !
فقال : لو كانت المتعة زوجة لكانت ترث ويقع بها الطلاق ، وفي إجماع الشيعة على أنها غير وارثة ولا مطلقة دليل على فساد هذا القول.
فقلت له : وهذا أيضاً غلط منك في الديانة ، وذلك أن الزوجة لم يجب لها الميراث ويقع بها الطلاق من حيث كانت زوجة فقط وإنما حصل لها ذلك بصفة تزيد على الزوجية ، والدليل على ذلك أن الاَمة إذا كانت زوجة لم ترث ، والقاتلة لا ترث ، والذمية لا ترث ، والاَمة المبيعة تبين بغير طلاق ، والملاعنة تبين أيضاً بغير طلاق ، وكذلك المختلعة ، والمرتد عنها زوجها ، والمرضعة قبل الفطام بما يوجب التحريم من لبن الاَُم ، والزوجة تبين بغير طلاق ، وكلّ ما عددناه زوجات في الحقيقة ، فبطل ما توهّمت فلم يأت بشيء .
فقال صاحب الدار وهو رجل أعجمي لا معرفة له بالفقه وإنما يعرف الظواهر : أنا أسألك في هذا الباب عن مسألة ، خبرني هل تزوج رسول الله صلى الله عليه وآله متعة أو تزوج أمير المؤمنين عليه السلام ؟
فقلت له : لم يأت بذلك خبر ولا علمته .
فقال : لو كان في المتعة خير ما تركها رسول الله صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين عليه السلام.
فقلت له : أيّها القائل ليس كلّ ما لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وآله كان محرماً ، وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وآله والاَئمة عليهم السلام كافة لم يتزوجوا بالاِماء ، ولا نكحوا الكتابيات ، ولا خالعوا ، ولا تزوجوا بالزنج ، ولا نكحوا السند ، ولا اتجروا إلى الاَمصار ، ولا جلسوا باعة للتجار ، وليس ذلك كلّه محرماً ولا منه شيء محظور ، إلا ما خصت به الشيعة دون مخالفيها من القول في نكاح الكتابيات .
فقال : فدع هذا ، خبرني عن رجل ورد من قم يريد الحج فدخل إلى مدينة السلام فاستمتع بها بامرأة ثم انقضى أجلها ، فتركها وخرج إلى الحج وكانت حاملاً منه ولم يعلم بحالها ، فحج ومضى إلى بلده وعاد بعد عشرين سنة وقد ولدت بنتاً وشبّت ، ثم عاد إلى مدينة السلام فوجد فيها تلك الابنة فاستمتع بها وهو لا يعلم ، أليس يكون قد نكح ابنته وهذا فظيع جداً .
فقلت له : إن أوجب هذا الذي ذكر القائل تحريم المتعة وتقبيحها أوجب تحريم نكاح الميراث وكل نكاح وتقبيحه ، وذلك أنه قد يتفق في مثل ما وصف وجعله طريقاً إلى حظر المتعة ، وذلك أنّه لا يمنع أن يخرج رجل من أهل السنة وأصحاب أحمد بن حنبل من خوارزم قاصداً للحج فينزل مدينة السلام ،ويحتاج إلى النكاح فيستدعي امرأة من جيرانه حنبلية سنية فيسألها أن تلتمس له امرأة ينكحها ، فتدله على امرأة شابة ستيرة ثيب لا ولي لها فيرغب فيها ، وتجعل المرأة أمرها إلى إمام المحلة وصاحب مسجدها ، فيحضر رجلين ممن يصليا معه ويعقد عليها النكاح للخوارزمي السني الذي لا يرى المتعة ويدخل بالمرأة ويقيم معها إلى وقت رحيل الحج إلى مكة ، فيستدعي الشيخ الذي عقد عليه النكاح فيطلقها بحضرته ويعطيهم عدتها وما يجب عليه من نفقتها ، ثم يخرج فيحج وينصرف من مكة على طريق البصرة ويرجع إلى بلده ، وقد كانت المرأة حاملاً وهو لا يعلم فيقيم عشرين سنة ، ثمّ يعود إلى مدينة السلام للحج فينزل في تلك المحلة بعينها ، ويسأل عن العجوز فيفقدها لموتها ، فيسأل عن غيرها ، فتأتيه قرابة لها أو نظيرة لها في الدلالة فتذكر له جارية هي ابنة المتوفاة بعينها ، فيرغب فيها ويعقد عليها ، كما عقد على اُمّها بولي وشاهدين ، ثمّ يدخل بها فيكون قد وطىء ابنته ، فيجب على القائل أن يحرم ـ لهذا الذي ذكرناه ـ كل نكاح .
فاعترض الشيخ السائل أوّلاً فقال : عندنا أنه يجب على هذا الرجل أن يوصي إلى جيرانه باعتبار حالها وهذا يسقط هذه الشناعة .
فقلت له : إن كان هذا عندكم واجباً فعندنا أوجب منه وأشد لزوماً : أن يوصي المستمتع ثقة من إخوانه في البلد باعتبار حال المستمتع بها ، فإن لم يجد أخاً أوصى قوماً من أهل البلد ، وذكر أنها كانت زوجته ولم يذكر المتعة وهذا شرط عندنا فقد سقط أيضاً ما توهمه .
ثمّ أقبلت على صاحب المجلس فقلت له : إن أمرنا مع هؤلاء المتفقهة عجيب ، وذلك أنهم مطبقون على تبعيدنا في نكاح المتعة ، مع إجماعهم على أن رسول الله صلى الله عليه وآله قد كان أذن فيها ، وأنها عملت على عهده ، ومع ظاهر كتاب الله عزّ وجلّ في تحليلها ، وإجماع آل محمد عليهم السلام على إباحتها ، والاتفاق على أن عمر حرّمها في أيّامه ، مع إقراره بأنها كانت حلالاً على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله ، فلو كنّا على ضلالة فيها لكنا في ذلك على شبهة تمنع ما يعتقده المخالف فينا من الضلال والبراءة منا ، وليس فيمن خالفنا إلاّ من يقول في النكاح وغيره بضد القرآن ، وخلاف الاِجماع ، ونقض شرع الاِسلام ، والمنكر في الطباع ، وعند ذوي المروّات ، ولا يرجع في ذلك إلى شبهة تسوغ له في قوله ، وهم معه يتولى بعضهم بعضاً ، ويعظم بعضهم بعضاً وليس ذلك إلاّ لاختصاص قولنا بآل محمدعليهم السلام ، فلعداوتهم لهم رمونا عن قوس واحد.
هذا أبو حنيفة النعمان بن ثابت يقول : لو أن رجلاً عقد على اُمّه عقدة النكاح ، وهو يعلم أنها اُمه ، ثم وطئها لسقط عنه الحدّ ، ولحق به الولد(3).
وكذلك قوله في الاَخت والبنت ، وكذلك سائر المحرمات ، ويزعم أن هذا نكاح شبهة أوجبت سقوط الحد.
ويقول : لو أن رجلاً استأجر غسالة أو خياطة أو خبازة أو غير ذلك من أصحاب الصناعات ، ثم وثب عليها فوطئها وحملت منه سقط عنه الحد ، ولحق به الولد(4) .
ويقول : إذا لف الرجل على إحليله حريرة ثمّ أولجه في قُبل امرأة ليست له بمحرم له حتى ينزل ، لم يكن زانياً ولا وجب عليه الحد .
ويقول : إن الرجل إذا لاط بغلام فأوقب لم يجب عليه الحد(5)، ولكن يردع بالكلام الغليظ والاَدب بالخفقة بالنعل والخفقتين وما أشبه ذلك.
ويقول : إن شرب النبيذ الصلب المسكر حلال طلق(6) ، وهو سنة ، وتحريمه بدعة.
وقال الشافعي : إذا فجر الرجل بامرأة فحملت منه فولدت بنتاً ، فإنه يحل للفاجر أن يتزوج بهذه الابنة ويطأها ويولدها لا حرج عليه في ذلك(7)، فأحل نكاح البنات .
وقال : لو أن رجلاً اشترى أخته من الرضاعة ، ووطئها لما وجب عليه الحد(8) ، وكان يجيز سماع الغناء بالقصب وأشباهه(9).
وقال مالك بن أنس : إن وطىء النساء في أحشاشهن حلال طلق ، وكان يرى سماع الغناء بالدف وأشباهه من الملاهي ، ويزعم أن ذلك سنة في العرسات والولائم.
وقال داود بن علي الاَصفهاني : إن الجمع بين الاَختين في ملك اليمين حلال طلق(10) ، والجمع بين الاَم والابنة غير محظور .
فاقتسم هؤلاء الفجور وكل منكر فيما بينهم واستحلوه ، ولم ينكر بعضهم على بعض ، مع أن الكتاب والسنة والاِجماع تشهد بضلالهم في ذلك ، ثمّ عظّموا أمر المتعة ، والقرآن شاهد بتحليلها ، والسنة والاِجماع يشهدان بذلك ، فيعلم أنهم ليسوا من أهل الدين ، ولكنهم من أهل العصبية والعداوة لآل الرسول (صلى الله عليه وآله) .
فاستعظم صاحب المجلس ذلك وأنكره وأظهر البراءة من معتقديه ، وسهل عليه أمر المتعة والقول بها(11) .
____________
(1) سورة النساء : الآية 24 .
(2) سورة المؤمنون : الآية 5 ـ 7 .
(3) الفقه على المذاهب الاَربعة للجزيري : ج5 ص124 ، المغني لابن قدامة : ج10 ص149.
(4) المحلى لابن حزم : ج11 ص250 ، المغني لابن قدامة : ج10 ص187 ، حلية العلماء : ج8 ص15.
(5) الفقه على المذاهب الاَربعة للجزيري : ج5 ص141 ، المحلى لابن حزم : ج11 ص382.
(6) الفقه على المذاهب الاَربعة للجزيري : ج1 ص68 ، المحلى لابن حزم : ج11 ص373.
(7) الفقه على المذاهب الاَربعة للجزيري : ج 5 ص 134.
(8) المغني لابن قدامة : ج 10 ص 151 ،وقد نسب هذا القول أيضاً إلى أبي حنيفة راجع : حلية العلماء : ج 8 ص 30 .
(9) الفقه الاِسلامي وأدلّته : ج 7 ص 128 .
(10) راجع : سنن البيهقي : ج 7 ص 163 ـ 165 ، المغني لابن قدامة : ج 7 ص 493 .
(11) الفصول المختارة للشيخ المفيد : ص119 ـ 123 .
  #24  
قديم 30-03-2002, 08:01 AM
المجازي المجازي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 97
افتراضي

مقدمة :
يعتمد الاخوان الأفاضل الشيعة على كثير من الروايات والمفبركات والخزعبلات المنسوبة الى أهل السنة والموضوعات المدسوسة والمختلقات والاحاديث الضعيفة والمكذوبة من بطون الكتب ويتخذونها أساسا في أصول عقيدتهم ودليلا على صحة معتقدهم وفساد رأي مخالفيهم .

في حين انه في هذه الخزعبلات والقصص من الفضل لأبي بكر وعمر أضعاف أضعاف مما لعلي ، ولكنهم لا يذكرونها لأنها ليست تبعا لهواهم فهم يريدون الهوى ولا ينشدون الحق وقد نهانا الله عن ذلك ( أفرأيت من اتخذ الهه هواه وأضله الله على علم ).

وقس على ذلك ان جميع أصول عقيدتهم لا يوجد لها ولا مرجع واحد صريح بالقران وانما هي تأويلات وتفسيرات يدعونها ويدعمونها بالأحاديث المكذوبة المنسوبة الى ال البيت والتي كثيرا ما تصطدم مع صريح القران ومع ماهو معروف بالدين وبالتاريخ بالضرورة .

ولا أطيل ولكن اعطي دليل واحد على تصادم معتقداتهم مع الدين والتاريخ هو اجماعهم على كفر عمر ابن الخطاب وبأنه من أعمدة النار وتعبدهم الله بسبه ولعنه في كل صلاه ثم يصطدمون مع واقع ان علي بن أبي طالب زوج عمر ابنته الكبرى أم كلثوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

وحيث انه لا يجوز زواج المسلمة من الكافر فقد وقعوا في حيص بيص وحاولوا التملص من ذلك بدعواهم ان هذا فرج اغتصب ، فسقطوا فيما هو اشر مما أرادوا الهروب منه ، فهل هذا كلام يليق أن يقال بحق بنت بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهل يرضى علي بن أبي طالب بطل الابطال وأشجع الشجعان ان يغتصب كافر ابنته الكبرى لمدة سنوات حتى وفاة عمر وهو خائف يرتعد منه و جالس في بيته يبكي .
فهل هذا هو علي أمير المؤمنين القدوة .

وهنا أدركوا انهم وقعوا في شر مما حاولوا التملص منه ، فلما أعيتهم الحيل خلصوا الى فكرة لا يمكن لأي عاقل ان يتصورها .
أتدرون ماهي ؟؟
زعموا ان من تزوج عمر ليست ام كلثوم وانما هي جنية من جزر الواقواق تشكلت بشكل أم كلثوم !!!!!!!!!!!!
وان ام كلثوم كانت طيلة هذه السنوات مختبئة في بيت على تأكل وتشرب بالسر ولم تظهر الا بعد موت عمر ورجوع الجنية الى بلادها في الواقواق .

هل تتصور ذلك أخي الكريم ؟

وفي الحقيقة هم معذورون لانهم بين 3 احتمالات :

أولا : أما ان يقولوا ان عمر الكافر اغتصب ام كلثوم بدون زواج لمدة سنوات وعلى خائف جالس في بيته ( وهذا هو القول الأرجح عند الشيعة وذلك بقولهم ( هو فرج غصبناه )).

ثانيا: وأما ان يقولوا ان عمر تزوج جنية من الواق واق .( وهذا يقوله علماء الشيعة ايضا ولكنهم لا يشيعونه حتى لا يضحك عليهم أتباعهم الشيعة ) .

ثالثا : وأما ان يقولوا انه تزوجها شرعيا ( وهذا مايحاولون اجتنابه ) وبذلك يكون عمر مسلم ويسقط بذلك المذهب الشيعي .

عموما انا اسف للأطالة ونكمل في المشاركة القادمة الرد على القصة التي ذكرت في المشاركة السابقة .
  #25  
قديم 30-03-2002, 09:32 AM
أمين أمين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 32
Cool أحي في الجميع روح البحث

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة والأخوات الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد سررت جدا وأنا أقراء ردودكم التي تتميز بروح البحث البحت البعيد عن التبكيت والمماحكة وحب الأنتصار والذي لم يكن في أي من الردود أي أسائة أوخروج عن أدب البحث والمحاورة . وهذا أن دل على شيئ فأنه يدل على أخلاق عالية وحرص على معرفة الحقيقة .. الا ما جاء عن الأخ العزيز المجازي جازاه الله كل خير فأنه غير دفة البحث عن أصلها . فالبحث يا عزيزي المجازي كان هل زواج المتعة حلال أم حرام وعن زواج المسيار والزواج العرفي كذلك الزواج الملكي . لذلك أرجوا من الأخوة والأخوات عدم الخروج عن هذا البحث لكي لا يتشعب ونتوه عن أصل الحوار .. أولا أحي الأخ العزيز نديم قلب الأسد لروحه المرنة وأقباله على الحوار الحر الغير مقيد . ثانيا أخي نديم أعقب على كلامك الذي قلته أن تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ألخ أقول لك أيها الأخ العزيز أن هذه الأمة لم تخلى بعد ونحن لم نزل نتعامل بهذا الدين الحنيفو بما خلفوه لنا السلف الصالح . ولو قلت عن الأمة المسيحية أو اليهودية لصح لك الكلام أن تقول تلك أمة قد خلت.. وأما قولك أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد تزوج تسعة نساء فهل نتزوج نحن تسعة . أخي العزيز أن طامتنا الكبرى هي عدم تمحيص ما نقرأه أونسمعه والطامة الأكبر منها أذا رددنا على عالم ممن مضوا فأن الأكثرية تعتبر أن الرد على هذا العالم كفر . أنما الرد على رسول الله وعلى الله ليس بكفر أن ننعت رسولنا الكريم بالشهوة الشديدة والشبق للنساء ليس بكفر أن نقول أن الرسول كان يخالف الله عزوجل فيما أنزله عليه ليس بكفر أن الرسول كان يجامع نسائه في المحيض ليس بكفر فا أ لى
متى سنظل نائمون عن الحقيقة الحقة . أن الله تعالى يقول . ما أتاكم الرسول فخدوه وما نهاكم عنه فأنتهوا ؟ ثم قال تعالى أعتزلو النساء في المحيض . ثم قال تعالى ولكم في رسول الله أسوة حسنة . ثم قال تعالى وأنك لعلى خلق عظيم . فهل يا أخي هذا الرسول الذي على خلق عظيم له أن يخالف الله تعالى بما ورد أعلاه والكثير مما كتب عنه صلى الله عليه وسلم ثم يأمرنا الله تعالى أن نتخذه أسوة حسنة . فهذا يا أخي غير معقول . ويجب علينا كمسلمين أن ننزه رسولنا عن المخالفة . وقد جاء في الحديث عن الرسول . ما رأيتموني أفعله فأفعلوه وما رأيتموني منتهي عنه فأنتهوا . وهذا الحديث يوافق قول الله تعالى ما أتاكم الرسول فخذوه الخ ... فاذا قال الله تعالى أعتزلوا النساء في المحيض فعلى الجميع أن يعتزل وأولهم قدوة المسلمين ونبيهم صلى الله عليه وسلم . ثم زواجه من تسعة نساء فهذه مخالفة صريحة لنص القران ألا أن تقولوا يجوز للرسول مالا يجوز لغيره . وبذلك ينتقض حديث ما أتاكم الرسول .. والأخر لكم في رسول الله أسوة حسنة . وهذا لا يمكن وخصوصا أن نبينا صلى الله عليه وسلم أفضل الأنبياء وسيد المرسلين . فلفظة السيد هو من ساد على من قبله وبعده بتعاليمه وأعماله . أقراء معي قوله تعالى في سورة النساء الأية (3) فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع .. ) فزواج الرسول الكريم من تسعة نساء الا يكون مخالفا لنص هذه الأية أن كانت تعني أربعة نساء ؟ أفلا ننزه رسولنا الكريم عن هذه المغالطات التي يتخذها أعداء الأسلام حجة وذريعة للنيل من رسول الأسلام . فقد ذكرت لك سابقا أن طامتنا الكبرى هي عدم تدبر ما نقرأه أو نسمعه فتقليدنا أعمى . ولكن أليك الجواب الذي يخرج رسولنا من المخالفة لله تعالى فالأية الكريمة تقول بتسعة نساء وليس أربعة . مثنى وثلاث ورباع . 2+3+4=9 . وهذا أخي أليق بالرسول وبنا من المخالفة لله تعالى ؟ ولن أطيل بعد هذا لأن المفروض أن نبحث حول زواج المتعة وما يشاكلها . ولكني سأذكر كلاما قليلا حول هذا الموضوع . زواج العرفي يسمى الزواج المدني وهو زواج شرعي 100%100 ألا أنه لا يسجل في الدوائر الحكومية . وللزوجة كامل الحقوق أذا أستطاعة أن تثبت زواجها بورقة زواجها المدني مع الشهود فالمحكمة تحكم لها بحقوقها كاملة بحالة الأثبات . وهذا الزواج موجود ويتعامل به في كل البلاد العربية . ألا أنها أي المرأة لا تستطيع تسجيل أولادها في الدوائر الحكومية . أما الزواج العرفي أو المدني الذي يتم على يد محامي فهذا النوع من الزواج يتم في البلاد الأجنبية . وليس بالضرورة أن يكون العاقد محاميا بل رجل عادي معه رخصة من الدولة تسمح له بتتميم هذا الزواج على أساس أنه لا يفترض أن يكون للزواج مراسم دينية . الزواج الملكي الدائم معروف لدى الجميع وقد بينا عنه . وينتهي بالطلاق .. زواج المتعة كان ولم يزل حلال لمستحقه ولا يوجد شيئ يدل على نسخه أو بطلانه وقد بينا ذلك . ولو أجزنا نسخ ما جاء في بعض أيات الكتاب . لأتانا من يقول فيما بعد أن الصلاة قد نسخت والصيام نسخ والحج نسخ والكثير من الفرائض يجعلونها منسوخة فيجب علينا الأنتباه لهذه الناحية . وأدعوا الأخ نديم بما أنه من رواد البال تاك أن يذهب الى الغرف المسيحية ويسمع ما يقولون على رسولنا وقرأننا ويستشهدون على ذلك من كتبنا ولا يستطيع أحد أن يرد حجتهم لأن ما يقولونه فعلا موجود في كتبنا . لذلك واجب علينا أن نعيد النظر ونتدبر ما نقرأه ونسمعه . وأما زواج المسيار زكرت أنه لم يرد له ذكر لا في القرأن ولا في السنة . وأن شاء الله في المقالة التالية نبين أكثر حول هذه الزيجات ودمتم برعاية الله كما أشدد أن نبقى دائما منفتحين على الحوار الحر الغير مقيد بدون أسائة لأحد
( أخيكم أمين)
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:21 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com