عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-04-2012, 11:35 AM
الدكتور سعيد الدكتور سعيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 947
تم الرد تقرير يتهم المخابرات بدعم عمر سليمان.. وحملته تنفي




مصر: مليونية الاسلاميين تتعهد منع ترشيح 'الفلول'
تقرير يتهم المخابرات بدعم عمر سليمان.. وحملته تنفي
2012-04-13


القاهرة ـ'القدس العربي': تظاهر مئات الاف المصريين ومعظمهم من انصار التيار الاسلامي الجمعة في ميدان التحرير بالقاهرة مطالبين بعدم السماح لاركان نظام الرئيس حسني مبارك السابق بالترشح الى الانتخابات الرئاسية المقررة في 23 و24 ايار/مايو في اختبار جديد للقوة مع المجلس العسكري الحاكم.
وهتف المتظاهرون الذين تجمعوا في ميدان التحرير، رمز 'الثورة' المصرية التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك في شباط/فبراير 2011، 'لا للفلول!' و'لا نريد شفيق ولا سليمان!' في اشارة الى اللواء عمر سليمان المدير العام السابق للمخابرات العامة المصرية والفريق احمد شفيق اخر رئيس وزراء في عهد مبارك.
وقد ترشح عمر سليمان واحمد شفيق ووزير الخارجية المصري الاسبق عمرو موسى الى الانتخابات الرئاسية. كذلك ردد المتظاهرون 'الشعب يريد اسقاط العسكر'.
من جهة اخرى ألقت صحيفة ''نيويورك تايمز'' الأمريكية، الضوء على عمر سليمان، رئيس المخابرات السابق، ونائب الرئيس المخلوع مبارك أثناء ثورة 25 يناير، موضحة أن الانتخابات الرئاسية تعتبر ''بداية جديدة'' للرجل الذي ''كان معاونا لمبارك''.
وقالت إن سليمان (74 سنة)، ''استمر في الظل بعد إعلان تنحي الرئيس السابق، ولم يظهر خلال العام الماضي سوى مرة واحدة في رحلة حج إلى مكة، وكان وقتها على كرسي متحرك، إلا إنه عاد لدائرة الضوء هذا الأسبوع، بحملة انتخابية ''تؤكد أنه لم يكن بعيدا عن المنصب طوال الفترة الماضية''.
وأضافت أن عمر سليمان مازال يقود سيارة رسمية، ويحظى بحراسة عسكرية في الفيلا التي يقطنها، كما أن حملته الانتخابية لخوض سباق الرئاسة يديرها رئيس فريقه في المخابرات، حسين كمال شريف، المعروف بأنه ''الرجل الواقف خلف عمر سليمان''، في البيان الشهير لتسليم السلطة للمجلس العسكري، الذي ألقاه سليمان في أقل من 30 ثانية، يوم 11 شباط/ فبراير 2011 الماضي.
وأوضحت أن حملة عمر سليمان تدار ''ربما من داخل المبنى الرئيسي للمخابرات نفسه''، وهو ما يعتبره البعض تفسيرا مقنعا لنجاح سليمان في جمع أكثر من 30 ألف توقيع خلال 48 ساعة فقط.
ووصفت ''نيويورك تايمز'' الأمريكية، عمر سليمان بأنه ''جنرال سابق، وحافظ أسرار مبارك بالإضافة لكونه حليفاً مقرباً لواشنطن''، مضيفة أن سليمان كان يعمل في الظل ومن وراء الكواليس في عهد النظام السابق، ولم يخرج للنور سوى في أيام مبارك الأخيرة، عندما عينه نائباً له، ووسطه للتفاوض مع المعارضة، واعتبر خليفته المختار.
ورأت أن صعود عمر سليمان المفاجئ أثار الخوف، وأحيانا الأمل، بالنسبة لبعض الذين يريدون عودة ''الرجل القوي'' للسلطة، بينما اتهم المعارضون هؤلاء الموالين للنظام القديم بالتآمر لتزوير الانتخابات لكي يصل سليمان للحكم.
وأشارت إلى الحوار الأول الذي أجراه عمر سليمان مع صحيفة 'الفجر'، والتي قال فيها إنه لن يسمح بتحول مصر ''لدولة دينية''، كما قال رداً على سؤال حول علاقته بالمجلس العسكري إنه ''قدم لهم خبراته وقدراته، في اتصالات خاصة بهم، لمساعدة مصر التغلب على بعض الأزمات التي مرت بها''، مشدداً على أنه قدم مشورته ''طواعية، ولم يعينه المجلس للقيام بأي شيء''.
وتابعت الصحيفة أن ارتباط الحملة الانتخابية لسليمان بصلات وثيقة ومستمرة بالمخابرات المصرية، يثير الشبهات حول مدى مصداقية ونزاهة التصويت في الانتخابات التي تبدأ في مايو المقبل، موضحة أن المخابرات لطالما عرفت '''بالتعذيب والمراقبة وتزوير الانتخابات وكراهية عمياء للإسلاميين، الذين أصبحوا معارضي سليمان الآن''، مضيفة ما قالته هبة مورايف، الباحثة بمنظمة هيومن رايتس ووتش، انه منذ سقوط أمن الدولة في الثورة على مبارك، اضطلعت المخابرات بمهام الجهاز الذي سقط، وتوسع دورها داخلياً.
وقالت إنه عند سؤال مدير حملة سليمان، حسين كمال، حول ما إذا كان دعم ضباط المخابرات لمرشح رئاسي بعينه مقبولاً، رد بأن ذلك ''أمر شخصي''، نافياً أن يكون للمخابرات دور في حملة سليمان الانتخابية، واعتبر أن رئاسته' الشخصية للحملة تعد ''حرية اختيار شخصية''.
وأضافت أن المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري الحاكم، يعتبر من أقوى المنافسين لعمر سليمان، منذ أن كان سليمان مستشاراً خاصاً لمبارك.
وأوضح شريف بسيوني، الباحث المصري الأمريكي القانوني، أن طنطاوي كان هو من أبطل خطة تسليم السلطة لسليمان من مبارك، لكنه استدرك قائلا إن العلاقات يمكن أن تكون قد تغيرت، خاصة بعد أن أصبح المجلس العسكري تحت ضغوط متزايدة من الإخوان المسلمين الذين يسيطرون على البرلمان، كما أن كثيرا من الدبلوماسيين الأمريكيين والسياسيين المصريين يرون أنه مع اقتراب تسليم السلطة في يونيو، أصبحت للمخابرات استقلالية أكبر، ودور أكثر تأثيراً.
ولأن التوكيلات ''انهمرت'' من كل صوب خلال 48 ساعة فقط من إعلان عمر سليمان ترشحه للرئاسة وقبل إغلاق باب التوكيلات بوقت قليل، ولم يكن في حوزة فريق الحملة الانتخابية سوى ألفي توكيل في القاهرة فقط، وفجأة أصبحوا أكثر من 30 ألفاً، هذا ما يرجح تدخل الجيش والمخابرات في المسألة، أما عمر سليمان فيقول عنها ''إنها إرادة الله''.
http://www.alquds.co.uk/index.asp?fn...c=data\2012\04
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دخول رئيس المخابرات السابق في مصر سباق الرئاسة يهز الساحة السياسية الدكتور سعيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-04-2012 07:22 PM
عمر سليمان وإسرائيل: شهادات من العيار الثقيل الــعــربــي سياسة وأحداث 6 09-02-2011 01:52 AM
عمر سليمان "صاحب بيت" بإسرائيل الــعــربــي سياسة وأحداث 0 01-02-2011 06:15 PM
الملوك الأرعة الذين حكموا الأرض <*papillon*> منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 0 23-06-2010 04:19 PM
من جديد :تقرير غولدستون في الصحافة الأمريكية samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 22-03-2010 01:54 AM


الساعة الآن 12:07 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com