عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-10-2010, 01:19 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Lightbulb طفلك.. من التعلق الزائد إلى الاعتماد على النفس








متى يستطيع طفلك التمييز بان شخصيتك وشخصيته منفصلتان؟ عند سن الولادة، يعتقد طفلك انه جزء منك ولا يوجد لديه اي احساس بشخصيته المستقلة (حتى ان المواليد قد لا يدركون ان تلك الايدي والارجل الصغيرة التي يرونها امامهم تخصهم). مع مرور الوقت، وبعد اكتساب طفلك العديد من المهارات الجسدية والعقلية والعاطفية، ينمو معه الاحساس بالثقة ويشرع حينها في ادراك شخصيته المستقلة (وان لديه جسدا وافكارا ومشاعر)، بعدها تتزايد عنده الرغبة في فعل الاشياء بالطريقة التي تعجبه هو.

متى يحدث هذا التطور؟
قد يتطلب احساس الطفل بشخصيته المستقلة سنوات الى ان يكتمل نموه. في البداية، كان يعتقد انكما شخص واحد. ثم يشرع في عمر الستة اشهر تقريبا في ادراك حقيقة انفصاله عنك، واحتمال ان تتركيه وحده. من هنا، يبدأ عنده عادة الاحساس بالخوف من ان تتخلي عنه (يعرف هذا الاحساس باسم قلق الانفصال). قد تستمر هذه المخاوف حتى يبلغ الطفل عامه الثاني. لكن حين يصبح طفلك اجتماعيا اكثر وتزداد ثقته بعودتك اليه بعد ان تتركيه في الحضانة أو مع الخادمة، يغدو قادرا على تخطي هذه المرحلة وتكوين شخصيته المستقلة. لكن ربما تؤدي استقلاليته حديثة العهد خلال مرحلة الطفولة المبكرة الى العديد من المشاكل، وقد ينتهي تصميمه على فعل الاشياء «بطريقته هو» الى نوبات من الغضب والعصبية.

كيف يحدث ذلك؟
من عمر شهر إلى ستة أشهر
يتوحد الاطفال الذين تقل اعمارهم عن ستة اشهر كليا مع من يراعيهم من البداية. في واقع الامر، هم لا يفكرون في انفسهم، بل فقط فيما يحتاجون اليه على الفور: الطعام، والحب، والحنان. في الاشهر الثلاثة الاولى، لا يستطيع طفلك التفكير في عملية تكوين شخصيته المستقلة، لانه منشغل بمحاولات السيطرة على حركاته الاساسية والتحكم بحركاته غير الارادية. ربما تلاحظين العلامات الاولى لاستقلاليته في عمر الاربعة اشهر تقريبا. ففي ذلك الحين، يدرك طفلك انه يستطيع البكاء لجذب انتباهك. هذه اولى خطوات الاحساس بارادته المستقلة واحتمال تأثير تصرفاته على الآخرين وانت بالذات.
من عمر السبعة أشهر إلى الشهر الثاني عشر
حوالي سن السبعة اشهر، يدرك طفلك انه مستقل عنك، وهي قفزة معرفية هائلة تستحق الاحتفال. لكن لسوء الحظ، هذا الادراك الجديد بالانفصال يدعو طفلك الى الشعور بالقلق. لقد تعلق بك كثيرا الى درجة الاجهاش بالبكاء لو تركته وحده مدة دقيقة واحدة. هو لا يدرك انك سوف تعودين اليه دائما. ولن يساعده تسللك من وراء ظهره عند تركه في الحضانة على سبيل المثال. في الواقع، قد يملؤه هذا التصرف برعب اكثر من ألا تعودي اليه ثانية. عوضا عن ذلك، ودعيه يراك تتصرفين مهما كان الامر صعبا.
وتشير احدى الدراسات البريطانية الشهيرة الى ان الاطفال قد لا يستطيعون ادراك وجودهم. قام الباحثون بوضع عدد من الاطفال الرضع الذين تقل اعمارهم عن العام الواحد، امام مرآة لاكتشاف ما اذا كانوا سيفهمون ان صورتهم هي التي تنعكس في المرآة، غير انهم لم يستوعبوا الامر. صار الاطفال يربتون على صورتهم في المرآة، ويتصرفون كانهم يرون اطفالا آخرين. ثم قام الباحثون بتلوين انوف الاطفال باللون الاحمر ووضعوهم امام المرآة، فحاول الاطفال لمس الانوف التي تنعكس صورتها في المرآة ولم يحاولوا لمس انوفهم.
من الشهر الثاني عشر إلى الرابع والعشرين
يحرز طفلك الآن تقدما اكبر في استقلاليته عنك وعن العالم من حوله. وفي الدراسة البريطانية سابقة الذكر نفسها، قام الباحثون بتلوين انوف أطفال تجاوزوا الشهر الحادي والعشرين من العمر. عندما نظر هؤلاء الصغار في المرآة، اخذوا يتحسسون انوفهم كدليل على استيعابهم ان الصورة التي في المرآة هي انعكاس لهم.
قد يستمر انزعاج طفلك البالغ من العمر عامين عندما تتركينه في الحضانة أو مع الخادمة، غير انه سرعان ما يهدأ الآن لانه يشعر بامان اكثر من ذي قبل. ان الخبرة ومهارة الذاكرة التي ظهرت لديه مؤخرا. علمته انك سوف تعودين بعد غياب قصير. ان ثقة طفلك بك حاليا آخذة في النمو لانك تظهرين له باستمرار وعلى الدوام حبك ورعايتك. ويعطيه احساس المصداقية هذا، ثقة التقدم في الحياة معتمدا على نفسه.
من علامات الاستقلالية التي ستلاحظينها الآن، اصراره على القيام ببعض الامور مثل: ارتداء ثياب النوم البنفسجية لليلة الخامسة على التوالي، أو تناول بعض الاطعمة دون غيرها، أو تسلق كرسي السيارة الخاصة به من دون مساعدة.
من الشهر الخامس والعشرين إلى السادس والثلاثين
بين عمر العامين والثلاثة اعوام، قد تستمر معركة طفلك مع بناء استقلاليته. ربما يتجول بعيدا عنك ليقوم بالاستكشاف، ويحاول دائما اختبار قدراته (مثل التلوين على الحائط، وان قلت له الا يفعل ذلك). ومن اشهر الجمل المتكررة التي يسمعها الاهل من اطفالهم الاكبر سنا «يمكنني القيام بذلك وحدي».

ما الخطوة التالية؟
كلما تقدم طفلك في العمر، ازدادت استقلاليته واحساسه بذاته. مع مرور كل عام، ثمة اشياء جديدة يريد طفلك القيام بها بنفسه. وعندما يكبر، سيكون لديه معرفة اشمل بذاته وحدود قدراته. تتضمن التطورات المستقبلية قدرته على اعداد طعامه بنفسه، وتكوين الصداقات، والذهاب الى المدرسة.

ما دورك؟
ان طفلك يحتاج الى ان يتعلق بك بامان، حتى يتقدم ويكتشف عالمه. لو اغدقت عليه دائما الحب والدعم المطلوبين، سيتمكن من بناء ثقته بنفسه ويعتمد على ذاته. يجب تكوين هذه الرابطة القوية منذ الطفولة المبكرة، وتتأسس قاعدة هذه الرابطة بين الام والطفل من خلال تلبية احتياجاته الاساسية كالاستجابة الفورية لبكائه، وتغذيته حين يشعر بالجوع، وتغيير حفاضه عندما يكون متسخا، والتبسم له والتحدث معه عندما يكون هادئا أو منزعجا، فمن شأن كل ذلك تدعيم وتقوية تلك الرابطة.
كما عليك التأكد من خلق بيئة آمنة لطفلك في المنزل. فعلى الاطفال اختبار قدراتهم واستكشاف ما يحيط بهم لتكوين استقلاليتهم. بدل ملاحقة طفلك في كل مكان بكلمة «لا» كلما لمس شيئا قد يؤذيه، ابعدي الاشياء الخطيرة عن متناول يده وقربي اليه الاشياء الآمنة فقط. بهذه الطريقة، لن يصاب بالاحباط اثناء تجوله وسيبقى بامان ايضا.
اذا كان طفلك يخطو اولى خطواته نحو الاستقلالية، لا يعني ذلك ان حاجته الى حبك وحنانك قد قلّت. ربما تقل حاجة الاطفال الى اهلهم كلما كبروا، غير انهم يعشقون ان يغمرهم الاهل بالرعاية الدائمة. شجعي طفلك حين يجرب القيام باموره بمفرده، لكن اياك ان تبعديه عنك لو جاء مهرولا طلبا للامان، لانه يحتاجه في المستقبل لفترة طويلة.

متى يستدعي الأمر القلق؟
مع ان «قلق الانفصال» امر طبيعي عند الاطفال بين عمر العشرة اشهر والثمانية عشر شهرا، فإنه يجب استشارة طبيب الاطفال لو زادت المسألة على حدها، وكان طفلك عاجزا عن الاتيان باي شيء ما لم تكوني بقربه، أو لو كان صعب التهدئة حتى بعد فترة طويلة من غيابك عنه.




يعتمد الطفل على والديه خصوصاً في السنوات الأولى، كما أن لديه غرائزه وحاجاته التي يسعى إلى اشباعها ويفوز بجميع رغباته معتمداً غالباً على أمه، فهي التي تطعمه وتوفر راحته وتجري لتهدئته عند بكائه. وعن تنمية إحساس الطفل بشخصيته المستقلة تقول الدكتورة لوسي يعقوب، أستاذة دراسات الطفولة، إن ثقة الطفل بنفسه هي العامل الأساسي للإحساس بالشخصية المستقلة. ومن عوامل استمرار ثقة الطفل بنفسه أن يتصل بصراحة بأفراد الأسرة ثم برفاقه وأصحابه، ويمكننا أن ننظر إلى نمو الطفل على أنه سلسلة من مراتب الاستقلالية تتحقق كل حلقة منها في الدائرة التي يعيش فيها، ولكي تساعد على نمو الشخصية المستقلة لدى الطفل يجب تنمية عادة الأخذ والعطاء لديه وذلك خلال اتصاله بالأطفال الآخرين.
وأما عن التدليل وآثاره على سلوك الطفل فتقول الدكتورة لوسي، التدليل في حد ذاته سلوك مرغوب فيه خاصة في مرحلة سنية معينة في حياة الطفل، وهي المرحلة الأولى في حياته، أي مرحلة ما قبل الدراسة، فالطفل يحتاج إلى الحب والعناية والتدليل لكي ينشأ متوافقاً نفسياً وبدنياً.
بينما يرى د. سيد الحسيني أستاذ علم الاجتماع أن تدليل الأطفال بالنسبة للأسر إنما يقتصر على الأسر المتوسطة والغنية فقط، أما الأسر الفقيرة فليس لديها الفائض المادي أو النفسي للتدليل المبالغ فيه ولذلك فإن أطفال الأسر الفقيرة يستقلون بشخصياتهم في أعمار مبكرة.
وأشار الدكتور سيد الحسيني إلى أن الأسر المتوسطة تدلل أطفالها في الغالب أكثر مما ينبغي نتيجة لعدة عوامل منها على سبيل المثال أن هذه الأسر تنجب أطفالاً قليلي العدد، لذلك فهم يدللونهم عادة بل يبلغ بهم الأمر بهذا التدليل أن يتعدى مداه ويتعدى القدرة المالية لهذه الأسر أحياناً.
وأضاف أن هؤلاء الأطفال يظلون بحاجة دائما لمن يحدد لهم مسارهم لأنهم يفتقدون الشخصية المستقلة.
ويناشد الدكتور الحسيني بضرورة أن تركز برامج الثقافة والتعليم والإعلام على معالجة هذه العيوب في الطبقة الوسطى لأن ذلك يهدر من امكاناتهم المادية، وفي الوقت نفسه يظل أبناؤهم معتمدين عليهم، فضلاً عن إيجاد معادلة متوازنة في تنشئة الأطفال ولا سيما بالاستجابة لمطالبهم.




جمعته
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-10-2010, 04:30 AM
الشـــــامخة الشـــــامخة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 936
افتراضي

جمع موفق أختي قطر الندى


مهما تعلمنا مازال ينقصنا الكثير


يعطيك ِ ألف عافية


دمت ِ بود
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-10-2010, 08:32 AM
وعــــــــــــد وعــــــــــــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: The land of Dilmun
المشاركات: 14
افتراضي




بوركتِ الطرح وردتي

والله يعطيكِ ألف عافيهــ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-10-2010, 12:43 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشـــــامخة مشاهدة المشاركة
جمع موفق أختي قطر الندى


مهما تعلمنا مازال ينقصنا الكثير


يعطيك ِ ألف عافية


دمت ِ بود
الله يعافيك ويبارك الشامخة

كل يوم نتعلم ومازلنا نتعلم ونستفيد ونفيد غيرنا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-10-2010, 01:07 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وعــــــــــــد مشاهدة المشاركة



بوركتِ الطرح وردتي

والله يعطيكِ ألف عافيهــ
الله يعافيك ويبارك فيك وعد
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-10-2010, 03:36 PM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,923
افتراضي

الف شكر لك حبيبتي قطر الندى
متميزة بطرحك القيم
يعطيك الف عافية عيوني

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-10-2010, 11:31 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ★الجوهرة★ مشاهدة المشاركة
الف شكر لك حبيبتي قطر الندى
متميزة بطرحك القيم
يعطيك الف عافية عيوني

لك التقدير
الله يعافيك ويبارك فيك غاليتي الجوهرة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تبنين جسور الثقة والمحبة بينك وبين طفلك ★الجوهرة★ منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 12-09-2010 02:44 PM
هل يتقبل الطفل تغيير مدرسته قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 05-09-2010 02:17 AM
علم النفس التربوي قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 24-02-2010 07:51 PM
النفس تحاور العقل درة الأماكن منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 15-12-2009 03:24 AM
علم النفس وفعاليته للمعلم والمتعلم قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 22-09-2009 09:29 PM


الساعة الآن 09:24 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com