عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-03-2006, 06:17 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي ما شاء الله عليه من البيت للمسجد




السلام عليكم ورحمة الله
في مجتمعاتنا ولله الحمد الكثير من القيم الجميلة نتغنى بها ونرددها
قبل أن تصطبغ حياتنا بمكياج الحضارة الزائفة ورتوش الجماليات الخادعة
وإن كانت بعض تلك التربية محدودة في وقتها قبل التغير الثقافي والفضائي
وموجات ستار أكاديمي الهادفة لزرع حلاوة التمازج الفكري عن قرب بين الجنسين
ومن تلك المقولة التي كانت ولا زالت عالقة في بعض أطراف بيئتي في منطقة القصيم ولنقل في نجد
ربما لأنني لم أتشرف بمعرفة الكثير من عادات مجتمعنا في بلادنا الغالية المترامية الأطراف
هذه المقولة " ما شاء الله عليه فلان ولد فلان خلوق وعاقل من البيت للمسجد "
تلك المقولة في تصوري كانت ذات إتجاه واحد لا خيار لنا فيه فلم يكن وقتها تعدد الرغبات
الطيب منها والخبيث فكيف نحكم على ذلك الشاب أنه ممن يتقي الله ويخافه ويرعى حرماته
طالما لا يجد غير المسجد بديلا لنرى إن كان تدينه عادة وعبادة أم أنه قسري
فمن من وجهة نظركم احق بالمقولة ؟ شاب نشأ في ديارٍ متفتحة على كل شيئ فهداه الله
للطريق السليم أم شابٌ أجبرته ظروف الحياة وتقاليد المجتمع ان يكون مجاورا للمسجد ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-03-2006, 07:12 PM
أختام أختام غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,142
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركااته

اخي الكريم ابو يـــاسر

ليس شرطاا ان كل من تربي على المسجد والصلاه بان يكون خلوقاا او تقيااا

وليس شرطاا من عااش في بلد متفتح ان يكون طلعه خبيث وهائم على وجهه لايدري لماذا هو عائش في هذه الدنياا!!

اتصدق؟؟ كنا نناقش يوم الاربعااء مع احدى الاستااذات في الكليه موضوع عن الصلاه

فقد قالت نحن السعوديين ربماا تربينا على الصلاه منذ صغرنا وجعلنا الكبار والصغار منا يطبقهاا

البعض فهمها بعقله وبقلبه وعرف انهاا فرض وااجب وهي شكر لله على نعمه ويجب تاديتها واقتنع بهاا

والبعض ربما يؤديها لانه اتخذهاا عاده لااكثر ولااقل!!!


فهناك الكثير من البلاد الاخرى البيئه التي يعيشوون بها متفتحه وفيها كل سبل الحريه
ولكن من تربى اولا على الصلاه وعلى الخلق الحسن.. ايضاا من صاادق اصدقااء زاادوا من اصلاحه فانه سوف يصلي ويقتنع بدينه وياديه وهو مقتنع بما يفعل!!

فليست الصلاه وحدها من تحدد من هو الخبيث ومن هو الطيب

تعرف المناافقين الذين كانوا في زمن السول الذين كانوا يذهبون للصلاه وعندما يسدل الليل سكونه فانهم يناامون ويضيعون صلاه الفجر والعشااء

خلاصه كلامي

الناس نوعين في الصلاه

منهم من اتخذها عاده لااكثر ولاقل ربما يصليها فقط لانها تعود عليها منذ الصغر

والبعض قد اقتنع بها وشبت معه واصبحت عماادهفي دينه وحيااته


طرح رااائع

اعذرني على الاطاله

شاكره لك وبارك الله فيك

اختك اختـــام
__________________


الحمـــدلله على كل حـــآل



أمـــآنينآ لقى وأحلآمنـــآ موعد...!!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-03-2006, 01:02 AM
usage1 usage1 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: العدم
المشاركات: 165
افتراضي

اقتباس:
تلك المقولة في تصوري كانت ذات إتجاه واحد لا خيار لنا فيه فلم يكن وقتها تعدد الرغبات
الطيب منها والخبيث فكيف نحكم على ذلك الشاب أنه ممن يتقي الله ويخافه ويرعى حرماته
طالما لا يجد غير المسجد بديلا
أولاً: ملذات العرب قديماً وحياتهم كلها من بدائيتهم للآن هي النكاح والخمر ومالذ وطاب وهي متوفره دائماً... وأعتقد ان الشباب في جميع الازمنه والعصور لن يعجزهم سبيل لتحصيل تلك الملذات او فعل الفواحش او السرقات والجرائم والمجون فهم ليسوا بالمدينه الفاضله وبالتالي مسألة أنهم لايجدون غير المسجد بديلاً لاأعتقدها سليمه



اقتباس:
لنرى إن كان تدينه عادة وعبادة أم أنه قسري
التدين من وجهة نظري نتيجة لأمرين:

1- عادة وتوريث قسري لا خيار للإنسان فيه .. ينشأ يجد نفسه مسلم او يهودي او مسيحي .. تماماً مثل الزي الوطني .. الغتره والعقال والبشت ... ولو نشأ هذا الشاب في بيئه ومجتمع آخر مثلاً الصين او اليابان لإختلف الوضع تماماً واختلف تفكيره وطريقة حياته ومبادئه وقيمه

2- بعد مرحلة الوعيّ والإدراك يصبح التدين هاجس وهرباً من النار وعذاب القبر وارضاء لله و اتقاء غضبه وعذابه وطمعاً في الجنه والحور العين الابكار والولدان المخلدون وانهار الخمر واللبن وقوة مئة رجل " وهذا مايسمى شراء الآخره الدائمه بالدنيا الفانيه .

إذن نرى من هاتين النقطتين أن هالشاب لايملك الخيار فيما وجد نفسه فيه .. بالتالي تحصيل حاصل وواجب يؤديه مفروض عليه ولايستطيع ان يتزحزح عنه ......وإلا...كانت العاقبه وخيمه

وهنا من الطبيعي ان لايكون أحق بأي جمله سواء كان في بلاد متفتحه مباح بها كل شيء ويذهب للمسجد أو كان مجاور للمسجد منذ نعومة اظفاره

لأنه بإختصار لم يفعل هالشيء بكامل إرادته وخياره .

مثل أن ترى شخص يدفع رسوم إجباريه من الدوله لمساعدة الفقراء ... هل يجوز ان تقول ماشاء الله على فلان كريم محسن؟!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-03-2006, 01:47 PM
امة الرحمان امة الرحمان غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: في مدرسة الحياة
المشاركات: 2,398
افتراضي

و عليكم السلام والرحمة
اخي واستادي الفاضل او ياسر
الانسان يولد على فطرة فابواه يهودانه او يمجسانه او ينصرانه اذن الانسان لا يختار دينه في الاول بل يفرض عليه وبعد ان يكبر يبدأ باستخدام عقله فيفكر ويتدبر ويتساءل هل ديني صحيح ام لا؟ هل هذا هو الدين المطالب انا به؟ هل هكذا يريدني الله عز وجل؟و....؟الى ان يجد الصواب ويقتنع به.فهكذا ذلك الشاب التي شاءت القدرة الالاهية ان يتواجد في مكان لا يوجد فيها الخبت بل الامور الطيبة فقط من مساجد و...فهو اذن لم يجد بديلا عن ذلك بل مجبور بالتالي هو لم يُحط في محك لكي يتبن لنا مدى صدقه في عباداته، فكيف سنحكم عليه بكونه يتقي الله و يخافه ويرعى حرماته؟ و لكن ايضا هذا لا يمنع من ان ترعرع هذا الشاب في ذاك االوسط جعله يدرك حقيقة ما هو عليه وبالتالي اقتنع بكل اعماله فانتقل من حالة الجبر الى حالة الاقتناع وبالتالي تدينه لم يبقى عادة بل عبادة صادقة وهنالك العكس ايضا من لم يستوعب ماهو عليه فظلت عبادته قسرية ومظهرية لا غير.
ونجد ايضا شباب نشاوا في ديار مسلمة متفتحة على كل شىء لم يجبروا يوما على الذهاب الى المسجد بل واحيطوا بكل مفاتن الدنيا لكنهم ظلوا متشبتين بدينهم و صادقين في عبادتهم لم يجرفهم تيار الانفتاح والانحلال،وفي نفس الديار ايضا شباب انجرفوا وراء الاغراءات المعروضة فرجع اسلامهم فطري لا غير خالي من الامور التعبدية والامور الروحانية و....
قلت يا سيدي الفاضل من احق بالمقولة ؟
فمن وجهة نظري و الله اعلم ان المقولة خاطئة بحد ذاتها فمجرد الحكم على شخص بذهابه للمسجد او بصلاته فهو امر غير صائب لقول سيدنا اسماعيل عليه السلام " لا تنظروا الى طول ركوع الرجل و سجوده فإن ذلك شيء شيء اعتاده فلو تركه استوحش لذلك ولكن انظروا صدق حديته و اداء امانته".
اذا فالمعيار الحقيقي للانسان هو مدى صدقه في اعماله و تصرفاته واقواله و افعاله و ليس بذهابه الى المسجد ام لا.
واخيرا لا يبقى لي الا الدعاء لشباب المسلمين بالهداية والرحمة والمغفرة.
وجزاك الله عنا الف خير لطرحك لهذا الموضوع الهادف.
اختك امة الرحمان
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-03-2006, 09:02 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اختام
السلام عليكم ورحمه الله وبركااته

اخي الكريم ابو يـــاسر

ليس شرطاا ان كل من تربي على المسجد والصلاه بان يكون خلوقاا او تقيااا

وليس شرطاا من عااش في بلد متفتح ان يكون طلعه خبيث وهائم على وجهه لايدري لماذا هو عائش في هذه الدنياا!!

اتصدق؟؟ كنا نناقش يوم الاربعااء مع احدى الاستااذات في الكليه موضوع عن الصلاه

فقد قالت نحن السعوديين ربماا تربينا على الصلاه منذ صغرنا وجعلنا الكبار والصغار منا يطبقهاا

البعض فهمها بعقله وبقلبه وعرف انهاا فرض وااجب وهي شكر لله على نعمه ويجب تاديتها واقتنع بهاا

والبعض ربما يؤديها لانه اتخذهاا عاده لااكثر ولااقل!!!


فهناك الكثير من البلاد الاخرى البيئه التي يعيشوون بها متفتحه وفيها كل سبل الحريه
ولكن من تربى اولا على الصلاه وعلى الخلق الحسن.. ايضاا من صاادق اصدقااء زاادوا من اصلاحه فانه سوف يصلي ويقتنع بدينه وياديه وهو مقتنع بما يفعل!!

فليست الصلاه وحدها من تحدد من هو الخبيث ومن هو الطيب

تعرف المناافقين الذين كانوا في زمن السول الذين كانوا يذهبون للصلاه وعندما يسدل الليل سكونه فانهم يناامون ويضيعون صلاه الفجر والعشااء

خلاصه كلامي

الناس نوعين في الصلاه

منهم من اتخذها عاده لااكثر ولاقل ربما يصليها فقط لانها تعود عليها منذ الصغر

والبعض قد اقتنع بها وشبت معه واصبحت عماادهفي دينه وحيااته


طرح رااائع

اعذرني على الاطاله

شاكره لك وبارك الله فيك

اختك اختـــام
الأخت الكريمة اختام
عليكم السلام ورحمة الله
شكرا لمرورك ومداخلتك الطيبة
لا شك أن للتربية السليمة في بيئة صالحة لها دورها في غرس المفاهيم الإسلامية في النفوس
مما يُعطي لهم حصانة بتوفيق الله من شرور المتغيرات والمنغصات التي عمت الأخضر واليابس
وسوف يكون لي خلاصة مختصرة بعد عدة مداخلات قد تثري الموضوع بمشيئة الرحمن
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18-03-2006, 11:03 PM
الجهني777 الجهني777 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 3
افتراضي

الذي يكون مع الله في الراء والضاء ويؤدي العبادة على وقتها يكون الله معه
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21-03-2006, 11:35 AM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

للأسف وكما فهمت من كل هذا الحديث أن الدين يقاس بعدد مرات الذهاب للمسجد والتواجد فيه ومثله من المقاييس التي لاتدل على شيء ،،
فهناك فعلا من يكون ذهابه للمسجد ليس لله وإنما لأمور أخرى أو قد يكون مجبر على عكس آخر قد يكون مسلما تقيا ولكن لا أحد يلحظ عليه ذلك ،،
لقد أصبحت الأمور تقاس بالشكليات فقط ،،
وقولوا مثل ذلك في موضوع الفتاة والحجاب ،،

وغيرها من الأمور ،،،


....
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21-03-2006, 05:13 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة usage1
أولاً: ملذات العرب قديماً وحياتهم كلها من بدائيتهم للآن هي النكاح والخمر ومالذ وطاب وهي متوفره دائماً... وأعتقد ان الشباب في جميع الازمنه والعصور لن يعجزهم سبيل لتحصيل تلك الملذات او فعل الفواحش او السرقات والجرائم والمجون فهم ليسوا بالمدينه الفاضله وبالتالي مسألة أنهم لايجدون غير المسجد بديلاً لاأعتقدها سليمه

أولا لا فرق بين عربي وغيره في التكوين الفيسيولوجي والغريزي الحيواني
مالم يكن في النفس البشرية رادع أخلاقي من أهم مصادره التنشئة الدينية
ولم يعجز ذرية آدم فعل الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولكن العملية كانت نسبية
ولم نحيل البشر إلى الملائكة كما تتوهم لأنك في الأصل لم تدرك مغزى التساؤل



التدين من وجهة نظري نتيجة لأمرين:

1- عادة وتوريث قسري لا خيار للإنسان فيه .. ينشأ يجد نفسه مسلم او يهودي او مسيحي .. تماماً مثل الزي الوطني .. الغتره والعقال والبشت ... ولو نشأ هذا الشاب في بيئه ومجتمع آخر مثلاً الصين او اليابان لإختلف الوضع تماماً واختلف تفكيره وطريقة حياته ومبادئه وقيمه
شيئ طبيعي أن يكون للتنشئة دورٌ في القيم والتدين وإلآ لما كنتَ أنت تقرأ وتكتب وتناقش لولا السلوك المعرفي
الذي اكتسبته في حياتك من البيت والمدرسة والمجتمع فلم تنكر ذلك على المعارف الدينية

2- بعد مرحلة الوعيّ والإدراك يصبح التدين هاجس وهرباً من النار وعذاب القبر وارضاء لله و اتقاء غضبه وعذابه وطمعاً في الجنه والحور العين الابكار والولدان المخلدون وانهار الخمر واللبن وقوة مئة رجل " وهذا مايسمى شراء الآخره الدائمه بالدنيا الفانيه .
لأنك فعلا تثبت مرة تلو الأخرى أنك لا تدرك كنه وجودك في الحياة وليتك تعود لأحد تلاميذ المرحلة الإبتدائية
وتتدارس معهم أننا جميعا مخلوقون لعبادة وتوحيد الله في هذا الكون
" وما خلقت الجن والإنس إلآ ليعبدون " وأن ما تذكره هنا من النعيم المقيم إستهزاءا ماهو إلآ تحقيقٌ لعدل الله في الأرض
مع من يطيع الله ورسوله لأنه يعذب العاصين والفاسقين المخالفين شرع الله وعندما يكون الجزاء موافقا للفطرة الإنسانية
بالطرق السليمة إنما هو تأكيدٌ بأن الجزاء من جنس العمل وأن محاربة الشهوات والملذات في الدنيا يتبعه نعيمٌ دائمٌ مقيم
إذن نرى من هاتين النقطتين أن هالشاب لايملك الخيار فيما وجد نفسه فيه .. بالتالي تحصيل حاصل وواجب يؤديه مفروض عليه ولايستطيع ان يتزحزح عنه ......وإلا...كانت العاقبه وخيمه
ربما لأنك لا تدرك جيدا قول الله تعالى " إنا هديناه النجدين "
وهنا من الطبيعي ان لايكون أحق بأي جمله سواء كان في بلاد متفتحه مباح بها كل شيء ويذهب للمسجد أو كان مجاور للمسجد منذ نعومة اظفاره
لم تدرك بعد المغزى الحقيقي للسؤال
لأنه بإختصار لم يفعل هالشيء بكامل إرادته وخياره .

مثل أن ترى شخص يدفع رسوم إجباريه من الدوله لمساعدة الفقراء ... هل يجوز ان تقول ماشاء الله على فلان كريم محسن؟!
سوف تكون إجابتي لاحقة
__________________
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 21-03-2006, 09:21 PM
usage1 usage1 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: العدم
المشاركات: 165
افتراضي

اقتباس:
لأنك فعلا تثبت مرة تلو الأخرى أنك لا تدرك كنه وجودك في الحياة وليتك تعود لأحد تلاميذ المرحلة الإبتدائية
وتتدارس معهم أننا جميعا مخلوقون لعبادة وتوحيد الله في هذا الكون
إستنتاج خاطيء مبني على تفكير خاطيء


اقتباس:
" وما خلقت الجن والإنس إلآ ليعبدون "
أحفظها عن ظهر قلب ... الله لم يخلق الجن والإنس
إلا
ليعبدونه

اقتباس:
وأن ما تذكره هنا من النعيم المقيم إستهزاءا ماهو إلآ تحقيقٌ لعدل الله في الأرض
مع من يطيع الله ورسوله لأنه يعذب العاصين والفاسقين المخالفين شرع الله وعندما يكون الجزاء موافقا للفطرة الإنسانية
بالطرق السليمة إنما هو تأكيدٌ بأن الجزاء من جنس العمل وأن محاربة الشهوات والملذات في الدنيا يتبعه نعيمٌ دائمٌ مقيم
أنا هذا ما أراه في الجنه والنار :

1- الجنه :

- رمان وفاكهه وذهب وفضه وياقوت ومرجان وزعفران أكواب خمر - ولدان مخلدون

- أنهار خمر - انهار لبن - انهار ماء-انهار عسل



‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن أدنى أهل الجنة منزلة إن له لسبع درجات وهو على السادسة وفوقه السابعة وإن له لثلاث مائة خادم ‏ ‏ويغدى عليه ويراح كل يوم ثلاث مائة صحفة ‏ ‏ولا أعلمه إلا قال ‏ ‏من ذهب في كل صحفة لون ليس في الأخرى وإنه ليلذ أوله كما يلذ آخره وإنه ليقول يا رب لو أذنت لي لأطعمت أهل الجنة وسقيتهم لم ينقص مما عندي شيء وإن له من الحور العين لاثنين وسبعين زوجة سوى أزواجه من الدنيا وإن الواحدة منهن ليأخذ مقعدها قدر ميل من الأرض


عن سليم بن ابي يحيى انه سمع ابا امامة يحدث انه سمع رسول الله و سئل هل يتناكح اهل الجنة قال بذكر لا يمل و شهوة لا تنقطع دخما دخما

ابي امامة ان رسول الله سئل ايجامع أهل الجنة قال دحا دحا و لكن لا مني و لا منية

عن ابي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله انه سئل هل يمس أهل الجنة ازواجهم قال نعم و الذي بعثني بالحق بذكر لا يمل و فرج لا يحفى و شهوة لا تنقطع

سئل رسول الله هل ينكح أهل الجنة قال أي و الذي بعثني بالحق دحما دحما و اشار بيده و لكن لا مني و لا منية

و قال سعيد بن منصور حدثنا سفيان عن عمرو عن عكرمة في قوله تعالى ان اصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون قال في افتضاض الابكار


عن عبد الله بن مسعود في قوله ان اصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون قال شغلهم افتضاض العذاري

ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "والذي بعثني بالحق ما أنتم في الدنيا بأعرف بأزواجكم ومساكنكم من أهل الجنة بأزواجهم ومساكنهم فيدخل الرجل منهم على ثنتين وسبعين زوجة مما ينشىء الله وثنتين من ولد آدم لهما فضل على من أنشأ الله بعبادتهما الله في الدنيا يدخل على الأولى منهما في غرفة من ياقوتة على سرير من ذهب مكلل باللؤلؤ عليه سبعون زوجا من سندس وإستبرق وأنه ليضع يده بين كتفيها ثم ينظر إلى يده من صدرها من وراء ثيابها وجلدها ولحمها وأنه لينظر إلى مخ ساقها كما ينظر أحدكم إلى السلك في قصبة الياقوت كبده لها مرآة يعني وكبدها له مرآة فبينما هو عندها لا يملها ولا تمله ولا يأتيها من مرة إلا وجدها عذراء ما يفتر ذكره ولا يشتكي قبلها إلا أنه لا منى ولا منية فبينما هو كذلك إذ نودى إنا قد عرفنا أنك لا تمل إلا تمل إلا إن لك أزواجا غيرها فيخرج فيأتيهن واحدة واحدة كلما جاء واحدة قالت والله ما في الجنه شيء أحسن منك وما في الجنة شيء أحب إلي منك"

عن أبي هريرة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أنه قال له أنطأ في الجنة؟ قال "نعم: والذي نفسي بيده دحما دحما فإذا قام عنها رجعت مطهرة بكرا"

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن أهل الجنة إذا جامعوا نساءهم عدن أبكارا "

وقال أبو داود الطيالسي أخبرنا عمران عن قتادة عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"يعطى المؤمن في الجنة قوة كذا وكذا في النساء" قلت يا رسول الله ويطيق ذلك "قال يعطى قوة مائة"

عن أبي هريرة قال:قيل يا رسول الله هل نصل إلى نسائنا في الجنة؟ قال "إن الرجل ليصل في اليوم إلى مائة عذراء"

2- النار أو جهنم : أعتقد أنها مقاربه لما في هذه الصوره






اقتباس:
ربما لأنك لا تدرك جيدا قول الله تعالى " إنا هديناه النجدين "
أدركه جيداً وأخذناه بالمدرسه بالتفصيل الممل ولكن أين تتجسد حرية الإختيار إن كان على كل الأحوال وعيد وتهديد وجهنم منتظره لها شهيقاً وزفيراً تدعو من أدبر وتولى!


اقتباس:
لم تدرك بعد المغزى الحقيقي للسؤال
ربما .. ولكن قد تكون المشكله منك أنت
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22-03-2006, 03:50 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امة الرحمان
و عليكم السلام والرحمة
اخي واستادي الفاضل او ياسر
الانسان يولد على فطرة فابواه يهودانه او يمجسانه او ينصرانه اذن الانسان لا يختار دينه في الاول بل يفرض عليه وبعد ان يكبر يبدأ باستخدام عقله فيفكر ويتدبر ويتساءل هل ديني صحيح ام لا؟ هل هذا هو الدين المطالب انا به؟ هل هكذا يريدني الله عز وجل؟و....؟الى ان يجد الصواب ويقتنع به.فهكذا ذلك الشاب التي شاءت القدرة الالاهية ان يتواجد في مكان لا يوجد فيها الخبت بل الامور الطيبة فقط من مساجد و...فهو اذن لم يجد بديلا عن ذلك بل مجبور بالتالي هو لم يُحط في محك لكي يتبن لنا مدى صدقه في عباداته، فكيف سنحكم عليه بكونه يتقي الله و يخافه ويرعى حرماته؟ و لكن ايضا هذا لا يمنع من ان ترعرع هذا الشاب في ذاك االوسط جعله يدرك حقيقة ما هو عليه وبالتالي اقتنع بكل اعماله فانتقل من حالة الجبر الى حالة الاقتناع وبالتالي تدينه لم يبقى عادة بل عبادة صادقة وهنالك العكس ايضا من لم يستوعب ماهو عليه فظلت عبادته قسرية ومظهرية لا غير.
ونجد ايضا شباب نشاوا في ديار مسلمة متفتحة على كل شىء لم يجبروا يوما على الذهاب الى المسجد بل واحيطوا بكل مفاتن الدنيا لكنهم ظلوا متشبتين بدينهم و صادقين في عبادتهم لم يجرفهم تيار الانفتاح والانحلال،وفي نفس الديار ايضا شباب انجرفوا وراء الاغراءات المعروضة فرجع اسلامهم فطري لا غير خالي من الامور التعبدية والامور الروحانية و....
قلت يا سيدي الفاضل من احق بالمقولة ؟
فمن وجهة نظري و الله اعلم ان المقولة خاطئة بحد ذاتها فمجرد الحكم على شخص بذهابه للمسجد او بصلاته فهو امر غير صائب لقول سيدنا اسماعيل عليه السلام " لا تنظروا الى طول ركوع الرجل و سجوده فإن ذلك شيء شيء اعتاده فلو تركه استوحش لذلك ولكن انظروا صدق حديته و اداء امانته".
اذا فالمعيار الحقيقي للانسان هو مدى صدقه في اعماله و تصرفاته واقواله و افعاله و ليس بذهابه الى المسجد ام لا.
واخيرا لا يبقى لي الا الدعاء لشباب المسلمين بالهداية والرحمة والمغفرة.
وجزاك الله عنا الف خير لطرحك لهذا الموضوع الهادف.
اختك امة الرحمان
الأخت الفاضلة أمة الرحمان
عليكم السلام ورحمة الله
أشكر لك مداخلتك وحسن إضافتك
نعم هو ذلك ما كنت أقصد بأن الحكم على الفرد لا يجب أن يكون وفق عادة تعودها تحت ظروفٍ خاصة
بالأمر والنهي تحت مظلة المتغيرات الإجتماعية المحدودة المقننة في بعض المجتمعات ذات التربية أحادية الإتجاه
وإنما الحكم يجب أن يكون على من حارب هوى النفس وجاهدها برقيبٍ ذاتي وهو الخوف من الله بالرغم من
توفر طرق الشر وبهرجة الحياة فالجنة محفوفة بالمكاره والنار محفوفة بالشهوات
__________________
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 26-03-2006, 06:55 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجهني777
الذي يكون مع الله في الراء والضاء ويؤدي العبادة على وقتها يكون الله معه
شكرا لمرورك
وكنت أطمع في مداخلة إجابية تثري الموضوع من وجهة نظرك
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-03-2006, 02:58 PM
darklife darklife غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 747
افتراضي

اخي بداية اشكرك على هذا الطرح الرائع ..وحقيقة نرى
نماذج كثيرة من الذين يرددون عبارات واقوال عن الدين ولكن عندما تبحث عن التطبيق
في حياتهم واثره عليهم لا تلاحظ شيئا وهم حقيقة قريبون
منا ومنتشرون حولنا..ما أروع الأيمان عندما يكون نابعا من القلب
وترى ذلك واضح ليس في ذهاب الشخص للمسجد فقط بل في افعاله
وتعامله مع الأخرين تجده أنسان تقي يراقب الله في نفسه
__________________

You have a hope to be the best



رد مع اقتباس
  #13  
قديم 31-03-2006, 11:32 AM
فتى الصحراء فتى الصحراء غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2002
الدولة: U.S.A - PortLand
المشاركات: 302
افتراضي

الأستاذ أبوياسر
في طرحك عمقٌ كبير تجاهله البعض
فنحن في زمن الفتن والقابض على دينه كالقابض على الجمر
لا يتساوى من يحارب النفس الأمارة بالسوء ومن لا يجد غير دور العبادة للصلاة
وبين من يرى الكاسيات العاريات فيقهر هواه وبين من يجد أشباحا تتلحف بالسواد
فالنفس جُبلت على حب الشهوات
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-04-2006, 09:52 PM
محمد عبد الله زينو محمد عبد الله زينو غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: حيـــــــــث الصـــ والإخاء ــــــدق
المشاركات: 153
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية
للأسف وكما فهمت من كل هذا الحديث أن الدين يقاس بعدد مرات الذهاب للمسجد والتواجد فيه ومثله من المقاييس التي لاتدل على شيء ،،
فهناك فعلا من يكون ذهابه للمسجد ليس لله وإنما لأمور أخرى أو قد يكون مجبر على عكس آخر قد يكون مسلما تقيا ولكن لا أحد يلحظ عليه ذلك ،،
لقد أصبحت الأمور تقاس بالشكليات فقط ،،
وقولوا مثل ذلك في موضوع الفتاة والحجاب ،،

وغيرها من الأمور ،،،


....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أستاذنا الكريم أبو ياسر ...قبل ان أشارك في الموضوع الذي طرحته ...أردت أن أعلق على كلام الأخت رانية

فقد استوقفني كلامها ...فلها أقول ...

قد نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نشق عن بطون الناس ...فلا يجوز لأحد ان يحكم على نية أحد

ويقول هذا صلى رياء او لأغراض ومصالح وهذه تحجبت رياء او مصالح معينة ...فهذا من باب الإتهام

بالباطل .... بل هو مما يصد الناس عن فعل الخير والطاعات .... فبدل ان نشجعهم نذهب الى التشكيك في نياتهم ..هذا لا يجوز اختي الكريمة ...

فالله هو من يعلم ما في الأنفس وحده .... وهو وحده وحده من يحاسب عباده على نياتهم أما نحن فلنا الظاهر نحكم من

خلاله ...والأصل في المسلم السلامة ( اي في الحكم عليه ) ...


رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-04-2006, 11:10 PM
محمد عبد الله زينو محمد عبد الله زينو غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: حيـــــــــث الصـــ والإخاء ــــــدق
المشاركات: 153
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم أبو ياسر لا أعلم لماذا تبادرالى ذهني وأنا أقرأ كلماتك صورة القرية الصغيرة على شاطئ البحر

ذات المنازل الطينية الصغيرة والسكان البسطاء الذين يعيشون الحياة البدائية ولا يعرفون من التقنيات سوى

تلك القوارب الخشبية و شباك الصيد الملتوية ......وصورة ذاك الشاب المثالي المستقيم بينهم الذي قد نحت

آثار خطواته على رمال ذلك الساحل في خط مستقيم ممتد ما بين باب المسجد وباب المنزل ...خط مستقيم

لا يتفرع ولا يتوسع ...لكن على جانبه محطتان ...محطة يتوقف عندها ليشتري الخبز لأهله ...والثانية عند دكان

العجوز ( سنترال القرية المركزي ) يتوقف عنده منتظرا مكالمة تأتيه من الخارج ...فمن حسن الحظ ان المحطتين على

نفس الخط ...ليستحق عن جدارة " ما شاء الله عليه من البيت للمسجد " ...وسط أناس بسطاء أشد أشد جريمة يمكن

أن يقترفها اي شاب هو ان يلقى القبض عليه وهو متلبس بشرب سيجارة تبغ ....الخ ...

فقط صورة احببت ان انقلها عن ذهني فأكيد هناك وجه شبه ...(:

بما أن الدنيا دار إختبار ...فمن الطبيعي أن يكون لها شأن التدرج في هذا الإختبار وشدته ...فالمرء يُختبر

ويبتلى على قدر إيمانه ...فالتدرج في الإختبار وارد ...وكل مرحلة تهيئ المرء للمرحلة التي تليها ...فمن نجح في إختبار

قاعته وساحته هي ذاك المجتمع المحافظ الخالي من المغريات والفتن ليعلم أنما ذاك تأهيل له لأن يدخل في إمتحان أشد وأكثر

إغراءات ....فقد يسقط البعض للأسف في أول إختبار ...فرغم أنه يعيش في مجتمع محافظ يساعده

على التمسك بدينه إلا أن نفسه الخبيثة تأبى إلا ان تبحث عن الفتن والشر وتتكلف فعلها والمخاطرة من أجلها بل وإختلاقها وإبتداعها

فلا حولة ولا قوة إلا بالله ....ومن كان هذا حاله هو من يستحق أن نهيل عليه اللوم ...فإذا كان هذا حاله هناك فكيف بحاله

لو كان في مكان منفتح ليس للدين والقيم فيه أي مكان ...؟؟؟؟

والبعض ينجح في المراحل الأولى من الإختبار ..وهذا جيد ...لكن للأسف ما إن يتنقل الى مرحلة أشد إلا ويسقط

وينقلب على عقبيه بعد إذ هداه الله ...نسأل الله الثبات ...وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو في السجود

"يا مقلب االقلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك"

لكن لايعني السقوط في بعض المرات أنها النهاية بل الإستدراك متاح دوما مالم تبلغ الروح الحلقوم ...وكل مرء

مهما بلغ إيمانه خطاء ...ولنا أن نقرأ الآية 135 من سورة آل عمران عليهم السلام.

ومنهم من يعيش حالة إدبار وإقبال ...فمرة يعرض عن تلك الفتن ومرة يضعف أممها فيقبل و يغمس رأسه في فوهتها ...

ومنهم من حبب الله إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم وكره إليهم الكفر والفسوق والعصيان ...فما أن تشتد عليهم الفتن

إلا ويشتدون معها ثباتا ويزدادون إيمانا الى أيمانه (( والذين اهتدوا زادهم هدى ..)) سورة محمد آية 17.(( ويزداد

الذين ءامنوا إيمانا ..)) المدثر آية 31 .

وفي النهاية تظل القلوب بين أصبعين من أصابع الله يقلبها كيف يشاء .

نسأل الله لنا ولكل مسلم ومسلمة الهداية والثبات حتى الممات ...

شكر الله لك أخي الحبيب أبوياسر هذا الطرح الذي أتاح لنا التأمل في تفاصيل مسألة تهمنا جميعا ...

فتح الله عليك وأثابك ...

التعديل الأخير تم بواسطة محمد عبد الله زينو ; 05-04-2006 الساعة 11:12 PM
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-04-2006, 11:39 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية
للأسف وكما فهمت من كل هذا الحديث أن الدين يقاس بعدد مرات الذهاب للمسجد والتواجد فيه ومثله من المقاييس التي لاتدل على شيء ،،
فهناك فعلا من يكون ذهابه للمسجد ليس لله وإنما لأمور أخرى أو قد يكون مجبر على عكس آخر قد يكون مسلما تقيا ولكن لا أحد يلحظ عليه ذلك ،،
لقد أصبحت الأمور تقاس بالشكليات فقط ،،
وقولوا مثل ذلك في موضوع الفتاة والحجاب ،،

وغيرها من الأمور ،،،


....
الأخت رانية الفلسطينية
السلام عليكم ورحمة الله
قد يكون فهمك بغير ما أردته هنا في تلك المناقشة
فالقصد يا رعاك الله أنه لا يجب أن نشكك في الثوابت من التشريع الإسلامي
فقد ورد عن المصطفى صلى الله عليه وسلم " إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان "
ولكن المحك الحقيقي هو ذلك الإبتلاء بالمجتمعات المفتوحة فنرى من القابض على دينه ؟ في ظل غياب
الرقيب السلطوي ووجود الرقيب الذاتي بنزعة الإيمان الإلهي ثم التنشئة السليمة التي لا تختفي عند
إختفاء المسؤول كالوالدين أو أي جهة مخولة بالردع والواقع خير شاهد
__________________
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 06-04-2006, 12:33 PM
T I G E R T I G E R غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
المشاركات: 4,151
افتراضي





أبو ياسر شمعة البوابة أو كم يحب البعض أن يلقبوه بالبحر
الكمال لله وحدة ..
والمحافظة على الصلاة هي أحد المعايير التي نستطيع أن نحكم به على الناس
والحقيقة أنها تؤثر إيجابا على أخلاق الشخص وتصرفاته
قد نجد هنا وهناك من يشذ عن هذة القاعدة
فيتلبس برداء الدين لغاية في نفسه أو لخلل في تركيبته النفسية
ولكنهم يبقون شواذ ..!
فبيئة المساجد بيئة صالحة ولابد أن تؤثر في الملتزمين بها
::

أخي الغالي
في تصوري أن ظروف الحياة والتقاليد الإسلامية التي أشرت لها
لم تاتي هكذا بل أتت بتوجيه ديني .
فمثلا يأمرنا الله بتعليم أبنائنا الصلاة في السابعة وإجبارهم عليها في العاشرة
فالتعويد الذي ذكرت هو أمر لابد منه .
نعم هناك قصور في تكوين المعاني الحقيقية للعبادات وحكمتها
لذلك لابد من تربية النشء على التعويد والتفهيم
لابد أن نعلمهم أن الأخلاق الكريمة عمود وأساس ديني حاسم
لابد أن نبني فيهم حب الله جل تعالى
وأن نغرس فيهم حب رسولنا وحبيبنا محمد

التربية ليست سهلة ؟
وصارت الآن بالغة الصعوبة ..
والله المعين

أدعو الله عز وجل أن يهديني لبيوته وينير طريقي إليها يارب

دمت بحرا عزيزا على قلبي وقلب كل فطين في الرجال



رد مع اقتباس
  #18  
قديم 06-04-2006, 03:18 PM
darklife darklife غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 747
افتراضي

السلام عليكم جميعا


أستوقفني روعة تصويرك وروعة ما كتبت أخي محمد..جزاك الله خيرا

وأحب ان أضيف تجربة مررت بها في فترة دخولي للجامعة
كنت أهيىْ نفسي لأختيار الصحبة الجيدة وفي نفس الوقت أختيار طالبات
من نفس التخصص لنسكن في نفس السكن حتى يتسنى لي ممارسة اللغة وفي اختبار تحديد المستوى كنت
أخبر أخي بأني أرى بعض الطالبات الملتزمات في تخصصي وسوف أطرح عليهن أن نسكن سويا
فأجابني أخي لا يغرك اللون الأسود الي تشوفيه ياما تحت السواهي دواهي
لم أعر أهتماما لكلام أخي...طرحت عليهن الفكرة ولم ترضى أي واحده منهن
أن تسكن معي وذلك لأنهن من نفس الولاية ويفضلن أن يسكن سويا
عندها وجدت أنا أيضا طالبات من نفس ولايتي وسكنت معهن
كان يجمعني بالطالبات نفس البناية ونفس السكن ولكن اجنحة أخرى ورأيت ما تحت اللون الأسود
ورأيت نوعية الملابس وكم من الأشياء الفضيعة التي أكتفي بدل أن أذكرها بأن أتعوذ بالله منها
حقيقة فكرت بما قال أخي وشكرة الله بأني لم أسكن معهن ومن المعروف بأن هذه الولايات من اشد الولايات محافظة وألتزاما
وفاجأني ما رأيت..أفضع الأشياء التي صارت في ذلك السكن من طالبات تلك الولاية
وهذا ما يؤكد كلام أخي أبو ياسر..بأن الأيمان الحقيقي ليس ما نراه بأعيننا فقط بل لابد أن يكون نابعا من القلب
وليس بأجبار من العادات والتقاليد..
__________________

You have a hope to be the best



رد مع اقتباس
  #19  
قديم 20-09-2009, 01:19 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ان من يعش في مجتمع وجب عليه التاقلم بعاداته وتقاليده وان كان المجتمع مغلق يجبر الفتى على دخول المسجد ويلتزم به كما يلتزم بلباس او لهجة او ....
وهنا الفارق يأتي بين ان يكون عابدا متفكرا في عبادته وعنده يقينها او عادة وانتهى فهنا تأتي الصعوبة بالتفرقة وهنا نجد ان مقولة فلان من بيته للجامع فهو خلوق خاطئة.
وبالانتقال لمجتمع لديه من الانفتاح والشهوات الشيء الكثير فأن الملتزم بدينه كالقابض على جمرة من نار تراه يقاوم تلك المغريات جميعها في سبيل الالتزام بتعاليم دينه فليس صعب على عاقل ان يعلم ما الفرق بينه وبين من اتبع طريق الرذيلة
بوركت الطرح
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 20-09-2009, 06:56 PM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

اللي أشوفه يا بحر يكون الحكم لمن يكون الأنسان في بلد متفتحة لا هيئة ولا ناس بتقول الصلاة يا عباد الله وساعتها حنشوف مين اللي يدخل المسجد بمزاجه وقناعاته مش بالكرباج
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 24-09-2009, 07:50 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,784
افتراضي

أهم شيء استاذ أبو ياسر ليس الأعتياد على المسجد والتواصل عليه
أهم شيء الإخلاص في العمل ورب مصلي لم يستفد منها سوى التعب ولم تقبل منه
ونسأل الله الإخلاص والقبول وحسن الخاتمه
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 25-09-2009, 12:45 AM
نديم الحرف نديم الحرف غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 115
افتراضي

معظم عبادتنا هنا عادة ومجاملة للأهل والجيران
والعبادة الحقة التي تكون عن قناعة ذاتية وليس ضربا بالعصا
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 25-09-2009, 06:47 AM
Reeda Reeda غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 963
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات
السلام عليكم ورحمة الله
في مجتمعاتنا ولله الحمد الكثير من القيم الجميلة نتغنى بها ونرددها
قبل أن تصطبغ حياتنا بمكياج الحضارة الزائفة ورتوش الجماليات الخادعة
وإن كانت بعض تلك التربية محدودة في وقتها قبل التغير الثقافي والفضائي
وموجات ستار أكاديمي الهادفة لزرع حلاوة التمازج الفكري عن قرب بين الجنسين
ومن تلك المقولة التي كانت ولا زالت عالقة في بعض أطراف بيئتي في منطقة القصيم ولنقل في نجد
ربما لأنني لم أتشرف بمعرفة الكثير من عادات مجتمعنا في بلادنا الغالية المترامية الأطراف
هذه المقولة " ما شاء الله عليه فلان ولد فلان خلوق وعاقل من البيت للمسجد "
تلك المقولة في تصوري كانت ذات إتجاه واحد لا خيار لنا فيه فلم يكن وقتها تعدد الرغبات
الطيب منها والخبيث فكيف نحكم على ذلك الشاب أنه ممن يتقي الله ويخافه ويرعى حرماته
طالما لا يجد غير المسجد بديلا لنرى إن كان تدينه عادة وعبادة أم أنه قسري
فمن من وجهة نظركم احق بالمقولة ؟ شاب نشأ في ديارٍ متفتحة على كل شيئ فهداه الله
للطريق السليم أم شابٌ أجبرته ظروف الحياة وتقاليد المجتمع ان يكون مجاورا للمسجد ؟

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
من البيت للمسجد عبارة مشهورة تدل على التقوى والصلاح
بغض النظر إن كان هذا الفتي صالح أم فاسد
فالمسجد يدل على صلاحه وإن كان رياء
هذا تفكير عقيم ونابع خاصة من الفئات العمرية الكبيرة
التي لم تعتاد على تطورات الزمان فرأت أن من هذا عمله فهو الصالح
التقي
الأمر كله عادات اجتماعية ومعتقدات فكرية راسخه كالحفر على الصخر
ولا يريدون تغييرها وطبعا ليس عدلا أن نحكم على من جاور المسجد
بفعل متطلبات السكن بالتقوى ومن جاور المنتزهات والشاليهات
بالفساد واثنينهما لا يعلم بصحة إيمانهما إلا علام الغيوب
تقديري

ريدا

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 04-10-2009, 09:44 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

ولكن السؤال ماذا لو كان في مدينته حانات الخمور والنوادي الليلية
هل سيعرف طريق المسجد ؟
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 10-12-2009, 04:39 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darklife مشاهدة المشاركة
اخي بداية اشكرك على هذا الطرح الرائع ..وحقيقة نرى
نماذج كثيرة من الذين يرددون عبارات واقوال عن الدين ولكن عندما تبحث عن التطبيق
في حياتهم واثره عليهم لا تلاحظ شيئا وهم حقيقة قريبون
منا ومنتشرون حولنا..ما أروع الأيمان عندما يكون نابعا من القلب
وترى ذلك واضح ليس في ذهاب الشخص للمسجد فقط بل في افعاله
وتعامله مع الأخرين تجده أنسان تقي يراقب الله في نفسه
الأخت الفاضلة darklife
السلام عليكم ورحمة الله
تلك هي المشكلة أن تكون العبادات عند البعض مجرد عادة
لا تؤثر في عاداتنا ونهج سلوكنا بما أمرنا الله به ونهانا عنه
فيكون الحكم على ظاهر الأقوال وترديدها
وهذا ما أردتُ الوصول إليه أن ارتياد المسجد خوفا ورياء لا يمثل
النهج الإسلامي الصحيح فعلينا تنشئة الأجيال على مخافة الله
وليس بقانون العيب الإجتماعي
ً
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصراط؟ scupecenter منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 21-05-2003 10:51 PM
ظاهرة ضعيف الإيمان الفاروق منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 10-10-2002 03:21 AM
الخصال الموجبة لدخول الجنة سعد2002 منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 26-08-2002 06:23 PM
ياجماعة حد يفهمنا هل الشيعة مسلمون essamshark منتدى العلوم والتكنولوجيا 37 05-06-2002 06:00 AM
سؤال إلى الرافضة الكندي منتدى العلوم والتكنولوجيا 33 01-05-2002 09:03 PM


الساعة الآن 06:48 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com