عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الشريعة والحياة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 10-08-2002, 03:21 PM
الوافي2000 الوافي2000 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 40
افتراضي




جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 18-08-2002, 01:28 AM
ماجد النجدي ماجد النجدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 166
افتراضي

رضي الله عن ابي الحسن وأهل بيته..لقد تجرع المرار من شيعته التي خذلته وخذلت الحسن وقتلت الحسين رضي الله عنهما..
والله إنني عندما اقرأ لعلي بن ابي طالب اتعجب من حكمته وفصاحته...

وأتعجب اكثر عندما أقرأ لذي النورين عثمان الشهــــــــــــيد أيضا شهيد يوم الدار وفتنة الشرار..رضي الله عنه والذي لا يُعلم أن أحدا تزوج بابنتي نبي غيره!!وانه اشترةى الجنة ثلاث مرات..!!!

واتعجب اكثر عندما أقرأ لأبي حفص أول من تسمى باأمير المؤمنين عمر بن الخطاب الذي يفر من الشيطان و وافق ربه في ىيات بينات تتلى إلى يوم القيامة ..

ثم ازادا عجبا من الصديق ابي بكر رضي الله عنه الذي ما فارق سول الله صلى الله عليه وىله وسلم لا في حياته ولا في مماته..فكان معه ابدا!!!

رضي الله عن الصحابة الكرام
){ لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (8) وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9) وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ (10) }
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 01-09-2002, 05:30 PM
خمسةوخمسين خمسةوخمسين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 72
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 01-09-2002, 05:35 PM
ماجد النجدي ماجد النجدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 166
افتراضي

http://www.albrhan.com/arabic/books/siyaha/siyaha04.htm
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 01-09-2002, 05:45 PM
خمسةوخمسين خمسةوخمسين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 72
افتراضي

- ومن ذلك في تعيين النبي ( ص ) لاهل بيته المشار إليهم : فمن
ذلك من صحيح البخاري في الجزء الرابع من ثمانيه اجزاء ومن صحيح مسلم في الجزء الرابع منه ايضا من اجزاء سته عن عائشة قالت خرج رسول الله صلى الله عليه وآله غداه وعليه مرط مرحل من شعر اسود فجاء الحسن بن علي فادخله ثم جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمه فادخلها ثم جاء على فادخله ثم قال " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا " ( 1 )
188 - ومن ذلك ما رواه أحمد بن حنبل في مسنده والثعلبي في تفسيره باسنادهما الى شداد بن عمار قال دخلت على واثله بن الاسقع وعنده قوم فذكروا عليا فشتموه فشتمته معهم فلما قاموا قال لي لم شتمت هذا الرجل ؟ قلت رايت القوم يشتمونه

فشتمته معهم فقال الا اخبرك بما رايت من رسول الله ( ص ) قلت بلى قال اتيت فاطمه اسالها عن على فقالت توجه الى رسول الله فجلست انتظر حتى جاء رسول الله فجلس ومعه على والحسن والحسين اخذ كل واحد

منهما بيده حتى دخل فادنى عليا وفاطمة فاجلسهما بين يديه واجلس حسنا وحسينا كل واحد منهما على فخذه ثم لف عليهم ثوبه - أو قال كساءا - ثم تلا هذه الايه " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا " ( 2 ) ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتى وأهل بيتى احق ( 3 )


* ( هامش ) *
1 ) صحيح مسلم : 7 / 130، ذخائر العقبى : 24 والطبري في تفسيره : 22 / 5 .
2 ) احزاب : 33 .
3 ) أحمد بن حنبل في مسنده : 4 / 107 ، واحقاق الحق عن تفسير الثعلبي : 9 / 2 وابن المغازلي في المناقب : 305 ، والطبري في تفسير : 22 / 6 ، والحسكاني في شواهد التنزيل : 2 / 41 - 42 . ( * )
===========================
- ومن ذلك في المعنى ما يدل على ان واثله بن الاسقع راى ذلك من النبي ( ص ) عده دفعات فمن اخرى روايه واثله بن الاسقع في دفعه اخرى من مسند أحمد بن حنبل باسناده الى واثله بن الاسقع قال طلبت عليا في منزله فقالت فاطمه ذهب ياتي برسول الله ( ص ) قال فجاءا جميعا فدخلا ودخلت معهما فاجلس عليا عن يساره وفاطمة عن يمينه والحسن والحسين بين يديه ثم الالتقع عليهم بثوبه وقال " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا " ( 1 )
- ومن ذلك في المعنى دفعه اخرى عن واثله مما رواه أحمد بن حنبل في مسنده باسناده الى شداد بن عبد الله عن واثله بن الاسقع قال رأيتني ذات يوم وقد جئت رسول الله ( ص ) وهو في بيت ام سلمه فجاء الحسن فاجلسه على فخذه الايمن وقبله وجاء الحسين فاخذه واجلسه على فخذه اليسرى وقبله وجاءت فاطمه فاجلسها بين يديه ثم دعا عليا فجاء ثم اغدف عليهم كساءا خيبريا كانى انظر إليه ثم قال " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا " ( 2 )
191 - ومن ذلك ما روته ام سلمه رضى الله عنها في تعيين أهل بيت محمد ( ص ) وانه ذكر اسماءهم وحققهم لامته في عده مجالس وعده اوقات فمن ذلك ما في مسند أحمد بن حنبل باسناده الى عطيه الطفاوى عن أبيه ان ام سلمه حدثته قالت بينما رسول الله ( ص ) في بيتى يوما إذ قال الخادم ان عليا وفاطمة في السده قالت فقال لي قومي فتنحى لي عن أهل بيتى . قالت فقمت فتنحيت في البيت قريبا فدخل على وفاطمة والحسن والحسين


* ( هامش ) *
1 ) ذخائر العقبى عن أحمد : 23 ،
2 ) ينابيع المودة عن أحمد : 129 ،شواهد التنزيل : 2 / 44 . ( * )
===========================
وهما صبيان صغيران قالت فاخذ الصبيين فوضعهما حجره وقبلهما واعتنق عليا باحدى يديه وفاطمة باليد الاخرى وقبل فاطمه واغدف عليهم خميصه سوداء ثم قال اللهم اليك لا الى النار انا وأهل بيتى قالت فقلت فانا يا رسول الله ؟ قال وأنت على خير ( 1 ) .
* ( هامش ) *

1 ) وأحمد بن حنبل في مسنده 6 / 304 ، وذخائر العقبى : 22
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 01-09-2002, 05:54 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

فَصْلٌ : وَمِنْ أُصُولِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ سَلاَمَةُ قُلُوبِهِمْ وَأَلْسِنَتِهِمْ لأَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، كَمَا وَصَفَهُمُ اللهُ بِهِ فِي قَوْلــــِهِ تَعَالَى:{ وَالَّذِينَ جَاؤُو مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَاغِلاًّ لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } ، وَطَاعَةَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي قَوْلِهِ: (لاَ تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهُ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلا نَصِيفَهُ). وَيَقْبَلُونَ مَا جَاءَ بِهِ الْكِتَابُ وَالسَّنَّةُ وَالإِجْمَاعُ مِنْ فَضَائِلِهِمْ وَمَرَاتِبِهِمْ.

وَيُفَضِّلُونَ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ ـ وَهُوَ صُلْحُ الْحُدَيْبِيَةِ ـ وَقَاتَلَ عَلَى مَنْ أَنْفَقَ مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلَ. وَيُقَدِّمُونَ الْمُهَاجِرِينَ عَلَى الأَنْصَارِ. وَيُؤْمِنُونَ بِأَنَّ اللهَ قَالَ لأَهْلِ بَدْرٍ ـ وَكَانُوا ثَلاثَ مِائَةٍ وَبِضْعَةَ عَشَرَـ: (اعْمَلُوا مَا شِئْتُم. فَقَدْ غَفَرْتُ لَكُمْ). وَبِأَنَّهُ لاَ يَدْخُلُ النَّارَ أَحَدٌ بَايَعَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ؛ كَمَا أَخْبَرَ بِهِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، بَلْ لَقَدْ رَضَيَ اللهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ، وَكَانُوا أَكْثَرَ مِنْ أَلْفٍ وَأَرْبَعِ ماِئَة . وَيَشْهَدُونَ بِالْجَنَّةِ لِمَنْ شَـــهِدَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، كَالْعَشَرَةِ، وَثَابِتِ بْنِ قِيْسِ بنِ شَمَّاسٍ، وَغَيْرِهِم مِّنَ الصَّحَابَةِ.

أفضل أمة محمد صلى الله عليه وسلم


وَيُقِرُّونَ بِمَا تَوَاتَرَ بِهِ النَّقْلُ عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وَغَيْرِهِ مِنْ أَنَّ خَيْرَ هَذِهِ الأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهـَا : أَبُو بَكْرٍ، ثُمَّ عُمَرُ. وَيُثَلِّثُونَ بِعُثْمَانَ، وَيُرَبِّعُونَ بِعَلِيٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ؛ كَمَا دَلَّتْ عَلَيْهِ الآثَارُ، وَكَمَا أَجْمَعَ الصَّحَابَةُ عَلَى تَقْدِيمِ عُثْمَانُ فِي الْبَيْعَةِ. مَعَ أَنَّ بَعْضَ أَهْلِ السُّنَّةِ كَانُوا قَدِ اخْتَلَفُوا فِي عُثْمَانَ وَعَلِيٍّ رَضَيَ اللهُ عَنْهُمَا ـ بَعْدَ اتِّفَاقِهِمْ عَلَى تَقْدِيمِ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ ـ أَيُّهُمَا أَفْضَلُ؟ فَقَدَّمَ قَوْمٌ عُثْمَانَ: وَسَكَتُوا، أَوْ رَبَّعُوا بِعَلِيٍّ، وَقَدَّم قَوْمٌ عَلِيًّا، وَقَوْمٌ تَوَقَّفُوا. لَكِنِ اسْتَقَرَّ أَمْرُ أَهْلِ السُّنَّةِ عَلَى تَقْدِيمِ عُثْمَانَ، ثُمَّ عَلِيٍّ. وَإِنْ كَانَتْ هَذِه الْمَسْأَلَةُ ـ مَسْأَلَةُ عُثْمَانَ وَعَلِيٍّ ـ لَيْسَتْ مِنَ الأُصُولِ الَّتِي يُضَلَّلُ الْمُخَالِفُ فِيهَا عِنْدَ جُمْهُورِ أَهْلِ السُّنَّةِ. لَكِنِ الَّتِي يُضَلَّلُ فِيهَا: مَسْأَلَةُ الْخِلاَفَةِ، وَذَلِكَ أَنَّهُمْ يُؤْمِنُونَ أَنَّ الْخَلِيفَةَ بَعْدَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، ثُمَّ عُثْمَانُ، ثُمَّ عَلِيٌّ. وَمَنْ طَعَنَ فِي خِلاَفَةِ أَحَدٍ مِنْ هَؤُلاءِ؛ فَهُوَ أَضَلُّ مِنْ حِمَارِ أَهْلِهِ.))
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 01-09-2002, 06:00 PM
خمسةوخمسين خمسةوخمسين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 72
افتراضي

انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت و يطهركم تطهيرا
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 01-09-2002, 06:02 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

فَصْلٌ : وَمِنْ أُصُولِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ سَلاَمَةُ قُلُوبِهِمْ وَأَلْسِنَتِهِمْ لأَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، كَمَا وَصَفَهُمُ اللهُ بِهِ فِي قَوْلــــِهِ تَعَالَى:{ وَالَّذِينَ جَاؤُو مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَاغِلاًّ لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } ، وَطَاعَةَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي قَوْلِهِ: (لاَ تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهُ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلا نَصِيفَهُ). وَيَقْبَلُونَ مَا جَاءَ بِهِ الْكِتَابُ وَالسَّنَّةُ وَالإِجْمَاعُ مِنْ فَضَائِلِهِمْ وَمَرَاتِبِهِمْ.

وَيُفَضِّلُونَ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ ـ وَهُوَ صُلْحُ الْحُدَيْبِيَةِ ـ وَقَاتَلَ عَلَى مَنْ أَنْفَقَ مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلَ. وَيُقَدِّمُونَ الْمُهَاجِرِينَ عَلَى الأَنْصَارِ. وَيُؤْمِنُونَ بِأَنَّ اللهَ قَالَ لأَهْلِ بَدْرٍ ـ وَكَانُوا ثَلاثَ مِائَةٍ وَبِضْعَةَ عَشَرَـ: (اعْمَلُوا مَا شِئْتُم. فَقَدْ غَفَرْتُ لَكُمْ). وَبِأَنَّهُ لاَ يَدْخُلُ النَّارَ أَحَدٌ بَايَعَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ؛ كَمَا أَخْبَرَ بِهِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، بَلْ لَقَدْ رَضَيَ اللهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ، وَكَانُوا أَكْثَرَ مِنْ أَلْفٍ وَأَرْبَعِ ماِئَة . وَيَشْهَدُونَ بِالْجَنَّةِ لِمَنْ شَـــهِدَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، كَالْعَشَرَةِ، وَثَابِتِ بْنِ قِيْسِ بنِ شَمَّاسٍ، وَغَيْرِهِم مِّنَ الصَّحَابَةِ.

أفضل أمة محمد صلى الله عليه وسلم


وَيُقِرُّونَ بِمَا تَوَاتَرَ بِهِ النَّقْلُ عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وَغَيْرِهِ مِنْ أَنَّ خَيْرَ هَذِهِ الأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهـَا : أَبُو بَكْرٍ، ثُمَّ عُمَرُ. وَيُثَلِّثُونَ بِعُثْمَانَ، وَيُرَبِّعُونَ بِعَلِيٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ؛ كَمَا دَلَّتْ عَلَيْهِ الآثَارُ، وَكَمَا أَجْمَعَ الصَّحَابَةُ عَلَى تَقْدِيمِ عُثْمَانُ فِي الْبَيْعَةِ. مَعَ أَنَّ بَعْضَ أَهْلِ السُّنَّةِ كَانُوا قَدِ اخْتَلَفُوا فِي عُثْمَانَ وَعَلِيٍّ رَضَيَ اللهُ عَنْهُمَا ـ بَعْدَ اتِّفَاقِهِمْ عَلَى تَقْدِيمِ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ ـ أَيُّهُمَا أَفْضَلُ؟ فَقَدَّمَ قَوْمٌ عُثْمَانَ: وَسَكَتُوا، أَوْ رَبَّعُوا بِعَلِيٍّ، وَقَدَّم قَوْمٌ عَلِيًّا، وَقَوْمٌ تَوَقَّفُوا. لَكِنِ اسْتَقَرَّ أَمْرُ أَهْلِ السُّنَّةِ عَلَى تَقْدِيمِ عُثْمَانَ، ثُمَّ عَلِيٍّ. وَإِنْ كَانَتْ هَذِه الْمَسْأَلَةُ ـ مَسْأَلَةُ عُثْمَانَ وَعَلِيٍّ ـ لَيْسَتْ مِنَ الأُصُولِ الَّتِي يُضَلَّلُ الْمُخَالِفُ فِيهَا عِنْدَ جُمْهُورِ أَهْلِ السُّنَّةِ. لَكِنِ الَّتِي يُضَلَّلُ فِيهَا: مَسْأَلَةُ الْخِلاَفَةِ، وَذَلِكَ أَنَّهُمْ يُؤْمِنُونَ أَنَّ الْخَلِيفَةَ بَعْدَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، ثُمَّ عُثْمَانُ، ثُمَّ عَلِيٌّ. وَمَنْ طَعَنَ فِي خِلاَفَةِ أَحَدٍ مِنْ هَؤُلاءِ؛ فَهُوَ أَضَلُّ مِنْ حِمَارِ أَهْلِهِ.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 01-09-2002, 06:12 PM
خمسةوخمسين خمسةوخمسين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 72
افتراضي

وَمِنْ أُصُولِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ سَلاَمَةُ قُلُوبِهِمْ وَأَلْسِنَتِهِمْ لأَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، كَمَا وَصَفَهُمُ اللهُ بِهِ فِي قَوْلــــِهِ تَعَالَى:{ وَالَّذِينَ جَاؤُو مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَاغِلاًّ لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }

و الشيعة ايضا مثلكم
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 01-09-2002, 06:26 PM
الفجر الباسم الفجر الباسم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 84
افتراضي

اقتباس:
باقتباس من مشاركة الفاروق
بارك الله فيك اخي سفيان على هذة الدرر الجميلة وجعل ذلك في ميزان حسناتك ولا تحرمنا من مثل هذة الكنوز الثمينة
ـــــــــــــــ
الفجر الباسم وبس
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 01-09-2002, 07:02 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

فَصْلٌ : وَمِنْ أُصُولِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ سَلاَمَةُ قُلُوبِهِمْ وَأَلْسِنَتِهِمْ لأَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، كَمَا وَصَفَهُمُ اللهُ بِهِ فِي قَوْلــــِهِ تَعَالَى:{ وَالَّذِينَ جَاؤُو مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَاغِلاًّ لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } ، وَطَاعَةَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي قَوْلِهِ: (لاَ تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهُ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلا نَصِيفَهُ). وَيَقْبَلُونَ مَا جَاءَ بِهِ الْكِتَابُ وَالسَّنَّةُ وَالإِجْمَاعُ مِنْ فَضَائِلِهِمْ وَمَرَاتِبِهِمْ.

وَيُفَضِّلُونَ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ ـ وَهُوَ صُلْحُ الْحُدَيْبِيَةِ ـ وَقَاتَلَ عَلَى مَنْ أَنْفَقَ مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلَ. وَيُقَدِّمُونَ الْمُهَاجِرِينَ عَلَى الأَنْصَارِ. وَيُؤْمِنُونَ بِأَنَّ اللهَ قَالَ لأَهْلِ بَدْرٍ ـ وَكَانُوا ثَلاثَ مِائَةٍ وَبِضْعَةَ عَشَرَـ: (اعْمَلُوا مَا شِئْتُم. فَقَدْ غَفَرْتُ لَكُمْ). وَبِأَنَّهُ لاَ يَدْخُلُ النَّارَ أَحَدٌ بَايَعَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ؛ كَمَا أَخْبَرَ بِهِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، بَلْ لَقَدْ رَضَيَ اللهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ، وَكَانُوا أَكْثَرَ مِنْ أَلْفٍ وَأَرْبَعِ ماِئَة . وَيَشْهَدُونَ بِالْجَنَّةِ لِمَنْ شَـــهِدَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، كَالْعَشَرَةِ، وَثَابِتِ بْنِ قِيْسِ بنِ شَمَّاسٍ، وَغَيْرِهِم مِّنَ الصَّحَابَةِ.

أفضل أمة محمد صلى الله عليه وسلم


وَيُقِرُّونَ بِمَا تَوَاتَرَ بِهِ النَّقْلُ عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وَغَيْرِهِ مِنْ أَنَّ خَيْرَ هَذِهِ الأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهـَا : أَبُو بَكْرٍ، ثُمَّ عُمَرُ. وَيُثَلِّثُونَ بِعُثْمَانَ، وَيُرَبِّعُونَ بِعَلِيٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ؛ كَمَا دَلَّتْ عَلَيْهِ الآثَارُ، وَكَمَا أَجْمَعَ الصَّحَابَةُ عَلَى تَقْدِيمِ عُثْمَانُ فِي الْبَيْعَةِ. مَعَ أَنَّ بَعْضَ أَهْلِ السُّنَّةِ كَانُوا قَدِ اخْتَلَفُوا فِي عُثْمَانَ وَعَلِيٍّ رَضَيَ اللهُ عَنْهُمَا ـ بَعْدَ اتِّفَاقِهِمْ عَلَى تَقْدِيمِ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ ـ أَيُّهُمَا أَفْضَلُ؟ فَقَدَّمَ قَوْمٌ عُثْمَانَ: وَسَكَتُوا، أَوْ رَبَّعُوا بِعَلِيٍّ، وَقَدَّم قَوْمٌ عَلِيًّا، وَقَوْمٌ تَوَقَّفُوا. لَكِنِ اسْتَقَرَّ أَمْرُ أَهْلِ السُّنَّةِ عَلَى تَقْدِيمِ عُثْمَانَ، ثُمَّ عَلِيٍّ. وَإِنْ كَانَتْ هَذِه الْمَسْأَلَةُ ـ مَسْأَلَةُ عُثْمَانَ وَعَلِيٍّ ـ لَيْسَتْ مِنَ الأُصُولِ الَّتِي يُضَلَّلُ الْمُخَالِفُ فِيهَا عِنْدَ جُمْهُورِ أَهْلِ السُّنَّةِ. لَكِنِ الَّتِي يُضَلَّلُ فِيهَا: مَسْأَلَةُ الْخِلاَفَةِ، وَذَلِكَ أَنَّهُمْ يُؤْمِنُونَ أَنَّ الْخَلِيفَةَ بَعْدَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، ثُمَّ عُثْمَانُ، ثُمَّ عَلِيٌّ. وَمَنْ طَعَنَ فِي خِلاَفَةِ أَحَدٍ مِنْ هَؤُلاءِ؛ فَهُوَ أَضَلُّ مِنْ حِمَارِ أَهْلِهِ.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 01-09-2002, 07:11 PM
مهنق مهنق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 601
افتراضي

أحفاد عبد الله بن سبأ اليهودي الزنديق

أحفاد الخميني الكافر الملحد المنافق

لاتنجسوا هذا المنتدى المسلم
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 01-09-2002, 07:16 PM
خمسةوخمسين خمسةوخمسين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 72
افتراضي

سلاما سلاما
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 01-09-2002, 08:14 PM
خمسةوخمسين خمسةوخمسين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 72
افتراضي

منزلة علي بن أبي طالب كرم الله وجهه من النبي صلى الله عليه وسلم


( أخبرنا ) بشر بن هلال البصري ، قال : حدثنا جعفر وهو ابن سليمان ، قال : حدثنا حرب بن شداد ، عن وساد ( 3 ) ، عن سعيد بن المسيب ، عن سعد بن أبي وقاص قال : لما غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك خلف عليا كرم الله وجهه في المدينة قالوا فيه : مله وكره صحبته .


فتبع علي رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم حتى لحقه في الطريق ، قال : يا رسول الله ، خلفتني بالمدينة مع الذراري والنساء حتى قالوا : مله وكره صحبته . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : يا علي إنما خلفتك على اهلي ، أما ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير انه لا نبي بعدي ( 4 ) .


* ( هامش ) *
( 3 ) لم أجد له ذكرا في كتب الحديث والرجال .

( 4 ) مستدرك الحاكم 3 : 108 ، الاصابة 5 : 509 ، البداية والنهاية 778 - ؟ ؟

===================
اخبرنا ) القديم بن زكريا بن دينار الكوفي ( 1 ) ، قال : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا عبد السلام عن يحيى بن سعيد ، عن سعيد ابن المسيب ، عن سعد بن ابي وقاص : ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي رضي الله عنه : انت مني بمنزلة هارون من موسى ( 2 ) .




( اخبرنا ) زكريا بن يحيى ، قال : اخبرنا أبو مصعب ( 3 ) ان الدراوردي ( 4 ) حدثه عن هشام ، عن سعيد بن المسيب ، عن سعد قال : لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى تبوك خرج علي رضي الله عنه فتبعه فشكا


وقال : يا رسول الله أتتركني مع الخوالف . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : يا علي أما ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا النبوة ( 5 ) .




* ( هامش ) *
= مسند أبو داود 1 : 28 ، مشكل الآثار 2 : 309 ، الغدير 3 . 201 ، فضائل الخمسه 1 : 299 .

( 1 ) لم اجد له ذكرا في كتب الحديث والرجال .

( 2 ) كفاية الطالب : 149 ، صحيح البخاري 3 : 54 ، و 2 : 185 ، وصحيح مسلم 2 : 236 ، الصواعق 30 و 74 ،
نور الابصار 68 ، تاريخ الخلفاء 65 ، العقد الفريد 2 : 194 ، كنز العمال 6 : 152 .

( 3 ) عبد السلام بن حفص ويقال ابن مصعب السلمي تهذيب التهذيب 6 : 317 تقريب التهذيب 1 : 506 .

( 4 ) أبو محمد عبد العزيز بن محمد بن عبيد بن ابي عبيد المدني المتوفى 187 . تهذيب التهذيب 6 : 353 ،
رجال الصحيحين 1 : 312 ، الجرح والتعديل 2 ق 2 : 395 اللباب 1 : 415 .

( 5 ) تاريخ بغداد 8 : 52 ، مسند احمد 1 : 170 ، المناقب لابن شهر اشوب 3 : 16 . ( * )
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 01-09-2002, 08:18 PM
خمسةوخمسين خمسةوخمسين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 72
افتراضي

أخبرنا ) أحمد بن شعيب ، قال : أخبرنا واصل بن عبد الاعلى الكوفي ( 3 ) ، عن ابن فضيل ، عن الاجلح ، عن عبد الله بن بريدة عن ابيه قال : بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن مع خالد ابن الوليد ، وبعث عليا رضي الله عنه على جيش آخر ،

وقال : إن التقيتما فعلي كرم الله وجهه على الناس ، وان تفرقتما فكل واحد منكما على جنده . فلقينا بني زيد ( 4 ) من اهل اليمن وظفر المسلمون على المشركين ، فقاتلنا المقاتلة وسبينا الذرية ، فاصطفى علي جارية لنفسه من السبي ، وكتب بذلك خالد بن الوليد إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأمرني أن أنال منه .

قال : فدفعت الكتاب إليه ونلت من علي رضي الله عنه .


* ( هامش ) *
( 1 ) في نسخة : ما تريدون من علي ما تريدون من علي .

( 2 ) صحيح الترمذي 2 : 297 ، حلية الاولياء 6 : 294 ، كنز العمال 6 : 399 ، المستدرك 3 : 110 وفيه : هذا حديث صحيح ، مسند احمد 4 : 437 المصابيح 2 : 275 ، البداية والنهاية 7 : 344 ، نزل الابرار : 22 : الغدير 3 : 216 .

( 3 ) أبو محمد الكوفي المتوفى 244 . تهذيب التهذيب 11 : 104 ، الجرح والتعديل 4 ق 2 : 32 ، رجال الصحيحين 2 : 543 .

( 4 ) في نسخة زبيد . معجم القبائل العربية 2 : 464 ، 488 . ( * )

===========================
فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : لا تبغضن يا بريدة لي عليا ، فان عليا مني وأنا منه وهو وليكم بعدي ( 1 ) .


* ( هامش ) *
( 1 ) مسند احمد 5 : 356 ، مجمع الزوائد 9 : 127 ، فضائل الخمسة 1 : 341 باختلاف يسير في بعض الالفاظ وفيه : فقال بريدة : يا رسول الله بالصحبة إلا بسطت يدك فبايعتني على الاسلام جديدا ، قال : فما فارقته حتى بايعته على الاسلام
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 01-09-2002, 08:22 PM
خمسةوخمسين خمسةوخمسين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 72
افتراضي

أخبرنا ) احمد بن المثنى ، قال : حدثنا يحيى بن معاذ ، قال : اخبرنا أبو عوانة ، عن سليمان قال : حدثنا حبيب بن ابي ثابت ، عن ابي الطفيل ، عن زيد بن ارقم قال : لما رجع النبي صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال : كأني دعيت فأجبت واني تارك فيكم الثقلين احدهما اكبر من الآخر : كتاب الله وعترتي اهل بيتي ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما فانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض .


ثم قال ان الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن . ثم انه اخذ بيد علي رضي الله عنه فقال : من كنت وليه فهذا وليه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه . فقلت لزيد : سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : وانه ما كان في الدوحات احد إلا رآه بعينه وسمعه باذنيه ( 2 ) .



( أخبرنا ) أبو كريب محمد بن العلاء الكوفي ، قال : حدثنا أبو معاوية ، قال : حدثنا الاعمش ، عن سعيد بن عمير ، عن ابن بريدة


* ( هامش ) *
( 2 ) ، المستدرك 3 : 109 ثم قال : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، كنز العمال 1 : 48 . ( * )

==========
عن ابيه ( 1 ) قال : بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم واستعمل علينا عليا ، فلما رجعنا سألنا كيف رأيتم صحبة صاحبكم ؟ فاما شكوته أنا واما شكاه غيري . فرفعت رأسي وكنت رجلا من مكة ( 2 ) وإذا وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احمر فقال : من كنت وليه فعلي وليه ( 3 ) .



( اخبرنا ) محمد بن المثنى ، قال : حدثنا أبو احمد ، قال : اخبرنا عبد الملك بن ابي عيينة ، عن الحكم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس قال : حدثني بريدة قال : بعثني النبي صلى الله عليه وسلم مع علي رضي الله عنه إلى اليمن ، فرأيت منه جفوة ، فلما رجعت شكوت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فرفع رأسه إلي وقال : يا بريدة ، من كنت مولاه فعلي مولاه ( 4 ) .



( أخبرنا ) أبو داود ، قال : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا عبد الملك بن ابي عيينه ، قال : اخبرنا الحكم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن بريدة قال : خرجت مع علي رضي الله عنه إلى اليمن فرأيت منه جفوة ، فقدمت على النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت عليا


* ( هامش ) *
( 1 ) بريدة بن الحصيب أبو سهل الاسلمي المتوفى 63 .

( 2 ) في نسخة : مكبابا .

( 3 ) المستدرك 3 : 110 . حلية الاولياء 4 : 23 ، تفسير المنار 6 : 464 ، الغدير 1 : 20 ، كنز العمال 6 : 398 .
مجمع الزوائد 9 : 108 وفيه : فقلت : لا اسوءك فيه ابدا . وفي نسخة : فذهب الذي في نفسي عليه فقلت : لا اذكره بسوء .

( 4 ) تفسير السيوطي 5 : 182 ، قال : واخرج ابن ابي شيبة واحمد والنسائي عن بريدة قال : غزوت مع علي اليمن فرأيت منه جفوة ، فلما قدمت على رسول الله صلى الله عليه وآله الحديث . ( * )
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 01-09-2002, 08:40 PM
Al-basri Al-basri غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 341
افتراضي

الى مهنق
لقد ضعفت بسرعة وبدات تسب وتشتم و تكفر
ان الرجل يكتب احاديث متفق عليها ولم يتهجم عليك فلماذا بدات انت
هل اخذتك الطائفية المقيتة
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 01-09-2002, 08:46 PM
Al-basri Al-basri غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 341
افتراضي

الاخ خمسة وخمسين
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 02-09-2002, 12:27 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,486
افتراضي

الغلو في صفات الأئمة:
سنكتفي لبيان صفات الأئمة عند الشيعة بأبواب الفهارس في الكتب المعتبرة عند الشيعة ومن قرأ عناوين هذه الأبواب سيتضح بإذن الله له الغلو في الأئمة إلى درجة التأليه.
أ- كتاب الكافي لمؤلفه ثقة الإسلام كما لقبه الشيعة محمد بن يعقوب الكليني.

أثنى آية الشيعة عبد الحسين شرف الدين علي الكافي فقال في كتابه "المراجعات" مراجعة 110" ما نصه: "الكتب الأربعة التي هي مرجع الإمامية في أصولهم وفروعهم من الصدر الأول إلى هذا الزمان وهي الكافي والتهذيب والاستبصار ومن لا يحضره الفقيه، وهي متواترة ومضامينها مقطوع بصحتها والكافي أقدمها وأعظمها وأحسنها وأتقنها".

فهارس كتاب الكافي ج1 دار التعارف – بيروت.
باب أن الأئمة (ع) ولاة أمر الله وخزنة علمه.
باب أن الأئمة (ع) خلفاء الله عز وجل في أرضه وأبوابه التي منها يؤتى .
باب أن الأئمة (ع) نور الله عز وجل.
باب أن الآيات التي ذكرها الله عز وجل في كتابه هم الأئمة.
باب ما فرض الله ورسوله من الكون مع الأئمة (ع).
باب أن الراسخين في العلم هم الأئمة (ع).
باب في أن من اصطفاه الله من عباده وأورثهم كتابه هم الأئمة (ع).
باب أن الأئمة (ع) إذا شاؤوا أن يعلموا علموا.
باب أن الأئمة (ع) يعلمون متى يموتون وأنهم لا يموتون إلا باختيار منهم.
باب ان الأئمة (ع) يعلمون علم ما كان وما يكون وأنه لا يخفى عليهم شيء صلوات الله عليهم.
باب أن الله عز وجل لم يعلم نبيه علما إلا أمره أن يعلمه أمير المؤمنين (ع) وأنه كان شريكه في العلم.
باب أن الأئمة (ع) لو ستر عليهم لأخبروا كل امرئ بما له وعليه.
باب التفويض إلى رسول الله (ص) وإلى الأئمة (ع) في أمر الدين.
باب أن القرآن يهدي للإمام.
باب ان النعمة التي ذكرها الله عز وجل في كتابه هي الأئمة (ع)
باب عرض الأعمال على النبي (ص) والأئمة (ع).
باب أن الأئمة معدن العلم وشجرة النبوة ومختلف الملائكة.
باب أن الأئمة (ع) ورثة العلم يرث بعضهم بعضاً العلم.
باب أن الأئمة ورثوا علم النبي وجميع الأنبياء والأوصياء الذين من قبلهم.
باب أن الأئمة (ع) عندهم جميع الكتب التي نزلت من عند الله عز وجل وأنهم يعرفونها على اختلاف ألسنتها.
باب أنه لم يجمع القرآن، كله إلا الأئمة (ع) ,أنهم يعلمون علمه كله.
باب في أن الأئمة (ع) يزدادون في ليلة الجمعة.
باب لولا أن الأئمة (ع) يزدادون لنفد ما عندهم.
باب أن الأئمة (ع) يعلمون جميع العلوم التي خرجت إلى الملائكة والأنبياء والرسل (ع).

ب- أبواب فهارس بحار الأنوار لخاتمة المجتهدين محمد باقر المجلسي ج23 – 27 كتاب الإمامة. ط دار إحياء التراث العربي- بيروت.
باب: أنه الله تعالى يرفع للإمام عموداً ينظر إلى أعمال العباد.
باب: أنه لا يحجب عنهم شيء من أحوال شيعتهم وما تحتاج إليه الأئمة من جميع العلوم، وأنهم يعلمون ما يصيبهم من البلايا ويصبرون عليها، ولو دعوا الله في دفعها لأجيبوا، وأنهم يعلمون ما في الضمائر وعلم المنايا والبلايا وفصل الخطاب والمواليد.
باب: أن عندهم جميع علوم الملائكة والأنبياء وأنهم أعطوا ما أعطاه الله الأنبياء

وأن كل إمام يعلم جميع علم الإمام الذي قبله، ولا تبقى الأرض بغير عالم.
باب آخر: في أن عندهم صلوات الله عليهم كتب الأنبياء عليهم السلام يقرؤنها على اختلاف لغاتهم.
باب: أنهم عليهم السلام يعلمون الألسن واللغات ويتكلمون بها.
باب: أنهم أعلم من الأنبياء عليهم السلام.
باب: أنهم يعلمون متى يموتون وأنه لا يقع ذلك إلا باختيارهم.
باب: أحوالهم بعد الموت وأن لحومهم حرام على الأرض وأنهم يرفعون إلى السماء.
باب: أنهم يظهرون بعد موتهم ويظهر منهم الغرائب.
باب: أن أسماءهم عليهم السلام مكتوبة على العرض والكرسي واللوح وجباه الملائكة وباب الجنة وغيرها.
باب: أن الجن خدامهم يظهرون لهم ويسألونهم عن معالم دينهم.
باب: أنهم يقدرون على إحياء الموتى وإبراء الأكمه والأبرص وجميع معجزات الأنبياء عليهم السلام.
باب: أنهم عليهم السلام سخر لهم السحاب ويسر لهم الأسباب.

باب: تفضيلهم عليهم السلام على الأنبياء وعلى جميع الخلق، وأخذ ميثاقهم عنهم وعن الملائكة وعن سائر الخلق، وأن أولي العزم إنما صاروا أولي العزم بحبهم صلوات الله عليهم.
باب: أن دعاء الأنبياء استجيب بالتوسل والاستشفاع بهم صلوات الله عليهم أجمعين.
باب: أن الملائكة تأتيهم وتطأ فرشهم، وأنهم يرونهم صلوات الله عليهم أجمعين.
باب: أنهم عليهم السلام لا يحجب عنهم علم السماء والأرض والجنة والنار، وأنه عرض عليهم ملكوت السموات والأرض ويعلمون علم ما كان وما يكون إلى يوم القيامة.
باب: أنهم يعرفون الناس بحقيقة الإيمان وبحقيقة النفاق وعندهم كتاب فيه أسماء أهل الجنة وأسماء شيعتهم وأعدائهم، وأنه لا يزيلهم خبر مخبر عما يعلمون من أحوالهم.
باب: ما يحبهم عليهم السلام من الدواب والطيور، وما كتب على جناح الهدهد من فضلهم وأنهم يعلمون منطق الطيور والبهائم.
باب: ما أقر من الجمادات والنباتات بولايتهم عليهم السلام.

وهذا الغلو القبيح الكفري من الرافضة ....نسأل الله العافية .

رضي الله عن أمير المؤمنين الذي حرق السبئية الملاحدة .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:37 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com