عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-11-2003, 09:15 AM
البرنس سماره البرنس سماره غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 3
Unhappy روما تحاول سرقة قبر الرسول




قصة الخندق الذي حول الحجرة الشريفة


من أن رجلين من النصارى أرسلتهما روما لنقل جثمان الرسول صلى الله عليه وسلم إلي أوربا ،
ثم ذهبا في ذي المغاربة حاجين
ثم ذهبا إلي المدينة المنورة بدعوى إنهما يريدان الزيارة و طلب العلم و العبادة مدة سنة في المدينة المنورة
فنـزلا في رباط عند باب السلام يعرف بزاوية السمان
و أظهرا الصلاح و المداومة علي الصلاة في المسجد النبوي كما كانا يقومان بالعطف و المواساة علي الضعفاء و الفقراء
وفي نفس الوقت قاما بحفر سرداب تحت الأرض و كانا يحفران بالليل و يحملان تراب الحفر في رداءيهما بالليل و يذهبان إلي البقيع بدعوى الزيارة فيصبان التراب هناك
و علي مر الأيام أدخلا السرداب من تحت جدار المسجد القبلي حتى وصلا أسفل المكان الذي يقف فيه الزائرون اليوم فعند ذلك رأي السلطان الصالح{نور الدين زنكي } رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام
و أراه وجه رجلين و قال له هذان يحفران باتجاه قبري يريدان سوءاً ففهم نور الدين زنكي أن ذلك أمر من الرسول صلى الله عليه وسلم بالقضاء عليهما و من المعلوم أن الرسول صلى الله عليه وسلم من رآه في المنام فقد رآه حقاً لأن الشيطان لا يتمثل به صلى الله عليه وسلم، فقام نور الدين زنكي فزعاً و ذكر الله و استعاذ من الشيطان الرجيم ثم نام فعاودته الرؤيا ،
و بعد الرؤيا الثالثة استدعى وزيره الذي كان يثق فيه و هو الرجل الصالح { جمال الدين الموصلي }
و قص عليه ما رأي و معاودة الرؤيا له ثلاث مرات و استكتمه الأمر
فأشار الوزير إليه بالخروج فوراً إلي المدينة المنورة
فأعد السلطان رواحل خفيفة و استصحب عشرين من رجاله و في مقدمتهم الوزير السابق
و أخذ معه كثيراً من المال فوصل المدينة في ستة عشر يوماً عبر خلالها سوريا و الأردن و شمالي الجزيرة العربية حتى المدينة
و هذا أمر عجيب لأن المسافة عادة لا تقل عن شهر و نص علي الرواحل فدخل المسجد النبوي بعد أن تطهر و صلي فيه ركعتين في الروضة الشريفة ثم زار قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم و صاحبيه ثم جلس في المسجد
فاجتمع عليه أهل المدينة الذين ما زالوا علي مر الزمان من الأخيار و العلماء لقوله صلى الله عليه وسلم{إن الأيمان ليأرز إلي المدينة كما تأرز الحية إلي جحرها}
ولأنها تنفي خبثها كما ينفي الكير خبث الرصاص فهي تنفي الأشرار الذين سبق في الأزل إنهم لا يثوبون
كما تهيأ قلوب الذين أراد الله لهم خيراً للخير و التوبة فأخبر الوزير أهل المدينة بأن السلطان جاء زائراً و أن معه أموالاً يريد التصدق بها علي أهل المدينة و كانت تلك عادة الملوك و السلاطين من المسلمين ، فاكتبوا له جميع مَن في المدينة من الناس
فكتبوا له أهل المدينة جميعاً و لما جاءوا إلي السلطان فجعل يعطي لكل واحد نصيبه و يتأمل في الأخذ جيداً لعله يري تلك الوجوه التي أراه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى انتهى أهل المدينة جميعاً فلم يرها
فقال السلطان يا أهل المدينة تفقدوا حتى لا يبقي أحد لم يأخذ نصيبه ، فقالوا لم يبقي أحد إلا رجلان مغربيان من الأندلس من طلاب العلم طالما قدما العون و العطف إلي فقراء المدينة كما إنهما مواظبان علي الصلاة في المسجد النبوي
وقالا إنهما غنيان ليست بهماحاجة فأمر السلطان بإحضارهما بالقوة فلما وصلا إليه عرفهما لأن النبي صلى الله عليه وسلم أراه وجهيهما فسألهما لماذا لم تأتيا فتأخذا نصيبكما فقالا عندنا من المال ما يكفيـنا
فلا حاجة لنا في شيء
فجعل يسألهما عن حالهما و أهل المدينة يتابعون الثناء عليهما فأصرا علي إنهما مغربيان جاءا للحج و الزيارة و فضلا الجلوس في جوار الرسول صلى الله عليه وسلم لمدة سنة .
فذهب معهما إلي الحجرة التي يسكنان فيها فلم يري شيئاً يريبه فجعل يتعجب في نفسه وأهل المدينة يتعجبون في تصرفه و لا يعرفون ماذا يريد و في اللحظة الأخيرة
رفع حصير في الحجرة و إذا
بفوهة سرداب فنظر إليه و أدخل إليه أحداً و إذا هو طويل باتجاه المسجد بل أدخل من تحته فحينئذ حمد السلطان الله
ثم ضيق في الاستجواب علي الرجلين فاعترفا بأنهما نصرانيان أرسلهما ملوك أوربا لنبش قبر المصطف صلى الله عليه وسلم وحمل جثمانه إلي أوربا الصليبية الحاقدة فأمر السلطان بضرب عنقيهما تحت الشباك الذي أدخلا السرداب من تحته .
و بعد هذه الحادثة أمر السلطان نور الدين بحفر خندق عظيم وصل عمقه إلي الماء الجوفي محيطاً بالحجرة الشريفة
ثم صب في الخندق الرصاص المذاب فأصبحت مسورة بسور من الرصاص المذاب و كان ذلك سنة 557 هجرية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:11 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com